هل سيُشارك الأردن في مُؤتمر “بيع” فِلسطين في البحرين؟.. وهل من أسبابٍ مُقنعةٍ لمُشاركته؟

خالد الجيوسي

الأردن، بلا شك، في موقفٍ لا يُحسد عليه، فقيادته تُقر أنّها تتعرّض لضُغوطٍ هائلةٍ، لقُبول وتمرير صفقة القرن، لكنّها في الوقت ذاته تقول إنّها لن تتنازل عن ثوابتها فيما يتعلّق بالقضيّة الفِلسطينيّة، من رفض التوطين، والتجنيس، والتخلّي عن الوصاية الهاشميّة، لكن ثمّة مُنتقدين يقولون إنّ الخطوات العمليّة لا تُوحي بالمُواجهة، ويبدو أنّ التسليم بواقع الحال سيكون نِتاج تحصيل حاصل، وحُلفاء واشنطن يقول المُنتقدون لا يستطيعون إغضابها.

بعض الشخصيّات التي جاءت أو عادت إلى وزارات بعينها، بعد التعديل الوزاري الأخير، يتردّد أنها مع قرار التجنيس، وضم أراضي إلى الأردن، هذا عدا عن السّماح لأبناء قطاع غزّة بالتملّك، وهذه كلها مُصادفات، يقول المُراقبون لها إنها ليست بريئة التّوقيت.

عمّان ستكون مع الاستحقاق الأوّل أو الاختبار الحقيقي المبدئي لموقفها من صفقة القرن، حين يتبيّن موقفها من المُشاركة في مؤتمر البحرين الاقتصادي، والذي سيُناقش في العاصمة المنامة المشاريع الاقتصاديّة على مدار يومين التي يُمكن إقامتها في الضفّة الغربيّة، وحتى الآن لا يُعلن الأردن الرسمي موقفه، يقول البعض إنها لاعتبارات تنسيقيّة مع الفِلسطينيين، ويقول البعض الآخر إنها في عدم تعميق فجوة الهُوّة مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرأي الثالث يذهب باتّجاه المُجاملات لدول الخليج التي رحّبت بالمُؤتمر، وأعلنت مُشاركتها أو بعضها خِدمةً لقضيّة فِلسطين كما يقولون، وانتظار المُقابل (الأردن) لمُشاركته هذه.

في النهاية يقول المُتشائمون، إنّ الأردن سيُشارك في مُؤتمر البحرين، فهو لا يخرج عن الجمع الخليجي- الأمريكي، وهو في دائرة الضّغوطات بالنّهاية، ولا يستطيع تحدّي واشنطن وتردّد أن قيادته تعرّضت لمُؤامرة بدلالة التّغييرات الأخيرة التي أقدمت عليها، وطالت شخصيّات وزاريّة، والأهم أمنيّة، ووقف خلفها دول عربيّة بعينها.

الاعتبارات التي تسوقها الصحافة الأردنيّة في تبرير المُشاركة التي لم يُعلن عنها حتى الآن، أنّ المُشاركة تُعادل الغياب الفِلسطيني عنه، وأنّ المُشاركة في مؤتمر اقتصادي، لا يعني المُوافقة على الحَل السياسي لصفقة القرن، وربّما المُشاركة بمُستوى وزير على الأقل، قد تسمح للأردن بمعرفة التفاصيل “المُغيّب عنها” أكثر، وإن ما كان يُمكن أن تتحوّل تلك الصفقة إلى اقتصاديّة، أكثر منها سياسيّة، لكن هذه التبريرات يراها البعض الآخر “في حالة المُشاركة” في المُؤتمر، تهيئةً للشارع الأردني، وتنازل أوّلي عن المواقف الثابتة التي كرّرت قيادة الأردن عدم تنازلها عنها، تنتهي بالتّوافق الكامل مع الصفقة.

