هل ستُحقّق منظومات الصواريخ الجويّة “الحوثيّة” مُفاجأتها الكُبرى و”تُحيّد” السلاح الجويّ السعوديّ مِثلَما دمّرت الصواريخ الباليستيّة أسطورة “الباتريوت”؟ ما هي التطوّرات الثّلاثة التي تُؤكّد أنّ العام السادس للحرب قد يكون مُختلفًا عن كُل الأعوام الأُخرى؟

مع اقتِراب حرب اليمن من اكتِمال عامِها الخامس ودُخولها العام السادس، تتصاعد حدّة المُواجهات بين قوّات التّحالف الذي تقوده السعوديّة، وحركة “أنصار الله” وحُلفائها، ممّا يُنبِئ بأنّ الأيّام والأسابيع المُقبلة ستكون أكثر سُخونةً بعد انهِيار اتّفاق ستوكهولم للسّلام وفشَل مهمّة المبعوث الدوليّ مارتن غريفيث في تحقيقِ أيّ اختراقٍ ملموس.

هُناك ثلاثة تطوّرات رئيسيّة طَرأت على المشهد اليمني تؤكّد أنّ أوضاع التّحالف السعوديّ الميدانيّة قد تكون صعبةً للغاية، إن لم تَكُن حافلةً بالمُفاجآت غير السارّة على الإطلاق في الفترةِ المُقبلة:

  • الأول: كشف العميد يحيى سريع، النّاطق العسكري باسم تحالف “أنصار الله” عن أربع منظومات دفاع جويّ صاروخيّة جديدة، وتأكيده أنّ عام 2020 سيكون عام الدّفاع الجويّ بامتِياز.

  • الثاني: إعلان العميد تركي المالكي، النّاطق الرسميّ باسم التحالف السعوديّ، عن “إحباط هجومٍ إرهابي وشيك في باب المندب جنوب البحر الأحمر بزورق سريع مُسيّر عن بُعد، انطلق من ميناء الحديدة كان يستهدف سُفُنًا تابعةً للتّحالف”.

  • الثالث: هُجوم بالصّواريخ الباليستيّة المُجنّحة والطائرات المُسيّرة استهدف مُنشآت نفطيّة تابعة لشركة أرامكو في ميناء ينبع غرب المملكة على شاطِئ البحر الحمر على بُعد 1400 كم من صنعاء.

ما يؤكّد دقّة منظومات الدفاع الجويّ الأربع التي أعلن عنها العميد سريع إسقاطها طائرةً مُقاتلةً سعوديّة من طراز “تورنيدو” يوم 14 شباط (فبراير) الماضي في أجواء الجوف وأسر طيّاريها الاثنين، أو أحدهم على الأقل حيًّا، فهذا النّوع من الطّائرات البريطانيةّ الصّنع يُعتبر من النّوع المُتقدّم تكنولوجيًّا، وليس من السّهل إسقاطها بوسائل الدفاع التقليديّة المعروفة.

وربّما تكون المُفاجأة الثانية التي لا تقل أهمية، وتُثير قلق القِيادة العسكريّة السعوديّة، الكشف عن استخدام تحالف “أنصار الله” للزّوارق السّريعة المُسيّرة التي يتم التحكّم بها عن بُعد، لمُهاجمة أهداف في جنوب البحر الأحمر، ممّا يعني أنّ الحركة الحوثيّة المدعومة إيرانيًّا، باتت تستطيع تهديد سُفن التّحالف وإغراقها، وإغلاق باب المندب إذا أرادت، ودون أن تخسر مُقاتِلًا واحدًا.

من المُفترض أن يكون التّحالف السعودي الذي أطلق “عاصفة الحزم” في آذار (مارس) عام 2015، وبمُشاركة طائرات مُتقدّمة من عشر دول، بينها الإمارات وقطر إلى جانب سِلاح الجو السعوديّ تحت عُنوان عودة الشرعيّة، قد حسَم هذه الحرب لصالحه في أسابيعٍ معدودةٍ بسبب “ضعف” خصمه العسكريّ، أيّ تحالف حركة “أنصار الله”، والرئيس اليمني السّابق علي عبد الله صالح وحزبه (المؤتمر) (قبل انهيار هذا التّحالف باغتيال الأخير قبل عام)، ولكنّ صُمود الجيش اليمني وقوّات المُقاومة الدّاعمة له التّابع لحركة “أنصار الله”، وتطويره لقُدراته العسكريّة طِوال السّنوات الخمس الماضية، أدّى إلى قلب كُل مُعادلات القوّة على الأرض لصالحه، والأكثر من ذلك تدمير أهداف استراتيجيّة في العُمق السعوديّ مِثل الهجَمات الصاروخيّة وبالطّائرات المُسيّرة التي ضربت مُنشآت أرامكو النفطيّة في بقيق وخريس، مركز أعصاب الصّناعة النفطيّة السعوديّة وعطّلت إنتاجها لعدّة أسابيع.

