هل سقط صناع “ولد غلابة” في فخ اللهجة والمجاملات؟

القاهرة – بعد عرض الحلقات الأولى من المسلسلات الرمضانية، اتضحت بشكل كبير الخريطة والأعمال التي تنافس بقوة على جذب الجمهور، وبالرغم من أن مسلسل “ولد الغلابة” استطاع تحقيق نسب مشاهدة كبيرة وكان “تريند” أكثر من مرة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إلا أن صناعه وقعوا في عدد من الأخطاء الفنية، وربما كان للمجاملات دور سلبي في العمل.

وقع مسلسل “ولد الغلابة” بطولة الفنان أحمد السقا وإخراج محمد سامي، في فخ اللهجة الصعيدية، فكل قرية ومدينة في الصعيد لها لهجتها ولكنتها الخاصة واللهجة الذي يتحدث بها أبطال العمل لا تمت لأهالي مدينة “ملوي” إطلاقا حيث شهد العمل هجوم شديد من الأهالي هناك.

كما أن صناع المسلسل قدموا مدينة “ملوي” محصورة في عائلة “عيسى” الفقير والذي يعاني بسبب الديون والالتزمات، والجانب الآخر في “ضاحي” الذي يقدمه الفنان محمد ممدوح، و”الدكتور” الذي يقدمه الفنان هادي الجيار والثنائي يتاجران في المخدرات.

كما أن صناع المسلسل قدموا مدينة مالولاي على أنها بلد فقيرة ولا يوجد فيها إلا المنازل القديمة بالطوب والطرق الغير الممهده للسير والتي يوجد بها قطاع الطرق والحرامية دون تقديم الجانب الجمالي الآخر في المدينة من طرق ومدارس وكافيهات شكلها يليق بأهل المدينة، وهو ما جعل أهل مالاوي يثوروا على صناع المسلسل على مواقع التواصل الاجتماعي بحسب موقع الدستور المصرية.

مخرج العمل محمد سامي أسند دور البطولة في المسلسل أمام البطل أحمد السقا لزوجته الفنانة مي عمر، وبالرغم من أهمية وثقل الشخصية إلا أنها لم تقدمها بالشكل المطلوب ولا حتى بأداء مقنع للمشاهد.

كما أسند مخرج العمل أحد أهم الأدوار الرئيسية في المسلسل لشقيقته ريم سامي، حيث تقدم دور شقيقة بطل العمل الصغرى التي تقع في حب “ضاحي” تاجر المخدرات وهو ينتقم من شقيقها “عيسى” وشقيقتها “صافية”، ولا يوجد لريم سامي أعمال فنية كبيرة تستحق على أساسها تقديم هذا الدور، وبالرغم من ذلك قدمت الشخصية بأداء باهت.

مسلسل “ولد الغلابة” بطولة أحمد السقا ومي عمر وإنجي المقدم وهادي الجيارومحمد ممدوح وهبة مجدي وإدوارد وكريم عفيفي، ومن تأليف أيمن سلامة وإخراج محمد سامي، ومن إنتاج صادق الصباح ويعرض على قناة mbc مصر يوميا في تمام الساعة الثامنة مساءً.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here