هل يترك الملالي السياسة لأصحابها.. فايران بضاعتُها الفكر والمفكرين.. والأزمة ليست في طبيعة الاتفاق النووي بل في رغبة أمريكا باستخدامه لخدمة كل الملفات وما هي خيارات الأطراف وموقع الصفقة منها

فؤاد البطاينة

من شأن التلويح الأوروبي بالعودة الى آلية فض النزاع أن يعود بالأزمة مع ايران إلى المربع الأول والساخن. والتهديد به يقوم على اتهام ايران بنكث تعهدها في تنفيذ الاتفاق النووي الذي تم بجهود امريكية ومن صنع أمريكي. ولم يكن هذا الإتفاق محل ارتياح لإسرائيل. ولا نستطيع عزل هذا الإنقلاب الأوروبي وبهذا التسارع عن شعورهم في تغيير موازين القوة على الأرض. وهذا يعيدنا للتأكيد بأن أوروبا حين وافقت على الاتفاق. إنما كانت موافقتها انسياقا وراء موقف ادارة أوباما وليس قناعة منها. فأوروبا ذيل أمريكي ولا تتخذ قرارا سياسياً دولياً بمعزل ً عن الموقف الأمريكي.

لم تكن ادارة أوباما حين أبرمت الاتفاقية على علاقة ود مع نتنياهو. وكان اوباما حريصا على استثمار علاقة الجفاء هذه للمضي في عقدها واستطاع ذلك. وكان بنفس الوقت ناقدا وفاضحا لسياسة الأنظمة العربية ويركز في دفاعه عن الاتفاقية وتسويقه لها على أنها في صالح اسرائيل والاستقرار الاقليمي وأن معارضيها هي الانظمة العربية. ومن يقرأ تصريحاته بعد توقيع الاتفاقية يدرك بأنها تنطوي على المصلحة الإيرانية ويدرك تفهمه للطموحات والحقوق الإيرانية وخاصة عندما قال إثر توقيعها بأن لا قوة بالنهاية تستطيع منع ايران من أن تكون نووية. فالحكام العرب كانوا وما زالوا يعتبرون حياتهم ووجودهم أمر مرتبط بالخيانة والعمالة. ولذلك يرون في ترامب ضالتهم ويعتبرونه المسلم الحقيقي والمهدي المنتظر.

العودة الى آلية فض النزاع وعرّابها صبي فرنسا الذي تلاسن مع شرطي احتلال يمنعه من دخول كنيسته والصلاة فيها كمسيحي ( إنه الإذلال الصهيوني للأوروبيين). أقول العودة اليها لا يعني أقل من التخلي عن الاتفاق وكأنه لم يكن والعودة لإعادة العقوبات الشاملة على ايران عن طريق مجلس الأمن كما كانت سابقا. وسيكون فشل العقوبات أو الادعاء بفشلها فيما بعد مدعاة لطريق استخدام القوة العسكرية بنظام مجلس الأمن. ولن تكون روسيا أو الصين في موقع يمكنها من إنقاذ ايران. ناهيك عن أن نظام الفزعة في الدول له حسابات تقوم على ميزان الربح والخسارة. والأطلسي جاهز ليتفعل بمعزل عن مجلس الأمن. إلا أن هذا الاستخدام العسكري لن يكون إلا خيار الصفر. والمحصلة الراجحه ستكون ابتزازا سياسيا واقتصاديا لايران والارضية موجودة.

نعلم أنه من المفترض لو حَسُنت النوايا وكانت أوروبا تحترم نفسها والتزاماتها وتواقيعها أو كانت تقدم المبادئ والقيم والقانون على مصالحها وخنوعها للصهيوني لوقفت الى جانب تعهداتها والتزاماتها وواجهت أحمق أمريكا. ولو كان هناك موقف إسلامي موحد إزاء استهداف ايران ربما يُحدث خفضاً ملموسا في تصاعد الحشد والتهديدات والضغوطات عليها. ولو كانت الأنظمة العربية المجاورة لايران حرة وصديقة لها لا عميلة. لما كانت مدججة بالقواعد الأمريكية الصهيونية. ولصنعت فرقا لايران. بل لو كان التأثير الايراني في العراق إيجابيا وأسهم في صنع دولة عربية سليمة لكان عملا في صالحها. إنها الدعارة السياسية التي لا يجيدها المُلَّا.

نحن الآن أمام ثلاثة مواقف لأطراف رئيسية في الأزمة لم تتبلور بعد. الأوروبي والأمريكي والإيراني. لكنها جميعها تريد الحصول على مبتغاها دون حرب مردودها سلبي عليها وعلى الاستقرار العالمي وموارد المنطقة. فبالنسية للدول الأوروبية مواقفها ونظراتها الحقيقية للأزمة متفاوتة. فرنسا وبريطانيا يمتلآن حقدا واستعماراً ويقومان بدور جر بقية الدول الأوروبية للكلمة الأمريكية الصهيونية. بينما هاجس الأغلبية الأوروبية كقارة لا هم لها يفوق فزعهم من انتعاش وعودة الارهاب الداعشي وغيره في حالة تسخين الصراع في العراق والمنطقة. فهي في هذا تعتمد على التواجد الأمريكي في البؤر الساخنة. ولكنها في النهاية ستنضم لأمريكا في خيارها والذي تُسَوِق له فرنسا وبريطانيا.

 أما أمريكا. فإن الملف الذي على طاولتها الآن هو صفقة القرن. فستبقى خلال الأشهر القادمة مستمرة في التصعيد الواهم مع ايران لإلهائها بنفسها وبالدفاع عن نفسها من أجل سلاسة طرح صفقة التصفية بالطريقة وبالكَم الذي ستتفق حوله مع اسرائيل. وقوامها المرحلي سينطوي على أولوية مد قومية الدولة اليهودية على كل فلسطين ووسائل التخلص من البعدين السكاني والسياسي المترتبين على ضم الضفة هذه المرة. وبوضع الخطة في هذا على مسارين مترافقين الأول تثبيتها رسميا على جدول ألاعمال الدولي وفي الأمم المتحدة , والثاني فرض واقع الصفقة وطبيعتها ومستلزماتها على الأرض الفلسطينية والأردنية. وأمريكا في هذا لا تنتظر موافقة السلطة الفلسطينية أو النظام الهاشمي اللذين لن يكون لهما في المحصلة حصة. بل تنتظر رفضهما وتعاونهما. فلا أساس ولا سند مادي ولا سياسي لرفضهما السابق واللاحق وهم يعرفون حجمهم الاستسلامي ضمن المكان الذي أصروا ويصرون على وضع انفسهم به.

أما بالنسبة لسياسة أمريكا من الأزمة مع ايران. فقد صعّدت وغامرت ونجحت خلال الشهرين الماضيين واستطاعت الإمساك بمؤشر بوصلتها لحد كبير. ولا أعتقد أن معركتها مع ايران إلا سياسية وطويلة. وستعمل على إعادة تحويل الملف النووي الى ملف اسرائيلي صهيوني. ولن يقبل الانجلو سكسوني الأمريكي بأقل من جعل هذا الملف قميص عثمان ولن تحل عقدته ولن تتوقف الضغوطات وتصعيدها إلا في سياق تفاهم امريكي ايراني عام على كل الملفات كصفقة والتي على رأسها مصلحة اسرائيل ومشروعها في المنطقة وحزب الله وسوريا. فهي تعتبر أن عزل ازمة الملف النووي عن ذلك كان خطأ استراتيجياً ارتكبه أوباما. وأن أوباما أعطى ولم يأخذ. فأمريكا تقفز على كل الحواجز والمحذورات من أجل اسرائيل حتى لو اضطرها الأمر لتكرار نفس السيناريو في عراق صدام. ولكن دون شريك لها في ايران ودون تركها ضعيفة. فلن تتخلى عن ايران قوية وصديقة ولن تتخل عن دس الفرقة بين العرب وايران ما لم ينهض العرب ـ.

 أما الطرف الإيراني فهو الأقصر نفسا من بين الأطراف. ومن يقع تحت الضغط المتواصل والقادم المتوقع. ولا أعتقد أنها قادرة على تبني خيار استراتيجي قائم على المواجهة باتجاه إنقاذ مشروعها المتعارض مع المشروع الصهيوني وأمريكا بالمنطقة. ولكنها قادرة بالسياسة على حماية نفسها ومصالحها ومكاسب أكثر. وخياراتها التي تهدد بها مع التحول الأوروبي باتت صعبة. فالأعمال الثأرية خارج حدودها تخدم غيرها وستفكر كثيرا قبل تنفيذها. لكن التصريح بها ليس سلوكاً مفهوما من دولة. واستخدام مضيق هرمز عمل سيقيم العالم عليها ولن تتهاون به امريكا ولا اوروبا. ولن يكون أمامها ورقة أكبر وأعمق تأثيرا على أمريكا من حزب الله. إلا أن استخدامها يحتاج إلى خبراء مختصين. أما تفعيلها على خلفية نزاع لها مع امريكا عمل من أعمال الحرب الشاملة. ولن تفعلها إلا من باب علي وعلى أعدائي. ولكنها لن تصل لهذه المرحلة. وفي العراق بدأ التحول ضدها أكثر عمقا باحتلال التيار الصدري للشارع.. ولا بد من وقف احتكار الملالي للعمل السياسي ومن الانفتاح على سياسيي ايران وعقولها.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

95 تعليقات

  1. إلى الفاضل الاستاذ فؤاد البطاينة
    قرأت مقالك وعرجت على تعليقات أغلب المشاركين مما حداني لأعود ثانية للمقال، أخي الفاضل لكل امرء منا كيان فكري يميزة يأبى إلا أن يترك بصمته حتى لو خالف الجميع فمن الإبداع العزيز على الكثيرين من المفكرين أن يخالف رأيك سواد الآراء ليثبت لاحقا رأيك الثاقب، فكن أنت في طرحك وإن بدت لك الغربة ………
    علما بأني اتفق معك في شيء وأختلف أو اتحفظ في أشياء أخرى إلا أني أرى أن أغلب من خالفك غفل للحظة أنك من الكتاب الذين لا يكتب لجهة أو لمحور ما وإن اتفقت مع هذا أو ذاك سالفا، إنما تكتب بقناعة السبر والتشخيص المبني على همك بامتك وقضيتك بأمانة.

    استاذنا الفاضل ألم يلفت انتباهك في هذا الموضوع كم هو البون شاسع وواسع بين اطياف ومشارب هؤلاء المفكرين أو المنتمين لخلفياتهم سواء التنظيمية أو الثقافية أو الطائفية والسياسية، وكم هو الأمر معقد، المنطقة العربية عبارة عن عجينة مشوهة من الخلائط الفكرية والمرجعية لن تنسجم أبدا وهي حتما تحمل في رحم خلائطها أسباب فشلها وفرقتها…… لعل البعض كان يعيب على بعض القادة الدكتاتوريه والتسلط في سبيل فكر ما أو خط ما ليتفاجئ أن ما كان ينقص هو مزيد من الدكتاتورية والمزيد من المضي قدما في ابتلاع كل من يخالف خطك وإقصاؤه،،،،،،،
    قد تحتاج المنطقة برمتها لكثير من الفرز والركم مع لطف الله ليميز الخبيث من الطيب،،،،،

    فعلى ما نراه هنا لازال أمامنا الكثير من الوقت ولازال هناك الكثير من الفسحة للصهاينة ليمضوا قدما ما دام هذا حالنا.
    قد يفيدني اخي الاستاذ فؤاد البطاينة فيما لو عرف تاريخنا شراكة ما أو توليفة فكرية بين افكار ومذاهب قادت الامة لنصر ورفعة بعد انحطاط؟؟!!.

  2. الولايات المتحدة التي هي باتفاق الجميع أقوى دولة في التاريخ، علمانية رسمياً، وكذا أحزابها ودستورها .
    ومِن عَجَبٍ أنّها ، وهي الدولة العلمانية في دستورها وأحزابها ونظامها،
    تتكلم بخطاب ديني عنصري مغلق ،علانيةً وعلى رؤوس الأشهاد ،
    ينطلق من الصهيونية المسيحية المؤسسة على الأصولية المسيحية
    والتي صارت بحقّ مطيّةً للصهيونية اليهودية العنصرية،
    فهي تُساوقها في المنطلق الديني العنصري المتشدد والحاقد
    ولكن ليس على العرب كعرب،
    بل على الإسلام والمسلمين جميعاً،
    وكل نظرة إلى الموضوع تَقصُرْ عن إدراك هذه الحقيقة الخطيرة هي نظرة تقصرُ نظرها على دائرة ضيقة لن يُحالفها التوفيق بحالٍ ٠
    ومثلما أن المسلمين جميعًا هدفٌ معلن لهذه العداوة ، وَهُمْ في وادٍ واحد، ليس بعضُهم دون بعض، في المسؤولية ولا المصير،
    فإن انسلاخ المسلم عن دينه الحقّ ،؛في وجه الهجمة الدينية العنصرية ، لن يحميه ولن يعفيه!!!

