هل يتطوّر الحراك في الأردن إلى صور أخرى وكيف؟

الدكتور سعد ابو دية

انا متابع للحراك منذ البدايه وللعلم بدأ قبل الربيع العربي من جهات غير متوقعه مثلا العسكريين المتقاعدين ودعني اتابع معك

اولا: كان سقف الحراك في الهتاف او الكتابه ليس عاليا وكان محصورا في الاردن ولم يكن قويا خارج الاردن

ثانيا: وبسبب ضعف اجراءات الحكومه وعدم جديتها وعدم قيامها باي خطة تبعث الامل فان السقف اخذ يرتفع تدريجيا حتى استقر على المقامات العليا جدا وخف النقد عن رئيس الوزراء وشبه غاب وطال موسسات امنيه مثل الدرك ثم غاب عن الدرك وفي يوم امس تركزعلى المخابرات واقلقني انه يخص اشخاص معينيين وزادني قلقا عندما سمعت تهديدا لاولئك الاشخاص بالاسم او الوظيفه او اي شيء يدل عليه وهذا اسمعه لاول مره باعتبار ان هذا الذي اصدر الامر او اعتقل هو الخصم وهنا تذكرت ( العقلية الثاريه ) وعاد الى خاطري موضوع في منتهى الاهميه وهو الحل ! و هل الاجراءات كلها من 2011 حتى الان خففت من الغضب والاحباط والتوتر ام زادته . لا لم تخففه وارتفع سقف النقد وزاد التوتر وكثر المعارضين في الخارج وكثر النقد وسمعت في فيديو حراك بني حسن انهم لن يخرجوا للدوار الرابع والرساله وصلت وسيلجأوا لاساليب اخرى واتسعت الدائره بمشاركة المرأه وهذه ثاني مره اشاهدها في الحراك واعجبت بموقف حراك بني حسن انهم رفضوا حضور شاب اميركي مع احمد عويدي العبادي وهذا يعكس وعيا سياسيا وعاد لخاطري ذات يوم قابل اساتذة السياسه صدام في يغداد واحضر الدكتور وميض معه استاذ بريطاني وتفاجأ به صدام قال معلقا معاكم انجليزي .؟؟؟ وعوده للموضوع لماذا لانفكر باساليب اخرى على طريقة الدواء الذي ليس له اثار جانبيه ؟؟!!انا على ثقه ان عقل الاستاذ الكبير يحل اكبر مشكله وهذا هو الاتصال COMMUNICATION وهو اجراء يوثر به عقل على عقل

ثالثا: قال لي احدهم ان الاشاعات تتردد ان جمع السلاح يرتبط بتفادي تطور الحراك واقول لماذا لانغير الاسلوب على طريقة العلاج دون اثار جانبيه لماذا لانضع خطه جاده جدا لمواجهة كل المشاكل ونلبي طلب المواطن من مكافحة الفساد بجد وايجاد فرص العمل والافراج عن المعتقلين من سجناء الضمير قال الحراكيون من ابناء بني حسن انهم 3000 و اتمنى انه مخطيء

رابعا: اذا استمر الحراك فان هناك من يرصد عالميا كل مظاهرات ة وشغب في اي بلد في العالم ولاحظت في رصد تيلر وهدسن ان الاردن مابين 1953 -1967 وقعت فيه مظاهرات اكثر من سوريا ومصر معا وتجاوزها الاردن بهدوء وهذه استراتيجية البقاء كتب عنها الاسرائيلي URIEL DANN في كتابه عن الاردن THE STRATEGY OF SURVIVAL

خامسا : اقول للقراء مابين1956 و1967 لم يسقط ضحايا في المظاهرات بالرغم من كثرتها والضحايا سقطوا اواخر ايام الانجليز في الاردن وهنا قصة مولمه قالها لي محمود المعايطه رحمه الله انه كان في بريطانيا والتقى ابو الهدى رئيس الوزراء وكان ابو الهدى حزينا وقال لمحمود : ان بريطانيا لاتريد اصدقاء تريد عملاء ! قال محمود :كيف ؟ اجاب ابوالهدى وانا افاوض الانجليز تشددت في موضوع وهنا قال له الانجليزي انت تريد فعلا مصلحة الاردن وفي رقبتك عشرات الضحايا من الاردنيين الذين قتلوا في المظاهرات.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. يتسائل كاتب ألمقال:”لماذا لانغير الاسلوب على طريقة العلاج دون اثار جانبيه لماذا لانضع خطه جاده جدا لمواجهة كل المشاكل ونلبي طلب المواطن من مكافحة الفساد بجد وايجاد فرص العمل والافراج عن المعتقلين.” ياريت يحاول ألكاتب أو بعض المشتغلين في هذا المجال أعطاء جواب.

  2. للتوضيح فقط ، اثر الأنفصال الذي حدث بين مصر وسوريا قامت مطاهرات في الضغة الغربية واستشهد ثلاثة طلاب من مدينة طولكرم اسمه رسمي وكان عريفا لصفنا كنا بالصف الثالث الأعدادي ، هذه الأمور لاتنسى لأننا لم نتمكن ليس فقط من حضور حنازته بل حتى لم يفتح لهم بيت عزاء ، هذه الأمور يا سيدي لا يمكن أن تمحى من الذاكرة ؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  3. الحراك شعارات كبيرة مستحيلة التحقيق على ارض الواقع وهو عاجز عن تزفيت شارع في مدينة اردنية

  4. وضع الاقتصاد الاردني لا يسمح بتشتيت الجهود يجب التركيز على منطقة العقبه الاقتصاديه في الاستثمار الداخلي والخارجي

  5. غياب من الأكاديميين وخاصة من المتخصصين بالعلوم السياسية ككاتب المقال عن الفعل السياسي الحقيقي في الساحة وعدم جرأة على وضع اليد على المشكلة الحقيقية التي يعاني منها الاردن وهي الاستبداد والتفرد بالسلطة ، هذا هو الأساس المشكلة الاردنية سياسية بالدرجة الاولى ، وما الفساد والبطالة والفقر وغيرها الا عوارض للمشكلة السياسية.

  6. لا لن يتطور لانه حراك مصاري و وظائف ، بلا افكار ولا رؤى ولا قيادة جاذبه ،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here