هل فكر مالك بن نبي يا سيدة مليكة معطوب.. إرهاب في الجزائر؟ وفكر فرحات مهني.. حرية رأي؟

نورالدين خبابه

استمعت قبل قليل، اليوم الإثنين 26 فيفري 2018،  في موقع اليتيوب، الى برنامج نشطه الصحفي قادة بن عمار على قناة الشروق، مع مليكة معطوب…غابت عنه نعيمة صالحي لأسباب تعرفها.

 الشيء الذي استنبطته من  هذا الحوار…هو بعض المغالطات التي جاءت بها السيدة مليكة معطوب، أودّ أن أطرح بعضًا منها.

مغالطات يردّدها الكثير من الإخوة القبائل  ولا أقول الأمازيغ ،عندما تطرح قضية الاستفتاء لحلّ النزاع ،بغض النظر عن النتيجة.

 كيف لي أن أستفتي في أمّي؟ وتعني  السيدة مليكة معطوب أو غيرها ،لغة الأم. وفرق واسع يا سيدة مليكة بين لغة الأم  واللغة الوطنية.

يا سيدة معطوب: على الأقل نعرف أمّك من خلال وسائل الاعلام، ونعرف لغة أمك، وهي القبائلية، وليست الأمازيغية التي يجري الحديث حولها، ولم تتبلور الى حد كتابة هذه السطور رؤية شاملة بخصوصها.

أما قولك أن هناك جهات قطعت أشواطا في كتابة الامازيغية بالحرف اللاتيني، فهذه الجهات يا سيدة معطوب  معلومة لدى العارفين بالموضوع، وهي لا تمثل الأمازيغ ، بقدر ما تمثل ايديولوجية معينة في منطقة القبائل.

 ومن يقف وراءها لاشك أن له  حسابات استراتيجية، لزعزعة أمن واستقرار الجزائر والمغرب الكبير… في إطار ما يسمى بالشرق الأوسط الجديد…

والاّ : كيف يتم ربط ما يحصل في المشرق بالجزائر؟ هل يمكن لك أن تعطينا ياسيدة مليكة معطوب ، الكيفية التي تم انشاء الاكاديمية بها في فرنسا، ومن يدعمها؟

 هل هناك جزائري واحد طلب أن يستفتيك في لغة أمك، ياسيدة مليكة؟

لكن : هل أمك سواء بالتعبير المجازي، أو البيولوجي هي نفسها أمي، وأم كل جزائري؟

 هل القبائلية نفسها هي: اللغة الشاوية؟ هل هي نفسها اللغة الميزابية؟ هل هي نفسها اللغة التارقية؟ إذا اعتبرناها لغات، لا أقول العربية لأن العرب ليسوا أمازيغا.

هل العلم الذي ترفعونه هو نفسه يمثل الأمازيغ؟ من يقف وراءه ولماذا؟ وهل الراية الوطنية لا تمثلكم؟  من فوض نفسه للتحدث باسم الأمازيغ.  يحدد لغتهم وعلمهم وجغرافيتهم؟

 هل مطلب القبائل كتابة القبائلية بالحرف اللاتيني، مع أن  هناك قبائل يرفضون كتابتها باللاتينية؟ هو نفسه مطلب الشاوية وبني ميزاب والتوارق؟

أنت تدافعين عن القبائلية ومن حقك ذلك، وليس عن الأمازيغية يا سيدة مليكة معطوب .

نحن لا نمنعك من الدفاع عن لغتك وعن ثقافتك، ونعتبر أن الهوية الجزائرية ،منها القبائلية بمفهومها الخاص، والأمازيغية بما تحتويه من  الشاوية والتارقية والميزابية … وكل مكونات الهوية الجزائرية  الأخرى….من العربية والاسلام والثقافة…

ومعرفة الحقيقة حول مقتل أخيك الوناس…ياسيدة مليكة:  نتقاسمه معك وهذا المطلب هو مطلب كل جزائري حرّ يود معرفة الحقيقة، ولا يريد تكرير المأساة  في الجزائر، لأنه إذا ما أعيدت الفتنة، فسيغرق الجميع هذه المرة ولن يسلم أحد.

ولكن يا سيدة مليكة معطوب: نريد أن نعرف حقيقة مقتل كلّ الجزائريين، ابتداء بقضية محمد بوضياف، و التي ستسدل الستار عن الخونة الذين يرتزقون بآهات الجزائريين ويرتزقون بتشتيتهم وتفريقهم،  وغيره من الشخصيات السياسية، كريم بلقاسم، خيضر، عبان رمضان،  ومن مجزرة ملوزة الى مجزرة بن طلحة…الخ . وليس معطوب الوناس وحده.

