هل تنضم السعوديّة إلى المُعسكر الصينيّ الروسيّ الذي يُخطّط لإنهاء هيمَنة الدّولار على الاقتِصاد العالميّ؟ ولماذا يُهدِّد بومبيو بأنّ بلاده لن تسمح لها أن تُصبح قوّةً نوويّةً تُهدِّد بلاده وإسرائيل الآن؟

عبد الباري عطوان

ثلاثة تَطوّرات مُهمّة حدثت على صعيد العلاقات السعوديّة الأمريكيّة تُثير العديد من علاماتِ الاستِفهام حول احتِمال حُدوث خِلافات بين الدّولتين الحليفين، مِثلما تُؤشّر بطريقةٍ أو بأُخرى إلى احتمال تعرّض الأُولى، أيّ السعوديّة، إلى حملة “ابتزازٍ” ماليٍّ جديدةٍ من قِبَل إدارة الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب.

  • الأوّل: تهديد مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، في حديث لمحطة “سي بي اس” ان إدارة بلاده لن تسمح مطلقا بأن تصبح المملكة العربية السعودية قوة نووية تهدد أمريكا وإسرائيل، وجاء هذا التهديد بمناسبة الكشف عن قرب اكتمال بناء المفاعل النووي السعودي.

  • الثّاني: تهديدٌ مُضادٌّ من المملكة العربيّة السعوديّة، أكّدته وكالة “رويترز” من ثلاث مصادر، بفَكِّ الارتباط بالدّولار كعُملة لتَسعير النّفط، واستِبداله بعُملات أُخرى إذا ما أقرّت واشنطن قانونًا يُعرِّض الدّول الأعضاء في أوبِك لدواعي قضائيّة تحت بند مُكافحة الاحتِكار.

  • الثّالث: مُوافقة الكونغرس الأميركيّ على اقتراح قانون يُنهِي الدعم العسكريّ الأميركيّ للتّحالف الذي تقوده السعوديّة في اليمن، في صفعةٍ جديدةٍ لترامب الذي سيَلجأ على الأرجح إلى الفيتو.

***

لا نعتقد أنّ السعوديّة تبني مُفاعلات نوويّة بغرض إنتاجها لرؤوسٍ نوويّةٍ أوّلًا، واستخدامها ضِد الولايات المتحدة وإسرائيل في الوقت الرّاهن على الأقل، ولكن تعمّد الوزير بومبيو الإدلاء بمِثل هذا التّصريح يُوحي بأنّ وراء الأكمّة ما ورائها، والشّي نفسه يُقال عن تهديد السّلطات السعوديّة بالتخلّي عن الدولار، وهِي التي تملُك استثمارات في الولايات المتحدة تزيد قيمتها عن تريليون دولار، مُضافًا إلى ذلك شِرائها سنَدات خزانة أمريكيّة بقيمة 160 مِليارًا.

صحيح أن فُرص إقرار قانون “نوبك” ضِد الاحتكار تبدو ضئيلةً لأنّه يضع الولايات المتحدة في مُواجهة 14 دولة على الأقل، ولكن من غير المُعتقد أنّ إدارة الرئيس ترامب تُلوّح به دون أن يكون لها هدف من خِلال هذا التّلويح ما زال غامِضًا بالنّسبةِ إلينا.

عندما أقرّت الإدارة الأمريكيّة قانون “جاستا” الذي يُطالب بمُعاقبة الدول التي تورّطت في الهُجوم على مركز التّجارة العالمي في أيلول (سبتمبر) عام 2001، ودفعها تعويضات قد تصِل إلى تريليونات الدولارات لأُسَر الضّحايا، دفعت 450 مِليار دولار للرئيس ترامب لتجميد هذا القرار، ولا بُد أنّ تلويح الإدارة نفسها بتفعيل قانون “نوبك” هدفه ابتزاز مِئات المِليارات الأُخرى، خاصّةً في هذا التّوقيت الذي يستعد فيه الكونغرس لتحميل الأمير محمد بن سلمان، وليّ العهد السعوديّ، مسؤوليّة مقتل الصحافي جمال خاشقجي، كورقة ضغط على بلاده.

نحن نتمنّى أن تنضم السعوديّة إلى الحِراك الذي تقوم به الصين وروسيا والهند وتركيا وإيران لإنهاء هيمنة الدولار الأمريكيّ على اقتصاد العالم، واستخدامه ورقة قويّة لتدمير عُملات واقتصاديّات دول عديدة مُعارضة لها من خلال فرض العُقوبات، ولكنّنا لا نعتقد أنّ السّلطات السعوديّة ستمضي قُدمًا في السّير في هذا الطّريق، لأنّ هذا يعني الانتقال إلى المُعسكر المُعادي للولايات المتحدة، ومُواجهة إجراءات انتقاميّة أمريكيّة على درجةٍ كبيرةٍ من الخُطورة.

