هل تعمّدت أوكرانيا استفزاز روسيا بقميص مُنتخبها الوطني؟ ما دلالات الخريطة والشعارات التي حملها “القميص الأصفر” ولماذا اعتبرتها موسكو “نازيّة”؟.. هل ينجح الروس بحظر قميص الأوكراني المُشارك ببطولة أوروبا وكيف؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

يبدو أنّ أوكرانيا، تعمّدت إغضاب روسيا، والخلفيّة هُنا سياسيّة، ورياضيّة، حين كشف رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم عن قميص مُنتخب بلاده الذي حمل وبشَكلٍ استفزازيٍّ من وجهةِ نَظَرٍ روسيّة، خريطة شبه جزيرة القرم.

هذه الجزيرة تعتبرها روسيا جُزءًا من أراضيها بعد أن ضمّتها العام 2014، لكنّ أوكرانيا لا تزال تنظر لهذه الجزيرة بأنها تقع تحت ما تصفه بالاحتلال الروسي المُؤقّت، ويبدو أن كييف اختارت حدثاً رياضيّاً (بطولة أوروبا)، لتُعيد الأضواء على جزيرتها، التي لا تزال مُعترف بها كجُزء من أراضي أوكرانيا دوليّاً.

وجرى الكشف عن قميص المُنتخب الأوكراني الأحد، قبل أيّام من انطلاق بطولة أوروبا، وهذا كشفٌ جرى على صفحة رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم في “الفيسبوك”.

القميص بلونه الأصفر، تظهر على مُقدّمته الخريطة التي شملت شبه جزيرة القرم باللون الأبيض، كما جرى كتابة شعار “المجد لأوكرانيا” على ظهر القميص، كما شعار المجد للأبطال داخل القميص، وهي شعارات تحمل دلالات عسكريّة، وتستخدم للتّحيّة في أوكرانيا.

هذه الخريطة بدا أنها تركت أثرها حتى قبل بداية البطولة الكرويّة، واستفزّت روسيا، فعُضو البرلمان الروسي ديمتري سفيشتشيف علّق قائلاً: “إنّ تصميم القميص “استفزاز سياسي”، مُضيفًا أن إظهار خريطة لأوكرانيا “تتضمّن أراضي روسيّة غير قانوني”.

أمّا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر وسائل التواصل الاجتماعي فقالت إنّ الشعارات على القُمصان قوميّة، وإنّ شعار “المجد لأوكرانيا.. المجد للأبطال” يُشبه هتافات نازيّة.

وتدهورت العلاقات بين موسكو وكييف بعد ضم شبه جزيرة القرم وبدء تمرّد مدعوم من روسيا في شرق أوكرانيا عام 2014.

وقال متحدّث باسم الاتحاد الروسي لكرة القدم للصحفيين إن “كرة القدم هي رياضة يجب أن تكون دائماً بعيدة عن السياسة. من وجهة نظرنا، بقبول مثل هذا القميص يكون يويفا قد وضع سابقة”.

وأعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم، أنه راسل “اليويفا” من أجل إدانة القميص الجديد لمُنتخب أوكرانيا في كأس أوروبا التي تنطلق بعد غدٍ الجمعة، لأنّ عليه رسم شبه جزيرة القرم وشعارات وطنيّة.

ويبدو أنّ روسيا لن تذهب إلى تصرّفات فرديّة، حيث وردًّا على سُؤال عمّا إذا كانت روسيا ستفرض قيودًا على استخدام هذه القمصان في حال وصول المنتخب الأوكراني إلى ربع النهائي لألعاب “يورو-2020” في بطرسبورغ أجاب المُتحدّث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: “الاتحاد الأوروبي لكرة القدم هو الذي يضبط هذه النواحي”، فيما تبقى التساؤلات مطروحةً إذا كان الاتحاد الأوروبي سيتفاعل مع الاعتراض الروسي، فجزيرة شبه القرم أراضي أوكرانيّة وِفْقاً للاعتراف الدولي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. السيد ابراهيم مع الاحترام ..
    – من اين اصبحت القرم ارض اسلامية – ان كانت قد تم احتلالها في مسلمين في سالف العرص والأوان ، فهذا لا يعني ان ننسبها لدين ما.
    – منطقة القرم ومعها اوكرانيا هي ارض روسية ويقطنها الروس بغض النظر عن دينهم ان كانوا مسلمين او مسيحيين .
    – احتلال الاتراك لهذه المنطقة لفترة من الزمن لا يلغي انها اراض روسية .
    – كفانا تباكي على امجاد الماضي ،، المسلمين احتلوا بعض المناطق في اوروبا واستعادها اصحابها بعد فترة من الزمن ، فاولى لنا الاهتمام بشؤوننا ولا نظل نبكي الماضي السعيد .
    – كفانا القاء الملامة على الشيوعية وعلى السوفييت ،، فما ارتكبه حكام العرب والمسلمين على مر العصور ، يعتبر الشيوعيون تلاميذا صغارا امامه ..
    وكل التحية