امتلاك منظومات دفاعيّة جويّة قادرة على تحييد الطائرات السعوديّة الأمريكيّة الصّنع مِثل “إف 16” من قبل حركة “أنصار الله” إذا تأكّدت فاعليّتها ودقّتها، فإنّ هذا قد يعني إنهاء التفوّق الجويّ السعوديّ الذي يعني السّيطرة على أجواء اليمن واختِراقها بفاعليّة، وشن غارات مُكثّفة بحُريّةٍ مُطلقةٍ.

الحذر مطلوبٌ وتجنّب إصدار أحكام قاطعة أيضًا، لأنّ السلطات السعوديّة أنفقت أكثر من مئتيّ مِليار دولار على شِراء الطّائرات والمعدّات العسكريّة المُتقدّمة جدًّا من أمريكا وبريطانيا وفرنسا في السّنوات القليلة الماضية، ولكن تجارب السّنوات الخمسة من عُمر هذه الحرب أكّدت أنّ “داوود” اليمني “الضّعيف” استطاع أن يُطوِّر صواريخ باليستيّة نجحت في الوصول إلى الرياض وجدّة والطائف وخميس مشيط، ومطارات جيزان ونجران وأبها، وتعطيل المِلاحة فيها، وتدمير أسطورة صواريخ “باتريوت” الأمريكيّة الباهِظة التّكاليف.

دولة الإمارات العربيّة المتحدة التي أثخنتها جِراح هذه الحرب بشريًّا وماليًّا، احتفلت قبل أسابيع بعودة جميع قوّاتها من حرب اليمن، تَجنُّبًا لخسائر أكبر عسكريّة واقتصاديّة، ومن جانبٍ واحدٍ وربّما دون التّشاور مع الحليف السعودي، ولا نستبعد أن تحذو القوّات السعوديّة حذوها في الأشهر المُقبِلة إذا وجدت الصّيغة المُلائمة التي تُقدّم لها السّلم للنّزول من فوق شجرة هذه الحرب العالية جدًّا والمليئة بالأشواك التي صعَدت إليها قبل خمس سنوات بالتّمام والكمال.

لا نستبعد في هذه الصّحيفة “رأي اليوم” أن يكون هذا التّصعيد العسكريّ على الجبَهات اليمنيّة من الجانبين هو مُقدّمة، أو ورقة ضغط لفتح قنوات التّفاوض مُجدَّدًا، خاصّةً أنّ الطّرف الذي من المُفتَرض أن يكون الأضعف، لم يَعُد كذلك، والشّيء نفسه يُقال عن الطّرف الآخر الأقوى الذي دخل هذه الحرب وهو واثِقٌ من “الحزم” و”الحسم” في أيّامٍ معدودةٍ.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

30 تعليقات

  1. هيك بتكون راحت على ” جالوت ” …….
    وعقبال كل الساحات

  2. الشعب اليمني في صنعاء العاصمة محافظ وصاحب مبدأ وعزه وكرامة
    صنعاء عاصمة اليمن وفيها من المثقفين والمختصين وفِي كل المجالات فلا عجب ان نسمع هذا الإنجاز في مجال الصواريخ
    السعودية دخلت اليمن في قرار أمريكي ولا تعرف كيف تخرج من هذا المستنقع

  3. قدر الله القهار باحقاق الحق سيسير حتما مهما امتلك الاعداء مال واسلحة فالحق فوق القوة .

