هوس في الأردن بحثًا عن”سيجارة في زمن كورونا”: برلماني مثير للجدل يُطالب بالإفراج عن إمبراطور التبغ السجين عوني مطيع “رأفة بالمدخنين”.. تقديرات بأنّ غالبيّة المُعتقلين بتهمة حظر التجوّل كانوا يبحثون عن “الدخان” وتصريح لوزير العمل بتوزيع السجائر وتسهيلات لمصانع “الكيف” أثار ضجّةً داخل الحكومة

عمان- خاص ب”رأي اليوم”:

أثار عضو برلمان أردني الجدل مجددا عندما طالب الحكومة بإظهار “الرأفة بالمدخنين” خلال حظر التجول مع أنه لا يتعاطى السجائر.

ورسم النائب البرلماني يحيى السعود خطّته في الرأفة المطلوبة عندما طالب بالإفراج عن ملياردير تهريب السجائر الشهير عوني مطيع رأفةً بالمدخنين.

 ويقصد النائب السعود إخراج مطيع من السجن ليتمكّن من صناعة السجائر بعد جدل في الشارع بعنوان عدم وجود السجائر حيث غاب هذا الصنف عن المحلات التجارية في ظل التخفيف من حظر التجوّل لأغراض التبضّع والتسوّق.

 ونقلت صحيفة “عمون” المحليّة الإلكترونيّة مقابلة مصورة مع السعود طالب فيها بالإفراج عن المتهم بقضية الدخان عوني مطيع.

وشرح السعود أنه كان محامياً سابقاً لمطيع وبناء على ذلك يطالب بالإفراج عنه، ولا يخجل من ذلك ولن يتخلّى عنه وأضاف أن الحكومة أخطأت بإلقاء القبض على مطيع وتحويله إلى محكمة أمن الدولة.

وعن أزمة الدخان قال السعود إنه ليس مدخنا ولكن يجب مراعاة أحوال المدخنين، ومعظم من تم إيقافهم لانتهاكهم حظر التجول هم من الباحثين عن الدخان وليس الخبز، داعيا إلى الرأفة بالمدخنين.

وكانت السلطات قد اعتقلت نحو 2000 مواطنا بتهمة مخالفة حظر التجول، وقبل ذلك صعد موضوع السجائر  إلى الواجهة مباشرة بعد فرض حظر التجول.

 وتسبّب وزير العمل نضال بطاينة بعاصفة من الجدل عندما قال على التلفزيون بأن لجنة الأزمة الوزارية للاستمرارية التي يترأسها ستوصل السجائر أيضا إلى المواطنين بآلية البيع غير المباشر.

واعترض العديد من الوزراء على تصريح زميلهم بخصوص تسهيلات لبيع السجائر في زمن مرض كورونا وتسبب التصريح بالإحراج مع منظمة الصحة العالمية خصوصا وأنه صادر عن وزير معني بأزمة فيروس كورونا.

 وترددت أنباء لم تتأكد رسميا عن مطالب لرئيس الوزراء تقدم بها المعنيون بالضرائب في السلطات بالإفراج عن بيع السجائر بسبب التوتر الذي تسببه بين المواطنين وبسبب- وهذا الأهم- حاجة الخزينة للعوائد المالية الناتجة عن بيع السجائر حيث أن الدخان يعتبر من المصادر الضريبية الأساسية.

وتردّد أيضا بأن تسهيلات الإنتاج الصناعي الخاصة بمرحلة حظر التجول شملت نحو سبعة مصانع في المملكة معنية بإنتاج السجائر خصوصا بعد هوس المتسوقين بحثا عن “السيجارة”.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. خليهم يزدادوا أكثر غنى ربما يكونوا المجموعة من سيوفرون العلاج الشافي الصافي ضد الاوبئة و ما يؤثر و يتعب و يهلك الشعب بزمان تزداد القلوب أكثر حنانية. هم هؤولاء الحياة بالدنيا إلى تاريخ يمكن يقال عليه ليس له نهاية.

