هل تعود ليبيا سبع سنوات الى الوراء وتسلم السلطة الى تحالف سياسي عسكري جديد بقيادة سيف الإسلام القذافي والمشير خليفة حفتر بدعم مصري اماراتي امريكي روسي؟ وماذا عن محور الصلابي بلحاج؟ وما علاقة هذا التطور بالازمة القطرية الخليجية؟

seif islam new.jpg55

ان يتم اطلاق سراح سيف الإسلام القذافي في وقت تعيش فيه دولة قطر حالة من القطيعة او الحصار (سمّها كما شئت)، وتصادر فيه السعودية كتب العلامة الشيخ يوسف القرضاوي، وتضعه دولة الامارات ومصر والسعودية والبحرين على قائمة الإرهاب الى جانب 59 شخصية ومؤسسة أخرى، وتعيش منطقة الخليج على حافة حرب إقليمية ربما تعصف بها وبثرواتها باستثناء لبعض دولها التي وقفت على الحياد، فهذا يعني ان ليبيا المنطقة الشرق أوسطية عادت الى الوراء سبع سنوات على الأقل، وبالتحديد الى مرحلة ما قبل “الثورات” العربية.

المحامي خالد الزيدي اعلن امس الاحد ان موكله السيد سيف الإسلام، نجل العقيد معمر القذافي، حاكم ليبيا لاكثر من 44 عاما، بات انسانا حرا طليقا وتوجه الى مدينة ليبية أخرى، يُعتقد انها مدينة البيضاء في الشرق، واصبح في حماية قبيلة اخواله البراعصة، مستفيدا من قانون العفو العام الذي أصدره برلمان شرق ليبيا الداعم لـ”المشير” خليفة حفتر، ويأتي هذا الإعلان بعد أسبوعين على اقتحام سجن الهضبة في طرابلس، والافراج عن شقيقه الساعدي القذافي وعدد من رموز النظام السابق، مثل عبد الله السنوسي والبغدادي المحمودي وأبو زدي عمر دوردة، ونقلهم الى مكان آمن.

كتيبة ابو بكر الصديق التابعة لكتائب قبيلة الزنتان، التي كانت تحتفظ بالسيد سيف الإسلام، قالت انها قررت اطلاق سراحه بناء على بيان وزارة العدل في حكومة شرق ليبيا، مما يعني اسقاط حكم بالاعدام كانت اصدرته محكمة في طرابلس، تابعة لقوات فجر ليبيا، عام 2015 بتهمة ارتكاب جرائم حرب، ولكن مكتب النائب العام الليبي اكد في بيان أصدره اليوم انه، أي سيف الاسلام، ما زال  مطلوبا وان تحقيقا جرى فتحه في انباء اطلاق سراحه.

هذا التناقض يعكس حقيقة الازمة الليبية الراهنة، وتعدد الولاءات والانقسامات، مثلما يعكس خريطة القوى السياسية، وتعدد سلطة الميليشيات ونفوذها على الأرض، ولكن الحقيقة التي لا يمكن اخفاؤها ان نجل الزعيم الليبي السابق اصبح حرا طليقا، يعيش في منطقة آمنة، والسؤال الذي يتردد حاليا على مختلف الالسنة هو عن طبيعة الدور السياسي الذي يمكن ان يلعبه في حاضر ليبيا ومستقبلها؟ وأيضا عن الشروط التي وضعها محتجزوه، او الثمن الذي حصلوا عليه مقابل اطلاق سراحه؟

لا نملك إجابة عن هذه الأسئلة المشروعة في هذه الصحيفة “راي اليوم”، لكن ما يمكن التكهن به ان نفوذ المشير خليفة حفتر وجيشه بات في حالة صعود بعد الغارات الجوية المصرية على مدينتي درنة والحفرة، واستهدفت مواقع للجماعات الإسلامية الجهادية، وتنظيم انصار الشريعة المتشدد بالذات، المتهم بإغتيال السفير الأمريكي كريس ستيفنز وبادر الى اعلان حل نفسه بعد هذه الغارات.

