هل كان مهاتير محمد محقاً باستثناء عرب اليوم من دعوته ‏لتجديد روح الحضارة الإسلامية عبر‏ ‏تعاون ماليزي ‏باكستاني تركي؟ يملك العرب مفتاح الحضارة الغربية من نفط ومضائق وممرات التجارة العالمية ولكن!

 د. عبد الحي زلوم

 

 

 

في ماليزيا طبيب يداوي أمة:

‏من المثير  أن بلداً مسلما عدد سكانه  يقارب عدد السكان في العراق  او سوريا ونال ‏‏استقلاله بعدهما ، وبه من التنوع العرقي اكثر من اي منهما  ويحتل مركزًا استراتيجيا في جنوب شرق آسيا يجاور خمس دول ويشرف على احد اهم المضائق العالمية وبه 16 كيانًا سياسياً منهم 12 مملكة و 4 كيانات فدرالية  و نظام حكم ملكي دستوري  استطاع ان ينهض بهذا البلد وتعقيداته  طبيب نظيف اليد امتهن السياسة اسمه مهاتير محمد لينهض ببلده خلال 20 سنة  لتصبح نسبة البطالة اقل من 2% ويصبح  معدل دخل الفرد حوالي 25000 دولار بالسنة. وبعد كل انجازاته هذه  يترك قيادة البلد طوعاً لغيره عبر انتخابات ديمقراطية. وعندما وجد أن من خلفه قد انحرف رجع الى رئاسة الوزراء عن عمر يناهز 93 عاماً عبر انتخابات ديمقراطية وليس عبر الدبابة أو وكالة المخابرات الامريكية وأودع رئيس الوزراء  الفاسد في السجن مراعياً في كل خطوة احترام القانون والقضاء.  قال لصندوق النقد الدولي لا بفم ملآن فانقذ بلاده من ويلات ازمة جنوب شرق اسيا اواخر القرن الماضي بينما تعثرت كل الدول التي استسلمت  لفرمانات ذلك الصندوق اللعين. حاربته الولايات المتحدة . حينما   اُودِعَ  نائبه انور ابراهيم بالسجن لانه كان ابن الصندوق وأصر على تطبيق فراماناته. طلبت  وزيرة خارجية الرئيس كلنتون مقابلة زوجة انور ابراهيم  لتأييدها ومواساتها. وكما جاء في الإعلام الاميركي اجابتها الوزيرة(في وزارة مهاتير)  رفيدة عزيز: “سنسمح لكِ بالزياره اذا سمحتي لي بمقابلة  المحقق كِنْ ستار الذي يحقق في فضيحة كلنتون الجنسية مع لوينسكي.” في  وقت لاحق وفي احدى المناسبات كنت اجلس على نفس طاولة العشاء مع الوزيرة رفيدة عزيز وسألتها هل ما سمعته عن ما قلتيه لوزيرة  الخارجية  الامريكية  صحيح؟ فأجابت نعم صحيح. كان طلبها تدخلا في شوؤننا الداخلية. فقلت لنفسي حينها ان هذه الإمرأة اكثر رجولة من الف من اشباه الرجال  مما تعدون!

كيف تريدون لهكذا رجل  لا يقبل دخول رياضي واحد من الكيان المحتل ولو اُلْغِيَتْ المباريات كلها من بلاده ، ولديه هكذا وزراء  ووزيرات.   كيف  يجلس  قامة كهذه مع مطبعين اسود على شعوبهم اذلاء مع اعداءهم يتنافسون اياً منهم سيكون اكثر تطبيعا ونذالة وقربا من أعداء الله وأعداء الامة عسى ان يُطيل ذلك عمر ولايتهم منتهية الصلاحية يوما او بعض يوم ؟

في  زيارة عائلية لزين هاشم  احد معارفنا والذي كان قائدا للجيش الماليزي  قبل  ان  يحيله مهاتير للتقاعد المبكر ابديت اعجابي بمهاتير  وانجازاته فلم يعلق. لكنه قاطعني قائلا :”على الأقل الفظ اسمه بشكل صحيح.  فإسمه مُحاضِر وليس مهاتير،  ولعدم وجود حرف الضاد تحرّف الاسم الى مهاتير. بعد تقاعده اصبح الجنرال زين رئيسا لمجلس ادارة احد البنوك الحكومية الكبرى ورئيسا لجمعية رجال الاعمال.

