هولندي أراد تأليف كتاب ضد الإسلام فاعتنقه

روتردام/ عبدالله أشيران/ الأناضول: كشفت وسائل إعلام هولندية، اعتناق يورام فان كلافيرن النائب البرلماني السابق في حزب الحريات اليميني المتطرف، للإسلام.

وبحسب أنباء أوردتها وسائل الإعلام الهولندية، فإن كلافيرن (39 عاما) اعتنق الإسلام أثناء تأليفه كتابا مناهضا للدين الإسلامي.

وأوضحت وسائل الإعلام أن كلافيرن تغيرت نظرته للإسلام ونطق بالشهادتين في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، خلال إجرائه أبحاثا عن الدين الإسلامي.

وعقب اعتناقه الإسلام، ألف كلافيرن كتابا يثبت عدم صحة الأفكار المعادية للإسلام.

يذكر أن كلافيرن انتخب نائبا في البرلمان الهولندي خلال الفترة الممتدة بين عامي 2010 و2017.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. دلك فضل الله يؤتيه من يشاء
    فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ

  2. إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ۚ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3)

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here