الرئيس ترامب هدّد بتدمير الاقتصاد التركيّ، فانخفضت الليرة التركيّة إلى أكثر من 50 بالمِئة في غُضون أيّام مَعدودة، الأمر الذي دفع الرئيس رجب طيّب أردوغان إلى الإفراج فورًا عن القِس الأمريكيّ أندرو برانسون، وربّما يضطر الآن، وفي ظِل تصاعُد الضّغوط والتّهديدات الأمريكيّة بسبب عزمه شِراء صواريخ “إس 400” الروسيّة إلى إلغاء هذه الصّفقة تجنُّبًا لمُواجهة أزمة ماليّة أُخرى.

***

نشُم رائحة أزَمَة في العلاقات السعوديّة الأمريكيّة، صحيح أنّها ليست “نفّاذة” أو “قويّة”، ولكنّها موجودة، وربّما تتطوّر في الأيّام والأشهُر القليلة المُقبلة، حيث من المُقرّر أن يتم الكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” التي تُريد تصفية القضيّة الفِلسطينيّة، ووضع اللَّبِنات الأُولى لقِيام إسرائيل الكُبرى، وإجبار السعوديّة ودول خليجيّة أُخرى على دفع أكثر من 350 مِليار دولار كتعويضاتٍ لليهود العرب، وتمويل مشاريع السّلام الاقتصاديّ في قِطاع غزّة.

حاسّة الشّم لدينا تبدو قويّةً عندما يتعلّق الأمر بالابتزاز الأمريكيّ، وحلب الدول العربيّة الخليجيّة، وتبنّي سياسات تخدِم المشاريع الإسرائيليّة التوسُّعيّة.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

47 تعليقات

  1. يا اخي عبد الباري عطوان انا اتفهم جيدا ما كتبت في مقالتك الطيبة و الشريفة و امانيك التي يعرفها القاسي و الداني انك رجل شريف و مخلص لقضاية كل الامة العربيةو الاسلامية و على راسها فلسطين و انك غيور على كل الدول العربية ان تنهض و تغير سياستها من الانبطاح الى الشرف و العزة و الكرامة و لاكن اخي الكريم لا تنتظر شيئ من بن سلمان و خاصة الامركيين هم اولياء امورهم و عندهم كثير من الاوراق يبتزون لها ولي العهد منها قضية الخاشقجي رحمه الله و التجاوزات و القمع في السعودية و الاهم و الاكثر ابتزاز كذالك اليمن و ما وقع من ظلم و دبح و قتل و تدمير دولة كاملة هذا كله لا يسمح لسعودية ان تكون في الصف الصيني و الروسي و الايراني و غيرهما من الاحرار هي الان مكبلة اليدين و امريكا تعرف جيدا ان السعودية لا تستطيع ان تخرج من بيت الطاعة عندما كانت السعودية في عهد الملوك السابقين لم يتجرأوا ان يخرجوا من احضان امريكا فما بالك اليوم عندما تورطت السعودية من كل الجوانب و هي تعلم جيدا اي تحرك او خروج من بيت الطاعة سيكلفها فاتورة غالية
    تحياتي

  2. سبحان الله، ليس لقدرته حدود، ما يدرينا، ربما نرى حكما سعوديا مستقلا وعادلا وقادرا على مواجهه الدولار. عندها نقول: سبحان مغير الاحوال.

  3. إدارة ترامب الصهيونية باتت تتبنى مواقف عدائية وتتماهى مع أحلام الكيان الصهيوني العدوانية التوسعية في السيطرة على المنطقة ولابد من معاقبتها وتبديل التحالفات

  4. يا استادنا الفاضل لا اعتقد ان النظام السعودي سيتجرا على التمرد على حماته من الامريكان فان كانت هناك خلافات بين السيد والمسيود فانها عابرة وسرعان ما تعود الامور الى سابق عهدها بعد ان يقدم المسيود القرابين الى سيده طالبا الصفح والمغفرة.