إذا كان ولابد أن يطلق اسم حي يحمل اسم معطوب الوناس، فكيف بآلاف الذين قتلوا في المأساة الجزائرية؟ هل معطوب  الوناس وحده يحمل قضية؟ أليس بوسليماني يحمل قضية؟ أليس حشاني يحمل قضية؟ اليس محمد السعيد القبائلي يحمل قضية؟

ما قلتيه عن  السيدة صالحي بأنها ارهابية، وهذا المصطلح ردّده آخرون معك وقبلك…يعني أن هذا المصطلح ليس فقط يعني من حملوا السلاح…بل من يدافعون عن العروبة والاسلام، وهذا دليل قاطع أن القتل والتصفية في الجزائر كان في بعض جوانبه ،  يدخل في اطار التصفية العرقية…وكان فيه من هو متورط في القتل.

وعلينا أن نطرح السؤال عليك ياسيدة مليكة: مانوع الضباط الذين كان يستقبلهم أخوك الوناس…عندما سئلت وأجبت في قضية الوالي وقلت أنه كان يستقبل ضباطا؟

 في نفس الوقت: دافعت عن فرحات مهني…وقلت : أنه رجل سياسي ويحمل أفكارا… أليس عثمان سعدي يحمل أفكارا؟  أليس أحمد بن نعمان يحمل أفكارا؟ أليس علي بن محمد يحمل أفكارا؟ أليس علي بن حاج يحمل أفكارا، أليس محفوظ نحناح يحمل أفكارا؟   لندع الأفكار تتصارع إذن، ولم العصبية ؟

هي يعقل أن وطنيا يقبل بتمزيق الوحدة الوطنية؟ هل الأمازيغ موجودون في منطقة القبائل فقط؟

يتضح جليا كل يوم  ياسيدة مليكة، أن  العدو هو اللغة العربية والعرب والاسلام…

 والاّ كيف تعتبرين اللغة العربية أجنبية، وهي اللغة الرسمية في البلاد؟ إذن أم هي زلة لسان مثل زلة  السيدة صالحي؟  ما لفرق بينك وبين من يعتبر أن العرب محتلين؟

وصل الأمر أن تطالبي السيدة صالحي لمجرد أنها قالت بأنها تنحدر من عائلة الرسول…صلى الله عليه وسلم،  مع أن هذا الأمر يتطلب بحثا وتأكيدا…قلت : يجب أن تعود…الى الجزيرة العربية…

فهل الجزائر ملك  لفئة من الناس؟ من له الحق في أن يعتبر باقي الجزائريين ليسوا جزائريين؟ والعرب لهم عدة قرون في الجزائر؟

 تطلبين إضافة رمزكم  في العلم الوطني…فهل هذا الرمز الذي ذكرتيه : هو رمز الأمازيغ؟ من جاء به؟ ومتى؟ ومن خول القبائل أن يتحدثوا باسم الأمازيغ في الجزائر؟ وما علاقتهم بالأمازيغ في المغرب وحتى في مصر؟

إذا كان من حقكم ذلك، أفلا يحق للعرب أن يتواصلوا مع العرب في المشرق

أم الهوية هي أنتم وبعدكم الطوفان؟

 قال الصحفي قادة بن عمار عند ذكرك كلمة الجزأرة… بعد  أن تأكد أنك تعني القبائل” الذين يريدون  حذف كلمة الجزائر العربية أو الاسلامية ويكتفون بالجزائر الجزائرية”…

قال: “آه، كنت قد فهمت أنك تتحدثين عن الجزأرة”، يعني الذين كانوا في التسعينيات…وقت الفيس…وقت الارهاب يعني…

يعني بطريقة أخرى قولوها :  فكر مالك بن نبي إرهاب في الجزائر   وفكر فرحات مهني  حرية رأي؟

لعلمك يا سيدة مليكة معطوب أن جدتي قبائلية رحمها الله.

 كاتب جزائري مقيم في فرنسا

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. الاخ الكريم مغربي من المهجر،

    انت تتكلم بوصفك متضامنا مع معطوب، لا بأس. هذا موقفك ولك الحرية ان تقف مع من تحب.. تقدم نفسك على انك مهاجر، يعني في المهجر. ما دام الأمر كذلك فلماذا تقف مع من تعادي القيم التي توجد في المهجر..قيم المواطنة…قيم نبذ العرقية…قيم نبذ العنصرية..قيم الحق في الاختلاف…قيم التعايش المشترك لأبناء البلد الواحد…قيم الحرية والتي من ضمنها عدم المساس بالاخر الذي يعيش معك في وطن واحد…انا عارضت معطوب لأنها طالبت بطرد السيدة صالحي من الجزائر على أساس ان صالحي قالت بأنها من اصول عربية…هذا هو منتهى العنصرية. ومن قالها يجب ات يحاكم. ..انت تقدم نفسك كمغربي مهاجر. لا بأس، في دستوركم تم الاعتراف بالعرب والامازيغ والروافد الاندلسية والحسانية والأفريقية والمتوسطية…هذه هي الروافد البشرية الموجوظة كذلك في الجزائر. فلماذا تنفي معطوب عربية السيدة صالحي…وتدعو لطردها من بلدها من الجزائر في الوقت الذي يرحبون فيه بمغني فرنسي يريد ان ينتقل للعيش في الجزائر ….هرف ما بعده هرف، وعنصرية مقيته ملعونة.

