هيئة قومية تحذر من تشريع أبواب التطبيع مع اسرائيل في وقت تمارس فيه واشنطن الضغط على دول عربية للتوقيع على اتفاقية “عدم الاعتداء” مع الكيان الصهيوني وتدعو العرب والمسلمين الى اسقاط بنود “صفقة القرن”

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 في وقت تروج فيه أنباء عن سعي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، للضغط على بعض الدول العربية، وخاصة منها دول ليست لها علاقات رسمية مع اسرائيل، من أجل دفعها إلى التوقيع على ما سمي باتفاقية “عدم الاعتداء” مع الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية، في سياق خطوات تقوم بها واشنطن لفسح أوسع لمجال التطبيع الكامل لهذه الدول مع اسرائيل، سارع المؤتمر القومي والاسلامي الى التحذير من ما سماه “الخضوع للإملاءات الأميركية ضد فلسطين”.

هذه الخطوات اعتبر مسؤول في المؤتمر القومي الاسلامي، أنها تشكل أيضا، مقدمة لتطبيع شامل مع الدول العربية، ومن جهة أخرى، لشرعنة الجرائم المتواصلة ضد فلسطين،أرضاً و شعباً ومقدسات، لافتا الى أن من شأن ذلك إضفاء الشرعية على قرارات الإدارة الأميركية التي تجاوزت رغبات الإرهاب الصهيوني، والتي كان آخرها اعتبار المستوطنات قانونية وبالتالي من حق الصهاينة الاحتفاظ بها، وقرار اعتبار القدس عاصمة أبدية للكيان الغاصب، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، الى جانب قرار ضم الجولان إلى اسرائيل، مع كافة أشكال الضغط على العديد من الدول من أجل الحذو حذوهم، ومن قبيل قرار اعتبار الكيان الصهيوني دولة يهودية خالصة، الى آخر القرارات الأميركية المتماهية، وأحياناً المتجاوزة لما يريده الإرهاب الصهيوني، وكل ذلك في إطار ما يسمى بصفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية والإجهاز على كافة الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني المجاهد، يضيف المسؤول.

واعتبر منسق عام المؤتمر من العاصمة الرباط، في تصريح لـ”رأي اليوم” أن هذه الخطوة تأتي أيضاً لمحاولة إنقاذ رئيس الوزراء الاسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، من السجن وإيجاد صيغة للخروج من الأزمة التي تعيشها اسرائيل.

كما أدان المؤتمر ما اعتبرها مؤامرات للإدارة الأميركية ضد فلسطين وضد الأمة و”دعمها الأعمى وشراكتها المعلنة في ما يمارسه الصهاينة من إرهاب وإجرام”.

كما عبرت ذات الهيئة عن ادانتها القوية لأي انخراط عربي أو إسلامي، رسمياً أو شعبياً، في مسلسل التطبيع مع الصهاينة، أياً كان شكل هذا التطبيع وأية كانت المبررات، مضيفا أنه على كل الذين  “يفكرون لحظة في أن يوقعوا أو يجاروا الإرهاب الصهيو- أمريكي بفسح المجال أمام التطبيع والإختراق والتفريط في فلسطين” أن يفتحوا أعينهم جيداً على فلسطين وعلى القدس وعلى إرادة شعوبهم وعلى مستقبل أمتهم، بل وعلى أوطانهم، فلربما استرجعوا بعضاً من ضمائرهم ومن عزتهم وكرامتهم”.

ودعا المتحدث، العرب والمسلمين، الى المزيد من الحيطة والحذر والتصدي لكافة أشكال التطبيع مع الصهاينة، واسقاط جميع بنود المباردة الأميركية المعروفة في وسائل الاعلام بـ”صفقة القرن”.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. إلى عبد القادر
    عندما تبين للمغرب الهدف من الزيارة، وأنها جاءت فقط للضغط عليه لتوقيع الاتفاقية إياها من أجل إنقاذ النتن ياهو، لم يقم ملك المغرب باستقبال المسؤول الأمريكي كما كان مقررا، فعاد هذا الأخير بخفي حنين. لقد كان النتن ياهو يمني نفسه بزيارة المغرب رفقة بومبيو، لهذا ذهب إلى البرتغال للقائه أملا أن يتوجه الإثنان إلى المغرب..لكن العاهل المغربي رفض مجيء النتن ياهو إلى المغرب بل ولم يقم باستقبال المسؤول الأمريكي.

