هل خرجت الإمارات من العباءة السعودية في سوريا؟ وهل هناك تحالف اردني مصري اماراتي مقابل المثلث السعودي التركي القطري؟

bin-zaied-bin-salman.jpg999

بون ـ دوتشية فيله:

وصفت الإمارات العربية المتحدة القصف الروسي لتنظيم “داعش” في سوريا بأنه قصف لعدو مشترك، ما يعني قبولاً ضمنياً بالتدخل الروسي هناك، بخلاف مواقف بقية الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية. فما هي أبعاد ودلالات هذا الموقف؟

فيما عارضت السعودية وقطر بكل وضوح التدخل الروسي العسكري في سوريا، اتسم موقف الإمارات العربية المتحدة بالغموض، إذ لم تكن الإمارات، مثلاً، بين الموقعين على البيان المشترك الذي دعا روسيا إلى وقف استهداف المعارضة السورية والمدنيين، والذي حمل توقيع السعودية وقطر وتركيا، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا.

وما يزيد الموقف الإماراتي غموضاً تصريح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الذي اعتبر أن أي تدخل في سوريا، سواءً من روسيا أو من أي طرف آخر، سيعقد المشهد. لكنه أضاف أن أحداً “لن يستاء من القصف الروسي لـ’داعش’ أو القاعدة، فهو قصف لعدو مشترك”، وهو ما يعني قبولاً ضمنياً بالعمليات الروسية.

تحالف ثلاثي بقيادة الإمارات؟

إذا صح ما نُشر مؤخراً في العديد من المواقع الإلكترونية بأن مصر والإمارات والأردن اتفقت بشكل سري مع روسيا على دعم عملياتها في الداخل السوري، فإن ذلك يعني أن التحالف العربي بقيادة السعودية، الذي توحد في موضوع اليمن، سينقسم في موضوع سوريا بسبب روسيا، وأن الإمارات العربية المتحدة تتجه للخروج من عباءة السعودية وتبني مواقف مخالفة لحلفائها في الخليج، ما يمنحها دوراً أقوى في المنطقة.

لكن المحلل السياسي الإماراتي، الدكتور عبد الخالق عبد الله، ينفي هذا الطرح ويعتبر أن الموقف الإماراتي بخصوص التدخل الروسي في سوريا منسجم مع الموقف الخليجي، والذي يعتبر أن هذا التدخل سيزيد من تعقيد الأزمة وسيطيل أمد بقاء الأسد على رأس السلطة. ويضيف عبد الله، في حوار مع DWعربية: “في الحقيقة، كل دول الخليج أوكلت السعودية بالتحدث نيابة عنها في الملف السوري، فما تقره المملكة العربية السعودية وما توافق عليه يسري على بقية دول الخليج”.

أما المفكر الكويتي عبد الله النفيسي، فقد ذكر في تغريدة على موقع “تويتر” أن “مصر والأردن والإمارات يؤيدون التدخل الروسي العسكري في سوريا لحماية نظام الأسد ومحاربة الجماعات الإسلامية”. إضافة إلى ذلك، يشير الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي، في مقال له بعنوان “هل هناك ما هو أسوأ؟”، إلى وجود مثل هذا التحالف، إذ كتب يقول: “مصر مثلاً متحمسة للعدوان الروسي. إعلامها لا يخفي ذلك، ولكن لا يمكن صدور قرار من الجامعة العربية دون مصر، ولن تقبل السعودية أن تقف حليفتها بدعم غير مسبوق مع الخصم الروسي”.

تقارب كبير في المصالح

ويرى مراقبون أن ما تشهده العلاقات الإماراتية الروسية من تطورات شملت العديد من المجالات الاقتصادية يمثل أداة ضغط على قرار الدولة فيما يتعلق بالملف السوري، خصوصاً وأن التعاون بين البلدين لم يعد يقتصر على الجانب الاقتصادي، بل تعداه إلى الجوانب العسكرية أيضاً. وفي هذا الصدد، يشار إلى الزيارة التي قام بها ولي عهد إمارة أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، إلى موسكو بعد أيام قليلة من بدء روسيا عملياتها في سوريا، وما تمخض عن هذه الزيارة من استثمارات إماراتية بلغت سبعة مليارات دولار في روسيا، الأمر الذي فسره البعض على أنه مكافأة لروسيا على تدخلها العسكري في سوريا.

