هل تُمهّد الإمارات لانسحابها فعليًّا من التحالف السعوديّ بعد تأكيد انسحابها عسكريًّا من اليمن؟ وما هِي الأسباب الستّة التي تقِف خلف انتصار تحالف “أنصار الله” الحوثي في اليمن؟ وهل سيَكون ضرب إسرائيل أحد المُفاجآت المُقبلة؟

عبد الباري عطوان

عندما يقول الدكتور عبد الخالق عبد الله، المُستشار السابق للأمير محمد بن زايد، وليّ عهد أبو ظبي، “أن الحرب في اليمن انتهت إماراتيًّا، ويبقى أن تتوقّف رسميًّا” فإنُ هذا يعني أنّ الإعلان عن سحب الإمارات لقوّاتها تحت عُنوان “إعادة الانتشار”، خاصّةً من جبهة المُواجهات في الحديدة، كان “استراتيجيًّا” ولم يكُن “تكتيكيًّا”، ونتيجة توصّل قيادتها إلى قناعةٍ راسخةٍ بأنّها لن تكسبها عسكريًّا، وليس أمامها أيّ بديل آخَر غير تقليص خسائرها وبأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ، والاعتراف بالخَطأ.

لم يُجانب السيّد عبد الملك الحوثي، الزعيم الروحي لحركة “أنصار الله” الحقيقة عندما قال في كلمته التي نقلتها قناة “المسيرة” “إنّ العدو يعيش حالةً من التخبّط والتّفكيك يومًا بعد يوم، وأنّ إعلان دولة الإمارات بإعادة انتشار قوّاتها هو أحد الأدلّة في هذا الصّدد”.

ما لم يقُله الدكتور عبد الله في تغريدته المذكورة آنفًا، أنّ التحالف العربي الذي تقوده السعوديّة قد انتهى إماراتيًّا أيضًا، وأنّ حديث الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي، قبل يومين بأنّ خطوة إعادة الانتشار للقوّات الإماراتيّة في جبهة الحديدة تم بالتّنسيق مع الشّريك السعوديّ ليس له أيّ حظ من الصحّة، ويصُب في خانة “المُجاملة” المُضلّلة، ومُحاولةً لذَر الرّماد في العُيون، أيّ عُيون القِيادة السعوديّة.

***

كان واضحًا مُنذ زيارة الشيخ عبد الله بن زايد، وزير الخارجيّة الإماراتي إلى موسكو الشهر الماضي، أنّ الإمارات تبحث عن سُلّم للنّزول عن شجرة المأزق الذي تجِد نفسها فيه بالانخِراط في الحرب اليمنيّة، ولم تجِد أفضل من البوّابة الروسيّة لفتح قنوات اتّصال مُزدوجة: الأولى مع حركة “أنصار الله” الحوثيّة، والثانية مع القِيادة الإيرانيّة التي لا تُخفي دعمها للحركة.

الوفد الأمني الإماراتي الذي ذهب إلى طِهران تحت عُنوان توقيع “مذكّرة تفاهم” لحِماية الحُدود بين البلدين لم يكُن وفدًا “تقنيًّا”، وإنّما وفدًا سياسيًّا بالدّرجة الأولى برتبٍ عسكريّة، لكسر حاجز القَطيعة بين الدولتين، والتّمهيد للِقاءات على أعلى المُستويات لاحقًا.

الحرب في اليمن تقترب بسرعةٍ من نهايتها بالنّظر إلى الأسباب التي أرادت تحقيقها في بداياتها وفشِلت، وأبرزها إعادة “الشرعيّة” إلى صنعاء، وتنصيب نظام يمني جديد يكون “دمية” في يد الرياض، وباتت هذه الحرب تتحوّل إلى حربٍ عكسيّةٍ مُضادّةٍ ضد المملكة العربيّة السعوديّة وعُمقها الترابي.

نشرح أكثر ونقول، إنّ حركة “أنصار الله” الحوثيّة والتحالف الذي تقوده أصبح هو صاحب اليد العُليا في هذه الأزمة، وبات يُملي وقائعها على الأرض، وانتقلت السعوديّة من موقع المُهاجم إلى موقع المُدافع، وإذا كانت لم تنجح في الهُجوم الذي ارتد عليها سلبيًّا، وهزّ صورتها في العالم بعد اتّهامها بجرائم حرب، فإنّنا لا نعتقد أنّها ستنجح في الدفاع بعد تنامي قوّة الخصم الحوثي، وتطوير قُدراته الهُجوميّة، ووصول صواريخه إلى الدمام، وشلّ حركة الملاحة الجويّة في ثلاثة مطارات رئيسيّة سعوديّة في الجنوب (جازان، نجران، أبها).

أن تصِل الصواريخ الحوثيّة إلى مدينة الدمام، مقر شركة “أرامكو” المركز الأساسي لعَصب الصناعة النفطيّة السعوديّة، فهذا يعني أن هذه الصناعة التي تُشكّل الرّكن الأساسي والأهم للاقتصاد السعوديّ، باتت غير آمنة، وأنّ سبعة ملايين برميل من النّفط هي مجموع الصادرات السعوديّة الآن، باتت مُهدّدةً فِعلًا.

القِيادة الإماراتيّة تُدرك هذه الحقائق، بل وما هو أخطر منها، ولهذا قرّرت الانسحاب من الحرب اليمنيّة والتحالف السعودي أيضًا، وإذا كانت قد “جاهَرت” بالأولى، وتكتّمت عن الثانية، فإنّ هذا التصرّف هو من قبيل مُحاولة إبقاء شعرة معاوية مع الشّريك السعودي، ولكنّها مجرّد شعرة معاوية، وقد تنقطع في الأيّام القَليلة المُقبلة، في ظِل الغضب السعوديّ المُتفاقم تُجاه هذه الخطوات الإماراتيّة المُفاجئة والصّادمة معًا.

الحوثيون الذين كانوا يوصفون من قبل خُصومهم بالتخلّف، وسكّان الكُهوف في صعدة، أثبتوا دهاءً سياسيًّا غير مسبوق، عندما تجنّبوا أيّ هُجوم على الإمارات وركّزوا كل هجَمات صواريخهم وطائِراتهم المُسيّرة والمُلغّمة على العُمق السعودي، ونجَح هذا الدّهاء، اتّفقنا معهم أو اختلفنا، في إحداث الشّرخ بين الحليفين الإماراتيّ والسعوديّ وتوسيعه بحيثُ بات يستعصِي على الالتِئام.

