هنية: مسيرات “العودة” أعادت الحيوية للقضية الفلسطينية

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول: اعتبر إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس″، أنّ مسيرات “العودة” على حدود قطاع غزة، “أعادت الحيوية للقضية الفلسطينية”.

وقال هنية في كلمة ألقاها الخميس، بمناسبة عيد الفطر الموافق غداً الجمعة أول أيامه، إن “مسيرات العودة نجحت في أن تعيد القضية لحيويتها في التداول عبر العالم”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة لم تعد قادرة على تطويع مواقف الدول وأحرار العالم، لسياسات البلطجة التي تتبعها ضد أبناء الشعب الفلسطيني”.

وتابع أن “مسيرات العودة شكّلت انطلاقة جديدة لحيوية الشعب الفلسطيني، وهذا الحراك حافظ وحمى القضية بأبعادها السياسية والأمنية والاقتصادية”.

وشدد هنية على أن قرارات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب “لن تغير طبيعة القدس مهما كلفنا ذلك من تضحيات”.

ولفت إلى أن قرار الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، باعتماد مشروع قرار يدعو إلى توفير حماية دولية للفلسطينيين، “تأكيد على عزلة الكيان الصهيوني (إسرائيل)”.

ومساء الأربعاء، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار مقدم من تركيا والجزائر، يدعو إلى توفير الحماية للفلسطينيين، بعد حصوله على موافقة 120 دولة مقابل اعتراض 8 دول وامتناع 45 دولة عن التصويت.

وفي سياق متصل، طالب هنية بـ”ضرورة إجرء اجتماع مجلس وطني فلسطيني، والشروع في إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية”.

وقال: “لن نكون قادرين على مواجهة التحديات إلا بصف وطني فلسطيني موحّد، ونحن متمسكون بتلك الاستراتيجية”.

وفي رسالة للمعتقلين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية، قال هنية: “تحريركم على رأس أولويات الفصائل الفلسطينية، وما تمتلكه كتائب القسام أحد الأبواب الأساسية لتحريركم (في إشارة إلى الجنود الإسرائيلين المحتجزين بغزة)”.

وتعتقل إسرائيل في سجونها أكثر من 7000 فلسطيني غالبيتهم العظمى من الرجال.

وفي سياق آخر قال هنية إن “حراك الضفة الغربية يجب أن يستمر، وليس فقط للمطالبة بإنهاء الظلم الذي تتعرض له غزة، بل أيضا من أجل تصحيح المسار الوطني”.

وخلال الأيام الماضية، انتظمت في الضفة وقفات تطالب برفع فوري “للعقوبات” عن غزة.

وفي 19 مارس/ آذار الماضي، هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، باتخاذ “مجموعة من الإجراءات المالية والقانونية العقابية” (لم يعلن طبيعتها) ضد غزة، “بهدف إجبار حركة حماس على إنهاء الانقسام الفلسطيني”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here