هل ينضم السودان بقِيادة الفريق البرهان إلى “النّاتو العربي السني” كبديلٍ لمِصر المُنسَحِبة؟ وما هو موقف حراكه الشعبيّ من استمرار مُشاركة بلاده “المفتوحة” في الحرب اليمنيّة؟ وماذا تبقّى للحُكومة المدنيّة “المُفتَرضة” من قراراتٍ استراتيجيّة؟

دشّن الفريق ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكريّ السودانيّ، انتقال بلاده بالكامل إلى التّحالف العربيّ الذي تتزعّمه المملكة العربيّة السعوديّة ويخوض حربًا في اليمن وليبيا، عندما أكّد أمس الاثنين متحدث باسمه أن القوات السودانيّة المُشاركة فيه ضِد قوّات “أنصار الله” الحوثيّة باقية حتّى يُحقّق أغراضه كاملة.

كان واضحًا بالنّسبة إلى الكثيرين، ونحن في هذه الصّحيفة من بينهم، أنّ الجنرال البرهان يُريد التقرّب من الولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفائها العرب، عندما أوفد المجلس العسكريّ الجديد مندوبًا عنه للقاء القائم بالأعمال الأمريكيّ في الخرطوم، تحت عُنوان شرح أهداف المجلس والسّياسات الإقليميّة والخارجيّة التي سيتبعها في المرحلة المُقبلة.

ما دار بين مندوب المجلس العسكري والدبلوماسي الأمريكي ما زال “غامضًا”، لكن من الواضح أن النظام السوداني العسكري الجديد يسعى من أجل رفع العُقوبات التي تفرِضها الولايات المتحدة على بلاده، وإزالة اسمها من قائمة “الإرهاب”، ولا نستبعِد أن تكون السعوديّة والإمارات اللتان رحّبتا بحرارةٍ بالانقِلاب السودانيّ ستلعبان دورًا كبيرًا في تحقيق هذه الأهداف بحُكم علاقاتها القويّة مع البيت الأبيض.

الفريق ركن البرهان، رئيس المجلس العسكري السوداني الجديد، كان من أبرز المُؤيّدين لإرسال أكثر من خمسة آلاف جندي سوداني للمُشاركة في الحرب المُستعرة حاليًّا في اليمن، التي أدّت إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين اليمنيين، وأشرف شخصيًّا على اختيار الوحَدات الخاصّة، ولهذا لم يكُن من قبيل الصّدفة أن تُعلن القيادة السعوديُة منذ اليوم الأوّل لتولّيه الرئاسة عن إرسال مُساعدات “إنسانيّة” للسودان.

لا نعرف كيف سيكون رد الحِراك الشعبيّ الذي ما زال اعتصامه مُستَمرًّا حتى كتابة هذه السطور، تُجاه مواقف المجلس العسكريّ هذه، فمن أبرز الانتقادات التي وجّهها نشطاؤه إلى الرئيس المعزول عمر البشير إرسال قوّات إلى اليمن، وتحويل الجيش السوداني إلى جيشٍ من “المرتزقة”.

إذا صحّت النظريُة التي تقول بأنّ المُقدّمات هي التي تُبلور هُويّة النتائج، فإنّه يُمكن التكهّن بأنّ السودان تحت قيادة المجلس العسكريّ الجديد الذي بات يحكُم قبضته بقوّةٍ على السّلطة، ويضع السياسات الاستراتيجيّة استباقًا لأيّ حُكومة مدنيُة، سيكون عُضوًا أساسيًّا ليس في “محور الاعتدال العربي” فقط، بل ربّما أيضًا في حلف “الناتو العربي السني” الذي تتزعّمه المملكة العربيّة السعوديّة بدعمٍ من الرئيس دونالد ترامب، لمُواجهة إيران و”خطرها” المُتزايد على المِنطقة، كبديلٍ عن مِصر التي أعلنت انسِحابها منه.. والفريق البرهان أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. على روسيا و ايران و سورية زيارة رئيس المجلس الانتقالي في السودان و الجزائر فورا لتقديم التعاضد و المشورة . يجب اعادة هيكلة جهاز الامن و المخابرات لان الاعداء المستعمرين يندسون من خلالها عادة و يبحثون عن عملاء فيها كوباء استعماري . يجب اعفاء و اقالة و احالة على التقاعد كل من يشك فيه من الرموز القديمة واجراء تنقلات و تعيين امنيين و رئيس وطني فيها فورا . واجب على النخبة من الشعب المنتفض تقديم المعلومات و النصح عن كل المتامرين في الخفاء واقتراح اسماء مرشحين وطنيين في كافة الاجهزة و فرز الوطني عن العميل .

