هناك اليوم محوران ينتقلان من السرية الى العلن في آن واحد.. ‏أحدهما للمقاومة ومهمتها التصدي للهيمنة الصهيوامريكية وتحرير الاراضي المحتلة.. وثانيهما تحالف الصهاينة اليهود والمسيحين والصهاينة العرب.. الاول تقوده ايران والثاني تقوده تل ابيب

د. عبد الحي زلوم

حلف المحور الصهيواميركي:

يضم هذا الحلف الولايات المتحدة والكيان المحتل وبعض الانظمة العربية وهو بقيادة الصهيونية العالمية في البيت الابيض وتل ابيب. أما أن هذا الحلف موجود اليوم في السر فقد صرح عنه بنيامين نتنياهو بعد توقيع اتفاقيات الغاز المصرية والاردنية . قال نتنياهو حسب ما نقلته عنه جريدة The Israel Times  بعد توقيع مذكرة تفاهم صفقة الغاز الاردنية الاسرائيلية اذ قال نتنياهو : “الصفقة الاسرائيلية الاردنية هي جزء من صفقة شرق آوسطية لزيادة الروابط الاقتصادية والامنية بين اسرائيل  ودول الاعتدال في حلف استراتيجي غير معلن تساعد الاضطرابات في المنطقة والعمليات العسكرية على المحافظة على سريته..” كما قال نتنياهو بعد توقيع صفقة الغاز مع مصر : “هذه الاتفاقية التاريخية ستجلب الى خزائن اسرائيل مليارات الدولارات وستقوي الامن القومي والاقتصاد وروابطنا الاقليمية.”

إذا هناك حلف سري صهيوامريكي مع بعض الانظمة العربية وهو يخدم الامن القومي الاسرائيلي والذي حدده الصهيوامريكيون بشرعنة ضم المزيد من الاراضي المحتلة و بمحاربة إيران وحلفاءها بإعتبارهم خطراً على الامن القومي الاسرائيلي والهيمنة الامريكية.

أن مسرحية صفقة القرن هي حلقة أخرى من حلقات التطبيع  وهي اساساً لاشهار التحالف الصهيوامريكي مع صهاينة العرب . فأي صفقة وأي سلام بقي بعدما تمّ إهداء القدس ممن لا يملكها  الى من لا يستحقها وبسكوت الصهاينة العرب (فالسكوت في معرض الحاجة بيان) هي قاعدة شرعية تقول أن السكوت في وقت يتطلب فيه الكلام هو موافقة ضمنية . ثم ماذا بقي من سلام بعد ضم الجولان وبعد تعهد نتنياهو بضم منطقة نهر الاردن التي تمثل 30% من الضفة الغربية وضم المستوطنات مع ابقاء نصف كيلو  متر مربع لفخامة الرئيس عباس ليمارس رئاسته وللحفاظ على وظيفة معالي كبير المفاوضين ليفاوض على قصر سيادة رئيسه!

ثم ماذا بقي من ماء وجه للانظمة العربية المطبعة والمستسلمة لحكم آل صهيون ما داموا يسمون أهل المقاومة الساعين للرجوع الى بيوتهم ومزارعهم واراضيهم كإرهابين؟ وما الفرق بين من يفرض الحصار لتجويع 2 مليون لاجئ في غزّة سواءاً كان ينطق بالعربية أو العبرية ؟

 في آخر  مجابهة بين المقاومة اللبنانية (حزب الله) والكيان المحتل بعد اعتداء العدو المحتل على 3 دول عربية هل وجد أحد الفرق بين إدانة الناطق العسكري الاسرائيلي وبيانات الادانة من دول عربية لدول عربية أخرى تم الاعتداء عليها ؟

صفقة نتنياهو ترامب كوشنر المسماة بصفقة القرن ليست أكثر من عملية اشهار للحلف السري بين الصهاينة اليهود والمسيحيين والصهاينة العرب.

النظام الرسمي العربي مأزوم ومهزوم وهو في حالة موت سريري يتعلق بحبال الهواء. حلفاؤه الصهيوامريكيون سيتخلون عن (حلفائهم) بعد استنفاذ مهمتهم ويا ليتهم يعتبرون بحلفاء الصهيوامريكين السابقين كشاه ايران وسوهارتو بل وحسني مبارك وزين العابدين… لن يترحم عليهم  المسلمون لسكوتهم عن اقتحام الاقصى والحرم الابراهيمي في الخليل وكأن شيئاً لم يكن!

جامعة دول النظام العربي تناقش في هذه الأيام العصيبة دعاوي ضد قناة تلفزيونية تماما كما كانت تفعل المجامع الكنسية البيزنطية حين كانت جيوش محمد الفاتح تدق ابواب القسطنطينية عام 1453م:” هل جنس الملائكة ذكور ام إناث ؟ وكم من الملائكة يمكن ان يقفوا على رأس دبوس ؟!”

