هل كانت دمشق فعلا على بعد أسبوعين من السقوط في يد “الإرهابيين” قبل التدخل العسكري الروسي؟ ولماذا فجر لافروف مفاجأته هذه قبل أيام من مؤتمر الآستانة؟ وهل هي رسالة لإيران.. وماذا يقصد بحديثه عن “سورية علمانية” وضمان حقوق المسيحيين والأقليات؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

فاجأ سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي حلفاء  بلاده قبل اعدائها عندما كشف في مؤتمر صحافي بأن دمشق كانت على بعد أسبوعين الى ثلاثة من السقوط في ايدي الإرهابيين، وان التدخل العسكري الروسي الذي جاء بطلب من السلطة الشرعية في دمشق منع هذا الانهيار، واكد ان بلاده ساعدت الجيش السوري في صد الهجوم على العاصمة دمشق.

تفجير هذه المفاجأة، وقبل ستة أيام من انعقاد مؤتمر الآستانة الذي سيدشن مفاوضات غير مسبوقة بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، بزعامة السيد محمد علوش، زعيم فصيل “جيش الإسلام” المصنف إرهابيا من قبل النظام، لا يمكن ان يكون بمحض الصدفة، ولا نستبعد ان يكون رسالة اريد بها التذكير بأن روسيا هي التي حمت النظام من السقوط، وليس أي جهة أخرى، ربما في إشارة الى ايران.

توقيت هذه الرسالة مهم، لانها تأتي في ظل تزايد الحديث عن وجود خلافات روسية إيرانية، حول جدول اعمال مؤتمر الآستانة، والأطراف التي من المفترض ان تشارك فيه، الى جانب خلافات بين الجانبين حول وقف اطلاق النار الذي يحتل هدف تثبيته قمة اجندات المؤتمر المذكور، وكان لافتا تصريح السيد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني الذي ادلى به امس، واكد فيه ان ايران تعارض وجود أمريكا في مفاوضات الآستانة، وقال “لم نوجه لهم الدعوة، ونعارض وجودهم”، ربما في رد على حديث لافروف عن توجيه دعوة لإدارة ترامب للمشاركة في المؤتمر.

مصادر دبلوماسية لبنانية مقربة من ايران كشفت لـ”راي اليوم” بأنها لا تستبعد ان يكون التمثيل الإيراني في مؤتمر الآستانة “متواضعا جدا”، وبصفة “مراقب”، أي ان السيد ظريف قد لا يحضره مطلقا كبادرة احتجاج على بعض “الاملاءات” الروسية التركية، على حد قول تلك المصادر، اللهم الا اذا جرى حل هذه الخلافات في الأيام المقبلة.

***

المعارضة السورية تواجه انقسامات حادة أيضا حول مؤتمر الآستانة، وانعقاده تحت مظلة التنسيق الروسي التركي، فاستبعاد الهيئتين السياسيتين للمعارضة، الهيئة العليا في الرياض، والائتلاف الوطني في اسطنبول، واحلال الفصائل المسلحة مكانها، يؤكد ان هذه الخطوة قد تثبت “الطلاق” بين الجناحين العسكري والسياسي، ولافروف جسد هذا الطلاق في مؤتمره الصحافي المذكور آنفا، عندما قال، “تثبيت وقف اطلاق النار هو العنوان الرئيسي، ولكن هذا الوفد الذي يمثل الفصائل الفاعلة في ميادين القتال هو الذي سيمثل المعارضة أيضا في المفاوضات السياسية المقبلة في جنيف”، فهل هناك ما هو أوضح من هذا الوضوح؟

نجاح موسكو في دق اسفين الخلاف بين المعارضتين المسلحة والسياسية قد يكون ابرز إنجازات مؤتمر الآستانة، حتى قبل ان يبدأ، اما الخطوة التالية، فستكون من خلال اجراء غربلة لهذه المعارضة المسلحة المعتدلة، بحيث يتم الفصل بين الإسلامية منها، وغير الإسلامية، وشطب الأولى، واعتماد الثانية.

لافروف سلط الأضواء على هذه النقطة دون مواربة في مؤتمره الصحافي صباح اليوم عندما قال “اعتقد انه امر مهم للغاية، مهم بالدرجة الأولى، الحفاظ على سورية كدولة علمانية متعددة الاثنيات والطوائف، وفق ما يقتضي به قرار مجلس الامن الدولي”، وأضاف “يجب ان ندرك ان وقف هذه الحرب، وضمان حقوق، ليس المسيحيين فقط، بل والمسلمين وممثلي الطوائف الأخرى الذين يعيشون منذ القدم في سورية وفي دول المنطقة الأخرى، وهذا هدف يمكن تحقيقه عبر استخدام القوة لانه يجب محاربة الإرهاب والقضاء عليه بلا رحمة او هوادة، وهذا ما نتولاه بمساعدتنا للجيش السوري”.

مؤتمر الآستانة ربما يكون الأكثر أهمية من كل المؤتمرات المماثلة التي سبقته في جنيف وفيينا ونيويورك، ليس لانه يأتي تجسيدا لامتلاك روسيا كل أوراق القوة في الملف السوري، وهي التي تحدد الاجندات وتختار المفاوضين، وانما أيضا لانه سيحدد مستقبل سورية وهوية حكومتها.

***

يكفي ان نتابع المواجهة بين اكثر الصقور تطرفا وشراسة التي ستجلس على مائدة المفاوضات وجها لوجه، ونحن نتحدث هنا عن السيد بشار الجعفري، رئيس الوفد السوري، وخصمه اللدود السيد محمد علوش، رئيس الوفد المعارض، اللذين طالما تبادلا الاتهامات الخارجة عن كل النصوص الدبلوماسية، فالاول احد دهاة النظام السوري، ويملك خبرة عميقة في المفاوضات والمواجهات ومقارعة الخصوم، والثاني يملك خبرة ميدانية عسكرية، وجرأة في المواقف بدرجة الغضب، والانسحاب اذا اضطر الى ذلك، ولا ننسى انه كان كبير المفاوضين في وفد المعارضة في مؤتمر جنيف الأخير، ولكن اقامته لم تطل وانسحب.

بقيت نقطة أخيرة على درجة كبيرة من الأهمية، لا يجب القفز عنها، في محاولة قراءة ما بين سطور تصريحات الوزير الافروف، وهي ان روسيا انتصرت لحلفائها السوريين، ولم تتردد لحظة في ارسال طائراتها واساطيلها لمنع سقوط العاصمة دمشق في ايدي المعارضة المسلحة عندما كانت على بعد بضعة كيلومترات من بواباتها، بينما لم يفعل حلفاء هذه المعارضة وداعميها الشيء نفسه، او اقل منه، لمنع سقوط مدينة حلب، وهنا يكمن الفارق الأساسي الذي يشكل ابرز عوامل الحسم الذي نرى مقدماته في الازمة السورية، انطلاقا من مؤتمر الآستانة.

