هل سيكون “إعلان القاهرة” خريطة الطّريق التي ستُودّي إلى حل الأزمة الليبيّة.. وماذا لو رفضها السراج بطلبٍ من أردوغان؟ وما هي خِيارات الرئيس السيسي في هذه الحالة؟ ولماذا غابت الإمارات عن اجتِماع قصر الاتحاديّة؟ وهل سيكون عقيلة صالح ملك ليبيا الجُمهوري القادم؟

عبد الباري عطوان

بينما تتقدّم قوّات حُكومة الوفاق المُعترف بها من قبل الأمم المتحدة والمدعومة من تركيا، نحو مدينة سرت في طريقها إلى قاعدة الجفر الجويّة في الجنوب الليبي، بعد إحكام سيطرتها على العاصمة طرابلس ومدينة ترهونة، تشهد القاهرة تَحرُّكًا سياسيًّا يتزعّمه الرئيس المِصري عبد الفتاح السيسي، وبحُضور السيّد عقيلة صالح، رئيس برلمان طبرق المُنتَخب، والجِنرال خليفة حفتر قائد “الجيش الوطني” تمخّض عن إطلاق مُبادرةِ سلام تحت عُنوان “إعلان القاهرة” تَنُص أبرز بُنودها على وقف إطلاق النّار ابتداءً من السّاعة السّادسة صباحًا من يوم الاثنين القادم وإخراج “الميليشيّات” الأجنبيّة مِن الأراضي الليبيّة والحِفاظ على وحدة البِلاد الترابيّة.

اجتماع القاهرة الذي استضافه الرئيس السيسي في قصر الاتحاديّة بحُضور السيّدين صالح وحفتر ووزير الدفاع والداخليّة ومدير المُخابرات العامّة إلى جانب رئيس مجلس الشعب المِصري، كان اجتماع “أزمة” الهدف الأساسي منه هو “ترميم” الشّروخ في التّحالف اللّيبي الذي تدعمه مِصر والإمارات وفرنسا، وتحقيق المُصالحة بين طرفيه، أيّ صالح وحفتر، ومُحاولة بحث الخطوة التّالية التي تتلوا الهزائم الميدانيّة العسكريّة التي مُنِيَت بها قوّات الجِنرال حفتر، وخسارتها بالتّالي مُعظم الغرب اللّيبي بِما في ذلك العاصمة طرابلس.

***

المُبادرة التي تمخّضت عن هذا الاجتِماع الطّارئ الذي رعاه الرئيس السيسي، جاءت مُتطابقةً تمامًا مع تلك التي أطلقها السيّد صالح قبل شهر، وكانت أساس خِلافه مع الجِنرال حفتر، خاصّةً بُنودها الجوهريّة التي نصّت على تأسيس مجلس رئاسي جديد برئيس ونائبين يُمَثِّلون جميعًا أقاليم ليبيا الثّلاثة برقة وطرابلس وفزان، ورئيس مجلس وزراء من غير إقليم رئيس المجلس، لفترةٍ زمنيّةٍ تمتد لعامٍ ونِصفِ العام للتّمديد.

الجِنرال حفتر كان قد رفض هذه المُبادرة في أيّامها الأولى، ونصّب نفسه رئيسًا على كُل ليبيا، وألغى اتّفاق الصّخيرات الذي انبثقت عنه حُكومة الوفاق ومجلسها الرئاسي المُؤقّت، بينما أيّدها السيّد فايز السراج، ولكن الآن وبعد تغيّر المُعادلات العسكريّة على الأرض وانهِيار قوّاته في الجبهات، وخسارته لمُعظم الغرب اللّيبي، تراجع الجِنرال حفتر وأعلن قُبوله لإعلان القاهرة والمُبادرة الجديدة التي تُجَسِّد عودةً للوراء 70 عامًا والوضع اللّيبي السّائد في حينها.

مِن المُفارقة أنّ السيّد السراج رحّب بمُبادرة السيّد صالح مُنذ اليوم الأوّل لإطلاقها قبل شهرين، ولكن من غير المُعتقد أنّه ما زال مُتمسِّكًا بهذا التّرحيب الآن، في ظِل التقدّم الكاسح لقوّاته، وقُرب سيطرتها على مدينة “سرت” “السرّة” الاستراتيجيّة للغرب والجنوب اللّيبي، وربّما اقتحام قاعدة “الجفرة” الجويّة في الجنوب (650 كيلومترًا جنوب طرابلس)، على غِرار ما حدث لقاعدة عقبة بن نافع “الوطية” جنوب غرب ليبيا.

السّؤال الذي يطرح نفسه بقوّةٍ الآن هو حول حقيقة النّوايا المُستقبليّة المِصريّة تُجاه الأزمة الليبيّة، فهل هذه المُبادرة تَعكِس تَوجُّهًا بالقُبول بالأمر الواقع على الأرض، أم هي مُجرّد “مُناورة” سياسيّة محسوبة بدقّة، لكسب الوقت، وإعادة تجميع صُفوف قوّات الجِنرال حفتر، تمهيدًا لتدخّلٍ عسكريٍّ مِصريٍّ مُباشرٍ لعدم ترك ليبيا ساحة نُفوذ لخصم مِصر الأوّل، أيّ الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان؟

كان لافتًا أنّ الرئيس السيسي أكّد طِوال مُؤتمره الصّحافي على مسألةٍ مُهمّةٍ وهي “أنّ أمْن ليبيا مِن أمن مِصر القومي”، مثلما كان لافتًا أيضًا غِياب أيّ مسؤول من دولة الإمارات العربيّة المتحدة الشّريك الأساسي لمِصر في المِلف اللّيبي لاجتِماع القاهرة المذكور، الأمر الذي يُثير العديد من علامات الاستِفهام جول طبيعة الخطوة المِصريّة القادمة.

هُناك نظريّتان مُتباينتان حول هذه المَسألة:

  • الأولى: تقول إنّ القِيادة المِصريّة لا يُمكن أن تقبل بهذه الهزيمة على الأرض الليبيّة، وترك ليبيا للنّفوذ التركي والتحكّم بشرق المتوسّط برًّا وبحرًا، وربّما تُمَهِّد بهذه المُبادرة للتدخّل العسكريّ، أيّ أنْ تقول مِن خلالها أنّنا جنحنا للسّلم، وتقدّمنا بها لحقن الدّماء، ولكنّ الطّرف الآخر رفَضَها، ولم يبقَ لنا إلا الخِيار العسكريّ دِفاعًا عن أمننا القوميّ، ولا تَلوموننا إذا لجأنا إليه.

  • الثّانية: تُؤكِّد أنّ مِصر التي أًصيبت بخيبةِ أملٍ كُبرى من تصرّفات حليفها الجِنرال حفتر “المُتهوِّرة” التي تسبّبت بهذه الانهِيارات لقوّاته في جبهات القِتال، قرّرت التمسّك بقرار جميع الحُكومات المِصريّة السّابقة، بعدم إرسال قوّات مِصريّة للقِتال خارج الحُدود المِصريّة، فمُهمّة الجيش المِصري الرئيسيّة الدّفاع عن الأراضي المِصريّة فقط، والأولويّة الآن للتّركيز على الحِفاظ على الحُقوق المائيّة المِصريّة التاريخيّة المُهدّدة من قبل سد النّهضة الإثيوبي، حسب ما ذكر لنا مَسؤولٌ عسكريٌّ كبيرٌ ومُتقاعد، ونحنُ ننقل عنه هُنا حرفيًّا.