  3. إذن صلوا علی النبیّ.. فلتکن المقالات و التعلیقات موجهة نحو العدوّ المحتل و ضد الصفقه و أصحابها و رفع الله راية المقاومة و خذل الله المتخاذلین… و تحیاتي للجمیع

  4. هاذا الجدل المحتدم ناتج عن سؤ فهم للمصطلح ( ملالي إيران ) فلأخ فؤاد البطاينة يقصد بها رجال الدين الإسلامي وهو يدعو للتمييز بين رجال الدين ورجال السياسة وهذا تنزيه للدين الإسلامي من التلوث لإن السياسة تنتصر بالمكر والخداع والدهاء والخبث وهي صفاة لا تليق بطاهرة الدين الإسلامي ورجاله . وهي إشكالية تحتاج لتفكير عميق لحلها ولنا في تجارب التاريخ عبرة .فلإمام علي عليه السلام كان يمثل الدين بكل فضائله بصدق لذالك لم يستتب له الأمر إمام خصومه السياسيين الذي كان سلاحهم المكر والخديعة والكذب كمعاوية وعمرو بن العاصي والمغيرة ابن شعبة المشهود لهم بالدهاء والمكر من اتباعهم وبانتصار هاذا التيار السياسي اصبح الدين في خدمة السياسة منذو مابعد الصفين حتى اليوم ..
    تلك هي الإشكالية اللتي تحتاج لتفكير عميق مجرد من الهوى والتعصب الأعمى
    وفي إعتقادي علينا ايجاد ضوابط لجعل السياسة في خدمة الدين وليس الدين في خدمة السياسة …لكي نخرج من مازقنا التاريخي
    ولنا في رسول الله قدوة حسنة فعندما يبعث احدا في مهمة سياسية كان يختار من يتميز بالجراءة والدهاء ، كنعيم ابن مسعود للأحزاب والمغيرة ابن شعبة للطائف من هاذا المنطلق يجب علينا ان نبدء بالبحث والتفكير العلمي المجرد من التعصب الطائفي الغبي
    تحياتي للاخ فؤاد البطاينة
    وكوني اشاركه الإعتقاد فانا ايضا لاأؤ من بالمذاهب والطواىف واعتبرها اكبر بدعة شوهت الإسلام العضيم وهي توشك ان تخرج المرء من روح الإسلام اذٍ ماالفرق بين العزي وهبل ومناة وبين سني ، شيعي ، والقرءان هو الحكم .وان تسألوني اين اقف من هاذا الجدل المحتدم اقف مع محور المقاومة ولا اميز بين شيعي وسني ومسيحي وبوذي فكل من يؤيد المقاومة هو حليفي الإستراجي . والله وحده هو من سيحكم بين عباده لاشريك له في الحكم في مسائل الإختلاف الذي رخص به ( ومايزالون مختلفين ولذالك خلقهم )

  5. بسم الله الرحمن الرحيم.
    الاستاذ فؤاد المحترم.
    الفت انتباهكم الى تعليق الاخ، عبد الله هاشم ثانية و نحن في ايران لانعرف ماذا تعني الفصل بين الدين والسياسة. في الاسلام والمسلمين التاريخ يشهد بان الدين و السياسة داءما كانوا مع بعض داءما. الفصل بين الدين و السياسة هي بالذات ما تريده الغرب و من هم ضدالمسلمين. بالله عليكم، هل القران ناقص اعوذ بالله؟ و اين كان المسلمين يدرسون القران و يخططون لادارة المجتمع الاسلامي و للفتوحات الاسلامية؟
    انظروا الى الدول الاسلامية و مجتمعاتنا الاسلامية، لانرى الى التخلف و الفساد و البعد عن الدين الحنيف بحجة فصل الدين عن السياسة.
    الرسول (ص) بعث لان يكون رحمة للعالمين و ليس نقمة عليهم و شكرا.

  6. ____ الأخ مصطفى صالح الفاضل . بعد التحية .
    . بصراحة أقولك / لم استسغ ’’ التهجمات ’’ على أستاذنا فؤاد البطاينة _ على أقليتها _ إلا أنها شكلت ’’ إنحرافا واضحا عن لب موضوع المقال . لم أقصد شيئ آخر .. عدا ملاحظة ’’ نتيجة ’’ أثرت على وحدة النظر نحو عدو يرانا .. و لا نراه .. مع الأسف .
    تحياتي ليك و للأستاذ AL-Mugtarab و لكل القراء .

  7. الى الأخ و الصديق فؤاد البطانيه الشريف
    بعد التحيه
    مقالك هو Psychotherapy في السياسه

  8. أستاذ فؤاد البطانية

    في المبدأ السياسة هي القيادة أي قيادة الجماعة و الأمة من خلال مجموعة مبادئ فصلها الإسلام و ألزم تابعيه بها و لا يعلمها أحد مثلما يعلمها المختصون بالإسلام و علومه. أما في حالة إيران فلم ير التاريخ دولة حوربت و حوصرت من كل طواغيت الأرض طيلة أربعة عقود فلم يمنعها ذلك من مضاعفة عدد سكانها مرتين مع تحسين معيشتهم بأضعاف في السكن و الطبابة التعليم و أضحت في مصاف الدول المتطورة علميا و اقتصاديا و تنمويا و عسكريا ثم انها هزمت اعداءها سياسيًا ففكت حصارها في مجلس الأمن و كسبت روسيا و الصين و قارعت امريكا في حديقتها الخلفية في امريكا الجنوبية و هزمتها في العراق و سوريا و أفغانستان و لم تعط احدا شيئا على حساب مثل الإسلام العليا و لكن عند العرب متلازمة الانبهار بالغرب و اعتباره القدوة التي ينبغي اتباعها و لو علموا ان الغرب همجي متهالك في كل شيء لربما افاقوا.
    و مسك الختام ان فلا تهنوا و تدعوا إلى السلم و انتم االأعلون و الله معكم و لن يتركم اعمالكم

  9. الاخ تابوکار بعد التحیة و السلام..
    الرجاء التوضیح کیف خلصت إلی هذه النتیجه الصارمة ! و ما علاقة هذا النقاش بتلک النتیجة ؟ ومن یشمل مصطلح الإسلام السیاسي! هل یشمل الملالي؟ و اذا یشملهم هل هم الذین یتبادر بالذهن أنهم مقصودون بالمقال أم هم الذین وصفهم الاستاذ مغترب..
    ثم الذین إنزعجوا و تشنجوا من الانتقادات و الملاحظات للاسف أنفسهم أعطوا النقاش بعداعاطفیا أما الذین إستغلوا المقال للتنفیس عن أحقادهم ضد إیران فخارجون عن التغطیة…
    هناک کلام کثیر حول المقال و توضیح الأستاذ مغترب و توضیح الأستاذ بطائنه لکن المعلقون الاشاوس خلطوالحابل بالنابل ..

  10. هل يدرك السيد البطاينة ان هناك عروبتان تتصارعان منذ ثورة عبدالناصر واحراره عام 1952؟
    الانظمة الوظيفية التي توجت عروبتها بتوقيع اتفاقات سلام مع اسرائيل، وعروبة مقاومة توجت مقاومتها انجازات ابطال المقاومة اللبنانية وابطال المقاومة الفلسطينية في غزة، اللذين يشكلان جزءأ اساسيا من محور المقاومة الذي يضم اضافة الى المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية، ايران وسوريا والعراق واليمن وسائر شرفاء العرب؟

  11. .
    الفاضل ( سؤال غير بريء )
    .
    — سيدي ، للأمام الشافعي موعظه تبدا كما يلي ( ما جادلت عالما الا …. ) اذا كان لديك الوقت ارجوا ان تبحث عن تكمله الموعظه فهي متوفره على الإنترنت وبها الاجابه على سؤالك .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  12. بعض الكتاب والمثقفين يروجون لفكرة أن الانخراط في محور المقاومة يجعلهم يخسرون عروبتهم، بينما في الحقيقة ان الحامي الوحيد لعروبتهم هو انخراطهم في محور المقاومة.

    يا اعزائي، حتى الولايات المتحدة العظمى ليس بمقدورها الخوض في صراعاتها لتأمين مصالحها حول العالم، من دون الدخول في محاور واحلاف، وانتم تريدون تجنب الدخول في احلاف ومحاور حفاظا على عروبتكم؟

    كفاكم توظيفا للعروبة في سبيل تركنا لقمة سائغة وسهلة الهضم.

  13. الى التي اسمها مرام ا حمد…..يبدو انك لم تفهمي المقال مثل بعض الملقين…العم ابو ايسر اشار ان دفاعنا عن الطائفه اكثر من الدفاع عن الاسلام في تعليق له…لكن يبدوا انك طائفيه بغيضه هذا اذا كنت عربيه !!!!

  14. ____ اليوم . _ و من النقاش الداير _ حقيقة تتأكد ساطعة . أن ’’ الإسلام السياسي ’’ دمر الدار و الديار و الدور .. شكرا لرأي اليوم .

  15. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم جميعا
    الاخ المغترب ..
    تعجبني تعليقاتك المتميزه في أكثرها بالمنطق وعدم الحساسيه المفرطه والتعليق عن علم ..
    ياحبذا بعض الاخوان يحذون حذوك
    المحب لكم جميعا
    محسن الدليمي

  16. اشكر جميع المتفاعلين مع موضوع المقال وبعد
    أشكر كل المشاركين في موضوع المقال وبعد

    أشكر كل المشاركين بموضوع المقال وبعد …………………………………..أنا من الأردن شرقي النهر ، لا أحمل لا أحمل إلا جنسية واحده هي العربية وليست لدي قضية لأي دولة أخرى ما دام لدي قضيتي وهي ليست قضية عادية . وكل كتاباتي بأي شأن دولي او اقليمي هي من واقع مردودها على قضيتي الفلسطينية الأردنية واسمها المتداول القضية الفلسطينية . ومحلها الاحتلال الصهيوني لفلسطين وامتداده للأردن . وهكذا كتبي . ولن أكون إلا عربي مهما نصرتني جنسية أخرى أو خذلتني . لكني ابحث عن اصدقاء ولا ابحث عن عدو سوى الصهيونية المحتلة ومخلبها النظام الأمريكي منذ نشأ . فلسطين ليس لها الا العرب بقيادة فلسطينية حرة ومقاومه . ونبحث عن اصدقاء لها وداعمين ولا نكون جزءا من مصالحهم ولا مشاريعهم ولكن جزءا من مساعدتهم . لست محاميا الا عن قضيتي .. وقد كتبت عن ايران ووصفتها بأنها الدولة الوحيدة التي تعلن عداءها للإحتلال والوحيدة التي تقدم المساعدة للمقاومة الفلسطينية . ومقالاتي عن ايران هي في اطار صمودها وحفاظي على قضيتي وعلى اتجاه البوصلة نحو فلسطين . لن يكون عربي ولا دولة عربية في مأمن ما دام المشروع الصهيوني قائما . معاناة سوريا والعراق وليبيا وشعوبها هي على خلفية المشروع الصهيوني وعلى خلفية عزل انفسهم عن فلسطين والشعب الفلسطيني وقضيته التي لم يعتبرونها قضية وطنية لهم . وعلى الجميع أن يفهم بأن ايران ان كانت تعتبر اسرائيل وامريكا عدوا لها فإن اسرائيل وأمريكا تعتبر العرب هم العدو الوجودي وتسعيان لمصالحتها وحشدها ضدنا لا لتدميرها . وتهاجمان وتطعنان وتتأمران وتشوهان العقيدة الاسلامية لعزل المسلمين والعالم عنا وجعلهم بعيدا عن القضية الفلسطينية كقضية اسلامية بالذات .