فهل يحق لقائد دولة مسلمة  كماهتير محمد أن يتكلم عن تجديد الحضارة الاسلامية لنفض الغبار عنها وما علق بها مما ليس منها من بدع جاء بها وعاظ السلاطين واصحاب الفتنة؟  يجب فتح باب الاجتهاد من مجتهدين علماء  بالفقه وعلوم العصر ليضعوا  الحلول لمشاكل العصر ضمن نصوص وروح التعاليم الاسلامية كما جاءت في القرآن الكريم بعيدة عن المذاهب التي ما انزل الله بها من سلطان واستعملها المستعمرُ  والسلطان للفرقة والفتنة وهذا يعني بالضرورة ضم ايران الى التجمع المقترح.

**

باع سوهارتو اندونيسيا للصندوق والمضاربين وبعد ذلك باعوه:

عندما قرر المضاربون الامريكيون الهجوم على العملات واقتصادات دول جنوب شرق اسيا ذهب مهاتير محمد الى اندونيسيا واتفق مع رئيسها سهارتو بعدم قبول وصفات صندوق النقد الدولي لانها تتعارض مع مصالح الاقتصاد الوطني لتلك الدول.  غيّر الجنرال  سهارتو ( الذي جاءت به ال CIA الى الحكم) اتفاقه مع مهاتير محمد بعد اول اتصال من الرئيس كلنتون. كتبت مجلة نيوز ويك في 2/2/98  :”قام وفد من كبار المسؤولين ومن بينهم ويليام كوهين William Cohen، وزير الدفاع الاميركي في منتصف شهر كانون الثاني من عام 1998، بزيارة الى جاكرتا.  وكانت الرسالة التي اوصلوها الى الرئيس الاندونيسي سوهارتو ، معززة بمكالمة هاتفية تخلو من اللياقة والكياسة ، كان مصدرها الرئيس كلينتون ، والذي قال :  ان الاستقرار في اندونيسيا ، وهي الدولة التي يعيش على اراضيها 198 مليون نسمة له أولوية حاسمة بالنسبة للولايات المتحدة ، وان ذلك الاستقرار يعتمد على قبول سوهارتو شروط صندوق النقد الدولي وان يقبل الدواء المر الذي وصفه الصندوق للشعب الاندونيسي ، والاخذ به كأمر مسلّم به كما لو كان قد جاء من السماء” . بناء عليه طبق سهارتو تعليمات الصندوق.

كانت النتيجة انهيار الاقتصاد الاندونيسي وانهيار 260 شركة من اصل 282 في سوق جاكرتا المالي. وقام الممولون الذين سببوا هذه الازمة بشراء الشركات التي تعثرت بأبخس الاثمان وانهارت العملة الاندونيسية مما جعل سداد الدين الخارجي بالدولار تزيد كلفته بالعملة المحلية ليصبح ضعف ما كان قبل الازمة . والمحزن أن صندوق النقد الدولي اعترف لاحقاً أن مهاتير محمد كان على حق ولكن بعد خراب طروادة.

**

 

يسيطر العرب على النفط وممرات التجارة الدولية لكنهم كالحمير يحملون اسفاراً:

اضافة الى احتياطات النفط العربية في المشرق والمغرب العربي فإن احتياطات النفط في العالم الاسلامي كإيران ودول اواسط آسيا مثل كازاخستان و كذلك اندونيسيا وماليزيا يجعل في يد العالمين العربي والاسلامي مفاتيح السيطرة على الاقتصاد العالمي  بدون منازع.

 

وما لا ينتبه اليه الكثيرون فإن مضائق وممرات البحار والمحيطات لامدادات النفط بل والتجارة العالمية تقع في اراضي عربية واسلامية . فبالاضافة الى مضيق هرمز الذي يسيطر على اكثر صادرات نفط دول الخليج فهناك مضيق عدن الذي يسيطر على مدخل البحر الاحمر وهناك قناة السويس التي تسيطر على مخرجه وعلى مدخل البحر الابيض المتوسط، ثم مضيق جبل طارق . وهناك مضائق ملقا وهي بين اندونيسيا و ماليزيا والتي تتحكم في خطوط سير امدادات النفط والتجارة العالمية الى ثلاثة من اكبر اقتصادات العالم  وهي الصين واليابان وكوريا الجنوبية. ولعل الممر البحري الوحيد الذي لا يسيطر عليه العرب و المسلمون بشكل عام هو قناة بنما . ما يُدمي القلوب هو كيف حوّل عرب اليوم نعمة الله الى نقمة ولعنة عليهم. فهم اليوم يخربون بيوتهم وبيوت اشقائهم بايديهم وبترودولاراتهم، وهم اليوم كتلة سالبة وهم في المراحل الاخيرة من الخروج من التاريخ

