هيئة الاستعلامات المصرية : الدولة المصرية تحترم حق التظاهر السلمي

القاهرة – (د ب أ) – أكدت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر اليوم الاثنين أن الدولة المصرية تحترم حق التظاهر السلمي المكفول دستورياً، ولكن بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة الواردة في القانون الخاص بهذا.

جاء ذلك رداً على بيان لمنظمة العفو الدولية الناطقة باللغة العربية على موقع فيسبوك اتهمت فيه السلطات المصرية بتقييد الحق في حرية التنقل بإغلاق أربع محطات مترو بالعاصمة القاهرة يوم الجمعة الماضي .

وقالت هيئة الاستعلامات المصرية ، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ) نسخة منه اليوم ، إن منظمة العفو الدولية أصرت على أن عدد الموقوفين في مصر خلال الأيام الماضية تجاوز الـ 2200 شخص واستندت في ذلك على ما يبدو على إحصائيات أوردتها منظمات محلية ودولية ذات غطاء حقوقي شكلي، ومضمون سياسي مؤكد مناوئ للحكم في مصر، بينما تجاهلت تماما الرقم الرسمي الصادر في بيان عن النائب العام المصري.

ونوهت الهيئة إلى أن بيان النائب العام المصري، أشار إلى استجواب نحو ألف متهم بحضور محاميهم، حتى يوم الخميس الماضي ، ووفقا لإجراءات قانونية سليمة تتماشي مع الحقوق الواردة في الدستور المصري والقوانين ذات الصلة، وأن “النيابة العامة مازالت تستكمل إجراءات التحقيق وصولاً للحقيقة وتحقيقاً لدفاع المتهمين” وصولاً إلى اتخاذ قراراتها النهائية بشأن كل منهم.

وأشارت إلى أن من جرى إلقاء القبض عليهم تم وفق الإجراءات القانونية وليس اعتقالاً تعسفياً كما تزعم المنظمة.

وقالت الهيئة إن “منظمة العفو الدولية تصر على تبني خطاب مسيس بامتياز لصالح أطراف سياسية، بعضها يعارض الحكم في مصر وبعضها الآخر يمارس الإرهاب ضد مواطنيها ومؤسساتها، ضاربة عرض الحائط بكل التقاليد الدولية المستقرة في مجال حقوق الإنسان”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here