هل مشروع الاسلام السياسي كان صناعة انجليزية ورثها الامريكان عنهم كما ادعى مدير المخابرات الخارجية الروسية.. وهل كانت الحركات القومية افضل حالا؟ وما هو دور “الاخوان” في الربيع العربي؟

 

 د. عبد الحي زلوم

 استطاع الاستعمار الاجنبي لبلادنا بشكل مباشر او عبر من خلفهم من وراءه تضييق (هوية) الافق السياسي تدريجيا من امة اسلامية  من مشارق الارض الى مغاربها، الى امة عربية واحدة ( من المحيط الى الخليج ) ذات رسالة خالدة سالت كثيرا ما هي ولم اجد جوابا لها، ثم الى امة المشرق العربي في الهلال الخصيب حسب مشروع الحزب القومي السوري وفصل المغرب العربي عنه، ثم الى مصر اولا، والاردن اولا،  ثم الى ال سعود اولا، وال نهيان اولا، وعشائر تكريت اولا، وعشائر العلويين اولا، ثم الى حارتنا اولا، ثم الى انا اولا واخيرا.

من الواضح ان هذا التطور بل التدهور حصل خلال المـئة سنة ما بعد الدولة الاسلامية العثمانية والتي علمنا الاستعمار انها  كانت هي الاستعمار بعينه وأنه جاء لترقيتنا لاستيعاب حضارته !

من المفيد أن نبين بداية ان الاحزاب التي رفعت الشعارات ووضعت الاهداف التي كان يتم تقزيمها سنة بعد سنة لم يكن بطريقة عفوية وانما نتيجة عملية ممنهجة عبر برامج مدروسة من خبراء في علم النفس والاجتماع.

 ما نبتغيه هنا  هو عصف فكري نأمل أن ينتج عنه انارة الطريق لمستقبل افضل.

ـ ادعاءات ميخائيل فرادكوف: ادعى مدير المخابرات الخارجية الروسية في محاضرة القاها بحضور السفراء الروس في الدول العربية والاسلامية أن الانجليز اثناء حكمهم مصر سنة 1928 هم من تبنوا تأسيس جماعة الاخوان المسلمين وذلك كجزء من سياسة (فرق تسد) لاستعمالهم ضد القومية العربية . ويدعي ايضاً أنه حينما ورثت الامبراطورية الامريكية ارث بريطانيا العجوز كانت الجماعة من ذلك الارث .

انا لا اتفق مع هذا الطرح وارجح أن قيادة الجماعة آنذاك اجتهدت ولربما ظنت امكانية وجود تقاطع مصالح.  ولعل مقاومة الاخوان المسلمين المسلحة ضد القوات الانجليزية في قناة السويس هو دليلٌ على ترجيح هذا الرأي. الا أنني كنت اتساءل ولا أجد سبباً مقنعاً عن تشجيع الانتداب البريطاني في فلسطين على تأسيس فرع الجماعة هناك . اذكر انه في سنة 1945/1946 اصطحبني والدي لحفل تدشين الجماعة في القدس وكان الحفل منقولاً من دار الاذاعة الفلسطينية في القدس ومديرها العام بريطاني . وما زلت اذكر اسم المذيع وهو (عصام حماد).

ـ الاخوان المسلمين والناصرية:

حركة 23 يوليو 1952 كانت انقلاباً شارك به الاخوان المسلمون في بدايته ثم اختلفوا مع العساكر . كان الشاب جمال عبد الناصر ذو الاثنين والثلاثين سنة شاباً وطنياً بامتياز وكان انقلابه محدود الاهداف بإخراج الانجليز من مصر. وبخبرته المحدودة آنذاك ظن ان الولايات المتحدة كأنها (جمعية خيرية ) ستساعده في تحقيق هدفه. كان كيم روزفيليت عميد الـCIA  في الشرق الاوسط له مكتب بجانب مكتبه .

عندما اكتشف عبد الناصر مآرب الامريكان قاومها بشدة وبدأ مشروع الانقلاب يتحول الى (محاولة ثورة ) تبدأ باصلاح اجتماعي زراعي ثم بتأسيس منظومات سياسية تساعد في تطبيقات مبادئ الثورة . فمن بعد ان كان حليفاً للولايات المتحدة اصبح عدوها اللدود. لكن نظامه كان شمولياً بكل مساوئ مثل هذه الانظمة . كان رئيس جيشه (حشاشاً )وكان كأكثرية بطانة الحكم يقضون اوقاتهم مع الفنانات في وسط فاسد كان مرتعاً للمخابرات الاجنبية قبل المحلية. وكان الغرب يقرأ عبد الناصر ككتاب مفتوح  يستطيع أن يحركه بواسطة فعل كانوا مدركين لرد فعله المطلوب . ومن مثل ردود الفعل هذه كانت حرب 1967 والذي تم جره اليها ولم يكن يريدها . كانت تلك الحرب في اساسها حرب مخابرات لدرجة (اسكار)طياري سلاح الجو نفس ليلة الهجوم. حتى في ساعة الصفر رتبوا أن يكون المشير الخطير في الجو فاقداً الاتصال مع غرفة العمليات وهكذا كان الجيش بلا قيادة .

