هل هِي “العَدالة الإلهيّة” أن يَدخُل ساركوزي السِّجن في اليَوْمْ الذي يترشَّح فيه سيف الإسلام القذافي لخَوض الانتخابات الرئاسيّة الليبيّة المُقبِلة؟ وكيف نُقيِّم فُرَصَهُ في الفَوز؟ ولماذا نُراهِن على وَعي الشَّعب اللّيبي واستيعابِه دُروس المُؤامرة هذهِ المَرّة؟

المُفارِقات القادِمة من ليبيا كثيرةٌ هذهِ الأيّام، وأحدثها، وأكثرها غَرابة، أن يُعلِن المهندس سيف الإسلام القذافي ترشّحه في انتخابات الرئاسة التي من المُقرّر أن تَجري في الثُّلث الأخير من هذا العام، في اليَوْمْ نفسه الذي اعتقلت فيه الشُّرطة الفرنسيّة نيكولا ساركوزي، الرئيس الفرنسي الأسبق الذي لَعِب دَورًا أساسيًّا في إطاحة حُكم والِده وقَتلِه بعد تدخُّل قوّات حِلف النّاتو عَسكريًّا عام 2011.

الشرطة الفرنسيّة اعتقلت الرئيس ساركوزي تمهيدًا لاستجوابِه حول تلقّيه خمسة ملايين يورو نقدًا من العقيد الراحل معمر القذافي لتَمويل حملتِه الانتخابيّة التي خَرج فائِزًا منها عام 2007، وكان المُقابِل دعوته لزِيارة فرنسا ونَصبِه خيمته أمام قصر الإليزيه وسط حَفاوةٍ غير مَسبوقة.

رجل الأعمال اللبناني الفرنسي زياد تقي الدين أكّد في حديثٍ مُطوّل مَدعومٍ بالوثائِق، لمَوقع “ميديا بارت” أنٍه حَمل ثلاث حقائِب مُحشوّة باليوروهات مُرسَلة من العقيد القذافي إلى ساركوزي، ورئيس حَملتِه الانتخابيّة، كما جَرى اعتقال رجل أعمال لُبناني فرنسي آخر يُدعَى ألكسندر الجوهري في بريطانيا للاشتباه بِنَقله أموال من القذافي إلى أحد مُساعِدي ساركوزي.

أن يتحرّك المهندس سيف الإسلام القذافي بِحُريّة، بعد تبرئته من التُّهم المُوجّهة إليه وإطلاق سراحه، ويتقدّم للترشُّح لرئاسة ليبيا في وقتٍ يَقبَع فيه المُتآمِر الأكبر الذي خَطّط مُؤامرة غزو ليبيا وأطاح حُكم والده، فإنّ هذهِ المُفارقة قد يُصنّفها البعض في خانة “العدالة الإلهيّة”، وأن الخالق جلّ وعلا “يُمهِل ولا يُهمِل”، فأيدي ساركوزي وحُلفائِه من الليبيين والبريطانيين مُلطّخة بدِماء أكثر من 35 ألف ليبي استشهدوا من جَرّاء قَصف طائِرات حِلف “النّاتو”.

ساركوزي، وباعتِراف سيلفيو برلسكوني، رئيس وزراء إيطاليا الأسبق، هو الذي وَقف خلف “فَبركة” الثورة الليبيّة، للانتقام من العقيد القذافي الذي حارَب بِشَراسة النُّفوذ الفرنسي في أفريقيا، وكان خَلف إطلاق الاتّحاد الأفريقي، وإصدار عُملة إفريقيّة مُوحّدة (الدينار الأفريقي)، وتَوفير الغِطاء اللازم من الذَّهب والمعادِن الثّمينة كبَديل للدولار واليورو.

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أعرب عن نَدمِه الشديد لمُوافقته على تَدخُّل حِلف “النّاتو” عَسكريًّا في ليبيا، وقال أنّه أحد أبرز أخطاء فترتيّ رِئاسته، وذلك بعد اطّلاعه على حقائِق “الفَبركة” وحملات التَّضليل المُتعمّدة، واتّهم ساكوزي وشَريكه ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا السابق بالوُقوف خَلفها.

نُرجِّح احتمال إدانة ساركوزي من قِبَل القضاء الفرنسي لوجود الأدلّة والشُّهود مَعًا، ولكنّنا لا نَستطيع أن نتكهّن بحَجم فُرص نَجاح سيف الإسلام القذافي في مَعركة الانتخابات الرئاسيّة القادِمة، فالمَشهد الليبي يَنطوي على الكثير من الضبابيّة، ولا نَعرِف ما إذا كانت هذه الانتخابات سَتُجرى أساسًا أم لا.

المهندس سيف القذافي، وحسب ما أعلن السيد أيمن بوراس، المُكلّف ببرنامجه السياسي في مُؤتمرٍ صحافيّ عقده في تونس الإثنين، سيُركِّز في هذا البرنامج على “استعادة هويّة ليبيا العربيّة الأفريقيّة الإسلاميّة، وحِماية الحُريّات الخاصّة والعامّة، والقَضاء على الإرهاب”، وأضاف السيد بوراس “أن حل الأزمة الليبيّة لن يَحدُث، ولن يَمُر دون رؤية سيف الإسلام الذي يَلتَف حوله أغلب الشعب الليبي”.

