هل بقيَ لبنٌ لم تضيعه الصيف؟

دكتور محيي الدين عميمور

كتب  الشاعر المصريّ الكبير فاروق جويدة في « الأهرام» سطورا مريرة تحت عنوان : «العروبة.. بين الحلم والحقيقة »، جاء فيها:

«لم أكن أتصور أن تمر أزمة سد النهضة، وهي أخطر ما تواجهه مصر والسودان في العصر الحديث، دون أن يكون هناك موقف عربي مع مصر تستخدم فيه الدول العربية كل مواقفها وإمكاناتها لوقف هذا التهديد الخطر الذي يهدد حياة الملايين في مصر والسودان، والشيء الغريب أن تقف مصر والسودان وحدهما في هذه المعركة التي تهدد مستقبل 150 مليون مواطن ما بين القاهرة والخرطوم».

وتابع جويدة: «ما زلت أعتقد أن هناك فرصة للمراجعة والضغط واستخدام لغة المصالح والاستثمارات العربية في إثيوبيا ، وما زلت أتوقع تدخلا عربيا مؤثرا في قضية سد النهضة، إننا في كل مراحل المفاوضات كنا نركز على دور أمريكا أو روسيا أو الصين ونسينا تماما الكتلة العربية بجامعتها وحكوماتها وأموالها وبنوكها ومؤسساتها، إن هذه الكتلة يمكن أن تهز أركانا كثيرة أمام العالم في مثل هذه الأزمة خاصة أنها قضية حياة أو موت لشعبين عربيين ».

وكانت أكثر كلمات الشاعر مرارة : «إننا أمام كلمة اختفت من قاموس حياتنا وهي العروبة».

وواصلتُ قراءة مقال الشاعر الكبير في انتظار أن يستكمل زفراته بطرح التساؤل الأهم، وهو: لماذا اختفت من حياتنا كلمات العروبة والتضامن العربي والنخوة العربية، وحل محلها فحيح التعاطف مع من سرقوا الأرض ولوثوا العرض، ومن هو المسؤول الأول عن ذلك، ومن الذي تواطأ معه.

ويمكن أن أواصل التساؤلات، لكنني أفضل أن أتوقف عند هذه الكلمات حتى لا تنهال عليّ وعلى هذه الصحيفة المناضلة آلاف الاتهامات، كالعادة كلما طُرحت تساؤلات جادة تتطلب وقفة رجولة نمارس فيها عملية نقد ذاتي تخرج بنا من نتونة الزمن الرديء، كما أسماه المناضل الجزائري الراحل “عبد الحميد مهري”.

وليس سرّا أن آخر عهد العرب بالتضامن الحقيقي كان حرب أكتوبر 1973، والتي تمكن قادة عرب مناضلون من تحقيقه وتحويل القارة السمراء لقوى حليفة، وشُلّت أصوات خبيثة هي اليوم أكبر داعم لمن يحاولون سرقة حقوق مصر والسودان في مياه النيل، وهي أصوات أصبحت من أقرب الأقربين.

اليوم، اختلفت الأمور، وهواري بو مدين وفيصل بن عبد العزيز ومعمر القذافي وصدام حُسيْن وزايد آل نهيان هم في رحاب الله، وما حدث منذ ذلك التاريخ يعرفه جويدة جيدا، وعدم التذكير به في زفراته قد يوحي لمن لا يعرف الشاعر الكبير بأن هدفه هو مجرد تسجيل موقف يتعامل مع الأمر بأسلوب ذهب المعز أو سيفه، وهو ما أنزّه عنه  شاعرا في وزن جويدة.

ولن أتساءل عن سبب غياب ما قال الشاعر إنه « الكتلة العربية بجامعتها وحكوماتها وأموالها وبنوكها ومؤسساتها ، هذه الكتلة التي يمكن ( والأصح، كان يُمكن) أن تهز أركانا كثيرة أمام العالم في مثل هذه الأزمة، خاصة أنها قضية حياة أو موت لشعبين عربيين »، مكتفيا بالقول إن هذه الكتلة يا صديقي العظيم ماتت مع اختتام القمة العربية في 1990، ودفنت عند الاعتراف ومواصلة الاعتراف والإصرار على الاعتراف بمبادرة رفضها العدو الإسرائيلي في كل مرة طفت على سطح البيانات العربية.

وأعترف أن إشارة جويدة إلى الجامعة العربية استثارتني، ووجدتُ نفسي مضطرا لتذكيره بأنني قلت منذ أقل من شهر في هذا المنبر :

“ترددت كثيرا قبل الكتابة عن مؤسسة تحولت في السنوات الأخيرة إلى مهزلة سياسية تثير الإشفاق والرثاء، ولا أتصور أنها خير من عصبة الأمم التي ولدت ميتة في فرساي، لمجرد أن ما بني على الرمال لا يمكن له إلا أن يتهاوى أمام أول عاصفة.

وواقع الأمر أنني أراها، كاتحاد المغرب العربي، مؤسسة يجب أن نتعامل معها من منطق أن إكرام الميت هو الإسراع بدفنه.

فهذه مؤسسة جعلتا نعيش طويلا في الأوهام، ولم تنجح في مواجهة أي مشكلة عربية، ناهيك من المشكل الأساسي وهو الدولة العبرية التي تشكل تحديا لكل ما هو عربي، وهكذا يرى البعض الجامعة، التي لا تجمع إلا المساهمات المالية، مجرد “تكية” للمتقاعدين والقاعدين.