سنوات عبد الناصر الثلاثة بعد 1967 كانت سنوات ثورة حقيقية  لو قيض الله له ولها البقاء لغيرت التاريخ بنى خلالها جيشاً هو الذي اقتحم تحصينات خط برليف وبدأ يُنظف بطانته . ولكن كل ذلك تم شطبه بقرار واحد هو  تعيين (الرئيس المؤمن) انور السادات نائباً  له

ـ الاخوان المسلمين والناصرية:

هل كان اصطفاف جماعة الاخوان المسلمين في مصر تحديداً وبقية الحركات الناصرية (القومية ) نتيجة العقلية الجاهلية التي تقول عليّ وعلى اعدائي أو سأتحالف مع الشيطان ضد من نكل بي أم انها كانت عمالة كما يدعي ميخائيل فرادكوف ؟ اياً كان السبب فإن اصطفافهم مع أنور السادات لمسح انجازات عبد الناصر الاجتماعية والاقتصادية بل والسياسية امراً كارثياً لانه نتج عنه كما ادعى ميخائيل فرادكوف و كما اعتقد ارتماء مصر في احضان الولايات المتحدة وبالتالي اسرائيل وتغيير نهج مصر السياسي والاقتصادي والاجتماعي الى ما اوصل مصر العظيمة التي كانت تقود العالم العربي  ليتم قيادتها من مشيخات  !! اضافة الى أن نتائج كامب ديفيد كانت كارثيةً  على العالم العربي وكافة قضاياه .

 يعتقد ميخائيل فرادكوف  ان تنظيم الاخوان كان الوحيد القادر على افشال كامب ديفيد ولكنه لم يفعل

ـ الاخوان المسلمين والاردن والمخابرات الامريكية:

يقول ميخائيل فرادكوف أن قيادات الإخوان المسلمين في الاردن وقد ذكر اسماءهم وكانوا 6 (ولا داعي لان اذكر اسماءهم ) اجتمعت مع المخابرات الأمريكية سنة 1982 وفي هذا اللقاء، تقرر فرز عبد الله عزام كقناة اتصال وتنسيق بين الإخوان المسلمين والمخابرات الأميركية بغرض التعاون في التصدي للنفوذ السوفييتي في أفغانستان إسلاميا دون الحاجة إلى تدخل أميركي مباشر.  من المثير أن ميخائيل فرادكوف  لم يذكر شيئاً عن دور السعودية ومخابراتها في هذا الموضوع علماً بان عبد الله عزام كان يعمل في السعودية والتي (تطوعت) أن تساهم في تكاليف الحرب في افغانستان دولاراً مقابل كل دولار تدفعه الولايات المتحدة وأن بدايات اسامة بن لادن كانت عن طريق المخابرات السعودية وتحديداً عن طريق رئيسها آنذاك تركي الفيصل. وقد انشئ عبد الله عزام بالتعاون مع اسامة بن لادن والمخابرات الحليفة للولايات المتحدة منظمة القاعدة وتم اغتيال عبد الله عزام في مرحلة لاحقة من السوفييت . وتم اغتيال اسامة بن لادن كما الحال مع اكثر حلفاء الولايات المتحدة ! وبالرغم من النيات والتي قد تكون بريئة أو لا تكون لكن في المحصلة كانت هذه حرباً بالوكالة لصالح ال CIA. واذا كان الموضوع موضوع الجهاد في سبيل الله ففلسطين المحلتة اقرب الى الاردن من افغانستان . اتمنى  على السادة    اعضاء الجماعة الاحياء الخمسة ممن كانوا في اجتماع 1982 أن يُبدو وجهة نظرهم فقد يكون لديهم اسباباً ومبررات نجهلها.

ـ مشروع الربيع العربي:

يصل ميخائيل فرادكوف الى النتيجة أن الربيع العربي كان مؤامرةً امريكية، ويصل الى استنتاج انه تم اختيار تونس لانها الحلقة الاضعف في سلسلة مخطط الدول العربية المستهدفة وكذلك لان حزب النهضة (الاخوان المسلمين) والذي يراسه الغنوشي كان حزبا جيد التنظيم .

يقول  ميخائيل رادكوف  ان الولايات المتحدة كانت ايضاً وراء  الاحداث في مصر وأن حسني مبارك وبالرغم من أنه كان اداة امريكية الا انه كان اخر من يعلم . ويقول ان الولايات المتحدة قد ضغطت على المجلس العسكري لإجراء انتخابات مبكرة وهم يعلمون ان التنظيم الوحيد القادر على تنظيم الصفوف والفوز هم جماعة الاخوان المسلمين .   واضاف ان الغرب وامريكا ارادوا ان تكون ليبيا مخزناً للجهاديين والاسلحة لنقلهم لمناطق اخرى في الوقت المناسب وقد تم نقل كثيرين منهم الى سوريا .

ـ سوريا وتركيا

قال مدير المخابرات الروسي بأن حزب  اردوغان اُنشئ بالتوافق والتنسيق مع الولايات المتحدة. ويضيف ان استراتيجي التخطيط في الولايات المتحدة الذين يأتمر بأمرهم الحزبين الامريكيين اياً منهما كان في السلطة  كانت استراتيجيتهم هي تمكين الاخوان المسلمين للوصول الى الحكم في مخطط مؤامرة الربيع العربي وذلك بصفتهم جماعة منظمة ولها جمهور وحضور كبيرين في اكثر البلدان العربية بالاضافة الى علاقتهم القوية بالولايات المتحدة، وان انظمة الحكم القائمة والشمولية قد شاخت وجاء اوان تغييرها.