كلمة على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة وردّت في خطاب النصيحة للسيّد الحوثي إلى الإماراتيين تُلخّص الأسباب الحقيقيّة للمُراجعات الإماراتيّة الحاليّة في حرب اليمن، وهي “نصيحتي للإمارات أن تستبدل كلمة الانسحاب بإعادة الانتشار لقوّاتها، وأن يكون هذا الانسحاب جديًّا وصادقًا، لأنّ هذا يصُب في مصلحتها على المُستوى الاقتصادي وكُل المُستويات الأخرى”.

المستوى “الاقتصادي” يعني أن الانسحاب الجدّي سيحمي الاقتصاد الإماراتي من الصواريخ الحوثيّة، وعلينا أن نتصوّر هُبوط هذه الصّواريخ على ناطِحات السّحاب والمطارات في دبي وأبو ظبي، والنّتائج الكارثيّة التي ستترتّب على ذلك من بينها هُروب الاستثمارات والمُستثمرين ورؤوس أموالهم.

الحوثيون أقوياء لعدّة أسباب غابت عن ذهن خُصومهم، سواء داخل اليمن أو في دول العُدوان:

    • الأوّل: أنّهم يملكون القُدرة على اتّخاذ قرار الرّد دون أيّ تردّد.

    • الثاني: أنّهم يُدافعون عن أرضهم وكرامتهم وعرضهم.

    • الثالث: أنّهم غير مدعومين من العرب ودول نفطهم فلم يدعم هؤلاء أيّ دولة أو حركة إلا وكانت الهزيمة مصيرها المَحتوم.

    • الرابع: الوقوف في خندق فِلسطين ومحور المُقاومة للهيمنة الأمريكيّة الإسرائيليّة في وقتٍ انحرف فيه الكثيرون من العرب نحو التّطبيع والاحتماء بالعدو.

    • الخامس: الإدارة الذكيّة للأزمة اليمنيّة، واتّباع سياسة النّفس الطويل، وكظْم الغيظ، واختيار بنك للأهداف بعناية يضُم أكثر من 400 هدف لم يضربوا إلا أقل من عشرة منه حتى الآن.

    • السادس: عدم الكذب، وترك الأفعال هي التي تتحدّث نيابةً عنهم.

***

نختِم هذه المقالة بنبوءةٍ ربّما تكون مفاجأةً للكثيرين وموضوع استهجانهم، وهي أننا لا نستبعِد أن تكون الوجهة القادمة للصواريخ الحوثيّة هي ميناء إيلات أو “أم الرشراش” الفِلسطيني المُحتل، فمن يملك صواريخ مُجنّحة تُصيب أهدافها بدقّةٍ في الرياض والدمام، لن يتردد عن قصف هذا الميناء “الإسرائيلي” وبث الرّعب في نُفوس المُستوطنين الإسرائيليين.

ربّما يُجادل البعض بالقول إنّ الجيش الإسرائيلي سيرُد بقصف صنعاء وصعدة ومُدن أخرى، وهذا غير مُستبعد، ولكن هذا القَصف سيُعطي نتائج عكسيّة، علاوةً عن كونه لن يُحقّق أيّ جديد، فطيران التحالف السعودي الإماراتي الذي قصف اليمن طِوال السنوات الخمس الماضية لم يُبقِ أهدافًا جديدةً يُمكن قصفها، ولم تنجح في تركيع اليمنيين.

القصف الحوثي للعُمق الفِلسطيني المُحتل، والرّد الإسرائيليّ عليه، سيُحوّل الحوثيين إلى أبطالٍ يتزعّمون قوّةً إقليميّةً كُبرى، يلتَف حولها مِئات الملايين من العرب والمُسلمين.

هل ستتحقّق هذه النّبوءة، ومتى؟ نترُك الإجابة للأسابيع والأشهُر المُقبلة.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

57 تعليقات

  1. مقال جيد و واقعي و تعليقات قومية و تخرج من قلب واخلاق كل مشارك سواء ايجابية لمصلحة الامه العربية او سلبية لمصلحة الكيانات المريضة و المتغطرسة في المنطقة .
    الشي المؤكد والثابت أن العدوان والاحتلال لن يكتب له النجاح والاستمرارية والبقاء وهولا القتلة والمأجورين الذين يقتلون اطفال ونساء و شيوخ اليمن سوف يرمي بهم شعبنا اليمني في مزبلة التاريخ وسيصبحون كذكرى مؤلمة تلعنها الأجيال اليمنية و العربية المتعاقبة.

  2. إقتباس:

    الحرب في اليمن تقترب بسرعةٍ من نهايتها بالنّظر إلى الأسباب التي أرادت تحقيقها في بداياتها وفشِلت، وأبرزها إعادة “الشرعيّة” إلى صنعاء، وتنصيب نظام يمني جديد يكون “دمية” في يد الرياض

    والله صدقت يا أستاذ عبد الباري
    سلمت يداك ودمت بصحة وعافية.

  3. الى غازي الردادي
    انت قلت الآتي
    انه هو الذي ارسلها واستهدفت خزانين للنفط ولم تحدث سوى أضرار بسيطه ، كانت قادمه من
    العراق ،، وهذا كان سبب اتصاال الملك سلمان بعادل مهدي ، وربما حذره ، وبعدها مباشره
    صدر القرار العراقي بحصر السلاح ، وسحبه من مليشيات الحشد الارهابيه ،،
    الإنسان العادي في كبر السن يرى الأمور في العكس فماذا تعتقد اذا كان مريض و هل سن الخرف له حكمه و عليك أن تحترم سن الخرف

  4. الاخ الفاضل / محمد الكندري ،، بعد التحيه ،،
    اخي الكريم .. انا تكلمت عن واقع موجود ،، ردا على على ما يقال من اكاذيب عن تعطيل المطارات وعن اختراق للاراضي السعوديه من قبل ميليشيات الحوثي الارهابيه ، بغض النظر عن موقفي من الحفلات او هل هي فخر او ليست فخر فهذا ليس موضوعنا ، انا قصدت ان المطار يستقبل المطربين والمطربات لان هذا معلن ومعروف ولا احد ينكره لاثبت ان المطار يعمل ولم يتأثر من استهداف الحوثي له وان الناس في المنطقه تحضر الحفلات وغير مهتمه وليست خائفه وان المنطقه في امن وامان ، وان كل ما يقال كله اكاذيب ،
    تحياتي وتقديري لك

