هل ستُؤدّي استِقالة عادل عبد المهدي إلى وقف الحِراك العِراقيّ؟ وما هي تحفّظاتنا عليها والبَديل المُقتَرح لها؟ ولماذا يجِب مُحاكمته بارتِكاب المجازر بحق الحِراكيين الأبرِياء المُسالمين؟ وكيف صحّح أهل الجنوب الصّورة وأسّسوا للعِراق الحقيقيّ الجديد؟

عبد الباري عطوان

استِقالة السيّد عادل عبد المهدي، رئيس وزراء العِراق، التي تُجسِّد أوّل انتصار للحِراك الشعبيّ ربّما تَكون بدايةً لسلسلةٍ من التّنازلات من قِبَل النّخبة الحاكِمة، ولكنّها ليسَت كافيةً لعودة حالة الهُدوء إلى الشّوارع، وانسِحاب المُحتجّين، لأنّ هذه الاستقالة لم تكُن المَطلب الأساسيّ، وإنّما رحيل كُل الطّبقة السياسيّة الفاسِدة، وإلغاء دُستور بريمر، وإجراء إصلاحات شامِلة تُحَقِّق العدالة الاجتماعيّة وإلغاء المُحاصصة الطائفيّة وكُل إرث الاحتِلال الأمريكيّ مصدر كُل الأزَمات.

عبد المهدي الذي جاء إلى سُدّة الحُكم في تشرين الأوّل (أكتوبر) عام 2018 لم يَكُن خِيارًا شَعبيًّا، ولم يَكُن مُؤهّلًا لتولّي السّلطة، واختير “كدُمية” من قِبَل التكتّلات الفاسِدة، ولأنّه الأضعف الذي لا يتمتّع بدعم قبيلة أو كُتلة سياسيّة معروفة بهُويّتها الإصلاحيّة، وكانَ مِثل الماء “بلا لون أو طعم أو رائحة”.

تبرير السيّد عبد المهدي لهذه الاستِقالة المُتأخِّرة التي جاءت بعد مقتل 420 مُتظاهِرًا مُسالمًا، وأصابة 15 ألفًا، بالقول بأنّه تجاوب مع طلب المرجع الشيعيّ الأعلى السيّد علي السيستاني حتى إن صَح فإنّه يُعتَبر انتِقاصًا من حق الحِراك الشعبيّ ودوره، وتَقليلًا من إنجازِه الأكبر، أيّ فضح الطّبقة السياسيّة الحاكِمة التي نهَبت ثروات البِلاد، وجوّعت الشّعب، وجعَلت من خُمسِه تحت خط الفقر، وحَرَمَته من الحد الأدنى من الخدمات العامّة، وهو الذي تبلُغ عوائِده النّفطيّة 20 مِليار دولار شَهريًّا على الأقل.

 

***

السيّد السيستاني كان مُحِقًّا في مُطالبة عبد المهدي بالاستقالة والدّعوة إلى انتخاباتٍ عامّةٍ حَقنًا للدّماء، ولكن المطلوب أكثر من ذلك، أيّ مُحاكمة كُل الفاسدين، واستِعادة أكثر من تريليون دولار جرى نهبَها من ثرواتِ البِلاد وعوائدها النفطيّة على مدى 16 عامًا، وتعزيز الوحدة الوطنيّة، ودولة المُؤسّسات على أرضيّة إلغاء الطائفيّة، وبناء الدولة المدنيّة، والهُويّة الوطنيّة الجامِعة، وإصلاح الجيش العِراقي، وطَرد كُل القُوّات الأجنبيّة وعلى رأسِها القوّات الأمريكيّة.

الذين أطلقوا النّار على المُتظاهرين العُزّل وارتكبوا المجازر لا يجِب أن يَهرُبوا من القَصاص العادل، وعلى رأس هؤلاء السيّد عبد المهدي نفسه الذي يتَحمّل المسؤوليّة الأكبر، ورَضِيَ على نفسه أن يكون أداةً قمعيّةً، وإلا كان عليه أن يستقيل من اليوم الأوّل، فسَفكُ دَمِ المُنتَفِضين السّلميين من المُحرّمات، ومن أكبر الكبائِر.

نستغرب وجود تلك الأصوات التي تُحاول تبرئة أمريكا وحُلفائها العرب من مُحاولةِ اختِراق الحِراك الشعبيّ، وحَرفِه عن مساره، بهدف تدمير الدّولة العِراقيّة، وإشعال فتيل الحرب الأهليّة، لمنعِها من استعادة مكانتها الرّياديّة والقِياديّة في المِنطَقة، والوقوف في خندق محور المُقاومة، والانتصار لقضايا الأُمّة العادِلة وعلى رأسِها قضيّة فِلسطين، فجميع مصائب العِراق تعود إلى الاحتلال الأمريكي، وبمُشاركة وتَواطُؤ الذين عادوا إليه على ظهر دبّاباته، ووصلوا إلى سُدّة الحُكم عبر العمليّة السياسيّة التي وضَعوا أُسسها الطائفيّة المُفرِّقة الطّامسة للهُويّة الوطنيّة الجامِعة، ولن تَغفِر لهُم مُحاولاتهم الإيحاء بغير ذلك وتشويه مُوجَة المُقاومة.

العِراق الوطني واللّاطائفي الخالِ من الفساد، ورُموزه، والقائم على المُساواة والعدالة الاجتماعيّة والقضاء المُستقل والجيش القويّ لا يتناقض مُطلَقًا مع محور المُقاومة، ويُشَكِّل النّقيض لكُل مُحاولات الهيمنة الأمريكيّة، وسَدًّا في وجه أيّ نُفوذ خارجيّ بِما في ذلك النّفوذ الإيرانيّ، لأنّ هذا العِراق ضِد المشروع الأمريكيّ الإسرائيليّ، مثلما كان دائمًا، باستثناء السّنوات السّوداء العِجاف التي عاشَها تحت الاحتلال الأمريكي وحُكم من جاءَوا على ظهر دبّاباته، وفي إطار ديمقراطيّةٍ مَغشوشةٍ ومُضلِّلة.

وحتّى إذا سلّمنا جدَلًا بأنّ هُناك حالة اختراق أمريكيّ للحِراك، فإنّ السيّد عبد المهدي وأمثاله ليسُوا الأشخاص المُؤهّلين للتصدّي لها، لأنّهم وُلِدوا من الرّحِم الأمريكيّ، وكانوا أحد أبرز أدواته، إذا كان هذا الحِراك، ضِد النّفوذ الأجنبي وتَغلغُله في العِراق، بعد أن تحوّلت البِلاد إلى ساحة صِراع وتنافُس بين النّفوذين الإيرانيّ والأمريكيّ، وهذا تَوصيفٌ صَحيحٌ لا جِدال حوله، فإنّ هُناك من يطرَح سُؤالًا جَوهَريًّا تقول مُفرداته: لماذا لا يتم حرق المصالح الأمريكيّة في العِراق جَنبًا إلى جَنبٍ مع القُنصليّات الإيرانيّة أيضًا؟ لماذا لا نسمَع من يُردِّد شِعار “أمريكا برّة برّة أيضًا”، مع التّأكيد أنّنا مع السلميّة، وضِد العُنف بكافّة أشكاله.

***

اندلاع شرارة الحِراك وفعاليّات ضِد الفساد والنّخبة الحاكمة في النّجف وكربلاء والعمارة والناصريّة والبصرة وكُل مُدن الجنوب العِراقي الأبيّ، يُصَحِّح صُورةً خاطئةً وزائفةً عن هذه المُدن وأهلها الوطنيين وانتِماءاتهم العربيّة وهُويّتهم الإسلاميّة النقيّة التي حاول من جاءوا على ظهر الدبّابات الأمريكيّة رسمها وتعميقها طِوال السّنوات الـ16 الماضية، وهذه الظّاهرة تَصُب في مصلحة نُهوض العِراق الجديد الحقيقيّ واللّاطائفيّ والوطنيّ.