***

المقاومة تعلن عن محورها ومرجعيتها :

قبيل خروج الحلف الصهيوامريكي مع المطبعين العرب من السر الى العلانية أعلن المقاومون عن حلفهم ومرجعيتهم دونما اي مواربة وقالوا إنها ايران وأن هناك تقاطع مصالح بين دول ومنظمات وأحزاب المقاومة وايران. واذا كانت بعض الانظمة العربية قد تحالفت علناً مع المحتل لاراضي عربية بلا حياء فلا يجد المقاومون اي حرج من  أن يتحالفوا مع دولة اسلامية تتقاطع مصالحها مع مصالحهم . ويبدو أن ما اعلنه السيد حسن نصر الله في آخر ايام عاشوراء عن أن مرجعية المقاومة هي ايران وأن اي اعتداء على اي عضو من هذا الحلف المقاوم يعتبر اعتداءً على كل اعضاءه هو اشهار استباقي لحلف المقاومة قبل اشهار الحلف الصهيوامريكي بواسطة مسرحية صفقة القرن.

***

تصدع ما قبل السقوط للمحور الصهيوامريكي :

هناك اشارات واضحة على تصدع مركز الحلف الصهيوامريكي:

  • يبدو أن الرئيس ترامب الذي جاء الى السلطة بدون اي خبرة في السياسة الخارجية قد استنتج اخيراً بعد خبرة سنتين ونصف في الحكم أن السياسة التي أوصى بها غلاة الصهاينة اليهود (كوشنر وغرينبلات) والصهاينة المسيحين (بولتن) قد اوصلته الى طريق مسدود . وسياسة الضغوطات القصوى والعقوبات على فنزويلا وكوريا الشمالية وايران قد فشلت وأن هذه السياسة كادت أن تورط الولايات المتحدة في حروب في كل ارجاء المعمورة . بينما كان بولتن يحثه على محاربة ايران تصدى له أكثر من مئتي جنرال وخبير استراتيجي وسياسي ناصحين ترامب بأن نصائح بولتن ستقود الولايات المتحدة الى حروب كارثية على الولايات المتحدة . وكانت الشعرة التي قصمت ظهر البعير نصائح بولتن ضد الاتفاق مع طالبان في افغانستان .

  • وجد حلفاء الولايات المتحدة العرب ممن حرضوا ترامب على محاربة ايران أنه لن يخوض حرباً للدفاع عنهم فبدأوا يهرولون ليضعوا قدما على هذه الضفة من الخليج والقدم الاخرى على الضفة الاخرى منه . فأصبحوا في حيص بيص .

  • فشلت الحروب بالوكالة على المقاومة في كل مكان . فبعد صرف مئات مليارات الدولارات لاسقاط النظام في سوريا استعاد النظام عافيته.

  • حرب على اليمن قد تطورت لتصبح حرباً بين فرقاء التحالف انفسهم وبعد ان كانت الحرب بإتجاه واحد انتقلت لتصبح ذات اتجاهين لتصيب عقر دار المتحالفين في الحرب على اليمن .

  • أكبر جيش في الناتو بعد جيش الولايات المتحدة هو الجيش التركي وتركيا اليوم في تصادم استراتيجي مع الولايات المتحدة بدأ يظهر الى العلانية في محاولة الانقلاب على اردوغان. يتدرج هذا الخلاف الى درجة غير مسبوقة هذه الايام . شريك اساسي في ناتو يشتري منظومات دفاع جوية من روسيا بل ويدرس شراء تحديث سلاح طيرانه بطائرات روسية . الولايات المتحدة تأخذ من العدو الاستراتيجي لتركيا (الاكراد)  حلفاء لهم .

  • بعض حلفاء الولايات المتحدة في حصار الواحدة ضد الاخرى كما الحالة مع قطر… والقادم اعظم.

  • رئيس وزراء الكيان يختبئ في ملجئ بعد اطلاق صاروخ من غزّة وجيشه ينسحب 7 كيلو مترات من الحدود اللبنانية خوفاً من رد المقاومة.  ورئيس الوزراء نفسه يعطي الوعود لاستملاك وضم اراضي الاخرين وحلفاءه العرب مجتمعون في جامعة دولهم (العبرية).

الملخص: أن ميزان القوى يميل بشكل واضح الى محور المقاومة وقد بدأت الشعوب تعي أن ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة مع اعتذارنا الى كبير مفاوضي عباس.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

39 تعليقات

  1. شكرا لجميع من قرأوا تعليقي و برروا للدكتور زلوم ما كتب. أشكر الله أنه لا زال في وطننا من يؤمنون يالدولة المدنية و بالشراكة بين كل مكونات الوطن بغض النظر عن الدين و العقيدة. بهذه العقلية نستطيع أن نهزم أعداءنا و ننال حريتنا المنشودة.