في الماضي كان جلوس المعارضة على مائدة المفاوضات مع الحكومة السورية من الأمور المحركة للجانبين، ثم انتقلت الخطوط الحمر للجماعات المسلحة التي جرى تصنيفها إرهابية، الآن سقطت هذه الخطوط، وبات الذين يرفعون السلاح لاسقاط النظام يتفاوضون معه على وقف اطلاق النار، وبعد ذلك الحل السياسي، وتحت راية “الاحتلال الروسي” الملحد.

سبحان مغير الأحوال.. لم يسقط النظام بل سقطت جميع المحرمات لدى جميع الأطراف.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

67 تعليقات

  1. لماذا تجد بين العرب من يبيع عرضه ودينه وشرفه للصفوي والروسي
    وما علاقة الريال الإيراني و التجارة بفلسطين والقدس بذلك
    وماذا قال لي حافظ القرداحي قبل 40 سنة عندما سالته بكام كيلو القومية والوطنية اليوم
    إليكم التفاصيل

  2. لايحتاج احد ذو بصيرة و بصر في هذا العالم الى اثبات ان الثورة السوريه انتهت او في طريقها الى النهاية وان المشروع الامريكي الصهيوني الوهابي يحتضر وان عملاء الكيان الصهيوني والخونه جميعا الى مزبلة التاريخ

  3. الكل يتدكر !!!! ……ما كان تتقولة الجزيرة إخبارية القطرية…..بان ايام بشار اﻻسد باتت معدودة و العاصمة دمشق مسالة ساعات وتصبح بيد المعارضة!!!!…. …اين هي المعارضة اﻻن !!! …….اين هي دول الخليج !!!! …. التي توعدت بمساندة هده المعارضة بالمال والسلاح حتى اخر مقاتل …..اين هي تركيا اﻻن. ولمدا تحالفت مع الروسواين هي وفرنسا و بريطانيا وامريكا ولمدا لم تستطع امريكا توجيه الضربة العسكرية التي توعدت بها وترجت روسيا لضرب نضام بشار اىسد في دمشق كما تدعي …..لقد اتبت الدب الروسي جدارته و بانه ﻻيلعب …..
    ومن يحاول اللعب معه فهناك السلاح النووي الروسي الفتاك…..واتبت بان المال الخليجي ….ماهو سوى نباح الكﻻب …وان اﻻسد سيبقى اسد على سوريا ولو كره من كره….لقد نسيت دول الخليج ان هناك روسيا وايران وحزب الله. …وربما هناك الصين ايضا….وان مالها ﻻينفع واحد من حلفائها سوف يتوط في حرب نووية جنونية مع الروس من اجل مادا !!!!…..من اجل المعارضة يالهم من حمقى!!!!

  4. في رأيي المتواضع إذا كان الروس أصدقاء أو حلفاء حقيقيون فلا يجوز المن على سوريا أو غيرها بهذا الشكل. نقطة في آخر السطر

  5. لولا التدخل الروسي لكانت سوريا قسمت . نتمنى لسوريا العروبة أن تتعافى من هذه الأزمة ودخول عام جديد بالتوافق بين السوريين لمصلحة بلديهم.

  6. وهل نحتاج الى تصريح لافروف لاثبات حقيقة اجرام طائراتهم وما فعلته في حلب !!!!
    سابقا قد صرح التلفزيون الروسي الرسمي ان الميليشيات الايرانية وحزب حسن وما يُسمى بالجيش السوري كانوا يهربون من من مواجهة رجال حلب ولولانا في الجو والارض لما تم السيطرة على حلب !!!!
    يعني من الآخر ان سوريا العربية اصبحت تحت الاحتلال الروسي ،، حتى الخطاب الذي كان يعده بشار الاسد لألقائه في حلب منعته روسيا من ذلك !!!
    هل انتهت الثورة في سوريا ؟ واهم من يعتقد ذلك !!!
    لماذا العالم اجتمع على تدمير حزب العث العراقي واجتمع على الحفاظ على حزب البعث السوري ؟

  7. الى من يسمون انفسهم عربي سابق او عربية سابقة وما الى ذلك … العروبة و الهوية هي اهم شيئ و لا قيمة للإنسان العربي بغير ذلك ان اخطأ القلة فلا يعني ان هذا هو خطأ العروبة نفسها … انتم عرب و ستبقون عرب بكل قوة وثقة تمسكوا بتاريخكم المضيئ عن خالد بن الوليد واسود العرب الذين يرفعون الرأس .بكل عزة و كرامة اما المستعربين و الخونة فلا قيمة لهم و لا يمثلون العروبة أصلا وهم الى مزابل التاريخ .

  8. ان شاء الله لن يكون هذا التصريح بدءا لأذى بعد منة كما يتمنى اعداء سوريا ان يقع اختلاف بين حلفاء سوريا .
    نرجوا من القيادة السورية حكمة في التعاطي مع اي جديد او ضغط او اختلاف وجهات نظر تقع بينها و بين حلفائها او حتى بين حلفائها بعضهم البعض ، لان هذا هو اخر رهانات عرب الخليج و عرابهم الصهيوني و الامريكي

  9. يا اخي تخيلت حالي في محل بشار الاسد وشو ممكن اعمل حتى انهي المسأله ..ربما سأستيقظ صبيحة وسأصدر امر بأن يخرج كل الغرباء وان ينفذ الامر دون استثناء…وبعدها اعلن للشعب انني سأشرف على انتخابات حره ونزيهه وبدون ايادي خارجيه
    ويقدم لي من سيستبدلني خطة عمل صالحه لاعادة سوريا افضل من زمني على الاقل بعشر مرات ….كان ممكن يكون بطل قومي ورئيس فخري له بعض السلطات التي ستجعله يحافظ على السلام ما بين الشعب …ولتكن نهايتي كما يشاء القدر وإن كنت على حق واستحق ان شعبي يحافظ علي ويقدم من اجلي كل التضحيات سأذهب الى هنالك لاواجه المصير مهما كان

  10. الكلام الروسي غير دقيق . ايران الإسلامية دفعت بمتطوعيها ومشاتها الى حلب و درعا و القنيطرة وهذا شرف كبير انها دافعت عن سوريا و شعبها ضد المستعمرين الأشرار وعصاباتهم المأجورة المرتزقة اما المقاومة اللبنانية و العربية فهي بالمرصاد دعم الجيش السوري و الجيش الشعبي . وبالتالي موضوع سقوط الدولة هو أوهام فارغة و خصوصا ان ملايين المتطوعين العرب و الاصدقاء جاهزون دائما للدفاع عن سورية .