البديل عن حُكومة السيّد عبد المهدي المُستقيلة رُضوخًا لمطالب الحِراك هو إلغاء دستور بريمر فَورًا، ووضع دستور جديد وطني جامع وغير طائفي، والدّعوة إلى انتخابات نيابيّة عامّة ستَأتي حتمًا بقِوى تعكِس حالة التّغيير التي فرضتها دِماء الشّباب الثّائر وأرواح شُهدائه، وتَكنُس كُل رموز الفساد والمُحاصصة الطائفيّة والعمليّة السياسيّة الأمريكيّة، والديمقراطيّة المَغشوشة التي انبَثقت عنها، وتُؤسِّس للعِراق الرّائد القائِد والرّقم الوطنيّ الصّعب في المِنطقة بأسرِهَا.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

68 تعليقات

  1. الأخ “مصطفى صالح ” لاتحزن من غدر المستعربون الجدد وفتيان إمريكا النيوليبراليون .الجدد ،هاذه محاولتههم الأخيرة للنيل من محور المقاومة اللذي افشل مخطط برنارد رويس الشرق الأوسط الجدبد.وهم يحاولن الآن بطريقة اخرى ولكن سيفشلون بحول الله وقوته اللذي لايغلبه غالب وان كان كيدهم لتنهد منه الجبال ..
    لو كان هاؤلئي الذين انتفخت اوداجهم بلهراء عرب حقا امثال “طارق “وصادق وناهق ومراهق وغازي اقول لو كانوا عربا ومسلمون حقا لسألوا انفسهم لماذا ارائهم في ايران وموافقهم تنسجم تماما مع رأى أمربكا واسرائيل ووكلائهم كالسعودية ولإمارات .. بالنسبة انا اري ان هاذه شهادة ان إيران ومحور المقاومة على حق وهم أمل امتنا العربية ولإسلامية في الإنفلات من قبضة المؤمرة الصهيونية .ومن يعتقد ان مشاكلنا ستنتهي بمجرد انهيار مشروع المقاومة هو اما ابله او عميل …
    وبإختصار شديد اقول لكل بليد مشروع المقاومة خط احمر من يقترب منه ويريد تفكيه وسحقه سيحترق وعلى فتيان إمريكا النيوليبراليون الملثمون ان يدركوا انهم مجرد وقود وادوات رخيصة لمشروع صهيوني شرير وخطير ولن نستسلم لهاذا المشروع ولو كلاف الأمر سقوط ملايين الضحايا الأغبياء . لان البديل هو فناء امة محمد وضياع فلسطين للأبد وهاذ مالا يقبله انسان لديه ذرة من الكرامة والئيمان بالله ورسوله .
    سنقاوم حتى النصر او الموت للجميع ولانبالي
    ضعوا هاذا في اعتباركم يادعات النكوص والدونية ولإنبطاح الديكم استعداد لدفع ثمن الخيانة نحن لدينا كامل الإستعداد للتضحية في سبيل القيم اللتي آمنا بها عبر القرون واسرائيل ووكلائها المغفلين الا الزوال ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز
    تحياتي لك اخي مصطفى صالح وثق ان وعد الله حقً ويوم ئذ يفرح المؤمنون بنصر الله .

  2. نعم یا عابر و یا طارق! أنا إیرانی فارسي ..لکن لو کنت عربیا لوددت أن أکون یمانیّ.. و لیس کلّ من یضع ال علی أول الکلمات عربیا و لیس کلّ من یدعي الاصالة أصیل و لیس کلّ من یتحمّس عریق ..

  3. لايزال البسطاء يعولون و ينتظرون من إيران تحرير فلسطين لذلك يتجنبوا انتقاد أيران و يتجنبوا موضوع استعمار إيران لاربع دول عربية وما فعلته إيران بهذه الدول اشد مرارة حيث أشعلت فيها نار الفتنة الطائفية و المذهبية ووووووو

  4. مصطفى صالح

    ربما يكون مصطفى صالح اليمني اعرف بمصلحة العراقيين ..من العراقيين انفسهم من يدري!!
    وربما لو زارهم في الجنوب العراقي وقال لهم
    انتم (ثلة حرامية )و (أغبياء) ربما كانوا تراجعوا عن حرق القنصليات الايرانية ومقرات ميليشياتها ربما .!!
    وفي عرف مصطفى صالح وأمثاله.. فالعراقي الصالح والشريف والحر والمقاوم ..هو العراقي
    الذي يقبل بالاحتلال لايراني.

  5. الذين يرفضون المحاصصة الطائفية من أبناء العراق الشرفاء. ..يعرفون جيدا أنها كانت من إنتاج الإستعمار البريطاني. ..واعتمدها الإحتلال الأمريكي لإرضاء مطالب حليفه الإيراني بغية خلق مناطق إثنية تسهل عملية سرقة البترول. ..والقضاء على أية إمكانية لنهوض العراق من جديد. …والباحث عن الحقيقة سيجد أن نسبة السنة كانت دائما تشكل الأغلبية حسب التقديرات التي تعود إلى القرن التاسع عشر أو خلال القرن العشرين. ..وأن تصوير الأمر بخلاف الواقع يهذف إلى تكريس هيمنة الحليف الذي رضي بالاحتلال وانخرط في مخططاته. ..رغم أن هذا الموضوع غيب تماما في مرحلة الشهيد التي كانت تركز على الانتماء للوطن بمفهومه الخاص والعام. ..وللاشارة فقط فإن أغلبية شيعة العراق ابانوا في الأحداث الأخيرة عن رفضهم لكل مالزم عن الاحتلالين الأمريكي والفارسي. …أشخاصا ومناصب وسياسات. …مما يدل على أن الذين يحرصون على الطائفية هم أتباع إيران. …وبيادق أمريكا فقط…

  6. السنة العرب منهم و الأكراد ليسوا اقلية بالعراق و بالرغم من تجنيس آلاف الإيرانيين الشيعة بالجنسية العراقية ،، إيران هي التي أشعلت نار الفتنة الطائفية و المذهبية بالعراق و قبل الاحتلال الايراني للعراق كان العراقيون بدون محاصصة ولا طائفية

  7. لم يتم اعدام السيد صدام الا لانه قتل المئات من العراقيين -كما يقولون- وعليه يتعين ايضا محاكمة رئيس حكومة العراق الذي قدم استقالة من الحكم

  8. الجميع يتكلم عن المحاصصة الطائفية و ينتقدها و لكن لم يسأل احدهم نفسه هل يقبل السنة و الأكراد بحكومة بعيدة عن المحاصصة و لا تظمن حقوق الأقليات ، اتركوا العواطف جانباً و لنقلها بصورة واضحة و صريحة و هي ان السنة و الأكراد هم اول المتمسكين بالمحاصصة الطائفية لانهم على قناعة انهم اكبر الخاسرين على اعتبارهم أقلية مقارنة بنسبة الشيعة

  9. كل ما يحصل في العراق الشقيق العظيم عظمة حضاراته المتعاقبه الذي اجتمع عليه كل الاشرار لتدمير العراق حضارة وانسانا من قبل رعاة البقر في امريكا ورعاة الابل في الخليج بحاله مشابه لتدمير هولاكو وما يحدث في العراق من فقر وعوز وبطاله وتدخلات الجوار هو الاحتلال الامريكي وعملاوءه الذين جاءو معه على ظهر الدبابه الامريكيه
    تركيز الحراك في الجنوب فقط عليه الف اشارة استفهام
    المخطط هو بث الفتنه باكبر مكون في العراق وتقسيمه بحجج واهيه وتصويبها نحو جهة معينه من دول الاقليم دون المطالبه بانهاء الاحتلال واعادة كتابة الدستور التقسيمي البريمري واعادة تشكيل الجيش العراقي الوطني وليس الطاءفي وطود كل من جاء من على الدبابه الامريكه
    ايها العراقيون الكرماء المخطط الصهيوني الامريكي يريدون تمرير صفقة القرن على حسابكم باسكان اللاجءين الفلسطينين من المخيمات واللاجءين السورين وكل لاجىء اخذوا وطنه او خدعوه لمحاربة وتدمير وطنه في الرمادي العراقيه فاحذروا كل الحذر

  10. لن تعود عقارب الساعة الى الوراء..اي لا عودة للماضي…

  11. الكثير من الأمور في العراق بنيت على الخلط والتدليس وذلك لتصوير الأمور بشكل يناقض الواقع. ..ولكنه يؤثر في أصحاب العواطف الساذجة الذين يراهنون على أن الفرس الذين كانوا على مر التاريخ الحماة المتحمسين لليهود. ..وشركاءهم في تأجيج الفتن الكبرى والصغرى منذ الصدر الأول للإسلام…؛ انهم سيواجهون الصهاينة وسيحررون القدس. ..!!!! وللعلم فقط فداعش صناعة امريكية بريطانية وهي الوجه المكمل لبلاك ووتيرز….والحشد الشعبي هي صناعة أمريكية بريطانية فارسية. …!!! والكل متفق على التنكيل بالشعب العراقي. ….فدعونا من التدليس باسم فلسطين فهي ليست إلا كلمة للمزايدة عند هؤلاء. ..