  2. ____ السودان قسم باسم المسيحية .. قبعة في الجنوب ، و شواشي في الشمال .. القادم سرب ذباب لائكي ؟؟ !!
    .

  3. عزيزي ابن فلسطين
    ارجوك اقراء العباره بامعان فالمقصود هو الصهاينه اليهود والصهاينه المسيحيين اي طائفة الايفانجيليين الامريكيه التي تؤمن بعودة اليهود وبناء الهيكل كشرط لعودة سيدنا المسيح والخ..وكذلك لا تنسى يذكر معهم الصهاينه العرب. لا اعتقد انسان بمستوى تفكير الدكتور زلوم الذي يتحفنا بهذه المقالات القيمه التي تصلح ان تكون منهاجا ثقافيا لكل الحركات والاحزاب الثوريه العربيه يمكن ولو للحظه ان يذكر اخوتنا المسيحيين بسوء . وتقبل حبي واحترامي.

  4. تحياتي إلا الإخوه المعلقين الذين فهموا من من مقال دكتورنا الحبيب انه يعمم في مقاله عن المسيحيه واليهوديه والعرب ؟
    إن المفهوم من سياق مقالات دكتورنا زلوم وهو يعبر عن هموم الامه ( هو النخب الحاكمه ومن لف لفهم ) كل الحب والتقدير للجميع واطال الله في عمر دكتورنا الغالي على قلوبنا عبد الحي زلوم
    ملاحظه: ليس لي تعليقات كثيره لكنني لا انام قبل قرائه هذه الصحيفه الغراء التي نكن لها وللقائمين عليها كل الاحترام والتقدير وعلى رأسهم الغالي والعزيز على قلوبنا ابو خالد

  5. الأخ الفاضل إبن فلسطين المحترم تحيه طيبه وبعد
    ليس دفاعا عن الدكتور عبد الحي زلوم لأنه لم يقصد ابدأ ما ذهب إليه تفكيرك ليس الدكتور وحده بل جميع أبناء الشعب الفلسطيني لا يشير لإخواننا وشركاؤنا في الوطن الأخوه المسيحيين بأي صفة إتهام!!!لأنهم ليسوا اقليه ولا هم دخلاء علينا بل هم شركاء حقيقيين وهذه النظره والحمد لله ليست في قاموس أي فلسطيني إطلاقا…الدكتور يشير بصوره جليه وواضحه إلي المسيحيين الصهاينه المتطرفين وهم أخطر من اليهود المتطرفين وهم المحافظون الجدد في امريكا هذا مايقصده الدكتور عبد الحي زلوم العنصريه والطائفية والحمد لله غير موجوده نهائيا كما هي في بعض الأقطار…يكفي أن أقول بأنني أتشرف كغيري من شعبنا بأن يكون رئيسنا المطران عطا الله أو الأب مسلم لا يختلف شخصين علي وطنية وعروبة إخواننا المسيحيين

  6. السلام عليكم ورحمة الله – المقاومة إلى متى؟ إلى أن ينتصر الحق أو أن يرث الله الأرض ومن عليها – هل تسألون متى يموت الشيطان ونرتاح منه؟ سيموت قبل يوم القيامة وسيشهد زلزلة الساعة وسيكون عندها كالسكران يتخبط وما هو بسكران ولكن عذاب الله شديد ، نحن المسلمون في جهاد في هذه الحياة الدنيا القصيرة ، وغيرنا يجري وراء الأمل الطوييييييل متمنياً أن يجد كوكبا في فراغ الكون يصلح للحياة وليس فيه مسلمون ، ثم يأتي يوم القيامة قائلاً: لو كنا نسمع أو نعقل ماكنا في أصحاب السعير ، فهل من سامع عاقل؟

  7. دخيلك انت مقتنع في التحليل الذي عن حلف إيران بدو يحرر أراضي من العدو معناته انت واهم جدا جدا يا حبيبي

  8. الى إبن فلسطين
    بعد التحيه
    و هل في فلسطين و ابن فلسطين لا يعرف عائله زلوم من الخليل . يا اخي تعليقك غريب و عجيب و خصوصا تقول عن نفسك ابن فلسطين هل انت عن جد لا تعرف الدكتور عبدالحي زلوم و لا تعرف في فلسطين لا فرق بين مسلم و مسيحي نحن فلسطينيه و من البحر الى النهر

  9. الى غازي الردادي
    فهل
    يسلم الحزب سلاحه ويصبح مثل بقية احزاب لبنان ويسلم سلاحه لو انتهت المعركه وانتهت اسرائيل ،،
    تحياتي وتقديري ،، .
    الجواب هو مثل ما تريد يا صاحب الفخامه غازي الردادي و انت تائمر