  11. البعض استاذ عطوان من الارستقراطيين فكريا يحاولون الهروب من الحقيقه ويرسمون لأنفسهم مستقبل حتمي سيحصلو عليه بعد الإنتهاء من الثوره وطمسها عن الوجود ويعتقدون عجبا
    ان الامور قد حسمت وتركو ارض المعركه من اجل صراع فظيع على الغنائم انا استغرب منهم….كيف يكونو في احد اوجه المعركه…يفترضون حسن النوايا واحد من مد يد العون لهم ملائكتة منزهه خاليه من الغرائز والإمتاع وحلم السلطه والسيطرة وتغير المزاج يعتقدون انهم سرب حمام زاجل ممنهج
    لا استاذ عطوان هم ليس بأفضل حال ولا شيئ يذهب للعدم
    الشعب السوري يعيش افضل حال …ويعلو ويسمو ورغم الجراح لم يرفع راية استسلام …استغرب من ذوي الايادي الزرقاء التي لا تعرف طعم الخشونة …ولا حجم التضحيات وغارقه في صمت تعزف البيانو ويرسم لنا اجمل لوحات عن عالم خالي من الغدر ولا يعتريه خطب…يظن ان عمران الحلبي كان عابر سبيل
    وليس ان هنالك إله عظيم عادل لا ينصر الظلم الا لوزان معدودة ليتجلا على العالم بالعدل

  12. أتمنى أن ترجع جميع لدول لعربية إلى حالها قبل الربيع العبري

  13. المهم أ، دمشق لم تسقط، والأهم أن الدولة السورية وجيشها العربي لم يسقطا أمام جحافل المسلحين المدعومين عربيا وغربيا، والأكثر أهمية هو أن يستمر التحالف السوري الروسي ، فخطر الإرهاب لايزال قائما، وسيسجل التاريخ أن التحالف الروسي السوري واحد من أهم وأنجح التحالفات التي شهدها تاريخ العلاقات الدولية قديما أو حديثا، أما بعض الموتورين من هذا التحالف الإستراتيجي بين جمهورية روسيا الفدرالية والجمهورية العربية السورية، فإننا نقول لهم إذا كان للمسلحين عشرات الدول التي تدعمهم ماليا وعسكريا وإعلاميا ومخبراتيا، فلماذا تستكثرون على الدولة السورية أن يكون لها حليف أوحليفين ؟ هل الإرهاب وتدمير الدول قمين بالدعم ، أما الفاع عن الدولة السورية غير جدير بالدعم ؟ تبا له من منطق شاذ وسخيف، إن هؤلاء في الحقيقة كانوا يريدون الإنفراد بسوريا كما إنفردوا بليبيا، وكما قلت أستاذ عبد الباري في إحدى حصصك الإعلامية، فإن المتآمرين على سوريا كانوا يخططون بعد القضاء على سوريا للإنتقال بمشروعهم الإجرامي إلى الجزائر، لقد أخفق مشروعهم على أبواب دمشق، وسيدحرون إن حاولوا في رمال الصحراء الكبرى.

  14. الاخ البعير الأهبل السعوديه عندما ضربت الحوثيين في اليمن هددت ايران وعملت صخب وأنها ستتدخل وبدل ان ترسل طائرات مقاتله قامت بإرسال طائره مدنيه وبدل السفن حربيه أرسلت سفينه مليانه مياه شرب وقبلها في البحرين وايضاً عند إعدام النمر، السعوديه ياأخي البعير الأهبل علنا تدعم المعارضه السوريه بالسلاح والمال ضد النظام السوري وهو حليف ايران ، الشاهد بعد كل هذا و مقياس لكلامك نحن ايضا نقول و لماذا لا تفرجينا ايران مرجلتها وتنتقم للحوثي وللنظام السوري ونحن مثل ماقلت على الشاطئ أمامها،، على العموم تصريح لافروف بأنه لولا تدخل روسيا لسقط بشار خلال أسبوعين يعتبر اعلان رسمي بهزيمة ايران ومليشياتها مثل حزب الله في سوريا ،،،، تحياتي لك

  15. هذا الإعلان ليس اول مره فقد قال لافروف هذا الكلام بالحرف بعد وصول المعارضه الى ضاحيه حرستا (التي تدعى بضاحيه الأسد)… وقد ذكرت هذا في تعليق لي على موقعكم …ولم ينشر للأسف…
    واذا اردتم يمكن استخراج التاريخ الذي ذكر ذلك لافروف منذ اكثر من 6 اشهر…
    وهذه هي الحقيقه لانني ذكرت وقتها ان التحضير للتدخل الروسي الذي كان مفترضا تم استباقه على عجل بمجرد وصول كتائب المعارضه الى الترسانه العسكريه في ضاحيه حرستا …وقد ذكرت ذلك وخاطبت به السيد البعير ورددت عليه …بانه ولكونه غير سوري من المفيد له ان يسال ماذا تعني ضاحيه حرستا(ضاحيه الأسد)بالنسبه لثبات النظام..فهي تعادل مطار المزه بالاهميه من الناحيه الشماليه لدمشق
    لذلك وجب التوضيح…

  16. يا سيد بلال – من قال لك ان عمر السوداني مسكين – هذا الرجل ليس مسكينا
    بل هو خارج التغطيه العالميه وفي كهوف تورا بورا يا نورا يا وردلك يا بنورا
    تورا .. بورا … يا نورا …!!!

  17. يا سيد وادعي –
    واظن ان اشعب السوري يقول لك شكرا على التهنئه – ومردوده لكم ان شاء الله بفرحتكم
    بإنتصاركم في اليمن السعيد عندما يسترد اهل اليمن الأراضي اليمنيه التي استوليتم عليها
    من زمان في جيزان وعسير ونجران وبدون مساعدة احد وببنادق من ايام العهد التركي
    العثماني – على كل يا سيد لو كانت ايران هزمت فإيران تقع على الشاطئ المقابل لشواطئكم
    في الخليج وفرصه يا سيد وادعي مادامت ايران مهزومه شدوا حيلكم وورجونا مراجلكم
    واحتلوا الدرعيه في شمال طهران …!!!! الإرهابيين هم رجالكم ومصيرهم ان شاء الله
    خزي في الدنيا والآخره وخلي اموالكم تنفعهم امام الصمود الإسطوري للجيش السوري
    ولا تنسى يا وادعي ان روسيا دخلت الحرب بعد اكثر من 4 سنوات وانت مخطئ تماما
    بقصر نظرك ان روسيا انقذت الجيش السوري – ولكن روسيا تدخلت عندما ادركت حجم
    القوى المفتريه التي تجمعت لإسقاط سوريا من الصهيونيه العالميه وامريكا وفرنسا
    وبريطانيا واسرائيل وعملائهم من قوى الرجعيه العربيه في السعوديه وقطر وتركيا
    وغيرهم من توابع هذا المعسكر الإمبريالي الرجعي ….!!!! وروسيا دخلت حفاظا على
    مصالحها الإستراتيجيه في سوريا وليس لسواد عيون احد – فكما تستعينون انتم بهذه القوى
    الإمبرياليه فلماذا تلومون غيركم اذا استعان بأصدقائه وتدخلهم لحماية مصالحهم في
    المنطقه …!!!
    والعبره يا وادعي في النتائج فقد حارب الروس في الجو مقابل قتال دول الغرب الصهيوني
    ايضا في الجو اما القتال على الأرض فمن صنع النصر هي جيش سوريا المغوار واشاوس
    حزب الله واذا مش مصدق قوة حزب الله وابطاله فعليك بأصدقائكم الإسرائيليين لعلهم
    يخبروكم بهروبهم وصراخهم في حربهم ضد اشاوس حزب الله الذين جعلوا من دبابات
    الميركافا مجرد لعب اطفال من محلات Toys R US …!!! اما ايران فلا جيش لها
    على ارض سوريا بالضبط كما لايوجد لهم مقاتلين في اليمن وفي سوريا والعراق الموجودين
    مجرد مستشارين عسكريين مقابل قوات الغرب ودعم عسكري فرنسي بريطاني والأهم
    قطعا تدخل عسكري اسرائيلي سواء بقصف سوريا او وجود مقاتلين فعليين لأسرائيل يقودون
    هذه المجموعات الإرهابيه اضافة الى رجال المخابرات الخليجيه الذين تسربوا الى سوريا تحت
    اسم المجاهدين والدليل ان من كان يدير هذه المجموعات من غرفة عمليات استخباريه خليجيه
    بقيادة رئيس المخابرات السابق الأمير بندر بن سلطان … والا ايه رأيك وخبرنا يا سيد وادعي
    كم بلغت المليارات التي ضختها دول الخليج لدعم هذه الحرب القذره وشراء المرتزقه وكما
    فشلوا فيسوريا من المؤكد فشلهم النهائي سيكون امام رجال اليمن الذين يدافعون عن ارضهم
    وبلدهم وعزة شعب اليمن الأبي والعصي على كل من حاول استعماره …!!!