  17. والله كلام يكاد يكون وحيا”(فالحكام العرب كانوا وما زالوا يعتبرون حياتهم ووجودهم أمر مرتبط بالخيانة والعمالة. ولذلك يرون في ترامب ضالتهم ويعتبرونه المسلم الحقيقي والمهدي المنتظر.)

  18. الاستاذ يوسف صدقي تحيتي واحترامي وتقديري
    عن ماذا تتحدث هل على موضوع المقال أم على كلمة ملا ارجو أن يكون لك توضيح وتعليق ووجهة نظر على ما محل اعتراضك للإفادة ولا يكفي الاعتراض بطريقة لا أراها مناسبة منك ولك الشكر

  19. فلسطين ضاعت. الأردن ضاعت ضفته الغربية والشرقية على الطريق. الشام خربت، لبنان على الطريق . العراق خربت ليبيا خربت .. إيران مهددة. تركيا مهددة ….إلخ إلخ
    إذا كان هذا حال المسلمين ولا يتفقون على إنقاذ أنفسهم بوحدتهم أو على الأقل تضمتنهم
    فإن اندثارهم من مصلحة البشرية. ولن تبكي عليهم السماء ولا الأرض
    ماذا يحصل لو أعلنت وحدة بين بلاد الشام والعراق وتركيا وإبراان؟
    ستركع لهم الأمم.
    لكن هل هذا معقول؟ وهل هو واقعي؟
    إن كان المسلون بشرا وفي هذا نجاتهم فهو واقعي
    ولمنه وهم في وهم إن كانوا أغناما والواقعي في شأنهم أن يساقوا للمجازر.
    وعبثا يكون كل تحليل سياسي.

  20. الأستاذ فؤاد شاب مقالك الغموض الذي اودى بالجموع ممن وافقك الراي واو خالفك الى صراع والأنكى على شواطئ بحر الفوضى الخلاقّة اللجي ومياهه المسمومة ؟؟؟ وبكل أسف جاء التعليق والتفسير ومع من تلحف خط الدفاع تفسيرا من خلال الإستشهاد بالفئة الشاذة الغير مقنع للقارئ حيث الشاذ لايقاس عليه كعرف بديهي للعامة ؟؟؟ومابالك اذا جاء عن طريق كاتب و باحث وراسم استراتجيات بحجم الأستاذ فؤاد ؟؟؟؟؟؟ وهذا وذاك ومن باب النقد التفاعلي يصب في خانة خلط الأوراق التي هي أحدى مخرجات الفوضى الخلاقّة على مذبح سياسة الفعل وردة الفعل؟؟؟؟ وحتى لانقع في “الظن وبعد الظن إثم” وبالخصوص للتعليق الدفاعي من خلال قراءة مافي بطن الشاعرعفوا الكاتب” للسيد المغترب التي غابت عن جميع المعلقّين ؟؟؟؟؟؟ سوى المثل “مين بشهد مع العروس؟؟؟ امها و خالتها وعشرة من حارتها”

  21. قرأت المقال ثلاثة مرات والحقيقة فانه يضع الصورة الواقعية للوضع الحالي للأزمة الإيرانية الأمريكية ويعطيها أبعادها السياسية بوضوح وبمنطق وبني نتائج أيضا منطقية ويحذر منها . بينما المليون من عريان انجروا لشخصنتهم وتصرفاتهم التعصبية ولمصالحهم الضيقه وتركوا المقال . ربي اشرح صدر هذه الامة والهمها الحكمة وتحميلها والله اتمنى من المعلقين قراءة المقال القيم وشكرا للكاتب المبدع ولراي اليوم وناشرها الاستاذ عطوان فلسطين والعرب

  22. استاذ عبد الباري لا شك أنك مسخر جل كتاباتك لخدمة محور المقاومه وهذا وسام على صدرك . ولكن على الجميع أن يتأكد على ان عبد الباري من واقع مصداقيته هو اليوم الأكثر نفتاحا على كل نقد بناء لهذا المحور فلا تقدم ولا تطور ولا نجاح بدون النقد الذاتي وتقبل النقد الأخر . وعبد الباري في كل هذا هو عربي من فلسطين وتراب فلسطين ، ومن هنا يأتي اصطفافه الواعي مع المقاومة فهو صاحب قضية كما الكاتب فؤاد البطاينه صاحب قضيه . إنه الناشر الأشجع والأصدق والأكثر انسجاما مع نفسه . اطال الله بعمره وثبته على الحق من أجل فلسطين وصحوة العرب .

  23. يا سيد Al-mugtareb
    هل هناك اي موضوع على الاطلاق لا تصنف نفسك به كخبير؟

  24. واضح من سياق المقال أن الملّا هو رجل الدين المنشغل بالفقه والذي لا يجيد السياسة واخلاقها والاعيبها وهي كلمة عربية مستخدمة وتستخدم لأكثر من طائفة . ومنها الشيعية . ونستخدم شبيهها في بلادنا بلاد الشام بمصطلح المشايخ على سبيل الاحترام والصفة الدينية الوظيفيه لرجل الدين كإمام المسجد او الواعظ او الفقيه . ولست معنيا بأي معاني استخدامية أخرى يطلقها أخر على أخر ولا أستحي كشيعي منها وهي المشتقة او المحرفة من مولى . أنا لست إلا مسلم أنتمي للاسلام ولا انتمي لأي مذهب خرج من رحم الاسلام وشكل طائفة بديلة عن كلمة اسلام ومسلم وأنا لم أخرج ولن اخرج ، فكلها مسيسة وتضر بوحدة الاسلام والمسلمين . ولا اعترف بطبقية الدين ولا بزيها الطبقي الوظيفي ولا طبقية بالاسلام . فلم يكن سيد الشرية محمد عليه صلاوت الله وسلامه يلبس الجبة والعمامة والزي الذي نراه اليوم ولا الخلفاء الراشدين من بعده . ألا تلاحظون أن انتماءتنا الطائفية أصبحت أهم من انتمائنا للاسلام نفسه . ونتصدى لمن يقترب من الطائفة ولا نتصدى لمن يقترب من الاسلام ؟. ارحمونا وارحموا سيد الخلق في رسالته . وليكن رجل الدين منشغلا باختصاصه بنشر الدين وتعاليمه وتنوير العامة التي لا تجيد القراءة اوتعليمهم بأن الاسلام واحد لا يتجزأ ولا يجزئ ورسالته واحدة . ويترك السياسة لأصحابها ومختصيها .
    أشكر أخي واستاذي almugtareb ولا شك أن تعليقه يشكل توضيحا متقدما لتوضيحي .
    فؤاد البطاينه

  25. ا فؤاد البطاينه ليس غائبا عن سلوك ايران السياسي السلبي في الوطن العربي وليس غائبا عن اعتراف تركيا باسرائيل المحتلة ولكنه يلتزم بهدف رسالته ككاصديق اتب عربي يحافظ على وحدة العرب والمسلمين وليس له هاجس أكبر من مواجهة الصهيونية والاحتلال ولا قضية عنده تتقدم على القضية الفلسطينية

  26. واضح من سياق المقال أن الملّا هو رجل الدين المنشغل بالفقه والذي لا يجيد السياسة واخلاقها والاعيبها وهي كلمة عربية مستخدمة وتستخدم لأكثر من طائفة . ومنها الشيعية . ونستخدم شبيهها في بلادنا بلاد الشام بمصطلح المشايخ . فكلمة ملا هي كلمة عربية او مصطلح عربي ويستخدمونها في العراق وبلاد اخرى فيها شيعه على سبيل الاحترام والصفة الدينية الوظيفيه لرجل الدين كإمام المسجد او الواعظ او الفقيه . ولست معنيا بأي معاني استخدامية أخرى يطلقها أخر على أخر ولا أستحي كشيعي منها وهي المشتقة او المحرفة من مولى . أنا لست إلا مسلم أنتمي للاسلام ولا انتمي لأي مذهب خرج من رحم الاسلام وشكل طائفة بديلة عن كلمة اسلام ومسلم وأنا لم أخرج ولن اخرج ، فكلها مسيسة وتضر بوحدة الاسلام والمسلمين . ولا اعترف بطبقية الدين ولا بزيها الطبقي الوظيفي ولا طبقية بالاسلام . فلم يكن سيد الشرية محمد عليه صلاوت الله وسلامه يلبس الجبة والعمامة والزي الذي نراه اليوم ولا الخلفاء الراشدين من بعده . ألا تلاحظون أن انتماءتنا الطائفية أصبحت أهم من انتمائنا للاسلام نفسه . ونتصدى لمن يقترب من الطائفة ولا نتصدى لمن يقترب من الاسلام ؟. ارحمونا وارحموا سيد الخلق في رسالته . وليكن رجل الدين منشغلا باختصاصه بنشر الدين وتعاليمه وتنوير العامة التي لا تجيد القراءة اوتعليمهم بأن الاسلام واحد لا يتجزأ ولا يجزئ ورسالته واحدة . ويترك السياسة لأصحابها ومختصيها .
    فؤاد البطاينه

  27. اي بلد تدخله إيران تشعل فيه نار الفتنة الطائفية و المذهبية و تحرض أهل هذا البلد على قتل بعضهم بعضا ،، ،، تريد تحويل العراق لمحافظة فارسية ،، لذلك ثار الشعب العراقي وقال إيران بره بره ،،،،، كثير من القيادات العراقية و الإيرانية فرحت بعد مقتل سليماني وشكروا امريكا لانها خلصتهم منه ،، من حق اهل الدول العربية التي تحتلها إيران أن ينقلوا قضيتهم إلى كل المنابر مثلما هو الحق لاهل فلسطين كذلك

  28. استاذي الكريم
    ايران إسلامها السياسة من أركانه و عباداته و لم تصل إلى ما وصلت اليه بترك السياسة لأشباه المثقفين المنبهرين بغرب منافق همجي قوته العسكرية عماد دبلوماسيته و لا ادرى ان كنت تريد تسليم سياسة ايران الشبه مستشاري عرفات أو عباس!

  29. أخ فؤاد : وهل أكثر من رسول الله صلوات الله عليه نبيا وشيخا وهاديا ورجل دين ورجل سياسة ؟! , ومسجد رسول الله كان مجلس أمة المسلمين بصحابته وبرجال دينه , تقرر الحروب والغزوات فيه ومنه , فكفا تكرار مقولة فصل الدين عن السياسة التي يتبجح بها البعض .

  30. للأسف لقد فوجئت بعنوان المقال وما احتواه من محاولة حط من قدر الشيوخ و السادة في ايران ، فايران اليوم وما تمثله من قوه وعزه هي بفضل الملالي الذين يحاول الكاتب ان يحط من قدرهم. ما المانع ان يشارك رجال الدين في السياسة وهل هي حكر على السياسيين؟ ايران اليوم دوله قويه قادره على حماية نفسها و مؤازرة المقاومين و المسحوقين واثبتت ذلك وذلك بفضل قيادتها الحكيمة وهي الوحيدة التي تجرأت على وقف الغطرسة الاميركيه عند حدها وأود ان اذكر الكاتب بان العمق الديني والتوجه لله يؤتي أكله كل حين والله تعالى ينصر من ينصره .

  31. (ولا بد من وقف احتكار الملالي للعمل السياسي ومن الانفتاح على سياسيي ايران وعقولها.)
    هل يعني ما تنوه اليه ان تصبح ايران كدوله عربيه فاشله تحت العصا الاسرائيليه والصهيونيه كباقي الدول الأعرابية منزوعة الكرامة وتابعه ومرضي عنها من الخواجات؟

  32. أخي قؤاد …. خوفي أن البوصلة وبدأ من المقال قبل الحالي قد بدأت بتغيير الأتجاه ، لدي سؤال غبي وهو ألا يعتبر صحابة رسول الله والذين حكموا بعد وفاته وهزموا أكبر امبر طوريتين في ذالك الوقت ألا يعتبر هؤلاء من الملالي ؟؟؟؟ ثم أين موقع الشورى في الأسلام ؟؟؟

  33. حفید سیف الدوله الحمدانی
    +++++++
    ألعب غيرها ، مغامراتكم انفضحت ، فيلق القدس دمرت أربع عواصم عربية باسم تحرير فلسطين

  34. مصطفی صالح
    ////////

    نظام الملالي لا ينتمي إلى إيران. لقد دمر هذا النظام إيران. ثم ماذا يفعل نظام الخميني في أربع عواصم عربية؟

  35. من الدكتور مازن:
    إلى مُخترع الأحاديث النبويّة عن لسان الرسول محمد (صلعم) أي مسيلمةَ الكذّاب اللذي يُعَرَّفُ بتعليقه : كفاكم تشويهاً للدين الحنيف بإختراع أحاديث من وحي الشيطان الرّجيم، عفواً: بل من وحي أنفسكم الأمّارة بالسوء فالشيطان سَيتبرّأ من أمثالك يوم القيامة.