ثمّة “شائعات” يُردّدها البعض في الأردن، أنّ الأخير مُقبلٌ على انتعاش اقتصادي، وهذا الانتعاش لن يأتي بالتأكيد “في يومٍ وليلة”، بل هو نِتاج المِليارات والاستثمارات التي ستدخل البِلاد، نتيجة “التّنازلات” التي سوف يتم تقديمها، للأردنيين، والفِلسطينيين كذلك في الضفّة الغربيّة، وإن كانت مُشاركة الفِلسطينيين في المُؤتمر البحريني قد حُسِمت بالرّفض “حتى الآن” على الأقل.

الأردن عليه أن يُشارك أيضاً في التّبريرات التي تُساق في ذلك المُؤتمر الذي عُنوانه الدعم الاقتصادي لصفقة القرن، حتى لا يكون وحيداً وبعيداً عن الخطاب الأمريكي الذي يقول أو سيُعيد القول في المُؤتمر المذكور، أنه مُرابط في مياه الخليج، وسيحمي دوله من إيران، والأردن كان أوّل من حذّر من الهلال الشيعي، وغيابه عن هذا المُؤتمر كُلِّيًّا قد يعني الكثير.

أخيراً، الشارع الأردني، وقف وقفة رجلٍ واحد خلف قيادته حينما أعلنت عن موقفها الواضح والصّريح من صفقة القرن، ورفضها للضّغوطات، وخرجوا مُتظاهرين مُؤيّدين للقدس وفِلسطين، وربّما هذا هو السّبب الحقيقي الذي يُفسّر غياب الزخم الشعبي عن الحراك الرمضاني كما العام الماضي، فالشعب يُدرك دقّة وخُطورة المرحلة، لكن هذا كلّه سينقلب في حال تغيّرت المواقف، والحديث ليس فقط عن رفض المُشاركة في مُؤتمر البحرين، ومصلحة الأردن وسيادته في رفض الصفقة، فالأخيرة تُهدّد وجوده، أو بالشّكل الذي نعرفه، على الأقل هذا ما يقوله بعض الأردنيين.

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. باعو او ما باعو لن ولن يحل السلام وتطبيع لن المشكله تكمن فى العقد نفسيه على مدار سنوات من الحقد …لقد تم السلام وتم فتح سفارات ورغم ذلك لم يلقي تطبع طريقا للسلام المشكله فى العقد نفسيه التى تحتاج للعلاج نفسى عانوا منه الفلسطنين منذ صغرهم واعتقد انه لن يحل السلام الا بعد ١٥ عام من الان

  2. ايام قليله وستسقط ورقة التين والتبريرات الواهيه تساوي صفر امام هوية الاوطان وكرامتها التي يتغنون بها واشبعوا الشعوب وطنيات ستبان ان كانت حقيقيه ام ذر الرماد في العيون وسيجيب عن السوءال هل هم ادوات بيد اسراءيل بان سلاحها السري لاسباب القوه هم النظام الرسمي العربي وان غدا لناظره قريب

  3. من هذا المؤتمر وما سوف يليه تبدأ ظهور عورات حكام العرب ,

  4. يقول الكاتب بيع فلسطين وحتى تكون هناك عملية بيع يجب أن يكون بائع ومشتري البائع السعودية والإمارات والبحرين المشتري اسرائيل ومن سيدفع ثمن هذه الصفقة هما السعودية والإمارات مما يعني أنها ارض العرب سوف تسلم هبه لإسرائيل بالمجان دون أي مقابل اذا هي ليست عملية بيع إنما تنازل من طرف لاخر وطالما أن فلسطين ليس ارض سعودية أو إماراتية فليس لهم الحق بالتصرف بها وهذه تعتبر خيانه عظمى.

