هَل سَيُؤدِّي لِقاءُ موسكو الرُّباعي والقِمَّة الثُّلاثيّة الروسيّة التركيّة الإيرانيّة التي ستُعقَد بعد أيّامٍ إلى حَلٍّ نِهائيٍّ لأزمَتيّ مِنبج وإدلب مَعًا ونَزْع فَتيل مَشروع الفِتنَة المُتَمَثِّل في انسِحابِ القُوّات الأمريكيّة المُفاجِئ؟

ما زالَ الوَضع في مدينة مِنبج السوريّة الخاضِعَة لسَيطرةِ قُوّات حِمايَة الشعب الكرديّة يتَّسِم بالغُموض، فرغْم دُخول وحَدات مِن الجيش العربيّ السوريّ إلى المدينة ورفْع العلم السوريّ على المَبانِي الحُكوميّة، ما زالَت الحُشودات التركيّة بقُوّات تابِعة للمُعارضة السوريّة تُرابِط على حُدود المَدينة انتِظارًا لتَعليمات أنقرة ببِدءْ الهُجوم.

موسكو شَهِدَت اليوم السبت اجتِماعًا رُباعيًّا طارِئًا لوزراء الخارجيّة والدِّفاع الروس والأتراك لبَحثِ العَديد مِن القضايا، أبرزها الوضع في مِنبج أوّلًا، ووجود الجَماعات المُسلَّحة في مُحافظة إدلب ثانيًا، ولكنّ انْفِضاض الاجتماع الذي ضَمَّ سيرغي لافروف (الخارجيّة)، وسيرغو شويغو (الدِّفاع) مِن الجانِب الروسيّ، ومولود جاويش أوغلو (الخارجيّة) وخلوصي أكار (الدفاع) من الجانب التركيّ، لم يَحسِم الأمْر بشَكلٍ نِهائيٍّ، ورُبّما جَرى التَّوصُّل إلى تجميد القَضيّتين السَّاخِنَتين الرئيسيّتين (مِنبج وإدلب) إلى اجتماعِ القمّة الثُّلاثيّ الذي سيُعقَد في الأيّام القَليلةِ المُقبِلة، بزَعامَة الرئيس فلاديمير بوتين، ومُشارَكة كُل مِن الرئيس التركيّ رجب أردوغان، والإيرانيّ حسن روحاني.

الرُّوس يتفاوَضون مَع الأتراك نِيابَةً عَن الحُكومة السوريّة، بالإضافةِ إلى مصالح حُكومتهم، والنُّقطَة الرئيسيّة على قِمّة جَدول أعمالِهم مَنْع حُدوث تَصادُم عَسكريّ بين القُوّات السوريّة والتركيّة، وسواء في مِنبج أو مُحافَظة إدلب.

قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب المُفاجِئ بسَحْب جَميع قُوّاته من سورية (2200 جندي) هو مَشروع فِتنَة، عُنوانه الأبْرز تَصدير “الأزَمَة الكرديّة” في سورية إلى روسيا وحَليفِها السوريّ مِن ناحية، وتركيا مِن النَّاحيةِ الأُخرَى.

تركيا هدَّدَت بشَنِّ هُجومٍ للقَضاءِ على قُوّات سورية الديمقراطيّة التي تُشَكِّل وحدات حِمايَة الشعب الكرديّة عَمودها الفِقَريّ، وإنْهاء “دَولتها” غير المُعلَنة شَمال شَرق سورية وعلى طُول نَهرِ الفُرات، الأمر الذي دفَع المجلس الديمقراطيّ الكُرديّ إلى طَلبِ حماية الجيش العربيّ السوريّ باعتبارِه شَرق الفُرات أراضٍ سوريّة.