  36. .
    — أصنف نفسي كخبير في الشأن الإيراني واحترم بعمق الحضاره الفارسيه واعرف ايران وبعض قياداتها لذلك اسمحوا من واقع كل ما سبق ان اوضح ما قصده سيدي واخي سعاده السفير فواد البطاينه بوصف ( الملالي )
    .
    — ( الملالي ) هم ليسوا العلماء و رجال الدين الشيعه الذين تعرضوا لصنوف العذاب والشقاء وقادوا الثوره ،، ( الملالي ) هم طبقه الانتهازيين من رجال الدين الذين ركبوا على ظهر الثوره وانتقلوا من تقبيل يد الشاه الى المزاودة على من أسقطه .
    .
    — في الوقت الذي كان الملتزمون من العلماء والمرجعيات منهمكون في التصدي لاعداء الداخل والخارج تسلل الملالي للمراكز المفصليه فعينوا اولادهم واتباعهم في كل موقع يدر لهم دخلا وزرعوا فسادا لم تعرفه ايران زمن الشاه ، فساد وقحا علنيا لمسته وأنا الضيف فكيف اهل ايران الذين عانوا من ويلات الحروب ، ثروه ايران بيد لصوص لهم مكاتب في دبي وإسطنبول تشتري من الدوله بخساره وتبيع للعالم بربح فاحش وتجني عشرات المليارات سنويا .
    .
    — هوولاء الملالي الفاسدون يهمهم التعامل مع معممين فاسدين من امثالهم في العراق فنقلوا لها سرطانهم بينما يدافع عنها الشرفاء من العراقيين والإيرانيين بدماءهم .
    .
    — ان على القياده الايرانيه ان تنظف بيتها وتحارب أعداء الداخل لانهم اخطر من أعداء الخارج ويمتصون دماء شعب عظيم تتمنى امريكا ان يقبل دور الشرطي المنطقه بدلا عنها ليخضع الخليج من جهه ويضبط دول اسيا الوسطى من جهه أخرى ويقطع طريق الحرير الذي تجدده الصين .
    .

    .
    .

  37. اعتقد ان الاخ فؤاد لم يوفق في اختيار عنوان مقاله هذا
    لا يوجد هناك ما يسمى ملالي في الحكومه الايرانيه وانما ساسة او رجال دين …. الخ
    اما ملالي فهذه كلمه يستخدمها العنصريون واصحاب السوابق في الخيانه مثل نظام ال سعود ومشياخه وما لف في فلك سخافتهم وايضا لا ننسى المتحدث باسم عصابات الصهاينه
    ستخدم هذه الكلامه للتندر والسخريه ولا نعتقد ان الاخ فؤاد ينتمى لتلك الزمر التي تعيش على اطراف وهوامش الحياة المفلسه من كل ذرة احترام
    النظام الايراني يحكم اكثر من ٨٠ مليون نسمه وهناك ما يعادلهم ويزيد من الحلفاء حولهم فاذا لم يرى الشخص هذا واطاحه بمشاعرهم تحت حذائه فلا نعتقد ان هذا الشخص جدير بان يتم محاورته او نقاشه او بحث أي مسئلة معه مهما كانت ولو على معزاة
    نتمنى ان نسمع الرأي من كتاب نقدرهم ونجلهم في قالب التبيان للافاده بعيدا عن الهمز والغمز والتجريح
    لان هذه الامه امة واحده فاذا لم يعجبنا شيئا عند الاخرين فلدينا الف شيئ يسيئ لنا وللاخرين
    نحن لسنا نمط
    صحيح يلبسون الملالي ولكن تحتها كرامه وصواريخ
    وصحيح نلبس العبائات المزركشه ولكن ما نخبئ تحتها شوالات جزيه للاعداء جبن خيانه عماله تطبيع فتن فتاوي نكاح كذب دسائس .. ……. الخ
    خلي الطابق مستور

  38. د. مازن
    ردّي على الأخ يوسف صافي: لَمْ تَرَني موضع تناقضي فَهلُمَّ إن كنت قادراً، وأنا لست بصدد تفنيد تهمتك الجاهزة للصقها بتعليقي البسيط والخالي من أيّةِ إحتماليّةٍ للتأويل أو الشطط، ولكنّكَ فعلتَ بدون حرج، وبكلّ عنجهيّة لذلك سأعيد الصياغة بشكل أبسط:
    أوّلاً:أنا لا أجد لرجال الدين أي مكان في حياتنا ولا أُحبّذ أَن يَقولوا أيّة كلمة فنحن لسنا بحاجتهم لنعرف ديننا، وأمّا القيادة والسياسة فلها أهلها.
    ثانياً: لقد مللنا من سماع العنتريّات الفارغة.
    ثالثاً وأخيراً: نعم لقد دمّرت إيران عراقنا الحبيب للأبد وهذه حقيقة لا يُمكن تجاهلها أوتأويلها، وهذا ليس من الإسلام بشيء ولم يكن له أي مُبرّرْ سوى الحقد الأعمى، ونعم هي فعلته لمساعدة الولاياة المتحدة الأمريكيّة.

  39. بعض التعليقات تجهل ايران والشعب الإيراني
    مدعومة من قبل امريكا وحلفائها وأذيالها في المنطقة العربية
    المجاهد الاستاذ عبد الباري عطوان يقر موقف ايران
    المساند الى القضية الفلسطينية
    المجاهد اسماعيل هنية عندما يصف الشهيد
    قاسم سليماني بشهيد القدس
    بعض التعليقات المعادية حتى تمرر صفعة القرن
    تلبية المشروع الصهيوني لاذلالنا

  40. تحية لكاتب المقال
    الرسول (ص)
    مخاطبا رجال الدين (الملالي من رجال الدين )
    أنتم ساسة الامم
    سياسة ايران سياسة حكيمة تدافع عن الحق ولا تخاف أحداً
    حصار خانق من بداية الثورة وحرب عالمية (حرب الثمان سنوات ) ولا احد يتمكن منها
    العداء ضد ايران غير مسبوق من قبل امريكا
    لم يحصل أبداً ولم نسمع به أبداً وعلى مرور التاريخ
    امريكا تفرض حصاراًاقتصادياً قاسياً وتهديداً عسكرياً على ايران
    ومقاطعة وعقوباعلى اي شركة على الكرة الارضيّة اذا تتعامل مع ايران في كل المجالات
    قرار الغاب من شرطي العالم لم يرهب الجمهورية الاسلامية الايرانية بسبب السياسة الحكيمة للحكومة الايرانية والشعب الإيراني البطل الذي يتحمل كل المصاعب لاحقاق الحق
    ايران تحارب دولة الاحتلال الصهيوني لانها تشكل خطراًعليها وعلى جمع دول المنطقة
    ايران تحب ان تعيش العزة والكرامة وتساند الشعب العربي والإسلامي الى العزة والكرامة
    الحكومات العربية ومن يدافع عنها بدون عزة ولا كرامة يطبعون مع دولة احتلال فلسطين بلد المقدسات التي تشرد شعبة ويستبيحون كل الشعوب العربية لا الدين يسمح بهذا ولا الجيرة
    قال رسول الله (ص)
    جارك ثم جارك ثم أخاك

  41. أود تذكير الكاتب، بأن “قادسية صدام” التي شنها صدام حسين نيابة عن الصهاينة على إيران قبل اربعة عقود، وقف معه العالم باجمعه شرقا وغربا، ولم تنجح الحرب بإسقاط الثورة الايرانية، وفي حينها كانت إيران وحيدة، لا تملك حليف ولا نصير في الامم المتحدة، ولا سلاح مقابل سلاح صدام، ولا خبرة قتالية، ومحاصرة اقتصاديا وعسكريا، وتمكنت من الحفاظ على ثورتها وترابها وكرامتها.

    أما مصطلح الملالي، أرى الكاتب لم يدرك كنهه، ولا أغلب متابعيه، الملالي تمكنوا من تأسيس دولة مستقلة ومقتدرة، تنتج غذائها، وسلاحها، ولباسها بنفسها، معتمدة على الله وعلى شعبها، في حين ان ٩٥٪ من دولنا العربية دول فاشلة تدور ذليلة في فلك الغرب والصهاينة.

    عندما ينجح “أفندية” الدول العربية بتأسيس دولة مستقلة ومقتدرة أفضل من إيران، في حينها سأتقبل استهانته بمصطلح بالملالي.

  42. يقول الرئيس اللبناني الاسبق الذي كان له فضل كبير بانتصار المقاومة ولبنان بحرب تموز ٢٠٠٦ ان الصهاينة هم من يقررون سياسة اميركا بما يتعلق بالشرق الاوسط ,,
    فهي ادخلت بوش للعراق فانهار اقتصاد اميركا وصارت تطبع الدولار بدون تغطية ذهب ,, وجاء اوباما فلم يستطع دخول حرب جديدة كما كان الصهاينة يصرون ,, فجيش اميركا منهك ,, فاستخدموا التنظيمات بتمويل قطري سعودي ١٣٦ مليار دولار اموال دفعتها لاميركا وتركيا ,, ففشلوا وحاول الصهاينة مرارا زج اوباما بحرب فرفض ,, بل وذهب لاتفاق نووي مع ايران واتفاق مع كوبا ليصبح اول رئيس من اصول افريقية ينال هكذا علو ,, فجاء ترامب لينتقم للصهاينة مما فعله اوباما فالغى معظم انجازات اوباما وحقق للصهاينة كل ما يطلبونه لكن الجنرالات بداية وقفوا ضده بحرب على ايران واعطوا اسباب ضعف بالجيش والتجهيزات فدعمهم بحوالي ٧٠٠ مليار ليدخلهم حرب ضد ايران ,, وكان البنتاغون لاول مرة اتفقوا مع ترامب باغتيال الجنرال سليماني ,, بعدما رفضوا سابقا اي عمل عسكري ضد ايران ,,
    الغاء الاتفاق النووي ليس الهدف الرئيسي بل الحرب على ايران هي الهدف وكيف ستكون حرب بظل اتفاق فالغي وانهال بالعقوبات
    وكذلك الدكتور زلوم له رأي بأن الصهاينة هم من يملكون القرار الامريكي ,,
    فبناء لرأي الرئيس اميل لحود ودراسات دكتور زلوم يمكن ان نؤكد بان ادارة ترامب وبوش هم ادارات صهيونية خالصة وكانهم خشخيشات بيد الصهاينة ينفذوا لهم سياسة الشرق الاوسط كما يريدوا ,,

  43. یا احبایی .نحن الایرانیون من اول یوم الثوره قاله امام الخمینی (قدس سره) لابد آن تحرر فلسطین .وامام الخامنی هو علی هذا النهج وکلنا علی نهج امامنا الحسین الذی قتل مسلوبا و اقول لکم یا اخوتی العرب انتم اخواننا فی الدین والیقین نحن علی هذا الدرب والله وعلی اتم الا ستعداد وننتظر الحظه الذی یعلن الجهاد امام الخامنی والله الملاین حاضرین آن یسلبون فی خط تحریر القدس و فلسطین ویلاقون ربهم بوجوه بیضا واما انتم یا اخوتی یا عرب شاهدوا هذا الملحمه المصیریه للبشریه .وعدو مسابقات کبسات و شوربات.و….والله که المجاهدون وفی ضمیری کل آمل آنا شرفا فی بلادنا العرب وهم شباب سیناصروننا فی هذا الجهاد واعدادهم بلملاین.والله اعلم وهو علی کل شی غدیر