يرى ميخائيل فرادكوف أن الولايات المتحدة كانت تأمل أن تكون تركيا المزدهرة اقتصادياً والمنظمة حزبياً نموذجاً اسلامياً (معتدلاً ) لبقية دول العالم الاسلامي .  بالنسبة لاردوغان فقد طور اقتصاده بأكثر مما يحب الغرب المهوس بالاسلامفوبيا. زاد في مشكلاته مع الولايات المتحدة انه  بدأ يبدي استقلالية في قراراته فحاولوا الانقلاب عليه بل اغتياله. اردوغان برأيي هو مثالٌ ممن تعاملوا مع الولايات المتحدة بهدف أن يكونوا  حلفاء  لتقاطع المصالح فتبين لهم أنها تريد عملاء لا حلفاء وهو ليس عميلاً.

دعني اقارن معلومات مدير المخابرات الخارجية الروسي مع ما كتبته قبل محاضرته . في مقال لي في راي اليوم بتاريخ 29/8/2018 جاء فيه : ” كان هناك جناح في الولايات المتحدة يدعو الى اسلام علماني متحالف مع الامبراطورية الامريكية …  فالادارة الامريكية لا تمانع باسلام سياسي على الطريقة التركية الاتاتوركية … يتقبل المبادئ الرأسمالية الامريكية اقتصادياً وسياسياً . من هذا المنظور أو كما افترض الامريكان  شكل اردوغان حزب العدالة والتنمية بالتحالف مع جماعة فتح الله غولن وهي جماعة مرتبطة بــCIA .الا أن دولة الاحتلال واللوبيات الصهيونية كانت ترى في الحركات الاسلامية  تهديداً لأمنها لانها تعتبر ان الاسلام اياً كان لونه هو العدو فغيرت الولايات المتحدة استراتيجيتها “

بالنسبة للربيع العربي كتبت في صفحة 28 من كتابي (الربيع العربي : ثورة أم فوضى غير خلاقة) ما نصه:” ولو اردت ان ابدي رايا لجماعة الاخوان المسلمين لسألتهم ان يقوموا بتحليل لتاريخهم من حيث تكرار استعمالهم واستخدامهم من قبل الانظمة ثمّ تخلي هذه الأنظمة عنهم، لا بل والتنكيل بهم أحياناً، وقد حدث  مثل ذلك ثلاث مرات عبر تاريخهم في  العقود القليلة :

  • ساعدوا جمال عبد الناصر وجماعته من الضباط في ثورة 1952 تم نكل بهم أيّما تنكيل.

  • ساعدوا أنور السادات في التخلص من نظام عبد الناصر وتغيير المنهج الاقتصادي إلى الانفتاح على الراسمالية بأعلى وأوسخ مراتبها ثم تمّ التخلي عنهم وبقوا معه ومع خليفته مبارك بين مدّ وجزر، كجماعة غير قانونية يتم استعمالها متى كان للنظام فائدة بذلك .”

في ندوة نظمتها قناة الجزيرة في  تاريخ 16/3/2013 عن الربيع العربي حضرها اكثر قادة الاخوان المسلمين كنت احد المدعوين المستقلين .سلمت نسخة من كتابي المذكور الى قادة الاخوان المسلمين في تلك الندوة بمن فيهم راشد الغنوشي .

توصل ميخائيل فرادكوف من أن  مشروع الاخوان المسلمين قد انتهى. ولدي وجهة نظر اخرى.

– الاحزاب القومية

من المفيد ربما ان نبين ان حال الاحزاب القومية لم تكن احسن حالا من الاخوان المسلمين.  فلنبدأ باكبرهم حزب البعث . فلناخذ شعار الحزب (وحدة حرية اشتراكية).  دفع الحزب لوحدة سورية مع مصر وكان اول من ايد الانفصال وساعد عليه. حكم حزب البعث كل من سوريا والعراق قرابة اربعين سنة . كانت النتيجة لا وحدة ولاحرية ولا اشتراكية بل حارب جيش البعث السوري تحت قيادة الولايات المتحدة ضد جيش حزب البعث العراقي !. .ولنزيد الشعر بيتا  قال علي صالح السعدي  القيادي البعثي العراقي عن وصولهم الى السلطة فقال” جئنا للسلطة على قطار امريكي “. وقال الملك حسين لهيكل كما كتبه بعموده الاسبوعي (بصراحة): ” اعلم يقينا ان محطة ال CIA في الكويت كانت ترسل باللاسلكي اسماء وعناوين الاشخاص المطلوب اعتقالهم او تصفيتهم لانقلابي البعث” .كما وقرات الشيء نفسه من مصادر اخرى. اما عن شعار الحرية  فكانت الانظمة شمولية قبلية عائلية.

اخيرا اقول : يجب ان لا يدعوا كل ذلك للاحباط. فقد نشأت  تلك الاحزاب ايام حكم الاستعمار المباشر وغير المباشر للانظمة التي استخلفها . ولقد انكشفت الاقنعة عن الوجوه.