  2. أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أنه سيزور المملكة العربية السعودية الأربعاء برفقة عدد كبير من رجال الأعمال.

    وقال عبد المهدي خلال مؤتمره الأسبوعي الثلاثاء، “سنتوجه يوم غد الأربعاء إلى السعودية مع عدد كبير من رجال الأعمال”، موضحا “نحن أمام تحول كبير في علاقاتنا مع السعودية”.

    وأضاف رئيس الوزراء العراقي أن “الزيارة إلى السعودية ستكون ملفاتها مكشوفة أمام الجميع”.

    ومن المقرر أن تستمر زيارة رئيس الوزراء العراقي يومين، يبحث خلالهما العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية، والمستجدات الإقليمية والدولية.

    وسبق الزيارة المرتقبة، حركة مكوكية بين الوفود الحكومية والاقتصادية من البلدين، تتوج الأربعاء بزيارة رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إلى الرياض على رأس وفد تجاري واقتصادي وحكومي ضخم.

  3. للأسف الشديد سوف يستغل كهنة الناتو العربي ضعف ةفقر السودان وهذ المجلس العسكري البائس لكي يمررور مخطاطهم ا لصهيوني كرمى لعيون اسرائيل الصنم الذي يعبدونه لترضى عليهن امهم امريكا لا بارك الله فيهم جميعا ………………………

  4. إلى أحمد العربي،
    لا،،، لا لأجل ذلك استشهد اكثر من 50 ثائر في السودان!! الثورة عندنا في السودان مستمرة.. هل تعلم لماذا؟ حسنا.. يجب أن تقرأ ويجب أن تثقف نفسك… أرجوك اقرأ… أرجوك ابحث عن الحقائق… لم يقتلنا غير الجهل والكسل والادعاء بعلم ما لا نعلم!!!

  5. ومتي كان السودان خارج التكلف المشؤم والآن يقلبوا نفسهم بناتو العربي والفرق بين الناتو والناتو العربي ساطع للغايه توجد أموال ولا توجد أفراد كافيه حتي الشعب السوداني المغتصب والفقير والمغلوب علي امر لن يقاتل في اليمن بارده وقوه لرا اعتماد علي المتجولين والمرتزقة والاخوان وفشلهم مبين وظاهر شعب اليمن يلقنهم الدرس تلو الدرس النصر لليمن والهزيمة علي حكم السودان والاخوان التاريخ لا يرحم

  6. مسكين الشعب السوداني إذا أبقى على هذه الزمره العسكرية التي ولغت بدماء الشعب اليمني ونصبها آل سعود بمباركة صهيو أمريكيه، ليبقى السودان الغني بشعبه وموارده وأصالته عرضة للفقر والنهب ومسرحا للصهاينة وذيولهم.