السُّلطات السوريّة لبَّت النِّداء في منبج، ولكنّ مشكلة الأسلحة الثَّقيلة الأمريكيّة الصُّنع التي ما زالَت في يَد هَذهِ القُوّات ما زالَت تحتاج إلى حسم، وبمَعنى آخَر، تُعَرقِل عودَة سِيادَة الحُكومة السوريّة كامِلةً إلى هَذهِ المَناطِق.

الأخطَر مِن كل هذا هو كَشف أكثَر مِن جنرالٍ أمريكيٍّ لوكالة “رويترز” للأنباء بأنّ القُوّات الأمريكيّة المُنسَحِبة مِن شمال شرق سورية ستترك جميع أسلِحَتها الثَّقيلة للأكراد، بِما في ذلِك دبّابات ومُدرَّعات وصواريخ مِن كُل الأنواع والأبعاد بِما فيها تِلك المُضادَّة للدُّروع.

الطَّرَفان السوريّ والتركيّ يلتَقِيان على أرضيّةٍ واحِدةٍ وهِي ضرورة نزْع جَميع هَذهِ الأسلحة مِن الوَحدات العَسكريّة الكُرديّة، ولكنّ قنوات الحِوار المُباشِر بين الطَّرفين مَقطوعة، الأمْر الذي يُصَعِّب مِن مُهِمَّة الحَليف الروسيّ الذي يَقِف في الوَسط بيْنَهُما.

مُستَقبل مدينتيّ مِنبج وإدلب السُّوريّتين سيُقَرِّر مَصير المِنطَقة بأسْرِها، وسيَرسُم خريطة التَّحالُفات ومُعادَلات القُوَّة فيها، ونَعتقِد أنّ اللِّقاء الرباعيّ الذي انْعَقَدَ في موسكو، ومِن بعده القِمّة الثلاثيّة سيَكون لَهُما الدَّور الأكبَر في هذا الصَّدد.

مُقايَضة نزْع أسلِحَة قوّات سورية الديمقراطيّة في شَرق الفُرات جَنْبًا إلى جنب مع نَزعْ أسلِحَة الفَصائِل المُسلَّحة، والنُّصرة خاصَّةً في إدلب، سيَكون جَوهَر تَسوِيَة الفُصول النهائيّة في الأزَمَةِ السوريّة وبِدَورٍ روسيٍّ فاعِلٍ، وهِي تَسوِيَةٌ إذا تَرسَّخَت، وجَرى احتِرامُها مِن جَميع الأطراف، ستُؤدِّي إلى استِقرارٍ طَويلِ الأمَد للمِنَطقة بأسْرِهَا، ورُبّما فتْح باب المُصالَحات الإقليميّة، خاصَّةً بينَ أنقرة ودِمَشق.. واللُه أعْلَم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. ال- خميني ال- سعود – و اردوغان المسؤول عن دعم الارهاب و دمار العراق سورية اليمني و ايران اقتصاديا.

  2. لست قارئء فنجان ولا متنبيء !، و توقعاتي للسنه القادمه ، والمبنيه على قراآت وتحليلات تعلمتها من معلمي السيد عطوان !.
    كلكم تذكرون المحادثه التلفونيه التي دارت بين اردوغان وترامب ، حيث قالت التسريبات ان اردوغان اقنع الاخير بسحب قواته من سوريا !!!.
    وهذه محض إفتراآت !. لانه كل ما يقال في الاعلام معاكس للحقيقه ولتضليل الرأي العام .
    فعلى سبيل المثال ؛ امريكا تحارب الارهاب !. وتركيا تحارب داعش !، الى ذلك من تلفيق اخبار كاذبه .
    تركيا لم تتحرك قيد انمله منذ بداية الازمه في سوريا ، إلا بالتنسيق مع الولايات المتحده ، وكان دورها معروف من الالف للياء !.
    اعتقد ان قرار ترامب الانسحاب من سوريا ، كان بمثابة صدمه لاردوغان اكثر من نتنياهو !.
    والحديث الذي دار بينهما ، لم يكن إلا توسل من اردوغان ، ومحاولة إقناعه بالعدول عن قراره !.
    اردوغان متورط حتى اذنيه في سوريا ، وسيزيد الضغط عليه ان تركه ترمب وحيدا ، خاصةً وان عقد تحالفه بدأ ينفرط !.
    امام اردوغان فرصه تاريخيه ، القمه الثلاثيه ستخلصه من هذا العبء !، وهو على الاغلب سيستغلها بأي ثمن !.
    وهذا ما سيحصل ، والله اعلم !!.
    وكل عام وانتم بخير .