**

هل سيكون اصلاح العالم العربي من خارجه؟

الحقيقة التي لا يُحب الغرب وعملاؤه أن يذكروها  هي أن العرب قبل الاسلام كانوا إما قبائل تقاتل بعضها بعضاً 40 سنة من اجل ناقة ، أو كان بعض العرب في شمال شبه الجزيرة العربية عملاء بعضهم للفرس وآخرين للروم. أنا أرى الإسلام كأيدولوجية وَلّدَت طاقة هائلة وحدت هذه القبائل في عقدين فقط من الزمان. وأرى ان الاسلام كدين أول  من  اعترف بالاخر وقال بشكل واضح (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ) بل قال وطبق (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ) وقال أنه ايدولوجية عابرة للقوميات. هذا هو الاسلام الذي اعرفه والذي اعتقد أن مهاتير محمد يعتقده أيضاً . إن من أسموا أنفسهم علماء الدين حتى يومنا هذا يحاجون أن الارض منبسطة وأنها لا تدور .ومثل وعاظ السلاطين هؤلاء على مدى العصور الصقوا بالاسلام ما ليس به . كيف يهدم التكفيريون الكنائس وعمر بن الخطاب رضي الله عنه ابى ان يصلي في كنيسة القيامه حرصا عليها ؟ الطاقة العجيبة والتي هدمت امبراطوريات العصر في عقدين أو ثلاثة من الزمان فقط هي نفسها التي لم تستطع امبراطورية العصر اليوم بقنابلها الذرية والهيدروجينية وحاملات طائراتها وصواريخها أن تنتصر بعد 18 سنة في افغانستان   التي دخلتها هذه الطاقة العجيبة بدون قتال . (امير مؤمني) افغانستان اليوم يقارع امبراطورية العصر من على دراجته النارية والتي  هي غرفة عملياته! دخلت شعوب ماليزيا واندونيسيا (اكبر بلد اسلامي) في الدين الاسلامي دون اطلاق رصاصة واحدة أو ضربة سيف بل  بواسطة حُسن اخلاق ومعاملة التجار اليمنيين!

 عرف مستشرقو الغرب وعلماؤه أن العرب بدون هذه الطاقة سيرجعون الى  ما كانوا عليه من اقتتال وفرقة وضعف .

**

لِما لا اقبل بالماليزي أو التركي أو الايراني حليفاً؟:

في الوقت الذي يقبل به البعض بالمحتل والعدو ليكون حليفاً يعيبون على الاخرين قبولهم بتقاطع مصالحهم مع آخرين من العالم الاسلامي . اذا خُيرت بين اردوغان أو نتنياهو فأيهما تختار ؟ واذا خيرت بين علي خامنئي أو دونالد ترامب فأيهما تختار ؟

تمرُ الدول بمراحل صعود وهبوط . لو تكلمنا عن عالمنا العربي فنحن في اسفل السافلين هذه الايام والتي تشبه الى حد كبير وضع منطقتنا  في بداية الغزوات الاستيطانية للفرنجة والتي سُميت ايضاً بالحروب الصليبية . كان امراء المنطقة يقاتل بعضهم البعض بل ويتحالفون مع الغزاة الواحد منهم ضد الاخر. جاء صلاح الدين الايوبي وأخذ سنوات في تنظيف الداخل اكثر من السنوات التي أخذته لعملية تحرير فلسطين وبلاد الشام . أستعملُ مصطلح الفرنجة لا  الصليبين لان الغزاة الفرنجة هدموا كنائس المسيحين العرب تماماً كما هدموا مساجدهم ، وحارب مسيحو فلسطين وبلاد الشام مع اخوانهم وصلاح الدين ضد كيان الغزاة الاستيطاني. لم يكن صلاح الدين عربياً بل كان كردياً . جاء التتار من الشرق ودمروا بغداد وقتلوا خليفتها . أنذروا حاكم مصر بالاستسلام أو مصير خليفة بغداد. بهدوء، جهز قطز جيشه ولم ينتظر  التتار ليقاتلهم في مصر فكان يعلم أن فلسطين هي خط الدفاع الاول عن مصر  ، وهزم التتار  في عين جالوت في فلسطين . لم يكن  قطز عربيا بل كان من المماليك وجاء من بلاد المغول والترك.  وهنا اتساءل هل سيكون تحرير فلسطين والوطن العربي من مقاومة  سندها من خارج دول الاعرب ؟ من يغار على عروبته اكثر من خشيته علـى كرسيه فليتفضل ففلسطين بانتظاره!.

**

شخصياً أنا احترم شمعون ليفي الكاتب في صحيفة هآرتس لدفاعه عن حقوق الانسان والفلسطينيين اكثر من كل كتاب السلاطين المأجورين ، واحترم البابا فرانسيس الذي يدعو الى التحرر من مظالم العولمة الامريكية اكثر من كل شيوخ السلاطين الذين يدعون الى الفتنة والاقتتال بين المسلمين .