اطلاق سراح سيف الإسلام يشكل ضربة موجعه للحركة الإسلامية في ليبيا جاءت بعد أيام معدودة من وضع ابرز قياداتها مثل السادة علي الصلابي، وعبد الحكيم بالحاج (زعيم الجماعة الليبية المقاتلة)، والمفتي الصادق عبد الرحمن علي الغرياني على قائمة الإرهاب من قبل التحالف السعودي الاماراتي المصري البحريني، وهي التي سيطرت على المشهد الليبي وخاصة في المناطق الغربية، طوال السنوات الست الماضية، وحظيت بدعم قطر وتركيا.

ما زال من الصعب التكهن بالدور الذي يمكن ان يلعبه السيد سيف الإسلام القذافي في المشهد السياسي الليبي في المستقبل المنظور، او طبيعة الصفقة التي عقدها برعاية مصرية إماراتية سعودية مع المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي الذي يحظى بدعم روسي امريكي بريطاني فرنسي أيضا، لكن هناك جهات عدة ترشحه لدور فاعل واساسي في تحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا.

ما يهم الغرب وروسيا حاليا هو استقرار ليبيا بعد سبع سنوات عجاف من عدم الاستقرار والفوضى وتحولها الى نقطة انطلاق للهجرة غير الشرعية، وهي التي تملك شواطيء على البحر المتوسط يزيد طولها عن الفي كيلومتر غير محمية على الاطلاق في دولة فاشلة تتنازع عليها حكومات وعشرات الميليشيات المسلحة.

ليبيا ربما تقف الآن على اعتاب مرحلة جديدة، ومن ابرز ملامحها تحالف بين المشير خليفة حفتر العسكري، وسيف الإسلام القذافي السياسي، وفايز السراج المدعوم من الأمم المتحدة (حصل لقاء لافت في ابو ظبي بين حفتر والسراج ربما وضع خطة ما يجري حاليا).

هل هناك مستقبل افضل لليبيا تحت راية هذا المثلث؟ نؤجل الإجابة للاسابيع وربما الأشهر المقبلة، لكن المؤكد ان نجم سيف الإسلام في صعود.. والله اعلم.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. ما هذا الإفلاس ؟ يعني ليبيا بملايينها ليس بها رجل قادر على أن يقودها سوى إبن القذافي؟ هكذا يأبى العبيد الحرية ولا يرون سوى في إبن سيدهم سيدا عليهم . نفس مشكلة كل الشعوب المتخلفة . متى تتخلص ليبيا وسوريا وباقى الدول العربية من هذه الأفكار ؟ من فكرة الزعيم الخارق للعادة ؟ متى يبنوا مؤسسات حكم تعمل ضمن ظوابط محددة ؟ في تونس منذ الثورة إلى حد الآن تعاقب على الحكم كم من رئيس ورئيس وزراء ، .. عندما تبين أنهم لم يأتوا بنتيجة خلفهم آخرون ولم تسل دماء ولا أي مشاكل . لماذا لا تحتدي ليبيا وسوريا بالمثال التونسي الذي عاش مرحلة شبيهة بما مروا بها ؟ هل هي قوى الشر التي تريد وأد أمثلة الإنتقال إلى النظم الشمولية إلى الديموقراطية من بنو جلدتنا أم هم أعداء الأمة أم الإثنين معا الذين يتكالبون علينا ؟

  2. هل العملية هي تمديد للازمة كما حدث ويحدث في سوريا ام فعلا يريدون حلا ؟ . نتمنى حلا سريعا لهذا البلد .

  3. هل تذكرون الموقف الجزائري من تدخل الناتو في ليبيا
    هل تذكرون الجامعة العربية و موقفها باستثناء بعض الدول
    هل تذكرون موقفها مع عائلة القذافي ؟
    كان يشار اليها على انها ضد ( الثورة ) وبعد مدة اصبح الجميع يشيد بدبلوماسيتها و تحذيراتها للجميع
    ما يدور الآن من بروز لحفتر و سيف الاسلام هو نتيجة الجهود المصرية الجزائرية بعيدا عن الغوغاء الاعلامية
    ويبقى شعار الدبلوماسية الجزائرية ” عندما نعمل لا نتكلم “