  18. ولهذا كانوا يصرحون قبل التدخل الروسي بأن ( ايام الأسد باتت معدودوة ) إذا” كانوا على حق ولا يكذبون , وبعد تدخل روسيا اختفت هذه العبارة . الأعمار والأرزاق والملك , يحددها الله جل العلي القدير

  19. اتفاق روسي أميركي على تقسيم سوريا سياسياً واقتصادياً لا جغرافياً

    منذ إعلان باراك أوباما في تشرين الأول الثاني أن تنظيم فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) إرهابي، كان ذلك بإعلان التسوية الروسية – الأميركية، وذلك بعد محادثات عدة جرت بين لافروف وكيري للتوصل إلى حل، العقدة التي اخترعتها واشنطن، نجحت في إغراق الروس إلى مربع التفاوض، وهي لعبة “المعارضة المعتدلة” و”الإرهاب”. في تشرين الأول وافقت واشنطن على ضرب التحالف الدولي ضد الإرهاب جبهة فتح الشام، وبعثت برسالة إلى الكرملين تؤكد فيها، أنّها مستعدّة لتقسيم سوريا سياسياً واقتصادياً لا جغرافيا.
    الاتفاق الاميركي الروسي في سوريا، والذي تبلور خلال العامين الماضيين، يبدو أن الانتخابات الأميركية كان السبب الرئيس في إفرازه، وذلك مع نجاح دونالد الترامب في السباق، بما يحمل من مواقف ثقيله ( هو إمّا أنه غبي لدرجة جعل الجميع يبحث عن حل، أو أنه ذكي جداً ويعرف ماذا يحتاج الجميع ليبحث عن حل).. مواقف ترامب مثلت لفلاديمير بوتين خشبة الخلاص، فلا يمكن لروسيا البقاء في سوريا ولا يمكن لها الخروج قبل اتفاق، ولا يمكن لها لعب دور “المد والجزر” بين بحر العداوة بين حزب الله واسرائيل اذا طال أمد الأزمة (فلا اسرائيل قادرة على شن غارات على خطوط السلاح للمقاومة بفعل الـs300 ولا حزب الله قادر على الخروج من سوريا قبل أن يحفظ لنفسه هذا الخط، علماً أن هذا الطريق هو أحد أهداف أميركا من تغيير النظام في سوريا)..
    كيف كان الاتفاق بين أوباما الذي بدأ منذ (تشرين الأول) تقمص شخصية ترامب في السياسة الدولية، والكرملين الذي بدأ يفكر بموسم الحصاد بعد هذه الحرب الطويلة..
    قال حكام روسيا لحكام أميركا عبر تفاوض جرى بعضه بشكل مباشر وبعضه بشكل غير مباشر وبعضه بالاختبار: نحن نريد من سوريا الاقتصاد (أميركا مع مشاريعها المستقبلية بشأن النفط الصخري وغيره، قبلت مع روسيا اخذ خيرات الغاز والنفط). نريد دولة موالية لنا (علمانية)، غاز، واعمار، وسوريا واحدة جغرافيا، وأن لا يتعرض أحد لمستقبل النظام بعد الآن.. ماذا عن تسليح حزب الله؟ (يسأل ترامب بلسان أوباما) لست معنياً في ذلك، ماذا عن إيران؟ (يسأل ترامب) لا أريد لإيران أن تنتهي من أزمتها الدولية لكي تبقى موسكو واجهتها السياسية وفي المجتمع الدولي والاقتصادية ولست معجباً بما يسميه العرب الهلال الايراني. ألا تمانع إلغاء الاتفاق النووي؟ (يسأل): لا.
    بعد وصول أوباما إلى أجوبة واضحة من بوتين، حول هذه الأسئلة، قرأ ترامب ورقة اختبار بوتين وراقت له، ثم بدأ يغازل شخصيته ونجاحه في محاربة الارهاب ووو..
    تؤكد المشؤشرات التوجه الروسي – الأميركي، ومع قدوم ترامب، يحين موعد إعلان الاتفاق على الجميع: تركيا (حليف أميركا) وإيران (حليف روسيا) تتلقيان النتائج: ضربة لحزب الله وضربة للمعارضة + ضربة لإيران وضربة (كردية) لتركيا.

  20. من حلب: شكراً لا فروف لأنك منعت سقوط دمشق وشكراً لأنك منعت الآخرين من دخول دمشق ولكن مذا بعد؟؟؟؟؟؟ !!!!

  21. الأخ العزيز فلسطيني عاشق للعروبه
    ______.. ” الكعكة ” نراها في بعض ” الحلول المطروحة ” من بعض الأطراف .. محادثات الآستانة هي فرصة لتكذيبها و ننتظر النتائج للحكم على حقيقة ” نوايا ” نتمنى أن تطلع .. ” فشرية ” .. تحياتي أخ فلسطيني قرفان .