  10. قبل قرون حول صفويون إيران من مذاهب أهل السنة والجماعة لمذاهب آل البيت لمواجهة غزو تركي اعتمد مذاهب أهل السنة والجماعة كغطاء لهمجية مناقضة للإسلام، وبإمكان إيران الآن التقرب لأهل السنة والجماعة فالمشترك كبير (القرآن و15 ألف حديث نبوي) لتكسب ملياري مسلم وتضطر الدول الإسلامية لصد هجمات الغرب على إيران ولن تحتاج إيران لأجهزة أمن ضد شعوبها ومصانع أسلحة دمار شامل وصواريخ بالستية عدوانية وحرس ثوري وميليشيات مسلحة وخلايا إرهاب وجمع وغسل أموال، بل ستتمكن من تحسين عيش مواطنيها وسيتوحد المسلمون لقضايا أهم.

  11. الى غازي الردادي
    يا صاحب الفخامه غازي لا تقلق المقاومه سوف تحررك من آل سعود كما تريد و سوف تحرر جميع الشعوب العربية و غير العربيه و هيا جالسه مثل ما انت عايز يا صاحب الفخامه انت تائمر و شوباك لبيك و خاتم المقاومه في ايدك و هل في أوامر ثانيه بدون خجل . مع تحياتي

  12. إلى الأخ سمير إلى أن يأدن الله ،أنظر إلى أحوال الأمة كيف تفرقت ،أمة لوإجتمعت على كلمة واحدة لدان لها الغرب والشرق لكن هي أمة نخرها السوس من الداخل . أصبحنا عبارة عن قطعان مسيرة من قبل راع وكلاب من جميع الأصناف هوأجير عند صندوق النقد الدولي .الفرج قادم هذا وعد من الله .لاتيأس أخي سمير فهناك رجال مرابطون ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس .

  13. الاخ الكريم ابن فلسطين. المسيحيون الفلسطينيون في قلوبنا و اخوتنا في الايمان بالله و الانتماء للعروبة و بالكفاح و في الصبر. ايضاً المسيحيون غير العرب اخوتنا في الانسانية نحبهم و يحبوننا. اليس الاخوة الاعزاء في فنزويلا التي يحاول الصهاينة و صديقهم ترامب ان يخرب دولتهم اليسوا مسيحيين؟ انهم يتحملون ما يتحملون بسبب موقفهم الاخلاقي و الانساني من فلسطين و كفاح شعبها. انت تعلم ان هناك ما يسمى الصهيونية المسيحية و نموذجها بولتن. هؤلاء ليسوا مسيحيين بالمعنى الانساني او الاخلاقي او الديني. سيدنا المسيح عليه السلام لن يرضى بما يفعله اعداء المسيحية بشعب فلسطين. الدكتور زلوم يقف ضد الصهاينة من ادعياء المسيحية و ادعياء الاسلام و اليهود الصهاينة على حد سواء. ما كان يجب ان تتوهم ذلك. نحن المسلمون السنة نقرأ مقالاته و لا نعتبرها ضد السنة و مع الشيعة الخ هذه الخزعبلات الطائفية كما تلاحظ من تعليقات ذباب السعودية الوسخ. ستعود فلسطين لشعبها رغم انوف اعدائها. و كل الحب الاخوي لك و لكل فلسطيني.

  14. استعمت الى برنامج بعنوان التغلغل الصهيوني في الاْردن وكان هذا عنوان كتاب للدكتور الاردني سفيان التل ولفت نظري جملة قالها السيد سفيان التل حيث قال (( الصهيونية تقول ان الاْردن تبدأ بعبد الله وتنتهي بعبد الله )) وهذا كلام خطير ويدل على نويا الصهاينة خاصة انهم نقضوا باتفاقيات اوسلو وسرقوا ثلاثة ارباع ارض الضفة الغربية اذا مالذي يمنعهم من سرقة أراضي أردنية بنفس الطريقة ؟ لماذا لا يقطع الاْردن علاقته بالكيان الصهيوني ويمنع الصهاينة السياح الذين يذهبون لممارسة طقوسهم الغريبة في مدينة البنراء لماذا لا يتم منعهم من دخول الاْردن درءا لخطر هذا التغلغل الصهيوني في الاْردن ؟ لانه الصهاينة يضعون مدينة البتراء الاردنية ضمن كتيب السياحة التي يروّجون لها في فلسطين المحتلة ؟

  15. الى
    سمير Yesterday at 10:08 pm
    المقاومة. الى متى

    خمسين سنه من المقاومة ، وحتى متى.

    سبعين سنه من إلمقامه. ، وحتى متى

    وإسرائيل أصبحت أقوى خلال السبعين. الماضية وحتى متى.

    نريد الحلول. السريعة الان وإلا. فحتى متى. ياد زلوم.
    طيب ما هو الحل عندكم يا سيد سمير
    ارجو الجواب

  16. المقاومة. الى متى

    خمسين سنه من المقاومة ، وحتى متى.