  4. تحياتي أخي عمر فهمي!!
    معقول اللي بتحكي أخي؟ الذي في حدث في ليبيا هو ثوره عارمه مسلحه بالرغم من أنه في نفس الوقت الإمارات والسعودية لعبتا دورا رئيسيا في إسقاط حكم والد سيف الإسلام وهذه الثوره العارمه المسلحه تضاهي ثورة الضباط الأحرار، الثوره الكوبيه والثوره الخمينيه ويسمحولنا أهلنا في الجزائر وعذراً منهم فثورة ليبيا تضاهي ثورتهم أيضاً!! ولذلك أخي ليس فقط أهلنا في ليبيا إنطمرو وإنما كل ليبيا إنطمرت ما عدا آبار البترول وذلك بقدرة قادر!!

  5. اذن، كان الهدف الأساسي مما حدث في ليبيا هو قتل القذافي وتدمير البنية التحتية للدولة وإدخال عناصر موالية للغرب والشرق في اي نظام جديد يفصله اعداء الامة. و يبدو أن الجميع اتفقوا على تقطيع هذه الأمة والقضاء عليها نهائيا. مشكلة القذافي انه كان مع فلسطين وأفريقيا وهما خطوط حمراء بالنسبة للغرب ولذلك سلطوا عليه كلابهم لقتله وتدمير ليبيا. لا راحة للعرب ابدا ما دام العدو الصهيوني في فلسطين. لا بد من الحسم.

  6. العهد القديم الف و الف مرة م أحسن من عهد الصهيوني الجحيم الموجود اليوم ،
    تذكرو من قاد الاجرام في ليبيا و كان فخور بقتل الناس آلامنا من اليبيون

  7. الحالة الصعبة التي تمر بها ليبيا كانت ذات يوم قطر احد المتدخلين لاشعال ليبيا ضمن مخطط غربي لاسقاط الشهيد القذافي.اليوم قطر تتجرع من الكأس الذي اذاقته لليبيا و سوريا و و و للأسف الأموال العربية لا تذهب للنهوض بالوطن العربي الكبير انها تذهب للحكومات الغربيه اما رشاوى او صفقات سلاح غير مجدية لأنه موجها الى العرب انفسهم.
    كم أتمنى من الله ان يمن علينا برجل عربي قوي راجح العقل نظيف اليد صافي السريرة يقودنا الى بناء الولايات المتحدة العربية لا حدود لا حواجز كلمة واحدة جيش واحد أرض واحدة و آراء متعدده تحت سقف الحريه
    ونصبح مثل بقية العالم و نكنس هؤلاء الساسة الذين لم يزيدونا الا تخلفا و تفككا و ضعفا و فسادا و ضياعا للأرض و العرض.
    اللهم مد في أنفاسي حتى ارى ذاك اليوم.

  8. يقول مولانا وشيخنا وامام الأمة عربا وعجما تركا ومجوسا ان من يقتل معمر القذافي وبشار الأسد هو من اسود المسلمين ويمثل صفوة الصفوة في الوقت الراهن فبرزت الطائرات التي هي بدون طيار من فرنسا الحبيبة على قلب كل ثائر بوجه اعداء اسرائيل وبالتعاون مع المخابرات القطرية المحفوظة والمباركة بفتاوي امام الأمة ورئيس كبار علمائها فقتلوا معمرا بالسكين وأغتصبوه ارضاء لحقد دفين فكبر الأمام الأكبر يوما كاملا لهذا الحدث الجلل فقد اصبحت ليبيا دولة اسلامية حرة بعد ان كانت دولة بوليسية يقودها شخص واحد يسمى معمر القذافي والان يقودها مجاهدوا الصحراء والزنتان ومن اهتدى من مخابرات الشيخ الفقيه سماحة الحاخام الأكبر العم سارزوكي قائد سرب طائرات سوزوكي فقد اصبحت ليبيا مرتع للمخابرات الغربية والخليجية حماية للمجاهدين الكرام فلاينقصها الا مجيء امام الأمة وقائدها المفدى الشيخ الناصح ومفتي الناتو حفظه الله ورعاه…تكبير

  9. سیف السلام یجب یثار للیبیا من العربان الصهاینه

  10. زين زين قد يكون على حق في هذا الرد – على الأقل في فقرته الأولى- فحفتر و القذافيون أعداء لمدى العمر بعد ما حصل في تشاد. و لكن الحياة تعلمنا أن أمورا أغرب قد تحدث في عالم السياسة. فالتحالفات السياسية لا تخضع للعواطف العائلية و الشعور الشخصي حينما تنفع كلا طرفي التحالف.