يَصعُب علينا ترجيح أيّ من النّظريتين، لأنّ كُل واحدة منها تتضمّن وجهات نظر تستحق الاحتِرام، وإنْ كُنّا نعتقد أنّ القرار النّهائي في هذا الإطار سيكون للمؤسّسة العسكريّة، التي تُمثِّل الدّولة المِصريّة العميقة، وتُدير شُؤونها من خلف سِتار، فهي المُتّهمة باغتِيال الرئيس محمد أنور السادات، وهي التي أطاحت بالرئيس السّابق محمد حسني مبارك، وتقف خلف قرار مُحاكمته الصّوريّة، وتبرئته في نِهاية المطاف، وهي أيضًا صاحبة قرار إنهاء حُكم الإخوان المُسلمين، واعتِقال الرئيس محمد مرسي ومُحاكمته، ومن يقول بغير ذلك لا يَعرِف مِصر، ولا يَعرِف أيضًا تاريخ المُؤسّسات العسكريّة في مُعظم دول العالم الثّالث ابتداءً من تركيا ومُرورًا بالباكستان وانتهاءً بمِصر.

الرئيس أردوغان، اتّفق معه البعض أو اختلف، وضع كُل ثقله خلف حُلفائه في ليبيا، وأنقذ حُكومة الوفاق مِن الانهيار، وكان تدخّله حاسمًا في تحقيق انتِصاراتها الميدانيّة الأخيرة، سواءً بإرسال الطّائرات المُسيّرة التي شكّلت غاراتها نُقطةَ تحوّلٍ رئيسيّةٍ في سَير المعارك، وقطع إمدادات قوّات حفتر، أو بالحِراك الدّبلوماسي الذي تمثّل “بتحييد” الرّوس، عبر حفظ مصالحهم في ليبيا في صفقة يُقدّرها البعض بعشرات المِليارات من الدّولارات، ورسالته واضحة تقول إنّه لا يتخلّى عن حُلفائه مهما كلّف الأمر.

الحذر يظل مطلوبًا في أيّ تحليل للموقف الميدانيّ العسكريّ على الأرض الليبيّة، لأنّ السّاحة باتت ساحة صِراع لقِوى عُظمى وإقليميّة، والتّحالفات يُمكن أن تتغيّر، وكذلك الوقائع على الأرض، فحتى بضعة أشهر كان الجِنرال حفتر على أبواب قاعدة العزيزيّة في قلب العاصمة، ولنا في المشهد السوري الكثير من العِبَر أيضًا في هذا الإطار، فقوّات المُعارضة المدعومة بعشرات المِليارات من الدّولارات وعشَرات الآلاف من عناصر الجماعات المُتشدّدة اقتربت إلى قلب مدينة دِمشق تقريبًا في بداية الأزمة، وحتى قبل عامين فقط، وقبل أن تنقلها الحافلات الخضراء إلى إدلب.

***

الجِنرال حفتر أدرك الآن أنّ مدينة طرابلس خطٌّ أحمرٌ لا يُمكن اختِراقه، وهي أكبر من السّقوط والابتِلاع لوجود “تفاهمات” دوليّة وإقليميّة لا يُمكن تجاوزها، والشّيء نفسه يُقال أيضًا عن طُموحات السيّد السراج، والرئيس أردوغان في التقدّم نحو الشّرق والاستِيلاء على بنغازي، فالغرب غرب، والشّرق شرق، والجنوب جنوب، والظّروف التي مكّنت العقيد الراحل معمر القذافي من كسر هذه القاعدة وتوحيد البِلاد تحت رايته لم تَعُد موجودةً.

ليبيا تعود إلى الصّيغة الكونفدراليّة والملكيّة، التي تتبلور حاليًّا، ولكن دون ملك وأُسرة حاكمة، ونحنُ أمام خريطة طريق قديمة مُتجدِّدة، والأقاليم الثّلاث تعود إلى الواجهة وتقتسم السّلطة والثّروة النفطيّة.

راقِبُوا الحِصان الأسود الجديد واسمه عقيلة صالح فقد يكون ملك ليبيا الجُمهوري المُؤقّت، والخِيار الثّالث المَقبول مِن مُعظم الأطراف.. وكُل المُفاجآت واردة.. واللُه أعلم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

68 تعليقات

  1. الواضح ان هناك حليفين رءيسيين في هذه الكارثة التي ابتلي بها الشعب الليبي، كل منهما يدعم طرف ضد الاخر: مصر السيسي و من والاه و تركيا اردوغان و الصراع بينهما يرقى الى صراع ايديولوجي بامتياز؛
    ندرك ان كلاهما ورث وضعية “علاقية” بينه و بين الكيان اللقيط، سبب بلاء هذه الامة المنكوبة، و ندرك ان كلاهما غير قادر على تحدي هذه الوضعية الشادة و الغير طبيعية تجاه القضية العربية الام مع العلم ان مصر هي الاقرب لفلسطين و على جميع المستويات جغرافياًتاريخياً عرقياً لغوياً ثقافيًا… الخ،
    فهل لاستاذنا الكريم ان يجيبنا عن اختلافاتهما و مواقفهما حول هذه القضية التي توءرقنا و تألمنا جميعاً؟ و من هو الاقرب لقلب الفلسطينيين كشعب و قلب شعوب كل المنطقة؟ و من هو الاكثر داعماً لحق الشعب الفلسطيني مع العلم ان مصر تشارك في خنق قطاع غزة و تجويع اخوتنا الغزاويين مع ترويض السلطة التي لا سلطة لها في الضفة؟
    نرجوك استاذنا ان تفيدنا برأيك و ان تتفضل لنا بمعلوماتك و تحليلك حول هذا الصراع المستجد بين شكلين من “ايديولوجيتين”، و الذي يمكن ان يستمر بمنطقتنا نحو الانحدار الى ما لا نهاية له من الحروب و القتل و الدمار و خصوصاً مدى تاثيره على قضيتنا الام؛
    و شكراً لاستاذنا و اخونا ابو خالد!

  2. من سيثق بالسيسي الذي غدر برئيسه ؟ من سيثق بالسيسي الذي قال ان الخليجيين عندهم الفلوس مثل الرز وهم من يطعمونه ؟ الحمد لله لان الدعم للحكومة الليبية ياتي من تركيا . انا اثق في اردوغان لوحده ولا اثق في السيسي والمحمدين مجتمعين ولو اقسمو على القران انهم يريدون مصلحة العرب.
    على مصر الاهتمام بمشاكلها المالية والمائية . ليس لليبيا اطماع في مصر . بل العكس . النفط وسوق التشغيل مهمان لمصر … العمالة المصرية في ليبيا الان تفوق المليون . فاذراوا بانفسكم أيها المصريون ولا تنجروا وراء سراب وعود حفتر والسيسي.