  44. اخي الاستاذ فؤاد حفظك الله
    عندما انتصرت ثورة إيران على دكتاتورية الإمبراطور صفقنا لها وتابعنا بشغف بالغ عودة الخميني الأسطورية أيضاً بحماس دافق ، تعجبنا من عودة عميد ثورة الكاسيت هادءاً أمضى نصف رحلته الى طهران نائما ، وتعجبنا من هدوءه وسكينته لان مثل تلك العودة كانت اقرب منها للمغامرة منها للنجاح ، وبعدما استقرت الأمور في إيران حمدنا الله على ذلك ،وبعيد نجاح الثورة بدأت الحرب العراقية الإيرانية واندفعنا للوقوف الى جانب صدام بقلوبنا ( لكننا لم نفعل عقولنا) ونحن نرى قوى إسلامية تقتتل لتسجل الواحدة انتصرا زائفا على الأخرى ونحن نراقب دمار إيران والعراق بايد عراقية وإيرانية ،
    واليوم نر اصطفافا عربيا ضد إيران ولا نعلم جوهره ، وانقسمنا بين اذناب السعوديين والمهرولين لإسرائيل وبين أنفسنا من غير ان ندرك ان كل قطرة دم ينزفها جرح مسلم هي عار علينا ،
    لا احد ينكر ان الإيرانيون شعب شكيمته قوية وهزيمته صعبة فهو صاحب تاريخ عريق والعلوم التي نتبجح بإثراء العالم بها كعلوم إسلامية هي في واقع الحال إيرانية بحته ،
    اليوم تتعرض إيران الى هزات ما قبل الزلزال فقط من اجل عيون اسراءيل وبتكالب العربان عليها كما تتكالب الأكلة على قصعتها كما قال الرسول الكريم صلوات ربي عليه ،
    وإيران في تمددها للعراق ثم سوريا ثم لبنان وأي مكان اخر ليس تمدد احتلال كما يفعل اليهود ، هو دريء للزلازل قبل ان يقع ونقاط استطلاع لما قبل المعركة مع اسراءيل في الوقت الذي تتسابق فيه أنظمة الخليج للعق حذاء النتن ياهو ،
    تستطيع إيران ان تصادق اسراءيل فترضى عنها امريكا وسيسمح لها عندئذ لتطور تراسانات نووية وتمسح من على وجه الارض الانظمة المتهالكة العربية آلتي ابتاعت كل ما يصنعه الغرب من السلاح وما زالت لا تقدر ان تدافع عن ثرواتها أمام حفنة من الحوثيين .
    صحيح ما ذهب اليه الاستاذ فؤاد بان كل اعناق اوروبا مربوطة بحبل بالبيت الابيض ولكن لو اختارت إيران العودة الى بيت الطاعة في واشنطون سيزحف الأوروبيون زحفا لتمشيط ذقون الملالي في طهران ويرشونها بالعطور الباريسية .
    صحيح ان فصل الدين عن السياسة من مقومات نجاح الدولة الا في حالة إيران فان انفصلا ستعود إيران كما كانت أيام الشاه الغابر مرتعاً للخليجيين لإشباع غرائزهم الجنسية وفعل كل المنكرات كما كانت عبدان مزرعة لفسقهم وانحطاطهم الأخلاقي .
    أنا مع الملالي لتوسيع قدرة الدولة على حماية شعبها وتحصينه ، الم تر الى مصر ام العرب التي لا ملالي فيها كيف أصبحت كذلك كل بلداننا العربية .
    تحية ال الأستاذالمفكر العربي الاستاذ فؤاد البطاينة

  45. هل يترك الملالي السياسة لأصحابها.. فايران بضاعتُها الفكر والمفكرين..
    ********
    الملالي لزقة على الجلد ، من أجل خلعهم ، يجب عليك خلع الجلد معه أيضًا

  46. (والثاني فرض واقع الصفقة وطبيعتها ومستلزماتها على الأرض الفلسطينية والأردنية. وأمريكا في هذا لا تنتظر موافقة السلطة الفلسطينية أو النظام الهاشمي اللذين لن يكون لهما في المحصلة حصة. بل تنتظر رفضهما وتعاونهما. فلا أساس ولا سند مادي ولا سياسي لرفضهما السابق واللاحق وهم يعرفون حجمهم الاستسلامي ضمن المكان الذي أصروا ويصرون على وضع انفسهم به).
    تشكر استاذ فؤاد
    انا شخصيا هذا ما يهمني اكثر في المقال
    التشابه بين السلطتين حول النهر هو تشابه قوي جدا فالجهتين منتج غربي بامتياز, اي له بداية وله نهاية, ان ما يقلقني ويحيرني هو :- كيف يربط الشعب العربي حول النهر شرقا وغربا مصيره ومصير ارضه بافراد, إذا ما ذهبوا ذهب الشعب معهم, رغم انهم من اعلى درجات التعلم والوعي في الشرق الاوسط على الأقل.؟ ام انها نهاية العقد المبرم مع صاحب العمل.

  47. تحياتي دكتور فؤاد البطانية..
    جزاك الله خيرا..
    إيران وحلفائها وشركائها الامريكان والصهاينة ليس بينهم عداء
    ولن يكون بينهم حروب… انهم يختلفوا فقط على كيفية تقسيم
    البلدان العربية المحتلة بينهم… صراع لصوص لا أكثر.

  48. كل الاحترام والتقدير دكتور فؤاد البطاينة
    إيران دولة طائفية تسعى لتحقيق أهداف محددة بالتعاون مع حلفائها
    وشركائها الامريكان والصهاينة واول أهدافها إقامة إمبراطورية فارسية .والقسمة كلها على حساب المنطقة العربية
    إيران احتلت العراق وسوريا ولبنان واليمن مقابل مباركتها للصهاينة في فلسطين ..
    وصراعها مع الامريكان والصهاينة اختلاف لصوص على حصة كل لص فقط .

  49. تعليم الامام الجعفري عليه السلام تعليم قوي جدا جدا و لا اعرف سوى القليل

  50. سعادة الدبلوماسي المخضرم
    بعد التحية
    جميع رجالات الملالي بحقيقتهم هُم رجالات فكر وسياسة وليسوا رجال دين كما يدعون وكما هي الفكرة التي يروجون لها
    وعادة مايتم استخدام الدين كمادة للتخدير كالذي يتعاطى المخدرات من عوام الشعوب ليتم تغييبهم عما يفعله الساسه
    الشعب الإيراني في نظام الشاه كان من أرقى شعوب العالم
    ولكن عندما ارتدى الساسة لباس الدين بانت سؤاتهم
    وأصبحت ايران من اكثر دول العالم كراهية بعدما فعلوا افاعيلهم وأباطيلهم ومزقوا المسلمين شر ممزق وفرقوهم حتى اصبح القتل على الاسم والهوية
    في العراق والشام واليمن ولبنان بعد ان كانت هذه الدول بما فيها ايران واجه السياحة الافضل في العالم

    سلمت يمناك ولا فُض فوك على ما يجود به فكرك وقلمك
    بحيادية تامة ودون مواربة او مجاملة لجهة على جهةٍ أُخرى
    فهذا انت الدبلوماسي العريق والذي اعرفه قبل ثلاثون عاماً وهو يمشي دوماً في المنتصف من الطريق

    حفظك الله ورعاك

  51. كل الشكر والاحترام الدكتور فؤاد البطانية..
    إيران الطائفية كغيرها من اللصوص تسعى لاعادة الامبرطورية الفارسية على حساب المنطقة العربية.. وتحالف مع الصليبين والصهاينة ودمرت العراق وسوريا واليمن وتحكم لبنان.
    إيران ليست من الإسلام في شيء. وتحارب الإسلام بكل ما أوتيت من قوة.. وعدائها للسنة يفوق عداء الصليبين والصهاينة…
    و صراعها مع أمريكا مصالح لصوص لا أكثر.

  52. ال أخي الإيراني من مشهد
    لا تبتأس يا أخي واعلم أن كل شريف في هذه الأرض يكن لكم ولقادتكم العظام كل الاحترام والتقدير ؛ وان الله بالغ أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.
    تحية لك من أخيك العربي المسلم السني ولن يتمكن الصهاينه وشياطينهم من أن يوقعوا بيننا.

  53. استكمال
    ولم قراء لكاب أنصف ايران وتكلم عن مزاياها ودافع عنها أكثر من فؤاد البطاينه ومع هذا لم يسلم من المتعصبين والذين يسيؤن لإيران بمحبتهم المزيفه

  54. هذا واقع إيران الفارسية الطائفية التي تسعى لاعادة الامبرطورية الفارسية التي اذلها أبطال الإسلام الصحابة رضي الله عنهم .. … إيران الد اعداء الإسلام . تحالفوا مع كل الغزاة الذين هاجموا ديار الإسلام .. وتحالفوا مع الصليبين والصهاينة فدمروا العراق وسوريا ولبنان واليمن.. ولم يطلقوا رصاصة واحدة ضد الصهاينة. حروب إيران طائفية ضد المسلمين وليست سياسية. وتسلح إيران ليس لضرب الصهاينة او أمريكا بل لضرب الشعوب الاسلامية .

  55. كالعادة المحرر لم يعجبه نشر تعليقي لانه يراه يجرح مشاعر الكاتب الذي نال منا اذ نرى بدولة ايران الاسلامية دولة الحق الوحيدة بوسط بحر من الاباطيل والاطروحات الخائبة الفاسدة العقيمة الخادمة للمشروع الصهيوني ..
    انا عراقي ولكني ابتعد عن تعرفي بالعربي لاني انتمي اولا واخيرا للاسلام . اسلام محمد ابن عبد الله الاسلام الذي نهانا ان نتعصب للقبيلة والعشيرة والقومية .
    ماذا رأت ايران الاسلام من العرب سوى الحرب والكيمياوي والسب واللعن وتاليب العالم ضدها . تقولون لديها مشروع . ومشروعها كان يمر بحرب داعش وتقديم شبابها قرابين للدفاع عن اعراضنا . انتم مشروعكم العربي لم اره يدافع عنا لا ضد الامريكان الذين جلبتموهم ومولتموهم وتمولوهم ولا رايناكم بوجه داعش . تاتون هنا تتمسخرون على نضام الملالي وتقولون لا تتدخلوا بالسياسة . يا مساكين وما عرفتم من الاسلام انتم يا من تدعون العروبة ? اسلامكم من وقعكم على وادي عربة ام عروبتكم . اسلامكم من حاصر غزة ام عروبتكم . اسلامكم من يحارب اليمن ام عروبتكم . انتم يامن تدفعون المليارات لاحمق البيت الاسود تاتون هنا تنظرون بالسياسة . يعني انتم تفهمون بها ? طيب بربك اطلعني على خارطة قدسكم وفلسطينكم اين انتهى بها الزمن تحت رعايتكم وانتم كثر واموالكم وسلاحكم يحجب الشمس .
    كلامي لا يعجب المحرر . يعجبه كلام صاحب المقال فمقاله متوازن ولا يجرح احد . بربك انت المحرر من له الحجة هنا . لو لكم حجة او دليل اطرحوه هنا واقنعونا فلسنا متعصبين لايران لعيونهم الزرقاء ولا هم يعطونا رواتب لندافع عنهم
    والله والله انا اطالع اعلام ايران منذ نشأة هذه الجمهورية عمري لم ارى او اسمع من اعلامها الرسمي والخاص اي نظرة فوقية عنصرية مثل ما يزخر اعلم العرب وكم قرات وسمعت منكم شتايم وتحريض وتلفيق وامتهان وتحقير بايران عمري ما سمعت منهم اي شيء من ذلك ضدكم.. يا اخي شوي استحو والله عينكم قوية .

    كلنا سنقف يوما امام حكم عدل يعطي كلا حسابه الذي يستحق بيده

  56. بعض التعليقات من أغرب معاناة الشعب العربي والاسلامي فبعض المعلقين أكيد إيرانيين شعب لا يتحمل ويثور لكلمة أخطأت او نقد بالمؤكد بناء وواضح للأمي ومن كاتب بحجم عروبي واسلامي وفوق الشبهات اعتقلوا يا عرب تثيركم كلمة نقد ولا يثيركم قتل شعب والسيد المعلق الطحان تكلم بالواقع والحقيقة

  57. العداء الامريكي الايراني عداء حقيقي لان امريكا تريد كوكبا يدور في مدارها فهي الدولة العظمى وايران تريد سيادة واستقلالا ونفوذا ومشروعا لا يفرق بين اعتدادها القومي ومذهبها الديني ونصرتها لمقاومة تزيد من شعبيتها لا مقاومة تقلل من نفوذها
    وعند انتهاء الحرب العراقية الايرانية وما بعدها تقاطعت مصالح امريكا وايران في ملفات ثلاثة رئيسة
    سقوط بغداد وتوحش الدولتين في العراق
    وسقوط حكم الطالبان في افغانستان
    ومحاربة الارهاب المتمثل في القاعدة وداعش
    واستفادت ايران كثيرا من امريكا في هذه الملفات واستطاعت تكوين اذرع عسكرية قوية وايدولوجية استشهادية في اكثر من بلد عربي
    والصراع الامريكي الايراني حاليا في اوجه فامريكا تريد الاحتواء او تقليم الاظافر او الحرب عن بعد
    اما ايران
    فان اضطرت تريدها استنزافية طويلة تضرب وتوجع
    لذا فاحتمالية الصراع اقوى من التهدئة
    ايران قادرة على صنع التغيير

  58. ليتك تركز على الاردن يا دكتور، فهو يتحلل امام اعيننا وقد لا يعود له وجود كما نعرفه اليوم بعد بضعة اشهر من الان، فالايرانيون وفي اقل تقدير، هذا اذا اخذنا التضليل الاعلامي الممنهج في حقهم على انه حقيقة مطلقة، في وضع يسمح لهم ان يخرجوا مسرحيات درامية مشتركة هم والاميركيين للضحك على الجمهور، عكس الاردن الذي يعتبره الاميركي مجرد مسرحية كوميدية.