    الاخ الكوفي ،، انت بالتأكيد  تتشرف بكربلاء والنجف ورغم ذلك ورغم عدم استقرار العراق توجد حفلات فنيه في العراق وقبل ايام قامت فنانه لبنانيه بالعزف في كربلاء نفسها في افتتاح بطوله رياضيه ،،
    تحياتي للجميع  ،،

  5. لا يمكننا المراهنة على الحوثيين في اليمن. فهم عبارة عن اداة فارسية ايرانية بالرغم مما قدموه لليمن مع تحفظي الشديد على هذا.
    هنالك برامج ومشاريع كثيرة لتقسيم الوطن العربي. فمنها المشروع الصعيوني اليهودي والمشروع الكردي والمشروع الفارسي بالاضافة الى مشاريع اخري في المنطقة العربية من شمال افريقيا. فلماذا لا يوجد اي مشروع او برنامج عربي يوحد الوطن العربي لجميع مواطينه على السواء بغض النظر عن العرق او اللغة او الديانة او المذهب او اللون….؟

  6. غازي الردادي
    قبل يومين كنت تفتخر بالعناية بالحرمين الشريفين بقولك : ((لدينا في السعوديه اشرف الاماكن . لدينا الحرمين الشريفين والله شرفنا بالعناية بها وحمايتها)) .
    واليوم تتباهى بالمطربين والمطربات فتقول :((الحفلات الغنائية بالقرب من الحوثي ومطار ابها يستقبل المطربين والمطربات من كل البلدان)) .
    يا ابن الردادي
    هذا إسلام جديد أتيتونا به أنت ومشايخك . فإنا لله وإنا اليه راجعون .

  7. ظلم الحكام و أنظمة عميلة بشكل مباشر أو غير مباشر ، و التناقضات التي لم يجد لها هؤلاء الحكام حل هو السبب في المآسي التي يعيشها المواطن العربي …صعود الحوثي يبقى في هذا الإطار الذي ترغب فيه أمريكا… باختصار لا نهاية للحرب في المنظور القريب و المتوسط لآن النتاظج الحالية هذه ذاتها التي تأملها أمريكا…

  8. أجمل وأروع الكتابات قرأتها اليوم…وحقيقة وحتما بإذن الله ستتحقق نبوءتك قريبا…

  9. الصراع على جسد الميت العربي
    من حيث المبدأ يرجى من الصحيفه تحديد حجم التعليق حتى يتمكن القارئ من قراءته
    ثانيا الحو ثيون لا يختلفون عن غيرهم أداة بيد الخارج اذا كانت صواريخهم تصل ايلات وتل ابيب لمادا لم يضربوها لكن حتى ترغب ايران بذلك
    الجسد العربي تتنازع على ادارته ثلاث دول ايران وتركيا واسرائيل من سينجح بإدارته سيكون مختار المنطقه المعين من قبل امريكا حتى لا تبقى هي تتعامل مع افراد المختار كما كان في عهد الشاه

  10. لقد كانت السعوديه تدعي سيطرتها على ٨٠/بالمئة منذ سنوات فلماذا لا تعطي الإخوه باليمٌن النموذج السعودي لدوله الشرعيه المتقدمة والمزدهرة والذين سيلتفون حولها قطعاً ويقدروا للسعوديه دورها الرائد في بناء اليمن السعيد والذي سيترك بهذا العمل الأجندة والتدخل الإيراني المجوسي كما يصفون بدل إرسال القنابل وتدمير الأسواق والجسور والمصانع والمزارع والاثار وحتى أماكن الأعراس والعزاء والمقابر ومحطات البنزين والنفط وقتل النساء والأطفال ومع هذا كله الأكاذيب والعنجهية البليدة وادعاءات دعم اليمنيين وان المشكلة داخليه وما جاؤا الا للمساعدة لاخوانهم ولتطبيق الإرادة الدوليه في الشرعيه والسلام والازدهار وهذه فلسطين تنتظر عواصفكم الحازمه وإنعاش وأعاده الأمل لشعب يرزح تحت الظلم لسبعين عاماً قاتلكم الله أنى تؤفكون.

  11. لو اجتمع الحكماء في هذا العالم لما ضاهئوا قول رسول الله محمد صلوات الله عليه وعلى آله عندما قال (الايمان يمان والحكمة يمانيه)
    فالمتأمل فيها يجد أنلها دلالاتها العميقة جداً جداً
    والتي سيتفاجئ بها الجميع في هذا الزمان فهو زمن كشف الحقائق..

    الله اكبر
    الموت لأمريكا
    الموت لإسرائيل
    اللعنة على اليهود
    النصر للإسلام

  12. حغلاتك الغنائية ! باأبن الردادي ، يقابلها لدينا ترتيل كتاب الله ..
    وشكرا على إعلامنا بالمقر الرسمي لأرامكوا غدا نقصفها في ظهر ان ان شاء الله .
    واذا كنت متأكد ان قصف أنابيب النفط كان من العراق…لماذا رديتم عليها بقصف السوق في صعدة .
    يا إبن الردادي لقد صبرنا عليكم طويلا اتخشون العراق .وتتجرؤن على الشعب اليمني الم تخبركم امهاتكم “إن اليمن مقبرة الغزات ….الم تقراء “اننا أولى بأس شديد . استمر في ترهاتك وغرورك وستنبأك الأيام القادمة من نحن …
    اما قولك “اليمن اليوم اصبح يمنين وتعتبر هاذا انجاز !!!
    ماذا تركتم للشيطان الرجيم ياتلاميذ ابليس النجباء .الله فرض علينا الوحدة وسنتحد ليس اليمن فقط بل سنتحد مع اخوننا في نجد والحجاز
    وسنطيع أمر الله لنا ( ان هاذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فعبدون )
    لقد عريتم انفسكم امام الله والتاريخ .وإمام كل مؤمن واصبح قتالكم فرض عين على كل مؤمن ومؤمنه .
    وحسبنا الله عليه نتوكل وبه نستعين .
    أما انت ياجبرائيل .القابع في تل ابيب فأخرس حتى يجيئ دورك …قادمون يافلسطين وسنكنس في طريقنا اليك كل هاذا العهر العربي…

  13. بالله عليكم إيش تتوقعوا من شعب وصفه الله تعالى في كتابه بأولوا بأس شديد .شعب اكثر من 25 مليون في المحافظات الشمالية يعيشون بلا مرتبات منذ 3 سنوات .لا يعرفون كهرباء الدولة منذ 5سنوات .حصار ظالم منذ 2015. فتكت بهم امراض كانت لا نسمع عنها إلا في كتب التأريخ الطبي.لكنهم شعب الإيمان والحكمة والتأريخ.صدقوني لن تهدنا هذه الحرب وتحالف الشر .فكلما طالت الحرب زدنا لحمه وقوة وثبات .والحاجة أم الأختراع فطورت صواريخنا وظهرت طائراتنا المسيرة وزاد مداها وانقلب السحر على الساحر .وسيبقى اليمن مقبرة الغزاة وسيغني السعوديون والاماراتيون والسودانيون ومرتزقتهم كما غنى قبلهم الاتراك مال جنودنا لا يعودون عندما يذهبون لليمن.وسيبقى اليمن سعيدا رغم أنف المتأمرين.

