هولندا تعلق عمل بعثتها في العراق “لأسباب أمنية”

إسطنبول/ الأناضول: علّقت السلطات الهولندية، الأربعاء، عمل بعثتها، التي تقدم المساعدة للسلطات المحلية في العراق، بسبب “تهديد أمني”.

وذكرت وكالة الأنباء الهولندية الرسمية، أن “حكومة البلاد تعلق عمل بعثتها التي تقدم المساعدة للسلطات المحلية لمواجهة التهديدات الأمنية في العراق”.

وأضافت أن “الحديث يدور عن العسكريين الهولنديين الذين يقومون بتدريب القوات العراقية في أربيل، إلى جانب قوات أجنبية أخرى، وبينها ألمانيا”.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت ألمانيا تعليقها تدريب الجيش العراقي وقوات البيشمركة (قوات إقليم شمالي العراق) بسبب تصاعد التوتر الإقليمي في المنطقة، وهو ما نفته بغداد، وقالت إن برلين سحبت فقط بعض الموظفين لا داعي لوجودهم.

وفي وقت سابق الأربعاء أيضا، أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد أنها تعرضت إلى تهديدات متزايدة، ما دفع وزارة الخارجية الأمريكية إلى دعوة الموظفين “غير الأساسيين” في السفارة ببغداد والقنصلية في أربيل لمغادرة العراق.

والأحد، حذّرت سفارة واشنطن لدى بغداد، مواطنيها من ارتفاع حدة التوتر في العراق.

وطلبت السفارة من الأمريكيين عدم السفر إلى العراق، ودعت مواطنيها هناك إلى اليقظة.

والثلاثاء، قال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، في بيان، إن بعثة بلاده “في حالة تأهب قصوى الآن، ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق”.

ويشيرمراقبون إلى وجود تهديدات متزايدة من جانب القوى المدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق وسوريا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here