  59. استاذنا الكبير
    لم يكن محمد مصدق من الملالي لكن تم اعدامه
    الباكستان ومعها الهند امتلكتا القنبلة النووية في ان واحد
    ليخرج جورج بوش الابن ليعرض على الهند التعاون في المجال النووي ويفرض حصارا على الباكستان بل يطالبهابتسليم القنبلة النووية
    كيان الصهيوني يمتلك من النووي ما يكفي لافناء العالم العربي والاسلامي ولااحد ينبس ولو
    بكلمة
    ما الذي حدى باستاذنا ان يكتب في موضوعا غير موضوع الصفقة ونتائجها على الاردن
    وطنا وشعبا ونظاما لا اعلم

  60. الى د. مازن
    لايستشرف من جميل وحلومضمون وسبر غور تعليقك و تناقضاتك وانت بهذا الوعي السياسي واللغوي سوى الأحكام الإضطرادية رقصا على مذبح الفوضى الخلاقّة التي أطلقها بوش الأبن وان تسترت تحت ظلال الوجه الناعم (جهلا واو تقليدا واو أدلجة ) والمحصلّة تناغما مع استراتجية صنّاع القرار (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) من أجل زيادة العديد واللهيب حتى تأتي أكلها بإخماد طفرات الشعوب التي هبّت من أجل التغيير والإصلاح وخلع التبعية لهذا وذاك ولوجا لإستقلال الذات والقرار ومازاد سعارهم ومن تبعهم من بني جلدتنا (خانعا واوتابعا واو مؤدلجا على مذبح العولمة والحداثة والتنوير ولوجا لفصل الدين عن السياسة تناغما والبرتكول رقم 4 لحكّام بني صهيون مؤدلجي ومزاوجي الراسمالية المتوحشه والإشتراكية المحبطة ومابينهما من التيّار الناعم الماسونية العالميه )عندما شعروا بوجهة طفرات الشعوب نحو ديننا السمح ؟؟؟؟؟؟؟؟ ناهيك ان الإعداد للحرب على العراق الشقيق كان قبل قيام الثورة الإسلامية في إيران وذلك لخروج الشهيد (الشاهد على شهادته ) صدام حسين بالعراق من مربع التبعية للمنظومه العالمية المتوحشه ولوجالتحقيق استقلال الذات والقرار سياسة وإقتصاد وصناعة ؟؟؟؟؟؟؟؟ وقفزوا من أفغانستان حيث وجدوا ضالتهم ان أيقظوا الفتنه النائمة منذ قرون ومن تبعهم من بني جلدتنا ؟؟؟ وتم إستدراج ايران والعراق على مذبح إعلامهم وتقاريرهم الكاذبة لهذا وذاك وهذا ماحدى بالشهيد صدام حسين في وقفها عندما ادرك شر دفينهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وبعد الذي جرى هاهم أعادوا الحرب بثوبها الجديد إيران – السعودية بعد ان تم استدراجهما الى العراق الشقيق تحت ستار مكافحة داعش واخواتها وهم صنّاعها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وروافع الحكمة مخرجات اللسان هي التي تحدد بوصلة السنان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولاراد لقضاء الله بل اللطف فيه “

  61. يا احباب ايران بدون وعي كفاكم استفزاز للناس والا لن تبقوا ا صديق لإيران هذا المقال من كاتب لا يخشى في الحق كاءنا من كان ومن أشد أنصار المقاومه ولا يمكن أن لا ينقد ايران وليست ايران فوق النقد هذا الرجل لا يعنيه الاشخاص ولكن يعنيه سلامة ةلوطن العربي والاسلامي هو بالمؤبد أخلص لإيران من كل من انتقد المقال كفاكم عبثا وتهويلا والنفوس على شبر تستفيدوا من التحليلات واذكروا الناس على إبداء رأيهم ا

  62. الأخ محمود الطحان المحترم! لماذا تری نقد الکاتب تشنجا و انزعاج.. هنا یضرب الرأی بالرأی و لا نهاب کبر الأسامي او نستخف بصغرها.. و لا نتهم الکاتب صدق نیته و مواقفه الشریفة اتمنی أن تقرء الردود بلا تشنج و انزعاج..

  63. 1. صفقة القرن حل (وليس الحل ) . جذور الصراع ومبرراته ستبقى حية ما لم يتم التوصل الى حل عادل شامل.
    2. هرب كيان الاحتلال من غزة وجنوب لبنان، لن يقوى على التوسع بعدها لان في ذلك مقتلة.
    3. ربما لا تاتي صفقة القرن بجديد، يخالف ما تكرس على الأرض في الضفة والجولان، وهي خطة لن يقبلها فلسطيني ولا عربي. ولكن تفريغ الضفة تباعا تحت إغراءات الهجرة لبلاد الفرص في الغرب بما فيها أستراليا ونيوزيلندا ، في بلاد تشكو من تراجع في معدلات نموها السكاني ، وفلسطيني مطحون برحي البطالة والفساد والتعسف يعتبر التهديد الحقيقي لمستقبل الشعب الفلسطيني ارض وهوية.
    4, لا اتوقع تدفق وتهجير قسري لسكان الضفة الغربية نحو الاردن، وأقصى ما يمكن ان تفعله الحكومة الاردنية قبول تجنيس بعض من أهل غزة خاصة الموسرين منهم.
    5. موقف ايران حرج حاضرا، وخطير ضمن المدى المتوسط نتيجة لأوضاع اقتصادية مالية صعبة ومظلة ملالي عاجزة عن المناورة، قفزت في الظلام وسقطت تباعا على اكوام من الشوك.
    6. الشرق الاوسط يغلي على مرجل التقلب والغموض والتعقيد وكلها لا تبشر بخير عربيا ايرانيا وتركيا، ولا بد ان تلحق الكيان الصهيوني جرعات موجعة من الاذى ترمية اكثر واكثر في حضن واشنطن امنيا وعسكريا. وسباق التسلح النووي في ايران السعودية وتركيا جمر تحت رماد سرعان ما يتوهج. المستقبل ، اسرائيل ولاية امريكية قاصرة عن حماية نفسها او كيان يتفكك ذاتيا على خطى النازي والشيوعي

  64. ابو نادر و المغربي، لا يوجد نقد بناء بتاتا. بالعكس. لو ينتقد ايران انها لم تبدأ الحرب، لكان ممكن اتفق معك، او انه ردها على مقتل سليماني غير متوازن، ممكن ايضا اتفق معك بوجهة النظر، لكن ما ذكره من نقد لإيران بتأليب الرأي العالمي فهذا خطأ و لا يصح. اي رأي عام عالمي و العالم يدوس بجزمته علينا نحن العرب و المسلمين؟!

  65. مع احترامي لك، لكن نظرتك قاصرة فيما يخص ايران او ما تسميه نظام الملالي كالصهاينة الأعراب. لو في حد عنده نفس طويل بالسياسة فهي ايران. و ايران على حق ان تهدد بمضيق هرمز و بشن ضربات. الايرانيون ليسوا عربا و لا يفكرون مثلنا. الايرانيون، معظم نظام الملالي كما تسميه، ضد السلام مع امريكا و يريدون حربًا، و التصريحات الي حضرتك تراها غير متناسبة لانها تهدد دول العالم بالطاقة و غيره، أسألك بالله، ليش من متى دول العالم يكيل اي اهتمام لنا كعرب او مسلمين؟! لما لا نواجههم بنفس منطقهم الاستعلائي البغيض؟! و لا تنسى يا دكتور ايران قادرة على شغل اقتصاد العالم بل جعله ينهار اذا تحرأ الامريكان عليها او حصروها و حاصروها لاستخدام هذا الخيار، الايرانيون سيفعلون. الايرانيون ليسوا عربا و لا يفكرون مثلنا او مثلك.

  66. اخي فؤاد بعد التحية والسلام قد اتفق معك في لغة الاصلاح التي تتبنها مشكورا بعين الناقد العروبي الدقيق في التوصيف في عالمنا العربي التي تتوحد اسباب تخلفه ويجمعنا نفس الهم ونفس المصير فامامك ياخي سوريا الكبرى كيف تحولت من حائط الصد الاول عن العروبة والاسلام الى كرة لهب تهدد الحضارة العربية الاسلامية وجوديا وهي نفس الصورة والفعل مستنسخ على كل ركن من الوطن العربي هنا ربما نتفق على هبة الشعوب ومسؤوليتها الكبرى في انقاد العالم العربي الاسلامي من الدوبان في حضن الاستعمار و الاستحمار المفروض عليه من ابناء عمومتنا الغاصبين لقدس الاقداس عاصمة الخلافة الاسلامية المستقبلية هنا ايها الاخ العزيز ملعبنا الدي انغمسنا فيه في لعبة الدفاع حتى فقدنا كل شيء ولم يتبقى شيء نخسره وحان وقت الهجوم على اساس مبادئ تضع الانسان اولى الاولويات اما وجهات نظرنا فيما يخص ايران وضرورة انسحاب اهل الدين الى ميدان المشورة والارشاد وترك ملعب السياسة للمرن كي لا تتكسر الاعواد كما اشرتم فاقول لك ياخي اهل مكة ادرى بشعابها فايران شعب سباق الى الممارسة الديموقراطية التي ابت ان ترسوا على شواطئنا وفي الاشهر القادمة سيدعى الايرانيون الى صنادق الاقتراع لاختيار من يمثلهم على طاولات المسؤوليات وهم كفسيفساء عرقية لايستوعبها الا اصحاب الدار وكن ياخي على يقين لاخوف على ايران الوطن فمن استطاع اللعب في حقل الالغام السياسية لاكثر من 40 عاما من الحصار والخناق و وصل لهدا المستوى من التقدم العلمي والتكنولوجي قادر على مجابهة الشيطان لان الاهداف قد رسمت وحائك السجاد ادرى بسجاده فمبروك لايران حكومة وشعبا ماهي عليه فل يتجراء احد من دول العالم ليرمي حجارة على قاعدة امريكية ويتبناها علانية ليرى المصير. اخي فؤاد مصيبتنا في وطننا العربي شعوب خانعة خاشعة لغير الله تعيش في الفقر والفساد وحكام جبابرة لايعتبرن الشعوب تاخدهم العزة بالاثم ولكم في الاردن وصفقة الغاز خير مثال اخي فؤاد همنا واحد وحرقتنا على وطن عربي مغلوب على امره تتقادفه الامواج مجهول المصير وهنا تكبر المسؤولية امام المفكرين العرب المسلمين لتوجه دفة المسير الى بر الامان استسمحك ياخي فلست ايرانيا لادافع عنها وانما هي وجهة نظري البسيطة قد تتحمل الصواب او الخطاء . والاختلاف لايفسد للود قضية لك كل الحب والاحترام….والله المستعان

  67. تحويل الملف النووي الى اسرائيلي وصهيوني وجر ايران الى معسكر الاستسلام المشكل في المنطقه هذا جوهر ترامب السفلس الذي يؤدي خدماته بكل خنوع الى نتن ياهو اؤلئك هم الجمهوريون (المحافظون الجدد ) في خدمة اسرائيل . هل تصمد ايران وتتخلى عن الايدولوجيا وحلم تصدير الثوره ?!_لاننا بتنا نسمع من داخل ايران من يعترف بأن هذا الزمن لليهود ولابد من التعامل معهم !! نقول ماذا لو فعلتها ايران وماذا سيكون موقف ال سعود ؟! وتحية الى الكاتب المحترم .