  14. الأخ / غازي الردادي بعد التحية ،،
    استوقفتني بعض العبارات في مداخلتك و تجاهلت الباقي فهي تخص قناعاتك و بعض الجدال عقيم فالأفضل عدم الخوض فيه.
    انت ذكرت ” الحفلات الغنائية بالقرب من الحوثي ومطار ابها يستقبل المطربين والمطربات من كل البلدان”،، وانا والله عاجز عن التعبير إذا كان هذا شيء تفتخر فيه و بالذات في هذي الايام الفضيلة. لو قلتلي ان حلقات الذكر و تحفيظ القرآن الكريم تعقد على الحد الجنوبي و القراء و المرتلين من جميع بلاد العالم يهبطون في مطار ابها لكان شيء يرفع الراس. أما والأمر مثل ما قلت فكلما أسرع الحوثي بدخول هذي المناطق كان أرحم على أهلها من أعلام الفسق و الفجور المستوردين خصيصا في موسم الحج و أيام الله الحرم. اليوتيوب مليء بتصوير اقتحام الحوثيين للمواقع السعودية. و من متابعتي لكلام زعيمهم فهو كلام رجل عاقل و موزون. اعتقد انه من العدل اعطائهم فرصة فكلامهم معقول و أفعالهم واضحة و يدعون للدين وليس للحفلات الغنائية و الطرب. وتفضل بقبول فائق الاحترام والتقدير

  15. الروح المعنوية للقيادة السعودية والجيش السعودي منهارة بسبب تعاظم قوة الحوثي من جانب وبسبب الخرف من احتمالات الحرب مع ايران في ضل عدم وضوح الموقف الأميركي الذي يتهرب من اي مواجهة عسكرية مع ايران وبسبب الأنسحاب الأماراتي الستراتيجي من اليمن نتيجة تغيير موازين القوى وخشيتها من هجوم ايراني الأمر الذي اجبرها على تجميع قواتها وسحب فلول جيشها المهزومة التي أحرقتها نيران الحرب في اليمن لذلك وجد القادة العسكريين الأماراتين صعوبة الأستمرار في نشر قواتهم في اليمن في الوقت الذي تحتاج فيها الأمارات الى حماية دولية من اي هجوم ايراني كما ان الأمارات تخشى من تطور الحرب بحيث تشكل تحدي جدي الى الأقتصاد الأماراتي والسياحة والتجارة والأمن واصبحت تهدد وحدة الأمارات الترابية نتيجة الخلافات التي وقعت بين حكام الأمارات الذين اصبحوا يرفضون استمرار الحرب كما ان الأمارات حققت جانب من أهدافها في تقسيم اليمن وعزل اليمن الجنوبي وهي بذلك اخرجت السعودية صفر اليدين من الحرب فقد اصبحت اليمن الجنوبي تابع لدولة الأمارات وضمنت تصفية الوجود السعودي فية بينما بقي اليمن الشمالي تحت سيطرة الحوثي المدعوم من ايران والذي يشن الهجمات ويهدد امن السعودية ويحرر المناطق اليمنية المحتلة في جيزان وعسير ونجران ويضرب مطاراتهم ومحطات الكهرباء وقواعد الجيش السعودي لذلك يعتبر الجانب السعودي هو الخاسر الأكبر واعتقد ان الحرب بين اليمن والسعودية لن تنتهي قبل سنتين او ثلاث من الأن وسوف تؤدي الى انهيار النظام السعودي من الداخل نتيجة اخطاء سياسية وستراتيجية وهزائم عسكرية متلاحقة .

  16. إلى السيد غازي الردادي وغابرييل ومن لف لفهم،
    لا فائدة من الجدل معكم فأنتم والمنطق تسيرون علي خطين متوازين لا يلتقيان أبدا .
    محور المقاومة بكل أطرافه قد أخطأ في وقوفه ضذ الطغاة المتجبرين المتكبرين الطامعين في خيرات هذه الأمة.
    الفلسطينيون كان عليهم أن يسلموا وطنهم للمحتلين الصهاينة.
    اللبنانيون كان عليهم أن بستقبلوا المحتلين الصهاينة بالورود ويظهروا لهم واجب الطاعة وحق السيادة.
    السوريون كان عليهم أن يهللوا ويكبروا لتفتيت وطنهم وتقسيمه دويلات وشراذم.
    اليمنيون كان من واجبهم أن يمدوا أيديهم للقيد والوثاق من طرف أشقائهم المعتدبن.
    أخطأوا كلهم إلا بعض البلدان العربية التي قدمت ضرعها للحلب طواعية حتى آخر قطرة لبن .
    تريدون منا أن نقتدي بمثل هذه البلدان وهذا لن يحصل البتة.
    رجاءا أن تقتصدوا في حبر دواتكم وتربحوا هدر أوقاتهم وتسعوا للقيام بعمل خير (بتشديد الياء) فترتاحوا وتريحونا. والله لن تغيروا شيئا من واقع الأمر ولن تأثروا على قارئ واحد من متابعي هذا المنبر الأغر.
    وأنتم تعلمون أن الذباب لا يقتل ولكته بكدر الخاطر
    وتحياتي لمن سمع ففهم.

  17. غازي الردادي تقول سلمان اتصل برئيس الوزراء العراقي السيد عادل عبد المهدي وهدده لقد قال احدهم ان الحشد يستطيع ان يحتل مملكه ال سعود بخدمه اوبر ردادي لا تنسى الحشد هم اولاد من اخذ منكم الخفجي وجعلكم تتوسلون بوش للحمايه

  18. لليمنيين الحق في الدفاع عن أنفسهم وبلدهم بكل الوسائل . أتمنى أن توقف السعودية وحلفائها هذه الحرب على اليمن ولا أحب أن أرى أو أسمع عن ضرب المدن السعودية من قبل أي أحد ولكن لا يمكن أن تلوم أحد له حق الدفاع عن نفسه . عندما توقف السعودية الحرب على اليمن ف يجب توجيه الصواريخ نحو العدو الصهيوني .