علمنا التاريخ ان امتنا تجدد نفسها بعد كبواتها. دمر المغول بغداد وقتلوا خليفتها وحرقوا مكتاباتها لكن الحضارة العربية الاسلامية احتوتهم فحاربوا من اجلها !  و هناك جيل صاعد واعي مكنته  ثورة المعلومات ان يعرف الخبيث من الطيب.  وفي عالم ثابته الوحيد هو التغيير فالتغيير قادم  لا محاله ضمن اطار  ايديولوجي  يعيد  توسيع  محتوى  الدولة الذي ضيقه الاستعمار  ليهذب (الانا والانانية ) وليحتوي من جديد القوميات ( ولقد خلقناكم شعوباً) والعشائر ( وقبائل) وتكوين امة منفتحة على الاخر لها دينها ولهم دين.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. اوافق الدكتور زلوم على ان الحلول لمشاكلنا هو اسلام جامع ووسطي، لانه بالاسلام اصبح للعرب دوله وشان والرسول محمد (ص) كان رسول ورجل دوله، فنحن لسنا شيوعيون ويساريون او غربيون وشرقيون بل مسلمون. والاسلام رفع العرب من الحروب والجاهليه الى قمم الجبال.فالى كل المزاودين على الاسلام أقول لكم لقد جربتم كل شي في الحكم الا الاسلام الوسطي الصحيح وفشلتم اشد الفشل.
    أعلمه الرماية كل يوم… فلما اشتد ساعده رماني.
    أعلمه الفتوة كل وقت… فلما طر شاربه جفاني.
    وكم علمته نظم القوافي… فلما قال قافية هجاني

  2. لم أرى تحليلا أكثر إنصافا للحركات التحررية في المنطقة أكثر من هذا التحليل ……القضية المحورية المركزية في هذه المنطقة هي القضية الفلسطينية و كل ما يجري في المنطقة منذ ما يزيد على قرن من الزمان ما هو إلا لتثبيت الوجود السرطاني الإسرائيلي في خاصرة العالم العربي و الإسلامي … أتمنى على كاتبنا المحترم أن يتطرق بالتفصيل لموضوع محور المقاومة المتمثل بإيران و سوريا و العراق و حزب الله في لبنان و تمدد الشيعة في هذه المنطقة على حساب تهميش السنة فمن ناحية لا أستطيع أن أكن أي مشاعر من الكراهية لهذا المحور لأنه الجهة الوحيدة التي لها موقف مشرف من القضية الفلسطينية المحورية …. و لكن بالمقابل أحزن بشدة لما حصل و ما هو حاصل لأهل السنة من قتل و تدمير و تهجير لأهل السنة في هذه المنطقة

  3. كما تفضلت لا زلنا في مرحلة التيه ونشرب من السراب ظنا انه الماء القراح عمل الاخرون على دراسة مواطن الضعف لخلق الفتن في الاوقات التي تخدمهم وقاموا ايضا بصناعة البؤر كاحتياط لا ستخدامها لا حقا **وعملوا على مسار القرن على توظيفة لخدمتهم انتهاء بما نراه عيانا اليوم * وقد يكون الناس على نوياهم نقيه ولكن يساقون بعيدا عما يخدم قضاياهم المصيرية وكان يتم فبركة الاحداث والاهداف بعز عزيز وتاييد مقتدريين * وقام على قدم وساق هدم ثوابت الامة السائدة عبر القرون وتقزيمها الى قوميات ورايات متناحرة لا تقوى على حماية نفسها الا بحلف باطن او ظاهر ولا يغيب ان المحاولات الجادة جرى وئدها وشاهدا على ذلك التشجيع والدعم لملك العرب الطامح الى اقامة دولة القرون الموعودة ونكايتهم به الى قبرص منفيا جزاء ليس له شخصيا ولكن لكل احلام الامة في التوحد والبعث المجدد فهل كان الوعد الظاهر بداية —-***الا عداء ظاهرا و مستترا عبر القرون الممتدة من اليرموك الى ميسلون بما يحقق امانيهم في التفتيت والتقسيم وما يتوالد من الاماني على قدم وساق اصبح وقائع رغم ان مكامن القوة اكبر باضعاف اضعاف الضعف الظاهر ويبقى الامل اقوى من الوقائع لانه حقيقي وكان قائما ولا يمكن تجاوزة او انكاره من الاعمى فكيف بالمبصر! بحار الحقائق مفتوحة وبحار الزيف مكشوفة* وكما في دراساتكم وابحاثكم السابقة لا بد للامبراطوريات من السيطرة على الموارد وضمانها بكافة الوسائل ولا بد لها من التحكم في ***الجغرافيا والسياسة المهمه ****وما مبداء بروان المناطق الحيوية ببعيد ولا زال فاعلا ولبقائها هادئه لا بد من تفريغ اي شحنات نار زائدة وفبركتها بعيدا عن مناطقها في اي وقت وبما يخدمها اولا *والموارد والموقع اضافة الى صراعات القرون شكلت ولا زالت مزيجا جاذبا ولا يمكن للامبراطوريات ماضيا وحاضرا الا ان تكون حاضرة حين تحين الفرصة ولا تضيعها وهذا مانحن فيه وكما اسلفت فهي في دراسة دائمه لا دامة الاوضاع بكافة العلوم………. بهدف وحيد السيطرة على الارض والموارد*ولكل داء دواء ما نحن فيه وان كان علقم *الا انه نهاية بداية *لها ما بعدها وان النهايات لن تكون يسيرة العبور ابدا الامبراطوريات لا تتنازل بسهولة مطلقا …….الكل طامع ونهم الامبراطوريات القائمة والناشءه القادمة لا يشبع ونذروسحب الصدام تتراكم وحشود الحديد والنار متزايدة على هذه الارض….. وبعدها لكل حاديث حديث…..ان ما جرى وما يجري ليس كل شيءفلا زال الكثير في الطريق لم ياتي بعد **ويكانه وراء باب يوشك ان يفتح ؟