  7. لا يا استاذ عبد الباري لا دخل للعسكر في اي علاقات خارجيه هذه الثورة التي حدثت في السودان عفويه لا وجود فيها الي اي جهات خارجيه حتي مصر لا علم لها ولا معرفة لديها عن من يقود الحراك في السودان ومن الذي سوف يحكم سيتم سحب القوات السودانيه من اليمن عاجلا وفي اقرب وقت و سوف يوقف السودان كذلك دعمه لحكومة السراج كلنا يعلم أن المجلس
    العسكري يسعي الي لبلورة سياسة خارجيه دون أي تكتلات لا مع هذا ولا مع ذاك
    فالازمات التي يمر بها السودان سياسيا واهمها
    اقتصاديا لا تسمح بأي تكتلات فكل الدول الصديقة
    تحاول التقرب واستمالة النظام العسكري
    والعمل معه أما قضيه فلسطين لا مزايدة حولها
    لكل سوداني حتي اخوتنا الأقباط مواقفهم راسخة
    لا مزايدة علي فلسطين وأكاد اجزم بما يسمي وجود اخوان مصر في السودان لن يتم تسليمهم
    الي مصر ولا حتي الطلب منهم المغادرة
    الشعب السوداني يريد تهيئة بيئة مناسبة
    للوقوف علي ارجله في كل المجالات الحمدالله
    لدينا كفاءات سودانيه في كل المجالات
    وسوف نبدا من الصفر وهذا الذي نسعي إليه
    مع كل الذين في الشوارع سوف نفض
    الاعتصام مع اول تشكيل حكومة مدنيه باذن الله
    عاشت فلسطين حرة أبيه.
    وهذا هو شعار ملايين السودانيين ولن نكون
    شهدائنا ولا شهداء فلسطين .. أن كنا نريد لفعلنا
    من القدم ولم نصل الي ما نحن فيه الآن