  19. السعودية وحلفاءها لم يستفيدوا من تجربة القذافي حين قرب المرحوم من الزحف على بنغازي والقضاء على المعارضة وسحقهم والسيطرة عليها تدخلت فرنسا وامريكا وحلفاءها وبعض الدول العربة كقطر والامارات وتقهقر قواته الى ان قتل.والعبرة ان مايسمى التحالف العربي والاخد بالطبيعة الواعرة لليمن وصعوبة احتواء حرب للعصابات كان على هذا التحالف ان يتدخل حين بدا صالح المغدور المرحوم باتفاقه مع الحوتي حين انسحب الجيش اليمني وتركوا الحوتي يزحف من مدينة الى اخرى الا ان وصل صنعاء هذا من جهة و من جهة اخرى هناك تشابه بين مايسمى بمحور المقاومة ومحور المطبيعين الاول شعار الموت لامريكا …… مع عدم تجاوز الخط الاحمر والثاني التبعية وقبول الامر الواقع وعدم استقلال القرار .وارى ان راي اليوم لايجب ان تبيع الوهم لمحور الممانعة ولا ان تسخر من محور المنبطحين فمعظم التحليلات والمقالات رئيس التحرير المحترم وبقي الصحافيين جانبت الصواب الى البعض…..ونترك الايام….

  20. العود احمد بعد انقطاع الكهرباء والاتصالات بجميع انواعها عن الجنوب الليبي لمدة خمسة ايام للظروف المعروفه . اتواصل مع ابناء الامة كتاب ومعلقين على اروع واكبر منبر عربي حر .مع طيب الامنيات بدوام ( الاتصالات ) و التواصل كل (عام والجميع بخير وعيد سعيد ) .

  21. إلی السيدين غازي الردادي وجابرييل
    إذا كان عبد الملك الحوثي ينفذ أجندة إيرانية فماذا عسانا نقول عن عبد ربه الذي باع جزر وموانيء ومطارات اليمن للإماراتي والسعودي مقابل إقامته في الفنادق الفاخرة وثمن طعامه ولباسه ومصاريف حاشيته؟
    وإذا كان السيد الحوثي محاصر في صعدة فلماذا لا يعود عبد ربه الی عدن؟
    أم انكم تتجنبون الكلام عن صراع العصابات المتناحرة فيما بينها في عدن من شارع الی شارع ومن زاروب الی زاروب تنفيذاً لأجندات سعوديه إماراتية.
    بعد ما يقارب خمس سنوات من حرب الإبادة علی شعب اليمني وتوقعات وزير الدفاع السعودي الفذ حينها بأن هذه الحرب ستُحسَم بغضون اسابيع قليله، ها أنتم تحتفلون بمحاصرة السيد الحوثي بصنعاء. وكأنه قبل الحرب كان متنقلاً ما بين باريس وجينيف وموناكو ومونتيكارلو.
    وبعد ما يقارب الخمس سنوات من هذه الحرب التي اردتم من خلالها القضاء علي نصف الشعب اليمني لأنه يعارض سياستكم، ها أنتم تحتفلون باستمرار القدرة لديكم علی إقامة الحفلات بالقرب من الحوثي وباستمرار تدفق المغنيات والراقصات من كل دول العالم. هنيئاً لكم هذا الانجاز العظيم الذي من اجله قتلتم آلاف الشيوخ والنساء والاطفال حرقاً وجوعاً وعطشاً.
    صواريخ الخردة هذه التي تتكلمون عنها جعلت الوفود العربية تقف بالطوابير للولوج الی طهران. غادر الوفد العماني فجاء الوفد الاماراتي وبعدها القطري. وأما السعودي فلا يزال ينتظر بفارغ الصبر الإذن له بذلك بعدما ارسل الوسطاء السريين.
    سمّوه ما شئتم. خردة أو تنك. المهم انهم استطاعوا صناعته رغم الحصار المرير. أو حصلوا عليه من ايران إذا اردتم ذلك وهو علی كل الاحوال عمل مشّرِف ومدعاة للفخر فاسلحتكم وصواريخكم لا تصنِّعوها في الرياض ولا في الدمام بل تحصلون عليها من امريكا وبمليارات الدولارات وبالنهاية تعجز عن مواجهة الخردة الحوثية.
    نصيحتي لكم أن تخففوا من هجومكم علی ايران لأنه وقريبا عندما يحط الوفد السعودي في طهران ستأتيكم الأوامر بحرف البوصلة وسيصبح الفرس اخوانكم في الدين وستقولون لنا أن المجوسية كانت دينهم قبل الاسلام تماماً كما كان العرب يعبدون الاصنام ايام الجاهليه الی أن منّ الله عليهم بنعمة الاسلام.
    أعدكم أننا عندها سنتقبلكم برحابة صدر بيننا لأننا نحب ونتمنی لكم أن تكونوا في معسكر المقاومه والممانعه المناهض للهيمنه الصهيو امريكيه.
    تحياتي لكم

  22. خواجه فلسطين
    ن الامارات تبحث عن سلّم للنزول عن شجرة المأزق الذي تجد نفسها فيه بالانخراط في الحرب اليمنية،
    ***********
    وماذا عن نظام الخميني، و دعمة للارهاب و خرابا للدول العربية ؟ و متى يتفهم الإرهاب ويوقفه، و يوقف تدخلاتا في الشؤون العربية الداخلية ، ويوفر ما تبقا من ثروات إيران بدلاً من هدرها على ضرب وحدة الدول العربية ، هل تعلم بحال الايراني و ظروفة المعيشية تحت جحيم النظام ،
    يا جواجة؟
    تعال او شوف.

  23. ممكن ان يطلق الحوثيون بعض الصواريخ على إسرائيل اذا تلقوا اوامر بذلك من حكام ايران اذا اشتد خناق الحصار المفروض عليهم واحسوا بانتفاضة شعبية مزلزلة وذلك ما يتمناه من يدور في فلك ترامب وزمرته

  24. إلى غازي الردادي : الأجدر لك أن تسكت لأن في السكوت حكمة، كلامك فارغ من المصداقية ولم يبقى لك ماتقوله بعد خمس سنوات من الهزيمة. فلا عاصفة ولاحزم ولكن خسارة في خسارة ههههههههه .

