هيئة الطاقة النووية الإيرانية تعلن قدرتها على تخصيب اليورانيوم بلا حدود إذا أعطت القيادة السياسية الضوء الأخضر

طهران ـ (د ب أ) – أعلنت هيئة الطاقة النووية الإيرانية أنها الآن في وضع يسمح لها بتخصيب اليورانيوم إلى درجة لا حدود لها.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية “إيرنا” إن نائب رئيس الهيئة علي أصغر زاريان قال اليوم السبت: “ستقوم الهيئة بتخصيب اليورانيوم بلا حدود إذا أعطت القيادة السياسية الضوء الأخضر لذلك”.

وأضافت الوكالة أن الهيئة تنتج حاليا جيلا جديدا من أجهزة الطرد المركزي تسرع عملية التخصيب بصورة هائلة.

وقال زاريان إن الهيئة تقوم منذ فترة باختبار أجهزة الطرد المركزي. يستخدم اليوروانيوم عالي التخصيب في صنع الأسلحة النووية.

وكان الرئيس حسن روحاني أعلن الأسبوع الماضي أن البرنامج النووي الإيراني صار الآن “أكثر تقدما” من حاله قبل الاتفاق النووي الذي عقد في فيينا .2015

وأضاف روحاني أن بلاده صارت لديها قدرات أكبر لتخصيب اليورانيوم، إلا أنه استبعد خروجا تاما لبلاده من الاتفاق النووي.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. والله، وانا المسلم السني، واعذروني عن هذا التوصيف، عندما أقرأ مثل هكذا اخبار علمية من ايران الفارسية التي احترمها بالرغم من بعض الخلافات العقائدية، ويكفيها فخرا، أن صحبيا جليلا عايش الرسول (ص) وحارب الى جانبه، يخلدونه اليوم اهل السنة والجماعة، باسم “سلمان الفارسي”.
    من يا شيخ ؟ ماذا قلت يا شيخ ؟ سلمان الفارسي يا بني.
    لكن الصهاينة اليهود. والعرب الصهاينة، يشيطنونها لأنها أمة علم وأمة ثقافة، غير أننا نحن العرب أمة نفاق، للأسف الشديد.

  2. وقال زاريان إن الهيئة تقوم منذ فترة باختبار أجهزة الطرد المركزي. يستخدم اليوروانيوم عالي التخصيب في صنع الأسلحة النووية.

    قرات بيانه و لم يكن هناك أي ذكر لأسلحة نووية

  3. بكرة نسمع الاخبار ترامب يهدد سلمان عبر الهاتف و يقول له عليكم ان تدفعوا جزية جديدة لئن ايران ستصنع قنبلة نووية خلال شهرين من الزمن ههههههههههه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here