  12. المدعوّ کذبا (الصادق)..
    البعض إن تحمل علیه أو تترکه یکذب. ..

  13. إلی الطارق..
    بل لیؤکدو أنهم ثلة حرامیه یستلمون الأوامر من السفارات و أغبیاء لدرجه یدعون المحتل الأمریکي الذی عاث فسادا و یسیئون إلی الجار الذی لولا دعمه و تضحیة حلفائه من الحشد الشعبي الأبطال و العشائر لکان الدواعش المدعومون من قبل جلّ العرب باعوا حرائر العراق في أسواق النخاسة من الموصل إلی البصره.. و أنتم لا یهمکم العراق یحرق او یباد المهم التشفي من إیران.. و أقول للعراقیین الساکتین و المتفرجین و الساکتون عن الحق شیاطین خرس… ما کلّ مرة تقال العثره و لا نجرب من جربنا.. ولو طوقکم مرة أخری جیوش الخلیج و مجاهدو ا النکاح فإیران برة وأمریکا والسعودیه حرة..

  14. مصطفی صالح
    جميع الجرائم التي وقعت وتحدث من عام 1979 إلى الوقت الحاضر تُنفذ في ظل النظام الخميني ، وملايين الضحايا والمشردين والحروب الطائفية. انتشار الفقر والمخدرات ، النظام الخميني ذهب إلى أقصى حدود الاجرام

  15. ياريت لو أن إيران سلمت العراق للشيطان ،،، الشيطان سيكون ارحم بكثير من الفرس الحاقدين على العرب و المسلمين ،، انظر الى ارض الواقع في عهد الاحتلال الايراني تراجع العراق في كل القطاعات الا قطاع الفساد فقد زاد و تزداد عدد عملاء ايران حتى اللغة العربية تتلاشى و بحل محلها الفارسية ،، كن واقعيا يا اخي و شكرا لك

  16. المقال كله ليس به إشارة واحدة للتدخل الإيراني في الشأن الإيراني وقرف الشعب العراقي من ذلك ووصوله الى حالة اليأس والانفجار من هذه التدخلات السافرة

  17. اليوم وللمرة الثانية يحرق العراقيون القنصلية الايرانية في النجف ..في النجف وليس في اي مكان اخر .. ليقولوا انهم عراقيون ويرفضون الاحتلال الايراني .

    د

  18. إلى من يتمنى لو كانت أمريكا سلمت العراق لآل سعود ؟!
    بداية العراق * ليست وديعة * أو دمية يتسلى بها بن سلمان ؟!
    وإيران * لم تتسلم العراق من أمريكا ؛ وإنما بتعاونهما العراق وإيران طردوا جرذان طرمب في عهد بوش الصغير !
    ثالثا وهو الأهم ؛ ليس الوهم من يصنع الزعامة ؛ ولا تكديس أسلحة العالم حال دون تمريغ أنف بن سلمان تحت نعال أنصار الله !

  19. السلام عليكم
    عراقي من أصول جنوبية وزوجتي كردية وأقرب الناس لي سني
    عشت ايّام النظام السابق غريبا في ارض الله الواسعة ولم اجد او اعرف سوى ايران وسوريا احتظنت جموع العراقيين الهاربين من ساحات وحبال المشانق
    اتركونا نصلح حالنا فدول الخليج مجتمعة اضرت بالعراق وشعبه اكثر من ايران وحكامها
    فقط نحتاج الى دعواتكم لا الى نقدكم المقيت او نصائحكم التي انتم احوج منا بها
    من سرق وقتل ونهب فهو ابن بلدي ومدعوم من قبل الأمريكان وليس من ايران التي قاتلناها وقتلنا خيرة شبابها في حرب نصف اموالها من الخليج ولمدة ثماني سنوات ورغم ذلك فتحت لنا ذراعيها ولم تنطلق منها طائرة واحدة أمريكية أوجندي أمريكي واحد على عكس دول الخليج
    اقولها وبمرارة
    ظلم الأقربين اشد وقعا من غيرهم

  20. لماذا یا استاد عبد الباری تحصر الفساد و تبدید ثروات العراق بالحقبة مابعد 2003 ای عام سقوط الطاغیه الی الأن و لاذکر اکثر من ثلاثین عاماً من عهد حزب البعث المقیت الذی اهدر ثروة العرب والعراق بحروبه العبثیه وهل نسیت ان ایران هي من ساعدت العراق في حربه علی داعش و في مساندة الثوار العراقیین لطرد القوات الامریکیة من العراق وهل نسیت ان ایران من احبطت مؤامرة انفصال اقلیم کردستان. هل من کتب هذا الدستور الفاسد او اسس للمحاصصة الطائفیّة ایران ام امریکاو هل کانت السعودیه و دول الانبطاح العربي حمل ودیع خلال السنین التی تلت سقوط الطاغیه ولم ترسل ارهبییها الی العراق. ام انک اضعت البوصله؟ لا ادری

  21. امريكا احتلت العراق و أسقطت صدام و سلمت العراق هدية لإيران ،، للاسف كنا نتمنى على إيران أن تداوي الجرح العراقي لكنها للأسف أشعلت فيه نار الفتنة الطائفية و المذهبية و حرضت العراقيين على قتل بعضهم بعضا و نهبت خيرات العراق النفطية و المائية و سيطرت على مفاصل العراق و صنعت فيه ميليشيات مسلحة ارعبت العراقيين ،، و في عهد الاستعمار الايراني للعراق عانى العراقيين الجوع و الفقر و الفساد ،، وطباع العرب لا تطيق حكم الفرس العجم لذا تنادى العراقيون الاحرار و عقدوا العزم على تحرير وطنهم من الاحتلال الايراني ,, با ريت أن امريكا سلمت العراق للسعودية السعودية ستكون ارحم بكثير من الحقد الايراني على العرب عامة والعراقيين خاصة ،،

  22. هو العراق الشامخ الأبي مهما فعلت به السنون العجاف التي مضت. هذا الشعب العراقي العريق بكل طوائفه وانتماءاته سيتخلص من النفوذ الأجنبي الذي ارست أمريكا قواعده وبنى فوقها الحاكم سيء الصيت والسمعة بريمر هياكل الخراب والتدمير. سيتخلص العراق من تدخلات الرجعية العربية التي تسعى لمنع العراق من العودة مستقلا بقراره ليمسك بناصية الجامعة العربية التي تقزمت في غياب العراق وسوريا الى ان كادت تتلاشى واصبح قرارها رهنا بإرادة أمريكا والغرب واداتهم المتمثلة بالرجعية العربية التي ما كانت الا معول هدم للإقليم على مدى اكثر من خمسة وسبعين عاما. سيعود العراق سندا لأمته وقضاياها العادلة. سيطهر العراق ارضه من كل محتل اثيم سرق الثروات وحكم العباد واسس لتفتيت البلاد. سيتحالف العراق بندية مع من يتبادل معه المنافع والمصالح المشتركة والدفاع المشترك. أو هكذا نأمل ونصلي من أجل ذلك.
    بشائر الخير تنبت في عراق الخير وسيعم الخير على اهله ومحبيه.