  5. فك ارتباط البترول بالدولار ان حصل لا يعني انهيار العملة الامريكية ولكن الطلب علبها لن يبقى كبير وسيكون على اميركا اسناد عملتها بالتنكلوجيا والتصدير والصناعة وخلافه وعندها يمكن للفدرالي الامريكي ان يتبع سياسة نقدية افضل وهذا الفدرالي اصلا عليه حنق شديد من الرئيس الامريكي ومجموعة من السياسيين الامريكيين واعتقد فيما اذا افشلت اميركا السعودية في احتواء ايران ووقف تدخلاتها او حتى انهاء ولاية الفقية وحكم الملالي فان السعودية سوف تقدم على هذه الخطوة ويمكن كذلك خطوات اخرى.
    المسالة ليست فقط ارتباط الاخضر بالبترول بل يتعداها الامر الى اعادة تشغيل مداخيل النفط في الاقتصاد العالمي وهذه المداخيل كبيرة واي تراجع من السعودية في اعادة اسثنار هذه المداخيل ستكون كذلك ضربة للاقتصاد العالمي . لنأخذ الأمر من ناحية اخرى وهى ان روسيا لم تعد دولة شيوعية او حتى اشتراكية بل هى دولة راسمالية مثلها مثل دول المعسكر الشرقي ولم يحصل ان تخلت روسيا عن اي دولة حليفة لها ومن ضمنها ايران واعتقد ان العلاقات الروسية السعودية مرشحه لمزيد من القوة وعنجهية الرئيس الامريكي ستكون واحد من الاسباب لابتعاد السعودية عن امريكا .
    اتمنى من كل قلبي ان تسعى العربية السعودية لتمين علاقاتها مع روسيا ومع الصين اكبر مستهلك للنفط وان تبتعد السعودية عن سياسة الاحلاف بل تنتهج سياسة مستقلة قائمة على الاحترام المتبادل .

  6. يضاف الى ما ذكره المقال ترشيح ترامب اشخاص يؤيدون الرجوع الى تسعير الدولار بالذهب وهو النظام الذي كان قائما قبل اعتماد نظام البترودولار المعمول به منذ سبعينيات القرن الماضي
    المناخ العالمي لم يعد يحتمل الدمار الذي سببه النفط واتى الوقت لوجود البدائل وهي جاهزة وكثيرة ولطالما اخرها الامريكان لتبقى هيمنة الدولار على الاقتصاد العالمي
    النظام المالي العالمي على وشك الانتقال من نظام الى اخر وسيترحم عرب الصحراء على النظام البترودولار والذي وضعهم في صلب ومركز الاقتصاد العالمي
    من دون النفط سنرى ابراج ابوظبي ودبي والرياض وجدة فارغة وسيرجع اهل الحراء الى تمرهم كغذاء اساسي والى الحج كمورد حياة
    اما القواعد الاميركية في الصحراء فستتحرك لوضع اليد على ابار النفط حيث لن يستغنى عنها نهائيا وستغدو مورد استراتيجي لا يسمح باستعماله الى بكميات محدودة ولاغراض محددة جدا
    تحياتي

  7. نأمل أن يتوب آل سعود توبة نصوح عن أكبر جريمة اقتصادية تاريخية حطمت بلدانا بأسرها وهي تسعير البترول بالدلاور الأمريكي،. لا أظن أنهم سيفعلون لأن من خان في البداية سيخون في النهاية .

  8. Dear Abdel Bari
    You seem to hold some hope for the Saudi rulers to behave like heads of independent sovereign state
    Just remember that even the pseudo-patriotic King Faisal and King Khaled could not cross the red line of deserting America in any shape or form in spite of the undoubted fact that they were both fed up to the hilt with America’s policy towards the Arab World. How we long for those days. Khaled and Faisal would not crawl to Israel in order to please America as the current rulers do

  9. السعوديه ودول الخليج العربي…. من اكثر الدول المستهدفه… ومن ضمن لبنات أسرئيل الكبرى هو التخلص من ابار النفط الخليجي…. ولتصبح هي مصدر الطاقه الوحيد في العالم…. فهي تمتلك حقول النفط في البحر الابيض المتوسط… وتختزل بحرا من النفط في الاغوار. . وكذالك ضمن نطاق الاراضي التي ستحاول احتلالها… لا احد في هذا العالم في مأمن من هؤلاء الاشرار ولا يظن ان على رأسه ريشه..وانه صاحب حظوه هؤلاء اهل غدر وخيانه وعلى اهل الخليج العربي الحذر فهم في عين عاصفه المؤامره… ولا اقصد الانظمه هنالك فهي مجرد ادوات واصحاب وظائف… وكل ما يفعلوه وما يظهروه وما يبطنوه يصب ريعه في جيب الصهاينه مثلهم مثل البقيه الباقيه من انظمه سياسيه على مستوى العالم مستعبده الحذر يا شعبنا العربي في بلاد الخليج العربي…. فأنتم مستهدفون واعرف ما باليد حيله… وفعلا هنالك رائحه غدر ومكر شديد….

