هيئة الانتخابات التونسية تعلن 15 سبتمبر موعدا للرئاسيات بدلا من 17 نوفمبر وسيتم الإبقاء على موعد الانتخابات التشريعية المقرر سابقا.. ورئيس البرلمان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا مُؤقتا للبلاد

تونس/ يسرى ونّاس/ الأناضول: أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، الخميس، أن الانتخابات الرئاسية ستقام في 15 سبتمبر/ أيلول، بدلا من 17 نوفبر/ تشرين الثاني.

وقالت الناطقة باسم الهيئة المستقلة للانتخابات، حسناء بن سليمان، في تصريحات للأناضول، إن “الهيئة قررت بعد اجتماعها الخميس، إجراء الانتخابات الرئاسية يوم 15 سبتمبر القادم”.

وأضافت بأنه سيتم الإبقاء على موعد الانتخابات التشريعية المقرر سابقا، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول في الداخل، وأيام 4 و5 و6 أكتوبر، بالنسبة للتونسيين المقيمين في الخارج.

في وقت سابق الخميس، أعلنت رئاسة الجمهورية وفاة السبسي، عن عمر ناهز الـ93 عاما، وَأنّ مراسم الدفن ستقام يوم السّبت القادم.

وأدى رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر اليمين الدستورية رئيسا للبلاد، بمقر البرلمان إثر وفاة رئيس البلاد الباجي قائد السبسي.

وعقب ذلك، أعلن الناصر في تصريح للتلفزيون الرسمي نفسه رئيسا للبلاد، قائلا إن “الدولة ستستمر وحسب دستور تونس فإن رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) هو الذي يتولى رئاسة الجمهورية”.

ويباشر الناصر صلاحيات رئاسة الجمهورية لمدة أقصاها 90 يوما يجب أن تجرى خلالها الانتخابات الرئاسية بدورتيها عند الاقتضاء، بما يسمح بمباشرة الرئيس الجديد لمهامه قبل تجاوز ذلك الأجل الدستوري”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here