صحف مصرية: هويدي يكرر مطالبته للإخوان بتجرع السم.. وكاتب يرد عليه: أنت تحتقر الشهداء

egyptnewspaper1

القاهرة- ” رأى اليوم” محمود القيعي:

ربما كانت فكرة أو مبادرة الكاتب فهمي هويدي الذي أعلنها  الأسبوع الماضي وأكدها في مقاله في جريدة “الشروق” من أهم ما جاء في الصحف المصرية الصادرة  اليوم الثلاثاء.

مبادرة هويدى تقوم على أن يقبل الإخوان والتحالف الوطنى لدعم الشرعية أن يتجرعوا السم( الذي قد يكون دواء حسب أمير الشعراء شوقي في قصيدته في مدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم  والتي قول فيها: ومن السموم الناقعات دواء)

تجرع السم في رأى هويدى يكون بالاعلان عن وقف المظاهرات الاحتجاجية، وأضاف هويدى أنه خيار يقبل به ويراهن عليه في حالة واحدة وهي أن يسهم في تجاوز الأزمة وإقالة الوطن من عثرته ، لأن المصلحة العليا للوطن ينبغي أن تقدم على حسابات الجماعة ومصلحتها.

 واعتبر هويدي أن الطرف الذي يقبل بأن يتجرع السم ارتفاعا فوق جراحه وإعلاء لمصلحة الوطن، يكون في هذه الحالة قد أبرأ ذمته أمام الله ، وأمام الوطن والتاريخ، وعلى الطرف الآخر أن يتحمل مسئولية موقفه والتداعيات المترتبة عليه .

مبادرة هويدى التي أعلنها الأسبوع الماضي  رد عليها الكاتب شعبان عبد الرحمن في مقاله بالحرية والعدالة ” من يتجرع السم .. اجتهاد جديد في ذبح المذبوح! وذهب إلى أن  تجاهل هويدي لمن المخطئ ومن المصيب لا يعدو أن يكون احتقارا لتلك الجثث الطاهرة المتراكمة والمحترقة والمجروفة بين القمامة في أبشع مجازر عرفها التاريخ الإنساني، واستنكر عبد الرحمن مبادرة فهمي هويدى قائلا: كيف تطلب من المذبوح المقتول المفسوح دمه ، المعتقل تحت الأرض المفترى عليه عبر إعلام الزور والضلال أن يتجرع السم ويعود إلى بيته، ذلك إن تركوه أن يعود!

وانتقد هويدي الذي لم يطالب السلطة الانقلابية بشيء،وتجاهل جوانب مشهد المجتمع الذي يعيش ما بين شلال دماء لا يزال ينزف، وآلاف المعتقلين يواجهون الموت البطيء خلف القضبان.

دراج: الإعلام يواجهنا بحملة تشويه ممنهجة

استنكر د. عمرو دراج عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة استمرار وسائل الإعلام المرئية والمقروءة على نشر أخبار مكذوبة لا أساس لها من الصحة، وقال إنها محض كذب وافتراء، وتعجب دراج في تصريحاته  لجريدة الحرية والعدالة  من أن نشر هذه الأخبار يتم دون أي توثيق أو محاولة حقيقية لمعرفة الحقائق والتأكد منها قبل نشرها، وتساءل: أين المهنية وتحرى الدقة والموضوعية في نشر الأخبار؟ وأين التأكد من صدق المعلومات قبل نشرها ؟ أم أن الهدف هو إثارة بلبلة الرأي العام ؟ وأضاف دراج أن الأغرب من ذلك هو أن وسائل الإعلام تمتنع عن نشر أي تكذيب يتم إرساله ، بالمخالفة لحق الرد وميثاق الشرف الإعلامي الذي يكفل توضيح الحقائق.

حبس رئيس الوزراء السابق هشام قنديل

أبرز عدد من الصحف خبر تأييد حبس د. هشام قنديل رئيس الوزراء السابق، حيث ذكرت المصري اليوم أن محكمة جنح مستأنف الدقي أيدت أمس الحكم الصادر بحبس هشام قنديل سنة مع الشغل وعزله من وظيفته والزامه بدفع 5 آلاف جنيه للعاملين بشركة طنطا للكتان،  بحسب مصادر قضائية قالت المصري اليوم إن الحكم واجب النفاذ.

يذكر أن السبب في هذا الحكم عدم تنفيذ قنديل حكم قضائي متعلق بشركة طنطا للكتان.

70 أستاذا جامعيا معتقلون

نشرت جريدة الشعب قائمة بأسماء المعتقلين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية ، تضمنت القائمة أسماء منها : أحمد الصروي، محمد أبو زيد، أحمد اللبان، حسن البرنس، محمد البلتاجي، محمد عمار، محمد بديع، أحمد فهمي، شعبان محمد، صلاح سلطان، عبد الرحمن البر، محمد رشاد بيومي ، إبراهيم العراقي، محمد عزام، محمد مرسي.

 وقالت الشعب إن هناك قائمة أخرى بأسماء القتلى من أساتذة الجامعة، وقائمة بعدد من الأساتذة الذين تم فصلهم تعسفيا.

أجرت المصري اليوم حوارا مع د. محمد نور فرحات، أستاذ القانون الذي قال إن الدستور السابق كان أشبه  بسلة مهملات .

