هل سنصحو على عراق صديق لإسرائيل؟: العين الإسرائيلية على العراق.. تل أبيب تكشف وتتحدث وتفاخر عن العلاقة الجديدة وإنجازات التطبيع مع بغداد.. فأين القوى والأحزاب والشخصيات الوطنية

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

تحدثت العديد من التقارير بعد مرحلة سقوط بغداد عام 2003 عن دخول اسرئيل إلى العراق، وتكثيف نشاطها الاستخباري داخله، تحت غطاء الاحتلال الأمريكي، ولكن بشكل سري، كان يحكى عن تواصلها مع عدد من شخصيات عراقية معارضة قبل هذا التاريخ، ومن نافل القول أن ثمة وجود إسرائيلي و تأثير في كوردستان العراق، حيث لعبت تل أبيب دورا في تشجيع الكرد على الاستفتاء للانفصال العام الماضي .

العين الإسرائيلية كانت دوما على العراق الذي قاتل في كل حروب العرب ضد إسرائيل منذ العام 1948، ولم ينهي حالة العداء لها حتى بعد سقوط بغداد وتشكيل نظام سياسي جديد

في الآونة الأخيرة تبدو الهجمة الاسرائيلية نحو العراق في غاية الشراسة، وتبدو إسرائيل مصممة على اختراق العراق اجتماعيا عبر صفحات خصصتها للتواصل مع عراقيين، وسياسيا عبر فتح قنوات اتصال مع النخبة السياسية هناك .

كانت الصفحة التي اعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية تحت عنوان” إسرائيل باللهجة العراقية”  في موقع فيس بوك صدمة كبيرة ومؤشرا على سياق إسرائيلي نهم لفتح علاقة مع بغداد.

الباحث الإسرائيلي، المحاضر في جامعة بار إيلان، إيدي كوهين، كان قد كشف الستار عن نتائج هذا الجهد نحو العراقيين، وكان قد أطلق تصريحات قال فيها أن هناك نوابا عراقيين أو اشخاص من طرفهم قد زاروا إسرائيل ضمن وفود رسمية من الحكومة العراقية، بحسب قوله.

وزعم كوهين أن “الوفود فاوضت على حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وبحثت سبل التطبيع مع إسرائيل”.

كذلك فعلت الخارجية الاسرائيلية و كشفت ايضا أن ثلاثة وفود حزبية عراقية ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع. وأشارت الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقعها الرسمي في “تويتر”، أن “زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع”.

وأضافت أن “الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق، زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين”، مشيرة إلى أن الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة دون إيضاح الهدف منها.

لم يعد الأمر قابلا لوضعه في إطار التحرش الاسرائيلي بالعراق، طالما أن جهات رسمية وإعلامية إسرائيلية تكرر هذا الكلام و تتحدث عن خرق في العلاقة بين الطرفين .

ولذلك انتقلت كرة اللهب إلى بغداد سريعا وتم البدء بتداول الملف على نطاق واسع .

 النائبة في البرلمان العراقي عالية نصيف، وصفت وضع اسمها ضمن مجموعة أسماء نواب نشرها الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين أدعى بأنهم زاروا إسرائيل، بأنه مدفوع والنشر لم يكن اعتباطيا.

وكشفت النائبة العراقية أن “كوهين على علاقة مع شخصية سياسية قيادية عراقية يرأس كتلة في البرلمان والتقى به في قبرص وبلا روسيا، وقد يكون اتفقوا على هذه الأسماء”.

ولم تعلق بغداد رسميا على ما أوردته الخارجية الإسرائيلية، أو ما زعمه كوهين. وذلك في الوقت الذي لا يقيم العراق علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، ولا يعترف بها.

الا ان وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم كان قد أعلن قبل أيام موقف العراق الداعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية . وتمسك العراق بالمبادرة العربية وحل الدولتين

اما رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، فقد كلف ، لجنتين برلمانيتين بالتحقيق في مزاعم زيارة ثلاثة وفود عراقية إلى إسرائيل عام 2018، وأمر الحلبوسي، لجنتي الأمن والدفاع، والعلاقات الخارجية بالتحقيق في مزاعم تل أبيب.