  4. نظام ال سعود من أسوء الانظمه في العالم (يماثل نظام ملالي ايران في السوء) هذا النظام لايعتبر الحوثي خطر حقيقي على استمراره كما هو بالنسبه الى الاخوان المسلمين في اليمن والسعوديه ,لذلك هو لايريد القضاء التام على الحوثيين كي لاتخلو الساحه اليمنيه للاخوان الد اعداء ال سعود ,القضاء على الحوثي ليس في اجنده السعوديه ترويض الحوثي عبر الحد من خطره هو المطلوب كي يبقى الحوثي عدو الاخوان على الساحه اليمنيه

  5. نعم ستتحطم فقد. ادرك اليمنيون اليوم ان عدوهم واحد وعليهم مواجهته. وانت. تعرف. في 555 ميلادي يزيد قليل او ينقص. قليل. اليمنيون. قاتلو الاحباش. بقيادة سيف بن ذي يزن. لما يقارب. 69 سنه. وكسرو. قوة الاحباش في ذلك الزمان حيث كانت احدى. الممالك القويه. في ذلك العصر. اليمنيون. لا يتراجعون للورى ابدا كذلك في حرب. العثمانين والمصريين. اين ماكانوا. وكيف ماكانو. يظل اليمني متمسك. باعراف القبيله. والدين. ولا يحيد. عنها حتى. لو سفك دمه. فداء لقضيته. كانوا يحتاجون لقائد لكي يوجههم. وقد اتى. ذلك القائد وسوف ترون منهم العجائب

  6. الأخ المحترم “الشنفري “وكل الأخوة في رأي اليوم .نرجوا منكم الإنتباه للمصطلحات فالعدوان الذي يقوده التحالف الأعرابي العبري … هو ضد اليمن والذين يدافعون عن اليمن هم كل أحرار اليمن المنضمين في الجيش واللجان الشعبية لأنصار الله .والحوثي مع إحترامي له جزء من هاذا المعادلة وهو يمني وهاشمي اصيل له شرف قيادة اليمن في هاذه المرحلة المهمة من تاريخ امتنا … والقول ان العدوان او الحرب ضد الحوثي قول فيه تقزيم لليمن ودورها في محور المقاومة العربية ولإسلامية تحيى اليمن
    والف تحية لكل فرد في محور المقاومة للمشروع الصهيوني في المنطقة وتعسا لكل مرتزق عميل وخائن وعلا رأسهم الدنبوع

  7. لابــــــــــد من الرياض ولا بد مج جددة ولا بد من خبر والظهران
    الثوار اليمن – المسمون حوثيين لتنفير الناس منه – على الثوار ان يصلوا الفجر في جدة والظهر في الرياض
    والعص والمغرب في ظهران وخبر عليم الا يضعوا السلاح الا بعد تحرير جزيرة العرب

  8. بسبب نوايا التحالف الخبيثه والتي ظهرت مؤخرا في المهره وسقطرى التف اليمنيين حول الحوثي في مواجهة التحالف السعودي الاماراتي وهاهو يطور قدراته
    ولم يعد اي يمني حر يشك ان التحالف السعودي الإماراتي ترك الحوثي واتجه لأهداف خاصة به في المهره وحضرموت وشبوه وسقطرى وعدن ، وهي مناطق الثروه في اليمن
    لقد خدعنا بالتحالف الذي غدر بنا ويجب أن نعترف للتاريخ،

  9. دمرت الصواريخ الباليستيّة أسطورة “الباتريوت”… متى كانت الباتريوت اسطوره وكفائتها لا تتعدى 50% !؟!🤔

  10. صدقوني ستنتهى هذه الحرب عاجلا أم آجلا وسيمتص فيها اليمنيون وستكون بداية ثورة حقيقية تعصف بال سعود ومن يحميهم من أمريكان لن يقدرون على الاستمرار