  3. الأخ المناضل “عبد الباري عطوان ” لفهم مايجري في ليبيا ،علينا ادراك ان جميع الّاعبون تحركهم يد واحدة، هي اليد الخفية للصهيونية العالمية فكل من تركيا ومصر والسعودية ولإمارات هم حلفاء إمريكا وإسرائيل ، وهم موضفون لإداء المهمة ؟ وهي تمزيق الوطن العربي والتمهيد لتنفيذ مؤمرة الشرق الأوسط الجديد ، والا فما معنى غياب الجامعة العربية ومنضمة المؤتمر الإسلامي ؟؟ ولماذا لايكون تحالف عربي وعاصفة حزم للقضاء على اذناب تركيا ء واذناب ، ايطاليا، واذناب فرنسى ؟؟؟ كما فعلوا وانشؤا التحالف العربي ؟؟؟للقضاء على اذناب إيران كما زعموا ، في اليمن؟ ؟ وبي مباركة الجامعة العبرية ومنضمة المؤتمر الإسلاموجي واتحاد علماء الناتوا ؟؟؟
    انها لعبة قذرة …. ولامة العربية اصبحت في قبضة الصهيونية والماسونية العالمية ولا أمل يرجى منهم للشعب الليبي المسكين
    ،و الذي يحيرنى هو موقف الجزائر ؟؟؟؟ اليس لديها أمن قومي تخاف عليه ، اما مصر فأمنها ليس بيدها ؟ بل بيد إمريكا وإسرائيل . وهي لن تتحرك بدون ضؤ اخضر إمريكي وهو لن يأتي ابدا فعلا مصر ان تبقي مشلولة طوال مابقية ملتزمة بمعاهدة كامب ديفيد وممنوع ان تكون قوة فاعلة في محيطها الإفريقي ولأسيوي وكل مايقال عكس ذالك هو استهلاك إعلامي لإلهاء الشعب المصري ليس الا …
    الشعوب العربية محكومة من اعداء الامة العربية ولإسلامية وكل النخب العلمانية ولإخوانية والسلفية مجرد عملاء لذالك العدوء الذي يحكمنا بوجوه مختلفة والهدف واحد هو تمزيق الوطن العربي اربا اربا من اجل ان تكون اسرائيل في أمان والقضاء على القضية الفلسطينية نهائيا . تعددت الأطراف والهدف واحد ،
    تلك هي الحقيقة ولأيام بيننا ،
    ورحم الله الفقيد المجاهد ” رمضان الشلح “تغمده الله برحمته تعازي حارة لكل المناضلين في جبهة الجهاد الإسلامي ولنا ولأهله ومحبيه الصبر والسلوان وان لله وإن اليه راجعون …

  4. يدعي السيسي ان تدخله في ليبيا لمصلحة الشعب الليبي وحماية الامن القومي المصري ا والسؤال اين كان السيسي والجيش المصري طول سنين الحرب الليبية ولماذا لم يدخل الحرب بشكل خاطف ويفرض الامن في ليبيا ومنع أي دولة غير جارة لليبيا من التدخل والتعاون فقط مع الدول المجاورة لليبيا عندها كان سيقطع الطريق على الدول الأخرى من التدخل في ليبيا.عندها لم يكن بإمكان تركيا اوغيرها الاقتراب من ليبيا. .ولكنه يدعم الذين خانوا النظام السابق وتعاونوا مع النيتو لتدمير ليبيا بأموال الإمارات والسعودية وقطر وتفويض من الجامعة بتاعه وإعادة تدويرهم وتلميعهم وارسالهم الى ليبيا ليحاربوا شعبهم وتدمير المدمر وتقسيم ليبيا الى أقاليم. .نفس منهج ال سعود وال زايد في اليمن .

  5. الاخ احمد الياسيني اضحكتني والله (بيان القاهرة هو سد الطريق أمام حفتر مثل سد النهضة امام السيسي كلام فاصل يغني عن كثير.

  6. الى الاخ الفاصل اعاشق رمن العروبة
    بصفتك ز داعية اسلامي للوعظ والارشاد او مايصف بالامر بالمعروف والاحسان وفعل الخي والتهي عن المنكر والبغي ونبذ الشّر كيف تسمح لنفسك ان تصف الامة العربية بالقول الموتور لشاعر يعتد به لم يكن يقصد لا امة العر ولا امة الاسلام في قوله في ذم حاكم مصر الاسود كافور المتعجوف الالستعلائي كافور الاخشيدي واتباعه امثاله حين خاطبهم بقصيدة قدح وذم لحمهم الجائر لمصر منها هذا البيت :
    آمن الخنث ان تحفّوا شواربكم / يا آمة ضحكت من جهلها الامم ؟
    فالمتنبي شاعر موهوب ايقظ الامة العربية والاسلمي بشعزه الآدبي والخلقي والانساني وكثير من الحكم الت لاتخرج عن آثر الدين الاسلام الحنيف وهو يؤمن بقوله تعالى ( كنتم خير امة احرجت للناس ) صدق الله العظيم ،
    فالمتنب وتفسيرات كبار العلمء كان بقصد التخصيص وليس التعميم في بيت شعره هدا لما وجده من حاكم فظ وغليظ في معاملته لغير ابتاء جنسه لاخشيديين السود !
    فكيف تسمح لنفسك ان تستشهد بهذا البيت من الشعر ضد زنديق لاضد امة عربية اسلامية خلاقة هي خير الامم وتصفها بالجهل حتى من البهائم حسب وصفك ؟
    كلا ياخي العاشق زمن العروبة ؟ ماهكذا ياسعد تورد الابل ؟
    هدانا الله واياك سواء السبيل
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  7. النظام المصري دخل الحرب في ليبيا من زمان ، مجرد خدعة لا ثقة في القتلة و المجرمين…

  8. لمن يتمنى ان يزحف اردوغان الى مصر والخليج ويحكم الجزائر ووووو… نت نهبول مشروع اردوغان قاب قوسين من الانهيار وانتضرو نهوض المغرب العربي

  9. مبروك الجار الجديد لتونس و الجزائر و السودان و مصر باعتبار طرابلس أوّل عاصمة عربية و أوّل حكومة معترف بها دولياً تسيطر عليها تركيا و السؤال الان تركيا في المرّة الماضية جثمت على صدورنا ٤٠٠ سنة يا ترى كم قرن ستبقى هذه المرّة؟ العرب اغبياء لانهم يقعون في نفس الحفرة أكثر من مرّة ولا يتعلمون من خطأهم

  10. ________ الحروب و النزاعات لا تبدأ بـ (إعلان ) .. كما أنها لا تنتهي بـ (إعلان ) .. ’’ إعلان وارسو ’’ حول الشرق الأوسط .. كان مائدة و تصويرة و أي كلام …
    .

  11. القافلة تسير على بركة الله في طريقها إلى بنغازي وفي مصر تمخض الجبل فولد فارا

  12. أنا لاأعتقد أن حكومة التوافق لاتقرأ ماخلف سطور هذا الإعلان المراد من هذه المبادره التي طرحت مرفوضه هي إعادة دعم حفتر بكميات ضخمه من السلاح لمحاولة إستعادة ماخسره في الأيام الماضيه الأن جيش التوافق وبدعم الدرونز التركي يتجه إلى مدينة سرت الليبيه والأن مشروع حفتر أصبح مهدد بشكل واضح بالنسبه لداعميه تختلف الصوره فمثلا السعوديا والإمارات فشلت أغلب مشاريعهم في الإقليم وهم حاليا يعيشون أزمه بسبب هزيمة رهانهم في ليبيا “حفتر” أما مصر فهي متخبطه بين مسألة سد النهضه الأثيوبي الذي يهدد الأمن المائي المصري وتشتت الخيارات المصريه بين عسكريه ودبلماسيه ومسألة ليبيا التي تعبر القاهره وصول جيش التوافق وحلفائهم الأتراك على حدودها الغربيه خط أحمر أما روسيا فهنا المشكله موسكو لن تقبل بإقتلاع رصيفها البحري في بنغازي ومطارها العسكري في طبرق على البحر الأبيض لذا أخشى لاسمح الله تعالى أن تدفع روسيا بإتجاه تقسيم ليبيا إلى شرقيه تحت نفوذها وغربيا تحت نفوذ تركيا بناء على ماحصل في الملف السوري تركيا فقط إحتفطت بمناطق ونقاط عسكريه في الشمال السوري بالمقابل روسيا والنظام السوري فرضوا سيطرتهم في معظم مناطق سوريا قد يكون هذا نفس السينارويو المراد تطبيقه في ليبيا لذا نقولها ونحن متأكدون منها العرب لادور لهم فعال في ليبيا كما سوريا التفاهمات تركيه – روسيه تحياتي والرجاء النشر