  4. جماعة الإخوان المسلمين المصرية ليست صنيعة الإستعمار البريطاني! ربما الأنجليز غضوا عنها النظر لأهداف سياسية..! والكاتب أكّد ذلك عندما أشار الى محاربة الإخوان الأنجليز.. أما ما يسمى بالربيع العربي فليس صناعة أمريكية! فهذه الأخيرة ليست قوة خارقة..!! انما كانت انتفاضة عفوية ناتجة عن عقود من الظلم والقهر..، ضد الشعوب العربية! فهل كان البوعزيزي-ليرحمه الله- متآمرا مع أمريكا ليحرق نفسه ويكون الشرارة الأولى لتلك النتفاضة؟؟ أي عقل سليم متابع للأحداث لا يظن ذلك. نعم بعد أن اشتدّ الهرج والمرج ركبت أمريكا الموجة، كذلك المخابرات الغربية ووهابي أولاد مسعود والإخوان المسلمين..و و و.الخ. وكان لكل راكب أهدافه الخاصة به.. وبقية القصة أصبحت الآن معروفة للكل وبالصّوت والصورة كذلك.

  5. دكتور زلوم, رغبتك في توحيد الأمة على أساس الإسلام هي رغبة طوباوية لا تمت للواقع بصلة. الأسلام دين و ليس نظام حكم. هل تتحد فنزوبلا و بولندا و الفلبين لأنهم كاثوليك أو روسيا و اليونان لأنهم أرثوذكس؟ كيف تريد توحيد ماليزيا و السنغال و السعودية لأنهم مسلمون سنة؟ مشكلتكم أنكم تبحثون عن الخل لا خيث هو فعلا بل خيث تريدونه أن يكون.

  6. وبعد هذا التحليل الجيد، هل سيتفيد العرب من هذه الفجائج أعتقد بأنهم سيقعون في كوارث أكبر ، لأن العقلية البدوية ليس لها القدرة بأن تنتج فكرا نيرا تستفيد به من خلال هذه الوقائع .

  7. المقال عزّز قناعتي بأنه وحتى ضمن نظرية المؤامرة والصناعة والتوجيه الخارجي يبقى الاخوان أحسن السيئين في اسوأ احوالهم.
    بريطانيا كانت في مصر مثل الصهاينة اليوم في فلسطين التاريخية من حيث السيطرة، فهل نقول ان الحركة الاسلامية فيها هي مؤامرة “اسرائيلية”، نشوءا و/او نشاطا.
    المحتل دائما يسعى لتلطيف وجوده و توطيده خاصة تحت مزاعم الشورية، وتعاطيه ايجابا مع كافة التيارات والمكونات المجتمعية في البلد الواقع تحت احتلاله (هناك نواب فلسطينيون في الكنيست) لا يعني انهم عملاء له، ويخدم قضيتهم تماما كما يرى الاحتلال انه يخدم وجودَه بالسماح بوجودهم، وفي زمن انهارت فيه الخلافة وما تمثله للاسلام قبل وقت قريب، ومن اهم اولويات بريطانيا والغرب حينذاك فصل العرب بكل مكوناتهم وتوجهاتهم عن ارث الخلافة العدو الاستراتيجي الاول للغرب، واستخدمت لهذا الهدف جميع العوامل بل كان العامل القومي هو العامل الابرز لتحقيق هدف انهيار الخلافة كصيغة وحدة جامعة للمسلمين وبالتالي اهم صيغ قوتهم المثالية، ودول عربية بقضها وقضيضها وحدودها وجيوشها كما نراها اليوم كانت ماركة بريطانية او فرنسية بامتياز خدمة لهدفهم ذاك. مع الاحترام والتقدير، و ادافع هنا عن حركة اسلامية ولا اخاصم تلك الدول خاصة اذا كان المستفيد من مخاصمتها الغرب وليس الاسلام.
    الاخوان تدخلوا في الربيع متأخرين لاسباب شرعية معروفة وكحركة اصلاحية تسعى للتغيير السلمي ومن الداخل وبالتعاطي مع الموجود، وحين وصلوا الحكم وصلوا منتَخَبين وحين أُزيحوا أُزيحوا بانقلابات ومؤامرات من خصومهم التقليديين وقبل ان ينالوا فرصتهم، والبلاد التي نالو فيها فرصتهم اثبتوا انجازاتهم، واثبتوا انهم يسعون لعلاقة طبيعية مع الغرب وليس كأداة في يدهم ضد الشرق. ولخدمة قضايا المسلمين لا التآمر البيني عليهم خدمة للغرب، وجهادهم في فلسطين مشهود له، و ما زالت حماس كحركة توصف بانها اخوانية هي حامل شعلة المقاومة والتحرير الكامل والاداء النضالي والحكومي والسياسي المشرّف، والعبرة في الخواتيم، وجميع مناضلي منتصف القرن الماضي سقطوا في مستنقع التسويات والاعترافات و المصالح الفئوية مع الاحترام لتاريخهم النضالي.
    والاخوان وقفوا مع السادات كضحية لعبد الناصر، في واحدة من اكثر جرائم الابادة السياسية ترويعا و دموية ارتكبها عبد الناصر في حقهم، وبما دفع غيرهم للارتماء الكامل في حضن الخارج ومخططاته مثل الاكراد وغيرهم، وهي من اسباب لجوئهم للخليج، وتلاقوا معه على تحرير بلد اسلامي من احتلال خارجي وتجديد وخدمة الاسلام، ولم يتلاقوا معه في الكوارث والمسلكيات الاخرى ذات الصناعة المخابراتية و خدمة اجندات الغرب ضد المسلمين انفسهم. بدليل العلاقة العدائية الان معهم في وقت اسفر فيه الخليج الا من رحم الله فيهم عن وجهه الحقيقي تجاه الاسلام و المسلمين والصهاينة.
    عذرا للاطالة وتحسبا لعدم المزيد منها اكتفي بهذا القدر، و لعلنا نكمل النقاش في حال كان لاي من الاخوة مداخلات تتصل بما ورد في تعليقي لنتحاور حولها بالحجة والبرهان و الاحترام المتبادل. وشكرا لكم.