  22. باختصار شديد ارى انه حان الوقت ان يفهم السوريين ان لا مفر لهم الا العيش معا تحت دولة علمانية لكل حقه في مذهبه او طقوسه كما هو الحال في الدول الغربية….ولاارى في ذلك عيبا و لا كفرا. و لكن عليهم ان يرفضوا اي تدخل اجنبي والدرس واضح..لقد مر الجزائريون بنفس المأساة طيلة 10 سنوات من الذبح و القتل و التخريب بتواطؤ من حكومات اجنبية الا ان الجزائريون لم يهربو من الميدان بل قاومنا الارهاب مع جيشنا الباسل حتى استسلامه.

  23. كارررثه
    5 سنوات من الصراخ على الاسد ان يرحل …سلما او حربا..
    سقوط اكثر من ربع مليون سوري بين شهيد وجريح
    تدمير مصانع سوريا التي كانت تصدر لدول الاخرى
    تدمير بناها التحتيه بالكامل
    تدمير ارثها الحظاري
    ثم يجلسون على طاوله مفاوضات….. ماذا عن شعاركم على الاسد ان يرحل..
    .
    الم نقل ان القرار بيد الشعب السوري الذي يستطيع ان يسقط الاسد عبر الامتناع عن التصويت له.
    كل هذا الدمار الآن يقرون بالحقيقة ويجلسون على طاوله مفاوضات .

  24. روسيا الملحده؟؟! على اساس لم يتحالف الجهاديين مع اسرائيل اليهوديه ويسالموها اكثر من 5 سنوات وهم على الحدود معها لايفصلم سوى اقل من 15 كيلو
    .
    جاءو تلبيه لاغراض قطريه سعوديه امريكيه اسرائيليه لاسقاط الاسد
    الذي رفض مد انبوب الغاز عبر سوريا
    وبسب سماحه لايران ان تستخدم ارض سوريا وتوصل السلاح لغزة
    .
    اين الجهاد في عملهم
    كلوو مصلحه في مصلحه.

  25. نهنئ الشعب السوري بهذا الانتصار العظيم الذي حققه فبعد ست سنوات
    هاهو الآن بدأ يجني ثمار انتصاره فبلسان لافروف أن إيران وميليشياتها هزمت لولا التدخل الروسي وهاهم الآن يفاوضون من كان إرهابيا بالأمس وروسيا تسارع بالمفاوضات والحل السلمي خوفا من المستنقع السوري فهنيئا للشعب السوري وهنيئا لكل من وقف مع هذا الشعب البطل

  26. ههه نجحت ياعمر.نعم نجحت في سحق ملايين السوريين البسطاء وتهجير ملايين اخرى.والعاصمة(عاصمة الارهابيين)حلب مازالت في ايدي المعارضة.صح النوم يتبع

  27. امريكا اليوم ليست بتلك الهيمنة التي قادت بها العالم كيفما شاءت ، وروسيا ليست بالضعف الذي اصابها بعيد انهيار المعسكر السوفياتي ، لكنه بدا يتنمر لاسباب عدة حين فقد جيرانه التي انحازت لاوربا والغرب بزعامة امريكا فرارا منه، ولم يبق لروسيا سوى حماية ساحاته شرقا وغربا اي باكرانيا وسوريا ، وان اعتبرنا ان كل ذلك لا يعني حربا باردة او ساخنة بينهما ، لكن الاكيد هو تقسيم دول المنطقة بما يشاع اليوم بتسمية الفدراليات تماما كما خطط للعراق وهو ينفذ في مراحله الاخيرة بصرف النظر عن التمذهب والعاعراق والاثنيات فبداية بالاكراد وتغول الشيعة بحجة الاغلبية واضعاف السنة لاعادة التوزيع الديموغرافي لان الفرص تاتي مرة في الحياة ، لكن ذلك لا ينسينا بان ذلك يحدث مع مقدم الاحتلال كما تم التقسيم مع سايكس بيكو الاول ، ومع بريمر مع احتلال العراق وهو ما يمثل خطة الطريق المثلى بالنسبة لكل من روسيا وخصوصا امريكا واتباعها عربا وغربا ، تصدقون ام لا فذلك لايغير من واقع العربا شيئا ، وكفانا الله شر الاحتلال والاختلال

  28. تحية طيبة استاذ عبد البارى عطوان
    وجود الخلافات بين ايران و روسيا هى مجرد احلام و فنتازيا المعارضة السورية ، لا تتم اى خطوة دون الاتفاق و التوافق بين ايران و روسيا و الحكومة السورية ، و كل ما يوهم بوجود خلاف هى مجرد تصريحات مجهولة او لمعارضين سوريين ، الايرانى عندما يعلن معارضته للوجود الامريكي بينما يرحب بذلك الروسي فهذا اعلان لوجهات النظر التى سيتم مناقشتها و الاتفاق فيما بعد على اختيار احداها ، و لكن هى تصريحات تبين موقف كل دولة كى لا يفسر الوجود الامريكي بانه رغبة ايرانية بل هو رغبة روسية قد تلبيها ايران و سوريا او ترفضانها و لكن لا يجب ان يكون محسوبا على ايران رغبتها بالوجود الامريكي الذى رفض الوجود الايرانى سابقا ، كذلك هو تلويح للامريكي بامكانية فقدانه وجوده في حل النزاع السوري لولا الرغبة الروسية ، فتكون روسيا حملته جميلة و في نفس الوقت تهديد مبطن بالخروج من الحلبة لرغبة احد اطراف الاتفاق بذلك .
    بالنسبة للمعارضة السورية فلا تضيعوا وقتكم بالتفكير فيما ستفعله لانها ذاهبة للاتفاق لتوقع على ما يطلب منها مشغلوها ان توقع عليه او ترفض ما يرفضونه .
    بالنسبة لسقوط النظام السوري لولا التدخل الروسي فهذا كلام غير واقعى و تم فهمه بغير معناه ، فالتدخل الروسي انقذ النظام السوري بالفعل من السقوط اذ اوقف التدخل الامريكي المباشر عندما جاءت حاملة الطائرات الامريكية ، و صدت روسيا الصاروخين الامريكيين و اسقطتهما و ليس كما يحلو للمعارضة و وسائل الاعلام الداعمة لها تفسير ذلك بان روسيا انقذت النظام من المعارضة و الارهابيين

  29. بالنسبة لروسيا، تركيا هي فعلاً أهم من سوريا كونها أقرب جغرافياً وتسيطر على ممر العبور الروسي للمتوسط، ثم أنها حتى اليوم في حلف الناتو ويأمل الروس بكسب تركيا في حلفهم وإنفصالها عن الناتو.
    السؤال هو: هل يستطيع أحد في العالم أن يثق بإخونجية تركيا؟

  30. تعتبر روسيا ان سوريا هي بوابتها الى النجومية وتكريسها قوة عظمى اساسية في العالم, وكلام لافروف عن حماية سوريا من السقوط موجه لأعداء سوريا اكثر من اي يكون تربيح جميلة، فدمشق لم تكن على وشك السقوط مطلقا ولافروف يعرف ذلك لكن يريد ان يقول للعالم ان قوة روسيا تستطيع قلب المشهد وتحقيق انتصارات جبارة تمحي التجربة الافغانية من الذاكرة وان قوة روسيا حقيقية ولا يجب تحديها في اوكرانيا او اي مكان في العالم.
    التباين الروسي الايراني حول الاستانة يتعلق بالتشدد الايراني بوجه ترامب الذي يكرر التهديدات يومياً لايران ومن جانب روسيا فدعوة مريكا لحضور المؤتمر تكرس تفوقها وقوتها كون امريكا مدعوة وليست راعية اساسية للمؤتمر خاصة ان بجانبها اردوغان حليف امريكا القوي في المنطقة بعد ان استطاعت سرقته منها. الخلاف الروسي الايراني يبدو انه شكلي ومنظم وهذه هي حرفية بوتين في السياسة.