  11. الله يعين اليمن علي الظالمين من التحالف الخائن للدين والإسلام والعروبه

  12. هذه الحرب العبثيه التي شنتها السعوديه على اليمن الجار كان تبريرها الوحيد هو اعادة الشرعيه ويقصد به اعادة حكم عبد ربه منصور هادي الذي كان لا يعلم عن وقوع الحرب شيئا وهذا ما قاله بلسانه اضافة الى ان هادي كان حين شنت الحرب مستقيلا من منصبه ، الا ان الدافع الحقيقي للحرب كانت لامر شخصي جدا يختص بولي العهد السعودي الذي اراد ان يظهر للعالم انه الشخص القوي والقادر على تولي المهام الصعبة التي توكل اليه في المنطقه وربما كانت ايضا رسالة لايران ولحلفائها وكانت كل المؤشرات لديه ان الحوثيون لن يصمدوا لاكثر من اسابيع بالنظر لضعف تسليحهم ، ولكنه نسيّ ان يقرأ تاريخ اليمنيون ونسيّ ايضا ان الحوثيون دخلوا ستة حروب سابقه وكانت احداها مع الجيش السعودي لاستمرت لاشهر ثلاثة واذكر ان الحوثيون حينها استطاعوا ان يدخلوا الاراضي السعوديه ويحتلوا عدة مناطق داخل الاراضي السعوديه .
    لا ندري على وجه التقريب كم من مئات المليارات من الاموال التي صرفت في هذه الحرب ، وكم اعداد من قتلوا فيها وكما قالت منظمات حقوقيه ان ثلثي من قتلوا فيها في اليمن هم من المدنيين وثلث هؤلاء من الاطفال ناهيك عن التجويع وانتشار الامراض والوباء في اليمن ،ولا يوجد في الافق ما ينبيء متى تتوقف هذه الماساة . .
    هذه الحرب اللعينه كشفت عن حقيقه مذهله وصادمه للعالم عن هزالة وضعف الجيش السعودي بمقارنة امكانياته مع امكانيات ميليشيات حسب وصف الناطق باسم الجيش السعودي ، والعجيب ورغم كل ذلك استعانت بحلف عربي لمساعدتها ومع كل ذلك وبالقياس العقلاني لحرب استمرت خمس سنوات فان نتائجها باتت واضحه ان السعوديه وحلفها باتوا مهزومين ولن يغيّر من هذه النتيجة الحتميه لا الزمن ولا ضخامة السلاح او تنوعه …
    الحوثيون امتلكوا صبرا استراتيجيا ونفس طويل ويستحيل هزيمتهم والصناعات العسكريه التي يصنعونها سواء كانت ابداع شخصي او تقنيات ايرانيه قدمت لهم فان النهاية هزيمة المعسكر الذي تقوده السعوديه .
    تحتاج السعوديه الى حبل ينزلها من على الشحرة التي صعدت اليها …. من المنقذ يا ترى !!؟؟؟

  13. هدف امريكا و اسرائيل هو اطالة امد هذه الحرب لأطول فترة ممكنة لاضعاف الطرفين بالقضاء على الحوثيين بأيدي و كيلها السعودي من جهة و إنهاك السعودية اقتصاديًا و ماليًا و توريطها في المستنقع اليمني من جهة اخرى و لكن لا تأتي الرياح كما تشتهيها السفن الامريكية دائما. تطور التصنيع العسكري للجيش اليمني من صواريخ بالستية دقيقة و منظومة دفاع جوي متقدم و طائرات مسيرة و زوارق مسيرة لاحقا تطور مذهل و ستستفيد منه كل حركات المقاومة في المنطقة مثل حماس و حزب الله و التجربة اليمنية تفوقت حتى على تجارب الحركات السابقة. ليس على السعودية الا إنهاء الحرب و وقف نزيف الدم فالحسم العسكري مستحيل بعد هذه التطورات و لا حل الا بإيقاف هذه الحرب العبثية التي لا معنى لها سوى العدوان على شعب مظلوم لأسباب مذهبية بحته فلا فرق بين الإرهابي الذي يفجر نفسه بالأسواق و بين الطيار الوهابي الذي يقصف النساء و الاطفال في اليمن

  14. اكبر خطيئه سيرتكبها اليمنيين وانصار الله بالذات والجيش واللجان هي وقف الحرب بدون تعويض عن كل كبيره وصغيره وعن كل نفس زهقت وما تم تدميره من بنيه تحتيه على يد ابن زايد وابن سلمان ، اي يكون تعويض كامل مكمل ودون نقصان والا الاستمرار في الحرب وتكبيد ال سعود أضعاف مضاعفه وتدمير كل مصادر قوتهم وإنهاكها وإفلاسهم نهائيا . هذا هو المطلوب من أنصار الله فعله والا فانهم يخونون اليمنيين ويخونون ارواح الاطفال والنساء وكل الشهداء الذين قضوا في حرب اجبروا عليها دفاعا عن شرفهم ودولتهم. بعد التدمير الذي طال الشجر والحجر والإنسان ولم يسلم شئ في اليمن عليهم تعويضه وبناء ما دمروه والاعتذار للشعب اليمني . فهل الخمس مئه مليار دولار التي ذهبت الى ايفانكا ترامب أولى بها من الشعب اليمني ؟ الى الحوثييين والا كل من يقراء ما كتبته سترتكبون اكبر خيانه وخطيئة بحق الشعب اليمني الذي تمثلونه ان لم يدفع ال سعود كل ما دمروه من بنيه تحتيه ومدارس ومستشفيات وإلزامهم باقتطاع جزء من البترول تذهب الى خزينه الدوله اليمنيه وللمتضررين من حربهم الضالمه. ولا تنسوا استعاده ارض اليمن المسروقة والتي استولى عليها ال سعود في ستينات القرن الماضي وتعويض اليمنيين عن استغلالها.