  23. لمن ينظر “لنظرية تسليم أمريكا العراق لإيران” !
    ربما فعلت أمريكا ذلك “رحمة بالشعب العراقي” ؛ لأنهما خشيت عليه من “التفطيع بالمشار” “والتذزيب بالأسيد” ؛ لذلك اختارت إيرات بدلا من آل سعود !

  24. ما ان يتم اخراج الشيطان الامريكي و جنوده من العراق حتى يهدا و يستقر و عندها يستطيع ابناءه الاكفاء قيادته الى بر الامان … اينما وجدت امريكا حل البلاء الاعظم.

  25. البديل عن حُكومة السيّد عبد المهدي المُستقيلة رُضوخًا لمطالب الحِراك هو إلغاء دستور بريمر فَورًا، ووضع دستور جديد وطني جامع وغير طائفي، والدّعوة إلى انتخابات نيابيّة عامّة ستَأتي حتمًا بقِوى تعكِس حالة التّغيير التي فرضتها دِماء الشّباب الثّائر وأرواح شُهدائه، وتَكنُس كُل رموز الفساد والمُحاصصة الطائفيّة والعمليّة السياسيّة الأمريكيّة، والديمقراطيّة المَغشوشة التي انبَثقت عنها، وتُؤسِّس للعِراق الرّائد القائِد والرّقم الوطنيّ الصّعب في المِنطقة بأسرِهَا..
    نتمنى نفس امنياتك استاذنا العزيز
    لكن مع الاسف البديل عن حكومة عبد المهدي حكومة تطبيع مع الكيان الصهيوني والايام بيننا

  26. الأخ والاستاذ الكبير السيد عبدالباري عطوان الحترم. بعد التحية والسلام
    المشكلة العراقية لا تكمن بعادل عبدالمهدي. فكل رؤساء الحكومات السابقين قبله كانوا فاسدين ولم يعملوا علی محاربة الفساد والنهوض بالعراق وتلبية حاجات العراقيين. مشكلة عبد المهدي انه توجه الی الصين ووقع عقوداً بمئات مليارات الدولارات ولم يرضخ للضغوط الامريكية بعدم فتح معبر القائم الی سوريا ورفض حل الحشد الشعبي.
    إن إعادة إنتخاب اي رئيس حكومه حتی ولو كان منتخب مباشرة من الشعب العراقي، فسوف يواجه نفس المشاكل ما لم يلبي هذه الشروط التي هي مطالب ثالوث الشر الامريكي الصهيوني السعودي.
    ثالوث الشر هذا لم يكن يريد استقالة عبد المهدي انما الضغط عليه واجباره علی تنفيذ اجندته. وليبقی في الحكم فاسداً كان او فاجراً. فكل حلفائهم واصدقائهم في المنطقة هم من الفاسدين والفاجرين والخونة والمجرمين ولا مشكلة عندهم بذلك.
    امريكا وضعت شروطاً واضحة لعبدالمهدي كي تتوقف اعمال الشغب:
    1 حل الحشد الشعبي وسحب سلاحه
    2 قطع العلاقات مع ايران
    3 اغلاق الحدود مع سوريا
    في حال تلبية هذه الشروط تتوقف اعمال الشغب في العراق … ويا دار ما دخلك شر..
    لكن المرجعية الدينية قالت كلمتها وطلبت استقالة عبدالمهدي مع رفض اي مطلب من هذه المطالب وابلغت الامريكي والسعودي والصهيوني ان الكلمة الاولی والخيره هي لها.
    أما في لبنان فإن شروط ثالوث الشر هي :
    1 الإطاحة بعهد الرئيس عون المتحالف مع حزب الله.
    2 تسليم سلاح المقاومة.
    3 وضع آبار النفط والغاز المكتشف في المتوسط بعهدة الشركات الامريكية والقبول بكل الشروط الصهيونية.

    لكن كما في العراق فرضت المرجعية الدينية رأيها وقالت كلمتها وابلغت ثالوث الشر هذا ان الكلمة اولاً وأخيراً هي لها، فإن المقاومة الاسلامية في لبنان بقيادة القائد الحكيم السيد حسن نصرالله حفظه الله، عاجلاً أم آجلاً ستقول كلمتها وستكون حيث يجب ان تكون… فانتظروا اني معكم من المنتظرين.

    تحية لكل الشرفاء.

  27. من يقرأ كل رد المعلقين على المقال أعلاه مقال رئيس تحرير هذا المنبريدرك أن من أخرج مقولة : ( إتفق العرب على ألا يتفقوا ) !
    الحقيقة المرة هي أن كل العرب هم على فطرة واحذة هي : االتففرقة والشقاق والنفاق والحسد وإحتقار بعضنا البعض بدون مبرر ولا تبرير.يا عجب وياعجبة نفتح أبوابنا للغريب ونسدها في وجه القريب ونقول فلان وفلان وفلان وأمريكا والصهاينة يتدخلون كيف يشاؤون ونحن من أعطيناهم الفرصة للتدل نعطيهم أراضينا وموانئنا ومطاراتنا ليؤسسوا عليها ** قاعداتهم**ونقول أخترقونا ! لما لا يستعمرونا والحالة هذه ؟ لما لا ينهبونا والحالة هذه .نحن جنينا على أنفسنا ونتهم الآ خر وهذا حالنا منذ القديم .
    نتمنى لإخواننا أهل العراق أن يتعفوا ولا يحاولوا أن يركبوا أمواج الفتن الطائفية وأن يتجاوزوا هذه المرحلة الصعبة التي يمرون بها .
    نرجوا من الله تعالى أن يرض ويشافي هذه الأمة أمة الحبيب عله السلام .
    كفنا تفرقة…كفنا شقاق و نفاق …إقتتال بيننا….كفنا ظلم لبعضنا البعض يا أمة محمد عليه السلام .

  28. تراجع قطاع التعليم والصحة في العراق وارتفاع البطالة والفقر.!
    اللهم ارحم العهد السابق ورجالاته، أيام كانت العراق بلد العز والأنفة

  29. أعتقد أن الحل الأمثل : أن يتم بناء سد منيع بين العراق * والنجاسة التي أتت بالدبابات الصهيونية المتصهينة * لكي تتجمع النجاسة بمنبعها وتزكم راءحتها القذرة شعوب منبع القذارة لتسعى للتخلص منها على غرار ما يحصل بالعراق ولبنان .. !
    غير ذلك مهما تم تشييد قنوات الصرف الصحي لإبعاد القاذورات ؛ فهذا لن يحول دون * تسربها * والتأذي من رواسب قاذوراتها وما تنبته من فطريات بمتواليات هندسية!

  30. القرار العراقي يصدر من طهران ،، إيران طردت امريكا من العراق و انفردت بالهيمنة على العراق ،، مستثمر بعض المناطق الكردية المرتبطة من زمان مع اسراءيل

  31. نعم ايران بره بره وتبقى بغداد حرة.اولا
    ولا استغراب ولا عجب,.. اذا كفت ايران يدها عن العراق . يعني سقوط السياسيون الذين نصبتهم امريكا بالتفاهم مع ايران.
    . امريكا بره بره بغداد تبقى حرة .ثانيا
    عندما يستلم الشعب العراقي زمام اموره دموقراطيا و.يضعون مبدا المواطنة اساسا في الدستور. ليسو مبدا المكونات كما هو حاصل الان دستوريا وتم ذلك باصرار حلفاء ايران ومباركة امريكا.