  25. هناك اسباب جعلت من انصار الله مقبولة على الصعيد الداخلي (وقوفهم مع المستضعفين)وكسرهم شوكة النافذين في الداخل وهم يدافعون عن الارض والعرض ولهم اخلاق عالية مع الخصوم وسعي قيادتهم لتحقيق العدالة بين الناس وارتباط القيادة بخالقها وتوكلها على الله و……..

  26. سلامُ القدس عليكم دائماً و أبداً
    قال الله تعالى في سورة آل عمران:
    يَـاأيّها الَّذين آمنواْ إن تطيعواْ الذين كفرواْ يردّوكم على أعقابكم فتنقلبواْ خاسرين (١٤٩) بل الله مولاكم وهو خير النّاصرين (١٥٠)
    صدق الله العظيم.

    يبدو أنّه لا علم لمن يدّعون حماية الحرمين بهذه الآيات.

  27. الامريكي فوّت السعودية في حيط .
    اليمن تحولت الى فيتنام للسعوديين .
    سينسحبون من اليمن ، لا يوجد قوة تقف امام حرب استنزاف
    الى الردادي
    في 2006 ، حزب الله استنزف قدرات العدو الصهيوني مما أدى به الى السراخ في الاخير .

  28. الحفلات الغنائية بالقرب من الحوثي ومطار ابها يستقبل المطربين والمطربات من كل البلدان ،
    ومقر ارامكو في الظهران وليس الدمام ، والطائرتين المسيره التي قال الحوثي الذي (لا يكذب )
    انه هو الذي ارسلها واستهدفت خزانين للنفط ولم تحدث سوى أضرار بسيطه ، كانت قادمه من
    العراق ،، وهذا كان سبب اتصاال الملك سلمان بعادل مهدي ، وربما حذره ، وبعدها مباشره
    صدر القرار العراقي بحصر السلاح ، وسحبه من مليشيات الحشد الارهابيه ،،
    بالنسبه للحوثي الذي لا يكذب ،، قبل ايام قال انه استهدف موقعا في السعوديه وأصابه بدقه
    وقتل 14 جنديا وذكر ايضا عدد الجرحى ،، ولنفترض ان الضربه اصابت الموقع ،
    نفسي اعرف كيف عرف الحوثي عدد القتلى والجرحى تحديدا وبهذه السرعه ، علما لو كانت
    الضربه عكسية واصابت موقعا للحوثي لاستغرق وقتا أطولا ليعرف عدد قتلاه والمصابين لديه ،

    قال قرقاش وبغض النظر عن تراجعه ، بأن اليمن لن يعود موحدا ،، وفعلا هذا الذي حدث ،
    اليمن اليوم اصبح يمنين ، اليمن الجنوبي انفصل عن الشمالي وهذه هي الحقيقه وهو الواقع الان ،،
    واذا كان هذا الانفصال انتصار للحوثي ، فالحوثي انتصر ، كما انتصر حسن عام 2006
    ومثل انتصار صدام في ام المهالك ، وانتصار ما يسمى محور المقاومه في عدم الرد وضبط النفس ،،
    ويبقى الحوثي محاصر في صنعاء ، وليس لديه غير طائرات الورعان المسيره ، وبعض الصواريخ
    الخرده والتي لن تغير في مجرى الحرب ،، ولا يوجد حرب دون خسائر ،
    تحياتي ،،

  29. اللهم انصر اخواننا في اليمن على اعداء الله واعداء الانسانيه التكفريين الحاقدين الذبن زرعهم الاستعمار ليكونوا مخلب قط ملوث بدماء الابرياء من العرب والمسلمين فقط لا غير
    تنفيذا للرغبات اسيادهم الحالبيين لهم ليل نهار ……

  30. انسحاب الامارات من حرب اليمن قرار شجاع يستحق الاعجاب ويصب بمصلحة الامارات اولا والشارع العربي ويحافظ على ارث الراحل زايد رحمه الله ** وتبقى اليمن من لم يطلع على تاريخها خاسر

  31. لا شئ مما يجري في اليمن له علاقة باليمن، وهذا شئ خطير على اليمن.
    السؤال الذي يجب ان يطرح ، لماذا الان؟
    لماذا الان وبعد سنوات من الحرب، تظهر فجأة صواريخ بتقنية جديدة وطائرات مسيرة ، لماذا كل هذا حدث فقط بعد العقوبات الامريكية على ايران؟
    عندما نقول ان الحوثي يعمل لصالح اجندة ايران ولا اجندة يمنية له، لا نقول ذلك من فراغ.
    نعم الامارات هادنت الارهاب في السابق عندما مر قادة القاعدة من مطار دبي، وعندما تلقى اسامة بن لادن علاجا لكليته سرا، فاقتصادها قائم على امن اراضيها، واليوم تهادن ايران التي صرح وزير خارجيتها اليوم مهددا بارهاب الدولة وقال اما ان تنجوا المنطقة كلها او نغرق كلنا سويا…. ولكن اين القاعدة اليوم؟ واين ستكون ايران غدا؟
    ايران لا تعرف كيف تفك الحصار ولا تجد طريقة الا بتهديد دولة صغيرة كالامارات ، ويا ليتها تهددها بجيش، بل بزرع قنابل في موانئها مستهدفة سفن تجارية، وتهددها بقصف مطاراتها المدنية.
    الحرب خدعة وسياسة، وليس من الخطأ ان تتفادى الامارات ارهاب ايران بينما يغرق التومان … طالما العقوبات مستمرة سترفس ايران يمينا وشمالا..
    الحوثي تابع للرأس، والحبل ملفوف على الرقبة، المهم ان يتم استنزاف خزنة الملالي… فهذه هي الحرب الحقيقية.

  32. قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ( من أشراط الساعة خروج نار من اليمن يعم نورها أرجاء المشرق وتدفع الناس إلى محشرهم )والنار هنا تعني الثورة ومحشرهم تعني مكة أو الحجاز والشاطر يفهم.