  8. تاريخ الاخوان موجود وكذلك الوهابية وتاريخ ال سعود تم تاسيسهم من قبل بريطانيا وسلموهم لامريكا وامريكا عملت على تطويرهم ولكن الباطل يظل باطل ٠ عملوا ضد الاسلام وقتلوا المسلمين بكل مكان ٠

  9. إن ما يسمى مشروع الإسلام السياسي ليس محصورا في نشاط الإخوان المسلمين مع العلم انهم اكبر الحركات الاسلامية عددا وأقلها بركة وأثرا على المستوى الاستراتيجي، إن محاكمة الإخوان بناء على ارتباطاتهم مع اجهزة مخابرات الدول الغربيه لن تكون ممكنة في ظل غياب الوثائق الموثوقة في هذا الصدد ولكن محاكمتهم امام شرع الله وامام انجازاتهم السياسية والاجتماعية ممكن جدا لأنه سيستند الى وقائع نلمسها وأفضل ما قرأت في هذا الصدد كتاب الحصاد المر الذي راجع مسيرتهم منذ نشأتهم حتى ٢٠٠٤ وخلص الى أنهم حركة تُمارس الانتهازية السياسية ولا تلتزم بمبادىء الاسلام سواء في أهدافها أو في طريقتها وقدم الكاتب الكثير من الأدلة على ذلك وانا من طرفي اشرح بشكل مبسط كيف انهم وللأسف وعلى الرغم من اخلاص أفرادهم كيف تم استخدامهم كأدوات من قبل أنظمة الطغيان:
    ١- في الاْردن تم إدخالهم الى اللعبة الديمقراطية كمعارضة لإعطاء شرعية للحكومات اللاحقة والتي وقعت على اتفاق وادي عربه
    ٢- حماس في فلسطين تعطي شرعية ل م ت ف وفتح التي اعترفت بيهود
    ٣- في مصر صرح مهدئ عاكف ان مبارك ولي امر المسلمين في مصر ودعا الى طاعته
    ٤- في تونس أعطت حركة النهضة الشرعية للنظام الذي يحارب الاسلام
    ٥- في ليبيا كانوا أدوات لقطر في الصراع
    ٦- في السودان لا يزيدون عن انهم عصابة تحكم السودان حسب المصالح الحزبيه وتستخدمهم بعض دول النفط كأدوات ومرتزقه
    ٧- في اليمن تم استخدامهم كأدوات لدول النفط ثم حاربوهم ثم أعادوا استخدامهم
    العاقل من اتعظ بغيره والشقي من اتعظ بنفسه وهؤلاء لم يتعظوا حتى بأنفسهم فهم الغافلون

  10. تحياتي دكتور زلوم
    ولكن على الجانب الآخر، ماذا فعل العسكر والقوميون والبعثيون والليبراليين؟ لقد دمروا اقتصادات بلادنا الغنية وملؤوا عقولنا بالشعارات الفارغة وتحملنا ضنك العيش بينما هم وحواشيهم يتمرغون بخيرات بلادنا بدون حساب، انظر حال مصر قبل عبد الناصر وحال ليبيا قبل القذافي وحال العراق قبل صدام؟ لا انكر وطنية هذه الأسماء ولكن ياسيدي ايد وحدة مابتسقف.
    تقبل مروري

  11. الاستاذ الفاضل زلوم نستفيد الكثير فى القراءة لسطورك عندنا فى اليمن كان الاخوان متمثلا بحزب الاصلاح جزء من النظام الحاكم ..عندما جاء الربيع العربي خرجوا معه ضد على عبدالله صالح رحمة الله برغم كونهم جزء من الحكام .. ثم استقال صالح وتمت انتخابات متفق على نتائجها مسبقا ليكون هادي رئيسا والاخواني باسندوه رئيسا للوزراء والحكومة وكان ينبغي اقامة انتخابات خلال عامين … لكنهم استحبوا السلطة والحكم وتم تمديد لهم عاما ثالثا ودخلنا فى الرابع دون وجود خطه لديهم لاقامة انتخابات .. وخرج قادتهم يقولون بكل قبح وبجاحه اصبروا علينا 33 عاما كما صبرتم مع صالح..فخرج عليهم الشارع فى ثورة واستغلها الحوثي الذي ادخله الاخوان الى صنعاء ايام 2011 وثورتهم العبرية ..ليقود الثورة وبعد تسليم المعسكرات وكل دوائر الدولة للحوثيين هرب هادي وهرب الاخوان وطالبوا بالحرب على اليمن مستفيدين من وضع اليمن تحت البند او الفصل السابع للامم المتحده. بطلب منهم
    هكذا يتضح لكل ذي نظر انهم سبب فى دمار وخراب كل ما بناه اليمنييون منذ الاستقلال فى 1962