  13. الى الاخ
    باحث عن الحقيقة Today at 12:16 am (2 hours ago)
    لماذا سمحت الولايات المتحدة لتركيا نقل الأسلحة و المقاتلين إلى ليبيا ما أدّى لقلب موازين القوى؟ ألم يكن بمقدور واشنطن إلزام تركيا تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا؟ أم أن كل ما يحصل في ليبيا هو في الحقيقة بترتيب امريكي و تنفيذ تركي لفرملة الدور الروسي المتنامي في الشرق الأوسط؟

    ترامب يؤمن مزيد مشاكل في بلاد المسلمين من أجل ظهور الاعور الدجال او الخ

  14. اخي. الأستاذ الكبيرعطوان
    تحية طيبة
    اود المداخلة في هذا الموضوع بجملة وحيدة لاغير ، لأن خير الكلام ما قلً ودل !! !
    ( بيان القاهرة هو سد الطريق امام حفتر ، تماما مثل سد الطريق امام
    امام حفتر مثل سد النهضة الاثيوبي امام السيسي)؟
    والمخفي مبهم والله اعلم !
    ياجنرال حفتر
    اترك المشير بحاله بهمومه وخليك بهمومك والمثل يقول ( من شاف هموم غيره هانت عليه همومه)
    لبسك البدلة المدنية اكثر لياقة عليك من لبسك الذلة الخاكي العسكرية!!!
    ومشًيها ويالله وحسابك على الله ؟
    تحية مدنية بدا التحية العسكرية وخيار ماعمل السيسي،لان ليبيا لاهلهاالذين بقوا فيها ماشردوا لاميركا واهل ليبياادرى برجالهم واحق بشعابها وتربتها ومائهاونفطها ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  15. الى السيد Anonymous أي نوع من الذباب الأليكتروني أنت ؟؟؟؟ اربع تعليقات وكل منها يتناقض الآخر ؟؟؟

  16. تركيا ستحمي الحكومة الليبية المعترف بها و ستحمي الشعب من هجمات المُتقاعد المُمَوَّل من قبل بعض أنظمة الخليج و مصر ، تركيا بقيادة الرئيس أردوغان سيسهر على الأمر في ليبيا حتى تتحقَّق أهداف الشعب الليبي في إنشاء دولة ديمقراطية حقيقية تتداول فيها السلطة و القطع مع الماضي المرير، ماضي الدكتاتورية الشمولية القمعية ، شاء من شاء و كرِه من كره ..
    لقد انهزمت الأنظمة الشمولية أمام الديمقراطية التركية و هذا هو المنطق بعينه .

  17. اتمنى ان يكمل اردوغان زحفه شرقاً باتجاه مصر و الخليج و غرباً باتجاه تونس و الجزائر و المغرب و جنوباً باتجاه السودان وان يحكم جميع البلاد العربية لانه رئيس اتى للحكم عبر الديمقراطية و عمل على تطوير بلده و خدمة شعبه

  18. لماذا سمحت الولايات المتحدة لتركيا نقل الأسلحة و المقاتلين إلى ليبيا ما أدّى لقلب موازين القوى؟ ألم يكن بمقدور واشنطن إلزام تركيا تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا؟ أم أن كل ما يحصل في ليبيا هو في الحقيقة بترتيب امريكي و تنفيذ تركي لفرملة الدور الروسي المتنامي في الشرق الأوسط؟

  19. من المستغرب هذا التعصب من قبل المعلقين للأتراك والإنجرار وراء العاطفة التي سببها اليأس ، أردوغان رجل تركيا القوي ولو كنت تركيا لافتخرت بتلك الإنجازات ولكني لا أفتخر به كعربي مسلم فهو يعمل من أجل تركيا وتركيا فقط وهو يستخدم الدين في سبيل الدعاية والترويج لكسب التأييد الشعبي التركي خاصة وبعض المغرر بهم من المسلمين العرب وغير العرب عامة ، الأتراك امتحنوا في حادثة مرمرة وظهر مدى التخاذل للصهاينة وتناسي ما حدث ، ناهيك عن وجود علاقات متينة مع الصهاينة ووجود المحافل الماسونية هناك بشكل علني ووقح، تركيا اليوم ليست الإمبراطورية العثمانية فلا داعي لهذا التعصب الأعمى.

    بالنسبة للوضع في ليبيا :-

    يبدو جليا أن حفتر ساقط لا محالة ولهذا السبب بعض الدول تغيبت عن هذا الاجتماع ، القيادة المصرية ارتكبت خطئيين استراتجيين أحدها التعويل على رجل كحفتر سجله حافل بالفشل العسكري
    بالإضافة إلى كونه لا يمكن الوثوق به بسبب انقلابه على القذافي سابقا وتعامله مع المخابرات الأمريكية ، أما السبب الثاني فهو إهمال الملف الليبي بسبب بطء السياسة المصرية حيث كان من المفترض أن تحسم القيادة في مصر الملف الليبي للتفرغ للموضوع الأكثر أولوية وهو إثيوبيا وسد النهضة ولكن الملف لم يحسم بعد وهذا ما يعقد الأمور ويزيد في إرباك القيادة المصرية والتي أظن أنها لن تتدخل في ليبيا بسبب الظروف الحالية .

    الحل الأكثر تعقلا في الوقت الحالي هو البراغماتية :- تطبيع العلاقات مع حكومة الوفاق والتفرغ للتهديد الأثيوبي .

  20. الحفتر وما أدراك ماالحفتر ..!
    لقد أعذر من أنذر …..
    .قط جبان شارد في جلد غضنفر …
    يحارب بأموال الإمارات ويخسر …
    تلاحقه الهزائم من مكان إلى مكان والقادم أدهى وأمر ّ …. …
    وتدعمه قوات جنجويد وتشاد وفاغنر …
    .فلا يجد إلا الذل والهوان وأكثر ……

  21. الى الشعب الليبى نصيحه من قلب محب ..
    اقطعوا راس الحيه تسلم حياتكم
    لاتتهاونوا وتجاربكم سابقه وغير مجديه بالاعيب العابثين بوطنكم … قدمتم الكثير ومااظن هذا الانتصار اليوم الا جزاءا” وفاقا.. والطريق مازال محفوف المخاطر من نعاج الخليج الذين ينسجون خيوط العنكبوت لكنها باذن الله اوهن .. وكان الاحرى بهم لو كان فيهم رجال ان يتركوا شعوبنا تصنع حياتها وتعيش قدرها الرباني بسلام .. الا لعنة الله عليهم …

  22. لماذا لانعتبر مايحصل فى ليبيا درس فى استعادة الاوطان وقطع ايادي العابثين ببلدان الوطن العربي سواءا داخليا او خارجيا لحسابات ضيقة كضيق قلوبهم وحقارة افكارهم الوضيعه …. وهذه رساله الى باقى الشعوب العربيه اللتى سلبت منهم اوطانهم بان شمروا اياديكم واستعيدوا اوطانكم واقطعوا ايادى العابثين داخلها وخارجها … اللهم وفق ..