الليبيون، أو الغالبيّة منهم، تترحّم على عَهد العقيد معمر القذافي، بعد أن عانوا كثيرًا من حالة الفَوضى الدمويّة التي تَسود بِلادهم مُنذ الإطاحة بِه قبل سَبعة أعوام، وهذهِ هي أبرز نُقاط قُوّة نجله سيف الإسلام وريثه الشَّرعي، ويَكفي الإشارة إلى أن أكثر من 360 مليار دولار تركها الحُكم السابق كودائِع باسم الشعب الليبي في العَديد من المصارف الغربيّة تَعرّض مُعظَمها للنَّهب من قِبَل حُكّام ليبيا الثَّوريين الجُدد، كان آخرها سَرِقة 15 مِليار دولار من مَجموع 20 مليار دولار كانت مُودَعة في مصارِف بلجيكيّة، مِثلما أفادت أنباء مُوثّقة قبل أُسبوعَين.

مُحاربة الفَساد، واستعادة أموال الدَّولة، وتحقيق الاستتاب الأمني، وتوحيد غالبيّة القبائِل الليبيّة خلف حُكومة مركزيّة قويّة، والقَضاء على الجماعات الإرهابيّة المُسلّحة، وحَل الميليشيات ونَزع سِلاحها، ربّما تكون حتمًا العَناوين الأبرز في حَملات المُرشَّحين مِثل سيف الإسلام القذافي ومُنافِسيه في الانتخابات المُقبِلة.

سيف الإسلام القذافي سيَرتكِز على تُراث والده في إقامة دولة مركزيّة قويّة تُشكِّل عُنوانًا للوِحدة الترابيّة والقبليّة الليبيّة، ولذلك من غَير المُستبعَد أن يتمتّع بِحُظوظ لا بأس بها بالفَوز في ظِل حَنين الليبيين للماضي، وفُقدانِهم الأمل بالحاضِر الدَّموي الذي أدّى إلى تَهجير نِصفهم للنّجاة بأرواحهم إلى دُول الجِوار، أي مِصر وتُونس، ومُواجهة ظُروف صَعبة في الحالين، أي في الدَّاخِل والخارِج.

صناديق الاقتراع سَتكون هي الحُكم في نِهاية المَطاف، وحَدس الشَّعب الليبي، أو مُعظَمه، لن يُخطِئ هذهِ المَرّة، بعد أن اكْتَوى طِوال السَّنوات السَّبع الماضِية من التَّضليل والكَذب الإعلامي، والتدخُّلات العربيّة والأجنبيّة في أدق شُؤونِه الوطنيّة والخاصّة، ونَحن في هذهِ الصحيفة “رأي اليوم” سنَقِف في خَندق هذهِ الانتخابات الديمقراطيّة، وسنَحتَرِم الفائِز فيها، أيًّا كانَت هَويّته.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

43 تعليقات

  1. إلى المزروعي
    جبهة البوليساريو لم يخلقها القذافي و لا غيره بل خلقها الا حتلال المغربي و الاستعمار الإسباني من قبله فجبهة البوليساريو (frente popular de liberacion de saguia el hamra y rio de oro) تأسست العاشر من ماي 1973 و حملت السلاح ضد إسبانيا التي اضطرت إلى توقيع اتفاقية مدريد المشؤومة مع موريتانيا و المغرب اللتان تقاسمتا إقليم الصحراء الغربية بينما انسحبت إسبانيا مع الحفاظ على مصالحها في الإقليم و هكذا كان الاجتياح الموريتاني المغربي للصحراء الغربية ما أدى إلى فرار عشرات الالاف من الصحراويين أمام همجية هذا الغزو فاستقبلتهم الجزائر العظيمة على أرضها . صحيح أن للصحراويين لا ينكرون جميل القذافي حيث أعانهم بالخيم و المؤونة و عدد لابأس به من الشباب الصحراوي تم تكوينهم في الجامعات الليبية , الان ذهب القذافي و ذهبت أنظمة عربية أخرى كانت تهلل للنظام و أخرى لازالت لكن الشعب الصحراوي باق و قضيته ستنتصر و سيبقى الموقف العربي المخزي في مجمله و صمة عار يرددها التاريخ.

  2. ولن نصل الى مبتغانا طالما ننظر الى الشعوب العربية بهذه النظرة السلبية، والتي من الواضح انها تصدر عادة عن ابناء فلان وفلان من الزعماء والقادة المنزهون عن كل خطأ! الذين ما علموا للناس آلهة غيرهم. فكلما حطّوا من قدر شعوبهم زاد حظهم و تأبّد حكمهم.
    لماذا لا نقول ان الشعوب العربية وصلت الى اعلى مستويات النضج في اليأس والاحباط، فصارت تقبل من انظمتها ان تعاملها معاملة انظمة الغرب لشعوبها. ولو كانت تجترح المبادئ والقيم مع باقي الدول والشعوب. فالانظمة العربية لا في العير ولا في النفير، فلا هم يعطون الاولوية لشعوبهم التي جعلهم الله مسؤولين عنها دون غيرها كما تفعل دول الغرب، ولا هم بصفحة بيضاء على الصعيد الدولي الانساني والاخلاقي. بل تجدهم غالبا اعوانا للغرب على الاخرين بل وعلى شعوبهم. ويتصرفون بمبدأ انا ومن بعدي الطوفان. فشعوبهم نفسها داخلة في الطوفان. فأي الفريقين اقل شرا.
    ومع ذلك وعطفا على تعليقي السابق، فإن ما ورد في تعليق ابناء الهواري هو من حيث قصد ام لم يقصد مصداق لقوله تعالى ( كنتم خير امة أخرجت للناس). فالمسلمون بمنهاج النبوة هم الوحيدون الذين لم يتعاملوا بمبدأ شعبي ومن بعده الطوفان. بل كانت لهم رسالة عالمية منسجمة مع ذاتها ومبادئها وقيمها و مرضاة خالقها تجاه جميع خلقِه.
    فما أعظم الاسلام.