  12. اتفق مع السيد عبد الحي زلوم بان نظام عبد الناصر الذي كان كستار حديد علي شعبه فلا يعرف شيئا الا بما يسمح به النظام فان النظام كان مخترقا وككتاب مفتوح لكل الاجهزة الامريكية والاسرائيلية علي السواء. اما انه افاق في السنوات التالية للهزيمة وحتي وفاه الرئيس فلا اتفق معك في هذا الرأي عن تلك الفترة القسيرة فتعيين السادات لم يجهض شيئا لان عبد الناصر قبل وفاته باسابيع قليلة وافق علي مبادرة روجرز اي وافق علي ان تضطلع امريكا بالحل. فلماذا نلوم السادات خاصة وانه الوحيد ضمن ملاين المصريين الذي اختاره الزعيم كنائب له وبالتالي خليفة من بعده.
    تحباتي للسيد زلوم علي مقاله الصريح والواضح

  13. دكتور زلوم المحترم ؛ مقال وتحليل رائع وأزيدك من الشعر بيتا لولا ان الفقره الأخيرة التي أرفقتها في مقالك القيم التي ترينا فيها نورا ضعيفا قادما في هذا النفق المظلم لشربت ال cool aid. ولكن ارجوا يا دكتورنا العزيز ان لا تكون هذه الشعله والنور الضعيفين في هذا النفق المظلم المالك هو قطار قادم يقوم بتدمير الباقي من الأخضر واليابس لا قدر الله. تقديري وتحياتي.

  14. الإخوان تنظيم مشبوه منذ بدايته الى يومنا هذا وهم اول من شرع الإرهاب والإغتيالات منذ ايام امامهم حسن البنا فقتلوا القاضي الخازندار وقتلو النقراشي باشا ولا شك ان المخابرات الانجليزية هى من انشئت الاخوان و كان اول تبرع لدعم هذه الجماعه كان من السفاره البريطانيه مبلغ 500 سلمت للإمامهم حسن البنا من السفير البريطاني و مقرهم الاساسي فى لندن
    و طوال تاريخهم هم بيادق فى يد الامبريالة تستعملهم فى تخريب اى دولة مثلا في افغانستان قاتلوا واسقطوا النظام الوطني الأفغاني وباتت افغانستان افشل دوله في العالم ومركز عالمي لتجارة المخدرات – في السودان وعلى يدهم تحول السودان الى دوله مجزأه ومهدده للتشرذم – في العراق نشروا الطائفيه وجعلوا العراق في حالة صراع طائفي – فى ليبيا دعوا الناتو للتدخل و سقطت ليبيا فى بحر من الدم و الفوضي – فى تونس استولوا على الحركه الجماهيريه التي اسقطت بن علي ثم فشلوا بل و قام الشعب التونسي بإعادة رجالات العهد السابق للحكم – وفى مصر حدث ولا حرج دمروها بارهابهم و دمروا اقتصادها و عادت مصر 100 عام للوراء و مازالوا يتحالفون مع امريكا و قطر و تركيا لاضعاف الجيش المصري – وفى سوريا هم العامل الاساسي فى تمزيقها و تهجير اهلها و تدمير الجيش السوري العربي العظيم
    الاخوان و ال سعود و قطر هم سرطان الامة العربية بلا شك

  15. مقال جيد وتحليل معقول عمالة الاخوان أفقدتهم حرية العمل فكانت كل جهودهم مزيفة ومع ذلك فالحل ليس الاسلام ونتاجه السياسي واضح من الحروب التي جعلت من الاسلام مرتزقة وأداة بيد الاستعمار

  16. مقال وتحليل شامل تقريبا ولكنه لم يتطرق الى الأحزاب الشيوعية في الوطن العربي ودورها ،،كذلك أهمل دور البرجوازية العربية التي بطبيعتها تابعة ذليلة للفكر الراسمالي رغم اعداءها التقدمية ودورها السلبي في معاداة حزب البعث وتحالفت مع الرجعية العربية الحاكمة وتحت غطداء معاداة الشيوعية وتحت عباءة القومية العربية ،،لقد اخطاءت الحركات القومية والوطنية عندما تخلت عن التغيير بالجماهير وليس بالانقلابات العسكرية وانجميع الانقلابات العسكرية على الانظمة الملكية في مصروالعراق واليمن وليبيا وسوريا الجمهورية قد اكلت ابناءها وتحولت الى دكتاتور يأتِ قمعت الشعب وجعلت من البرجوازية الانتهازية بطانة لها التي خدمت الغرب الاستعماري القديم والحديث وغدرت هي والحركات الاسلاموية التي دعمتها الاستخبارات الغربية في محاربة الحركة القومية والوطنية وتمكنت من اجهاض تلك التحولات في الجمهوريات العربية وبتعاون مباشر بين الاستعمارالغربي الحديث والانظمة العربية الوريثة التابعة له وحولت تلك الجمهوريات الى دول فاشلة تعرضت للعدوان او الاحتلال المباشر وتسعير الفتن والحروب الأهلية ،،ان الواقع الفاسد الذي ناضلت ضده الحركة العربية القومية والوطنية ابتلع مثقفي العرب وقادتها من خلال السلطة والثروة وعدم الإيمان العميق بأهدافها فانقلبوا على أعقابهم نتيجة تخلفهم الحضاري وسطحية إيمانهم بالمبادىء التي نادت بها تلك الحركات العربية ،وانا اتفق معك بان الأمل بالشباب العربي لينهض بأمته ويبني مستقبل أجيالها

  17. كلام جميل بشكل عام, باستثناء قضية (الانفتاح) على الآخر. و يقصد به التطبيع. تطبيع العلاقات مع امريكا.