  32. من يقرأ التاريخ جيدا يعرف لماذا لا تستقر العراق بل ولن تستقر أبدا
    وذلك بعد أن دعا عليهم إبن بنت نبيهم الإمام الحسين عليه السلام بعد أن قاموا بقتاله
    وبعد ثورة الإمام الحسين ضد الظلم قامت ثورات تطالب بدم الإمام الحسين وأبرزها ثورة المختار الثقفي
    الذي قتل أغلب قتلة الإمام الحسين وهو أيضا في نهاية المطاف خذلوه أهل العراق ووقفوا مع الغزاة ضده حتى قتلوه

    أهل العراق لا يؤمنون بمرجعيات ولا قادة وحتى ولو جائهم الرسول بنفسه فلن يسلم منهم ومن غدرهم
    فمنهم الكثير لم يعد يعرف من الإسلام إلا اسمه ولا يقبل إلا بالخرافات وما يصله من اتباع المخابرات الغربية

    فلو أجتمعوا على قيادة واحدة لما ضلوا ولكنهم اعتادوا على رفض تعاليم دينهم

    (ملاحظة: كلامي لا يعني التعميم على جميع العراقيين، بل هناك غالبية كبيرة من جميع الطوائف غير ملتزمة وتريد تقليد الغرب في كل شيء)

  33. الثورة الحقيقية يجب ان تكون شعاراتها هكذا
    امريكا برة برة بلادنا نريدها حرة
    كلا للفساد وكلا الفاسدين
    لا بد من القصاص للفاسدين
    لا للرجوع للدكتاتورية البغيضة ولا لحكم الطغاة
    نعم للانتخابات الحرة النزيهة
    نعم لنظام حكم حر ديمقراطي وطني
    العراق يبقى في محور المقاومة
    لا للتطرف الديني والمذهبي
    لا للقاعدة ولا لداعش
    لا لاعراب الخليج المنبطحين
    لا للنفاق العربي ولا للتطبيع مع الصهاينة
    لا للتدخلات التركية والايرانية

  34. غازي الردادي كان يجب على العراق ان يفعل مثل مملكه ال سعود كان على الحكومه العراقيه ان تعتقل كل من يعبر عن رايه حتى لو كانت كلمات في وسائل التواصل الاجتماعي اما من يكتب مقال في صحيفه يجب ان تختفي جثته اما من يخرج في مظاهره فيجب ان يسحق مثل ما حصل في المنطقه الشرقيه لمملكه ال سعود كان على العراق ان يقتدي بديمقراطيه ال سعود

  35. الفساد منتشر فى العراق من عقود مضت كيف سوف يتم القضاء على الالاف من الفاسدين بالدولة ومن ارفع الرتب مثل عائلة واحدة تتحكم بمفاصل الجيش العراقى من الفريق الركن جليل الشمري الى وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري ذو الجنسية المزدوجة عراقى / سويدى الفساد ياسادة مستشرى فى مفاصل الدول العربية كافة من عقود مضت وليس العراق فقط يوجد الان بالدول العربية 150 مليون مواطن عربى تحت خط الفقر العربى 2 دولار يوميا فقط !!! وفقط 20 مليون مواطن عربى هم من يعيشون فى بحبوحة من الاموال ورغد الحياة والباقى 150 مليون تحت خط الفقر والبقية تكافح للصمود فى الحياة من أجمالى 400 مليون مواطن عربى شاهد الرتب الكبرى واصحاب المناصب الكبرى من الدول العربية الهاربة من دولهم الى أوروبا وجزر الكاريبي والدول الاسيوية الصاعدة !! انهم بالالاف الان ومن عقود مضت .

  36. شكرا للكاتب على هذه المقالة وليسمح لنا بهذه الاضافة البسيطة:
    عند حدوث أي ثورة كبيرة كهذه التي يشهدها العراق اليوم ولأن سقف الشعارات المطروحة عال جدا بحيث يشمل تغيير النظام الطائفي الذي أسسه الاحتلال الامريكي ومحاسبة الحكام الفاسدين الذين جاؤا على ظهر الدبابات الامريكية، فمن الطبيعي أن تتحرك الدول الأخرى بغض النظر عن مسمياتها وبقربها أو بعدها عن العراق لتضمن مصالحها. والكل يحاول بوسائل مختلقة الوصول الى غاياته. بل أن الدول تغير من وسائلها وأساليبها تبعا لتطور الاحداث. ومن يعتقد بأن الدول الاخرى لن تتفاعل مع الاحداث فهو واهم حتما. بيد أننا نستغرب الأصوات التي تصرح بأن الحراك مخترق من قوى خارجية في محاولة يائسة لاضفاء الشرعية على المجازر التي تقوم بها السلطات العراقية والميليشات المرتبطة بها ضد المتظاهرين بالادعاء أنهم متآمرون ومرتبطون بقوى أجنبية.
    اننا لا نستبعد وجود محاولات لاختراق هذه الثورة، ولكننا في الوقت عينه نرى بأن الثوار وبوعيهم لم يسمحوا لأي طرف باختراق صفوفهم والدليل على ذلك عدم تغيير مسار الثورة وأهدافها.
    الحقيقة الأخرى التي أود الاشارة إليها هو إن انتصار ثورة العراق كمقاومة لما أسسه الاحتلال ورفض للهيمنة الأجنبية سيكون انتصارا للمقاومين الذين يسعون الى انهاء الاحتلال والسيطرة الاجنبية في كل مكان وأول ذلك في فلسطين.

  37. اميركا بدخولها العراق فعلت
    = الفاسدين الاميركين افسدوا ساسة او حكام عراقيين ويقال عن تريليون نهب
    = اميركا حلت الجيش العراقي
    = بني جيش كما تريده اميركا ان لا يشكل خطر على الصهاينة ويبقى بحاجة اليها,,
    = بنت اميركا علاقات اخطبوطية مع الدولة الجديدة بالسياسة والامن والاقتصاد والنهب
    = وصلت لافراد ولكنها لا تستطيع ان تصل للشعب الذي انتفض بوجهها مرارا ..
    = لذلك وجدت من شعب العراق فريق داعش ليتصادم مذهبيا مع الآخر ,,
    = ووجدت من شعب العراق محمود الصرخي ويقلده حوالي ٢٥ الف
    = داعش تقلص فتحرك الصرخي عن علم او جهل ,, وكلاهما كانا يحققان لاميركا وللصهاينة اهدافهما ,,

  38. العراق عمليا و على أرض الواقع اصلح مستعمرة إيرانية أو محافظة فارسية ،، امريكا احتلت العراق و أسقطت صدام ثم سلمت العراق لإيران ،، إيران أشعلت نار الفتنة الطائفية و المذهبية و اتت بعملائها و صنعت ميليشيا طائفية ارعبت العراقيين و ارهبتهم ،، العراقيون الاحرار لم يطيقوا الاستعمار الايراني و العرب عبر التاريخ ثاروا على حكم العجم لذا عقدوا العزم على تحرير وطنهم من الاحتلال الفارسي مهما كانت التضحية و ها هي ثورتهم تبدء من المدن الشيعية و لغاية الآن لم تجرؤ المدن السنية على المشاركة لأنهم يعرفون أن الانتقام الفارسي سيعود إليهم ثانية لكن سيعود اشد قساوة من السابق ولله في خلقه شؤون

  39. مایجري في العراق مخطط صهیو امریکیة بحت. حذار من وقوع في فخ الصهیو آمریکي.

  40. برجاء التصحيح
    التعليق الذي يبدأ
    ((دجلة والفرات ايضا تنبعان من الارجنتين ))
    هو جزء من تعليقي .. لا اعرف كيف نشر تحت اسم
    Anonymous
    فالرجاء الصحيح

  41. تمجدون طاغیة أفنی شعبه في حروبه الغبیة وتسبب في مقتل الملایین من الابریاء و تعدونه بطل العرب و العروبة رغم جرائمه الجمة و تطالبون بمحاکمة رئیس منتخب محترم ما هکذا توردون الابل …استقالة عبد المهدي تزید الطین بلة و لا یرتضي ثوار الخلیج الا بحرق العراق کله و کان من الواجب التصدي لهم بقوة الحدید حین احرقواأبطال الشعب و هم أحیاء وقطعواالطرق و أحرقوا المباني و المشاهد و .. ثوار یعیبون علی الحکومه انها جائت علی ظهر الدبابة الامریکیه و لم نسمع منهم هتافا ضد أمریکا و لم یقتربوا من السفارة و یعملون ما یأمرون ..لن تفلح هکذا أمة یقودهم جهالهم

  42. * عندما يسكت العالِم يتصور الجاهل أنه أعلَم *

    تَحَوُل الأدوات إلى أسباب موجبة لتحقيق الهدف

    والحليم تكفيه الإشارة !