وفي اجتماع اللجنة الحكومية الروسية الإماراتية المشتركة، الذي انعقد قبل ثلاثة أيام في أبو ظبي، عبّر وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان عن اهتمام بلاده بزيادة تدفق السياح الروس على الإمارات وتنشيط حركة الطيران والرحلات الجوية بين الإمارات وروسيا، مشيراً إلى أن الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لهذه المسألة ومستعدة لمضاعفة الاستثمارات الإماراتية في الاقتصاد الروسي بما يشمل كذلك قطاع السياحة.

لكن الدكتور عبد الله ينفي وجود تأثير للعلاقات الاقتصادية مع روسيا على الموقف الإماراتي من التدخل الروسي، إذ قال إن “الإمارات تؤكد موقفها من أن التدخل الروسي في سوريا سيزيد الوضع تعقيداً ولن يحل الأزمة السورية. فهنا لا يجب الخلط بين العلاقات الاقتصادية والمواقف السياسية”. وذكّر عبد الله أن السعودية تربطها أيضاً علاقات اقتصادية وطيدة مع روسيا، بل قد تكون أكثر قوة من العلاقات الاقتصادية الإمارتية الروسية، إلا أن ذلك لم يمنع معارضة السعودية للتدخل الروسي في سوريا.

وجه آخر من أوجه التقارب الإماراتي الروسي جاء في تصريح وزير الخارجية الإماراتي، الذي وضع حادثة إسقاط الطائرة الروسية المقاتلة من طراز “سوخوي 24” في خانة الأعمال الإرهابية، إذ قال إن الإمارات تستنكر “الأعمال الإرهابية التي شهدتها كثير من الدول في الآونة الأخيرة، وخاصة الطائرة الروسية التي سقطت فوق سيناء وحادثة إسقاط المقاتلة العسكرية الروسية في سوريا”.

ويسود التوتر العلاقات بين الإمارات وتركيا، ذلك أن أبو ظبي تتهم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بأنه فرع لجماعة الإخوان المسلمين – المصنفة ضمن المنظمات الإرهابية في الإمارات. ووصف مدير شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، في سلسلة من التغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، فوز حزب العدالة والتنمية في انتخابات تركيا بأنه “من ضمن مشروع تفتيت الوطن العربي”. كما أن الإمارات، حسب بعض المحللين، ترى في سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الداعمة للثورات العربية تناقضا مع سياستها، وبالتالي فقد اختارت “الاصطفاف مع روسيا ضد تركيا”.

وحتى فيما يتعلق بمصير بشار الأسد في المرحلة الانتقالية، فإن موقف الإمارات بهذا الخصوص ليس بوضوح جاراتها الخليجية. فبينما أعلنت السعودية صراحة أنه لا دور للأسد في مستقبل سوريا السياسي، شدد وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على أن بلاده لا تريد تفكيك المؤسسات الحكومية السورية، مؤكداً على ضرورة وجود مرحلة انتقالية.