  10. فقط استكمالا للتعليق والرد على الاخ المحترم محمود
    فقد وصف رسولنا المصطفى…جنته بنار وناره جنه…

  11. اذا انهار الدولار و الاقتصاد الأمريكي سيتبعه انهيار الاقتصاد العالمي و على رأسها الصين و روسيا لانه و من زمن طويل هذه الدول قد ربطت أنفسها بعجله الدولار الأمريكي !! الا ان اول الدول التي سترفع رأسها من جديد و تنهض ستكون امريكا لانها موطن ال (هاي تيك) و التكنولوجيا المتطوره و صاحبه أفضل بنيه تحتيه ! لذلك اعتقد انو على المدى القريب ليس لاحد مصلحه ب انهيار الأخضر .. اما بشأن السعوديون فقد اضحكتني … تذكر ما قاله ترامب عن حمايته للعرش السعود .. اتفق معه و لمره واحده على تصريحه آنذاك …

  12. ان امريكا والصهيونيه عندهم خطوط حمراء وهي الاتي:
    لا لان تنهض ايه دوله عربيه اقتصاديا او عسكريا. وممنوع لايه دوله ان يكون عندها صناعة اسلحه داخليه ولااسلحه صاءرات حربيه متطوره, صواريخ ذكيه, طاءرات من ‘عير طيار, اسلحه كيميائه, اسلحه نوويه وذلك لضمان التفوق الاسرائلي بالمنطقه ولخضوع كل الدول فيها. فانهم يعادون ايران ليس لانهم شيعه بل بل لانهم بدؤو ببرامج تصنيع اسلحتهم واسلحه منطوره. وكذلك فانهم يعادون اليمن لنفس السباب, وهم سوف يعادون السعوديه أد ابدات بتصنيع سلاحا او تصنيع اسلحه نوويه. فان امريكا تنظر لايران والسعوديه ولبنان وسوريا نفس النظره. وبالرغم ان السعوديه تفعل كل ما في وسعها لترضي امريكا ولكن امريكا تعتبر السعوديه عدوا. ولكن الل سعود يضعون في رؤووسهم احلاما ليصفو نفسهم بالحليف لامريكا ولكن امريكا لم ولن تعتبرهم حلفاء

  13. نحن نتمني ان تنضم السعوديه الي الحراك الذي تقوم به الصين وروسيا والهند وتركيا وايران لانهاء هيمنة الدولار علي اقتصاد العالم “”انتهي اقتباس استاذنا ابوخالد

    وانا أقول ان بإمكان السعوديه وحدها وهي اكبر مصدر للنفط في العالم ان تهدد نفوذ الدولار وتقضي علي الهيمنه الامريكيه بورقتها بفرض العقوبات بلا أي اخلاق علي كل من يخالفها الراي !!! قمة الوقاحه محاولة الكونجرس فرض عقوبات علي منظمة أوبك اذا لم تلتزم المنظمه بتعليمات أمريكا عن كمية الإنتاج وأسعار النفط وكان ذلك هو انتاج خليج المكسيك او نفط تكساس !!! اليست هذه وقاحه امريكيه وغطرسه لم نشهد لها مثيل من قبل “””

    لماذا لا يكون الجميع مشجعا لهذه الخطوه ومؤيدا للسعوديه باتخاذ خطوه الي الامام بدلا عن توجيه الاتهامات في كل مناسبه !!لو كانت الاتهامات والتخوين والسباب يعطي نتيجه لخير الامه فاننا نتفوق علي كافة شعوب الأرض بهذه الأساليب لكن التجارب اثبتت انها تعطي نتيجه عكسيه وضد مصالح امتنا وبالذات قضية شعبنا !! لماذا لا نجرب أسلوب حسن النيه والتوقف تماما عن التخوين والاستهتار بقدرات شعوبنا العربيه ؟؟ اتمني ان يكون لدي معظم الدول العربيه تكنولوجيا نوويه لانها ستكون سندا لامتنا بوجه ترسانة إسرائيل النوويه !!!واكبر دليل هو تحذير بومبيو بعدم منح السعوديه تكنولوجيا نوويه حتي لا تهدد إسرائيل !! اذا أمريكا تعلم ان السعوديه دوله عربيه اصيله وعليها الا تملك القوه التي من خلالها تهديد إسرائيل !!!!والله اتمني ان نعود لرشدنا والتوقف عن المهاترات التي لا تجلب لنا الا مزيد من التفكك والعصبيه دون أي فائده تعود علينا من هذا الأسلوب “””