  2. هوس كيان الاحتلال الصهيوني * باتفاقية عدم الاعتداء * مع كيانات لا تناصبه العداء ؛ بل تبادله العشق ؛ وتقاسمه * لقمة الخبز * ؛ هذا الهوس في حد ذاته * اعتراف بالهزيمة * والاعتراف بالهزيمة ؛ أقصر الطرق إلى طرد المحتل وتحرير الوطن فلسطين !

  3. الاجدر ببنيامين نتانياهو وعصابته ومن والاهم البحث عن توقيع الملايين من اصحاب الارض الفلسطنيين عوض البحث عن اوسمة يعلقها على جدار مكتبه الايل للسقوط وقد سقط فعلا مند ان فكر اباؤه واجداده على اغتصاب فلسطين فقد خرجوا بجرمهم هدا من الفطرة الانسانية ما عندك ياوزير المغتصبين الا الدخول الى باب سجن بنيته انت ومن قبلك بافكاركم العنصرية كلنا سواسي على هده الارض لافرق بين احد منا الا في خدمة الانسانية التي دبحتموها من الوريد الى الوريد فاشرب من كاسك المرة التي اسقيت بها غيرك لن تنفعك اتفاقياتك التي امضى منها بنوا جنسك العديد بنية نقدها غدا من لم يحترم اجداده ميثاق الانبياء كيف بابنائه ان يحترموا العهود والله لو قراء العرب قرانهم بتمني ورجاحة عقل ما بقي سرطانكم هناك ولو دقيقة واحدة حتى لو امتلكتم كل قنابل الارض فعزة وكرامة المؤمن لاتباع ولا تشترى انما هي قيم كبرى يعيش بها في دنياه ليكسب اخرته …..ولكم ايها الاخوة رجاحة عقل

  4. الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الامريكي كانت تحمل اوامر للمغرب بعقد معاهدة عدم الاعتداء و فتح سفارة لاسرائيل بالرباط عكس ما كان يروج و يطبل و يزمر و يرقص لها الاعلام المغربي و ذهب الى ابد من ذالك عندما اعتبر الزيارة لوزير الخارجية الامريكي ستفتح ملفات التعاون الاقتصادي و السياسي و العسكري و ان الولايات المتحدة تعتبر المغرب اقرب حليف لامريكا خارج حلف الناتو .

  5. صح النوم
    الممالك العربيه والكيان الصهيوني وجهان لعمله واحده
    من اول يوم تأسست فيه الممالك العربيه كان شرط قيامها هو مبايعتها للكيان اللقيط

  6. العرب أصبح لا قيمة لهم في العالم بسبب خنوعهم التام لامريكا وزعماء الأمة اصل البلاء لماذا الخوف لهذه الدرجه من امريكا زرعوا اسرائيل في الوطن العربي وسكتوا احتلت اراضيهم من إسرائيل تفاوضوا اعراضهم داست عليها اسرائيل صمتوا قتلت أبنائهم ترحموا عليهم نهبت أموالهم لم يهتموا واهم شىء ذهبت قدسهم قالوا مكة موجودة تناحروا بين بعضهم من أجل اسرائيل فلم يصطلحوا فهل بعد هذا كله تصدقوا امريكا امريكا تحاول أن تحكم اسرائيل الأمة العربية بشعوبها وحكامها واراضيها فأصبح العرب مثال امام شعوب العالم بخنوعهم لامريكا التي تكره العرب والمسلمين والتي سوف تقضي على مقدرات العرب بالتعاون مع إسرائيل لجعل العرب أمة عرجاء الا يتعلموا من رئيس كوريا البطولة والشرف.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here