وعلى إثر ذلك، دعا النائب في البرلمان العراقي، حسن الكعبي، وزارة الخارجية العراقية، بفتح تحقيق حول أنباء عن زيارة 3 وفود عراقية لإسرائيل، خلال العام الماضي. فيما وقع وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون قبل أيام قليلة، على مرسوم يشطب العراق من قائمة “الدول الأعداء” لإسرائيل حتى نهاية شهر مارس المقبل.

البعض في العراق لديه تفسيرات لهذا كله، يقول أحد السياسين لصحيفتنا أن ما يجري داخل العراق يتسق مع وجود حلفاء للمملكة العربية السعودية في البلاد ، وأن اتجاههم نحو إسرائيل في إطار مشروع كبير هم جزء بسيط منه .

 المرسوم الذي وقعه وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون ينص على أنه سيتم التعامل مع العراق حتى 31 مارس المقبل على أنه “ليس عدوا بالمعنى المطلوب ضمن الأمر التجاري”.وهذا يتيح التبادل التجاري مع بغداد . لم يكن هذا القرار اعتباطيا من تل أبيب إنما يعطي المزيد من المؤشرات على اندفاعة المشروع الإسرائيلي نحو العراق وعلى انه يحقق نتائج .

صحيفة “معاريف” وفي تقرير لها تحدثت عن الشركات التجارية الإسرائيلية التي اخترقت العراق واشارت إلى إن أكثر من 70 شركة إسرائيلية من جميع فروع التجارة والصناعة تعمل في العراق بشكل شبه علني، وتقوم بتسويق منتجاتها للعراقيين

 ومن بين تلك الشركات شركة الحافلات (دان) التي تبيع الحافلات المستعملة،وشركة (ربينتكس) لبيع الدروع الواقية من الرصاص، وشركة سول، وهي من كبريات الشركات الإسرائيلية لبيع الوقود، والتي حصلت على مناقصة لتجهيز الوقود للجيش الإسرائيلي بملايين اللترات شهريا، وشركة(دلتا) لصنع ملابس النسيج وشركات أخرى لإنتاج العدد واللوازم الكهربائية ومواد البناء وأنابيب الري، وشركة طمبور للدهانات، وشركة ثامي لأجهزة تنقية المياه وغيرها بعد أن تقوم هذه الشركات بإزالة الدمغة على منتجاتها بأنها صنعت في إسرائيل ووضع ملصقات أخرى تشير إلى أنها صناعة أوربية أو عربية.

تدعي إسرائيل في وسائل إعلامها أنها استطاعت نسج تواصل وعلاقات مع المجمتع العراقي عبر وسائل التواصل وعبر صفحات وصل عدد المتابعين لها إلى الملايين، الا في العراق من ينفي هذا ويؤكد أنها دعاية إسرائيلية وحرب نفسية ضد العراق .

على العراق والنخب السياسة فيه أن تولي اهتماما بهذا الملف، وأن تعلن التصدي له و وان تعلي الصوت في المنابر السياسية والإعلامية، وأن لا تخلي لإسرائيل الساحة للحديث عن إنجازتها في العراق بهذا الشكل . هناك في العراق أحزاب قوى وشخصيات وطنية تقع عليها المسؤولية .

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. SAM-U.S.A
    وهل كان كلامي يفهم منه أنني أرضى عن علاقة الأكراد أو أي عراقي بالصهاينة ؟.
    هذا تحامل واضح منك . سامحك الله وهداك .
    أما اقتراحي فقد أخذت به الصحيفة منذ زمن بعيد .
    يمكنك الاعتراض على الصحيفة لا علي إن كنت ممن يعشقون قراءة الصحف الصهيونية .