  43. في صالح الامريكان وايران فناء نصف الشعب العراقي وأتذكر كيف ورط الامريكان البوسنه والهرسك بأعلان أستقلالهم ووعدوهم بوقوف حلف الناتو معهم وبعدها بدأت المدافع الصربيه من الميلشيات تدك سيرايفو العاصمه لمدة ٤سنوات والامريكان والاورپيين يتفرجون عليهم حيث قتل مايقارب ٢٠٠ألف شهيد حتى جاء الامريكان مع الناتو لتخلصيهم وليحصلوا على قواعد عسكريه في موستار وتوزلا المدينتان البوسنويتان .. ليس هناك أقذر من الفرس والامريكان والعاهره أورپا .. الشعب العراقي ذهب في مسيرة الشهاده نموت أن ننتصر ..

  44. لن يستقر العراق طالما إيران و عملاؤها و مبلبشباتها موجودين بالعراق

  45. الأستاذ الكريم عبد الباري
    انها كلمت حق يراد بها الباطل
    ان مطالب الناس محقه ١٠٠٪؜ و لاكن اين نحن و من ركب الموج
    هل نسيتم سوريه؟ وهل مطالب الناس كانت غير محقه؟؟؟ ولاكن ماذا فعلوا بسوريه؟؟ اين المتعض؟!؟!

  46. يقول شاعر الدنيا ،،
    وإنما الناس بالملّوك ، ما تفلح عرب ملوكها عجم ،،
    لا أدب عندهم ولا حسب ، ولا عهود لهم ولا ذمم ،،
    من يحكم العراق هي ايران ، ايران تحط وتشيل ، حطت المالكي وشالت أياد علاوي الذي
    فاز على المالكي في الانتخابات ، وقاسم سليماني هو من حط عادل المهدي ، وهو من منع
    سقوط المهدي قبل أسابيع ،،
    الذين أطلقوا النار على الثوار هم المقاومين هم ابطال الحشد ، الذين لم يردون على الضربات
    الاسرائيليه ويقولون عنها انفجارات غامضه وفِي أحسن الاحوال يقولون الرد في الوقت المناسب
    اما ضد الثوار الأحرار فالرد يكون فوري ،،
    عادل المهدي على الاقل ادان قتل الثوار وتبرأ من قتلهم ، والمهدي مثل التاليه من الابل ، لا حول
    له ولا قوه ،، اما ابطال الحشد سمعنا تهديداتهم للثوار ووعدوا بالانتقام منهم بتأييد من ايران
    التي طالبت بالرد على الهجمات التي طالت قنصلياتها ،،
    لن يقبل الثوار الا بحل كل المليشيات المسلحه وطرد ايران من العراق ،،
    تحياتي ،،

  47. أعتقد يا استاذ عبد الباري أن هناك خلطا متعمدا للأمور من طرف كثير من المحللين بغرض إضفاء نوع من الصبغة العادية على الأحداث. ..وتصويرها وكأنها احتجاجات موجهة. ..أو بسبب الأوضاع الاقتصادية وما شابه ذلك ضد حكومة أو نظام حكم..بينما الحقيقة الواضحة المجردة. ..أن ما يحصل هي ثورة تحريرية وتحررية ضد الاحتلالين الأمريكي والفارسي وبيادقهما وتوابعهما. …والسعي إلى محو آثار ماكرسه هذا الاحتلال من واقع انمحت معه السيادة الوطنية. ..وأصبحت كل المؤسسات عبارة عن ممثليات للنفوذ الأمريكي والإيراني. …الذان يتوافقان على هذف واحد وهو سرقة العراق ونهبه. ..وتفقيره. .وتجهيله. ..بدافع صهيوني عند الطرف الأول. ..وطائفي عنصري عند الطرف الثاني. ..وبالتالي فإنه من غير الصحيح إطلاق وصف الحراك أو الاحتجاج أو غيرهما من المسميات على مايحصل. .ولكن الأصح هو تمثل المعطيات وفق السياق التحرري الذي يشمل نضالات كل الشعوب التي تعرضت للاحتلال. ..وكذلك فإنه من المجحف وصف من تتداول أسماءهم بالسياسيين والوزراء والبرلمانيين. ..لأنهم مجرد خدام للمشروع الاستعماري في العراق. ..لافرق بينهم وبين تلك النماذج التي ارتبطت بخدمة الاستعمار في البلدان المحتلة سابقا. ..ولايصح إلا الصحيح.

  48. إلغاء دستور بريمر فَورًا، ووضع دستور جديد وطني جامع وغير طائفي

    فى المشمش

  49. ما يحصل في لبنان و العراق هو حراك فقط لان الثورة يشارك فيها كل شرائح الشعب وليس فئة الشباب الصغار الملثمين و بعضهم مخترق من العدو الامريكي . لا يمكن أن يعود العراق إلى الحضن العربي الا بالتخلص من النفود الامريكي الاستعماري مثير الفتن ضد داعمي حقوق الشعوب العربية .

  50. الجميع يعلم اسليب العدو الاسرائيلي الامريكي في الاندساس بين الشعوب لتحويل التهديد الى فرصة خبيثة وهذا ما يحصل الان في لبنان و العراق . يبدأ التآمر قبل سنوات بهيمنة على اقتصاد الدولة و حصار الشعب مثلا يقال للحكومة لا تتعاملوا مع الدولة الجارة لكم ولا تستوردوا او تصدروا حتى النفط و الدواء و الغذاء .. لا تزوروا الدولة الفلانية .. ارفعوا سعر الدولار .. استدينوا من صندوق النقد الاستعماري ولو بفوائد عالية .. خصخصوا مشاريعكم بهدف الاحتكار .. حولوا ودائعكم للخارج .. لا تهتموا بالمصانع و الزراعة فقط رؤوس المال و البنوك اي اقتصاد ريعي لكي ترهفوا الشعب .. لا تهتموا للخدمات بل حولوها تلزيم للقطاع الخاص المحتكر دون معالجة الاسباب مثلا لا تقيموا مشاريع كهربائية بل بيعوا مولدات من الوكلاء الجشعين .. الخ احرقوا المباني العامة و سدوا الطرقات اي تخريب في تخريب هذا ما يامر به العدو الامريكي الاسرائيلي عملاءه ولكن الشعوب اصبحت واعية و هزمت خطط الاعداء و افشلتها بكل حزم .

  51. (( دجلة والفرات ايضا تنبعان من الارجنتين))
    كانت هذه تغريدة لاحد الاخوة العراقيين ردا على تصريح شهير للسيد عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي الذي قدم استقالته اليوم اليبت للبرلمان العراقي حين قال والتصريح معروض على اليوتيوب :((ان المخدرات تأتي الى العراق من الارجنتين عبر عرسال ثم سوريا ثم العراق وتؤسس لنفسها شبكات مخدرات ))
    ربما يكون هذا التصريح هو الشعرة التي قصمت ضهرعادل عبد المهدي .. في وقت يصرح فيه قائد شرطة البصرة الفريق (رشيد فليح) ان 80
    بالمئة من المخدرات مصدرها ايران عبر المنفذ الحدودي الشلامجة بين العراق وايران (30كيلومتر شرقي البصرة ).
    لا يغفل احد ان ما بجري في العراق من احتجاجات هو نتيجة طبيعة لتراكمات الاخطاء السباسية والاقتصادية والفساد المالي والسياسي الذي ضل يترسخ في دواليب الحكم فب بغداد طيلة عقد ونصف من الزمن ساهم في صناعتها الدستور المشوه الذب اعدته لجنة ال25 في ظل مجلس الحكم العراقي الذي يرأيه الحاكم المدني الامريكي بول بريمر.. اختصاصي دساتير المحاصصة ..حين ما اندفعت النخب السياسية العراقية عديمة التجربة السياسبة والتي جاءت في غالبيتها من المنافي مع وعود بامال عريضة سوقتها داخل الاوساط الشعبية العراقية ..بالغد الافضل والايام الزاهرة والعيشة الهنية .بعد 16 عام من الممارسة السياسية والتجارب التنموية الفاشلة التب لم تغير في واقع العراقي شيئا باستثناء المزيد من نهب الثرة .. فقد افاق العراقيون بامالهم العريضة على واقع بئيس لم يتغير فيه شيئ باستثناء انهم انتقلوا من يد دكتاتورية الرجل الواحد ..الى دكتاتورية الطائفة .او الكتلة ال