    امريكا بالنسبة لي انا هي اسرائيل. اشتري منتج امريكي او اسرائيلي عندي شي واحد. لهذا ما زعلت لما السعوديون اشتروا القبة الحديدية الصهيونية و شديت في شعري زي الناس ما تعمل اعرف انه الي يتعامل مع امريكا نفس الي يتعامل مع اسرائيل. لهذا انا ارفض قصة الانفتاح عالامريكان باي شكل و ساقاطع كل من ينفتح عليهم سواء كان اسلامي او قومي او اي كان توجهه السياسي.

    وقفت مع سوريا ضد امريكا و مع ايران ضد امريكا و مع روسيا ضد امريكا و مع الصين ضد امريكا. اي طرف في العالم له مشكلة مع امريكا انحزنا اليه, و هي امريكا تعرف ليش بس انها تستهبل و اذا انها ما تفهم مش مشكلة تنسحب تماما من العالم العربي و تقفل كل قواعدها و بعدين نفتح الدفاتر كلها و نسرد عليها الاسباب.

  18. لا اريد تكرار الشكر والدعاء لله بان يحفظ لنا دكتورنا الغالي عبد الحي زلوم وان يطيل الله في عمره لان هذا هو شعوري تجاه رجل عظيم له من التجارب بكافة مناحي الحياه ومن معلومات يملكها ولا يبخل علينا بها وهذا هو قمة العطاء الذي يستطيع فيه اصحاب التجارب والعقل بمنحه للآخرين من اجل التنوير والمعرفه التي نجهلها
    سابدأ بالتعليق من مشكلة الجماعه مع الزعيم الخالد جمال عبد الناصر رحمه الله “”” كانت من ضمن اهدافهم منذ نشأت تلك الجماعه هي السيطره علي مقاليد الحكم بكافة الاساليب وفي مقدمتها العنف كان وما زال هذا الاسلوب المفضل لديهم “”واتفاقهم مع سئ الذكر انور السادات هو اكبر دليل علي نهجهم باستخدام العنف فقد اتفق مع مرشدهم التلمساني علي اطلاق العنان للطلبه المنتمين للجماعه باستخدام العنف ضد الطلبه الناصريين في الجامعات وفي كل مكان يتواجدون به “” وسكوتهم علي اتفاق العار بكامب ديفيد والصلح المنفرد مع الصهاينه كشف زيف وكذب ادعاءاتهم بانهم مع تحرير فلسطين !!!!
    اما في الاردن فان موقفهم كان مختلف تماما لانهم علي علم تام بان الاردن بامكانه الزج بهم بليله واحده في السجون ان تجاوزوا الحدود المرسومه لهم وعدم تخطيها
    ولناتي الي الربيع العربي يادكتور حيث ان جميع الميادين العامه التي امتلأت بها من جماهير الاخوان المسلمين بصفه رئيسيه والهتافات التي سمعها العالم باسره من حناجر تلك الجماهير لم نسمع هتافا واحدا يدعو لتحرير فلسطين او حتي يدعو لفلسطين بالتحرر انكشفت عوراتهم في الميادين وانكشف زيف وكذب مايقولونه للاستهلاك لمصالحهم واهدافهم فقط
    اما تركيا اردوغان فلا داعي لتكرار ماقلته باطماع اردوغان وانقلابه علي كل من يقف معه في البدايه حين يشعر انه لم يعد بحاجه لهم واكبر مثال هو ابوه اوملهمه فتح الله غولن
    دعونا نتكلم باختصار شديد عن حركة حماس وهي من الجماعه ظلت هذه الحركه او الجماعه ينتظرون بدون التدخل في العمل الوطني الذي بدأ مع احتلال اسرائيل لارضنا عام 67 كانت المقاومه من كل الفصائل ضد الاحتلال في الضفه وغزه ولم تشارك حماس باي جهد لمقاومة الاحتلال منتظرين فرصه للانقضاض علي فريسه تكون من نصيبهم عشرون عاما بالتمام والكمال من 67 حتي 87 مع كثرتهم وانتشارهم في كل مكان دون اي مشاركه وطنيه ضد العدو الصهيوني ودخلوها بالانتفاضه الاولي بعد ان شاهدوا تعاطف العالمين العربي والاسلامي مع الانتفاضه وخافوا من ان يفوتهم القطار ودخلوا العمل الوطني متاخرين عن الاخرين عشرون عاما مع كل احترامي وتقديري لتضحيات الجناح العسكري لحماس الابطال المقاومين الشرفاء اما الجناح السياسي الدعوي فانني لا اريد اي تعليق عليهم لانهم محترفين لغة ( اللعم ) ظنا منهم انهم اذكي من فهم شعبنا لهذه اللغه
    اخيرا اتمني من الله ان يقوم الجيل الجديد بما لم نستطيع القيام به جيلنا جيل النكبه والشتات والهزيمه شكرا لك دكتورنا العزيز

  19. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    نحن بحاجه ومزيد في هذه الموضوع (الانا والانانية )
    و مشكور جدا عليه موضوع مهم
    اين علماء النفس في الوطن العربي و الاسلامي
    و يوجد منهم الكثير ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here