  68. بسم الله الرحمن الرحيم.
    الاستاذ فؤاد البطاينة المحترم.
    اعيش في بلد (الملالي) حسب قولكم، واحمد الله على هذا التوفيق و يكفيني فخر و اعتزاز بان بلدي لا يحكمها لا ملك و لا دكتاتور من الذين يعيشون في القصور، بل يحكمها اناس يقيمون الصلاة و الصوم و قاءدها الاعلى لا يستحي ان يبكي امام الناس. استاذ فؤاد، كنت اقرا جميع مقالاتكم و كنت اراكم رجل يقول الحق و لا يخاف لومة لاءم. ذكركم لرجال دولتنا الاسلامية كملالي، جعلني اراكم واحد من الباقي، كالريح يهز الشجرة اينما شاء. من صغرنا علمونا حب فلسطين و شرف لنا كمسلمين، الشهادة في سبيل الله و من اجل فلسطين لانها عرضنا المسلوبة و سترجع انشاءالله عاجلا او اجلا حرة ابية، انشاءالله.
    استاذ البطاينة المحترم، كما ترون نحن الشعب الايراني المسلم و الذين يعيشون في بلد الملالي، نشكركم على حسن ذكركم لنا.
    وفقكم الله.
    احد رعايا نظام الملالي.

  69. اريد جواب امين وصادق وبضمير من من يفضلون ملالي ايران على داهالقة السياسه من الايرانيين على جمله وردت بالمقال وهي هل ممكن لدوله ان تعلن للملاء بأنها ستقوم بعمليات ثاريه بالعالم اولا هذا يثير العالم على إيران وثانيا من يريد فعلا ان يقوم بمثل هذه الأعمال من المفروض أن لا ينبه لها

  70. شرحت واسهبت وصفا وتحليلا استاذ فؤد ؟؟؟ وإستهلالا “لكل مكون مجتمعي ممثلا بالدولة ” منظومة معرفية خاصّة روافعها القيم والثقافة والآعراف وثابتها “العقيدة واوالمعتقد ” وكما أجمع علماء التشريع والقانون والإجتماع هي مصدر القانون الناظم مابين مختلف شرائح المجتمع وكافة مكنوناته من “سياسة وإقتصاد وإجتماع ” وحتى لانطيل وعلى سبيل المثال جل أسباب مايجري في المنطقة من عنف وصراع هوتغول صنّاع القرار للمنظومة العالمية المتوحشّة (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) الغطرسة الأمريكيه على مذبح “مخرجات العولمة والحداثة والتنوير” ومخرجات قوانينها وجميل مزركشات منظماتها ومصطلحاتها من حقوق انسان والسلم الدولي والديمقراطيه وغيرها التي صيغت قوانينها وفق منظومتهم المعرفيه ودفين أهدافهم في السيطرة والغطرسة والتحكم بالقرار التي حملت مابينها السم (الغير متوائم مع روافع المنظومه المعرفيه ) والدسم (المتوائم ) والأشد خطورة فصل الثابت(العقيده واوالمعتقد ) عن السياسة (جمع السياسات اقتصاد وإجتماع وتربيه وتعليم وإعلام والخ…) والإستعاضة عنه بما اسموه المصلحة التي لاناظم لها ولامعيار يقاس عليه (الغاية تبررالوسيلة ) وبات منطق القوة عوضا عن قوة المنطق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهذه وتلك أودت الى تفشي صراع المعايير مابين المكونات المجتمعيه مولد العنف وعدم الإستقرار؟؟والأشد خطورة بؤر التوتر والحروب مابين الدول ؟؟؟؟؟؟؟؟ وخلاصة دعني اخالفك ما ولجت اليه في ذيل مقالك( تحليلا وليس من باب مع أو ضد ) اقتبس (لابد من وقف إحتكار الملالي للعمل السياسي ومن الإنفتاح على سياسي ايران وعقولها) حيث السياسة تراكمات سلوكيه لاوبل السر في قوة وتلاحم الغالبية من الشعب الإيراني هو التسليم المطلق بتوجيهات وكلام السيد الولي الفقيه ؟؟؟؟؟ومع كل أسف ليس كما دولنا العربية والإسلامية الذين خنعوا تابعين للغير وإملااءت مخرجات وقوانين المنظومة العالمية المتوحشه وما زاد الطين بلّة فوبيا الإسلام الذي بعثر المبعثر على مذبح سياسة راس روس كل وأحد بدو على راسه ريشه لاثقة في علماء الدين ولا في علماء السياسة وباتوا على قاعدة رملية سائبة غيرقادرين على الإستقرار وأو الى اي اتجاه يسيرون والأنكى الجديد (ربع المزاوجه مع العولمة والحداثة على مذبح التعدديه وحقوق المواطنه والإنسان والدولة المدنية ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ناهيك ان حرب قوى الشر والظلام تجاوزت الحروب العسكريه وان شاب القليل منها (جز العشب للقوى المؤثرة ) وهذا المعلن من الناطق الرسمي “للمنظومة العالمية المتوحشّه “مستر ترامب رئيس اروكسترا سياسة (الجنون كذب وفنون) بعد الحرب الإقتصاديه جديدهم الحرب الثقافية ضد إيران المتمثلة بنزع الثقّة مابين المواطن والسيد الولي الفقيه أولا وبذلك ينعم بفصل الدين عن السياسة وتنفيذ أوامر من أوصلوه سدة الرئاسة لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني (انظر برتكول رقم 4 لحكّام آل صهيون “بتر العلاقة مابين المخلوق والخالق وإستبدالها بالحسابات الماديه والهوى المصلحي الرغائبي بين حملة المسيحيه والإسلام ) والأنكى عولمة قانون السامية من باب الحماية تحت ستارالديانه اليهوديه وهي منهم براء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ “ربنّا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب “

  71. الأخوه الكرام الذين اغضبهم وازعجهم مقال سعادة السفير والأستاذ العروبي الكبير فؤاد البطاينه أقول لهم لا داعي لهذا التشنج حين يكتب أي إنسان شيئا عن إيران الكاتب معروفه ميوله ومقالاته الكثيره تثبت مواقفه المؤيده لمحور المقاومه بكل مكوناتها..فلا تجعلوا من أنفسكم متوترين متناسين مواقف هذا الإنسان الأصيل الحر بكل مايكتبه..المقال خالي من الإساءة لإيران فلا داعي لهذا التشنج والتوتر…خلي صدوركم تتسع للنقد البناء ومثلما كتب كل شئ جميل عن إيران ومحورها فله الحق بكتابة ما يراه حرصا على هذا المحور المقاوم…مع تحياتي وتقديري ومحبتي لكم جميعا

  72. امريكا لها رؤاها ومصالحها واهدافها في العالم تنفذها كما ترى ولن تغيرها بناء على رغبة هذا او ذاك لانها ترى نفسها كاقوى قوه لا احد قادر على ايقافها لذلك لا اعتقد ان تغيير النظام الايراني لسياسته او شكل خطابه سيؤثر على القرار الامريكي بشئ . امام ايران خيارين اما الاستسلام التام للرغبه الامريكيه او المقاومه . اذا اختارت الاول فستكون فريسه سهله لامريكا اما اذا اختارت الثاني اي المقاومه فانها لاشك ستعاني كثيرا كما تعاني الان لكن على الاقل سيكون لها فرصه مهما كانت ضئيله ان تنجح خصوصا اذا حصل تغيير مفاجئ قد يطيح بترامب وياتي برئيس اكثر عقلانية واكثر حرصا على سمعة ومكانة امريكا في العالم . اتفق معك ان اوروبا الغربيه ذيل لامريكا فهي رغم توقيعها على الاتفاق النووي مع ايران لم تنفذ شئ منه وعندما انسحب ترامب من الاتفاق ايضا اوروبا رفعت صوتها ناصحة ايران باعادة التفاوض مع امريكا والخ وكان قرار ايران بتعليق بعضا من التزاماتها فرصه من السماء لها (لاوروبا) لكي تفعل الية الخلاف وبالتالي التنصل من الاتفاق والاصطفاف مع امريكا. الخلاصه عندما انسحبت امريكا من الاتفاق فان انسحاب اوروبا وتعليق الاتفاق اصبحت مسالة وقت ليس الا. لكن انا اتفق تماما على ان النظام الايراني يجب ان يغيير من سياساته الداخليه ويبني سياسة اكثر انفتاحا وخصوصا في مسالة الحريات الشخصيه والمراه والخ . برايي المتواضع ان مشكلة امريكا الاساسيه ليست مع الدول الصغيره مثل ايران او افغانستان او سوريا او العراق انما مشكلتها الاساسيه هي مع الصين وروسيا لان هاذين البلدين يمثلان تحديا لزعامتها وهيمنتها على العالم فهي تريد السيطره على مصادر الطاقه وطرق امداداتها في العالم وتريد ان تضع يدها على مصادر النفط الروسي بعدما وضعت يدها على كل نفط الشرق الاوسط وافريقيا وبذلك تتحكم بالعالم وتدمر الصين او اي دوله تتحدى زعامتها او تنافس اقتصادها عن طريق قطع امدادات الطاقه عنها . لا بديل للصين وروسيا سوى المقاومه .

  73. شعب لا يريد أن يقراء الا ما يحبه ويبحث عن ماده يحبها ثم لا يفهمها ويهاجمها الله يجيب العواقب سليمه انا بعرف انه المقالات تكتب لمن يفهمها والله المستعان التعصب بعمي البصر والقلوب المقال لصالح ايران لكن هات ناس تفهم

  74. يا جماعه يا عمي القلوب الكاتب لا يسئ لايران وانما ينقد ولصالح ا ايران وما تكلم في مقاله الا كل طيب عن ايران إذا ما بتتحملوا النقد البناء فكلامكم لا يفيد ايران

  75. الذي يقول عن نفسه انه عربي اصيل، كن اكيدا انه ليس عربي.
    والذي يتشدق بالديموقراطية مرتين بعد الأكل، كن اكيدا انه يحمل فكر اقصائي.
    والذي يؤسس حزبا يسميه حزب الاحرار العرب، لا يريد للعرب ان يتحرروا من عبودية حكامهم ولا لحكامهم ان يتحرروا من العبودية لأميركا واسرائيل.
    هذه هي لعبة التضليل الاعلامي الذي تصرف عليه الدول العربية بأوامر مباشرة من اسيادها، اكثر مما تصرف على التعليم والصحة مجتمعين.

  76. الى المعرومين بالملالي لولا أمريكا لما استطاعت ايران ولا غير ايران استعمار العراق ولا استطاعت تتبجح احتلالها اربع دول عربيه كفانا تخلف ولو كانت دوله عربيه قويه وحره مثل العراق صدام لما استطاعت ايران تمس العراق وتدمره وهو اغنى دوله

  77. المتابعون العر ب وغير العرب والذين يناقشون القضايا بتجرد قليلون ومنهم فؤاد البطاينه فمن يريده من المعلقين مثله لا يمكن هو مثل نفسه شعبنا يستفزه النقد الراقي والأمين ويستفزه الانتقاد هذا هو العماء الكاتب مقدر كل التقدير عند من يبحث عن الحقيقه وقولها بكل براءة

  78. ____ لأنهم ضحكوا علينا بحدوتة ’’ نزع السلاح ، و السلام الدولي ، و الأخلاق .. و كلام رنان طنان ’’ . علماءنا في الطاقة النووية ترسكلوا إلى كتاب و وزراء و مدراء و مستشارين و فيهم من راح ع أمريكا و عمل فيها كفراش . إيران التي دخلت النادي النووي من غير دعوة و لا إستئدان تدرك أبعاد الإتفاق النفاق و لا ندري من يضحك على من ؟؟ … الثلا ثاء المقبل سيعلن ترامب عن تفاصيل بنود صفقة القرن .. عرب الجوار عارفين بأن الموضوع لا علاقة له بمالطا .. و باصمين بالعشرة !!!
    تحياتي لأستاذنا الفاضل فؤاد البطاينة .

  79. ما اوصل ايران وهي تحت حصار خانق لم يتوقف، منذ لحظة الاطاحة بنظام الشاه وحتى اليوم، الى ان تكون دولة اقليمية عظمى تخشى الولايات المتحدة نفسها من شوكتها، هو حكم الملالي كما تسميهم.

