هل سينقل نِتنياهو حقائب غسيله الوَسِخ إلى حُلفائه العرب الجُدد؟ ولماذا سرّب الأمريكان هذه المعلومات المُقزّزة عن خَرقِه لأُصول الضّيافة؟ وكيف يسخَر الإسرائيليّون من تهافت العرب على التّطبيع معه في الوقتِ الذي يتظاهرون لإسقاطه؟

يتداول نُشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، وبكثرةٍ هذه الأيّام، فيديو قصير لفتاةٍ إسرائيليّةٍ تُدعى نوعم شوستر توجّه فيه رسالةً إلى حُكومات الإمارات والبحرين والسودان تقول فيها بالعربيّة العاميّة “كيف تُطبّعون مع نِتنياهو، ونحن هُنا نتظاهر يوميًّا ضدّه، ولا نُريد أن نرى وجهه، لأنّه إنسان وَسِخ، يأخُذ ملابسه الوسخة إلى واشنطن حتّى يُنظّفها مجّانًا”.

هذا “الفيديو” يأتي في إطار حملة انتقادات ساخرة ضدّ رئيس الوزراء الإسرائيلي، شملت رسومًا كرتونيّة، ومقالات و”اسكتشات” فكاهيّة، ووضع “غسّالات” من قبل مُتظاهرين أمام منزله، بعد نشر صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكيّة “الرّصينة” تقريرًا صحافيًّا تقول إنّه، أيّ نِتنياهو، يستغلّ الزّيارات الرسميّة إلى الولايات المتحدة لتنظيف حقائب من الغسيل الوَسِخ يَجلِبها معه على حساب الضّيافة الرسميّة الخاصّة بكِبار الزوّار، ونسبت ما ورد في هذا التّقرير من معلوماتٍ إلى مُوظّفين في إدارة ترامب وباراك أوباما السّابقة.

الجوانب الشخصيّة في هذا التّقرير لا تعنينا في هذه الصّحيفة، ولا نتوقّف عندها كثيرًا، لأنّ مُشكلتنا مع نتنياهو كعرب، ليست محصورةً في استِغلال وظيفته في تنظيف حقائب الملابس المُتّسخة “مجّانًا”، وإنّما في كونها تَعكِس سُلوك رئيس وزراء دولة ترتكب جرائم حرب، وتقتل آلاف العرب الأبرياء في فِلسطين المُحتلّة وسورية ولبنان وقبلها في كُل من مِصر والأردن، مثلما تَكمُن مُشكلتنا أيضًا في بعض الحُكومات العربيّة التي تُقدِم على عمليّة التّطبيع معه، وحُكومته، من أجل إخراجه من أزماته السياسيّة وإطالة أمد بقائه في الحُكم في تَحدٍّ للمُظاهرات الشعبيّة اليوميّة التي تُطالب بإسقاطه.

بقاء نتنياهو “العُنصري” في الحُكم يعني تهويد وضم كُل الأراضي الفِلسطينيّة، وبناء آلاف الوحَدات الاستيطانيّة، وقتل أكبر عدد مُمكن من النّشطاء الفِلسطينيين المُطالبين بإنهاء الاحتِلال، وقيام الدولة الفِلسطينيّة المُستقلّة وعاصِمتها القُدس، كل القُدس المحتلّة.

هذا الرجل الذي لا يحترم أدب الضّيافة، ويبتزّ مُضيفيه بطريقةٍ بشعةٍ ورخيصةٍ، سيكون “شريك السّلام” لأصدقائه العرب الجُدد، الأمر الذي يعني، وهو الذي يحتقر كُل عربي يُؤمن بالحُقوق العربيّة المشروعة في فِلسطين المُحتلّة، ابتزازهم حتّى آخِر درهم أو جنيه أو دينار في خزائنهم، وتحويلهم إلى تابِعين لحُكومته العنصريّة.

لا نعتقد أن تسريب هذه المعلومات حول بُخل واستِغلال نِتنياهو لأُصول الضّيافة بمِثل هذه الطّريقة البَشِعَة والمُقزّزة، ولدولةٍ هي الأعظم في العالم، جاء من قبيل الصّدفة، وإنّما هو تسريبٌ مقصودٌ من قِبَل أمريكيين طفَح كيلهم من هذه المُمارسات، وهذا الاستِغلال، وإلا لماذا لم نقرأ الشّيء نفسه عن مِئات الزّعماء والوزراء وكِبار الزوّار الذين يزورون واشنطن سنويًّا؟

لا نستغرب مثل هذه المعلومات عن نِتنياهو المُتّهم بالفساد والتّزوير والرّشاوى من رجال أعمال استغلالًا لمنصبه كرئيس للوزراء، ويقف في قفص الاتّهام انتظارًا للعِقاب خلف القُضبان في غُضون أشهرٍ معدودةٍ، ولكنّنا نستغرب هذه الحقائق المكتوبة على الحائط من قبل بعض الحُكّام العرب الذين يُهرولون على التّطبيع معه استجابةً لضُغوط رئيس أمريكي قد لا يبقى في البيت الأبيض أكثر من أربعين يومًا.