  15. يجب ان تسجل هذه العاصفة في موسوعة.( غينتس) او تبديل العنوان .ربما يكون افضل واعلامنا على يطبل ..البترول زائد عن الحاجة!

  16. اللهم سدد رميكم وانصركم على اعداء الله واعداء الانسانيه واعداء الشرف والكرامه والعزه

  17. المنطقة العربية هدف لكل تسلح عسكري حوثي شيعي . اسراءيلي امريكي . تركي اخواني تدخل في سوريا و ليبيا. هل هو عصر الانحطاط العربي امام هذه العواصف بدمارها و تخريبها لماذا هذه الحالة المؤسفة و المزرية انه نتيجة فشل المشروع الحضاري العربي بعد الاستقلال لابد من ثورة اصلاحية بيضاء يتزعمها زعماء وما تبدلوا تبديلا فلسفيا حضاريا لانقاذ الوطن العربي من الفشل و الاستفادة منه و مواجهة المؤامرة الحرب القذرة الدولية .

  18. النظام السعودي ربما انه يريد ايقاف الحرب ومنذ سنوات إلا ان الأمر ليس بيده ..فواشنطن هي من بيدها إيقاف الحرب والسعودي مجرد اداه للبيت الابيض واللوبي الصهيوني ينفذ ما يملى عليه وبدون تردد وغير مسموح لبني سعود ان يسألوا او مجرد استفسار كيف ولماذا مثلاً وهكذا هو حال العبيد ينفذون اوامر اسيادهم دون ان يعرفون انهم يمشون في طريق مجهول ليس له نهايه حتى يصل بهم الأمر الى حبل المشنقه..وإلا ماذا جنا بني سعود والاعراب الذين تحالفوا معهم من حربهم وحصارهم للشعب اليمني مهد العروبه ومنبع الحضاره والتاريخ العريق وكل هؤلاء الاعراب يتفاخرون بإنتمائهم لليمن………………………………………………خمس سنوات سفكوا فيها دماء بريه وطاهره وشريفه خمس سنوات مارسوا فيها ابشع الجرائم خمس سنوات من الحرب القذره والحصار والتجويع لم يشهد لها التاريخ مثيل …………خمس سنوات اهدروا فيها طاقات الأمه وثروات الأمه ليس في اليمن فقط بل في سوريا وليبيا وفي العراق وغيرها من الشعوب العربيه والاسلاميه …………… …………………….كلها حروب عبثيه هدفها الوحيد خدمه مجانيه للأمريكان وبني صهيون…وهناك ماهو اعظم واكبر خطوره من تبديد ثروات وطاقات الأمه وهي زرع الكراهيه والاحقاد والثأرات بين ابناء الشعوب العربيه والاسلاميه وكذالك ظرب التعايش والسلام والأخوه والتعاون والوحده الذي امرنا بها الله عز وجل وهي من صميم ديننا حتى يسهل للأعداء السيطره على ارضنا ونهب ثرواتنا لأن العدوا عندما يغزوا مثلاً اي بلد عربي بعد اليوم ستجد البلد او الشعب المجاور له يتشفي وربما يقف الى جانب الغزاه ويسهل لهم نكايةً بأخوه المسلم لأنه قتله وحاصره ودمره وهكذا ستكون الحال….