  2. يا أستاذ، السيدة صالحي التي ركبت في الآونة الأخيرة موجة الفتن و عملت على زرها بين أفراد الشعب الواحد لتحقيق أهداف سياسوية فيكفي أنها لم تستطع أن تواجه اللبؤة مليكة معطوب و تغيبت عن الحوار في الشروق بعدما قطعت ععهدا بحضوره ، و لقد كان حديث السيدة مليكة بسيطا و عميقا في الوقت نفسه يجمع الجزائريين وراء وطنهم الغالي و خاصة عندما صرحت أنها تختلف مع شباب الماك في توجهاتهم و لكن تحاورهم وتنصحهم و هذا عين العقل ، عكس من يصبون الزيت على النار يرديوناها فتنة تحرق اليابس و الأخضر ، و لن ندعهم ينفذوا أهدافهم الشيطانية.

  3. السيدة مليكة لم تذكر مالك بن نبي في حوارها فهو عالم أمازيغي متنور لا يحمل فكر الإرهابيين الذين أرادوا بالجزائر سوءا في تسعينيات القرن الماضي ، أما الأشخاص الذين ذكرتهم فلا يمكن أن نعتبرهم يحملون فكرا بقد ما نعتبرهم خبراء في جلد ذاتهم و التنكر لهويتهم الأصيلة و العمل بجهد لطمس كل ما هو أصيل نابع من هذه الأرض ، أما بالنسبة للغة الأمازيغية فليعلم الجميع بأن القبائلية والشاوية والمزابية و التارقية والشلحية تخرج من مشكاة واحدة لا فرق بينها و المستقبل كفيل بأن يجعل من يعتبر هذه اللغات مختلفة يدرك أنها واحدة موحدة .

  4. الى الاخ قاريء
    يا أخي السيدة صالحي قالت بأنها مستعدة لقتل ابنتها في حال تكلمت بالامازيغية.
    دعني أذهب معك الى أقصى اليسار و نسلم جدلا ان السيدة لم تقل هذا كرها او حقدا او عنصريتا في حق لغة الامازيغ و إنما تريد ان تقول انها لن تغير اصلها لانها من شجرة الرسول ،لهذا قالت لها معطوب حسنا فإن كنت حقا تحبين العربية و العروبة كما تزعمين فلماذا تزاحميننا في ارضنا و أرض لغتنا مدام عندك استعداد لقتل البنت اذا تكلمت الامازيغية!

  5. المزروعي
    قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ

  6. Once more how could this respectful electric nes paper allows to publish such a mediocre article in it s pages ,I said it before and I will say it again this so called journalist has nothing to do with journalism ,reading his article is like reading the Algerian newspapers of the eighties full of hatred to the region that brought the french colonialism to it s knees ,and he excel in the langue de bois ,which is when somebody talks just to talk o the purpose of making others notice his presence ,once again I urge the responsible of this magazine not to let such mediocrity and bigotry in this respectful pages.please publish my comment and Don t musle me up.