الأمر المُؤكّد أنّ نِتنياهو لن يأخذ معه إلى أصدقائه العرب القُدامى والجُدد، حقائب مليئةً بالغسيل الوَسِخ فقط، وإنّما أيضًا قوائم طويلةً من المطالب الابتزازيّة بالمِليارات من الدولارات تحت عُنوان ثمن الحِماية، إلى جانب الكثير من الاختِراقات والمُؤامرات الأمنيّة التي تُزعزِع الأمن والاستِقرار، وبِما يُشعِل فتيل الحُروب مع الجيران، عربًا كانوا أو إيرانيين، واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

20 تعليقات

  1. سيطبعون وسيقبلون يد النتن ياهو، لكن تذكروا هم لا يمثلون شعوبهم إطلاقاً وإنما يمثلون مصالحهم الشخصية، ويالتيهم مثل ترامب ونتن ياهو في احترام قوانين بلدانهم ورأي شعوبهم.

  2. ولماذا لا ننظر لهذا الامر ان النتن ياهو يقصد الاهانة ،لان اليهود لا يؤتمنون ولا مبدأ عندهم ، ولا يحترمون صديق ولا عدو ، وغدا سيحمل غسيله القذر الى الامارات والبحرين !! هذا ان لم يطلب منهم ان يرسلوا مبعوثين لحمل ملابسه القذرة لغسلها في بلادهم وارجاعها !!

  3. الى الاخ العزيز
    مصطفی صالح
    Yesterday at 6:34 pm
    واثق تماما أن أمریکا تتخلی عن قریب عن إسرائیل و عرب التطبیع و تشد من منطقتنا کرها رحالها بشرورها لیرث الأرض أهلها.. و عندها لکل حدث حدیث و علی کل طعنة حساب..!!

    بعد التحيه و المحبه
    نعم و نعم كلامك صحيح
    و في مثل عند الأمريكي الأبيض العنصري يقول عن الكيان و المطبعين و صديقي craig و هو من العنصرين قال لي if you wrestle the big you get dirty و هذه ينطبق على الكيان و المطبعين فدعهم يصارعون بعضهم البعض.
    مع كل الاحترام لك يا شريف و الى الاشراف
    و ارجو النشر من أجل الثقافة و شكرا مسبقا الى رأي اليوم

  4. اسأل المطبيل العرب الذين طعنوا في عروبتهم ودينهم يريدون كسب المال من الصهاينة وهم أحب خلق الله للمال الذي تقشف في غسل الثياب
    كيف ستجني المال من ورائه يا جبان

  5. مصر وقعت إتفاق سلام مع الكيان الصهيوني منذ ٤٠ سنه , لكني لم أسمع أبدا أن أي وزير خارجيه مصري قد تحدث أو غرد بالعبري , و الشعب المصري يعتبر الكيان الصهيوني عدو له ..
    و الأردن وقع إتفاق سلام مع دولة الإحتلال منذ ٢٧ سنه و لم أسمع أن الأردنيين غنوا أغنية ,, خذني إلى تل أبيب ,, و الأردنيين أيضا يعتبرون أن الكيان الغاصب عدو لهم .
    أما مشيخات و مملكات الخليج فهي مثل المرأه التي حملت من عشيقها و انتفخ بطنها , فسارعت مع عشيقها لإعلان زواجهما لتجنب الفضيحه ..
    حكام تلك المملكات و المشيخات يهرولون للتطبيع مع العدو الإسرائيلي حاملين دفاتر شيكاتهم للحفاظ على عروشهم و شعوبهم هي شعوب اعتادت على الصمت و لا يهمهم سوى المال و السيارات و الزوجات و لا يفهمون معنى القوميه و النضال و الكرامه , و عقولهم ممسوحه و مؤدلجه و لو أن الجيش الصهيوني شيعي أو علوي لصدرت فتاوى شيوخهم لقتاله .
    أما بالنسبه لحقائب الغسيل الوسخ , فهذه معلومه مهمه ستدخل في أولويات جداول أعمال وزراء خارجية المشيخات و المملكات الخليجيه المطبعه , و سوف يتم إضافة ملاحظه في دعوات إستضافة نتنياهو و أي مسؤول إسرائيلي , و الملاحظه تقول ;
    ,, النظافه من الإيمان .. الرجاء إحضار غسيلكم الوسخ لنغسله لكم متمنين رضاءكم علينا ,,

  6. تسريب وتهويل خبر غسيل ملابس النتن ياهو ليس بريئا أو إنه من باب الصدفة أو الدعابة او حتى من باب الفضيحة… إنما يأتي في سياق تهيئة الدول العربية التي تحالفت مع الكيان الصهيوني للاستعداد النفسي لمزيد من حلب الأموال الخليجية ورفع سقفها بما يزيد عن التوقعات.. واللبيب بالاشارة يفهم.