  5. إن اشترك ملك الاردن بهذا المؤتمر فهي كارثة وان لم يشترك فهي كارثة اكبر فالكل يسن أنيابه على الاردن امريكا اسرائيل السعودية الإمارات والأردن ليس بهذا الحجم كما هي مصر والسعودية لرفض هذه الصفقة وان رفضها الاردن ولم يشترك معهم فكل كوارث الدنيا ستقع عليه فمجرد وفد اردني ذهب للمشاركة فسيعتبروه قبول من الاردن وقد يغيب الملك عن هذا المؤتمر بحضور وفد اردني مشارك إلا أن حضوره يعتبر ضمنيا قبول مقررات هذا المؤتمر انها خطيئة السعودية والإمارات للقضية الفلسطينية لأنهم هم من خطط لها ودعمها المهم ماذا بعدها هل ستقسم الدول التي جهزت لصفقة القرن وهل سينتهي النزاع السعودي الإيراني ام ستقسم السعودية انها الخطيئة الغائبة وهل سنصل إلى عتبة الشرق الأوسط الجديد كل من يشارك في هذه الصفقة سيدخل في عصر الشرق الأوسط الجديد وهو خطيئة فلسطين وسوف تصبح ارض إسرائيل من الفرات الى النيل مؤتمر البحرين مقدمة لكوارث جديدة في المنطقة يتراكضون عليها السعوديون والاماراتيون ارض ليس بارضكم كيف تتصرفون بها وهل انتم قادرون على أن تكونوا بشرف السلطان عبد الحميد رحمه الله فهذا مستبعد.

  6. الاردن سيشارك في نؤتمر البحرين لان عباس اوكل لهم المهمة في اجتماعاته وعرضه للكونفدرالية مع ما يتبقى من الضفة. وان كان يتبجح ويقول انه ضد الصفقة فهو مهد الطريق لها منذ 2006 ويطبق شروطها بحذافيرها, هذه هي مهمته ومهمة حزبه تصفية القضية الفلسطينية ومن ثم الرحيل
    لكن على الشعب الفلسطيني الا يترك عباس حرا طليقا بعد ان انجز مهمته في حمل نعش الشعب الفلسطيني والزج به في مقابر الارقام

  7. من قديم باعوا فلسطين ! وكيف وصل الخونة الى العروش ؟ اليس عبر صفقة ( بيع واحكم ) !!
    وما يثار حاليا م ن اثارة مسألة الجولان والقدس عاصمة اسرائيل وصفعة القرن ما هي الا مناورات ترامبية بأن تكون له بصمة عند يهود لا اكثر ! فبيع فلسطين والجولان تم والطابوا موجود في الخزانة الصهيونية !

  8. أستاذ خالد ..سلام الله وتحية ترقى التليق …
    سيّدي فلسطين لاتشبه أي مكان في الدنيا هي تشبه نفسها فقط..؟؟؟ وشعب فلسطين لايشبه غيره من شعوب الأرض فهو يشبه نفسه فقط …؟؟ هذا الشعب دائماً كطائر الفتيق يخرج من من تحت الجمر والرماد كالمارد يحطم كل القيود وكل الرهانات..؟؟ واهم ومجنون أوسكران أومعتوه من يراهن على إستسلام شعب فلسطين …هذا شعب جبار ..سوف يكتب تاريخة وتاريخ المنطقة من محيطها لخليجها ..سيّدي فلسطين هذه الأرض تنتمني لأهالينا ..بعضنا قد مات… وبعضنا مازل حياً …ولكن معظمنا لم يولد بعد… هذه الأرض ليست للبيع …….؟؟ .سيّدي تاريخ فلسطين لم ولن يكتبه لا محمود عباس ولا صائب عريقات ولاعزام الأحمد ولا محمود الهباش ولاماجد فرج ..؟؟ تاريخ فلسطين ..كتبه أبو جندل .. وأحمد جرار وباسم الأعرج واشرف نعالوه وعمر ابو ليليى …عند لحظة الصفر سيخرج هذا المارد من قمقة وسوف يحرق الأخضر واليابس وسوف يغير وجه المنطقة … هم يريدون وشعبنا يريد ونؤكد..على أننا نحن الحق ونحن الثورة وهم أصحاب الفيل ؟؟ جيل الحق وجيل الثورة طيور الأبابيل … عاشت فلسطين