  3. أحسن تعليق ( غازي الردادي ) و رقي و نضج في التفكير يفتقده السواد الأعضم من الشعوب العربية ، و أزيد جملة فقط لتكتمل الصورة لمن يزايد على الفرنسيين في فرنسيتهم و للأسف الشديد أن ذاكرة اللمساكون عبيد الغرب ، أن شعار فرنسا الزائف هو للفرنسيين البيض فقط أولا، ثانيا فرنسا نهبت و تنهب خيرات إفريقيا لحد كتابت هذه السطور و باعتراف أهلها من المنصفين و أخير لن ترى الشعوب العربية النور مادامت تنظر إلى الغرب في زي الملاك المنقض بينما هم للأسف الشديد يرنهم فرائس يجب تقاسمها لإطعام شعوبهم ، و طريقتهم الفضلة طبعا إشعال الحروب بيننا و تمويل طرفي الصراع بشرط و هو الأهم و المتفق عليه داخل الأبواب المغلقة : تطبيق معادلة خسارة طرفي الصراع بعد تمديد الحرب أطول مدة ممكن لضمان إنتعاش الشركات الغربية الأكسجين في وقت الحرب و بعد أن ترجع الدول العربية إلى ما قبل التاريخ

  4. بعيد عن كل حذلقة….وكل ادعاء مخالف للحقيقة…اسال كيف كان الشعب الليبي وكيف اصبح اترك للغير ان بتكلم عن الحريات العامة التي التهمها العقيد القذافي…عن الكلام الممنوع …عن الصحافة المقموعة…عن الاحزاب المفقودة..عن التسلط والتعسف…لاني اعتقد ان ذلك لن يغطي عن الحياة الكريمة التي عاشها اللبيون والتي جعلت الكثير من العرب يطمحون لحياة ممثتلة

  5. الى ملاحظ وتعليقه عن الحرية والاخوة والمساوات في فرنسا!!!!!!
    استعمل الثوار الفرنسيون مصطلحات الحرية والاخوة والمساواة لكسب دعم الشعب المقهور حقا في ذلك الوقت، وفور استلامهم للحكم في فرنسا بدأت بإستعمار باحتلال مصر وتلتها افريقيا والمغرب العربي
    وانتهت باستعمارها سوريا ولبنان ودول اخرى كفيتنام وهاييتي وغيره حتى بلغت مساحات مستعمراتهم ما يقارب 12 مليون كيلومتر مربع وكل هذا باسم الحرية والاخوة والمساواة والتي تمخضت لإستعباد شعوب وقتل شعوبها، مليون ونصف في الجزائر فقط، ونهب ثرواتها.
    طبقوا الظلم والتعسف والجور والاستغلال ضد شعوب مستضعفة ونهبوا ثرواتها وابادوا شعوبها!!!!!!
    استعملوا واستغلوا هذه الشعارات ليتمكنوا من استلام الحكم وهم بعيدون كثيرا عن هذه الشعارات النبيلة!!!!
    ساركوزي قتل القذافيوتسبب بتدمير ليبيا وشعبها لطمس معالم جريمة تمويل حملته الإنتخابية وانكشف امره وسوف يحاسب على مخالفته لقوانين التمويل الإنتخابي وليس لمساهمته المباشرة بتدمير ليبيا
    وشعبها!!!!!

  6. فإنّ هذهِ المُفارقة قد يُصنّفها البعض في خانة “العدالة الإلهيّة”، وأن الخالق جلّ وعلا “يُمهِل ولا يُهمِل: لكن يصفها البعض الاخر(العدالة الفربسية يا دكتور).

  7. إلى ملاحظ.
    أرجو قبل ان تحيل صفحة التعليقات إلى صفحة ملاحظات، أن تلاحظ أنك لم تلاحظ شيئا عندما تفهم من تعليقي ما فهمت. تكلمت عن توارُد تطبيق منهج، التضحيات وسيلة، وذلك المنهج هو الغاية. ومع ذلك اترك لك السياق التاريخي الاسلامي الشرقي والاسلامي الاندلسي المجاور لفرنسا في عصور ظلامها، لعلك تلاحظ شيئا. وتكتبه في دفتر ملاحظاتك.