  3. تركي و روسي و ايراني لحل مشاكل في سوريا العربية ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ علامات استفهام فقط (لماذا ؟؟)

  4. دفاع الردادي الممجوج و البعيد عن كل حق و حقيقة عن نظام آل سعود لا يفوقه في صفاقته إلا دفاع جلال المتسمي بالعربي (و كلنا يعلم أنه ليس عربيا) عن نظام السلطان. أكن احتراما شديدا لتركيا و الأتراك و لسلاطين آل عثمان و لا أريد الخوض في هكذا مهاترات لكن المدعو جلال لا يدع مجالا للصلح.
    بأية حق يتحدث عن أطماع سلطانه في نصف سوريا الشمالي و ماذا يسمي هذا؟ جهاد، فتوحات سلطانية؟ و ماذا يعني أن تركيا ثاني دولة بالناتو و تستقوي على جيرانها المسلمين بشعر خالتها أمريكا. كيف تهضم هذه الخلطة السحرية المقرفة مع السيد جلال أفندي؟ من يمثل؟ الإخوان المسلمين؟ هل هذا من الأخوة و الإسلام في شيء؟ هذا بكل بساطة تصرف اللصوص و قاطعي الطرق و لا يدخل في دين و لا عرف و لا شرع.
    يتحدث عن حلب المدمرة و هو يعلم أن أردوغانه سرق مصانعها و آثارها و أمد كل لص و إرهابي في المنطقة و حتى الصين بالمال و السلاح لهدمها و تفجير أطنان ال TNT تحت ترابها.
    هل تعتقد نفسك ذكيا و فهلويا و تتفاخر بسلبطتك و سرقاتك؟ ألا تعلم أن الله ناظر ما تفعلون و سيحاسبكم به. فانتظر إنا منتظرون.

  5. الروس اذعنوا الأتراك دخلوا مناطق جرابلس الباب نصف محافظة حلب تقريبا أصبحت تحت سيطرتهم مقابل عودة الأحياء حلب الشرقية مدمرة الانتصار الرمزي حققه النظام الأسد وحلفاؤه الروس والايرانين لكن سياسيا والاستيراتجيا وحتى ا لاقتصاديا لا يمكن الاستفادة منه على طاولة المفاوضات مادامت الأرياف حاب والمعابر الحدودية خارجة عن سيطرة على النظام ثم اذعن الروس الأتراك ضحوا بمنطقة عفرين الاستراتجية مقابل السيطرة الغوطة الشرقية محاصرة اصلا منذ السنوات كانت المنطقة ساقطة عسكريا ثم جاء ضربة المعلم التركية اردوغانية اتفاق سوتشي الهدنة إدلب التي من ممكن ان الهدنة الأبدية الاذعان الروسي واضح الأتراك تمكنوا من ربط مناطق سيطرتهم من جرابلس ريف الاذاقية إلى ريف حماة وسطها يعني أن معظم منطقة الغرب الفرات أصبح تحت السيطرة التركية والمعارضة وحقق أردوغان حلمه التاريخي بي إقامة المنطقة آمنة المعارضة كما يحلم بيها يمكن تزيد مساحة هذه الدولة قائمة بذاتها لو سيطر على منبج مدينة الاستراجية هناك يكون أردوغان الابتلاع نصف شمال سوريا لم يبقى له في الشمال سوريا مدينة حلب نصف مدمر كما قلنا سابقا سوف تصبح متل نموذج القامشلي وجود الرمزي ليس إلا بوتين أصبح يتعامل مع الملف السوري ورقة التفاوض يساوم عليها الأطراف الأخرى ليس ورقة الاستراجية يريد جذب تركيا إلى محواره أضعاف حلف الناتو ربما الانهياره تركيا الدولة التانية في الحلف مع سياسة ترامب يعتمد السياسة امريكا اولا سياسة الانكفاء يريد تطبيقها حلف الناتو أصبح في مهب الريح بي التالي لا يتوانى بوتين تقديم الهدية تل الهدية ارضاءه مقابل تحقيق الهدف الاستيراتجي بوتين أضعاف الناتو وابعاد تركيا عن أمريكا