  8. اخي العزيز المراقب ارجوا اعتماد هذا التعليق لخلوه من الاخطاء المطبعيه مع جزيل الشكر
    ***************************************هذا البرهان هو اختيار محور الشر الصهيوسعوأمريكي وليس اختيار الشعب السوداني
    اختيار الشعب السوداني كان ( اسقاط البشير فختار اسقاطه فاسقطه ) اما اختيار بديلا له لم يكن من ظمن اختياراته لانه شعب خرج ليس معه احدا بديلا واحزاب المعارضه في هذه مثل الدوله لا يوجد فيها احد وليست مؤهلة لان يكون فيها احد يستطيع ان يملاء فراغ يصنعه الشعب ولو وجد احدا لرفض ان يكون في صفوفها ولاوسعها ضربا مبرحا كونها احزاب وحركات معارضه استعراضيه وتعتبر مصطلح معارضه منصب ومحل افتخار عند اعضائها وقياداتها وقاعدتها وبرامجها قائمه على الاعتراض والمعارضه والثرثره والتسلق على سقطات الامه حتى ولو لم يعلموا شيئا عن من يعترضون عليه المهم عندهم الاعتراض ولو كان ضد رسول من الرسل
    فأختيار احدا لملاء الفراغ الذي يصنعه الشعب هو من اختصاص محور الشر واذنابه حتى يتماشى مع اجندتهم الاجراميه في المنطقه وليس من ظمن اختيارات الشعب
    وهذا ما حصل في جميع الثورات الدمويه وغيرها في العالم العربي بحيث الشعب كان اداة الاسقاط اما التنصيب والتعين وختيار البديل كان من حق المجرمين واذنابهم
    لنضرب لعض الامثله ابتدائا من العراق
    كان هناك 45 حزب معارضه منتشرين في العالم كله فعندما سقط النظام في العراق جلبوا لهم بريمر ليحكم العارق ويحكمهم
    تونس مهد الربيع الدموي
    عندما سقط النظام بعثت لهم بريطانيا عجوزا على عكاز فلم يمضي سوى برهة من الزمن ازاحوه لعدم اهليته
    ليبيا
    احزاب المعارضه كانت منتشره في كل مكان في اوروبا فعندما سقط النظام عينت لهم قطر وتركيا حاكما ثم جائت السعوديه والامارات باخر وما زالوا يقتتلون فيما بينهم
    مصر
    اسقط الشعب النظام فجاؤوا لهم باحد اقطاب المعارضه واذا به يسعى ليجعل من مصر ولاية تركيه
    كل احزاب المعارضات لو فتحنا دفاترهم لن نجد فيها الا سخام البين والعار
    برهان السودان تمت تزكيته من قبل محور سعود ونهيان وسام الامريكي فقبل الشعب بهذا البديل رغم انه مشبوه بشبهة العماله والتبعيه للصهيونيه لوجود ال سعود فقط في فريق الذين زكوه
    ومن تزكيه السعوديه والامارات فهو مشبوه
    فلا يمكن اطلاقا ان يلتقي من يطالب بحقوق الامه مع من يقتطع منها جزئا على خطى بلفور ليكون وطننا يعيش فيه اليهود في امان
    ولا يمكن ان يعمل هذا المحور مع ذاك ابدا
    لا يمكن على الاطلاق ان يتفق الباطل مع الحق او ان يقف بجانبه او يزكي احدهم الاخر على الاطلاق
    ولا يمكن لعاقل ان يظن ان مجلس السودان العسكري وقراراته تصب في مصلحة احد غير مصالح محور الشر لانه لو كان كذالك لكانت السعوديه اول من يعترض عليه او تتحفظ
    فليكن برهان مقدس ورجل لم تلد السودان احدا مثله بالنسبة لهم ولكنه بالنسبة لنا مجرم ملطخة يديه بالدماء قاتل اطفال اليمن ومغتصب الاعراض مرتزق يعمل لحساب ال سعود الذين يعملون بدورهم لحساب الصهاينه
    عندما تنتمي لهذه الامه يجب ان يكون انتمائك قولا وعملا
    فاذا لم تستطع ان تنتمي اليها عملا كن محايدا وفي حلقك غصة وسنبحث لك عن الف عذرا وعذرا اما ان تنتمي لهذه الامه وكلما رأينا مؤامرة علينا وجدناك راس حربتها او من ظمن جوقة المؤامره والسمسره فالف الف ط ز بك ولو كنت مقدسا بين شعبك
    لانه لو كنا سفهاء وسذج لسحجنا لاردقان الذي لم يترك ثقب يستطيع الدخول منه الينا ليؤذينا من اجل مصالح شعبه ووطنه الا ودخله فله الحق بسحجة السحيجه من هذه الزاويه اذن
    هناك بيننا وطني وخائن في نفس الوقت فوطنيته تكمن في عمله من اجل شعبه ووطنه وخيانته الملفوفه بالسمسره تكمن في عمالته ضد قضايا الامه والسمسرة عليها
    (هناك انظمة عربيه هذه طبيعتها كابر عن كابر ) وعليه
    فليقولوا في هذا السمسار الخائن لقضايا امته شعرا ويحرقوا بين يديه بخورا ويرشوا على راسه مسكا اما عندنا فلن تعلوا مكانته عندنا الا اذا علت مكانة شارون الهالك

  9. الاخ “على الجيش السوداني الانسحاب فورا من اليمن هذه هي ارادة كل الشعب السوداني”
    حضرتك عامل استفتاء؟
    حراك السودان محلي لا تدخلوه في حيص بيص الاقليم

  10. بئس الثورة التى تستمر في قتل وحرق المدنيين والنساء والأطفال اليمنين فهم وقود هذه الحرب اللعينة ولا عزاء للشعب اليمني الطيب البسيط والويل لأمة تتسابق على نحر خيارها.

  11. الهذا ثار الشعب في السودان لاستكمال الانضمام الى الناتو العربي السني المشؤوم؟!
    تبا لهكذا ثورات يحركها الصهاينه واتباع الصهاينه !!!وهنيئا لسوريه العربيه التي اجهزت على هكذا ثورات غبيه متصهينه !!!