هناك عالم عربي واسلامي في مرحلة اعادة التشكيل . المطبعون قد وصلوا (سن اليأس ) ونحن في مرحلة دخول التاريخ من جديد. مهدُ الحضارات جاءت من بلادنا من العراق ومصر. بلاد الشام كانت مهد الاديان التوحيدية و الجزيرة العربية كانت مهد الاسلام . كلما شاخت الامة يوماً وُلِدت من جديد منذ عشرات القرون. شهدت أول كيان استيطاني في العالم  وخلعته بعد حين، والامر نفسه سيكون مصير الكيان الاستيطاني الثاني ولو بعد حين .  هزم التتار دولتهم لكن حضارتهم قد انتصرت عليهم فإعتنقوها وحاربوا من اجلها. من هنا جاءت الحضارة ومنها ستُبعث من جديد .

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. من الجميل جدا أن نجد من الكتاب والاساتذة الأفاضل من يرجع الأمور إلى نصابها ويكفي المسألة تشوهات الإيدولوجيات الضيقة الدخيلة على الأمة نعم هو الإسلام الإطار الذي جعل للأمة قيمة وأعطاها قوتها المستمدة ربانيا والتي أعطت الأفضل للتقوى بالمفاضلة بين العربي والأعجمي،،،
    إن في استثناء مهاتير للعرب إشارة واضحة لصدق طرحه فالعرب مرتهنون للغرب وحكم شعوبهم وظيفي لضمان تأخرهم وتخلفهم، وفاقد الشيء لا يعطيه فما بالنا من يعمل ضد مصلحة أمته،،،
    أثني عليك أستاذنا ولكن ولتسمح لي باعتراض وهو هام جدا، قد اتفق معك بعدم جعل الطائفية عائقا في طريق توحيد الأمة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالعقيدة وسلامتها  تكون الأمور بالأهمية والأولوية بما كان أن لا تخدعنا الرغبة بالتوحد ولأم الجراج بأن نرضى بمقوض اساس ومانع من موانع النصر، إيران لم تكن في يوم مشروعا إسلاميا إنما مشروعا قوميا بغض النظر عن ما ترفعه من شعارات ومواقف وطنية لصالح أمتها الفارسية .

  2. جوابا على سؤال العنوان : أجل …و نعم كبيرة ….لا مكان لخونة أوطانهم و أمتهم في مشروع اعادة نهضة الأمة ….
    و شكرا جزيلا على هذه الذرر المنثورة في صفحة مقالكم الرائع كالعادة…..

  3. Dear Dr Zalloum
    There is no doubt that had the Arabs been united and free, Dr Mahateer Mohammed would have placed them at the forefront of his call to revive and preserve Islamic Culture. The Arabs have spread Islam to the ends of the Earth. They inspired non-Arab scholars and scientists to flourish. Dr Mahateer Muhammed recognizes the importance of the Arab role and that’s why he is trying to revive the Islamic culture in their forced absence. Dr Mahateer, being the great leader that he is, cannot wait until the Arabs become free and able to assume their role in his call to revive the Islamic Culture. Long may he live and prosper

  4. الأخ الكريم والمعلم الكبير الدكتور عبد الحي زلوم أطال الله في عمره
    حاشا لله ياسيدي أن اصحح من وراءك فأنت قدوه ومعلم ومفكر نتعلم منك الكثير مما نجهله…نسيت إضافة صحفيه لا تقل بمبادئها عن جدعون ليفي وهي تعمل بنفس الصحيفة هآرتس إنها (عميره هاس) اتمني أن تعود رأي اليوم كما كانت القدس العربي أيام الأخ ابوخالد بترجمة مقالات جدعون ليفي وعميره هاس وهي مقالات لا يكتبها بعض الإعلاميين العرب والفلسطينيين أتباع محمود عباس.. لأنها مقالات تكشف وحشية وعنصرية اسرائيل والتي يخشي بعض العرب من ذكرها خوفاً من غضب المتصهينين أو أصحاب التنسيق الأمني
    كل الشكر والتقدير والاحترام والمحبه لدكتورنا العزيز

  5. Arabs were excluded because they don’t have a space in history , present or future. They are doomed hopefully

  6. انا بانتمائي الي هذا الجيل اعتبر ان نجاح الكاتب يكمن في عدد من يقومون بتشيير مقالة علي مواقع التواصل الاجتماعي
    وبعض من الذين كتبوا هنا في منبر راي اليوم الحر كانت مقالاتهم توزع بالالاف علي موقع الفيس بوك .. احترامي