    سبعين سنه من إلمقامه. ، وحتى متى

    وإسرائيل أصبحت أقوى خلال السبعين. الماضية وحتى متى.

    نريد الحلول. السريعة الان وإلا. فحتى متى. ياد زلوم.

  17. الى “شهيد” أدب الحوار …

    لو كنت طالبا ودها ..أي الحجج ..لأغنتك الاف المقالات و شهادات جهابذة الصحافة الحرة و الشريفة و صفحات الاحداث الواردة في هده الجريدة الكرماء أهلها ، التي تعلق فيها …ومن بينها المقال أعلاه …
    و لكن الاخوة كلهم يعرفون سبب تواجدك هنا ….ليس براءة لإبداء رأي حر تختبره في ميزان الحجة و الحجة المضادة والمناظرة الشريفة بنية الفوز بالحقيقة المرضية …بل للأسف الشديد ، و هذا ما خبرناه من قوالب تعاليقك النمطية منذ زمن ليس باليسير مداه ، سماك على جبين ما تكتب أناملك ….و ليس لان أخانا العزيز عندنا و المحبوب فينا ، و الوافد الجديد نسبيا على هذا المنبر ،محمد الكندري حفظه الله ، واددك بلقب “ابن العم” سنغير من أسلوبنا في الرد على أمثالك ممن هم عملاء للأجندة العدوة التي أحرقت بلدانا عزيزة علينا و لازال اوارها يحرق ….
    ويكفيك أنك في فسطاط أعداء الامة ، و ان أنكرت :نتنياهو و ترامب و حشمهما من الأعراب…تدلو دلوهم و تعيد قولهم و تعادي من يعادون و تتولى من يوالون.
    لا تحية عندي لأمثالك ….فكتاباتك ملطخة بدماء اليمنيين و السوريين و…….

  18. الاخ / يمني من المغرب ،،  الدكتور الفاضل  زلوم لا يحتاج لشهاده منك ، ولا يختلف على مكانته احد ، وانا اتابع مقالاته بشغف ،، وكل مقالات الدكتور زلوم على رأسي ، انا انا اقول رأي انا مقتنع به ، فهل تريد ان تقمع اراء الاخرين ، اذن لا نلوم الحكام في قمعهم لاراء الناس ، بل هم افضل منك لان لديهم الحجه وهو المحافظه على عروشهم ، اما انت ليس لديك شي تخاف عليه من رأي يخالفك ، ليتك تترك الاساءات في تعليقاتك وتتعلم ادب الحوار ، والاساءات هي لمن يعجز عن الرد الحجه بالحجه فتراه يلجأ للاساءات ،،
    تحياتي لك ،،

  19. أخي العزيز “إبن فلسطين”،

    الدكتور عبدالحليم زلوم لا يكن اي كراهية لإخوانه مسيحيي المشرق و هو الذي دائماً كان يميِّز بينهم و بين المهرطقين الدجالين الإنجيليين المتصهينين في أمريكا. وكم مرة أبدى اعجابه بما قاله الحبر الأعظم البابا فرانسيس عن محاربة النظام الرأسمالي الذي يحصد ارواح الفقراء في جميع أنحاء العالم و استبداله بنظام اخر مبني على العدل.

    و تقبل فائق الاحترام.

  20. مقال ممتاز كالعادة يااستاذنا العزيز سلمت يداك
    واضح انه اغلب الجيوش العربية الان اصبحت تحمي الحكام العرب عملاء الامريكان تحميهم ليس من الاخطار الخارجية بل من شعوبهم التي بدأت تفهم اللعبة وانه هؤلاء الحكام ينهبون ثرواتهم ويستعبدونهم وانه لا يهمهم الارض ولا المقدسات وبما انه هذه الجيوش اصبحت شريكة في النهب والقتل وفِي المؤامرة على سرقة وتهويد ارضنا ومقدساتنا العربية اذا لابد من ان تنشأ في كل دولة عربية مقاومة للكيان الصهيوني على غرار مقاومة حزب الله هذا هو الذي يضمن عدم تمدد الكيان الصهيوني الذي تحرسه جيوش الانظمة العربية المتصهينة والتي توجه سلاحها لشعوبها المهمشة والفقيرة

  21. الأستاذ باحث و رجل تاريخ و مطلع على مسار الاحداث مند أكثر من نصف قرن …
    و يأتي مجند يتلو مزامير أسياده ، تعليقاته مثل رؤى مشغليه لا تر أقصى من أرنبة أنفه ..
    ليخايل باستعداده للقسم بأن مرجعاته النتنة التي تفوح منها رائحة الغباء المركب و الخسة و الدناءة أحق قيلا مما جاء في مقال الاستاذ…
    منتهى قلة الأدب….