  80. سيدي الكريم،
    لقد استمعتُ لخطاب الجمعة للسيد المرشد الايراني. الطرف الذي استعمل فيه اللغة العربية. وجدت فيه رؤية تبني الحضرات. السياسة بالنسبة لي ليست اللعب حسب القواعد التي وضعها لنا الغرب، فلا يكون منا الا اليائس او المستسلم أو المنبطح او الإرهابي. السياسة تبنى على قيَم أساسية ثابتة لا انحراف عنها.
    السلام عليكم

  81. امريكا أوباما استغلت جهل و غرور بن سلمان و ورطت السعودية بحرب لانهاية لها في اليمن ارضاء لإيران ،،لغاية الان لا احد يعرف اسباب محبة أوباما لإيران !! ترمب سعى بكل الوسائل و لم يستطع وقف حرب اليمن لأن إيران تريد المزيد الخسائر السعودية لدرجة انهاكها و استنزافها و استسلامها و القبول بالحوثيين حكام اليمن بمعنى سقوط كل مشيخات الخلايجة لاحقا

  82. مولانا فؤاد أيها الكاتب العزيز. حين تخرج امريكا من كل المنطقة فمن سيكون الرابح والمنتصر انتصارا نهائيا حاسما أليس هو ايران وعندها فلا فائدة في الكلام حول تفاصيل جزئية لان كل ماذكرتموه من تفاصيل سينتهي ويزول بخروج امريكا من المنطقة ويا مولانا الخروج بدا بالأمس في العراق وحين تخرج امريكا سيكون الملالي سادة الشرق الاوسط بلا منازع وستصير امريكا دولة هامشية وستصير صفقة القرن عبارة عن علاقات مباشرة بين اسرائيل والسعودية لا أكثر ولا اقل وهذا ينفع الملالي لانه سيجعل السعودية مفضوحة ولن يستطيع احد الدفاع عنها مولانا فؤاد حين يدخل نتنياهو الى مكة وهذا سيتحقق قريبا مع الاسف فهذا سيجعل من ايران مكة لجميع أحرار العالم على كل حال انا أتوقع قريبا خروج امريكا من المنطقة وعندها لا معنى لحساب خسائر ايران فهذا سيعوضها عن كل خسائرها الاقتصادية والسياسية والعسكرية في أربعين عاما وسيجعلها في القمة وتحية من عراق المقاومة الى كل ام فلسطينية قادمون يا امي

  83. التحية والتقدير الي الكاتب العربي الاستاذ فؤاد البطاينة
    لقد جرت العادة علي المثقفين العرب دائما في مناقشة القضايا السياسية وفي مقدمتها قضية الاحتلال الاسرائيلي ، اوالاصح القضية الوحيدة التي تشغل اهتمام المثقفين العرب منذ اكثر من خمسين عاما علي حساب القيام بالدور المنوط بهم نحو التنوير الثقافي ودفع الاجيال المعغاصرة الي العلم والتحضر،هي احالة الاسباب الي الاختصار بوصف الحكام العرب بالخونة ،عملية جلد للذات وحصر القضية والحل في تخلي القادة والحكام العرب عن عنوان الخيانة التي لايضع الكتاب والمثقفين العرب في فلسفتهم الفكرية حقيقة تفاوت موازين القوي وحرب الاقتصاد . ماذا يمتلك الاردن علي سبيل المثال من موارد للدخل ؟ وانا زرت الاردن من قبل في زيارة شبه رسمية وشاهدت المجتمع الاردني وكيف كانت تباع السجائر بالسيجارة الواحدة في السوق في ذلك الوقت .
    ايران هي اكثر الدول في المنطقة التي لاتترك مناسبة بدون التلويح بابادة اسرائيل ، هل اطلقت ايران صاروخ واحد علي اسرائيل منذ قيامها ؟ وهل جاء الردعلي اغتيال سليماني باكثر من عملية بدا للجميع وكأنها سيناريوا متفق عليه . وماذا لوكانت دولةعربية هي التي اغتالت سليماني؟ وماهو رد حزب الله علي عملية الاختراق للضاحية الجنوبية بالطائرات المسيرة وهذه الاحصائيات الاعلامية التي تتحدث عن الاف الصواريخ التي يمتلكها الحزب اذا كانت صحيحة فلماذا يحتفظ بها والي متي . مع الاخذ في الاعتبار ان كل الحديث عن ايران النووية مجرد بروباجندة وايران تعرف خطورة مجرد التفكير في امتلاك سلاح نووي في وجود دولة نووية حقيقة مثل الهند واسرائيل
    الحكام العرب ليسوا خونة بالمعتي الذي يطرحه الكتاب العرب . وعملية تحريك واثارة الشارع العربي للفوضي فان كانت تات ضمن حرية التعبير فهي جريمة انسانية سيحاكم عليها الكاتب امام الضمير
    حزب الاحرار العرب .. الحرية للعرب
    25-1-2020

  84. شكرا لنصائحك القيمة لايران، التي استطاعت خلال 40 عاما تحت قيادة الملالي ان تنتقل الى المراتب الاولى في العلوم والطب والعلوم النووية والمنتجات العسكرية عالمية المواصفات ذات الانتاج المحلي، وتؤمن الاكتفاء الذاتي من حاجاتها الاساسية، وكل ذلك عكس الاردن الذي لا يعاني من افة الملالي في نظام حكمه.

  85. یبدو الکاتب المحترم متخبطا بعض الشیء فیما یکتبه عن إیران! و هذه للأسف میزة عموم کتاب العرب الذین یکتبون عنها ربما لفارق اللغة و الموسسات و الدستور و.. فمثلا لا یتوقع ان یکتب کاتب مثل البطاینة : أن یرحل الملالي و یأتی السیاسیون!! هذه تؤکد عدم الإلمام بالواقع السیاسي الایراني ..الطریق معبد أمام الجمیع للوصول إلی الرئاسه و النیابة و کما جاء البازرجان و بنی صدر و النجاد من غیرالملالي!! وصل للحکم خاتمی و الروحانی الملالی!! رئیس البرلمان لاریجاني و معظم النواب و المسئولون اصحاب الشهادات و الکفائات و أکثر من ثمانین بالمئه من المیرانیة یتحکم بها رئیس الحکومة ..قد نجحت ایران التی هی اشبه ما تکون بشبه القارة أن توسس حکومة وجیهة تتقدم في جمیع المجالات رغم الحصار و الحرب التی کانت بلاد الکاتب جزئا من داعمیها! اما الهرمز و حزب الله و الاجنحة و ..هذه ما تقولونها أنتم و تکتبون انتم..سیاسة ایران واضحة مبرمجة ترحل أمریکا من العراق و بعدها لکل حدث حدیث ..و لولا الملالی ایهاالسیاسیون العاجزون من التغییر حتی ببلد مثل الاردن لکانت الشرق الاوسط کلها قبضة الیهود اذا یعجبکم فلیحیی الملالی..

  86. د. مازن:
    أولا أحيّيك يا ذو الجبهة العالية أخي أبو أيسر الراقي، ولكوني قليل التعليق عادةً ورقيب الموقع يكره تعليقاتي (شكراً لوجهيهِ وللإزدواجيّتِة وهما من خَصائص الوطن العربي وحصراً به) سأسهب مقتطفا لأرى كيف سيفعل:
    تقول: (لو كان التأثير الايراني في العراق إيجابيا وأسهم في صنع دولة عربية سليمة لكان عملا في صالحها،إنها الدعارة السياسية التي لا يجيدها المُلَّا)، صدقت هذه الجملة تلخّص حقيقة مُرعبة لا تكاد تغادر عقلي، والنتيجة: لقد كان صدّام ديكتاتوراً دمويّاً ولكّن العراقيين كانوا بأحسن حال ولكنّه عندما هاجم إيران ليخدم الغرب قام بتخريب العراق وجاءت إيران وتحالفت مع الأمريكيين فأبادوا العراق وكل الشعب العراقي لمليون سنة.
    ثانياً:الفقرة المتعلقة ب:(واستخدام مضيق هرمز عمل سيقيم العالم عليها ولن تتهاون به امريكا ولا اوروبا)، صحيح مئة بالمئة وإن جرأت إيران (وهي أجبن من أن تفعل) فسيكون في ذلك دمارها بالسلاح النووي وكذلك نهاية هيمنة الولايات الأمريكيّة بمصير الكرة الأرضية وتغيير النظام العالمي الحالي، وجانبيّاً دمار نهائي للبنان ولربمّا إسرائيل أو ضعضعتها بشكل عميق ونهائي.
    ثالثاً:(لا بد من وقف احتكار الملالي للعمل السياسي) بل وأضيف هذه الحقيقة يجب أن تُعمّم قولاً لكل رجال الدين: لكم دينكم ولي ديني، أنتم تُتاجرون بالله وبالدين لتتعيشوا ولتحرزوا مكانة سياسيّة وقياديّة ليست إلّا لذوي العقول وأنتم من الأمّعات وذوي الجهل الجهل الظلامي والعلمي والإنساني اللذي يتنافس مع المطلق، فأغربوا عن حياتنا.
    د. مازن

  87. ان تحصل إيران على السلاح النووي فهذا مؤكد تماما وهي مسألة وقت فقط، وهذا من حقها الطبيعي، لماذا حلال على الهند وباكستان وحرام على إيران، هذا من جهة، من جهة ثانية السلاح النووي هي مسالة علمية قبل ان تكون عسكرية والعلم حق للجميع.
    يصور لنا الغرب والجهلة من العرب ان السلاح النووي هي مسألة خارقة لطبيعة البشر وأنها من الأمور المستحيلة لاجناس العالم الثالث أي العالم المتخلف، وهذا للاسف طعم ابتلعناه وصدقناه، لا ننسى ان عمر القنبلة النووية هو يقرب من ثمانين سنة، وهذا بالمفهوم التاريخي زمن طويل وعليه يصبح هذا العلم من العلوم العامة وغير السرية، ان علوم الحاسوب وهي علوم حديثة جدا أصبحت من امتلاك كل البشر وخاصة الفقراء (الهند وباكستان وأفريقيا) وغيرهم، لذلك فمسالة احتكار العلم هي مسالة سخيفة بامتياز لان انتقال المعلومات أصبحت تنتشر بين البشر بسرعة البرق.
    اختلفنا مع إيران أم اتفقنا فان من حقها امتلاك السلاح النووي لحماية نفسها وردع الغزاة، لكن السؤال أين هم العرب من كل هذا وذاك، لقد دخل على أمة العرب من الأموال ما يكفي لصناعة مئات القنابل النووية والأقمار الصناعية والصواريخ البالستية، أين هي ولماذا منعنا من هكذا تقنية، لا تقولوا انه الاستعمار فهذه شماعة مشروخة وتسطيح للأمور بفجاجة مطلقة، اذا كنا سنعلق كل أسباب فشلنا على الاستعمار فاننا قوم لا نستحق الحياة والموت أفضل لنا لان الموت بعزة أفضل من الحياة بذل، كوريا الشمالية وهي المحاصرة منذ ستين عاما أنتجت النووي والصواريخ والآن الأقمار الصناعية،
    إيران ان حكمته الملالي أم السياسيون فالمحصلة واحدة: النووي قادم والصواريخ حقيقة والقادم اعظم والنتيجة ان مصير الذين بذروا أموال الامة الخرافية مصيرهم معروف وقصاصهم قادم من شعوبهم، لذلك يتصرفون كالمذعورين أمام الحراكات العربية كي يوهموا الناس ان السكوت على الأنظمة الفاشية أفضل لهم بكثير من حرية ينشدونها.
    شكرا لكم على مقالتكم وأفكاركم المضيئة

  88. السؤال الى متى يبقى الاردن لا يستمع فيه الناس لبعضهم ولا مواطن يعرف ما يجري في الداخل والخارج الا يستحق هذا الشعب خطاب من الملك

  89. مشكلة شعبنا انه لا يقرأ . فراءة هذا المقال يلخص الموضوع

  90. ألف نعم بالنسبة للصفقة فهي الوحيده الان على طاولة ترمب

  91. صدقت وأجدت لا سيما بتحليلك عن الموقف الامريكي واتفق معك ماية بالمايه أن القصد الامريكي هو المقايضه بكل المفات

  92. ليس من شك أن وضع ايران كان قبل استشهاد سليمان اي قبل الازمه افضل بكثير ويجب احداث تغييرات سياسيه عميقه في ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here