  7. الاخ الاستاذ محمود الطحان :
    تعليقاتك هي دوماً اضافة الى اي مقال . اشكرك على تصحيحك لاسم الصحفي في جريدة هآرتس جدعون ليفي وليس شمعون ليفي كما ورد في مقالي.
    مع بالغ تحياتي

  8. حضرة الاستاذ زلوم المحترم
    الف تحية واحترام

    لقد حددت الإجابة فعلى سؤالكم لماذا استثناء العرب من المعادلة وذلك ضمن فقرة من مقالك م و استميحك فضلا ان اقتبسها لتكون تعليقي على مقالكم لان احد ا لن يجد وصفا دقيقا يبين حاجة الامة العربية والا سلامية لمثل هذا النوع من القادة المبدعين … فهم مثال مشرق للانتماء الصادق للوطن و ابنائة

    ستطاع ا طبيب نظيف اليد امتهن السياسة اسمه مهاتير محمد ان ينهض ببلده خلال 20 سنة لتصبح نسبة البطالة اقل من 2% ويصبح معدل دخل الفرد حوالي 25000 دولار بالسنة. وبعد كل انجازاته هذه يترك قيادة البلد طوعاً لغيره عبر انتخابات ديمقراطية. وعندما وجد أن من خلفه قد انحرف رجع الى رئاسة الوزراء عن عمر يناهز 93 عاماً عبر انتخابات ديمقراطية وليس عبر الدبابة أو وكالة المخابرات الامريكين ينهض بهذا البلد وتعقيداته وأودع رئيس الوزراء الفاسد في السجن .

    اجدد التحية

  9. “ما يُدمي القلوب هو كيف حوّل عرب اليوم نعمة الله الى نقمة ولعنة عليهم. فهم اليوم يخربون بيوتهم وبيوت اشقائهم بايديهم وبترودولاراتهم، وهم اليوم كتلة سالبة وهم في المراحل الاخيرة من الخروج من التاريخ. ”
    هذه يا سيدي سنة الله في خلقه عندما يضلوا وينحرفوا ولن تجد لسنة الله تحويلا ولن تجد لسنة الله تبديلا وهو سبحانه وتعالى القائل ” وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم”.
    ” قال ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله؛ من هؤلاء الذين ذكر الله إن تولينا استبدلوا بنا ثم لم يكونوا أمثالنا؟ قال: -وكان سلمان بجنب رسول الله صلى الله عليه وسلم- قال: فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم فخذ سلمان ، قال: هذا وأصحابه. والذي نفسي بيده لو كان الإيمان منوطاً بالثريا لتناوله رجال من فارس.”

  10. د. مهاتير شخصيه تحترم ذاتها وله رؤيا وشخصيه مميزه يستحق الاحترام والتقدير .
    عام 1997 اقترح على السعوديه اولا اصدار الدينار الاسلامي لتغطية التجاره البينيه بين الدول الاسلاميه وهي ذات ناتج محلي يتجاوز ال 7 ترليون دولار . وكذلك تسعير البترول بسلة عملات للخروج من مظلة الدولار دعما لفلسطين الا ان طلبه رفض . وبالتالي فقد ثقته في النظومه العربيه فلا تلمه على ذلك.
    في 30 ايار من 2019 طرح على دول شرق اسيا اصدار الديار الذهبي والمغطى بالذهب للاستعمال في تغطية التجاره البنيه بين هذه الدول ( اعتقد انه سيتم اصداره لاحقا ).
    لا أحد يلوم الدكتور مهاتير على رؤيته بأن ماليزيا وباكستان وتركيا لديهم الامكانيه في النهوض واحياء الحضاره الاسلاميه مع اسقاطه المنظومه العربيه من رؤيته

  11. في الخمسينات ظهرت 3 دول ماليزيا وكوريا الجنوبية ومصر أنظر اين وصلت ماليزيا وكوريا الجنوبية وأين وصلت مصر !!! والباقي عندكم

  12. إلى محمد عربي

    عندما أدرك عمر بن الخطاب أنه ميت لا محالة اختار مجلسا من عدد من الصحابة وطلب من المسلمين أن ينتخبوا أحدهم خليفة بعده.

    كانت هذه هي المحاولة الأولى والأخيرة من حاكم مسلم لبناء مؤسسة للحكم على المنهج الإسلامي.

    عمر بن الخطاب عبقري يبدو أننا لم نحض بمثله إلى الآن.