    أما عن سيف فلا نعلم حالته النفسية و ما قد حصل له من تعذيب و غسل دماغ فيجب أن يخضع للعناية الطبية و النفسية قبل أن يظهر في الإعلام. فقط تكون أهدافه و طموحاته تغيرت بعد محنته و محنة عائلته. لذلك لن إحاول السباق بالمراهنة على عودة سيف إلى المسرح السياسي.

    و لكن كالمعتاد لا أتفق مع Double Zein في كون ما حدث في ليبيا ثورة شعبية عارمة. هل ذاكرته بهذا القصر؟ لقد رأينا مسرحية الناتو و تآمر دول الخليج و استخدام عناصر القاعدة و الإخوانجية لزعزعة أسس نظام القذافي و الذي أدى إلى طمار شامل. لا لم تكن هناك ثورة شعبية في أي من بلاط الربيع الأسود.

  11. عادت حليمة لعادتها القديمة.الا تستحق الشعوب العربية غير حكامها وابناءهم من بعدهم. هل الشعوب العربية مغضوب عليها لتجتر نفس الحكام ؟؟
    لماذا صار “ثوار الممانعة” مجرد تجار يزايدون على نفس البضاعة الفاسدة.ا
    اي لعنة هذه التي نزلت بارض العرب وجعلت القومي مريدا تابعا خانها للولي.
    اين عزتكم اين كرامتكم اين شهامتكم إن كنتم عربا،بشرا….

  12. في الواقع أن 70 % إن لم تكون 90 % من الليبيين يريدون الفرصة التي لم تتيح لمشروع سيف الإسلام وهي ليبيا الغد في عهد ابيه ليأحذ فيها اليوم بعد الحلم بالرفاهية و التقدم الديمقراطي الذي راوض الشعب الليبي قبل سبع سنوات الى اليوم. لقد تفنن الإنتهازيين بإسم الديمقراطية في تخريب البلد ونزف ممتلكاته المادية و تقسيم البلد إلى حكومات و مبليشيات وقبائل و كتائب وإقصى الاطر و الكوادر و المثقفين و تشريد شريحة واسعة من الشعب إلى المنفى. ليصبح سيف الإسلام هو العصاء السحرية التي تقود البلد إلى بر الآمان في نظر جل الليبيين اللذين اعرف. السؤال الجوهري هو كيف لسيف الإسلام في أن يواجه الأزمة الليبية و المدخرات المالية قد إندثرت مع حكومات وميليشات سرقت وافسدت قد توالت على البلد؟ المؤكد أن سيف الاسلام بطبيعة معرفته بالمجتمع و السياسة يمكنه ان يجمع شمل الليبيين و الاكيد إن جرت الإنتخبات سيصوت عليه الأكثرية لكن كيف ستتعامل الفئة المغتصبة لسلطة في ليبيا مع فوز سيف الإسلام؟

  13. ربما يصبح قذافى الثاني كما تقول، ولكنه اقرب الى بشير الثانى، فكليهما مطلوبان لمحكمة العدل الدولية بتهمة جراءم حرب! الغرب ، اغلب الظن لا يهمه استقرار دول الشرق الأوسط المنتجة للبترول ، لانه ولأسباب اقتصادية بحتة لا يرغب ان يرى أسعار النفط تعود الى ٢٥ دولار حيث تتهدد شركات النفط الصخري وخصوصا في الولايات المتحدة وايضاً يهدد استقرار دول الخليج التى تعهدت مءات البلايين من الاستثمارات داخل الولايات المتحدة وربما يودي ذلك الى افلاسها ، سيف الاسلام ان حاولوا تنصيبه خليفة لأبيه ، سيؤدى لاستمرار عدم استقرار ليبيا لعشر سنوات اخرى وذلك داعم لاسعار البترول وبالتالي يمدد خدمات محاربو الاٍرهاب الجدد في مصر والخليج، شر البلية ما يضحك