  7. بورك فيك، لقد عبرت عما نعتقد أنه صواب. كان لها ان تعبر عن رأيها، وهي حرة فيما تعتقد، اما ان تتكلم باسم ملايين الجزائريين فهؤلاء لم يفوضوها للحديث باسمهم. ثم ليس من حقها دعوة السيدة صالحي للعودة للجزيرة العربية، فهذه نزعة عرقية. فهل يعقل ان مسؤولا فرنسيا يدعو لعودة القبايل الموجودين بفرنسا فقط لأنهم يقولون نحن بربر او أمازيغ. وينطبق نفس الشيء على كندا وعلى السعودية وقطر والامارات والبحرين ولبنان حيث تتواجد جاليات قبايلية تقيم في هذه البلدان وتعيش فيها وتعامل كمواطنيها. وهل يعقل أن بريطانيا تدعو بعض المعلقين على مقالك من المقيمين لديها والحاملين لجنسيتها لمغادرة بريطانيا فقط لأنهم يدافعون عن امازيغيتهم…من حق السيدة صالحي ان تعتز باصولها العربية كغيرها من عامة الجزائريين الذين يؤمنون بانهم من أصول عربية.. وهذا ليس جريمة لان الكثير من المواطنين الفرنسيين يفكرون كفرحات مهني لأنهم ينحدرون من منطقة القبايل ومن حقهم ان يعتزوا باصولهم البربرية. فهل تطلب منههم فرنسا العودة الى الجزائر؟ ثم إن معطوب وأمثالها يدافعون عن الديمقراطية وعن المواطنة وعن قيم الجمهورية فكيف يعقل انها تدعو لطرد مواطنة جزائرية فقط لأنها اعتزت بأصولها العربية؟ فهل يعقل ان نطرد جزائريا من اصول يهودية فقط لأنه يعتز بديانته اليهودية؟ العرق شيء والهوية الوطنية شيء اخر تماما. النزعة العرقية تؤدي بالشعوب الى الاقتتال والصراعات التي لا تنتهي، أما المواطنة التي يكون كل المواطنين فيها سواسية بغض النظر عن اصولهم العرقية وعن ديانتهم فهي التي يقام عليها الوطن الذي يحتضن كل أبنائه دون النظر للعرق او الدين او الجهة او القبيلة..وكل مواطن حر في الاعتزاز باصوله وبدينه دون المساس بحق الآخرين. هذا هو المنطق وما عداه جريمة عنصرية يجب ان يعاقب عليها القانون…ولا حول ولا قوة الا بالله.

  8. اعندما يسأل الكاتب عن انشاء الاكاديمية بفرنسا، ومن يدعمها؟
    نعلمه بأن نابليون الثالث كان أول من فكر في تكوين “عالم عربي” يمتد من الهلال الخصيب (لبنان سوريا فلسطين ) إلى شمال إفريقيا يكون تابعاً لفرنسا. و نعلمه أيضا أن أول مؤتمر للقوميين العرب تم عقده في باريس سنة 1913 حيث كان التآمر على الخلافة العثمانية التي كانت تحمل لواء الإسلام في تلك الفترة و بالفعل نجح العرب في تدمير هذه الخلافة لكن الخسارة كانت نصيبهم لوحدهم حيث ثم تقسيم بلادهم في المشرق بين الإنجليز و فرنسا و ضياع فلسطين للابد و التي كان الجيش البريطاني الذي أنتزعها من بين يدي الخلافة العثمانية مكون من فيلقين فيلق يقوده جابوتنسكي اليهودي و فيلق يقوده الأمير فيصل العربي الهاشمي القرشي حيث تم ذبح الألاف من الجنود الأتراك المسلمين .

  9. مثل هؤلاء الأشخاص الذين مثلوا أنفسهم مدافعين عن من لم يطلب منهم ان يمثلوه وانا وحد منهم ، تهتم بشؤنها وذلك أفضل لها فهي لا تمثلنا ولا نتشرف بتمثيلها لنا وخاصة في منطقة الأوراس الأشم ، بل وحتى في جبال جرجرة وبني برقن وتوات وغيرها من المناطق. هذه الكائنات همها محاربة الحرف العربي ولو كتبت اللهجة الامزيغية بالحرف العربي فيكفرون بها، هؤلاء اصحاب اجندات خارجية مدمرة. استغلوا ضعف النظام. للتحرش بمقومات الأمة الجزائرية وكان من المفروض الاتفتح لهم القنوات التلفزيونية تحت اي مبرر حتى لا ينفقوا سمومهم في الأجيال اجيال الجزائر .

  10. اللغة العربية ليست عدوة للامازيغ و لا حتى العرب
    عدونا هو من يريد أن يفرض علينا ثقافته اما الإسلام الأمازيغ هم المسلمون الاقحاح لأكثر من ١٢٠٠سنة و هم الأكثر تطبيقا الإسلام أكثر من العرب
    و العرب يستعملون الإسلام فقط لماربهم و هكذا نعتقد فيهم نظرا للاحتكام الذي دام ١٢٠٠ سنة.
    السيدة معطوب من حقها ان تدافع و تسأل عمن قتل اخوها , فكيف تطلب منها ان لا تفعل ذالك بحجة ان هناك الكثير قتلوا؟
    قبل بضعة أشهر حكم على سيدة في المغرب بالسجن و هي مريضة عقليا لانها قالت بأنها ستقتل العرب.
    السيدة الجزاءرية الصالحي فهي على وعي تام و تقول انها ستقتل بنتها اذا تكلمت بالامازيغية فما صدر الا الضحك من البرلمان الجزاءري.
    لو السيدة الصالحي تملك ضمير إنساني تسال نفسها من قتل عدد كبير من العرب او من الجزائريين هل الامازيغ ام فرنسا و الغرب عموما و اليهود ؟ اليس بك حريا ان تمنعي بنتك من تعلم اللغة الفرنسية؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here