  33. التعليق: التحية و التقدير للأستاذ/ عبد الباري عطوان على هذا المقال الذي أعطى تحليلا دقيقا لإنسحاب القوات الإمارتية المعتدية من اليمن و كذلك تحليلا واقعيا للمشهد اليمني في الوقت الحالي من العام الخامس للصمود الأسطوري ضد تحالف دول العدوان، فمن التأييد الإلهي للشعب اليمني المظلوم مقالات الأستاذ / عبد الباري عطوان، الذي عهدناه حرا عربيا أصيلا، يقول كلمة الحق و يناصر قضايا الأمة العربية ، في زمن الذل و الانبطاح للإعلام العربي، و لقوة و صدق و واقع هذا المقال أن كل التعليقات – لحد الآن- تقف في صف المقال..

  34. احبك سيدي عبدالملك بدرالدين اميرالدين الحوثي

  35. فعلا سيد عبد الباري هذا التحليل لواقع الازمة اليمنية هو عين الصواب. ولكن الذين على سمعهم وابصارهم غشاوة والمستقوين بالمال المعفون لا يرون ذلك. وسوف يصبحون عما قريب على حسرة ما أنفقوه ظلما وعدوانا على اخواننا الصابرين المحتسبين في اليمن. ان الكفة بدأت تميل بشكل سريع لصالح الصالحين من عباد الله. والاعداء يعرفون هذا جيدا. لكن الكبر الذي في صدورهم والذي ما هم ببالغيه هو الذي يمنعهم من الاعتراف بالحقيقة.

  36. الجيش اليمني يعمل ليلا ونهار على تصنيع وانتاج الطيران والصواريخ بكافة انواعها واغراضها فاصبحت كل القطع العسكرية
    الامريكية في البحر الاحمر وباب المندب والبحر العربي في متناول القوات اليمنية
    وفي مرمى نيرانها واصبحت كل القواعد العسكرية الامريكية في كل دول الخليج
    في مرمى الجيش اليمني وهذا لم يعد خافيا
    ولاسرا .ولا بستبعد ان تكون هناك صولريخ
    طويلة المدى قادرة على الوصول الى اهدافها في ايلات والعقبة . اما قناة السويس وباب المندب فالصواريخ اليمنية
    في الوقت الراهن قادرة على الوصول الى تلك المناطق وقادرة على تحقيق الاهداف بدقة عالية . السعودية وكل مدنها لم تعد
    في مأمن من الصواريخ اليمنية وهناك بنك
    كبير من الاهداف جاري استهدافها تدريجيا
    على قاعدة البنبة التحتية بالبنية التحتية
    والحصار بالحصار والتدمير بالتدمير ويخرج عن هذه القاعدة المدنيين الذين لاناقة لهم ولاجمل في العدوان السعودي غلى اليمن
    وعلى السعودية ان تعلم يقينا ان اليمنيين
    كالجبال بل اشد صلابة وقد ذكرهم المولى عز وجل في كتابه الكريم اولوقوة والو باس شديد .

  37. Well I guess the zionist and their free hand in the Red Sea will become a thing go the past,

  38. الأستاذ عبد الباري عطوان،
    أعتقد أن الأسباب الستة التي ذكرتها بخصوص الحوثيين هي الأسباب نفسها التي جعلت الأنظمة العربية الرجعية وأسيادهم الآمرين يعادون إيران و سوريا وحزب الله وفصائل المقاومة العراقية والمقاومة الفلسطينية وثورات الربيع العربي بإجهاضها عن طريق الثورات المضادة. أما ما لم يتمكنوا من إجهاضه فقد حشروه ضمن الحركات الإرهابية وهذا ما سيفعلوه بالتمام والكمال مع حركة أنصار الله الحوثية.
    من واجبنا اليوم أن نسمي الأشياء بأسمائها وأن نعترف بأن هذه الأنظمة قد اختارت طريقها النهائي الذي لن تحيد عنه قيد أنملة وما عدا ذلك لا يتعدى كونه من قبيل المناورات وربح الوقت.
    الصراع بيننا وبينهم صراع وجود – إما نحن و إما هم – تماما مثل الكيان الصهيوني وحسب قناعتهم فهذا الكون على سعته لا يستطيع أن يشملنا كلنا .

  39. الإمارات لا و لم و لن تنسحب من اليمن. الإمارات تنسحب فقط من المناطق المحاذية لمناطق سيطرة الحوثيين (شمالاً)، بينما تقوم بتعزيز قواتها (جنوباً) حيث الموانىء و آبار النفط.

    الخطوة الإماراتية تأتي في سياق الخوف من أن تطلق إيران طائراتها المسيرة المتواجدة داخل سفنها في مضيق هرمز نحو مطارات دبي و أبوظبي لإرهاب المستثمرين، وبالتالي ضرب المصالح الغربية في الإمارات انتقاماً للحصار المفروض عليهم، والإيعاز للحوثيين بتبني عمليات القصف بالطائرات المسيرة بزعم انطلاقها من الأراضي اليمنية.
    هذه كل القصة!

  40. بوعلام من فرنسا الىكل المعلقين تيقنوا ان النصر مع الصبر والمقاومة دليل على ذالك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  41. اتمنى على حكومة الإمارات ان تتبع سياسية وحكمة موءسس دولة الإمارات الشيخ زايد رحمه الله.
    شعب الإمارات عربي مسلم والناس طيبون بالفطرة وخاصة المواطنين الأصليين حتى انهم لا يعرفون الكلمات النابية.
    وفق الله الجميع للخير والسلام والمنعة.

  42. هذه النبوئة صحيحة، ليس فقط من اليمن، من العراق و سوريا ايضا، هذه هي الخطوة التصعيدية التالية من ايران ضد امريكا و اسرائيل، و مرة اخرى بادوات عربية، ستفعل ايران كل ما هو ممكن لاشعال حرب في الشرق الاوسط و باسرع وقت، و جولة المسلماني في العراق و سوريا هو التحضير لما هو قادم من الايام، بالعودة الى موضوع الامارات، هل يجوز من تلطخت يداهم بالدم و ارتكاب كل هذه المجازر بحق الشعب اليمني المسكين ان يفلت بهذه السهولة و ينسحب و كأن شيئا لم يكن؟

  43. توقعاتي بان الحوثي لا يستهدف الإمارات لسبب كثرة الأجانب فيها. يعني الحوثي لا يريد قتل بريطاني أو ألماني عن طريق الخطاء. و يكتفي الحوثي و حزب الله اللبناني بلتهديد فقط.

