هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية تعتزم ملاحقة مطلوبين للعدالة عقب نيل عضوية الانتربول

8

رام الله-(د ب أ)- أعلنت هيئة مكافحة الفساد في السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء عزمها ملاحقة مطلوبين للقضاء الفلسطيني في الخارج عقب حصول فلسطين على عضوية منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”.

وقال بيان صادر عن الهيئة إنه يترتب على انضمام فلسطين للإنتربول الدولي “العديد من الاستحقاقات الدولية، من بينها مشاركة العالم في مكافحة الجريمة العابرة للحدود الوطنية، والعديد من الجرائم مثل جرائم الفساد، وغسل الأموال وغيرها”.

وذكر البيان أن الهيئة “تولي اهتماما كبيرا لموضوع الانضمام إلى الإنتربول، انطلاقا مما ستجنيه في سبيل تحقيق العديد من الامتيازات مثل: تزويدها من خلال ضابط الاتصال بالشرطة بمعلومات عن المتهمين الفارين والمطلوبين للتحقيق من قبل الهيئة”.

وأضاف أن عضوية الانتربول “ستتيح تزويد الهيئة بأي معلومات تحتاجها من أي دولة أخرى، ومشاركة الدول ثنائيا ودوليا وإقليميا بتوفير كافة المعلومات عن المجرمين، إضافة إلى تسليم مطلوبين فلسطينيين من أي دولة بالعالم، ومتابعة حركة أي شخص عبر الحدود والمطارات”.

وأشار البيان إلى أن “هناك العديد من المطلوبين لهيئة مكافحة الفساد ستتاح الفرصة لاتخاذ إجراءات فورية بالحجز واسترداد المتحصلات الجرمية”.

كما أوضح بيان الهيئة أنه عقب الانضمام للإنتربول ستتاح الفرصة لتفعيل التعاون الدولي في مجال مكافحة الجريمة، ومكافحة الفساد، وتسهيل تبادل المعلومات.

وجرى قبول فلسطين عضوا في المنظمة الدولية ، خلال اجتماع الجمعية العامة للمنظمة في العاصمة الصينية بكين بتصويت 75 دولة لصالح القرار، و24 ضده، وامتناع 34 دولة عن التصويت من مجموع 133 دولة شاركت في التصويت.

 

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الاولي بكم هو محاكمة الموجودين عندكم في مبني المقاطعه معظمهم فاسدين ويستحقوا العقاب وهم تحت اعينكم ام انكم تريدون تصفية حسابات شخصيه مع اشخاص معينين اود معرفة عمل لجنة مكافحة الفساد منذ انشاءها كم عملية ضبط لفاسدين حصلت الجواب لا شئ ابدا لانكم تعيشون في جمهورية افلاطون وجميعكم فاسدين بلا استثناء هل سالت احدا من رجال السلطه عن ممتلكاته من اين جاءت والجميع يعرفهم معدمين وبقدرة قادر اصبحوا اصحاب ارصده وفلل وقصور هل سالت يامدير مكافحة الفساد من اين كل هذا الثراء الفاحش كما وصفه سيناتور امريكي وليس عضو من الجبهه ولا من حماس قليلا من الخجل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here