  52. وما قتلوهم بالعراق وبلاد الشام .. ولكن هيئ لهم فنحن امه تؤمن بالحياه الأخرى وتعرف أنهم بإذن الله عز وجل شهداء احياء سعداء ويرزقون..ويعاملون هنالك معامله خاصه..ويستقبلون استقبال الابطال ..فهم من قتلو ظلما وزورا وبهتان ومن اجل شعوبهم والبسطاء المعدمون …هم من قدموا أرواحهم من اجل البقيه ..على قتله شعوبنا ان يعرفو إنه نعم كلنا اولاد آدم وحواء ..
    لكن نحن لسنا مثل الشعوب الأخرى ليتم ارعابها وتركيعها وتجبروه على الصمت .. على اولائك ان يعرفو ان القتل والاجرام لا يجدي نفعا عند بعض الامم الاخرى…وان اجبار شعب العراق على ارتكاب المجازر بحق نفسه وجره لحرب طائفيه ..حلم يراود الاغبياء فالشعب العراقي يعاهد الله عز وجل وعراقه ان لا يقتل بعضه بعضا.. فليعرفو ان الطائفيه …بالنسبه للعراق انتهت..والى غير رجعه ..وتركهما لكن بالنسبه له انفاس يتنفسها ..وشباب العراق بريء من الفكر المفبرك..وعلى الغزاه وربعهم ..ان يعرفو ..انهم وصلوا إلى طريق مسدود .و اللا عوده..وان الزمن.. زمن نهايه المطاف بالنسبه لأحلامهم المدهشه.. ونهايه حقبه …وتجربه بائت بالفشل …لانها كانت مبنيه على وهم وتقمصات …ومخيلات واسعه…وكلام من سراب ..ودغدغه مشاعر…وانتهازيه.. الفراغ كان ارضها الخصبه …لا شعارات مؤثره تجدي ..والبارود يفقد خاصيته..والحقيقه اصبحت جليه ..والموت هنالك منا من يواجهه على الرحب و السعه..لأنه يرى فجرا ..فجر امه يلوح بالافق..امه عاشت التجارب الضخمه ..ودفعت اثمان باهضه ..ولديها الاراده والعزيمه ..وبنوك خيارات …والرياح السياسيه العالميه كلها رغم انفها ستجري بما تشتهيه سفن هذه الامه …لانها صاحبه الارضو الحق .. ولان الزمن القادم زمن شعوبنا الاصيله ..التي عاشت التجارب.. والتاريخ بكل ما فيه .. وحلت عليها الازمنه المظلمه .. واتعبها من كانو خلف الكواليس ..يحفرون لها الحفر ..ويدمرون على مدار الساعه كل شيئ ..وعاشت الاحتلالات .. والتحرير وأعظم الانتصارات ..وعانت من الصلف السياسي العالمي ..والنفاق واذرعه …ان امتنا العربيه استثنائية..مهما ازهق من أرواح ..وارتكبت المجازر المتعمده ..عل وعسى ترفع رايات بيضاء وتعود الشعوب الثائرة الى بيتها …وتسفكون دماء الشرفاء …وليس ايشرفاء
    …ولكن عليه قوم شبابنا .. النبلاء واهل التضحيه ..والذين موتهم يحيي شعوبهم ويستنهض الهمم ..ويحيي المشاعر الوطنيه المحنطه ويحيي حب الاوطان في القلوب .. نحن مختلفون ونحن لسنا امه ..مجرد حبر على ورق ….ولا نسيج اوهام واحلام وإجرام لتظنو أن الإجرام سيثني هذه الشعوب ..المتمرسه بطرد الغزاه والمحتلين وأصبحت صاحبه باع في الثورات …وتعرف بماذا يفكر خصمها

  53. مقتبسات ؛
    – (( نستغرب وجود تلك الأصوات التي تُحاول تبرئة أمريكا وحُلفائها العرب من مُحاولةِ اختِراق الحِراك الشعبيّ، وحَرفِه عن مساره، بهدف تدمير الدّولة العِراقيّة، وإشعال فتيل الحرب الأهليّة، لمنعِها من استعادة مكانتها الرّياديّة والقِياديّة في المِنطَقة، والوقوف في خندق محور المُقاومة، والانتصار لقضايا الأُمّة العادِلة وعلى رأسِها قضيّة فِلسطين، ))
    – (( لماذا لا يتم حرق المصالح الأمريكيّة في العِراق جَنبًا إلى جَنبٍ مع القُنصليّات الإيرانيّة أيضًا))
    والله أستاذ عبد الباري استغرابك وتحليلك في محلة ، فهناك عدة أيادي خفية أثمة بحق العراق وشعبة ، وأن شاء الله يوم النصر قريب على يد المخلصين وشرفاء العراق وليس على يد المرتزقة حلفاء الشيطان.

  54. الاخ الاستاذ عبد الباري
    انها ليست حراك ، ولا ربيع عربي ، بل انتفاضة عراقية وطنية .
    ولا افهم إصراركم على استخدام كلمة ( حراك)، لانتفاضة تعم كل مدينة وقرية في العراق .

  55. لا يمكن أن يعود العراق إلى الحضن العربي الا بالتخلص من النفود الإيراني الطائفي و ملشياته. أمريكا احتلت العراق و سلمته طبقا لإيران التي عاتت فسادا. الشعب العراق هو الوحيد القادر على التخلص من تلك النخبة الفاسدة العميلة للخارج.

  56. اللذي يحصل في العراق ليست ثورة عادية ، و انما طوفان عارم سيهدم كل المعابد على رؤوس كل الاوغاد الفاسدين و المحتلين و الطامعيبن و المتربصين في هذا البلد العظيم، العظيم في تاريخه و شعبه و ثرواته، تكالبت عليه من الجهات الاربع رغم كل اختلافاتها و عدائها بعضها لبعض و لكن اتفقت على شيئ واحد: تدميره و سرقة ثرواته، و لكن هيهات، ستكون ثورة الشعب العراقي من اعظم الثورات و ستكتب بحروف من الذهب، لا مكان بعد اليوم للفاسدين و لا للمحتلين و لا للصوص، سيتم الاطاحة بكل هؤلاء مهما طالت مراوغاتهم و محاولاتهم اليائسة و مخطئ من يظن انه سينجوا بنفسه، تحية من القلب لهذا الشعب الأبي و الشجاع اللذي يرسم بالصدور العارية ملحمة كبرى تنير الدرب لكل شعوب الارض …..

  57. لن تؤدي استقالة عبد المهدي الى اي تحسن في الوضع الامني في العراق و ما زالت الغوغاء و العنف في النجف و ذي قار حتى بعد الاستقالة لان اصابع العدو الامريكي تصر على التآمر على العراق و الحشد الشعبي و قد يكون من الضروري فرض الاحكام العرفية و منع التجول بحزم في ذي قار لان الامن الوطني اهم شيئ . لذا كان من الافضل عدم التسرع بطلب الاستقالة وخصوصا انه لا يوجد بديل الان وقد يستمر هذا الفراغ لعدة اشهر و الشعب العراقي لن ولن يقبل بكل قوة وحزم بتاتا باي رئيس عميل للعدو الامريكي و وريث برايمر . اين محاكمات مرتكبي العنف و التخريب مؤخرا على الاعلام العراقي !!!!!!!!!

