هنية: لا نعارض إقامة دولة على حدود 1967 لكن لن نعترف بالاحتلال ونستنكر الزيارات المتبادلة بين مسؤولين إسرائيليين ودول الخليج.. قرار خروج حماس من سوريا كان مؤسساتيًا ودُرس بشكل كامل.. ووفد قيادي من الحركة يزور طهران اليوم

إسطنبول/ صهيب قلالوة/ الأناضول: صرّح رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، بأن حركته لا تعارض “مرحليًا” قيام دولة على حدود العام 1967، لكنها متمسكة بعدم الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في لقاء مباشر نظمته “الجمعية الفلسطينية للاتصال والإعلام”، بمدينة إسطنبول السبت، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع هنية من غزة، للحديث حول آخر تطورات المشهد الفلسطيني، بحضور عشرات الصحفيين والكتاب الأتراك.

وقال هنية بهذا الخصوص: “في الإطار المرحلي، حركة حماس لا تعارض إقامة دولة على حدود العام 1967، لكننا متمسكون بعدم الاعتراف بالاحتلال على بقية الأراضي الفلسطينية”.

وأضاف: “نجد أن تركيا منفتحة على جميع الأطراف في الساحة الفلسطينية، ولها علاقة متوازنة ومتزنة مع حركتي فتح وحماس، وهذا يمثل اهتماماً مشتركاً بين الشعب الفلسطيني والتركي”.

وأكد أن “الحكومتان الأمريكية والإسرائيلية (الحاليتان) هن الأكثر تطرفاً في سياستهما على فلسطين تاريخياً، ومما لا شك فيه أن الرواية الإسرائيلية مؤثرة بشكل كبير جداً، بسبب الإمبراطوريات المالية واللوبي الصهيوني في أوروبا وأمريكا، فهي التي توصف المقاومة الفلسطينية في الإرهاب”.

وتابع: “للأسف الشديد الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا تتعاطيان مع الرواية الإسرائيلية، وهذا يتناقض مع ميثاق الدول والأعراف الدولية في حق الشعوب بمقاومة محتليها، وهذا الشيء حتى يتناقض مع أوروبا نفسها”.

ومضى قائلًا: “أكدنا مراراً إن كانت المسارات الدبلوماسية والسياسية يمكن أن تحقق للشعب الفلسطيني حقوقه فأهلا وسهلاً، لكن جربنا هذا الشيئ في 25 سنة من المفاوضات والنتيجة صفر، فمن حق الشعب الفلسطيني أن يقاوم سلمياً وشعبياً كما يريد”.

وأضاف هنية أن “الجيش الإسرائيلي يستخدم الرصاص الحي والمطاط ضد المتظاهرين في مسيرات العودة، فسقط فيها نحو 340 شهيداً منذ بداية المسيرات، وحينما نرابط في الأقصى ومسيراتنا في الضفة الغربية، لذلك نحن نلجأ كثيراً إلى المقاومة السلمية والشعبية، وهذا لا يعني أن نسقط مقاومتنا المسلحة ضد إسرائيل”.

ومنذ مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

وتابع “الاحتلال الإسرائيلي لا يريد مبررات للقيام بحرب على غزة، لذلك لم يكن هناك أي سبب لحرب 2009، لذلك العدوان الإسرائيلي متواصل على الشعب الفلسطيني وفي نفس الوقت المقاومة الفلسطينية ستبقى في موقف الدفاع عن النفس بقدر الجرائم التي يرتكبها الاحتلال”.

وأكد أنه ملف إعمار غزة ما زال عالقاً، وكذلك القضايا الإنسانية، لكنه أكد أن “المقاومة قوية وعصية على الكسر”.

وعلى صعيد آخر، أوضح هنية أن “حركة حماس خرجت من سوريا على قاعدتها المعروفة، أنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول”، مشددًا أن ذلك القرار “كان صحيحاً حينها”.

وبالنسبة لتطبيع الدول العربية مع إسرائيل، علّق هنية بالقول: “نحن لا نتدخل ولا نقر أي لقاءات مباشرة بين الصهاينة ومسؤولين عرب، ونستنكر لقاء وزير الخارجية البحريني مع مسؤولين إسرائيليين في واشنطن، كما نستنكر الزيارات المتبادلة بين الكيان الإسرائيلي والإمارات”.