  8. بغض النظر أذا فاز المهندس سيف القذافي بالرئاسة أو شخص ليبى محترم المهم هو تعلم الدرس القوى من خلال سبع سنوات نهبت بها الدولة الليبية تماما حيث كان يوجد 360 مليار دولار ودائع لدى البنوك الغربية أين هى الان ؟ تَعرّض مُعظَمها للنَّهب من قِبَل حُكّام ليبيا الثَّوريين الجُدد كان آخرها سَرِقة 15 مِليار دولار من مَجموع 20 مليار دولار كانت مُودَعة في مصارِف بلجيكيّة مِثلما أفادت أنباء مُوثّقة قبل أُسبوعَين ؟؟ كيف هذا واين البنك المركزى الليبى ؟
    المهم بعض الانتخابات القادمة فى سبتمبر 2018 يجب ان يسود الاستقرار جميع أنحاء ليبيا ساركوزي وباعتِراف سيلفيو برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا الأسبق هو الذي وَقف خلف “فَبركة” الثورة الليبيّة للانتقام من العقيد القذافي الذي حارَب بِشَراسة النُّفوذ الفرنسي في أفريقيا وكان خَلف إطلاق الاتّحاد الأفريقي وإصدار عُملة إفريقيّة مُوحّدة (الدينار الأفريقي) وتَوفير الغِطاء اللازم من الذَّهب والمعادِن الثّمينة كبَديل للدولار واليورو.
    يجب على الشعب الليبى التوحد الان أن “الشعوب العربية ومنها ليبيا عاشت سبعة عقود تحت أنظمة شمولية دكتاتورية أنتجت بذاتها الإرهاب الذي نعانيه اليوم”.
    يجب على الشعب الليبى التركيز على بناء الوطن الجديد حيث هناك في دراسة علمية مع نهاية سنة 2013م نشرت وكالة الطاقة الأمريكية خبر بوضع أن ليبيا في المرتبة الخامسة عالمياً من حيث أكبر الاحتياطيات للنفط الصخري “الاصخوري” (Shale Oil). وهده دراسة أمريكية أجرتها الوكالة في 41 دولة علي مستوي القارات العالم الستة. وذكرت وكالة الطاقة الأمريكية أن احتياطي النفط الليبي ارتفع من 48 مليار برميل إلي 74 مليار برميل .. وبذلك تحتل ليبيا المركز الخامس عالمياً في احتياطي النفط الصخري بعد روسيا وأمريكا والصين والأرجنتين. وأوضحت الوكالة عبر موقعها الالكتروني أن الكمية الجديدة تضاف إلي المخزون لترفع العمر الافتراضي لإنتاج النفط الليبي من 70 عاماً إلي 112 عام، بعد الإعلان عن أن الاحتياطي الليبي من النفط المخزون بالصخور والقابل للاستخراج بالتقنيات الحالية يبلغ 26 مليار برميل. ومن جهة أخري كشفت الوكالة عن ارتفاع احتياطيات الغاز الليبي إلي ثلاثة أضعاف حيث بلغ 177 ترليون قدم مكعب بعد أن كان 55 ترليون قدم مكعب وذلك بإضافة 122 تريليون قدم مكعب من الاحتياطي القابل للاستخراج من الصخور .

  9. الى camilla hosni..
    يبدو لي من خلال قرائتي لتعليقك انك تريدين القول بان الناتو قدم لليبيين الازهار والورود وليس الدمار والخراب كم ساذجة انت يا مسكينة

  10. الى كميليا حسني
    عندي سؤال لك وارجو ان تكون لك الشجاعة والمصداقية لقول الحقيقة.
    هل كان القذافي على حق حين وصف هؤلاء بالارهابيين وليسوا بالثوار …؟

  11. أثمنى أن يلتف الشعب الليبي الشقيق حول سيف الإسلام لإعادة بناء ليبيا أو بالأحرى إكمال عمله فقبل الثورة كان يمهد لحكم ليبيا وجعلها مثل دول الخليج وهو الأمر الذي لم يتقبله بعض الأعراب بالتفاهم مع الغرب لوأد ثورة البناء والتشييد حتى لا تنافسهم إقتصاديا وهي الدولة الشاسعة والغنية بالنفط مع قلة عدد السكان.نعم ستنهض ليبيا إن شاء الله بسواعد أبناءها البررة حفدة عمر المختار شامخة أفضل مما كانت والخزي والعار للخونة المتربصين والأيام بيننا.

  12. الى المشفق على حال امته .
    المساواة امام القانون وتطبيق العدالة على الجميع لم تستوردها فرنسا والغرب عموما من منهاج النبوة بل هي نتاج تضحيات الشعب الفرنسي ضض الظلم والعسف والجور والاستغلال الذي كان يسود فرنسا ايام حكم الملكية وبسبب هذه التضحيات انبثقت الى الوجود اول جمهورية في التاريخ والتي كان من نتائجها شعار فرنسا الخالد.. الحرية والاخوة والمساواة .

  13. مع اني اعرف ان للقذافي اخطاء اهمها ان الليبيين لم يكونوا في مستوى النضج السياسي لتقبل مشروع حكم بلدهم بانفسهم عن طريق المؤتمرات الشعبية الاساسية وباقي مقولات الفكر الجماهيري الذي يتضمنه الكتاب الاخضر .