    قبل ان يبدأ البعض بتوجيه الاتهامات لي أقول لجميع الاخوه انني بصفتي فلسطيني احمل جواز سفر مؤقت ممنوع علي دخول المملكه العربيه السعوديه لاداء فريضة الحج او العمره هذا لعلم الاخوه القراء لكي يفهموا ان ما اقصده هو محاولة وقف الاتهامات المتبادله بين الاخوه ولنتعامل مع بعضنا البعض بحسن النوايا وعدم توقع السئ قبل وقوعه “”ليس للسعوديه فقط بل لجميع الدول العربيه

  14. إلى الأخ عابر سبيل
    شخصيا أوافقك الرأي في كون روسيا والصين ومعها آخرون لا تمثّل الآن ثقلا فعّالا في إنقاذ اقتصاد العالم إن انهار بانهيار الدولار. لكن ذلك قد يتحقق على مدى ليس بالطويل إن اتّسعت واستمرّت حالة التأزّم التي تمسّ علاقات أمريكا بشعوب العالم.
    فعلا، فإنه لا بد من خضّة يصيب الدنيا جرّاء التغيير من قطب لآخر ولو أُعِدّ له بإحكام، لكن كلما كان التحوّل أكثر تدرّجا كانت النتائج أقل سوءا.
    وهنا ألتقي معك كليّا، وأقصد ما ذكرتَه عن الأمر الإلهي وتدخّل يد المولى جلّ وعلا لإنقاذ خلقه برحمته، وجعل كيد الخائنين يعود إلى نحورهم.
    سيخسر المبطلون ويخسئون دون ريب.

  15. السعودية لو كانت تريد القنبلة النووية لكانت أتصلت مع كوريا الشمالية أو باكستان أو أوكرانيا وهما ب4 مليارات دولار فقط لاغير يمكن أن يمدان السعودية ب أربعة قنابل نووية تكتيكية 10 ميجا طن مركبان على صواريخ باليستية متوسطة المدى 700 كيلومتر دون الحاجة لشراء مفاعل نووى من الارجنتين لتخصيب اليورانيوم !!!

  16. هذا عشم ابليس بالجنه، هذا فقط تجميل لصوره ابو منشار واعطائه نوع من المصداقيه بأن لديه استقلالية القرار .

    من أمره بقول ذالك هو ترمب المضطرب أمام الكنقرس والذي نفذ صبره من سيسات ومجازر ابو منشار باليمن

  17. استاذ عبدالباري المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    كم تربليون من الدولارات الى السعوديه في امريكا
    و كم من الاشجار يجيب تقطيعه و طبعها من الدولارات و ثم إرسالها إلى السعودية مائة شجره
    ماذا السعوديه سوف تفعل في الدولارات لا شيء ليس له قيمه و اين يكون الاستثمار

  18. هذه يحصل عند دوله لا ترسل ابنائها الى الخارج و تكون في اكتفاء ذاتي مثل ايران و سوريا و العراق
    كوريا الشمالية و غيرهم الكثير لن يحصل في بول البعير . مع حبي الى المؤمنين

  19. أستاذ عبدالباري، “دفعت 450 مِليار دولار للرئيس ترامب لتجميد هذا القرار،”، للتصحيح القرار لم يتم تجميده بل لا تزال بعض العائلات المتضررة من احداث ١١ سبتمبر تحاول مقاضاة السعودية لدفع تعويضات ولكن لم تنجح هذه المرافعات من تجاوز حتى المحاكمات الابتدائية نظرا لعدم كفاية الأدلة حيث لم يربط تقرير هيئة ٩-١١ المعد سنة ٢٠٠٤ الحكومة السعودية بأية مسؤولية تجاه تلك الهجمات وهو المصدر الأهم في هذا السياق. وللمعلومة فلا يستطيع أي رئيس أمريكي نقض القرار بعد اصراره مرتين بأغلبية ساحقة بمجلس الشيوخ على الرغم من محاولة الرئيس السابق اوباما ذلك في عام ٢٠١٦.

    أما بخصوص التصعيد السعودي في موضوع نوبك فهي ليست المرة الأولى التي تعلن السعودية معارضتها لقرار أو مشروع قرار أمريكي وهو مجرد تلويح بالعواقب لا أكثر على الرغم من استحالة تمرير القرار والأيام بيننا.