  22. حياك الله دكتور عبدالحي زلوم. استاذنا الكبير لا زلت مناراً لدربنا و حيا الله ايران و المقاومة و تحية للشيخ حسن نصرالله و للشيخ خامنئي الذين نصروا فلسطين قولاً و عملاً. فلسطين لن تموت بل سيموت اعداؤها.

  23. نعم يا دكتور بعد التحية والاحترام والشكر على مقالك الجميل ولكن ورد في متنه —هي عملية اشهار للحلف السري بين الصهاينة اليهود والمسيحيين والصهاينة العرب —والسؤال هنا ألا يوجد من في اليهود وهم من العرب وغيرهم من هم ضد الدولة الصهيونية التي تدعى زورا وبهتانا اسرائيل وذكرت كلمة المسيحيين أليس كان الاجدر أن نقول المسيحيون المتصهينون وكذلك الاجدر لو قلت المسلمون المتصهينون وليس الصهاينة العرب فهناك العرب ( من اليهود والمسيحيين والمسلمين الذين يؤمنون بفلسطين التاريخية حتى النخاع —- وكذلك كان من الاجدر فيما لو ركزت يا دكتور على العرب المسلمين الموالين للصهاينة فقط اي الرؤساء والملوك العرب الذين يتقلبون على الموائد مع نتن ياهو ولا دخل للعرب (اليهود الشرفاء والمسحيين الشرفاء والمسلمين الشرفاء ورجال الدين الشرفاء) أو ليس لهم أي دور في ذلك . العرب المسلمين هم الاكثرية في عالمنا العربي ولكن علينا ان نركز على الانظمة الفاسدة التي تتحالف مع كيان العدو ورجال الدين الموالين لهم (فهما وجهان لعملة واحدة) وهم الذين يتحكمون بنا من المحيط الى الخليج وبكافة الموبقات ويقودوننا تدعمهم عصابة من المشائخ يفتون بالدين الذين لا يفهمون الدين الا بالقتل والذبح وتمجيد الحاكم وولاة الامر والله خلقنا احرار ولم يجبرنا على شيءبل قال هذا طريق الخير فأتبعوه وهذا طريق الشر فأحزره ولكن في هذا الزمن اصبح رجال الدين مكان الله وهم يدخلون الناس الجنة أو النار فعليك ايها الموطن العربي الشريف ان تختار بين الجنة والناروما عليك ايضا الا ان تذهب الى رجل الدين وتطلب منه الصفح والغفران وتطيع ولاة الامر كما يدعون ونسوا عبارة والله لو ان شاة ضاعت في ارض العراق لاسؤلت عنها —–وهنا لا اقصد كل رجال الدين فتحية مني الى سماحة السيد حسن صر الله ورفاقه والى كل رجال الدين الشرفاء المقاتلين في فلسطين من مسلمين ومسيحيين امثال مشائخ الاقصى وغيرهم والمطران حنا عطا الله العربي الكبير.

  24. الملخص: أن ميزان القوى يميل بشكل واضح الى محور المقاومة وقد بدأت الشعوب تعي أن ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة مع اعتذارنا الى كبير مفاوضي عباس.

    لا اعتذار يا دكتور بل هم من يعتذر و اصلاح كل الفساد و يرحلون بعد فشلهم في كل الاتجاهات . مع تحياتي واحترامي لك

  25. الدكتور زلوم وضع كل النقاط على كل الحروف وبان بمقاله الخيط الابيض من الاسود ولا حاجة لاضافة جملة واحدة الى مقالة. ونحن كعرب شعوبا وافرادا علينا ان نحدد موقفنا ولا حياد بعد اليوم إما مع محور المقاومة آو مع المحور الصهيوامريكي.
    حكوماتنا العربية وجامعتنا العربية حددت مواقفها منذ عشرات السنين لكن الامر بالنسبة لنا – كشعوب وافراد – التبس علينا وصدقنا الى حد ما وعودهم بالتنمية والتحرير. والان ليس لنا عذر بعد ان رفرفت اعلام اسرائيل في الكثير من العواصم العربية بشكل دائم او مؤقت.
    السوال الذي ينبغي طرحة على الدكتور زلوم هو: كيف يمكن لكل شعب عربي او مجموعة منه ان تناصر او تنضم لمحور المقاومة عندما تكون حكومتة تنام في سرير الصهيونية ؟؟؟

  26. ملاحظه صغيره أو هي بمعني أدق..عن أي عملية سلام يتكلم محمود عباس وزمرته؟؟هل بقي مايكفي من أرض الضفه بعد اقتطاع الأغوار وما قضمه الجدار العازل والمستوطنات المنتشره في كل بقعه من الضفه الغربيه ومناطق جيم وتهويد القدس!!!بالله عليكم ياجماعة الخير أفيدوني ماذا تبقي لمحمود عباس وشركاؤه حتي يهدد كعادته بإلغاء الاتفاقات مع إسرائيل إن قام نتنياهو بضم الأغوار وغيرها.. أنا اتحدي إن قام عباس بعمل شىء فيه نوع من الكرامه وعزة النفس التي فقدها ونسي أن فلسطين كلها تحت الاحتلال..نسي ذلك لأنه يركب طائره خاصه كغيره من الرؤساء العرب هكذا وصلت حالته النفسية المرضيه رجل يعيش أرذل مراحل عمره!!!