  14. اذا كُنتُم نسيتم ما جرى فأجيبوا الدفاتر تتقرا …لقد نسيتم ما فعل القذافي واولاده وزبانيته على مدى ٤٠ عاما ونهب ثروات البلاد وترك ليبيا دولة متاخرة في كل المجالات
    وعاش هو واولاده فسادا في الارض …واليوم تريدون لابنه ان يعود أنتم حقا شعوب لا أمل فيها

  15. احببت ان اشارك بهذا التعليق حتي اوضخ الصوره للمتابع العربي بما يتعلق بموضوع ليبيا والي مآلت اليه من فشل وتشرذم وتقسيم وخراب وسيطزه المليشيات وصبيان السياسه عليها وموقع سيف الاسلام واتباع النطام السابق ممن كان لهم النصيب الاكبر في سقوط القدلقي بممارستهم الخاطئه ولتي استغلت ضده وفي شن الحرب عليه حتي اسقط ،،اولا بالنسه لسيف الاسلام القذافي فضدقوني انه مارال سجين في ليبيا وفي مكانه الاول مدينه الرنتان واصلا هو لا يستطيع الخروج منها والوصولل حتي لطرابلس حتي لو سلمنا بصدقيه خبر اطلاق سراحه لان طرابلس تحت سيطره مليشيات الاسلام السياسي وهو من تسعي للتخلص منه في سبيل هذا شنوا حرب ضروس ضد مليشيات الزنتان تحت مسمي فجر ليبيا لاجبار الرنتان علي تسليمه او اخذه منهم بالقوه ولكنهم فشلوا وهزموا واصبحت قوات الزنتان علي مشارف طرابلس بعدما خرجو منها في بدايه تلك الحرب والهجوم علي مطار ظرابلس الذي كان تحت سيطرتهم بعد حرقه من قوات فجر ليبيا مما افضي لحل تلك المعضله وتجنيب باقي العاصمه من الدمار والحرق و بطغظ من الدول لكبري وفي مقدمتهم امريكا وبريظانيا ممن لايريدون للاسلام السياسي الهزيمه وهم من باركوا مسبقا هحومهم علي المطار الي ظهور مايعرف بالاتفاق السياسي او اتفاق الصخيرات الذي افرز مجلس رئاسي ممثل من القوي الفاعله الشرق الليبي و مصراته والرنتان وعضو عن الجنوب وتحت ظله خرجت حكومه الوفاق بقياده السراج من تسير الامور الان في طرابلس ومتعرف بها من تلك القوي و ناهيك ان سيف علي انه مطلوب للجنايات الدوليه وحتي غسان سلامه وكافه المبعوثين الدوليين رفضو ولم يفكرو في اللقاء معه ولم يجعلوه جزء من الحل كما يطالب انصار وسماسره النظام السابق وهذا هو مجمل المشهد باختصار وماتسير عليه ليبيا ،،اما ماتشاهدونه الان في وسائل الاعلام من بربقانده اعلاميه باسم سيف ويشرف عليها بعض اتباع النظام السابق احدها باسم ترشحه في الانتخابات واخري باسم حزوجه من السجن وسوف يقود التحرير ماهيا الا فقاعات اعلاميه يريد منها من يشرف عليها بالاخص اتباع النظام السابق من استغلوه وتركوه وهربوا يريدون منها ايجاد دور جديد لهم في ليبيا وان كانت ممزقه ومنهوبه ولكنهم اعتادوا علي السمسره وهم اكبر سراقها فيما قبل ،،وهذه هيا الحقيقه فسيف مازال سجين في الزنتان ولن يستطيع الخروج لانه مطلوب حتي من الجنايات الدوليه قبل ان يفكر في الترشح للانتخاب فهذا متخصر الحقيقه للقضيه حتي يكون المتابع عالكريم علي بينه

  16. لا نعتقد بعودة ال القدافي ستعود ليبيا إلى بر الأمان
    لكن اعتقد ان الحمية العربية و صلافة الرجل العربي قد قادت الاستاد الكبير عبدالباري عطوان الى هده المقاربة والمقارنة بين توقيف ساركوزي و ترشيح القدافي الابن وربطه بالعدالة الإلهية.
    ومادا لو كان مقتل القدافي هو في حد ذاته عدالة الاهية وهو الدي تامر على الجميع وسلم أسلحته لأمريكا و دعم ساركوزي و برلوسكوني وقسم السودان و حارب تشاد و خلق البوليساريو طرد المصريين من ليبيا وطرد الفلسطينيين من ليبيا وقتل السجناء في السجون وووووو وجراءمه لا تعد ولا تحصى
    لكن الاكيد ان مسرحية توقيف ساركوزي سيشكل عنها الستار بإخراج غربي منمق كما ترشيح القدافي الابن سيكون له إخراج من نوع آخر.