  23. USA decided to interfere by air fuel Turkish jet fighter on the Mediterranean to get Russia out of Libya and to prove that the American arms has the superiority of Russian arms, it is billions of dollars in international arm factoriess

  24. للاسف الشديد اخي عطوان اخواني القراء المحترمين مازالت الانا وفكر المصلحة تسيطر على عقول امة ضحكت من جهلها البهائم ومازالت الاوطان في اخر لوائح الاهتمام عند شعوب عربية وبالاخص متقفيها ومفكريها لو كانوا يستحقوا تلك الاوصاف او الالقاب . .في كل موضوع وحديث تراهم ينقسمون بالفطرة لقسمين واحد يعارض والاخر يساند لدرجة السباب والعداوة ليس حبا في الحقيقة بل جحودا وقبلية ورثوها من جاهلية ما قبل الاسلام .ليبيا ايها الاخوة ليست لاحد لا مصر ولا تركيا لهم الحق في التدخل في شؤون ليبيا الوطن التي لها شعبها صاحب الحق ومن له حق اختيار قادته . شعب شردت المؤامرات نصفه وجوعت النصف الاخر لياتي مرتزقة حفتر ومتاسلموا السراج للتهاوش على الفريسة . ليبيا وطن عظيم وليس فريسة اسالوا التاريخ عن عمر المختار فجيناته مازالت بالديار ستنهض يوما لتقارع الاستعمار الجديد وتضرد كل غاز وعميل ليبقى الوطن موحدا في انتظار وحدة امة الاسلام والايمان .والله المستعان

  25. جلال التركي ،؟؟ يتعهد هنا ان تركيا ستسيطر على ليبيا. اي إحتلالها .. ان رضيت مصر بهاذ فعليها ان تتهياء للزوال. … وكلهم مجرمون في حق الشعب الليبي المغفل الذي صدق “برنارد هنري ليفي ” وانقاد للأبالسة وخرب بلاده وسلمها للضباع الحقيرة أين الشعب الليبي يبدوا انه غير موجود حتى في التعليق هنا. ،

  26. ان نجحت حكومة الوفاق فى استعادة التراب الليبى وهذا مانتمناه .. فهذا سيكون بمثابة برنامج جديد لاستعادة مصر من حكم العسكر . واستعادة اليمن من العابثين فيه واستعادة العراق والسودان وغيرها … الموضوع ببساطة هو خارطة طريق جديده لاستعادة الاوطان وبعدها تاتى التفاصيل التى ستتفق عليها الشعوب عبرصندوق لاختيار الشكل الادارى للدوله … الاهم عودة الاوطان باي ثمن كان ..ولن تخلو الطريق لتلك الغايه من ارهاصات وتدخلات العابثين لحسابات ضيقه وحسابات لصالح اللاعبين الكبار حول العالم …

  27. انا عم اسال حالي ديما ليش العرب الكل مابيقدرو بياخدو قرار لوحدون وبينادو للغريب ليحل مشاكلون يا اخي حفتر كرت محروق والسراج كارت عمينلعب فيه بوقتها ولما بيخلص بيصير من الماضي متل غيرو يا اخي رجعو شوي من ايام العرب لما كانو رجال بيهزو العالم

  28. هل سيكون “إعلان القاهرة” خريطة الطّريق التي ستُودّي إلى حل الأزمة الليبيّة: على الارجح
    وماذا لو رفضها السراج بطلبٍ من أردوغان سيتم احتلال طرابلس
    وما هي خِيارات الرئيس السيسي في هذه الحالة دعم روسي اميركي
    ولماذا غابت الإمارات عن اجتِماع قصر الاتحاديّة لئلا تاخذ دورا مربكا واريد للامبادرة ان تكون مصرية صافية.
    وهل سيكون عقيلة صالح ملك ليبيا الجُمهوري القادم قريب من ذلك

  29. اعتقد ان المشير خليفة حفتر كان مغترا كثيرا ولم يكن يعرف حق المعرفة قدرات قواته و لا قدرات خصمه فايز السراج. لقد راهن على قوات غريبة عن بلاده غير مدركة تماما لحقيقة الميدان و الجغرافيا الليبية و لا تاريخ الشعب الليبي من أجل تحقيق انتصارات وهمية سرعان ما تبخرت و تحولت إلى هزائم و ها هو يستنجد بحليفته مصر التي تمثل طوق نجاة بالنسبة إليه في ظل طاطاة راس حليفتها الأخرى المباشرة الإمارات. ان الشعوب دايما تنحاز الى الحق و هي اذكى من حكامها كما قال ماكيافالي .ليبيا ليست حفتر و لا السراج ولا صالح بل هي الأم التي تحضن جميع أبناءها و لا بد من دور عربي لدول الجوار للحفاظ على وحدة الشعب الليبي مهما حاول بعض السياسيين و العسكريين المتهورين اخضاعه لاطماعهم و نزواتهم و عبثهن و جنونهم و غرورهم و جهلهم بمعنى القيادة السياسية الرشيدة و الحكيمة. ليس لنا الا الدعاء بالأمن و الأمان للشعب الليبي و هذا أضعف الإيمان.

  30. إعلان القاهرة سيكون هباءً منثورا ومحور حفتر لن ينزلق في مواجهة مع تركيا أوردغان لأن عواقبها معلومة

  31. قرأت خبرا قبل قليل ان المجلس الاعلى للدولة الليبية يعلن رفضه لهذا المؤتمر !!
    أسأل الله التوفيق للشعب الليبي ،،

  32. اتمنى ان يدخل السيسي في ليبيا كي تكون نهايه نظامه باذن الله وتعود مصر لحضن الثوره…

  33. النظام العسكري المصري يدعمُ الجنرال المتقاعد الذي يُمثِّل النظام العسكري الليبي ، و هنالك أنظمة أخرى حليفة لمصر في تقديم الدعم للجنرال بل هناك قصف لطرابلس العاصفة من قبل طائرات هذا الحلف ، المُعادي لأي نظام ديمقراطي في المنطقة مَخافةَ انتقال العدوى إليها و زعزعة أركان عروشها المُتهالكة و المُتجاوَزة ، هذه الانتهاكات الجسيمة لسيادة البلد و وحكومته المعترف بها من قبل ( المجتمع الدولي ) و التي أودت بحياة المواطنين الليبيين الأبرياء أمرٌ مُخالِفٌ لقرار الأمم المتحدة و انتهاك صارخ للقانون الدولي . لقد تعهَّدتْ حكومات فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، و بريطانيا و أمريكا ، إلى جانب الاتحاد الأوروبي ، بالعمل مع حكومة الوفاق الوطني المُقترَحة من قِبل بِعثة الأمم المتحدة في ليبيا، واعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا.
    ما دام أن هناك حكومة معترف بها في ليبيا فإن كل مساندٍ و مُعاوِنٍ لجهة مضادَّةٍ لحكومة الوفاق فهو خارق لقرار الأمم و بالتالي خارِقٌ للقانون الدولي .
    فلماذا لم يُوقِف النظام المصري هجوماته على ليبيا و دعمه للجنرال المُتمرِّد على الشرعية قبل الآن ؟ و لماذا لم يتدخّل النظام العسكري المصري قصد التسوية بين الطرفين بدل إدكاء الفتنة و نيران الحرب ؟
    الآن الأمور واضحة و سبب ما يُسمّى ( إعلان القاهرة ) معروف و يُدركه الجميع ، هزيمة حفتر هي سبب تَحرُّك النظام العسكري المصري من أجل حفظ ماء الوجه و ستر هذه الهزيمة من خلال اجتماع الأطراف المتناحرة و حل المشكل سياسيّاً ، لقد انهزم حفتر و من يواليه و يساعده من الأنظمة العربية ، انتصار الوفاق تمّ بمساندة تركيا العظيمة التي تعرف كيف تُديرُ الحرب و كيف تُعينُ و تُساعد المظلوم كي ينتصرَ على الظالم .

  34. إثيوبيا تحدت مصر على نهر النيل مصر أصبحت تتفرج فما بالك بقوة تركيا الجيش تركى قادر على إجتياح مصر بكاملها لان جيش مصر اليوم هو جيش الصفقات والزراعه والعمل الفلاحة

  35. اتمنى من الاخ عبد الباري عطوان أن يقرأ الاحدات في ليبيا جيدا.مصر دخلت الحرب في ليبيا منذ البداية.وليس هناك تفاهمات دولية في طرابلس فسلاح روسيا انهزم امام سلاح توركيا فلا حظنا كيف فشلت منظومة بانستير الروسية حين قصفتها الطائرات المسيرة التركيةالصنع.لقد راهنو على المجرم حفتر وظنوا انه سيستولي على ليبيا حتى فرنسا التى وضعت كل بيضها في سلة حفتر افتضح امرها .