  31. ومهما يبقي من تطوارات في الساحة السورية أقول بفم ملئ ان الثورة السورية نجحت ..وللقصة بقية

  32. الحديث عن العلمانيه وحقوق المسحيين ووالاقليات هو وضع حجر الأساس لدوله طاءفيه يغيب فيها دورالسلطه المركزيه على غرار ما حدث في العراق.
    فعندما وقف بول بريمر في مؤتمر تأسيس مجلس الحكم العراقي وقسم المجلس الى ثلاثة أقسام.
    سنه وشيعه واكراد. وكانت هي بداية المرحله النهاءيه لمخطط تقسيم العراق. فتهميش ايران هو جزء من خطة جر الحبل التى ستبداء بعد استانه.
    فسوريا بلد علماني والمسيحين لايقلون وطنية عن غيرهم فيها وكذلك كان لامر في العراق.
    ا

  33. سؤال :-
    من الذي أوصل الجمهورية العربية السورية لهذا الدمار والخراب والإحتلال من قبل جماعات مسلحة وكذلك تدخل إقليمي ودولي ؟؟
    إنها ( أمريكا وإسرائيل وتركيا والسعودية والناتو ) ( قطر مجرد بوق إعلامي وبنك تمويل لا أقل ولا أكثر من ذلك ) ..
    السبب الرئيسي للأزمة السورية هي :-
    النظام السوري قام بالتحالف الإستراتيجي مع إيران ودعم المقاومات الفلسطينية واللبنانية ..
    هذا الأمر لم يعجب ولم يرق ، بل أزعج كل من ( أمريكا وإسرائيل والسعودية والناتو وتركيا ) لأن دولة واحدة وهي إيران تحدت وتمددت بنهجها المقاوم والممانع لسياسات (العم سام) وبالتالي إنخراط سوريا سوف يخلق دولة أخرى معادية (للعم سام) وبالتالي ممكن أن تنضم العراق وعدد من الدول العربية والإسلامية لمحور إيران الذي ترفع شعار ( الموت لأمريكا والموت لإسرائيل ).
    النظام السعودي معه مشكلة حقيقية مع إيران منذو 1978م والإطاحة ب شاه إيران ، لأن الثورة الإيرانية سوف تجسد وعي لباقي الشعوب التي تريد التحرر من الدكتاتورية وتريد بناء نظام ديمقراطي حر يشارك به الشعب ، وهذا الأمر لا يروق ل السعودية كونها تفضل نظام ملكي دكتاتوري عنصري .
    إٍسرائيل معها مشكلة حقيقية مع إيران منذو طرد سفارتها وفتح سفارة فلسطين ودعم المقاومات الفلسطينية واللبنانية لمواجهة إٍسرائيل وتحرير الأراضي المحتلة بالقوة السلاح وليس عبر المفاوضات .
    إسرائيل معها مشكلة حقيقية مع الجمهورية العربية السورية كونها تحالفت مع إيران وضمت الفصائل الفلسطينية على أراضيها ومنحت الشعب الفلسطيني كامل حقوقة في بلده الثاني سوريا .
    إسرائيل معها مشكلة حقيقية مع حزب الله ومع المقاومات الفلسطينية التي أصبحت تمتلك قوة عسكرية ونارية باتت تؤرق الصهاينة.
    النظام السعودي معه مشكلة مع (إيران وسوريا والعراق واليمن وحزب الله والمقاومات الفلسطينية) كونها أصبحت تشكل محور يؤرق وجودها ويخالف سياساتها وأصبح هذا المحور يتسع ويكبر في الإقليم والمنطقة والعالم وله مؤيدين من الشارع العربي والإسلامي والعالمي مما سوف يسحب البساط من تحت أرجل السعودية التي إتخذت من أمريكا حليفا لها منذو 8 عقود ..

  34. روسيا دولة ذات قوة و نفوذ في العالم ، لذلك من الطبيعي أن يتفاخر لافروف بدور بلاده بمنع سقوط دمشق و يريد ان يوجه رسالة في نفس الوقت لإيران بإن المصالح الروسية لا يمكن تجاوزها و تجاهلها في هذا البلد حيث أن موسكو دفعت فاتورة ثمينة و باهظة لذلك الأمر و أنه حان الأتفاق مع تركيا ( الولة الأكثر تأثيرا في الملف السوري ) لحلحلة القضية السورية بالنهج السلمي و الذي يحفظ لموسكو و أنقرة مصالحها و أمنها و أستقرارها بعد ما تنبهوا لحرب الإستنزاف التي كادت أن تؤدي إلى إنهيار مالي و أزمة إقتصادية لهاتين الدولتين مما سيؤثر على الوضع الداخلي بهما و هذا المخطط معتمد و مرسوم من قبل واشنطن ، لذلك نرى هذا الحرص و هذا النشاط الفعال لروسيا و لتركيا من أجل وضع حد نهائي للأزمة السورية و ما سقوط حلب و دخول القوات التركية للشمال السوري إلا جزء يسير من أجزاء الأتفاق الروسي التركي بالتوافق مع الأطراف المؤثرة في الأزمة السورية بغض النظر عن مدى قبولها أو رفضها لهذا التقارب و التنسيق في هذا الملف الشائك و المنهك لجميع الأطراف .

  35. أحسنت أحسنت يا أخ طارق العزام. سقوط دمشق من دون تدخل روسيا هي مجرد فرضيه لا يمكن تأكيدها. روسيا تدخلّت فقط بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على العدوان عليها. طبعاٌ من مصلحة روسيا أن تبالغ قليلاً وقد نتفهم دوافعها. لكن لا أحد يمنن على دمشق لا بوتين ولا غيره وهم يعرفون أنه لولا صمود الأسد لتفركش الدُب وسقط لا قدّر الله.

  36. فشروا أخ taboukar, الجمهوريه العربيه السوريه كانت، ما زالت وستكون علقماً مراً لمن يحاول أن يجعل منها كعكةٌ.