  9. أستاذ خالد ..سلام الله وتحية ترقى التليق …
    سيّدي فلسطين لاتشبه أي مكان في الدنيا هي تشبه نفسها فقط..؟؟؟ وشعب فلسطين لايشبه غيره من شعوب الأرض فهو يشبه نفسه فقط …؟؟ هذا الشعب دائماً كطائر الفتيق يخرج من من تحت الجمر والرماد كالمارد يحطم كل القيود وكل الرهانات..؟؟ واهم ومجنون أوسكران أومعتوه من يراهن على إستسلام شعب فلسطين …هذا شعب جبار ..سوف يكتب تاريخة وتاريخ المنطقة من محيطها لخليجها ..سيّدي فلسطين هذه الأرض تنتمني لأهالينا ..بعضنا قد مات… وبعضنا مازل حياً …ولكن معظمنا لم يولد بعد هذه الأرض …….؟؟ .سيّدي تاريخ فلسطين لم ولن يكتبه لا محمود عباس ولا صائب عريقات ولاعزام الأحمد ولا محمود الهباش ولاماجد فرج ..؟؟ تاريخ فلسطين ..كتبه أبو جندل .. وأحمد جرار وباسم الأعرج واشرف نعالوه وعمر ابو ليليى …عند لحظة الصفر سيخرج هذا المارد من قمقة وسوف يحرق الأخضر واليابس وسوف يغير وجه المنطقة … هم يريدون وشعبنا يريد ونؤكد..على أننا نحن الحق ونحن الثورة وهم أصحاب الفيل ؟؟ جيل الحق وجيل الثورة طيور الأبابيل … عاشت فلسطين

  10. منذ زمان باعت الانظمة العربية العميلة فلسطين وقضيتها وإلا لما تجراء زعاطيط ودهاقنة الصهيونية والإمبريالية بجمع بيادقهم وصعاليك الامة لإعلان المزاد رسميا

  11. السؤال هو : هل سيشترك الاردن نيابة عن الملك وباسم الملك وومثلا عن الملك
    كون السلطه والقرار في هكذا قضايا في يد الملك وليس في يد الشعب او حتى الحكومه
    الملك ناقش هذه القضيه مع العالم كله مع من له علاقه ومع من ليس له فيها ناقه ولا جمل الا مع الشعب الاردني
    قرار المشاركه او عدمها هو ما تمخض عن لقائات الملك في الخارج وليس نابع عن ما تمخ عن لقائاته في الداخل
    مهما كان القرار المشاركه او عدم المشاركه هو قرار الملك اولا واخرا

  12. لا احد يستطيع بيع فلسطين الا ابناء فلسطين ،، ولا يستطيع تحرير فلسطين الا ابناء فلسطين ، ولا احد يستطيع التفاوض نيابة عن فلسطين الا ابناء فلسطين ،،،في الاردن يعيش محموعات فلسطينية من دعاة التجنيس و التوطين و المواطنه و في الاردن مجموعات فلسطينية تطالب بالحقوق المنقوصة و يعتبروا انفسهم مظلومين بالاردن و في الاردن مجموعات فلسطينية تسعى للسيطرة على المال و الاقتصاد الاردني ،، هذه المجموعات تنشط بشكل علني و استفزازي مما يثير هواجس الاردنيين الذين يخافون على وطنهم لذا يقفون بالمرصاد و بعيون حمرا لكل من يحاول اثارة الفتنة بالاردن ،، بالنسبة لمؤتمر المنامة حتى لو ذهب الاردن فلن يكون ذهاب الاردن الا لمصلحة اردنية وحمايته من شرور التوطين و التجنيس ،، يسعى الاردن ليكون موقفه منسجم مع الموقف الفلسطيني فيما اذا وافق الجانب الفلسطيني على هذا الانسجام ،،سيما ان القيادة الفلسطينية لديها خبرات التفافية كما حدث في اوسلو ،،، فليطمئن الكاتب المحترم الاردن لن يبيع فلسطين و لن يتوانى عن خدمة الفلسطينيين ولا داعي للتشكيك بالمواقف الاردنية مع رجاء النشر ولكن كل الاحترام و المودة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here