  36. مصر والسيسي أمام خيارين صعبين الغاية المأزق وتحدي غير مسبوق احلاههما المر أما الانتظار والمشاهدة الانتصارات حكومة الوفاق والسيطرة تركيا على ليبيا سوف تتحقق عاجلا أم آجلا تصل إلى الشرق أقصى السرعة إذا سيطرت القوات الوفاق على سرت الجفرة الهلال النفطي وصلت أجدابيا انتهى أمر حفتر ومعه عقيلة صالح يفكرو هناك في اقرب منفى لهم في الإمارات أو القاهرة الخيار التاني أصعب من اول التدخل الجيش المصري في ليبيا هنا يكون السيسي دخل المصيدة بي رجليه ويديه ويعاد التاريخ مرة الأخرى تورط مصر في الحرب اليمن في عهد عبد الناصر يتكرر في عهد السيسي دخول ليبيا الأمر سهل لكن خروج منها وكيفية الخروج كيف سيكون ذلك السعودية دخلت اليمن متلا اعتقدت الحوثي لقمة سهلة بعد 5 السنوات الحوثي مازال في صنعاء مازال على حدودها تجاوزها السعودية مازالت تخبط لا تعرف طريق الخروج مع الاستنزاف العسكري الاقتصادي لا مثيل له هل تستطيع مصر بي الإمكانات الاقتصادية متواضعة هي التي لم تستطيع مواجهة بضعة المسلحين في شمال سيناء منذ السنوات تدخل حرب في ليبيا مناطق الصحراوية شاسعة الحدود الدول طويلة تسيطر على ليبيا مساحتها أكبر من مصر نفسها وليس شمال سيناء ليبيا أفضل مكان في العالم القيام بالحرب العصابات اتوقع الجيش المصري سوف يفني بكامله لو دخل ليبيا تركيا الإخوان المسلمين يكونوا سعداء الغاية لو ارتكب السيسي خطأ كارثي فادح ستكون الفرصة لهم المواتية التصفية الحسابات قادمة اغراقه في ليبيا وأحكام الحصار عليه بين ليبيا وشمال سيناء الاثيوايبا تواصل بناء السد بدون كلل أو الملل حتى تقول المعلومات أن الفرقة العسكرية الإسرائيلية وصلت الاثيوبيات جلبت منظومة الدفاع الجوي حماية السد من أي القصف المصري له مصر الآن تواجه فيروس كورونا هو ذروته في مصر الاقتصاد المصري متوقف يعاني يعيش فقط بي القروض حتى حلفائه الخليجين لا يستطيعون الان التغطية التكاليف الحرب جديدة في ليبيا بعد الحرب اليمن السعودية تقوم بي الإجراءات التقشف غير مسبوقة دبي تطلب الدعم من أبوظبي مهددة الإفلاس كيف دولتين يدعمون مصر في هذه المغامرة العسكرية غير محسوبة الحرب ليس فقط إنزال وإرسال جنود وضباط الحرب التكاليف المالية والاعباء الاقتصادية يستطيع اقتصاد المصري تحملها لماذا تقبل حكومة السراج والأتراك بي هذه مبادرة هم منتصرين يتقدمون عسكريا إذا هم رفضوا الحوار مع حفتر هو كان يحاصرون في طرابلس كان مسافة قليلة من وسط طرابلس هل سوف يقبلون مبادرة هم الآن في سرت والجفرة سيطروا على الغرب ليبيا بكامله ومناطق في جنوب مبادرة السيسي مبادرة شروط مهزومين يريدون فرضها على المنتصرين هذا لن يتحقق الشروط تفرض عندما تنتصر لاأن تنهزم

  37. حلال للترك ان ياتوا من أعالي ما وراء البحار لحماية امنهم القومي و حرام على مصر العربية حماية حدودها المباشرة مع ليبيا!

  38. لقد تابعت كلمة السيسي في القاهرة ، واليكم تعليقي عليه :
    ان مؤتمر القاهرة هو اعلان هزيمة نكراء لحفتر وداعميه ، فالسيسي يحاول من خلال هذا المؤتمر اعادة ترتيب البيت الليبي الحفتري المنهار من خلال اعادة اللحمة بين عقيلة صالح وحفتر،ومن خلال مديحة وثنائه عليهما ،ولكن لماذا الان يتحدثون عن السلام والاستقرار في ليبيا بالحلول السلمية وبين ابناء الشعب الواحد بعد ان قتلوا ابناء الشعب الليبي وشريكهم في الجريمة من يستقبلهم في بلاده ؟ أم هي محاولة انقاذ من الهزيمة التي منيوا بها ؟ أين كنتم عندما كان حفتر يقتل المدنيين في طرابلس ؟ أين كنتم عندما فخخوا بيوت الليبيين ؟ اين كنتم من مجازر بنغازي ؟ ويقول السيسي ان هذان القائدان قد تحلا بالمسؤلية والحس الوطني !! عن اي حس وطني تحلى به حفتر تجاه الشعب والوطن الذي دمره ؟ وان اخطر ما جاء في خطاب السيسي هو تهديده لتركيا عندما قال وانني احذر كل الاطراف التي تبحث عن الحل العسكري للازمة الليبية ، وكان يقصد تركيا ، الخطورة هنا هي قد يفعلها السيسي ويزج بكل جيش مصر في ليبيا حتى يتم تدميره ، لان مصر الكبيرة والعظيمة لا يجب ان يكون بها جيش كبير وعظيم بهدف اضعاف مصر عسكريا ، فالبنسبة للصهاينة في دولة الاحتلال مهما كان اي زعيم لمصر حليفا قويا فأنهم لا ولن يأمنوا وجود جيش كبير وعظيم في مصر ، هذا هو المخطط !!
    المضحك ايضا ان السيسي يتحدث عن توزيع عادل لثروات ليبيا بين ابناء الشعب الليبي وهو من جوع شعبه في بلاده ، فأين المليارات والرز التي لم تنعكس ايجابا على الشعب المصري ؟ فكيف لهذا الزعيم ان ينفع الليبيين وهو لم ينفع شعبه ؟
    يا سادة : اني أرى ان هذا المؤتمر ( اعلان القاهرة ) هو قد يكون الفتنة القادمة لا سمح الله ، بين الايقاع بالجيش المصري والتركي لاستنزاف الطرفين ولاشراك دولة الاحتلال وتعزيز دورها في مصر والسودان والمستعمرات الفرنسية والاغبياء هم من يمولوا هذه الحروب ،
    على الشعب الليبي الحذر الحذر الحذر من هذا المؤتمر ، لان الله لا يصلح عمل المفسدين ،، ولا حول ولا قوة الا بالله ،

  39. ________ مصر و فرنسا و الإمارات ’’ المتغيبة ’’ .. ثلاثي متورط . أن يكونوا جزء من الحل ؟ تركب إزّاي ؟؟!!
    .