  6. إردوغان يماطل ويسوّف ويؤجّل استعداداً للانتخابات الرئاسية السورية وبوتين يعطيه الوقت المطلوب مجاناً وبلا شروط.
    إردوغان يُعِد من الآن لكسب الانتخابات في سوريا والباقي تحصيل حاصل . ما هذه السياسة الروسية بوقف الجيش السوري يدافع عن حدود المنطقة العازلة. بوتين لن يُحصّل من إردوغان إلاّ الخيبة

  7. اثبت التاريخ القريب ان القمم الروسية التركية هي الاهم، وان طهران ودمشق عليهم التنفيذ. وكلنا نذكر معركة ادلب اللتي وأدها اردوغان باصراره واذعان الروس، وعفرين اللتي دخلها اردوغان بالقوة واذعان الروس كذلك، تركيا لم تتراجع امام اميركا ولن تتراجع امام روسيا.
    اميركا لم تنسحب بعد واقرب موعد ممكن هو شباط ٢٠١٩، وليس اميركا فقط من صرح بأن منبج لا زالت بيد قسد بل عدة مراسلون مستقلون، دمشق دفعت ب٣٠٠ مقاتل لاعادة التمركز حول منبج في ريف حلب داخل مناطق سيطرة الروس ولم تتحرك شبر داخل مجال اميركا في سوريا.
    اميركا وتركيا اكدا ان الانسحاب سيكون تدريجي ومنسق بينهما.
    ادلب وشمال غرب سوريا شئ وشرق الفرات شئ اخر، ففي المنطقة الاولى سكان تركمان وقوات سورية مؤيدة لتركيا، وفي الثانية كورد معارضون لتركيا وقبائل مدعومة من السعودية، جمعهما في جملة هو تبسيط لوضع معقد.
    الحرب السورية الاهلية ستدخل عامها التاسع في اذار ٢٠١٩، ومنذ العام السادس ونحن نسمع عن نهايتها، ولكنها حرب تغير لاعبيها ولن تنتهي بدون حل سياسي فعلي، ولربما اصدق ما قيل في هذه الحرب جاء على لسان جنرالات اميركا عندما توقعوا لها ان تستمر عقدين من الزمن.

  8. كل من يظن أنه ليس لاردوغان اطماع في احتلال أراض سورية وضمها الي تركيا فهو مخطئ ولا يمكن تفسير سلوك تركيا وتدخلاتها في مسار الأزمة في سوريا منذ البداية الا بهدف الاحتلال وموضوع الكرد هو هو حجة ووسيلة للوصول الى أهدافها واطماعها .. ننوه الى عدم وجود أكراد في محافظة إدلب التي تناور وتراوغ تركيا للحؤول دون دخول الجيش السوري إليها

  9. لااعتقد بتاتا ان يتم هذا الصلح واحترام الاتفاق
    فخروج ترامب بقواته وتركه جميع الاسلحه..
    له مغزي غير مريح

  10. لاأظن ان الامر سيحصل بالطريقة التي نتمناها ….اردوغان لايؤتمن …وترامب سيضغط اكثر لاشعال حرب يتفرج عليها هو واسرائيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here