  27. استاذي الفاضل / د. عبد الحي زلوم ،، بعد التحيه ،، الشعوب تعي ان ما اخذ منها بالقوه لا يسترد الا بالقوه ،،
    ولكن أي شعوب ،، انها ليست شعوبنا ، فأغلب شعوبنا معركتها ضد حكامها ، وما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه
    من حكامها الذين افقروهم وحرموهم لقمة العيش ، شعوبنا تنتظر ان تتحرر هي قبل تحرير فلسطين ، وقد يطول
    الانتظار الى خمسين او ستين سنه اخرى ،
    سيدي لا يوجد محور ولا مقاومه من اصله حتى يميل ميزان القوى له ،، الا في غزه ، ومستعد القسم بهذا ، كلهم
    يزايدون على فلسطين لمصالحهم ، ولو افترضنا جدلا ان هناك محور مقاومه ، وان لديهم القدره على تحرير فلسطين ،
    فلن يحرروها ، ومستعد القسم بهذا ايضا ، لانهم لو تم تحرير فلسطين فبماذا يزايدون ،، النظام السوري فرض
    حالة الطواري اربعين عاما على شعبه بحجة المعركه مع اسرائيل ،، وحزب حسن سلاحه من اجل المعركه ، فهل
    يسلم الحزب سلاحه ويصبح مثل بقية احزاب لبنان ويسلم سلاحه لو انتهت المعركه وانتهت اسرائيل ،،
    تحياتي وتقديري ،،

  28. مقالك ككل مقالاتك جميل واف ويشفي الغليل….ولكني اعتب عليك في ختام المقال حيث انك تعتذر من كبير مفاوضي عباس…..حتى لو كان الاعتذار استهزاء ! ، فاخشى أن لا يفهم “”كبير المفاوضين…….”” القصد من وراء ذلك””.
    عيب على الأمة العربية والشعب الفلسطيني أن يكون قد سلم زمام أموره لعباس وزمرته…. ولكن الزمن دوار…

