هيئة الاستثمار السعودية: حجم الاستثمارات الأمريكية في السعودية تتجاوز الـ55 مليار دولار

الرياض -(د ب أ) – ذكرت الهيئة العامة للاستثمار السعودية، اليوم الأربعاء، أن حجم الاستثمارات الأمريكية في سوق المملكة حتى شباط/فبراير الماضي، تجاوزت الـ207 مليارات ريال (2ر55 مليار دولار) وأن عدد الشركات المستثمرة بلغت 373 شركة تنوعت نشاطاتها ما بين النشاط الخدمي والصناعي والعقاري والعلمي والفني والتراخيص المؤقتة.

وذكر بيان رسمي صدر عن الهيئة ونشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس ) اليوم الاربعاء أن النشاط الصناعي استحوذ على النصيب الأكبر من التمويل بحجم تمويل بلغ 193 مليار ريال (5ر51 مليار دولار) لعدد 95 مشروع يليه النشاط الخدمي بـ245 مشروع بحجم تمويل ناهز الـ 5ر13 مليار ريال (6ر3 مليار دولار)، ثم الأنشطة التجارية بـ 9 مشاريع بحجم تمويل تخطى 300 مليون ريال (قرابة 80 مليون دولار)، ومشروعين في النشاط العقاري بحجم تمويل بلغ 16 مليون ريال (27ر4 مليون دولار)، بالإضافة إلى التراخيص المؤقتة بـ16 مشروع وبحجم تمويل 2 مليون ريال (530 ألف دولار).

ودخلت 16 شركة أمريكية جديدة للسوق السعودي خلال عام 2017 تحديدا، بحجم تمويل بلغ 382مليون و210 الآف ريال، حيث منحتها الهيئة العامة للاستثمار الضوء الأخضر لبدء نشاطها بالمملكة، وقد استحوذ القطاع الخدمي على النصيب الأكبر من هذه التراخيص بعدد 13 ترخيصًا بحجم تمويل بلغ 284 مليون و200 ألف ريال، فيما تم منح القطاع الصناعي ترخيصان بحجم تمويل استثماري بلغ 97 مليون و510 ألف ريال، وأخيرًا ترخيص مؤقت وحيد بحجم تمويل بلغ 500 ألف ريال.

ويعد السوق السعودي من أهم أسواق واردات الولايات المتحدة ففي عام 2016 زودت المملكة السوق الأمريكي بعدد من المنتجات مثل المنتجات المعدنية، والمنتجات الكيميائية والعضوية، والأسمدة، والالومنيوم ومصوغاته، واللدائن ومصوغاتها، فيما أمدت صادرات السوق الأمريكي حاجة السوق السعودي إلى السيارات وأجزائها، والمركبات الجوية وأجزاءها، والأجهزة الطبية والبصرية والتصويرية والآلات والأدوات الآلية وأجزاؤها، والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here