  40. الروس إستطعوا إنقاذ النظام السوري من الإفلاس و تقسيم وتفكيك الوطن ولو الشعب يدفع الفاتورة، هؤولاء محور المقاومة و حزب الله الشجعان وجنود من السماء الربانية وإيران بالرغم محاصرتها وتجويعها و تهديدها مازالت تدعم الإخوان المسلمين والمسلمات في كل بقاع العالم نعمة إلهية، أما بخصوص ليبيا فهم أنقذوا نظامه السابق كذالك من الإنهيار و كذالك العراقي صدام والصمت و الطاعة والإلتزام من الشعوب حينها ومن الدول المعارضة و العدم المتوافقة مع الغرب وزعيمتهم وأمهم أمريكا لن يستطيعوا او يقولوا كلمة حق بخصوصهم كما يفعل الجيش الصهيوني بدولة فلسطين و لبنان يظلون ينتقدونهم و يكتبون ويعلقون بالإعلام ولكن دون المواجهة والدخول معهم بحرب شاملة و تحرير القدس لا سيما العرب والمسلمين خاصة ام الأن بليبيا و بعد عدم مواجهة بين من يكون البارحة في حل توتر واعصاب و كراهية وحقد بينهم يصبحون عند الأخيرة وبعد إنسحاب القوة الشجاعة والبطالة المسؤول عنهم الجنرال حفتر يصبحون اليوم من هم داخلين لإنقاذ الليبيين احباب وأصدقاء و متعارفين و متوافقين ما شاء الله.

  41. اعتقد ان المخابرات المصرية والجيش المصري اذكى من التورط في الملف الليبي على منوال تورط السعودية في الملف اليمني .

  42. بدوي من الاردن

    احسنت أخي البدوي العربي الاصيل من الاردن ،،
    كل الاحتـــــــــــــــــرام ،،

  43. هذا هو الهدف تقسيم ليبيا الى ثلاث دويلات متنازعة و نفس المخطط ارادته امريكا و اسرائيل في العراق و سوريا و فشل و الان يجربون حظهم في ليبيا و سيفشلون ايضا

  44. رحم الله الشهيدين معمر القدافي وابو بكر يونس الذين قاتلوا حتى استشهدوا فهم شرفاء ليبيا والباقي مأجور

  45. الحل في ليبيا هو ان يكون عقيلة صالح رئيس الدولة و فايز السراج رئيس الحكومة و خليفة حفتر رئيس الجيش الوطني الليبي الحل في ليبيا يجب ان يكون سلمي اولا يكون هناك سلم و امن لا في طرابلس ولا في بنغازي .

  46. الانظمة الجمهورية في العاام العربي تحولت الى جمهوملكيات ديكتاتوربة و فشلت في الحفاظ على البلاد والعباد، ولهذا ربما الحل هو الملكية والنظام الفيديرالي.ملك فوق الجميع يكون ضامن الوحدة والسلم..

  47. للاسف العرب مقسمون بشكل كبير هنالك الشيعة (ولاءهم لايران) الاخوان (ولاءهم لتركيا و قطر) والسلفيون (ولاءهم للسعودية) القوميون (ولاءهم لروسيا و العسكر) و الليبراليون (ولاءهم للمال) و امريكا خاصة الحزب الديموقراطي يتلاعب بهم كما يتلاعب بالاخوة دو البشرة السوداء و الله اعلم

  48. مبادرة السيسي بدولة ديمقراطية (شيء مضحك)
    فاقد الشيء لا يعطيه.
    اين كانت مبادرات السيسي خلال الاعوام السابقة انم انه كان يقتل ويجلب المرتزقة للاستيلاء على ثروات ليبيا على حساب الشعب.
    السيسي والامارات يخدمون المشروع الصهيوني.
    والشعوب العربية اصبحت اكثر وعيا لمصالحها.
    على تاسيسي الاهتمام والتصدي لمشروع سد النهضة الذي سيدمر ويجوع كل شعب مصر. ان انه لا يجرا على ذلك؟

  49. اعلان القاهرة جاء مفلسا ويائسا ليعطي الجنرال خليفة حفتر موطئ قدم في السلطة الليبية وه امر. صعب المنا لانه فقد الثقة من غالبية الشعب الليبي لانه من خان اول مرة وطنه يخونه مرة ومرات ؟
    و ان حكومة الراح الاسلامية تتخذ من حديث نبوي شريف ( لاباده المرء من جحر مرتين )
    فليعد حفتر الى منحيث انى الامكان للخونة بيننا بعد اليوم
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  50. مهما كانت الخلافات ومحاولات البحث على حل بين الطرفين وإرضاء من يدعمهما، فماسك خيوط اللعبة واحد الا وهو “الحلف الأطلسي”. فتش فيمن تكمن مصلحته عنده… ويستطيع الحفاض عليها وفقًا لتقديره هو والخاص به، سوف تجد من هو «الفالح” من بين الأخوة الأعداء. لا فرق بين بيادق هذا الحلف إلا بالمستسلم حتى يحافظ على عرشه. ليس لديه إمكانية للخروج على طاعة مولاه الذي يعي جيدا أن ليس له شرعية شعبية حيث يستغلها للإفلات من قبضته. أما الباقي من التصريحات الوطنية الجوفاء والعديمة المواقف فهي فقط للاستهلاك الداخلي والتضليل ليس إلا. هذه هي الطبيعة الجديد ة للاستعمار المستحدث… وما تنجبه قيصريا اليوم الحروب الناعمة من الجيل الخامس بفضل …عجبا …حكام متسلطون… ينفرون من شرعية شعوبهم الأمينة ويفضلون إلقاء أنفسهم في أحضان أعدائهم.… وكأني بروسيا في هذا الخضم تريد أن تضاهي الحلف الأطلسي وتتحصل هي الأخرى على قطعة من الكعكة الليبية.

  51. واضح هناك ضوء أخضر امريكي للمدّ التركي في المنطقة ولكن عبر ليبيا هذه المرّة، ولا أرى أنّ بإمكان مصر أو السعودية مواجهة المشيئة الامريكية.
    بصراحة و دون مواربة: اردوغان أصبح اليوم قاب قوسين أو أدنى من مصر و السعودية، و إذا لم يحاربوه في طرابلس فسيحاربهم في القاهرة و مكّة.

  52. مصر غارقة في مشاكلها الداخلية والخارجية إثيوبيا وإسرائيل تهددا نها في حصتها من ماء سد النهضة الذي هو سريان حياة المصريين والإرهاب في سناء ينهشها وفساد العسكر ينخر اقتصادها نسبة كبيرة من المصريين يعيشون تحت خط الفقر وفيهم ما زال يسكن المقابر والاعانات الخليجية (الإمارات والسعودية) قد شحت نظرا لتدهور اسعار النفط وجاءحة كورونا خرج عن السيطرة (مصر البلد الوحيد المتضرر أكثر في القارة الأفريقية) انا أعتقد أن إذا دخلت مصر في حرب بالنيابة فستكون الهزيمة الكبرى للسيسي وحلفاءه

  53. خريطة الطّريق التي ستُودّي إلى حل الأزمة الليبيّة.. هي ذهاب كل عملاء اسرائيل
    وفرنسا الصهيونية ، والبقرات الحلوب من دول الخليج الذين استجلبوا امريكا لتدمير
    العراق واليمن وسوريا ، ، وشاركوا مع عملائهم في تدمير دولة ليبيا، ذهاب هؤلاء
    هو خريقة الطريق . مع تركيا يمكن ان تُبْنى الحياة البرلمانية الصحيحة في ليبيا ، كما
    يمكن ان تعرف ليبيا الديمقراطية كنهج سليم في الحكم ، لأن تركيا التاريخية تعرف هذه
    التجريبة ، وربما تكون ليبيا نموجا يُغير كامل شمال افريقيا من مصر الى المحيط الأطلسي ،
    مصر لا يحق لها ان تقترح لأن نظامها متهم بالعمالة للأوساط الصهيونية العالمية هي
    ومجموعة االملكيات العربية دون استثناء . اقتراح مصر( اسرائيل -فرنسا ) مرفوض .