  19. 🚀 ومع إزاحة الستار عن أربع منظومات دفاعية
    سيكتب #التاريخ أن هناك #قيادة وجهت بتدمير منظومة الدفاع الجوي بناءا على رغبة سعودية أمريكية,
    وهناك قيادة اجترحت المستحيل لإعادة ترميم وتحسين وتطوير منظومة الدفاع الجوي اليمنية وخلافا لرغبة كل أشرار الأرض.
    تحيا الجمهورية اليمنية⁦⁦

  20. تخيل لو كانت اليمن تملك الترسانة العسكرية السعودية كيف يكون حالها السعودية لا تستطيع مواجهة الجيش اليمني وانصار الذي يقاتلونها بسلاح بدائي وبعدة وعدد لا يقارن بعدة وعدد السعودية وتحالفها المشؤم اللهم انتصر لليمن وانصرهم بحق لا الة الا الله

  21. الرد اليمني على الجرائم السعودية الوحشية، لم يكن صفعة مؤلمة للعدو السعودي فحسب، وإنما كان بداية النهاية المحتومة للعربدة السعودية، وتأكيد للمؤكد بأن النصر يخط دائماً وأبداً بسواعد اليمنيين، وبأن إنجازات ابطال الجيش واللجان الشعبية لايمكن أن تُحجب بغربال الواهمين، فالمشهد اليوم باتت عناوينه واضحة اكثر من أي وقت مضى، واصبح التطور العسكري اليمني يطال عمق المملكة

  22. الغريب انه مع مرور الأيام تزداد قوّة الحوثيين و يزداد ضعف السعوديين!

  23. “كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله، والله مع الصابرين”.
    “فهزموهم بإذن الله… “.
    “وكان حقا علينا نصر المؤمنين ”
    صدق الله العظيم

  24. We all know it it an American. War, with Saudi emanating money and mercenaries blood nor the American will win it not the Saudi will recover their money and both will end up big losers

  25. وإذا لم يكن من الموت بدً
    فمن العجز ان تموت جبانا
    من يضن ان الشعب اليمني لقمة سائغة لأبنلاعها هو مخبول العقل .. وستثبت له الأقدار انها وقع في هاوية سحيقة ومرعبة ستكون نهايتها زواله من الجزيرة العربية ونحن لم نكن نريد له ولنا هاذا لكن هو اراد وضن ان الحركة الصهيونية التي جعلته يتوهم انه سيبقي وحده متربعا على على عرش العالم العربي الذي ساهم بثروته وخسته على تدبير وتمرير المؤمرات القذرة ضده من العراق إلى ليبيا وسوريا وتقدم بنفسه لتدمير اليمن ونسى أن الله قادر ان يجعل تدميره في تدبيرة … وما الله بغافل عما يعمل الظالمون
    تحياتي لكل من هو مع محور المقاومة وانها لمقاومة حتى النصر

  26. حرب اليمن اسمها عاصفة الحزم ، وهي اطول عاصفة في التاريخ البشري

  27. طال الزمن لو قصر هذه الحرب المدمرة سوف تنتهي لصالح الحوثيين و انصارهم و سوف يتحقق في اليمن ما كان يخاف منه السعوديون وهو قوات غير نظامية ما تشبه حزب الله اللبناني في خاصرتها .

    هذه الحرب في صالح الدول الغربية و على رأسها أمريكا فلا يهمها من يموت من هذا الطرف او ذاك فقط يهمها بيع السلاح و تشغيل المصانع ليل ونهار

    أوقفوا هذه الحرب و جلسوا مع بعض واعملوا صلح الشجعان فكل يزيد من عمر الحرب خسارة للجميع

  28. ” راحت السكرة” .” فانتفظت الفكرة “.”
    دفع آل يعود مئات مليارات الولارات من أجل قتل مئات آلاف الأطفال والشيوخ ونساء اليمن ؛ وعليهم أن يدفعوا أضعاف تلك المبالغ من أجل الخروج من جبال العظام والجماجم التي وجدوا أنفسم محاصرين وسطها ومحيط الدماء الغارقين وسط أمواجه المتلاطمة !!!

  29. قبل حرب اليمن، كانت الدول العربية والإسلامية تحسب حساب كبير للملكة بقوتها العسكرية أو نفوذها الإسلامي في كل مكان..

    أتت حرب اليمن وكشفت القناع ومدى ضعف المملكة أمام دول المنطقة..

    قطر الصغيرة جدا جدا مقارنة ب جمهورية اليمن لم تستطيع المملكة حسم ملفها لصالحها فكيف بحسم ملف مثل اليمن أو إيران وسوريا والعراق ولبنان وفلسطين وووو..

    المملكة بقيادة (مبس) أصبحت دولة ليس لها تأثير حتى على الإمارات وهاهي الإمارات تسحب قواتها قبل اسابيع..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here