  44. الراحل محمد حسنين هيكل قبل سنوات من الحرب تنبأ بهذة الحرب كما تنبأ بهزيمة ساحقة للسعودية أما وقد تحققت نبؤته الأولى بقيام هذة الحرب وحسب جميع المؤشرات فإن النبؤة الثانية وهي هزيمة السعودية أصبحت قاب قوسين أو أدنى، محور المقاومة الذي انضم إليه اليمن وبقوة أوقف الغطرسة الصهيوأمريكية لأن زمن العربدة الصهيوامريكية قد ولى إلى غير رجعة، وكما ذكرت استاذ عبد الباري لا يوجد لدى الكيان الصهيوني بنك أهداف في اليمن لأن دول العدوان لم تبقى على شيء لم تقصفة، لم تتدخل السعودية والإمارات في أي بلد عربي إلا وحل به الدمار والخراب، لعلها ساعة استجابة اللهم شعبنا اليمني العظيم على دول العدوان.

  45. والله مما يحصل في المنطقه فانه لا يوتمن لا للامارات ولا للسعوديه ولا وكذ.لك بعض دول عربيه اخرى لان كل مواقفهم تدعم البرامج الصهيونيه وما فيش عندهم ايه نوع عملي من انواع المقاومه اللطغاة الصهاينيه بل انهم يبدون وانهم يمشون في فلكهم.

  46. سنرحب بأي ضربة توجه للاحتلال الإسرائيلي لكني على يقين أن الحوثي لن يضري إسرائيل لأن إيران التي تزوده يتكنلوجيا الصواريخ لا تريد استفزاز أمريكا فجميعدخطواتها التصعيدية محسوبة بدقة ومحور الممانعة الذي أقامته وزعت عليه الأدوار فالحوثي للطعن في خاصرة السعودية وحركة الجهاد وحزب الله لطعن إسرائيل والحشد لقتال الفصائل الجهادية كما أنه عين على الحدود الشمالية للسعودية وهذه الفصائل تعمل بتنسيق وتحت إشراف الجنرال سليماني أما دعم فلسطين ومحاربة أمريكا قهو شعار لتجنيد القوميين وبعض المتدينين ممن يستشعرون الكرامة وتغرهم الشعارات أدعم إيران وحزب الله حين يحاربون إسرائيل لكن أختلف معهم حين يوجهون سلاحهم لقتل مخالفيهم من أهل الملة الإسلامية وحد الله المسلمين وأذهب عنهم أسباب العداوة والبغضاء

  47. لقد إنكشفت عورات المعتدين على اليمن الشقيق الحر الأبي وهاهم يتساقطون ويتناطحون الواحد تلو الآخر إنها اللعنات تلاحقهم لعنات القتل التدمير والتشريد الذين ألحقوه باليمن أصل العروبة السعيد أما عن السعودية المكابرة فهي غارقة لحد أذنيها في المستنقع اليمني وسوف تخرج حتما مهزومة مدحورة متهالكة رغما عنها وسيهزم الجمع ويولون الدبر تحياتنا الحارة لأهلنا في اليمن السعيد وبارك الله فيكم وسدد رميكم ضد الأوباش المعتدين الحاقدين.

  48. صرح أحد مسؤولي الإمارات العربية الكبار أنه لو سقط صاروخ واحد من أنصار الله على دبي أو أبوظبي فسيهرب معظم المستثمرين من البلاد كلام يوجز الكثير من التحليلات أما عن مملكة آل سعود العاجز حكامها عن تحقيق أدنى إنتصار فسوف يتلقون الهزائم الميدانية المذلة على يد مجاهدي أنصار الله وسيتم تمريغ جيشهم أكثر في التراب ولقد إنتقلت الحرب الى مدنهم ولن ينفعهم المتصهين ترامب ولا المتعجرف النتن ياهو رغم استجدائهم له وسيتم حلب مملكة آل سعود لآخر دولار وآخر ريال في خزائنها ولن يتوقف مسلسل إحتقارها وإذلالها عند كل مناسبة وبدون مناسبة

  49. المعنى بدهم ينسحبو و خلاص انتهت القصه , هذا من سابع المستحيلات دفع للاعمار ودفع لكل عائلة فقدت اشخاص و دفع لاعمار البنى التحتيه و دفع للانهيارات العصبيه والاكتئاب و خوف الناس و تعويض بالدفع مدى الحياة للحكومه الشريفه القادمه , ما يسمى الكيان الاسرائيلي يتلقى مبالغ من المانيا مدى الحياة الاخوة الاكراد يتلقو من حكومة العراق و الاخوة في الكويت اخذو فلوسهم من العراق , ف الامارات و السعودية و كل من شارك في العدوان يجب الدفع ولو بالقوة

  50. الظريف هنا هو أن الحركات التي لا تملك شيئا تناصر الفلسطينيين والدول العربية التي تستطيع هز الاقتصاد العالمي بأموالها تقف ضدهم! يا لعار العرب. قرن ونيف تدق أعناق العرب ويقتلون بعضهم وتنهب ثرواتهم ولم يصحوا بعد!

  51. تحذيرات قائد الثورة اليمنية السيد عبدالملك #الحوثي للإمارات كانت واضحة ، ويبدو أنها لن تتكرر ،كعادة السيد في التعامل مع مثل هذه الحالة،
    فقد قال عليهم أن يصدقوا في إدعاءاتهم وعدم المماطلة ، والا فإن هذا سيكون خطرا على ( اقتصادها )، وان يكون انسحابا كاملا وليس إعادة إنتشار كما تدعيه الامارات .
    الجيش اليمني اصبح بفضل الله يملك الصواريخ الباليستية و المجنحة و الطائرات المسيرة التي تطال كل الامارات .

  52. ان تصل صواريخ انصار الله الى الاراضي المحتلة هذه ليست نبوءة سيد عبد الباري ولكنها حقيقة انا العبد الضعيف اؤكدها لك وللقراء وستكون في الوقت الذي سيحدده سيد مقاومة اليمن

  53. كان واضحا منذ زيارة الشيخ عبد الله بن زايد، وزير الخارجية الاماراتي الى موسكو الشهر الماضي، ان الامارات تبحث عن سلّم للنزول عن شجرة المأزق الذي تجد نفسها فيه بالانخراط في الحرب اليمنية، ولم تجد افضل من البوابة الروسية لفتح قنوات اتصال مزدوجة: الأولى مع حركة “انصار الله” الحوثية، والثانية مع القيادة الإيرانية التي لا تخفي دعمها للحركة.
    نعم و كل الشعوب العربية و كل الاشراف يدعمون اليمن
    و الحوثيون هم من اليمن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here