  7. الاخ خلد عرمان المحترم
    كلامك صحيح مئة في المئة أخي الكريم . خلال اقامتي في احدى الدول الاسكندنافية ، لاحظت ان الكثير من طلاب المدارس بعد إنهاء الثانوية العامة وبعضهم بعد انتهاء الدراسة الجامعية وحتى خلال بدئهم بالعمل ، يأخذون إجازة لمدة سنة كاملة يسمعونها ( sabbat year او sabbatical year ) ، بمعنى سنة سبتية ، ويسافرون الى (اسرائيل ) ويقيمون مع اليهود في الكيبوتسات ، ويعملون في الحقول الزراعية مجانا مقابل الأكل والشرب ، . الموضوع هنا ، ان الكثير من الصهاينة يعتبرون ان عمل هؤلاء هو بمثابة سداد دين لمعاملة الأوروبيين السيئة لليهود قبل وبعد الحربيين العالمية الأولى والثانية ، وان هذا شيء طبيعي ان يأتي هؤلاء ليخدموا اليهود الصهاينة ، بمعنى ان العرق اليهودي سامي اكثر من اي عرق آخر ، حتى الأوروبيين .

  8. تريد الواشنطن بوسط” الرصينة” أن نتقبل بأن اسراءيل دولة عادية وان نتنياهو رءيس وزراء لدولة ديموقراطية عريقة، لكننا نعرف أن اسراءيل مجرد عابرة في كلام عابر. وان الأصل هو فلسطين عربية، وأن المطبعين يهربون من الخطر الإيراني ليرتمون في حضن فقاعة زاءلة..
    سينهض العربي من رماده كالعنقاء وسيطهر بلده من كل هذه المليشيات وأمراء الطواءف.

  9. نأمل أن تنتهي ٢٠٢٠ برحيل ترمب عن البيت الأبيض ووضع نتنياهو في السجن واكتشاف لقاح كورونا وبذلك سيشعر العالم بأمان أكبر ويستقبل ٢٠٢١ خاليا من الأوساخ

  10. ابحثو عن الهدف الرئيسي لهذا التصرف
    يريد اليهود افهام العالم انه حتى امريكا بعظمتها عمال و ماجورين لليهود و ان حتى الامريكان تحت اقدامهم
    و ليس كما تظنون انها دناءة من نتنياهو و زوجته انه فعلا الاستعلاء و الاستكبار على العالم

  11. واثق تماما أن أمریکا تتخلی عن قریب عن إسرائیل و عرب التطبیع و تشد من منطقتنا کرها رحالها بشرورها لیرث الأرض أهلها.. و عندها لکل حدث حدیث و علی کل طعنة حساب..!!

  12. اجابة لسخرية الصهاينة ، كل يبحث عمن يلاءمة ولأن الحكام العرب خلقوا من نفس الطينة القذرة يحبون الإندماج مع نفس الحثالة التي خلق منها نتنياهو .

  13. ترامب و نتنياهو يظهرون الدرجة المنحطة اللتى و صلها بعض الحكام العرب…الذين حتى لايوجد عندهم القدرة على حتى التعاون في “الاثم والعدوان” ساقطون وفاشلون لدرجة ان “الصهاينة” انفسهم متعجبين من دعم هؤلاء الحثالة من الحكام العرب لنتنياهو وترامب…شخصيتين مكروهين في بلادهم و محترمين عند بعض العرب …لايوجد وصف في القاموس لهؤاء الحكام…انهم حتى ضد قوانين الطبيعة بل حتى يتصرفون ضد مصلحتهم هم..ويسرعون في نهايتهم…

  14. مادا بعد هده الحقائق ياشعوب الاسلام نعم نتانياهو وترامب لهم دينهم ولنا دين وقد يؤسف ان البعض متابع لاخبارهم واكثر من دلك فمعجبيهم بيننا كادوا ان يسيطروا على القرار لننتقل الى عبودية بني صهيون هؤولاء يستحسن التغاضي عن اخبارهم الا في اطار الدراسة والفحص الاستراتيجي الدي تختص به دوائر القرار .غمزات الصحافة الامريكية كثيرة جدا في هده الايام اد تخطط لربيع عبري في الوطن العربي تدوب فيه الشخصية الاسلامية ليفسح المجال لشهواة حيوانية تنزل البشر الى مرتبة الحيوان او ادنى من دلك .لكن الدي يحز في القلب هو غباء شعوب تقاد نائمة الى مجاهيل التاريخ الانساني فمن باب الاولويات البشرية تعريف شخصي لهوية الانسان . .بالله عليكم في اي خانة نحن اليوم . الجواب يدمي القلوب المتعطشة لمستقبل امن .اسمح لي ياخي الكاتب وانتم ومنبرنا ومنبركم هدا الطيب الشريف ان اوجز لكم الحقيقة المرة عند شعوب الاسلام نتانياهو وترامب وعملاء الماسون العرب قدر كتب على الامة بسبب قد لايفسح لنا المجال المسموح لنا به بالدخول الى بحر هدا الفكر .وخلاصة القول الشعوب تتحمل اكبر المسؤولية في ما وصلنا اليه كعرب ومسلمين فلا مجال للنفاق الفكري والاجتماعي الدي تمارسه الشعوب من نحن ومادا نريد بلا لف ولا دوران والله الموفق المستعان شكرا من القلب لمنبر راي اليوم المبارك جعله الله صدقة جارية لاصحابه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here