هل يستطيع الأردن تصدير الكهرباء للسعودية؟ نرجوكم احترموا عقل المواطن

 

المهندس عامر الشوبكي

في معرض لقاء معالي وزيرة الطاقة الاردنية على التلفزيون الأردني لم تجب الوزيرة عن سؤال لماذا لا يلمس المواطن اَي اثر لمشاريع الطاقه المتجددة و لماذا لم ينعكس اثر هذه المشاريع على سعر فاتورة الكهرباء.. بالتأكيد لا تستطيع الإجابة لأن بند فرق أسعار الوقود ما زال مفروض على فاتورة الكهرباء بل وهنالك نية واضحه للحكومه برفع اسعار الكهرباء عبر قانون الكهرباء الجديد الذي سيصدر في الأيام القادمة .

واتسائل لماذا كان انتاج آبار حمزة للنفط 400 برميل يوميا وحقل الريشة 18 مليون قدم مكعب للغاز في سنة 1989  والآن في 2019 مع وجود شركة البترول الوطنية وكوادرها وخبراتها انخفض انتاج بئر حمزه الى 10 برميل نفط يوميا و انخفض انتاج حقل الريشة الى النصف مع العلم ان خسائر شركة البترول الوطنية بلغت 2.8 مليون دينار سنة 2016 حسب تقرير الشركة السنوي المنشور على موقعها الإلكتروني  .. 

اما تطلعات معالي زواتي لتصدير الطاقه الكهربائية للسعوديه نهاراً وتستورد منها ليلا ، فأسبابه تحدثت عنها عبر برنامج صوت المملكه بأن مشاريع الطاقه المتجدده القائمه في الأردن غير علميه بسبب عدم وجود تخزين للإستفادة من الطاقة المنتجة ليلا لأن وقت الذروه في الإستهلاك يبدأ بعد غروب الشمس ويستمر لأربع ساعات ولغاية الان لا يوجد تخزين في مشاريع الطاقة المتجددة في الاردن الا في مشاريع مستقبلية لم تكتمل.

اما تصدير الكهرباء للسعودية فالسعودية لديها اكثر من ١٥٠ محطة توليد كهربائي من ضمنها اكبر محطة لتوليد الكهرباء في العالم ولديها اكبر مشاريع الطاقه المتجددة في المنطقة سواء من الشمس او الرياح او المد والجزر ومؤخرا حصلت السعودية على المركز الاول عالميا في اقل سعر منتج من الطاقة الشمسية بسعر ٧ هلالات / ك و س ..بعد ذلك أرجو من معاليها احترام عقل المواطن الاردني .

خبير اردني

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الوزيرة الزواتي وزميلتها الوزيرة الشويكة تتعرضان لحملات ظالمة في الاردن مع انهن الاكثر كفاءة واخلاصا بالعمل في الوقت الذي يتقاعس فيه عدد من الوزراء عن اداء الحدود الدنيا في عملهم وكثيرا ما طالب الملك من الوزراء الخروج للميدان والعمل على خدمة المواطن مباشرة بعيدا عن المكاتب لكنهم ظلوا اسرى كراسي الوزارة ويحرضون ادواتهم على منافسيهم من الوزراء الاخرين

  2. الأنظمة العربية وإعلامها الغوغاء لا يحترم عقول المواطنين ويعتبرن المواطن عبد ذليل لا يفهم الاعلام المسيس المطبل للنظام!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here