  17. كان يتهم شعبه بتعاطي حبوب الهلوسة ، والان يريد منهم انتخابه ،
    لو تم انتخابه لصدق في اتهامه لهم ،،
    لا اعتقد ان الشعب الليبي المظلوم سيختار ابن الظالم ، او من يذكره بالهالك ،
    اما عن محاكمة ساركوزي فهذا تاج على رأس فرنسا ،
    وسياسة الندم موضه ، فقد ندموا على حرب فيتنام وغزو العراق وليبيا
    وسيندمون على غزواتهم القادمه بعد تقاعدهم ،
    اصطناع الندم حال الرؤساء الغربيين بعد تقاعدهم ،،
    ولو رجعوا لمناصبهم لفعلوا ما فعلوه وربما اكثر ،،

  18. اذا فاز سيف الاسلام ستعود ليبيا كما كانت او احسن … لانه الوحيد القادر على تحسين وضعية هذا البلد الدي مزقه الخونة جردان الناتو
    تحية من جزائري الى الاشقاء الليبين الشرفاء فقط … اما جرذان الناتو فلعنة الله عليكم الى يوم الدين

  19. الى حسن:
    وما ادراك ان الشعب الليبي كان يسبح في الفقر والجهل, هذه مجرد دعايات مغرضة بثتها ومازالت تبثها الدعاية الغربية والعربية العميلة ضد المرحوم القدافي. انا زرت ليبيا في 2010 وتحدثت مع اليبيين كثيرا ووجدت انهم او معظمهم يعيش في بحبوحة من العيش, فالتامينات الاجتماعية والمالية كانت متوفرة للجميع والتجارة حرة والجامعات مقتوحة وفيها جميع التخصصات الحديثة والدراسة مجانا والعلاج مجانا والمعاق يتقاضى مرتبا شهريا والمسن كذلك والمساكن متوفرة للجميع والطالب الذي يدرس دراسات عليافي اوروبا او امريكا يحصل 1500 يوروا شهريا عوضا عن اقساط الجامعة
    مالكم كيف تحسبون؟؟؟؟

  20. لا ندري أن كان المحرر سيسمح بنشر تعليقنا ، لأن لدى المحرر قناعة راسخة رسوخ الجبال بأن ما حدث في فبراير من عام 2011 لم يكن ثورة شعبية وإنما كانت مؤامرة خسيسة استهدفت ملك ملوك أفريقيا ، طبعا لن نستطيع أن نغير قناعاته مهما أوتينا من حقائق دامغة ، حقا لم ير آلاف الشباب الذي اندفعوا بصدور عارية لإسقاط نظام متعفن يعود في فكره وعقله إلى العصور الوسطى مدجج بآلةالحرب وهو يصيح أن هؤلاء الذين خرجوا عليه سيلاحقهم زنقة زنقة ، ولم ير مليونية بنغازي التي خرجت في تلك الأيام المجيدة التي جمعت الكبار والصغار والنساء تأييدا لأبنائهم الذين اندفعوا إلى الجبهات لإسقاط طاغية أجمعت على فساده وطغيانه الدنيا كلها إلا صحيفة رأي اليوم ، كلامي طبعا تحصيل حاصل ، خاصة وأن بعض المعلقين ممن تشنف آذانهم الخطابات وتدغدغ فكرهم المهزوم حكايات البطولة والدونشكتية فيسرحون في عالم الأوهام عن زعيم كان فارغا من كل مواصفات ، عموما لن نطيل فالولد الذي يريده المحرر ليستكمل مسيرة والده مطلوب للمحكمة الدولية ،وأزلام النظام السابق ترتعد فرائصهم كلما ذكر 17فبراير ولن يتسنى لهم الوقوف على أرجلهم لأن ثوار فبراير المجيد موجودون في الميدان وهم مستعدون لألف فبراير ، وكما تختتم مقالاتك نقول الأيام بيننا .

  21. اعداء القذافی (السعودیه و الخلیجیین و ناتو) لا يدع ابنه يصل إلى السلطة .

  22. مقال جميل ونتمنى التوفيق للمهندس سيف ان الزعيم الليبي الراحل رحمه الله.

  23. (صناديق الاقتراع سَتكون هي الحُكم في نِهاية المَطاف).

    فماذا لو كانت صناديق الاقتراع هي الحكم منذ بداية المطاف. هل كنا سنشهد معظم فصول المأساة في ليبيا وغيرها.
    ثم ألا يفيد الواقع الذي تبنّته الافتتاحية أن لتلك الرشوة الشهيرة طرفين. و كِلا طرفي الرشوة ملعونان! بحسب العدالة الالهية، التي كرّستْها النصوص، فكيف نعتبر ما حصل لساركوزي وباسقاط حصري لصالح القذافي انه عدالة الهية.
    لا تفسير لذلك إلا بأن الافتتاحية تعتبر سيف الاسلام والقذافي شيئا واحدا، ومعها حق اذ الابن سرّ ابيه! ، ولكن هذا يصطدم بحقيقة ان العدالة الالهية التي كرّسَها الحكم الراشدي النبوي المنهج، لا تقبل بتوريث الحكم عن طريق اقتراع رسَمتْ نتائجَه بركاتُ حفتر وذبّاحيه.
    انا في هذا التعليق في رأي اليوم سأقف في خندق منهاج النبوة- القادم حتماً- الممثل الحقيقي للعدالة الالهية، واحزروا ماذا؟!! هو المنهاج الذي طبقته فرنسا حين ساقت رئيسَها السابق الى اقرب مركز امني، لانها تعرف ان المرتشي ملعون، والذي انعدم كليا في بلاد العرب، فوصلوا لمرحلة أصبح فيها الراشي – او نسخة محسّنة منه – حلم الخلاص!! فالله المستعان.