  58. المهم ان على الشعب العراقي عدم اضاعة البوصلة الوطنية و الامن القومي العراقي بالانشغال في قضايا فرعية و تناسي الاهداف الاستراتيجية مثل السيادة العراقية و طرد المحتل الامريكي و الاسرائيلي و عملاءه من العراق و دعم الحشد الشعبي لحماية كرامة العراق و ما عدا ذلك يهون كل شيئ و يتم حله بالتراضي . هناك اثباتات كثيرة على اندساس العدو الامريكي الاسرائيلي في العراق منذ 2003 وللان .. دسنور برايمر الاستعماري و قتل مليون عراقي و حصار الشعب ونهب موارده تمهيدا لافقاره كما حصل الان ومؤخرا قصف مستودعات الحشد الشعبي في الخفاء من الرعب و اندساس عملاء الاعداء من الطابور الخامس في الحراك الاخير كل هذا يثبت بان الاعداء لا ينامون وهم يتآمرون على شعب العراق و يريدونه فقيرا ذليلا . لذا على العراقيين التصدي لهذا بقوة وحزم و فرز العملاء و محاكمتهم شعبيا ايضا ليس من حق العدو الامريكي منع المسؤولين العراقيين كعبد المهدي من زيارة الصين لقد مفاوضات تجارية لان هذه وقاحة وليس من حق الامريكي اقامة قواعد جديدة في العراق و ليس من حق الامريكي ان يتطاول بزيارة قواته في العراق بدون التنسيق و المرور من خلال القنوات الشرعية العراقية للدولة وكان موقف عبد المهدي قويا عندما رفض استقبال ترامب عند اندساسه .. مفهوم !!! هنا ياتي دور الشعب بالقيام بمظاهرات مستمرة ضد الوجود الامريكي .

  59. المستبصر اليمني .بخصوص تعليقك العراق بلاد مختلفة عن المغرب ومصر والأردن والسعودية ولبنان ذلك ان العراق بلد محوري قيادي لا يقاس بغيرة ولا يجب ان يقاس هذا قدر تاريخي والشعب العراقي شعب مواجهة ويحمل اعباء تأريخية ويحمل هموم جسيمة ويشعر انه وحدة من يتحمل المسؤلية ويحاول اعادة انجادة بعد تجاوز الكثير من الصعاب وهو يسعى لتحطيم البقية الباقية .

  60. عبد المهدي الذي جاء إلى سُدّة الحُكم في تشرين الأوّل (أكتوبر) عام 2018 لم يَكُن خِيارًا شَعبيًّا، ولم يَكُن مُؤهّلًا لتولّي السّلطة، واختير “كدُمية” من قِبَل التكتّلات الفاسِدة، ولأنّه الأضعف الذي لا يتمتّع بدعم قبيلة أو كُتلة سياسيّة معروفة بهُويّتها الإصلاحيّة، وكانَ مِثل الماء “بلا لون أو طعم أو رائحة”..
    وقس على نفس هذه الدنية ووزرائ الدمى في مصر والمغرب والأردن والسعودية ولبنان لذلك وجب ان يقوم الشعب العربي بخلغ كل دمية ليتولى المسئولية احرار اهل كفائة وقدرة وبقوة الدولة والقانون يسير الحكم لا بقوة القبيلة والطائفة والحزب.. فالتحيا ولتعيش الثورات العربية في كل ارجاء الوطن العربي.

  61. يا استاذ عبد الباري …هل يمكن أن نحلم نحن العراقيين ان من عينهم بريمر ..والذين بين ليلة وضحاها تحولوا إلى أصحاب مليارات من الدولارات ..سيصحوا لهم ضمير؟
    قديما قيل ((قطع الأعناق ولا قطع الارزاق))..والتحليل يقول ..ان المفسدين سيقطعون من اعناق العراقيين حتى يصتبغ دجلة والفرات دون مليارات سرقاتهم…

  62. لم تقم النخب المثقفة واصحاب الفكر والرأي ومشائخ الدين والرموز التي ظهرت مجدد زعماء او مشايخ القبائل بعد ان كدنا نقول ان العراق وسوريا وليبيا والجزائر، والمملكة المغربية أن لا وجود لهذه العصبية المتخلفة المسماة (القبيلة) والطائفية والمذهبية في لبنان بأي دور في الوقوف في وجه الفساد وعدم كشف الفاسدين وترك الحبل على الغارب وزاد وبلا حياء الفساد والمحسوبية وتهريب اموال اللشعوب العربية الى امريكا واوروبا وسويسرا ودبي وتهريب وتغفير البترول والذهب والمعادن الثمينة وضاق عيش المواطن العربي واعتلت صحته ولم يجد علاجه واختل لتعليم وتسرب الطفل والشاب عن المرسة واختل الأمن وتفشت الجريمة وكل ذلك امام اعين مسئولين مدنيين وعسكريين وامنيين اقسموا بالله بالحفاظ على الوطن واستقلاله وحماية اراضيه وثرواته يعادي من عاداه ويسالم من سالمه فانتفض الشعب غير هياب الموت من سلاح الأمن والجيش ليقول كلمته ويفرض ارادته ويستعيد حقه المنهوب ومحاسبة ومعاقبة الفاسدين والقتلة فمانت ثورة الجزائر وخلع الرئيس ونظامه ومحاكمتهم وثورة السودان وخلغ الرئيس ونظامه ومحاكمتهم وفي الطريق لبنان والعراق وسوف يأتي في القادم احياء محاكمة نظام المخلوعين مبارك وبن علي وعفاش والقذافي وبوادر استدعاء ولد عبدالعزيز في موريتانيا.. نعم غاب من مان يعول عليهم من اهل الفكر والرأي والفقه والقانون ومشايخ الدين فقام الشعب بنفسه دون توجيه يحمي وطنه ويستعيد حقوقه وخلغ الحاكم المستبد ونظامه وفرض محاكمتهم والى الأمام يبني الشعب العربي دولته الحرة النزيهة العفيفة الشريفة ويحمي اراصي وطنه ويناصر قضيته العربية الأولى قضية فلسطين واحياء النضال والكفاح حتى التحرير لكل شبر اغتصبه الصهاينة يهود أوروبا

  63. ;
    كل ما ذكرته جميل وصحيح ، وكل ما يطالب به المتظاهرون من حقوق ومحاربة الفساد وفاعليه شعارات مشروعه ومحقه ، ولكن اين كانت هذه الجماهير التي عاشت الحرمان والبطاله وانعدام الخدمات واهمها الماء والكهرباء وتراجع الخدمات الصحيه وتردي التعليم وانتخابها لهذه المجامع والاحزاب والكيانات السياسيه والتي يعاد انتاجها لثلاث دورات متكرره ، ثم لماذا هذا الحراك اختصر على المحافظات الجنوبيه والوسطى ( الشيعيه) وهي الاكثريه وكانت سياسيا واجتماعيامهمشه في زمن العهود السابقه ، ولماذا لم تشارك المحافظات الاخرى( السنيه) والاكراد في هذا الحراك ، ظني المستهدف الريئسي في هذا الحراك هوايران ، ولان العراق ولبنان وسوريا التي تتعافى الان تشكلان العمق الجيوسياسي والعسكري لايران وهلال محور الموقاومه ، ولهذا كان الحراك العراقي واللبناني متزامنان وهي ليس صدفه ، ومايراد به في العراق ولبنان هو اضعاف ايران بعد ان فشلوا في ارباكها سياسيا وعسكريا وفشل الحصار القاسي عليها ، ولعل طلب اسرائيل من روسيا ان تتفهم ان الوجود الايراني في سوريا سيكون مستهدفا ، واسال قادة الحراك في العراق ولبنان لماذا ايران بره بره فمن يحتل العراق ايران او امريكا ، واللبيب يفهم .

  64. ____ عراق رائد في المنطقة _ كما كان _ ممكن جدا .. شريطة أن لا يحوله العراقيين إلى ’’ ساحة لعب ’’ إقليمية . تستغلها أطراف دولية . للعبث بالقرار و الإستقرار .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here