  14. بصراحة –انت افضل من ان يهدء الاوضاع وسفك الدماء–نتمنى ان تكون الرئيس

  15. أولا: القول بتحالف حفتر مع ولد القذافي أمر يخالف سنن الأشياء ، فكلاهما طلاب سلطة ولا يمكن لأحدهما أن يتخلى للآخر . وقد استدرك مجلس النواب الموالي لحفتر الأمر فأفتى بعدم صحة إطلاق سراحه قبل عرضه على المحكمة ، وفي هذا إشارة واضحة لكل لبيب .
    ثانيا : أن الإمارت والسعودية لعبتا دورا رئيسيا في إسقاط حكم والده ، وكثير من بقايا النظام لديهم ثأر بايت عند هاتين الدولتين ، فلا يثقون فيهما ولا الدولتان يأمنان شر النظام إن عاد !!!!! وضع مائة خط تحت جملة إن عاد.
    ثالثا : يقول كاتب المقال أن عودة الولد ستكون أفضل للبلاد ، وأقول له كلا وألف كلا ، فهذا النظام سقط من خلال ثورة عارمة مسلحة شارك فيها الآلاف ، فهل تظن أنه لو فكر في العودة للسلطة سيسلمونها له في طبق من ذهب ، لا ياعزيزي ، ستشتعل الحرب من جديد وستكون أشد ضراوة ، وربما لا تنتهي ،
    رابعا: هذه الدول التي عددتها كنصير له ولعودته محض وهم، فلو كانت تريده وتريد نظامه لأبقت عليه ، ولعملت المستحيل أن يبقى .
    وفوق هذا ، فالولد تتربص به ريب المنون ومحكمة الجزاء الدولية … فلا يمكن المرور إلى الضفة الآمنة قبل عبور هذا البحر اللجي ، وإنى لأظنه مثبورا لو حاول ذلك .
    وختاما ، قالت العرب المدبر لا يقبل …. ولا أعرف إن كانت الصحيفة ستتسامح وتنشر تعليقي

  16. في الوقت الذي ارفع فيه ازكى التبريكات الى استاذنا الفاضل بمناسبة الشهر الفضيل اعاده الله على الأمة الاسلامية بالخير .فإنني اود ان انبه الى ان الاخبار الحقيقية عن هذا الافراج المزعوم مازالت شحيحة ومتضاربة ثم ان وجود اتفاق مصري سعودي اماراتي بالشأن الليبي بمثل هذا التصور اعتقد انه مجرد خيال فمازال الاسلام السياسي ماسك الريادة والحكومة المرشحة من الغرب هي متصدرة المشهد حاليا في ليبيا والتي اغلبها من الاسلامويين …. والاعتقاد السائد في ليبيا ان هذه المسرحية من اخراج الاسلام السياسي لحرق اخر معافل الحكم السابق خاصة وان عاصمتهم الروحية تعاني الحصار المر وبات سقوطها وشيكا ….. ولك مني الاحترام ..

  17. الله يحفظ سيف الاسلام ادعو اخواننا في ليبيا للالتفاف حول القائد العظيم سيف الاسلام ماذا جنيتم من الربيع غير الخراب والدمار
    ارجعوا لايام العز والكرامة حيث كان يحترم ويهاب الانسان الليبي عندما ينزل اي مطار في العالم

  18. تسلم سيف الاسلام الحكم–اعتقد افضل حل لمشاكل ليبيا والفوضى والحرب الاهلية

  19. وجود سيف الإسلام القذافي ابن القائد الوطني الشهيد معمر القذافي والذي أفتى بقتله شيخ الفتنه والإرهاب
    يوسف القرضاوي
    في السلطه هو لمصلحه الشعب الليبي.
    ودعما للاستقرار والرخاء الاقتصادي لان من دمر ليبيا هم عصابات الارهابيين والمجرمين الذين ساعدتهم قطر وتركيا وإسرائيل.

  20. الصلابي وغيره اقسموا اغلظ الإيمان بأن يبقى مكان دفن القذافي مجهولا
    بأي حق وآية شريعة تحكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here