  2. ان الايرانيين يقولون ان العراق جزأ من ايران وهذه هي الحقبقه المره قبل ان نكون اصدقاء، على ايران ان توقف تدخلها في الدول المجاوره ومنها العراق ان توقف تصدير المخدرات

  3. الی Radwan
    العراق یعنی کل العراقیین من السنه و الشیعه و الاکراد و آخرین منهم.
    اهل العراق کلهم اخواننا کما قال الله تعالی(( انما المومنون اخوه )) و نسئل الله لهم السعاده و العزه و حفظهم من کل شر.
    لن نعتمد علی اقوال الاعدا الاسلام و المسلمین.
    نحب اهل العراق و نحب کل من وقعت معنا فی خندق المقاومه و العزه و نعتمد علی اخواننا.

  4. الا ان وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم كان قد أعلن قبل أيام موقف العراق الداعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية . وتمسك العراق بالمبادرة العربية وحل الدولتين، أن يشرح معالي الوزير كيف دعم العراق القضية الفلسطينية ، مبالغة أما الشطر الثاني حل دولتين أقرب للتصديق. يعني الاعتراف بإسرائيل كدولة .

  5. الكوفي
    ولماذا تقترح عدم نشر ما يروج له الإعلام الصهيوني ، وماذا عن الوجود الإسرائيلي الكثيف في شمال العراق وحكومة المنطقة الخضراء تتغاض ولا حتى تزعج وتتكلف بالتحقيق في الأمر كأن ذلك لا يعنيها ،، لا تتعجل في اقتراحك لهذه الصحيفة عن منع أو حجب ما تنشره الصحف والإعلام الإسرائيلي قد تأتي الأيام القادمة بمفاجآت،،، لأن من دخلوا العراق خلف العربات الأمريكية لن نستغرب انهم أصدقاء وعلى اتصال بإسرائيل ،، اا

  6. Radwan
    الأخ علي من أصفهان كان يقصد الشرفاء من أهل الرمادي والفلوجة وباقي أنحاء العراق ، وما كان يقصد الدواعش من العراقيين الذين باعوا وطنهم للاوربيين والصينيين وغيرهم من قرود الدواعش وأدخلوهم على نسائهم باسم جهاد النكاح . هل فهمت .

  7. شخص ايراني يدافع عن العراق اذا تريد خير الي العراق ياخي الايرانيين برغم من وجود بحر من الدم بيننا فان من الجدر ان تقفوا تصدير المخدرات لنا

  8. علی من اصفهان_ایران
    نحن الایرانیین نعتمد علی الشعب العظیم العراقی.
    لعنه الله علی المفترین.هذا افترا عظیم للشعب العراقی المسلم.
    حفظ الله اخواننا فی الشعب العراقي
    =======
    العراق؟ هل تتحدث عن الرمادي أو الفلوجة أو الموصل ، التي قصفتها عصاباتك ؟أو حرب مؤامرات تك مع إسرائيل وأمريكا على العراق؟

  9. الأخوة مسؤولي صحيفة رأي اليوم
    اقترحنا عليكم فيما سبق عدم نشر أقوال الصحف الصهيونية وامتثلتم مشكورين .
    والآن نرجو منكم التدقيق فيما يكتبه الإخوة الاعلاميين حول قضايا حساسة . فليس كل ما ينقل في اعلام العدو يعتمد في نشره هنا . فالدور التخريبي لدى الصهاينة قد يخفى على الكثير من ذوي الألباب والفطنة . وكما قيل :((رب مشهور لا أصل له)) .

  10. عتبي على راي اليوم على هكذا نص منقول من اكبر دوله زورت التاريخ و نهبت الزرع و الضرع .
    العراق لن تطبع مع إسرائيل حتى لو حكمها اكبر عملاء امريكيا او سواء بصدام او غير صدام . العراق شعب و ليس شخص . تحيه لشهداء الجيش العراقي الذين سقطوا دفاعا عن ثرى فلسطين .