هذا الطرح يؤكده أيضاً الدكتور عبد الخالق عبد الله، الذي يشغل أيضاً منصب المستشار السياسي لحاكم أبو ظبي، في حديثه لـDW عربية. ويقول عبد الله إن الإمارات “ستواصل نهجها الذي اتبعته منذ اندلاع الثورة السورية في دعم المعارضة المعتدلة وأنها ستدعم بقوة تشكيل ائتلاف سياسي وطني يستطيع أن يحضر الاجتماعات القادمة في جنيف الخاصة بالأزمة السورية”. وتابع عبد الله: “هناك لحظة تاريخية تحتم على الإمارات تحمل مسوؤليتها القومية تجاه ما يحدث في المنطقة، وما تقوم به الإمارات اليوم في مصر واليمن وسوريا هو جزء من هذه المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقها”.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. الىرفدان الشهراني السعودي
    جوابك منحرف عن السوال المطروح وهو : هل الامارات العربية المتحدة خرجت من العباءة السعودية. ؟ ولم يكن عن النفاق الذي تنتهجه السعوديةنفسها وكما لم يكن عن الحوثيين الذين تزعم انهم نكثوا باتفاقاتهم مع ال سعود لكي تتهرب من. الإجابة عن السؤال المطروح ؟ لكنك تعرف الحقيقة وتكتم الشهادة فأنت اثم قلبك ؟ بالفعل ان السعودية لها مصالحها الخاصة في دعم جماعة الأخوان المسلمين الذين تختلف معها ليست الامارات العربية المتحدة وكذلك مصر والاردن وبالطبع بسبب تتضارب مصالح هذه الدول الثلاث مع السعودية وهكذا خرجت الامارات العربية من العباءة السعودية علنا بينما مصر والاردن في شبه مجاملة مع ال سعود ٠وأن القاصي والداني يدرك ذلك عن وعي وتفهم كامل وان الزيارات القصيرة التي يقوم بها ولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان لمصر تارة وللأردن تارة أخرى تشير الى مدى الانعزال الذي يبدو ان السعودية بدأت تواجهه وان ابتعاد الامارات العربية عن العباءة السعودية بمثابة أول قطرة في تفسخ دول مجلس التعاون الخليجي لتضارب مصالح الدول الاعضاء وان زاد من اجتماعاته في الأونة الأخيرة فهو كما جاء في قرأننا العظيم (وتحسبهم جميعا وفلوبهم شتّى ) صدق الله العظيم ٠

  2. يقول الله سبحانة وتعالى في كتابة العزيز ( تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذالك بانهم قومن لا يفقهون ) صدق الله العظيم

  3. خليجي لا ينافق انت لا تنافق لكنك لاتفهم…..
    اما بالنسبة للاخ اللي يقول لماذا حرب اليمن فكم من المبادرات والاتفاقيات التي وقعها الحوثيون ونكثوا بها…… ثم انهم يهددون بدخول السعودية واجتياحها وتحرير مكة والمدينة لا اعلم من من سيحررونها ولا ننسى انهم في بلد فيه اكثر من 45 مليون قطعة سلاح ويهددون بمجرد ان احتلوا بعض المحافظات اليمنية وايران تتباهى بان صنعاء رابع عاصمة عربية تسقط بايديهم وتعلن انها ستحكم الطوق الشيعي المعادي للسعودية علي الجزيرة العربية…… وكم باخرة القي القبض عليها تحمل اسلحة للحوثيين ولماذا لا تنظرون للمناهج الدراسية اليمنية التي تم تغييرها …..تدخل السعودية في اليمن كان امرا صائبا وموفقّا وكان في سياق القران والايات الكريمة التي تامر المسلمين في تحارب طرفان الاصلاح بينهما فان بغت احداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيئ الي امر الله….
    اصحوا وتابعوا وافهموا والامارات وقطر والبحرين واخواننا في اليمن مشكورين على وقوفهم الى جانبنا والامارات حرة في سياستها وتتحالف مع من تشاء وليست هناك عباءة لاحد على احد بل هو اتفاق الاخوة واذا اختلفوا فهم سيبقون اشقاء كبقية العرب في مصر والاردن والعراق وسوريا وبلاد المغرب وبلاد النوبة……

  4. نتحالف مع الشرق والغرب وليس لنا حلف عربي موحد , بالله عليكم هل هذه امة عربية واحدة???

  5. لم تخرج الامارات من العباءة السعودية لكن سياساتها تقراها في تغريدات ضاحي خلفان الذي يضع كل شيء يعاديه على شماعة الاخوان .

  6. نتوجه الى العرب و تركيا للانضمام تحت المظلة الروسية و لو مرحليا.
    نكاية في الغرب مصاص الدماء.

  7. انا اؤيد الامارات—لان من غير المعقول العيش وسط الارهابين الهمج–
    لانهم وباء عالمي -اصبح الاسلام مكروه بسبب الثقافة والجمود الفكري الصحراوي

  8. السعوديه وليه أمر العالم……
    لها من العظمه والقوه ما يجعلها تتفرد بقوتها وجبروتها وتتربع على عرش العالم باسره.
    يا للخزي والعار.
    الحمد لله بأن هناك عقول متفتحه ببعض انظمه الخليج العربي.
    ونحن نقول الانظمه وليس الشعب.