  37. رحم الله الشاعر/عبدالله البردوني .. الأعمى اللذي وهبه المولى عز وجل البصيره وحُسن التقدير
    …………………………..
    سوف يأتي زمانكم بالعجـائب
    وتربِّي فيـه النـــساءُمــخالب
    وستــغدوا فيه اللحى جاذباتٌ
    للعدا والردى وكلُ النـــوائب
    وستنفث المنابر فيه سُمّــــاً
    وستخرُج من المساجدمصائب
    وسيولد من الحواري انتحاري
    ومن اللـص سوف يولدُ تائب
    وسيسطوا على الحــضارةغِرٌ
    بدويٌ عـبدٌ رهيــــنُ الأجانب
    وسيلحق بائعُ التُربِ عــــاراً
    وشناراً بذبح تــــاريخ مأرب
    وستـــغـــدوالــلاذقـيةدارا
    تسكنهاالأشباح في كل جانب
    وستزحف للإنقضاض علينــا
    جذوةالشر بنداءالعقــــارب
    سنعاني ليس لذنب سوى أن
    بيتنا ركنــهُ ببـــاب المنادب
    لعنةٌ من هـــنالك تــــؤذي
    أهلـنـا وصحبنــــاوالإقــارب
    وسنخــسرُ ردفان حولين حتى
    تفهم الدرسُ فيه تلك الثـعالب
    وسيحضن عيـــبان نجران لمـا
    يُقطعُ الرأس في رياض الأعارب
    ستعود الحياة بالـــخير يومــــا ً
    مشرقاً دافقاً بسيل الــــرواتب،

  38. اظن،ومجرد ظن.ان الدول العربية اوالاسلامية باكملها،لو وقع ان توحدت،وهذا مستحيل،لتوحدت امريكا وروسيا ضدها.والله اعلم.

  39. 6 سنوات والدول العربيه وتركيا واسرائيل وهم يحشدوا الاف
    الارهابيين من قطاع طرق ولصوص ومجرمين من كل دول العالم ويسهلوا دخولهم عبر الحدود
    الى سوريا لتدميرها وقتل السوريين وهؤلاء شكلوا النصره وداعش وتسعون منظمه
    ارهابيه اخرى ومدججين باحدث الاسلحه ويحملون ملايين الدولارات ولديهم تامين
    صحي مجاني باسرائيل .انهاحرب عالميه ارهابيه ضد سوريا .
    وثقتنا كبيره بدحر الارهاب وهزيمته بفضل صمود الجيش والتفاف الشعب حول القياده الوطنيه.

  40. الدور الروسي كان لا بد منه الانه جاء بطلب من السلطة الحاكمة في سوريا! الدور السعودي كان لحماية أهل السنة مقابل إيران !أما الجماعات الإسلامية المتطرفة التكفيرية كانت تلعب لصالح أمريكا! ؟والشعب السوري هو الزى دفع الثمن! ؟؟

  41. د.عبد الباري عطوان لك التحية: كل الجماعات الإرهابية التي تقاتل في سوريا باسم الجهاد الإسلام منها براءة! بالنسبة للدور الروسي بلا شك جاء بطلب من السلطة الحاكمة في سوريا بحسبان ان أمريكا زعزعت المنطقة العربية فجاءت بالإخوان في شكل الثورات العربية الفاشلة ثم في ثوب الدولة الإسلامية! بالنسبة لوجود السعودية هناك فكان لحماية أهل السنة مقابل إيران!

  42. اما ان لهذه الحرب ان تنتهي اما ان الوقت لحقن هذه الدماء
    اما ان لهذا الشعب السوري الكريم ان يعيش حياته ؟؟؟

  43. هذا يؤكد ان ايران ومليشياتها حزب الله وغيره فشلوا فشل ذريع ولم يستطيعوا إنقاذ بشار الذي كان على وشك السقوط لولا تدخل الشيخ بوتين في اخر لحظه ،،، فعلا و كما قال الاخ علي اول مره يصدق لافروف ،،

  44. قراءة اخرى للاحداث….
    سياسة روسيا اغلاق الملفات المفتوحة … وتجييرها لمصلحتها قدر الامكان .. لذا لا بد من اللعب على التناقضات لتحصيل اقصى منفعة … ويتمثل الخطر على روسيا … ملف حالي وهو الناتو وعلاقة امريكا باوروبا وخطره على روسيا … ومفتاح الحل لروسيا هنا هي ترلمب (ابو ايريك)… والذي يعتبر تقريبا نسخة عن يلتسين روسيا … فترامب هو يلتسين امريكا … وكيف رد بوتين بالتأثير على الانتخابات الامريكية (لعبة استخبارية ) اشبه بالبيروسترويكا …. وتوطيد علاقة روسيا مع تركيا … ايضا لضرب الناتو … فهذا الخطر الحقيقي لروسيا … اما الخطر الثاني فهو تمدد الاسلام السياسي بشقيه الارهابي والمعتدل … وهنا لا تستطيع روسيا ان تملأ الفراغ الامريكي … وسيزيد القتل والدمار فاذا انكفأت امريكا ستزداد بقع الصراع … اما علاقة روسيا مع ايران فهنا تختلف المشاريع ولكن تتقاطع المصالح … خاصة ان العدو واحد سواء اكان ذلك امريكا او التشدد الديني المذهبي في المنطقة …. اما الكيان المسخ فتتفق سياسة ترامب مع بوتين فالهدف حماية هذا الكيان … لان رأس الكيان غربي … ومواطنيه روس … ويعتمد الكيان على تعدد الانظمة والاحزاب التي تدعمه ….. فالقادم خطر على الجميع … وخاصة العرب واوروبا واليابان

  45. لان روسيا تعتبر سوريا خط احمر لانه تاريخ وثقافة مرتبط من حيث العقيدة ومنبعها الشام وخصوصا الارذودوكسية– -ومن حق الروس ان يحافظوا على مصالحهم–والمسيحية بالشام اقل من مليون نصف الان–
    اما بالاغتراب والهجرة فهم حوالي 25 مليون–لو تستقر ممكن يرجع البعض –وهم كنز معرفي وثقافي واداري ممتاز–

  46. وهل المسيحين مضظهدين في ايران ؟؟؟ المسيجين في ايران يتمتعون بالحقوق الكامله

  47. يوريا علمانية معناها الا يحكم الدين العلاقة بين الحكومة والشعب والا يصبح الدين مرجعية للتشريع في القوانين وان يصبح التحول او انكار الاديان أمرا مقبولا ومرحبا به. هل وصلت الرسالة؟

  48. سييكون هناك تحالف بين تركيا وامريكا وروسيا لمحاربة داعش والمليشات الايرانيه لانهم اسباب المشكله ولايريدون السلام .