  20. لا بدّ من إعادة فكرة التقارب التركي السعودي الإيراني امريكا واسرائيل تحاولان تغذية صراع ايراني عربي وبعدها صراع تركي عربي كم من السنون وامريكا تبتز السعودية ولن تستطيع السعودية إعادة دولار واحد من الاستثمارات السعودية في امريكا لأنها ذهبت دون رجعه واسرائيل وأبو ظبي الذين ورطوا السعودية بقضية المرحوم خاشقجي متى يفهموا أن امريكا لا يهمها الا مصلحتها ومصلحة إسرائيل وتبعد العرب عن الأتراك بكافة الطرق وتحاول إشعال حرب بين إيران والسعودية لمزيدا من ابتزاز السعودية متى يتفهم حكام ال سعود ما يجري.

  21. السعوديه تعاملها امريكا كعبد لديها والسعوديه تعلم علم اليقين ان بقائها. بفضل امريكا ولو ارادت امريكا ان تخلع ال اسعود أقصى حد يبقون أسبوعين لااكثر. امريكا تمتلك كل الأوراق لجعل ال اسعود شتات في دول العالم
    ومن الأوراق. قانون جستا. امريكا لاتقر قانون لكي ينشر بالصحف فقط أتصور السعوديه وافقت ع الدفع تريليونات
    لكن من تحت الطاوله خصوصا ان مكتب المحاماة الذي كلّف
    بالقضيه لم يخسر قضيه واحده. وعنده آلاف المحامين
    نعم آلاف وكسب قضية ضد شركات السكائر. بالمليارات
    فمن المستحيل امريكا تنسى احداث سبتمبر
    ولكل حادث حديث. ولأيام بيننا

  22. المرحوم علي عبدالله صالح كان اشطر ولن تصلح معه كيف بدها تصلح مع السعودية

  23. السعوديه لا و لن أبدأ و never ever تصبح نووية أو اقتصاد حقيقي بل للحلب أما ايران نعم فرض و نعم سنه

  24. ههههههههههههه، آسف ولكنني أكاد أن أضحو هباءً
    مزاحك أرعبني، فبول بعير أقل لن أن يفعلوا وهٌم المفعولَ بِهُم.

  25. اهلا بكم في موريتانيا ارض المناره الرباط لقد زال عتبنا بتحقق هذه الزياره الميمونه واماعن الاصطفافا والتموقع اسياسي لبلداننا فاملنا وطيد ان يخضع لمصالحنا اولاورقي بلدننا وعدم التفريط بفلسطين الحبيبه.

  26. ربما يا أستاذ عطوان ولكن حين يتغير اسم البلد من المملكة السعودية الى دولة الجزيرة العربية، وهذا طبعاً بعيد المنال على الأقل في ظروف كهذه!

  27. الفوضى،،،،،، كل ما تريده الصهيونيه العالميه من اجل بناء اسرائيل الكبرى ان تكون القوه العظمى الوحيده في العالم بلا منازع… ويريد بناتها تدمير كل دول العالم كخطوه اولى… ويستهدفون تدمير الاقتصاد العالمي.. الذي هم من يحكم السيطره عليه. وهم من وضعو اساسيات هذا المنظومه الاقتصاديه واقلامهم هي مم كتبت البنود والاتفاقيات وهم من يمتلك البنك الدولي وبإستطاعتهم وقت ما يريدون تدمير الاقتصاد العالمي.. وبمنتهى السهوله… هم يشترون اطنان الذهب ويكدسونها وتركو للعالم اوراق لاقيمه لها.. وذات يوم ستصبح قيمتها بقيمه اوراق التواليت او ورق لف الساندويتشات.. الانهيار الاقتصادي العالمي الشامل واشعال نيران حروب عالميه متناثره واسقاط الدول العظمى واضعاف بني البشر في كل اصقاع المعموره كل هذه خطوات ولبنات في مشروع بناء اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات واذا ما قرر هؤلاء تدمير الدولار الامريكي واصدار الاوامر لال سعود بإيقاف التعامل مع الدولار الامريكي… فهذا لن يكون نزهه وحدث عابر… فإنهيار الاقتصاد الامريكي يعني انهيارات متتابعه وسقوط الاقتصادات في العالم كأحجار الدمينو… فالدولار الامريكي يرتبط به الاقتصاد العالمي وسقوطه … سيؤدي الى حدوث فوضى عالميه ومجاعات واضظرابات وسقوط انظمه سياسيه….واغلاق بنوك دوليه كبرى وانكسار الشركات العالميه وغرق العالم بالفوضى…وارتفاع جنوني بأسعار البترول.. وغلاء فاحش وهذا ما يريده الصهاينه وهذا ما يبحثون عنه الفوضى… والفوضى العارمه. . والحروب والدمار والخراب كيف لا وهم المفسدون في الارض.. نعم من المحتمل قتل الدولار الامريكي وسحله في الشوارع… لكن لا اظن ان بديله سيكون غير عمله اسرائيل الكبرى…. او بإذن الله عز وجل انهيار هذا المشروع وتدخل الهي ينقذ العالم من هذه المنظومه الاجراميه… التي لا تكن لهذا العالم سوى الحقد والضغينه والكراهيه والرغبات الانتقاميه…. اما ان روسيا او الصين سيكونون بدائل ويمتلكون قدرات على ملأ الفراغ والاستثمار في هذه الفوضى فبصراحه هذا مستحيل ولا اظنها تقوى على الصدمه… ما نريده بإذن الله انهيار هذه المنظومه الاقتصاديه الجائره التي تتحكم بها عصابات اقتصاد اجراميه وقراصنه وان تعود الامور كما كانت عليه الامور الاقتصاديه على مر التاريخ…. عملات نقديه من الذهب والفضه وليس اورواق وهميه تصبح في ليله وضحاها كالهشيم تذره الرياح

