هيئة حقوقية قريبة من الحزب الحاكم في المغرب تدعو الى “عفو ملكي” عن محكومي “حراك الريف” وتصف الأحكام في حقهم بـ”القاسية” وتعبر عن قلقها من اضراب المعتقلين عن الطعام

 الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 في سياق ردود الفعل الحقوقية المتواصلة حول الأحكام القضائية الاستئنافية الصادرة في حق المعتقلين على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة شمال المغرب، وصف “منتدى الكرامة لحقوق الإنسان”، الأحكام بأنها “قاسية”.

 وحول قرار التصعيد الذي اتخذه نشطاء داخل المعتقل، قال المنتدى الحقوقي (غير حكومي) في بلاغ له، إنه يتابع بقلق الإضراب عن الطعام الذي يخوضه بعض المعتقلين على خلفية نفس الملف.

ودعت الهيئة الحقوقية القريبة من حزب “العدالة والتنمية” المغربي الحاكم، الى ايجاد مخرج قانوني لهذه القضية.

وحسب المنتدى فان العفو الملكي، وحده المخرج لأجل وضع حد لهذه القضية، وغيرها من القضايا المطروحة، التي تمس بالسمعة الحقوقية للمملكة.

من جانبه، كان قد استبعد مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، في لقاء تلفزيوني، أن يقضي القيادي في “حراك الريف” ناصر الزفزافي العقوبة السجنية المحكوم بها كاملة، مشيرا الى أنه “لا يتصور أن يقضي ناصر الزفزافي 20 سنة كاملة في السجن.

 كما عبر الوزير المكلف بملفات حقوق الانسان، عن تفاؤله بما قال انها ”الحكمة الوطنية التي تنهجها الدولة المغربية في كثير من الأحيان”، في اشارة الى امكانية استفادة المحكومين من عفو ملكي .

وتجدر الاشارة الى أن محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، أيدت مؤخرا أحكاما ابتدائية بالسجن لفترات تتراوح بين عام و20 سنة بحق 41 من معتقلي “حراك الريف”.

كما أيدت نفس المحكمة، الحكم بالسجن النافذ في حق الصحافي حميد المهداوي ل 3 سنوات.

وكان حزب “التقدم والاشتراكية” المشارك في الحكومة، أعلن عن تطلعه إلى أن يتم إعمالُ كافة السبل والوسائل المتاحة قانونيا وسياسيا لطي ملف معتقلي أحداث الحسيمة.

وعبر الحزب في بلاغ له، عن ألمه وأسفه الشديد للأحكام القاسية في حق معتقلي “حراك الريف”.

واعتبر المكتب السياسي للحزب، أن تلك الأحكام الاستئنافية، التي أكدت منطوق الحكم الابتدائي الذي تراوح بين سنة و20 سنة سجنا نافذة، غير كفيلة بإرساء أجواء الانفراج التي يرجوا الحزب أن تسود البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. العفو الملكي مرفوض من بدايه الاعتقالات التعسفيه .المعتقلون مظلومون و بريئون من كل التهم المنسوبه اليهم ويعتبرون معتقلين معتقلون سياسيون سياسيين و معتقلي الراي وينتظرون البراءه من المحكمه اذا كانت المحكمه مستقل مستقله ومنصفه . الهيئه الحقوقيه اذا كان لها متطلب ان تطلب البراءه لكل المعتقلين .

  2. العفو الملكي مرفوض من بدايه الاعتقالات التعسفيه .المعتقلون مظلومون و بريئون من كل التهم المنسوبه اليهم ويعتبرون معتقلين معتقلون سياسيون سياسيين و معتقلي الراي وينتظرون البراءه من المحكمه اذا كانت المحكمه مستقل مستقله ومنصفه . الهيئه الحقوقيه اذا كان لها متطلب ان تطلب البراءه لكل المعتقلين .

  3. ياقوم! إنه ليس بحزب حاكم!! إنه مجرّد حزب إداري كباقي الأحزاب المغربية الأخرى.. وعمله لا يخرج عن اتباع التعليمات الملكية، وتحمّل انتقادات المواطنين..مقابل بعض الامتيازات المادية..

  4. شيء يضحك ويوءلم في نفس الوقت، ماذا فعل هوءلاء الشباب لكي يعفو عنهم الملك أصلاً؟ باي حق وتحت اي قانون يسجنون ويحاكمون؟
    مرحباً بالربيع في بلد “السندباد و الف ليلة وليلة و…و السلطان الذي ما فوقه سلطان!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here