  2. لقد آن الأوان أن يراجع الشعب الاردني نفسه عند اختيار نوابه وأن يراجع ملفات المرشحين قبل انتخابهم

  3. ما هو الغريب الحكومات الأردنية سمحت بانشاء مصانع السجائر في الاردن وسهلت عملها ولم تقم بأي حملة لمنع بيعها في البلاد ولم تكافحها في الوقت الذي يقوم العالم كله بمكافحة هذه الافه ولم تقم بأي حملات توعية للمواطنين بل سمحت للمستثمرين بزيادة المصانع من أجل رفد خزينة الدولة بالضرائب والرسوم حتى أصبح الصغير والكبير لا يستطيع تركها واشترك بعض النواب بهذا الذنب من أجل مصالحهم الشخصية ورغم ذلك كله لم تقم الحكومات بالتوعية من مخاطرها فاجبر المواطن على عدم تمكنه من ترك هذه العاده المؤذية فحكومات الاردن مجبرة على تأمين هذه الماده للمواطنين ولو أن الحكومة الحالية تريد مكافحة هذه الآفة لاوقفت مصانع الدخان ورفعت سعرها على من يستهلكها ولكنها لا تستطيع لان من يتاجر بحياة المواطن لا يخاف الله.

  4. ماذا نسمي نائبا يمثل الشعب يبرر اعمال مزور ومهرب ومجرم انتج وباع دخانا مزورا فاسدا للناس طيلة سنوات ويطالب باطلاق سراحه ! الا يعتبر شريكا في الجرم وعدوا للشعب وخائنا لثقة ناخبيه ، حقيقي انه شيء مخجل جدا وارجو ان ينبذه الشعب فيما اذا اعاد ترشيح نفسه مره ثانيه للنيابه

  5. حينما يطالب نائب حالي في سلطه دستوريه بالإفراج عن شخص أضر بصحة شعب النائب يمثله …. عدا المبالغ الخرافيه التي فقدتها خزينة الدوله من وراء صناعة مطيع الغير مشروعه…. أعتقد اننا أصبحنا امام واقع حقيقي مكشوف بأن لدينا طبقه سياسيه برلمانيه فاسده ويجب على الشعب محاسبتها قبل السلطات القضائيه
    قديما …. كان الفاسد يدير الأمور خفية وبحياء الكشف…. الآن أصبحنا على عينك يا مواطن…. نحن امام سقطات اخلاقيه وشرفيه لن يصلحها الا ثورة صاحب القرار على هؤلاء المدمرين للوطن والسارقين لرصيد مؤسسة الحكم من داخل نفوس الشعب….

  6. اتق الله يا شيخ سعود، الدنيا في واد وأنت في واد اخر أو بالأحرى في كوكب اخر،
    نحن أمام مصيبة تاريخية لم يعهدها البشر من قبل وأنت خايف على شلة المدخنين،
    أنت نائب وفي عنقك أمانة الإنصاف والدفاع عن مصالح الناس وخاصة من انتخبك، لا يجوز الدفاع عن المجرمين تحت أي ظرف
    وللهزفي خلقه شؤون

  7. مقاهى المملكه الاردنيه تخلو من الناس وحلت كورونا محل الناس وكانت الكورونا تدخن السجاير ومعظم الكورونا كانت منشكحه منشرحه مبتهجه وتضع رجل على رجل وتضحك فى مزاح كثير .

  8. .
    — ليس غريبًا ان ينتهز الاستاذ يحى السعود كارثه الكورونا ليطلب اخلاء سبيل عوني مطيع بل الغريب الا يفعل .
    .
    — صناعه الدخان المهرب لا تستطيع الاستمرار اذا لم يتوفر لها غطاء قويًا جدا من جهه وشبكه منطمه للتوزيع بالجملة و بالمفرق تضم آلاف الأشخاص واغلب تجار المفرق يعملون كتجار بسطات في جميع أنحاء المملكه من جهه أخرى .
    .
    — اذا تذكرنا من وصفت النائب السابق هند الفايز بنائب البسطات عرفنا الرابط بين امور كثيره .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here