  2. السيد محمد عليان المحترم
    القرم كانت أرضا إسلامية، وكانت تدعى آق مسجد، لكن استولى عليها الروس واحتلوها قبل الثورة الشيوعية وميلاد الاتحاد السوفياتي، ثم صارت جزءا منه بعد ذلك. وتعرض المسلمون فيها لأبشع أنواع التعذيب ومحاولات طمس الهوية ( كما هو الشأن في كل المناطق التي شهدت حكما شيوعيا مثل تركستان الشرقية…) أما الشيوعية، فأنها لم تطبق بشكل خاطئ، كما قلت في تعليقك، بل طبقت على وجهها الصحيح في الاتحاد السوفياتي وغيره، لأنها قامت على مبدأ تأليه الحاكم وتصفية الأديان وتقديس المادة وإقصاء المخالفين لها..وما قام به الشيوعيون ضد من لا يقاسمهم إيديولوجيتهم في الاتحاد السوفياتي، هو نفسه ما قام به الشيوعيون في الصين وفي الدول العربية التي شهدت انقلابات أوصلت دكتاتوريين ذوي توجه يساري إلى الحكم..أمريكا ارتكبت مجازر في حق المسلمين بطرق مباشرة وغير مباشرة، وهو ما قام به الاتحاد السوفياتي سابقا..وما يقوم به الغرب وروسيا حاليا…فلا أحد منهم يهتم لنا إطلاقا…

  3. السيد ابراهيم المحترم
    كان الاضطهاد من الشيوعيين وليس الروس كشعب، والروس نفسهم كانوا اول ضحايا الشيوعية بتطبيقها الخاطيء في الاتحاد السوفييتي، هذه ارض روسية وهم احق بها من اكرانيا العميلة لامريكا

  4. كان الشعاران يستخدمهما النازيون وإلى اليوم بعض الجماعات المتطرفة في أكرانيا …سيد خالد أرجوا منك عدم نقل جزء فقط من الخبر !
    هنا السؤال: هل إذا وضع شعارل النازية في قميص المنتخب الألماني فهل سيكون ذلك مقبول “دوليا” ؟ علما أن هذه الكلمة أي دوليا تعني أمريكا و حسب فأروبا لا يوجد لديها سيادة وقادة بل بيادق فقط حيث مثال لا الحصر تتجسس عليهم علانية ولا يقدر أحد أن يفعل شيئا ضدها سوى بيانات الشجب والإستنكار كما يفعل العرب.
    آما بالنسبة للقرم فكانت منطقة مهمشة إلى أن طفح بهم الكيل وقرروا دمقراطيا عبر إستفتاء أن يرجعوا إلى بلدهم الأم روسيا (الإتحاد السوفياتي) حينها تذكرت أوكرانيا أن القرم موجودة في خريطة البلاد وكذلك أمريكا تذكرت أن أوكرانيا التي تعتبرها نقطة مراقبة وموقع آستراتيجي لضرب روسيا ستعود إلى البلد الأم إذا لم تفعل شيء.

  5. لقد عانى مسلمو شبه جزيرة القرم سابقا من الحكم السوفياتي، وتعرضو للتعذيب والنفي ومحاولات طمس الهوية، ولن يكون حالهم أفضل مع روسيا. من أراد معرفة جزء من هذه المعاناة فليقرأ الرواية الرائعة ” السنوات الرهيبة” لجنكيز ضاغجي.

  6. ” شعارات تحمل دلالات عسكريّة، وتستخدم للتّحيّة في أوكرانيا”
    كان الشعاران يستخدمهما النازيون وإلى اليوم بعض الجماعات المتطرفة في أكرانيا …سيد خالد أرجوا منك عدم نقل جزء فقط من الخبر !
    هنا السؤال: هل إذا وضع شعارل النازية في قميص المنتخب الألماني فهل سيكون ذلك مقبول “دوليا” ؟ علما أن هذه الكلمة أي دوليا تعني أمريكا و حسب فأروبا لا يوجد لديها سيادة وقادة بل بيادق فقط حيث مثال لا الحصر تتجسس عليهم علانية ولا يقدر أحد أن يفعل شيئا ضدها سوى بيانات الشجب والإستنكار كما يفعل العرب.
    آما بالنسبة للقرم فكانت منطقة مهمشة إلى أن طفح بهم الكيل وقرروا دمقراطيا عبر إستفتاء أن يرجعوا إلى بلدهم الأم روسيا (الإتحاد السوفياتي) حينها تذكرت أوكرانيا أن القرم موجودة في خريطة البلاد وكذلك أمريكا تذكرت أن أوكرانيا التي تعتبرها نقطة مراقبة وموقع آستراتيجي لضرب روسيا ستعود إلى البلد الأم إذا لم تفعل شيء.

  7. جزيرة القرم عمرها ما كانت اوكرانيه..أعتقد أن ستالين أعطاها أو اهداها لأوكرانيا عندما كانو كلهم الاتحاد السوفيتي..واكرونيا تركت الاتحاد السوفيتي وابتعدت عن كل افكار وسياسات ستالين وشتمته في قبره وأصبحت محميه امريكيه. لكن أعجبتهم هدية ستالين وهذا لا يجوز..!! القرم كانت عثمانيه ثم أصبحت روسيه، اوكرانيا ليس علاقه بالقرم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here