حماس تبلغ لجنة لانتخابات الفلسطينية جاهزيتها لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة

غزة ـ (د ب أ)- أعلنت حركة حماس اليوم الخميس تمسكها بضرورة إجراء انتخابات متزامنة للمجلس التشريعي ورئاسة السلطة الفلسطينية.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس خليل الحية ، في مؤتمر صحفي في غزة عقب لقاء قيادة الحركة مع وفد من لجنة الانتخابات المركزية :”نحن جاهزون لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة من الآن تشمل الضفة الغربية والقدس وغزة”.

وذكر الحية أن وفد لجنة الانتخابات عرض على الحركة موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن إجراء انتخابات للمجلس التشريعي فقط وهو أمر رفضته الحركة.

وبحسب الحية ، فإن حماس طلبت من وفد لجنة الانتخابات نقل موقفها إلى عباس بضرورة الذهاب إلى انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة على أن يتم لاحقا الاتفاق على انتخابات للمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.

من جهته ، قال رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر إن اللقاء مع قيادة حماس “كان إيجابيا وجرى استيضاح بعض الأفكار والإجابات بشأن إجراء الانتخابات سننقلها إلى الرئيس عباس بعد عودتنا إلى الضفة الغربية”.

وأعرب ناصر عن أمله في أن تتكلل الجهود بنجاح وتتم الانتخابات بالطرق المناسبة باعتبارها مدخلا لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف عام .2007

يشار إلى أن عباس كان أعلن في 22 من كانون أول/ديسمبر الماضي أن المحكمة الدستورية الفلسطينية قررت حل المجلس التشريعي الذي تسيطر حماس على غالبية مقاعدة وإجراء انتخابات تشريعية خلال ستة أشهر.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. YES FOR THE PEOPLE VOLITION IS THE ONLY SOLUTION ….YES FOE THE BALLOT BOX ….. CONGRATULATIONS FOR THE ELECTION . NP NO MORE ANARCHIC CHAOS SYSTEM

  2. كلها مناكفات وافلام رخيصه بين فتح وحماس اللذان لا يملكا من أمرهما شيئا . تصوروا لو كان هناك دوله مستقله أو شبه دوله على الأرض في فلسطين ماذا كان سيحصل بين الطرفين . ألحق أن ظاهره فتح وحماس هي أسوء ظاهره في التاريخ الفلسطيني . الخلاف والتناقض بينهما أقوى وأشد بكثير من خلافهما مع الأحتلال . قرفتونا عيشتنا … يجب عزل الطرفين ومحاسبتهم من قبل عامه الشعب قبل محاسبه أو مقاومه الأحتلال .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here