  49. منذ بداية الثوره السوريه وروسيا تتخذ مواقف بالترتيب مع أمريكا وضمانا لمصلحة إسرائيل لأن سقوط النظام في سوريا مع عدم وجود البديل الذي يتعهد بالمحافظه على إمن إسرائيل سيخلق كارثه إمنيه في المنطقه وبشكل خاص عند سقوط النظام وبروز خمسة أو ستة أو أكثر من الأطراف التي ليس من السهل التعامل معها، ولهذا وعندما أصبح واضحا للعيان عجز الجيش النظامي السوري ورغم كل الدعم من الجهات الطائفيه واصبح السقوط وشيكا هنا تحركت روسيا وايضا بترتيب مع أمريكا لتؤجل السقوط الى حين وجود طرف قوي يمكن التعامل معه، وما يتجاهله الكثيرون هو أن الإتحاد السوفييتي كان ثاني دوله تعترف بإسرائيل ويأسفون لأن امريكا سبقتهم، والحكايه هي أن روسيا الإتحاديه وقبلها الإتحاد السوفييتي وقبله روسيا القيصريه ليس من المقبول لديهم تشكيل تكتل عربي او إسلامي قوي في منطقتنا لأنهم سيتذكرون الحروب المريره بينهم وبين الدوله العثمانيه، وهذا غير مقبول عندهم حيث لا يزالون يحتلون بلاداً إسلاميه الى الآن، وكان قيام الغرب والإتحاد السوفييتي ببدعم قيام اسرائيل في منطقتنا لغرض ان تبقى المنطقه في حالة إحباط دائم.

  50. الاختلاف بين روسيا وايران هو في مصلحة الشعب السوري واستقراره نتمني ان تخرج كل الجماعات والمليشيات الاجنبيه ويتركوا الشعب السوري يقرر مصيره .

  51. ـــــــــــــــــــــــــــــــ…استبعاد ايران غير ممكن و بكل الحسابت لن يحصل .. المعارضة المسلحة لن تكون لها حقائب .. ما تستفيد منه هو العفو و تغريتهم بأموال لكونهم جاءوا من أجلها و الجميع يرفعها ..

  52. لدلك لن يبقي احد يقاتل النظام الا الدوله الاسلاميه ولن يفتح ديمشق الا الدوله الاسلاميه فانهيار الغرب وامريكا اقتصاديا قادم لا محاله وسينتهي التحالف الدولي قريبا هي مسئله وقت فقط

  53. لننتظر ريثما يأتي صاحب الثورة الثانية “ترامب” إلى البيت الأبيض حينئذ سنتبين الأمور جيدا.

  54. _____.. مع حلول عام 2017 م ، و مع قرب إنفراج الأزمة السورية ، يبدو واضحا أن هناك ” أطراف ” تسعى لكي تجعل من سوريا ” كعكة ” تناسب كل الأذواق !!!

  55. معظم الشعب السوري لا يريد ولا يثق في هذه المعارضة السياسية.كما يقولون لنا أن هولاء يسكنون في فنادق خمس نجوم في إسطنبول والرياض وباريس والشعب السوري يذبح ويقتل ليلى نهار. ماذا فعلوا لتخفيف ألام السوريين؟ كما بدء يتضح أن بعض المعاريضين هم عملاء للنظام في دمشق. وما مصطفى الشيخ الظابط المنشق إلا برهان على ما نقول ونسمع.

  56. إن كانت السياسة هي توظيف كل شيء يخدم المصلحة، بإعتبار إن السياسة – أصلا – براجماتية المنشأ، فلمَ لا يصبح كل من “الملحد” و”المجاهد” صديقين، أوليس في السياسة – أيضا – عدو الأمس صديق اليوم، والعكس صحيح؟!.
    ما أظنه هو أننا سنرى الكثير مما لا يصدق سيما بعد العشرين من يناير الحالي.

  57. لا يوجد اي خلاف سياسي بين ايران و روسيا حول الامن و الاستقارا و القضاء على الارهاب في سوريا و العراق ابدا و سمعنا مثل هذه الاخبار سابقا ولاكن لا صحة لها في الواقع ! و البلدين (ايران و روسيا) متفقين في اغلب الاراء حول الامن و الاستقرار و القضاء على الارهاب في المنطقة ,
    الارهاب الذي يضرب المنطقة و بالتحديد العراق و سوريا وليبيا و الذي تدعمه السعودية و قطر و الامارات و تركيا هو بضوء اخضر امريكي و تختيط بريطاني اسرائيلي ! لحفض المصالح المشتركة بينهم في المنطقة ,
    و نبشركم ان الارهاب قد فشل في تختيطه في المنطقة و انكسر و هزم و كما يقول المثل الشعبي العربي
    ( راحة فلوسك يا صابر) للذين دعموا الارهاب بالملياردات من الدولارات ولم يحصلون على شيء من هذا الدعم السخيء الذي ورتطهم فيه امريكا و بريطانيا و فرنسا و اسرائيل ,
    و النصر حليف روسيا و ايران و سوريا و حزب الله اللبناني ان شاء الله و كل من وقف الى جانب سوريا .

  58. ربما صحيح ما صرح به لافروف رغم المبالغه الزائده فيه ولكن مما لا شك فيه ولا مبالغه هو أنه اي لافروف يعلم أن بعد سقوط دمشق كانت الساحه الحمراء وموسكو هى أرض المعركة الجديد
    إنه لم يذهب لإنقاذ دمشق من السقوط ولا حبا بسوريا ولا بالسوريين وهذا نعلمه ويعلمه السوري قبل غيره رغما مساندتنا لهذا التدخل لقد ذهب الى سوريا لإنقاذ اخر ما تبقى لموسكو في البحر المتوسط من مواقع استراتيجيه بعدما فرطوا بها جميعا إلا هذا الموقع واورثوها للامريكان وحلفائهم ولقد رأينا حاملة الطائرات الروسيه الوحيده وهى تلهث عطشا في عرض البحر ولم تجد من يمدها بكوب ديزل وهم اول دوله مصدره للنفط في العالم ولم ينفعهم بشئ
    والهدف الثاني هو إنقاذ موسكو نفسها من النيران التى كانت تهددها بعد دمشق وهذا ما صرحوا به هم أنفسهم ( لو لم نقاتل الإرهاب في سوريا لقاتلناه في موسكو ) وهذا ما صرح به أيضا الإيرانيين وقالوه للروس حرفيا
    يعني لا بوتين ولا لافروف يحق له إطلاقا أن يمن على دمشق بشئ إطلاقا
    بل العكس هو الصحيح

  59. ايران و روسيا حليفان تجمعهما مصلحة البقاء وهممل تدركان الخطر وﻻ يمكن ان يتفرقا لان لهم اعداء كثر

  60. ما تقول هذا الكلام للدول العربية والعقول العربية التي ليس لها عدو سوى ايران,, اصلاً حتى قبل ان تتدخل روسيا بطيرانها في الحرب كانت القنوات العربية وامريكا تتحدث عن عبور طائرات ايرانية تحمل السلاح عبر الاجواء العراقية وفي نفس الوقت يتغاضى العرب عن تصريحات علنية للروس بتزويدها وبيعها للسلاح الروسي الى سوريا …استاذ عطوان هذا التصريح للافروف انما يزعج العرب لأنهم لا يرون عدواً سوى ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here