  24. يحق بل شرف لليبيا ان يكون رئيسها ابن الزعيم العربي الذي لم يبيع نفسه
    للاستعمار الغربي وتامرت عليه قطر والغرب الاستعماري ولسرقه اموال ليبيا واذلال شعبها
    وفعلا تم تجنيد عصابات ثوار الناتو وبمساعده التحالف الغربي تم تدمير ليبيا وقتل الزعيم الوطني معمر القذافي.

  25. من السفاهة القول بأن أحوال ليبيا ستتحسن ادا تولى سيف الاسلام السلطة ماالذي انجزه والده لليبيين وهو جالس على ثروات الشعب يستمتع بها هو وعائلته أكثر من 40 عاما كفى من الاستخفاف بعقول الناس الشعوب لم تعد غافلة

  26. إذا جرت الأنتخابات في ليبيا على مقعد الرئاسة ، فسيكون حظ سيف الأسلام القذافي وافراً وكبيراً وقويّاً من أجل إستردادِ عرش أبيه .. وسيحصلُ على نتيجة عظيمة وسيصوِّتُ له معظم الشعب الليبي .. لماذا ..؟ لأنّ الليبيين الآن أفاقوا من سُبُل الغواية والتضليل التي خدعهم بها المستعمر الفرنسي والبريطاني والأميركي وكذلك ما قد تعرّضوا له من الخداع العربي ، الذي أوقعهم في نار الفتنة والفساد والبغي .. الليبيون الآن وبعد أن يئسوا من كل الحلول الفاشلة التي أغدقَتْ عليهم بالآمال .. وجدوها الآن سرابية ووهمية ليس لها أي وجود حقيقي على ارض الواقع .. الليبيون الآن سينتخبون سيف الأسلام .. لأنهم بحاجةٍ إلى منقذ حياديّ ينقذهم من حالة الحيرة واليأس التي يعيشون فيها الآن ..

  27. سيف الإسلام لو دخل طرابلساوليبيا يتم الاعتقاله فورا محاكمته القضاء الليبي اأو المحكمة الدولية في لاهاي مازالت تلاحقه جرائم الحرب ضد الإنسانية تريد من هذه القوات الثورية أواالميليشيات كما تسميها هي التي تحكم طرابلس ليبيا اليوم تقبل بي جلدها سابق الذي قتل منها آلاف أن تنتخبه رئيس ليبيا ربما تقوم بحمايته هل يستطيع سيف الإسلام اصلا أن يظهر في ليبيا اصلا لا في الغرب ولا في الشرق ولا حتىفي مسقط ررأسه سرت اذا لم تقضي عليه الميليشيات في الغرب يقضي عليه ميلشيات خليفة حفتر طالع هو أيضا حكم ليبيا والاثنين لن يحقق مردهما الالعيب ومخططات السعودية والإمارات لن تنجح تنطلي على الشعب الليبي و في قيادة الثورة المضادة السعودية كانت تحلم سنوات أن تعيد النظام صدام حسين إلى العراق في الأخير هي تعترف بي الأمر الواقع محمد بن سلمان يقوم بزيارة إلى العراق يحكمه العملاء إيران كما كان يصفهم الإعلام السعودي

  28. مادامت الخيانة مستشرية في الوطن العربي ، ومقنعة بأقنعة متعددة ، وخاصة منها قناع الإسلام الحنيف ، الذي استغله معظم الخونة لمغالطة الناس السذج و المغفلين ، فالوطن العربي سيبقى يعاني ويتألم ، ويدمر و يخرب ، ولن تتركه هذه الخيانات يخطو خطوة واحدة نحو التقدم و الازدهار و الرفاهية ، وبالتالي نحو الحرية و الكرامة و العزة والإباء. فمادامت الخيانة تصول و تجول ، فالوطن العربي سيبقى يراوح مكانه إلى الأبد. ولكي يتعافى الوطن العربي ، وينهض كباقي أمم الأرض ، لابد من تنقيته من الأعشاب الضارة التي حرمته من كل حياة كريمة كباقي البشر. فالله ، نسأل أن يجعل كيد الخونة في نحورهم.

  29. لا بد من وجود قائد جديد يتمتع باجماع شعبي من اجل اخراج ليبيا من محنتها التي وقعت فيها بعد ان تامرت عليها قطر واخواتها في الخليج الامريكي البريطاني. لكن اذا ما حصلت هذه الانتخابات والتي اعتقد انها ستكون صعبة لان عصابة مصراته المدعومة من قطر وتركيا لن تسمح بها, على اسلام القدافي ان فاز بها ان يكون حذرا من هؤلاء بالذات وحتى قبل الانتخابات كونهم معنيين بان تبقى ليبيا بلدا خربا ومهمشا وشعبا مشردا كما تطلب منهم امريكا والصهيونية العالمية
    رحم الله الشهيد معمر القدافي واولادة وجميع من سقط دفاعا عن ليبيا وكرامتها.