وشدد على أن “لا شك أننا تعرضنا لحرب ثلاثية الأبعاد، من خلال الاقتصاد والقوة العسكرية والبعد الثالث هو السياسي من خلال عزل حكومة حماس التي ترأستها عام 2006، وعدم إعطائها المساحة الكافية لكي تعمل”.

واعلن هنية عن قيام وفد قيادي كبير من الحركة بزيارة طهران اليوم السبت.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. في مقابلة اخرى اجريت قبل 6 سنوات ذكر هنية بانه لو اسرائيل اعترفت بهم سيعترفون بها.

  2. يعني حضرتك بتقرر دوله وكمان وين
    بالكلام ما عمره حد وصل لنتيجه

  3. شو من شان حبايبكن قطر وتركيا اردوغان مع. اسرائيل

  4. الكل يتاجر بمحنة الفلسطينيين الاقربون منهم والابعدون !!

  5. السلام عليكم
    انا مندهش تماما من تصريح السيد هنيه ان حماس لا تمانع دوله عل حدود ال ٦٧ !؟؟؟؟؟؟!!!!!!
    اذا لما انتم مختلفين مع فتح. ولماذا لا تعلنون للعلن أنكم تقبلون اسرائيل كدوله جاره وتحلوا الامور دبلوماسيا
    ولما تستمرون بدفع الناس الشرفاء الى التهلكه هؤلاء الذين امنوا بانكم مقاومه وانكم تريدون فلسطين كامله من النهر الى البحر.
    واساسا لماذا تنتقد دول الخليج التي تعترف ب اسرائيل كدوله وتريد ان تطبع معها. …..
    اسئله كثيره يا سيد هنيه تدور في اذهاننا.
    ولا اريد ان نظن بالحركة ظن السوء ولكن عليكم حقن دماء الناس اذا كان كما قلت قبلتم دوله اسرائيل. …..
    الله اعلم بواطن الامور وخفايا القلوب.
    ارجو النشر ……

  6. الأجدى بك ان تندد بعلاقات تركيا وقطر مع الكيان الصهيوني.

  7. مادام موافقين على اقامة دولة على حدود ٦٧ اذا انتم معترفين ضمنا بالاحتلال الصهيوني !!!!!
    ارتاح ياسيد هنية الاسرائيليين انفسهم رافضين لحل الدولتين واتفاقية اوسلو كانت لتكريس وتثبيت وتمدد الكيان الصهيوني وايضا لتكريس انقسام الشعب الفلسطيني
    ياريت كُنتُم مثل حركة الجهاد الاسلامي لا تتدخلون في شئون الدول العربية او على الأقل تدعمون الدولة السورية ضد الاٍرهاب الوهابي الاخواني الصهيوني في سورية
    لا اعلم حتى الان كيف تدعمون ارهابي جبهة النصرة وثوار الناتو الذين دمروا سورية لصالح العدو الصهيوني وكيف لا تعلمون انه قطر ليس الا محمية امريكية وانه لا يمكن لقطر ان تدعم الإرهابيين في سورية بدون اوامر الامريكان الذين هم يد اسرائيل في منطقتنا !!!! العربية ؟

  8. لقد حاولت اطفاء نار الحروب ، ولكن الظلم تفشي كالمرض ، وتمادي الظالمين في ظلمهم ، . وسخروا من قدرات خالقهم .

  9. هناك أناس تضحك وتسخر مما اكاتبة او اقولة ، فليضحكوا ويسخروا ، اني من سيضحك ويسخر في النهاية عندما يتذوقون ويحسون بسعير النار ، كل ما اكتبة يحدث ، فلياءتوا بشيء ينفعهم يوم الحساب . فلن ينفعهم نافع .

  10. لربما أنتم لا يعارضون ولكن الشعب الفلسطيني ، يعارض
    الحرب العالمية الثالثة قادمة لا محالة ، فإن كتبت شيء
    لا يستطيع الشياطين تغييرة ، وبهذا الكلمات سيدمر الأرض ويبدأ الحساب .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here