  12. كما سرقت ثورات مصر وليبيا، فسيتم هذا في السودان، فإنشاء الله يكون وعي الشباب والثوار السودانيين، اكبر من سرقة ثورتهم واكبر من بيعها لدول ليست الا ادوات ممولة ومنفذة للدكتاتورية العظمى امريكيا.
    الصورة مستمرة، والمال السياسي والمساعدات النفطية والقمح وغيره، والذي سيتم سرقة نصفه من قبل وجوه الفساد، على السياسة التي تقول ارشي القاضي وأجلد المتهم وأربح القضية!!
    نتمنى من اخوتنا في السودان ان يكونوا حريصين على عدم الانجرار للسياسة الامريكية القاتلة والمستعبدة للشعوب، وان تستمر إرادة الشعب السوداني في الاصلاح وطرد زمر الفاسدين مهما تعددت وجوههم، ومها غيروا من أقنعتهم.

  13. الفريق برهان يؤكد بما لاتخطئه العين ان مايقع في وطننا العربي ليس الا ردود فعل فقراء جياع لاتهمهم الاستراتيجيات بل الكل مهتم بالرز السعودي الدي بدا اثاره في الساحة السودانية على غرار التجربة المصرية رغم فشلها الدريع حيث استشرى الفقر والغلاء في المجتمع المصري اكثر من السابق لكن للاسف الكل يريد تجربة المجرب مايدل على العقلية المخربة لدمى المال اما الثورات التي صدعنا البعض بها فهي ابت ان تحط رحالها وسط امة لاتقرء بل غيبت الفكر في مجمل فواصل الحياة لديها واكتفت بعملاء يديرونها باستشارة اعدائها حسبنا الله ونعم الوكيل

  14. هذا يعني ان عزل البشير لم يحقق شيئا ، فالنظام ما زال باقيا بذات التوجهات وبذات السياسات ، ما يعني ايضا ان الاحتجاجات الشعبية لم تحقق اي هدف على الاطلاق

  15. على الجيش السوداني الانسحاب فورا من اليمن هذه هي ارادة كل الشعب السوداني . اهم شيئ الان على الحراك الشعبي في السودان و الجزائر اليقظة التامة بان لا يندس في الخفاء اي كان من الاجانب المستعمرين و تسليمه الى السلطة الجديدة فورا . فيما يخص السودان فقد كان اجتماع نائب الفريق برهان من السلطة الانتقالية مع الديبلوماسي الامريكي بهذه السرعة امرا يبعث على الشك و الريبة وما كان يجب ان يتم اطلاقا لان المستعمر الا مريكي يندس دائما ليخرب اي وطن من العرب . يجب التحقيق في محضرهذا الاجتماع فورا ومحاسبة المسؤول . فيما يخص الجزائر الشقيق على رئيس كجلس الأمة تقديم استقالته فورا و افساح المجال لمرشخ وطني اخر من خارج السلطة ليعين رئيس انتقالي .. هذا هو الحل الوحيد لعدم اضاعة الوقت . فيما يخص ليبيا الشعب الليبي لن يقبل بتاتا بأي سلطة عميلة للمستعمرين سواء من غرب او شرق ليبيا . وهذا تحذير

  16. نتمنى نجاح مساعي المجلس العسكري لرفع العقوبات الظالمة عن السودان ونثمن موقف السعودية ونتمنى مزيدا من الاستثمارات العربية ونشكر روسيا على موقفها واعترافها بالمجلس.
    نحث المجلس العسكري على تنفيذ وعده والعمل مع الاحزاب الوطنية نحو ارساء قواعد مرضية لعملية سياسية مدنية.
    السودان اليوم بحاجة للنظر الى مشاكل الداخل وعدم الالتفات للتشويش الاقليمي الذي يريد جر الحراك المدني السوداني الى فوضى، الطريق واضح ومن له مشاكل مع السعودية فليحلها بعيدا عن ثورة السودان الناجحة

    نتمنى نجاح مساعي المجلس العسكري لرفع العقوبات الظالمة عن السودان ونثمن موقف السعودية ونتمنى مزيدا من الاستثمارات العربية ونشكر روسيا على موقفها واعترافها بالمجلس.
    نحث المجلس العسكري على تنفيذ وعده والعمل مع الاحزاب الوطنية نحو ارساء قواعد مرضية لعملية سياسية مدنية.
    السودان اليوم بحاجة للنظر الى مشاكل الداخل وعدم الالتفات للتشويش الاقليمي الذي يريد جر الحراك المدني السوداني الى فوضى،