  11. أن وجود الأمريكان على الحدود ألعراقية السورية هو لحماية اسرائيل وخوفا من ان تتدخل القوات العراقية من حشد وجيش في المعركة القادمة التي يعد لها محور المقاومه ولذلك الصهاينه في حاله هستيريه لتجنيد بعض العملاء وهذا أن دل على شيئ انما يدل على ان العراق دخل المعركه التي بدايتها الحرب الأستخباراتيه والحرب النفسيه

    -+

  12. عتبی علی الکاتب الفلسطیني الغیور علی وطنه و علی الاستاذ عبد الباری عطوان لاستخدام عبارة اسرائیل في کتاباتهم و مقالاتهم وکان الاجدر بهما استخدام عباة الکیان الصهیوني اذ لا یوجد شئ اسمه اسرائیل و لا نعترف بهذه التسمیه و لا نسمح باطلاقها علی فاسطین الحبیبة و عذراً علی التنویه

  13. نحن نطمئن بالله و نوثق اخواننا العراقیین.
    عاش العراق المقاوم و محور المقاومه الاسلامیه.
    الموت اسرائیل.
    نحن الایرانیین نعتمد علی الشعب العظیم العراقی.
    لعنه الله علی المفترین.هذا افترا عظیم للشعب العراقی المسلم.
    حفظ الله اخواننا فی العراق

  14. تفاقيات الهدنة 1949 هي مجموعة من اتفاقيات الهدنة التي وقعت في عام 1949 بين إسرائيل وكل من مصر، ولبنان، والأردن، وسوريا لإنهاء الحرب العربية الإسرائيلية 1948، وإقامة خطوط الهدنة بين القوات الإسرائيلية والقوات الأردنية-العراقية.

    وقعت كل دولة على الاتفاقيات بشكل منفصل،وبدأت المفاوضات في جزيرة رودس اليونانية بتوسط الأمم المتحدة بين إسرائيل من جانب وكل من مصر، ولبنان، والأردن، وسوريا من جانب آخر. بينما رفض العراق الهدنة ولم يوقع عليها
    رجاءاً هذا الكلام لا يُقال عن العراق.
    العراق تعّرض للتدمير والاحتلال بسبب موقفه الثابت من القضيه الفلسطينيه.

  15. نعم هناك زيارات ولقاءات وتحالفات امنيه واستخباريه وتجاره وتنسيق وشركات وتصدير نفط الى اسرائيل لكن كلها مع اقليم كردستان فقط ومعلوم ان علاقات عائلتي البرزاني والطلباني باسرائيل قائمه منذ عشرات السنين وان ارتباط كردستان بالعراق اليوم ارتباط شكلي فقط فكردستان مستقل عن العراق في كل شئ وغير مسموح لجندي او شرطي عراقي واحد ان يطأ رجله في كردستان منذ الغزو الامريكي ولحد يومنا هذا بينما قوات كردستان تصول وتجول في بغداد تقتل وتضرب وتعتقل من تشاء ولا يستطيع احد ان يفتح فمه امامهم وهذه القوات جلبت الى بغداد خصيصا من كردستان لتوفير الحمايه للمنطقه الخضراء الشديدة التحصين والتي يقيم فيها الحكام الحاليين الذين جاءوا مع الدبابه الامريكيه لحكم العراق بعد سقوط نظام صدام حسين حيث ان هولاء الحكام الجدد لا يثقون بولاء القوات العراقيه العربيه لهم . اسرائيل تخلط الاوراق وتخدع وتراوغ كما هو ديدنها لشن حرب نفسيه على الشعب العراقي مستغلة علاقاتها الواسعه والمتطوره مع السلطات الكرديه في كردستان لايهام الراي العام العربي والاسلامي بان علاقاتها مع العراق . لذلك اسرائيل وامريكا وفرنسا وحلفاءهم من العرب يحاولون الان لاقامه منطقه مشابهه لاقليم كردستان العراق في شرق سوريا لانهم يعتقدون بان لا امان لاسرائيل وحلفاءها العرب الا بعد تدمير وتمزيق اوصال هذا الامتداد الجغرافي الذي يكون العراق وسوريا وايران حاليا . العرب للاسف مثلما تحالفوا قبل مئة عام ونيف مع الانكليز والفرنسيين لاسقاط الدوله العثمانيه نفس القبائل والحكام يعاودون للتحالف معهم لتمزيق ايران والعراق وسوريا. نقول ربنا يستر من الجايات .