  30. قلوبنا وعقولنا مع ليبيا وبمشيئة الله ياتي رئيس يوحد الشعب والارض ويحافظ علي الثروة لصالح الشعب الليبي

  31. المؤمن لا يلدغ مرتين من جحر واحد ،،، على الليبيين ان يعوا هذا الحديث الشريف جيدا ، وان يعرفوا بانهم كانوا ضحية مؤامرة كونية استعمارية استهدفت بلادهم وخيراتها ،، وشاركوا هم انفسهم مع الاسف بهذا الاستهداف نتيجة انسياقهم دون وعي وراء طروحات المتامرين عليهم وعلى بلادهم سواء كانوا من الداخل او الخارج ،،،،، يبدو ان سيف الاسلام هو الامل الاخير لهذه البلاد ،، وعلى الليبيين ان يلتفوا حوله اذا ارادوا ان يخرجوا بلادهم من هذا المازق ، وذلك لعدة اعتبارات اهمها 1 ). كونه ربما الوحيد القادر على لملمة اعمدة الخيمة الليبية واعادة بناءها من جديد ،، 2 ). كونه الوحيد القادر على استعادة الاموال الليبية المنهوبة بحكم معرفته بطرق ايداعها في عهد والده ،، 3 ). كونه سيكون مقبولا ومرحبا به لدى المجتمع الدولي ، خاصة في افريقيا واسيا وروسيا والصين ،، وحتى اوروبا بعد افتضاح مؤامرة حلف الناتو بقيادة فرنسا وبريطانيا ،،،، ولكن عليه ان ينتبه ويحذر من المليشيات الارهابية التي تحركهم قطر ، وكذلك من الازلام التي تحركهم الايمارات بقيادة حفتر !!!. ،،، على العموم يا استاذ عبد الباري ،، كما قلت ، فان الله يمهل ولا يهمل ويحق الحق ولو بعد حين ،،، نشهد انك تعرضت لهجوم شرس من قبل ثوار الناتو ،، وحتى من قبل زملائك الصحفيين الذين كانوا يستضيفونك في محطات الجزيرة و bbc وفرنسا 24 وغيرهم ،،، وتاتي الايام وتظهر بانك كنت على حق وكانوا على باطل يدافعون عن رشوة تلقاها ساركوزي يريد ان يحطم دولة ليخفي معالم رشوته .

  32. قلوبنا وعقولنا مع ليبيا وبمشيئة الله ياتي رئيس يوحد الشعب والارض ويحافظ علي الثروة لصالح الشعب الليبي.

  33. قلوبنا وعقولنا مع ليبيا وبمشيئة الله ياتي رئيس يوحد الشعب والارض ويحافظ علي الثروة لصالح الشعب الليبي.

  34. اعتقلت الرئيس ساركوزي تمهيدًا لاستجوابِه حول تلقّيه خمسة ملايين يورو نقدًا من العقيد الراحل معمر القذافي لتَمويل حملتِه الانتخابيّة التي خَرج فائِزًا منها
    قرر ساركوزي الانتقام من القذافى الذي حارَب بِشَراسة النُّفوذ الفرنسي في أفريقيا
    المقال يناقض نفسه كيف كان يحارب النفوذ الفرنسي و فى نفس الوقت يدفع 5 ملايين يورو لدعمه ؟

  35. الانتقام الالهي ان شاء الله سيطول من تآمر على العراق و سوريا و اليمن و ليبيا من ابناء جلدتنا قبل اعدائنا من حكام الدول الخليجية الذين لعبوا دورا كبيرا في تفتيت معظم الدول العربية إرضاءا للصهاينة

  36. /____ سيف الإسلام القذافي هو الفرصة الأوحد المتبقة أمام الليبيين و هو لا يحتاج إلى إنتخاب .. بل مبايعة و لتكن مدى الحياة و لتذهب الديمقراطية إلى الجحيم ، اما ساركوزي نتمنى أن يلحق به مستشاره الصهيوني ليفي و كل شبكة الإجرام اللي كانت معاه .. عرب و غيرهم .

  37. الأمل كبير بمقدرة شعبنا الليبي العظيم في تبديد هذا الكابوس المطبق على الساحة الليبية .. وكل التوفيق لسيف الاسلام القذافي في اخراج ليبيا من النفق المظلم الى رحاب العروبة .. والخزي والعار لأعداء ليبيا وأعداء العروبة سواء كانوا أعرابا أو نخب غربية حاقدة أمثال المجرم ساركوزي

  38. الكسندر الجوهري، رجل اعمال جزائري فرنسي، وليس لبناني الجنسية

  39. اوباما نادم وبلير نادم وكولن باول نادم
    هؤلاء ليس لهم ضمير والاكيد ان معظم الساسه فى الغرب ليس لديهم اى ضمير
    الاخ سيف الاسلام “اذا حصل على ثقة الشعب الليبى” فاعتقد انه سيكون احسن واحد يقضى على الخونه الاخوان وكل المتاسلمين الذين دمروا بلاد الشرق دون ان يطلق الغرب رصاصه واحده

  40. بالله عليك من أين أتيت بمعلومة أن الناتو قتل 35000 شخص ليبي.هذا كذب بواح.يجب أن تعلم أن الناتو لم يقتل اي شخص ليبي هو فقط قصف أماكن عسكرية وغير عسكرية لنظام القذافي كانت تحاك فيها المؤامرات لقتل الناس الذين خرجوا على القذافي. وانا من ليبيا ومتأكدة مما أقول.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here