  9. ان التدخل الروسي في سوريا لحمايه نظام الاسد ليس لصالح الشغب السوري لكن القصف لما يسمى بالدوله ” الاستخبارتيه الاسرائليه” فهو تعطيل للمخطط الغربي لتمزيق المنطقه .

  10. اتفقوا او اختلفوا – سواء الخليجيين او الحكومات كلها – فانه من السخف ان يتوقعوا من الحكومة السورية قبول اوامر منهم بمحاربة فلان وترك علان يسرح ويمرح . ولماذا تتجاوب سوريا مع طلباتهم بمحاربة الدولة الاسلامية ولا يدافعوا عن وجودهم بترك القوى الاخرى التي تسعى للقضاء عليهم يسرحوا ويمرحوا حسب رغبة السعودية . اي – ساحارب اعدائكم ولكن اعدائي ساساعدهم ليقضوا علي وعلى نظامي – وما تكونوا الا راضيين . ان مثل هذه التوقعات ليست اضغاث احلام بل منتهى السخف والتحليق في عالم الهذيان .

  11. بمعنى اخر هذا الحلف الاماراتي الأردني المصري الروسي الإيراني ضد تركيا والسعودية وقطر هزلت من متى يقف الأردن في حلف ايران ويترك السعودية – اما سبب وقوف الأردن مع هذا الحلف الإيراني امتناع السعودية عن مساعدة الأردن رغم علمها بالازمة الاقتصادية التي يقع فيها الأردن وثانيا امتناع قطر عن مساعدة الأردن
    للغاز التوقعات ان الأردن يقوم يهذا الدور ليلفت نظر السعودية وقطر للمشكلة الاقتصادية التي يقع فيها فعلى السعودية وقطر ان يعيداه تزويد الأردن بالمساعدات الاقتصادية فورا خوفا من ذهاب الأردن للمعسكر الاخر التي
    تشرف عليه ايران هؤلاء الامارات رغم احتلال ايران للجزر الإماراتية يقفون مع الحلف الإيراني الروسي ايتها
    نكنة هذه يا خلفان .

  12. حلف مصر والإمارات الهزيل لا يقارن بحلف للسعودية الأكبر نفطيا وماليا وقطر الاقوى اعلاميا وتركيا القوى عسكريا واقتصاديا

  13. أتمنى على دولة الامارات العربية وهي الدولة الناهضة ان تكون عنصراً موفقاً حيال الأزمات التي تشهدها بعض بلدان عالمنا العربي وان لا تزج نفسها في محاور وتحالفات مشبوهة تريد ان تبقي المنطقة في حالة الفوضى والخراب ، وما تواجهه كل من سوريا والعراق وليبيا…الخ على أيدي الارهابيين وحلفائهم دليل على ذلك .

  14. ابحث على من خان صدام من الدول العربية ستجد المتسبب في تفكيك الامة التي من غبائها اضحكت عليها الامم ارجوكم مالفائدة من الحرب على اليمن اصل العرب ماذا تستفيد هذه الدول بقتل اخوانهم اليمنيين بغض النظر عن مذاهبهم اذا كانت المشكلة مع ايران فحسب علمي المتواضع ان ايران دولة تختلف جغرافيا عن اليمن يا عرب اخر الزمان توجهوا بصواريخكم الى ايران .

  15. لو صح القول بوجود حلف بين مصر وألأردن وألأمارات في سوريا فهو أمر جيد أي لصالح العرب بالمعنى ألأستراتيجي وبالتحديد اذا قشل محور قطر تركيا السعودية يكون ذلك الحلف خط ثاني يقلل من توابع الخسارة على العرب شعوبا وجغرافيا.

  16. هناك دول عربية طبعت علاقاتها مع إسرائيل فالسيسي يحاصر غزة والاقصى يعتدى عليه يوميا وسوريا والعراق يدمران ويهجر اهلهما من قبل امريكا وروسيا وايران والمطبعون يشاركون في هذه الحرب المدمرة ولا تسمع لهم اي اعتراض على الدمار والحصار و تدنيس الاقصى وكانهم خشب مسندة . ان القضية الفلسطينية والاقصى واحتلال العراق والشام هي قضية العرب الكبرى الان وكل من يؤيد الاحتلال الاجنبي قد خسر الدنيا والاخرة و سينبذه التاريخ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here