  29. عملية التطبيع والهروله التي نراها الآن من بعض الدول العربية أمنيا واقتصاديا ومعلوماتيا بصفه شبه علنيه وبدون أي خجل أو كرامه..هذا التطبيع له معني واحد وهو علي العرب أن يعترفوا بأن مبادرة السلام السعوديه قد تم دفنها للابد…لأن المبادرة تقول الإنسحاب الكامل من جميع الأراضي العربيه المحتله عام ٦٧ وإقامة الدوله الفلسطينيه وعاصمتها القدس الشريف بعد ذلك يتم التطبيع الكامل وبدون خجل كما فعلوا خدمة للسيد ترامب ونتنياهو!!!!
    لقد غاب عن المتصهينين والمهرولين للتطبيع والتحالف مع إسرائيل غاب عنهم أن مصير إسرائيل نفسها أصبح محل شك من الكثير من النخب الإسرائيليه لأن جميع المؤشرات تنذر بمستقبل مجهول لهذا الكيان!!!!بسبب قيادة الكيان من عتاه المتطرفين واعتمادهم فقط علي وجود رئيس امريكي لا يملك أي تاريخ من الخبره بل هو جاهل في كل شيء…
    أصبحنا نقرأ في العديد من الصحف والمجلات الاوروبيه والأمريكية عناوين مثل ماهو مصير إسرائيل؟؟؟كان هذا العنوان غلاف الاسبوعيه الفرنسيه (لكسبرس) وغيرها من الصحف تحمل نفس السؤال..صحيفة لوموند الفرنسيه الشهيرة نشرت رساله مفتوحه للرئيس الإسرائيلي بعث بها الكاتب الفرنسي اليهودي (جون مويز بلايتبارغ)يطلب فيها حذف إسم والده من لوحة الذاكرة بمتحف يادفاشيم والذي لقي حتفه علي أيدي النازي..معللا ذلك الطلب بما تقوم به إسرائيل ضد الأطفال الفلسطينيين في غزه اثناء مسيرات العوده..هناك الكاتب الإسرائيلي (شلومو صاند) الذي اصدر كتابا عنوانه (كيف تم اختراع الشعب اليهودي بالاوهام)ويفند هذا الكاتب الإسرائيلي جميع الخرافات التوراتيه التي تم تأسيس الكيان علي أساسها…يقول إن تبرير الاستيلاء علي فلسطين وتشريد شعبها أعتمد علي الايدلوجيه الصهيونيه المتطرفه القائمه علي الخرافات..هذا الكاتب الإسرائيلي الشريف صاحب الضمير الحي هو أشرف عندي وعند آلله من بعض أصحاب لغة الضاد المسلمين!!!يقول هذا الكاتب إن إسرائيل تمارس الإرهاب بكافة أشكاله ضد الشعب الفلسطيني منذ ٧٠ عاما وهذا عكس ما تدعيه إسرائيل بأنها دوله ديمقراطيه..هذا مايقوله كاتب إسرائيلي صاحب ضمير..عكس مايقوله بعض الأشقاء العرب ويصفون الكيان الصهيوني بأنه واحة ديمقراطيه وإن فلسطين من حقهم وأيضا لإسرائيل ألحق بضرب وقصف الإرهابيين الفلسطينيين كما تخرج تلك الكلمات من أفواههم القذره العفنه!!!
    مايقوم به نتنياهو هو حرب معلنه وبدون حشود عسكرية..لأن مايقوم به هو مخالف للقانون الدولي وحقوق الإنسان والقواعد الدبلوماسية وجميعها لا تبرر مايقوم به نتنياهو بتشجيع بعض الدول العربية…الأمه العربيه تعيش اسوأ مرحله في تاريخها المعاصر.. حتي وصل بنا اليأس من حدوث معجزه ربانيه بعد هذا الانهيار الكبير الذي أصاب أمتنا إنهيار أخلاقي وديني واقتصادي واجتماعي حيث أن مقاليد أمورنا ليست بأيدينا…
    ولكن لا يوجد شىء إسمه مستحيل كما قالت مؤخرا أنجيلا ميركل في حفل تخريج طلبة هارفارد ووصفت كيف كانت تعيش تحت الحكم الشيوعي الحديدي في ألمانيا الشرقيه ولم يكن أحد يتوقع حدوث التغيير من نظام دكتاتوري حديدي إلي الديمقراطيه بإرادة الأحرار سوف يتم التغيير ولا شئ إسمه مستحيل…
    بعض المتصهينين يعتقدون أن قضية فلسطين هي سبب تأخر العالم العربي عن اللحاق بحضارة القرن العشرين وما بعده…ويظنون إن التحالف مع إسرائيل سيجلب لهم التطور بكافة المجالات وإن إرهاب المقاومه الفلسطينية كما يسميه أشباه الرجال هي سبب معاناة البعض…
    لا أريد الحديث عن الأموات ساكني مقاطعة الذل والهوان سلطة التنسيق الأمني فخامته وكبير مفاوضيه وسفراؤه المائه المنتشرين في كل أنحاء العالم هذا الإنسان أساء لنا أكثر من إسرائيل نفسها بل انتزع منا كرامة الإنسان الفلسطيني المعروف عنه إبداعه ووطنيته حولنا إلي خون يقومون بحماية المحتل..زمرته إلي مزابل التاريخ غير مأسوف عليهم
    كل التقدير والاحترام لك أخي الكريم واستاذنا الكبير دكتورنا العزيز عبد الحي زلوم أطال الله في عمره

  30. ____ صفقة القرن .. أبرمت بلا حيص و لا بيص .. و هي من طبيعة ’’ عقارية ’’ . من ينتظر تخريطها في السجل العقاري ، فهو واهم .. لما يجد القوم رويحاتهم في العراء ، فذلك مؤشر رسمي على بداية سريان الصفقة .

  31. ____ دكتور زلوم الفاضل ; من كان يتوقع محور ’’ تقطع مصالح ’’ بين المحتل الصهيوني و العرب محيط ’’ الصهاينة العرب ’’ ؟؟ . الحاميها بيّن .. و الحراميها بيّن .. و الأولية الكنس أمام الدار أولا .

  32. أبدعت مرة اخرى أستاذنا العزيز ….
    و افحمت الدباب و قنوات العهر الاعلامي الذين ينشرون صورة عكسية عما جاء في مقالك الرائع…..
    شكرا جزيلا و من القلب.

  33. أراك في أغلب مقالاتك لا بد و أن تذكر المسيحية و المسيحيين بشكل سلبي سواء بربطهم بالصهيونية و بالاستعمار و يالظلم و لا تكلف نفسك عناء التوضيح أن هذه المسيحية المتحالفة مع الصهيونية هي شرذمة من الهراطقة و لا تمثل تيار المسيحية الرئيسي الذي تعبر عنه الكنائس الكاثوليكية و الأرثوذكسية و البروتستانتية التقليدية. بالرغم من كم المعلومات و التحليل الجيد في مقالاتك إلا أنك لم تستطع أن تخفي كرهك الدفين للمسيحية برغم محاولاتك تمويهه و توريته. أنصحك أن تترك هذا الكره فهو لا يضر إلا صاحبه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here