  54. اولا أتمنى ان يعم السلام في ليبيا وإيجاد حل للازمة الليبية يرضى بها الشعب الليبي والشرعية الليبية بدون حفتر ومرتزقته .
    المبادرة السلمية أساسها أن تكون بين جميع أطراف النزاع ؟؟ لماذا اجتمع السيسي مع حفتر وعقيلة صالح ولماذا لم يدعو فايز السراج للاجتماع ؟؟
    حفتر رفض كل المباحثات السلمية لوقف اراقة الدماء الليبية ، حتى انه رفض ان يحضر بعض الاجتماعات لأطراف النزاع الليبي ورفض الاجتماع مع فايز السراج ورفض أساسا هذه المبادرة من البداية ، وهي التي وافق عليها السراج !! لماذا الآن وبعد ان هرب حفتر الى مصر وبعد الخسائر المتتالية لحفتر ومرتزقته في الغرب الليبي ( وان شاء الله يتبعها الشرق وجميع الجنوب الليبي ) لماذا الآن خنع وقبل بالمبادرة السلمية ، بعد اراقة دماء الكثير من الشعب الليبي ، وبعد ان قامت تركيا بمساعدة السراج ، الحكومة الشرعية ضد حفتر ومرتزقته ؟؟ وهل تراجع حفتر عن تنصيب نفسه حاكما لجميع ليبيا ؟ ولماذا لم يعلن ذلك ؟؟ أسئلة كثيرة يجب ان يجيب عليها حفتر و عقيلته والسيسي قبل طرح المبادرة . ولا اعتقد ان هناك مكان لحفتر في تسوية سلمية ليبية ، فحفتر تاريخه مليء بالانقلابات على قادته ومليئة بالهزائم والحرائق ضد السكان المدنيين .
    مبادرة اردوغان واتفاقه مع بوتين روسيا في حفظ مصالح روسيا الاقتصادية في ليبيا هي التي أدت الى عدم خراب ليبيا بالكامل ، وهي التي ستؤدي الى وقف قتل وإراقة دماء الشعب الليبي ، لأنه لو حصلت مواجهة بين روسيا وتركيا في ليبيا لاستخدم الروس نفس السياسة في سوريا وهي تدمير المدن والقرى الليبية على رؤوس سكانها .
    بالنسبة لي سخصيا رأيي ان اي حل سلمي هو الأفضل لليبيا لجميع الأطراف ولكن الآن لا يمكن تجاهل الحكومة الشرعية برئاسة ألسراج ولا يمكن تجاهل تركيا وثقلها في ليبيا وفي ضمان حقها في تنفيذ الاتفاقيات بين تركيا الحكومة الليبية . باختصار يجب على السيسي اذا كان جادا في مبادرته السلمية دعوة جميع الأطراف الليبية ويجب ان تكون تركيا طرفا أساسياً وضامنا لهذا لاتفاق ، كما ويحب على مصر سحب تأييدها الى اليونان وقبرص ضد الحقوق التركية في شرق المتوسط .
    ملاحظة بسيطة قد تكون خارجة عن موضوع المقال : قبل يوم كانت ذكرى حرب حزيران بين صهيون ومصر ، وخسرت فيها مصر جميع سيناء وقطاع غزة ! تابعت الصحف المصرية ولم اجد مقال رئيسي لهذه المأساة ، بل تمجيد لإنجازات الرئيس السيسي ؟؟ تحيات واحترامات للجميع الشرفاء

  55. يجب الأقرار أن ليبيا في دوامة صراع الخروج منه لايلوح في الأفق وإن كنت أتمنى واتطلع لقائد من رحم الشعب الليبي يضع حدا لهذا العبث بسيادة ليبيا وحدتها.
    أردوغان ماكان يجرؤ للتدخل في ليبيا لولا قناعته أن مصر الراهنة تفتقر للقدرة التي تجعلها فاعلاً مؤثراً في محيطها فهي من الضعف بما يجعل محلاً للإستهانه إن كان من التركي أو الإثيوبي أو غيرهما.
    مصر لم تعد مصر وإن كانت غير ماأقول لفرضت حلا في ليبيا يؤمن أمنها الإقليمي بالحفاظ على ليبيا عربية موحدة ذات سيادة.
    اخي عبد الباري عطوان وبحسب منشورك أن أردوغان أفلح في تحييد الروس من خلال ضمان مصالحهم….أين أين في ليبيا ألا يكفي هذا ونقول نحن في زمن العار العربي.

  56. إعلان القاهرة ؟ لا يساوي الحبر الذي كتب فية ….أحفاد المختار أذكياء جدا …فقد أحسنوا قراءة التاريخ جيدا….. ولا أبالغ أذا قلت انهم قادرون على هزيمة الجيش المصري ..يملكون عقيدة ننتصر أو نموت …..والايام بيننا !

  57. المكسب التاريخي ،هو أن تكون ليبيا بلد ذات حكم فدرالي
    تخلص من المركزية المقيته،،،

  58. عندما تقدم حفتر أعتاب الانتصار في طرابلس لم يتقدم او يصرح السيسي او روسيا بإنهاء الصراع واللجوء إلى الحل السياسي.
    كانت الجسور الجوية من مصر والإمارات وغيرها والمرتزقة الروس تهبط لمساعدة حفتر وكان الدعم السياسي والدبلوماسي
    انقلبت الأمور على الأرض اندحر حفتر ومرتزقته فجاءت الأصوات الخزينة لتقول الحل السياسي والدبلوماسي هو الافظل.
    نحن كشعوب عربية لم يكن يوما الحل السلمي هو الحل
    عندما جاءت الحرب بين اليمن الشمالي والجنوبي كانت القوة هي من إعادة وحدة اليمن
    عندما حاول الأكراد الانفصال عن العراق مان الحل العسكري اوقف الانفصال
    عند محاولة فصل الصومال وهكذا
    برأي انا البدوي المقيم في صحراء الشام شرق الاردن ومصدر رزقي اغنامي وبعيدا عن كل صراعات الموت الذي به ازهقنا ارواح بعض لينعم شركات الأسلحة وغيرها أرى أن الحل السلمي ومبادرة السيسي ما هي الا إعادة حفر الخنادق وتكديس الأسلحة لينعم الغرب وإسرائيل.

  59. حراك اردوغان الدبلوماسي (تمثل “بتحييد” الروس، عبر حفظ مصالحهم في ليبيا في صفقة يقدرها البعض بعشرات المليارات من الدولارات) !!!
    ما شاء الله ، أنه تقسيم الغنائم بقياده خليفه المتاسلمين !
    علي الأوطان مواصله علاج سرطان التاسلم بجرعات كيماويه لكي تبقي الأوطان وتحتفظ بمقدراتها

  60. يجب رفض هذه المبادرة لانها جاءت في غير محلها حفتر وداعميه كم قتلوا من الشعب الليبي باسلحه مصريه وأموال اماراتيه وهذه النتيجة عندما هزموا طالبوا بوقف إطلاق النار ولولا الله وتركيا لكانت ليبيا حاليا اسوء من الوضع في اليمن وأقول للسيسي اعتني بشعبك واترك ليبيا واهلها.

  61. ولاكن هل الروس قبلو بالهزيمه امام الاتراك بهذه السهوله الم تغريها تركيا بالمال في سوريا ام في ليبيا فقط اعتقد ان الروس لا تهمهم معاناه الشعب وان كل ما يقولونه في جلسات مجالس الامن حول معاناه الليبين انه هراء،هل لهذه الدرجه العرب ضعفاء ولا يستطيعون ان يتذخلو مباشره في ليبيا ام حلال لتركيا وحرام للعرب ،قاده العرب جبناء جدااا الخزي والعار عليهم ويجب ان يفوز طرف من الاطراف المتصارعه لكي اري بلادي ليبيا موحده عكس ماهو هوا الان فبلادي الان الشرق يكره الغرب وكذلك الغرب والجنوب كأنه ليس جزء ثمين من ليبيا ،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here