  16. العراق بعد صدام لم يعد عراقا، كم تسريب سمعنا عن شراء كراسي؟ وكم فيديو مشين شاهدنا؟
    من يأتي على دبابة امريكية بفتوى يهون عليه كل شئ لاجل الكرسي.
    فساد ونهب وسرقة والان تطبيع…

  17. العراق العربي عاد الى حضن المقاومة و الممانعة بكل قوة وحزم اما اوهام العدو الاسرائيلي و اذنابه فهي خزعبلات فارغة . الشعوب العربية تنتظر اسماء القلة من المستعربين الذين زاروا الكيان الاسرائيلي !!!!

  18. ما دام هناك حد ادنى من الديمقراطية في العراق فلا خوف على العراق من التطبيع مع الكيان الصهيوني في ارض فلسطين
    كل ما حصل ان الشوفيني مسعود البرزاني أراد ان يربك المشهد السياسي ويلطخ سمعة بعض النواب الذين كانوا اعلى صوتا في مقارعة مشروعه الانفصالي فنسق مع أصدقائه في الكيان لإعلان ذلك
    ما يسمى بإسرائيل مثل العاهرة التي يتجنبها الشرفاء من الناس والعراق منبع للشرف والعزة والكرامة
    عموما ولنفترض ان كل سياسي العراق أرادوا التطبيع مع الكيان الصهيوني فان فتوة بسيطة من ذلك الشيخ الوقور الذي يسكن النجف ستكنسهم الى مزابل التاريخ

  19. يبقى العراق بلد الرافدين شامخا في الأمة العربية مدافعا عن فلسطين عصي على الصهاينة

  20. العين الإسرائيلية كانت دوما على العراق الذي قاتل في كل حروب العرب ضد إسرائيل منذ العام 1948، ولم ينهي حالة العداء لها حتى بعد سقوط بغداد وتشكيل نظام سياسي جديد
    ============
    لهذا السبب جاء الخميني إلينا كادمار مدمر

  21. على اي اساس يتلقف رأي اليوم ويتبنى الرواية الصهيونية؟ وعلى اي اساس تنشرون تعليقات من يمتدح الحجاج الاكثر دموية؟ يعني تحت بمكان التعليق تقولون
    شروط التعليق:
    التزام زوار “راي اليوم” بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان
    ومع هذا فانتم في رأي اليوم كثيرا ما تحجبون تعليقات بدون سبب وتنشرون تعليقات مشينة مثل ابو الشباب تأبط شرا او ابو الغاز
    بعض هذه التعليقات بنبرة انتقاد بالسب والامتهان والتحقير ضد الشيعة او حزب الله او ايران لا ادري ما هي معاييركم ومتى تلتزمون بها ومتى تتخلون عنها ولكن لو تدعون عروبة ووطنية وقضية فلسطينية فالمفترض ان تكون سياستكم افضل من هذا
    نحن بالعراق نتحدى حزب او شخصية يدعي بتواصله او انفتاحه مع الصهاينة وحتى شماعة حل الدولتين نحن لا نشتريها بفلس بالنسبة لنا لا وجود للكيان الصهيني وهو بمنطق الفقه عين نجاسة يجب ازالته

  22. تضليل إعلامي ونفسي ، العراق ما زال في حاله حرب مع اسرائيل منذ عام ١٩٤٨ ولم يوقع اي اتفاق لوقف إطلاق النار لحد الان ، اما عن وجود عملاء لإسرائيل داخل العراق فهذه حاله موجوده في كل بلدان الشرق الأوسط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here