  13. لا ارى فرقا بين الردادي وتيسير خرما المطبليين للممالك المتهالكة في التعليقات السخيفه

  14. قد يرى البعض فيما أكتبه إجحافا بحق العرب … لكن التاريخ (و حتى ما تم تزويره هنا و هناك) يقول أن الذين بنوا النهضة و الحضارة الإسلامية لم يكونوا عربا عدا عن قلة ممن قادوا الفتوحات في البدايات …. فمعظم العلماء و الفقهاء و حتى أساتذة اللغة العربية لم يكونوا عربا ….. وقاريء التاريخ بتمعن يجد أن الفن الأعظم الذي أجاده العرب كان التآمر على القريب و الغريب … و سفك دماء بعضنا البعض و خيانة العشرة و المعروف و الفضل …. و كلامي هذا واقع مر بدء بالفتن ايام الصحابة واستمر حتى يومنا هذا …. و اتفق تماما مع الأخ النشاشيبي في قضية أولويات العرب سابقا و زعران العربان حاليا …. مرورا ب 1400 عام من نفس العقيدة!!!

  15. Arab regimes never gained independence from colonialist powers USA, others they still dependent on ruling on their regime armies . in that case they never owned the resources in their soils , they are take carer regimes till OIL and GAS are no more the engine of economies of the world.

  16. مع تقديري العميق للمفكر الكبير كاتب المقال ولارائه القيمة، إلا انني أود التنويه إلى ما أراه حقيقة مفصلية وهي أنه لن تكون هناك نهضة إسلامية إلا والعرب في قلبها كونهم المختارين لحمل رسالة الإسلام العظيمة ولقيادة المسلمين الذين هم بدورهم من سينشئون الحضارة الإنسانية الحقة!
    وهي التي تعمل بمبدأ “ما ينفع الناس”. كما لن يصلح حال العرب إلا بقيادة راشدة مهدية وهم آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ومن يسيرون على نهجهم، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

  17. عذرا لم اري في العرب شخص واحد بمعني الكلمه مسلم او يهودي أو مسيحي
    بل العرب عندهم عقيده واحده اللا وهي
    الكاس والكيس والفرج….وما دون ذلك. صفر علي الشمال
    ناسف لوضعنا المأساوي الذي يدل علي عفن وعقم التفكير…
    ومن لا يتلقي العلم يبقي ابدي الدهر تحت نعال الجهل والاستعمار معا

  18. مهاتير لم يصنع رجالا قادرون على مواصله مسيرته و الا لما عاد للحكم و هذه آفة الحاكم المسلم و مثله صلاح الدين الذي ورث الحكم لابنائه الذين سلموا للصليبيين و تنازلوا و تنازعوا بينهم على الحكم و قسموا ما تحت ايديهم

    الحاكم المسلم لا يهتم بصنع منظومه رجال لا يضيعون اذا رحل بل يهتم بتثبيت الولاء له و لادارته فقط كانت سلبيه او ايجابيه

    بالنسبه لموضوع هدم الكنائس فمن يفجرونها يستندون الى العهدة العمرية التي تحظر على المسيحيين توسيع كنائسهم او بناء جديدة .

    نحتاج لتقييم حقيقي لكافة واقعنا و تراثنا و تاريخنا اذا اردنا النهوض الحقيقي

  19. للأسف الشديد في هذه الأيام مزابل العالم ترفض احتوا الأنظمة العربيه وشعوبها. العقيمة المريضة.التي تتصارع فيما بينها من أجل العيش المأساوي الأليم..
    نعم نعم نعم جهلنا هو السبب الأساسي في دمارنا واستغلال الاستعمار الصهيوامركانبيرطنفرنسيروسي لهذا الجهل من أجل تنفيذ مخططاته….
    نعم نحن بأشد الحاجه الي التغيير الجذري لكل الأنظمة العربيه وشعوبها..وحتي يتم ذلك بنجاح علينا بالعلم ومن خلاله نستطيع أن تهزم الجهل والاستعمار والاستبداد والعنصرية المتخلفة معا
    وبدون العلم سنبقي تحت نعال الجهل والاستعمار. نعيش حياه مذله…ليس لها مثيل كما هو حاصل في أيامنا هذه للأسف

  20. يا دكتور , كان رأي ابن خلدون بالعرب سيئا جدا كما تعرف , ودود المش منه وفيه : مثل مصري

  21. دكتور عبد الحي، مقال في الصميم واشكر الاخ عبد الباري وراي اليوم المجيدة التي تتيح لنا قرائه هذه التحف المقالاتيه من الدكتور عبد الحي زلوم وغيرهم، وانا اؤمن بما تقول يا دكتور،وما هذه الممالك وجمهوريات الموز ما هي الا عابره وقربت من الانتهاء وسيبقى العربي ( مسيحي ومسلم) والمسلمين عامه خير أمه اخرجت للناس.