جيهان السادات : لو ترشح السيسي لن يجرؤ أحد على منافسته

نشرت صحيفة الأخبار حوارا موسعا على صفحتين كاملتين مع السيدة جيهان السادات التي سئلت : ماذا سيكون رأيك لو ترشح شفيق أمام السيسي؟ فأجابت : لا ااااااااا السيسي يجبّ أي مرشح آخر مدنيا أو عسكريا، ولو ترشح السيسي لن يجرؤ أحد على منافسته.

وعندما جاء الحديث عن المشير طنطاوي قالت إن المشير طنطاوي لم يفعل لها أي شيء، وأن طنطاوي لم يشعر أبدا بأي ولاء للسادات، وأن ولاءه فقط كان للرئيس مبارك،  وقالت جيهان السادات إن المصالحة ضرورية مع شباب الإخوان الذين لم تتلوث أيديهم بدماء الشعب .

الدستور: تدمير الأنفاق مع قطاع غزة بنسبة 100 %

 قالت جريدة الدستور إن مصدرا سياديا رفيع المستوى أكد أن القوات المسلحة تمكنت من تدمير جميع الأنفاق على الحدود مع غزة بنسبة 100 % ، وأضاف المصدر – حسب الدستور- أنه من المنتظر أن تعلن القوات المسلحة في احتفالات أكتوبر عن التدمير الكامل للأنفاق ، وتطهير سيناء من الإرهاب.

شهادة مبارك عن اغتيال السادات

واصلت اليوم السابع نشر مذكرات مبارك عن حرب أكتوبر، وعن لحظة اغتيال السادات قال مبارك: كان بيني وبين السادات لحظة اغتياله سنتيمترات، وعندما بدأ الضرب اختبأت خلف الساتر.

ووصف مبارك سعد الدين الشاذلي بأنه خان بلده، ومن خان بلده يمكن أن يدبر لأي حادث، وقال مبارك في مذكراته : إنه لا يريد أن يتحدث عن الشاذلي.

ووصف مبارك عبود الزمر بأنه معقد نفسيا، لأنه كان عقيما، تزوج مرتين ولم ينجب، فاتجه للتطرف.

من يقف خلف الفيس بوك؟!

نشرت مجلة ” أكتوبر” تحقيقا عن الفيس بوك  ما بين استغلاله في السياسة وتوظيفه في الجرائم، وخلص التحقيق إلى عدة معلومات منها :أنه لا يوجد قانون دولي لحماية الشبكة العنكبوتية من التجسس، وأن الرقابة الدولية تكون عادة لخدمة الأغراض السياسية وجمع المعلومات ، وأن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت مجتمعا متكاملا بسلبياته وإيجابياته، وأكد التحقيق أن هروب الناس إلى العالم الافتراضي جاء بعد ضيقهم من كذب وسائل الإعلام.

أى مشروع ثقافي لمصر الآن ؟!

قال كارم يحيى في مقاله بالاهرام المسائي ( أي مشروع ثقافي لمصر الآن) إن مصر لم تعرف منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن كتابا أو نصا متكاملا يطرح على المجتمع مسألة التغيير في الثقافة المصرية ، وحمل كارم يحيى المعروف باتجاهه اليساري على تيارات الإسلام السياسي التي رفعت شعارات الشريعة والإسلام، ولم تقدم إسهاما ثقافيا أو إبداعيا، وانتقد يحيى الحلول الأمنية التي تتبعها الدولة مؤكدا أنها لن تؤدي إلى الكسب في السياسة  ولا في أي انتخابات نزيهة .وصب جام غضبه على تلك التيارات ووصفها بأنها تعاني إفلاسا مزمنا ،ازاد وضوحا  أثناء وجودهم في الحكم، إلا أنه في هذا السياق ، ضرب صفحا عن التركة الثقيلة التي  تنوء بحملها الجبال وحملها الإخوان.

هل يقبل الإخوان بمبادرة الاتحاد الأوروبي للمصالحة؟

قالت ” بوابة الأهرام ”  إن مصادر إخوانية توقعت أن تحدث زيارة كاثرين آشتون المفوض الأعلى للشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي للقاهرة اليوم الثلاثاء تقدما كبيرا في المفاوضات بين الاخوان والحكومة الحالية لإنجاز المصالحة الوطنية .

واوضحت المصادر لبوابة الأهرام أن د. محمد على بشر المفوض من الجماعة ، ود. عمرو دراج المفوض من حزب الحرية والعدالة سيبلغون آشتون قبولهم بمبادرة الاتحاد الأوروبي لتحقيق المصالحة الوطنية .

 

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. استاذ ابورزق هل ترضى اقصاء حزب جل افراده من العمال او الفلاحيين مثلا؟ بالمناسبة الجيش كان جاذبا حتى لحملة الدكتوراه وفيهم اناس اكثر تاهيلا من كثير من الاساتذة فى الجامعات. المشكلة الاساسية فى المعاذلة هى ان العسكرى ينافسك من خلف دبابة …والبقاء للنار فى العام الثالث

  2. هذا الكم الكبير من الاساتذة المفصولين، ناهيك عن المعتقلين، و ناهيك عن الاطباء و المهندسين و الاساتذة و مساعدي التدريس ضحايا رابعة و غيرها، الا يدل على شيء؟ كيف يجتمع لحركة واحدة كل هذه الكوادر عالية التأهيل يتحداهم بعض العساكر و الشرطة من الذين نجحوا بالكاد في الثانوية العامة؟ الا يشعر المصري العادي بالخزي عندما يوصف هؤلاء بالارهابيين؟ الا يشعر الانقلابيون بخيانة الوطن عند استهداف بعض خيرة ابنائه؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here