  28. مفاعل نووى عبارة عن حوشة ومعلق عليها لافتة ( المفاعل النووى السعوى) بس كده ولن يستطيع اى شخص سعودى او آل سعودى دخوله او معرفة ما هوو .. هو قاعدة أميركية جديدة وخلاص .. الصيت ولا الغنى .

  29. لا ….السعودية لم ولن تقف يوما ما ضد اي مصلحة غربية او أمريكية.
    لا داعي للتفاؤل ابدا فيما يخص الدول العربية المرتبطة وجوديا بالدعم الأمريكي.

  30. هي لا تعدو أكثر من ملمات عابره السعوديه عاجزه عن قول لا فكيف لها ان تفتح حرب وجود او عدم وجود مع راعيها وضامن بقاءها يا سيدي الاستاد انت تتكلم عن فرسان هؤاء وحرب في الكلمات

  31. الموضوع علاقات عامه لتظهر السعوديه قويه في المنطقة بمصاف ايران وتركيا والكيان. الاميركان هم من يزودها بالمعامل وعملاءها في كل مفصل بالمملكة. ولا يمكنها التحول لعمله اخرى لان اعتمادها كامل على واشنطن حتى في اليمن. الاميركان ينتجون نفس الكميه من النفط ويحاولون السيطره على نفط فينزويلا وان حصل فستحكمون اكثر بالاقتصاد العالمي من خلال النفط أضافه الى الدولار. وهم يريدون إنهاء منظمه أوبك ليتسنى لهم التفرد.
    بإمكان اميركا ان اختلفت مع السعوديه ان تضع يدها على كل هذه الاستثمارات وتجمدها (فعلت ذلك مع ايران، ليبيا وفينزويلا).، ثم ان السعوديه قاعده اميركية.
    الخلاف مع واشنطن ليس حقيقي ، هو ظاهري شكلي فقط حتى نقول ان السعوديه غير متواطئه في صفقه القرن.

  32. أود من كل قلبي ان اكون متفائلا……ولكني أعتقد
    بأن المقولة “بالمشمش”هي فصل الكلام.

  33. السعودية قوية ولها كلمتها وليست جمورية موز لكي تنقاد وراء اميريكا السياسة الهادىءه والرسينه من سمات السعوديه لعبت الشطرنج تحتاج للعقل والتفكير للوصول للهدف ليست العنتريات والتصعيد خصوصا مع دولة بحجم الولايات الأميركية سياتي بنتيجه بل الحوار وطرح وجهات النظر وليس عيبا ان ادفع لترامب اوغيره لأخذ موقف يكون في صالح دولتي وشعبي قام الرىءيس صدام رحمة الله بالتصادم مع أميركا ماذا استفاد حصار وأخيرا الإطاحة بحكمة السعودية دولة لديها الكثير من الاوراق واهم من كل ذلك صداقة مع الولايات الامريكية ل70 عاما وكل شي بالحوار الهادىء فقط

  34. As long as those Arab people don’t want to scarify for their dignity, the corrupt kings and military dictators rulers will do what their self interest and Americans ask them to do. Those Arabs deserve what they are in.