  22. …محور جاكارتا -طنجة ..هو المحور العتيق للحضارة الاسلامية…وفق منظور مالك بن نبى. المفكر الجزائرى العظيم.عليه رحمة الله.عندما نقرا كتاب شروط النهضة لهدا المفكر العبقرى …نجد ان الشروط التى
    وضعها فى كتابه .سالف الدكر.متوافرة فى جميع بلاد المسلمين…اقصد المعادلة الثلاثية التى وضعها فى كتابه.انسان.تراب.زمن….بيد ان الاشكالية التى تعيق اعادة بناء الهيكل الاسلامى المعاصرهى غياب عنصر
    الارادة التغييرية والخلاقة. لدى الفرد المسلم فى حياته المعاصرة …ودلك من باب قوله عز وجل …ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ..هناك نمادج ناجحة فى عالمنا المعاصر لامم وشعوب .بدات تشق
    طريق النجاحات فى الاقتصاد والعلوم والتقانة الفائقة …فى جميع القارات.فى امريكا الجنوبية. نجد ان الحرية السياسية .بعد طول استبداد فى الشيلى والارجنتين اعطت ثمارها فى نمادج اقتصادية ناجحة .على سبيل
    المثال .لاالحصر.الارجنتين طوت صفحة الفشل التى لازمتها ابان حقبة الثمانينيات من القرن الماضى .اقصد زمن الطغم العسكرية .واصبحت من مجموعة العشرين G /20.كدلك نفس الامر ينسحب على جمهورية
    الشيلى .التى طوت فترة بينوشيه…وجعلت لنفسها مكانا تحت الشمس ..وهى من الدول الصاعدة الجديدة على المستوى الاقليمى والدولى .حوض الباسفيكى .دول جنوب شرق اسيا. شهد انبعاثا رهيبا لنمور اقتصادية
    مخيفة .على غرار كوريا الجنوبية .تايوان. هون كونغ .سنغفورة…الصين الشعبية……….ربما يتساءل الواحد منا لما نجحوا فى مشوارهم الحضارى رغم غياب عنصر التراب .وفق نظرية مالك بن نبى.بينما فشلنا
    فى مسعانا الحضارى …الجواب يكمن فى كونهم نجحوا فى صياغة منظومة تربوية وتعليمية ناجحة .اى انهم استثمروا فى صناعة الانسان الحضارى .فعندما تستثمر فى الانسان .فانت تستثمر فى شيئ تدور حول مداره كل الاشياء …فى عالمنا العربى اخطر شيئ عملنا على تهميشه هو الانسان …بمنظومات تربوية وتعليمية فاشلة ..وعملنا على التكديس السلبى للمعرفة .دون اعطائها قوة الدفع الحضارى ..لقد عملنا
    بل اجتهدنا على تحطيم الانسان…الدى هو مركز الفعل الحضارى ….للحديث بقية….الله المستعان

  23. “يسيطر العرب على النفط وممرات التجارة الدولية لكنهم كالحمير يحملون اسفاراً”

    سيدي الكريم: أخطأ الإنسان المسلم في المنطقة العربية عندما استكان لمجموعة من المستعربين الموظفين من قبل عدة الأمة. العرب ليسوا حمير بل تم استعبادهم واذلالهم وهم الآن في حالة غليان تمهيدا التخلص من الجواسيس.

  24. بعد حرب عالمية ثانية انسحب استعمار أوروبي عسكرياً من عالم ثالث لصالح أمريكا وروسيا واستمر حلب اقتصاده لكن بدأ عدد منها التحرر ومنها دول شرق أوسطية عربية فبلغت استثمارات صناديقها السيادية عدة تريليونات وحققت الإمارات والكويت نهضة تراكمية عبر عقود وأطلقت مصر نهضة كبرى منذ سنوات واحتفلت السعودية بنجاح وتقدم مشروع نهضة عربي تريليوني متعدد أبعاد ينهي هيمنة الغرب ويقيم علاقات متوازنة مع الشرق ويتيح إقامة أوروبا جديدة بالشرق الأوسط بديلاً لأوروبا العجوز وبالمقابل تهدر إيران وتركيا مواردها على العدوان

  25. مقال رائًع د. زلوم، أنت مدرسة في السياسةوالتاريخ، اطال الله في عمرك.

  26. أن القائد الفذ صلاح الدين الايوبي الذي لا يخفت بريقة لحد هذه الأيام قد بعثه الله مخلصا لهذه الأمة والذي ربط حياته لإرضاء الله لا خلاف أن كان كرديا أو عربيا ولكن والدته كرديه ما كان يطمح لمديحه إنما نذر حياته لخدمة المسلمين كما فعل قادة العرب السابقون الذين مزقوا التتار فهذه الايام قادتها لا يهمهم إرضاء الله إنما إرضاء امريكا واسرائيل لأنها تحمي عروشهم وسيبعث الله من يخاف على الاسلام والمسلمين في قادم الأيام.

