وزير الصحّة الأردني الجديد “يُهيكل” طاقم الوباء الوطني

عمان- “رأي اليوم”:

 تشهد الأطقم الصحية التي تتابع ملف الوباء الأردني والذي  يحظى بأولوية الحكومة الجديدة المشكلة برئاسة الدكتور بشر الخصاونة تشهد تغيرات كبيرة في اليومين الاخيرين من شأنها اعادة  ترسيم استراتيجية اشتباك ميدانية على المستوى الصحي مع الفايروس الذي عاد في موجته الثانية بأعداد كبيرة في الحالة الأردنية.

ويبدو أن وزير الصحة الجديد الدكتور نذير عبيدات بصدد إعادة تشكيل اللجنة الوطنية للأوبئة أولا.

وثانيا بصدد تشكيل فريقين للتعامل مع الوباء ميدانيا الاول له علاقة بفرق الاستقصاء والتتبع الاستخباري لمعلومات المصابين وللبؤر والثاني له علاقة بالعلاج وبالبروتوكولات العلاجي داخل مقرات الحجر والعزل الصحية.

وقالت مصادر وتقارير اعلامية محلية بأن عضو اللجنة الاوبئة المستقيل سابقا والوزير السابق والبارز الدكتور عزمي محافظة أبلغ وزير الصحة الجديد نذير عبيدات بأنه يرحب بانضمامه إلى زملائه من العلماء والخبراء في اللجنة الوبائية.

 ونقل عن الدكتور محافظة قوله بأنه جاهز تماما للعمل مع زملائه في اللجنة الوبائية الوطنية بعد خلافات علنية بينه وبين وزير الصحة السابق الدكتور سعد جابر وبعد مقولته الشهيرة التي قال فيها بأن لجنة الوباء ليست فرقة إنشاد تردّد ما يريد أن يسمعه الوزير فقط.

ومن الواضح أن الوزير عبيدات اتّفق مع محافظة على ضرورة ترتيبات جديدة.

 ويفترض أن يتولى الخبير في مواجهة الوباء ميدانيا الدكتور وائل هياجنة ملف كورونا في وزارة الصحة بدعم وإسناد كبيرين من مجلس الوزراء.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. بالتوفيق ان شاء ألله….لكم في تجربة المرحوم الدكتور مروان ألحباشنة في مواجهة السارس في الزرقاء قبل سنين خير دليل, وفقكم ألله .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here