  35. الشكر للكاتب المحترم
    الاكيد السعودية والامارات والسيسي يزرعون الفتنة في باقي الاقطار ويعملون من اجل كبح تطلعات شعوب شمال افريقيا…آن الاوان للتظافر جهود شعوب شمال افريقيا للتصدي لهدا الوباء ووضعه في حجمه لاننا بكل بساطة نختلف عنهم ثقافة وحضارة
    فيما يخص امريكا..اظن ان دول الخليج لن تتخلى عن تحالفها مع الامريكان …امريكا تبقى قوة ترهبهم فهم يتسلطون فقط على الشعوب المقهورة

  36. نعم، أتفق مع الكاتب، التاريخ لم يسجل أبدا أي موقف شجاع للسعودية اللهم الا في حرب اكتوبر حينما استعملوا سلاح النفط. غير ذلك لا يمكن للسعودية أن تتحدى امريكا. السعودية ستدفع و ستظل تدفع لترمب و حكومته كما دفعت لبوش و ابوه من قبل.

    خلاص السعودية هو بالتطبيع مع اسرائيل.

  37. “خِلافات بين الدّولتين الحليفين”، بل قل “خلافات بين المستعمِر ومستعمرته”، فإن هذه الخلافات تبقى في الاطراف والعوارض وليس في الاساس، أما في الاسس فإن المستعمرة تدفع الخراج وهي صاغرة.
    — من بنى المفاعل النووي في السعودية هي شركات امريكية وبموافقة ادارة ترامب وعلى حسب مقاييس لا تهدد اسرائيل او امريكا. تصريحات وزير المستعمرات بومبيو للاستهلاك الاعلامي ليس الا.
    — قانون ضرب الاحتكار صولجان يحمله الامريكي ليبتز دول اوبك من الخليج الى فنزويلا الى روسيا، وعلى رأسها مستعمراته في الخليج. وكلما سوّلت لهم انفسهم، رفع الصولجان فقعدوا امامه صاغرين، متوسلين متسولين، دافعين معتذرين.
    — مجلس الشيوخ فيه من الاعضاء من يكره محمدا بن سلمان وكل ما فعله ويمثله، وبعد ان جاءوا بقرار يدينه بالامر بقتل خاشقجي، ها هم يسنون قرارا لوقف دعم الحرب على اليمن، وهو المسؤول الاول عن بدايتها والاستمرار بها، اي انها عمله وفعله.
    — سوف يستمر صراع الاجنحة في الحكومة والادارة الامريكيتين، وحتى في الاحزاب السياسية، الى ان يطيحوا به. لكن محمدا بن سلمان عارض طارئ على العلاقة بين الامبراطورية ومستعمرتها، وليس اساسا بها. هناك عشرات من ابناء سعود ممن هم منشغلين بالخيانة والعمالة والتآمر، والمئات ممن مستعدين ليباشروا بذلك.

  38. اسمح لي استاذنا المحترم السيد عبد الباري عطوان بان استعمل هده العبارة في التعليق على مقالك هدا. انه من السذاجة ان نعتقد ان السعودية ستغير سياستها تجاه الولايات المتحدة ونحن نعلم انها مستعمرة أمريكية وان لها اكثر من قاعدة عسكرية في السعودية كما في دول الخليج الاخرى، ثانيا : تغيير سياستها تجاه امريكا يعني التخلي عن دعم الكيان الصهيوني، واعتراف ترامب ان لولا السعودية لما كانت اسرائيل اَي ان ارتباط الرياض بدعم اسرائيل مرهون بوجود ال سعود في الحكم، ثالثا : قضية ابن سلمان في قتل جمال خاشقجي هي ورقة رابحة في يد الأمريكان لان الملك سلمان لن يضحي بفد كبده المدلل ولو تطلب دالك الملايير من الدولارات . وتبقى تصريحات بومبيو حول استخدام السعودية الرؤوس النووية ضد امريكا وإسرائيل مجرد غسل وجه السعودية الدي تدنس في الآونة الاخيرة وتبقى مثل هده التصريحات من السخرية لان الأمريكان هم من سيبنوا هده المفاعل وهم من سيشغلونها لان السعودية ليست ايران وليس لها علماء ومهندسين في هدا المجال. ولتلميع وجه السعودية في الداخل قبل الخارج كان علهم فبركة نزاع وهمي لتعيد مكانتها ولاكن فات الأوان بعد ان فضحها ترامب وأزال عنها القناع والحل الوحيد في رأيي هو تنحي ال سعود عن الحكم وتعويضهم بعائلة اخرى كما في البلدان التي تدعي الديمقراطية يتم تغيير وجه باخر ولاكن السياسة المبرمجة لا تتغير.

  39. انها ياخي عطوان زوبعة في فنجان لا اقل ولا اكثر لان الزواج السعودي الامزيكي زواج كاثليكي لايحتمل الفراق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here