  27. احييك علي طرحك
    وادعوك ان تمد الخط بشكل مستقبم لنصل الي معاهدة تستلهم وستفاليا
    وان لم يرضيك هذا الطرح ادعوك ايضا الي سرد ما فعله نموذجك – ونموذجي المفضل ايضا – السيد مهاتير مع جماعات الاسلام السياسي في بلاده
    السرد وارد بوضوح في مذكرات مهاتير فارجو الا تخفيه عن قرائك يا مفكرنا الكبير
    تحياتي واحترامي

  28. لا يوجد أي وجه مقارنه بين رئيس يأتي عبر صناديق الاقتراع وبين من يتم تعيينه والموافقة عليه من الخارج..سواء السي أي إيه أو المخابرات البريطانية أو حتي الموساد الإسرائيلي كما هو في الحاله الفلسطينيه…
    العالم العربي يقف الآن في موقف لا يحسد عليه..جميع الحكومات العربية تواجه مستقبلاً غامضا وهي تسير في نفق مظلم ولا أحد يري بصيص ضوء في نهاية هذا النفق… الأحداث المتلاحقة تحيط بالمنطقه وتنذر بكوارث مدمره إن لم يكن هناك أي صحوه للعقلاء في هذه الامه…لا أحد يعلم سبب وصولنا إلي هذا الانحدار والنيران المشتعله من حولنا..فتحولت دولنا إلي مشاع للدول الكبري واراضينا مستباحه بمساعده من الداخل…قرارها اصبح بيد قوي خارجيه ومستقبل مجهول ينتظره قادتنا من البيت الأبيض!!!!تحولت الدول العربيه الي أوطان ممزقه..وحدودها منتهكة وشعوبها في صراع مع بعضها البعض…
    الفيلسوف (ارنولد توبني) يقول الأمم والحضارات لا تفني بالقتل..ولكنها تفني بالانتحار..
    أكرر ماقلته سابقآ بأن جميع البرمجيات تخضع دائما للتحديث..اتمني أن يتم تحديث تلك العقليات المريضة لنوع من العلاج أو البرمجه..
    جدعون ليفي اسراىيلي لكنه أشرف من بعض المتصهينين السفهاء منا الذين يتمسحون بديمقراطية اسرائيل متناسين جرائمها واحتلالها لمقدساتنا..جدعون ليفي تعرض ولا زال يتعرض للكثير من اليهود المتطرفين لكنه صاحب مبدأ وليس ماجور قذر ينفث سمومه كما يفعل متصهينين العرب..
    يريدون إفساد عقولنا ونسيان تاريخنا بمقولتهم أن إيران هي العدو وليس إسرائيل التي تحتل أراضي ومقدسات وقتلت ولا زالت تقتل شعبنا الفلسطيني وتحاصر مليوني انسان عرب مسلمين سنه وبمساعدة عربيه بالطبع.. وهنالك من وعاظ السلاطين الذين يزينون الباطل ويريدوننا أن نردد وراءهم ولا الضالين آمين..لكننا نقولها لهم بالفم الملان…لسنا كفار قريش ولستم أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام.. اسرائيل هي العدو وليس أي دوله أخري
    مهاتير محمد بدعوته يعرف أن أموال العرب تم استخدامها لإفساد خليفته المحتجز بالسجن والذي تسلم هديه نقديه بماقيمته سبعمائة مليون دولار.هديه هل هنالك كرم أكثر من هذا..هو أراد نهضة آلامه الاسلاميه ويعرف كيف يمكن لهذه الامه النهوض بأيدي لا تعرف طريق الفساد والمفسدين
    بارك الله فيك يادكتورنا الغالي علينا جميعاً ومتعك الله بالصحه والعافيه وطول العمر

  29. بارك الله فيك و حفظك من شرور حكامنا! هذه الامه بحاجه الى عده آلاف من أمثال الدكتور زلوم. مشاكل العرب ليست فقط في حكوماتهم! نحن الشعوب من يشتري البضاعة الفاسدة.. رجال ديننا وكتابنا و مثقفينا باعوا ضمائرهم بلقمة عيشهم. الراشي والمرتشي منا و السارق والظالم منا و الانتحاري ومعلموه و ممولوه منا و الجلادين الذين يعذبون اخوانهم في السجون منا..
    دول العالم الثالث كلها تعاني من نفس المشاكل.. فهذه امريكا اللاتينيه تعاني من نفس التدخل في شؤونها مع انها تشارك الغرب بنفس الدين!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here