  17. الفريق البرهان قدم للاماراتيين والسعوديين كل ما يريدون ودون أن يحصل منهم على فلس واحد كان من الأولى به أن يهدد بسحب تلك القوات إن لم يكن صونا لتلك الدماء الزكية أن تذهب في حرب عبثية فلابتزاز السعودية ودفعها لتعويض السودانيين الذين سالت دماؤهم ارتزاقا وتضليلا ولتعويض البقية الذين يضعهم السعودي في الخطوط الأمامية ويتمترس خلفهم فهؤلاء المساكين يجب الانتباه لهم

  18. اكرر سيدي عطوان ان هذه الثورات السريعة انهيارات للامة العربية وشرط موضوعي لتصفية القضية الفلسطينية وعتبي شديد على كتابنا كيف لا يقراون هذا الواقع القبيح لهذه الوجبات الثورية السريعة الا ينظرون الى النتائج سيدي عطوان اين المصريون من فلسطين بعد زوال مبارك واين التونسيون من فلسطين بعد ثورتهم وأين الليبيون بعد زوال القذافي وانا أزعم ان الجزائريين والسودانيين سيكونون أبعد شيء عن قضيتنا وقضيتهم الاساسية بعد اكتمال ثوراتهم وقريبا جداً سترى ان السودان والجزائر سوف تكون مواقفهما تجاه صفقة القرن هي نفس مواقف السعودية والإمارات والبحرين وسوف يقاطعون ايران ووا أسفاه على. فلسطين

  19. هذه الحكومات جميعها الثورية وخلافها تعرف جيدا أن استمرار بقائها مرهون بالرضا الامريكي، وتعرف جيدا أنها لو حادت عن السبيل المرسوم لها سيتم إسقاطها والسبب أنها تفتقد للشعبية والشرعية على حد سواء ، فهي جميعها متسلطة على صدور شعوبها بعضها بالحذاء العسكري وبعضها بانتخابات هزلية وأخرى عبر التهديد والتخويف بالتجويع والافلاس ،وقد أدرك الغرب هذه الحقائق ، فهم من يقوضون الحكومات الشرعية وهم من ينسفون الصناديق ،وهم من يصنعون الثورات عند الضرورة ، وهم من يباركون بقاء الطغاة والمتجبرين ، ففي الواجهة وعلى الطاولة، يظهرون قلقهم على الحريات وانتهاك حقوق الإنسان ، وتحت الطاولة يمدون لهم الايدي مؤيدين ومباركين ، ولذلك سيظل الوضع العربي يراوح مكانه ولن يكون له صوت مؤثر ، وستظل حكوماتنا كألعاب الاراجوز يحركها الأعداء كيفما يريدون .

  20. لو سألت عن الخراب فعنوانه هو السعودية والآمارات. لو سألت عن عنوان الخيانة نفول بكل تأكيد هو جيوشنا وضباطنا كبار الكروش. جميعهم منهمكون في كل شيء إلا التصدي للكيان الصهيوني.

  21. لقد توجست شراً من المجلس العسكري على الرغم من عدن علمي باعضاءه بمجرد أن رحبت به السعودية و الإمارات، فكلتا الدولتين لا يمكن أن تضمرا خيراً للشعوب العربية و الإسلامية. الدور يبقى على الثوار الذين أطاحوا بالبشير و من ثم نائبه في يوم واحد أن لا يرضوا بأن تسرق منهم ثورتهم كما حدث في مصر، و لقد صدقوا في هتافاتهم إما النصر و إما مصر. فعليهم أن لا يغادروا مواقعهم حتى يتم التخلص من جميع أفراد العسكر المرتزقة الذين يعملون لمصلحة السعودية و الإمارات و ليس لمصلحة السودان وأهله و ثقتنا بأن أهل السودان و ما عرف عنهم من ذكاء لا يجهلون من صديقهم و من عدوهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here