باختصار شديد، هي مؤسسة انتهى دورها وأصبحت عبئا على الوطن العربي، ولا بد من بناء مؤسسة جديدة، كما تمت إقامة الأمم المتحدة مكان عصبة الأمم، والاتحاد الإفريقي مكان منظمة الوحدة الإفريقية (وبغض النظر عن الفروق في المهام والصلاحيات)

وإذا صحّ بأن الرئيس المصري أنور السادات رحمه الله كان قد اقترح أن يُحوّل مبنى الجامعة في القاهرة إلى فندق فإنني أقترح أن يكون مكان المؤسسة الجديدة هو …الإسكندرية، تماما كما أن نيويورك وليس واشنطون هي مقر منظمة الأمم المتحدة، وأضيف بأن علينا أن نسترشد بالقوانين التي ضمنت استمرار حياة المنظمة، بغض النظر عن أنها لم تكن دائما نصيرا للمظلومين، لأنها، كما قال الرئيس الراحل هواري بو مدين “مؤسسة بُنيت في غيابنا”، وبالتالي، على حسابنا، وهو ما يفرض علينا أن نعمل لتغيير الوضعية التي لا تحقق مطالبنا، مع ضرورة ألا ننسى بأن علينا أن نكنس أولا أمام باب دارنا.

وأذكر بأنه عندما “همست” الجزائر، في مرحلة ما، بضرورة إصلاح الجامعة انهالت عليها الاتهامات والتنديدات والهمزات والغمزات واللمزات.

ومن هنا فإن تساؤل جويدة مطروح، لكنه في حاجة للاستكمال بوقفة نقد ذاتي صريح ونزيه نقوم به جميعا لكي تكون الإجابة طريقا للخروج من النفق المظلم.

ولن أضيف كلمة واحدة.

كاتب ومفكر ووزير اعلام جزائري سابق

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

50 تعليقات

  1. الحسن من العيون-
    كل الدول التي ذكرتها حدودها مرسمة مع الجزائر بما فيها بلدك ، ولك ان ترجع الى الأمم المتحدة
    بلدك وقع على الحدود الجزائرية المغربية وقعها الحسن الثاني ، وقدم ابنه خريطة المملكة المغربية
    الى الإتحاد الإفريقي مبتورة من اقليم الصحراء، ونشر قائمة الدول المؤسسة للإتحاد الإفريقي في
    جريدته الرسمية وفيها اسم الجمهورية العربية الصحراوية وهذا اعتراف بوجودها ، وفي الإتحاد
    الإفريقي مندوب المغرب يوقع نفس الوثائق الى جانب المندوب الصحراوي ، وفي الأمم المتحدة
    المندوب الصحراوي هو المعترف به كممثل للصحراويين ، وفي اتفاق مدريد الثلاثي لم يعترف
    للمغرب بالسيادة غلى الإقليم بل حسب الإتفاق الثلاثي هو نقل للإدارة في انتظار تصفية الإستعمار
    من الإقليم ، والى اليوم المجال الجوي للإقليم تحت السيادة الإسبانية ، وحكم محكمتي العدل الدولية
    والأوروبيةا لا تعترفان بالتبعية الصحراوية للمغرب . الهذيان لا يجعل من الوهم او السراب
    والكذب حقيقة ،حدود بلدك تنتهي عند وادي نون جنوبا ، ومع الجزائر كما استلمتها الدولة
    الجزائرية عند استقلالها ، سيعود الصحراويون الى ارضهم ، تحت رايتهم الوطنية وجمهوريتهم
    الصحراوية ، لأن الحق معهم

  2. صحيح يا دكتورأنا قلت فولتير معه حق في التصحيح أما العبارات غير اللائقة فأنا أتأسف أن يستغل البعض رحابة صدر الكاتب و تواضعه الجم و رغبته في التواصل مع القارء مباشرة و ليس مخاطبتهم من برج عاجي كما تفعل الأغلبية أن بيث البعض سمومه ففي هذه الحالة أنقلب مباشرة مع ابن وطني و هذا لا يحتج للبيان . فمنبر الكاتب منبر حر و البعض يحاول أ/ن يجعل منه بوقا للقصر متناسين أن الجزائر ديمقراطية شعبية بناها الشعب و يحميها الشعب و هي ملك الشعب .

  3. الحسن من العيون-المغرب-

    المشكل في النزعة العدوانية…هذا اخطر ، وهو ما يجعل موضوع الصحراء مفتعلا من قبل المغرب
    ولا يسعى المغرب الى تعقيده بالهروب والمراوغة بعد ان وقع اتفاق سبتمبر 1991

  4. إلى عباس
    موضوع الصحراء الغربية ليس هو المشكل ، المشكل في النزعة العدوانية…

    هذا إعتراف منك يا عباس ان قضية الصحراء المغربية ليست مشكلا حقيقيا،
    إنما هي قضية مفتعلة ممن يفترض أنهم أشقاء للهروب من مناقشة المشاكل الحقيقية (قضية الحدود) بين المغرب والجزائر والتي خلفها الإستعمار الغاشم(بألإضافة الى ما أقتطعته فرنسا من تونس ومطالب بورقيبة في هذا المجال معروفة، وكذلك ليبيا حيث لم يعترف القذافي بترسيم الحدود مع الجزائر لغاية وفاته قبل سنوات) لتبقى قنبلة موقوتة قابلة للإنفجار في وجه البلدين في أي لحظة،
    وللدفاع عن مظالم الإستعمار الفرنسي الغاشم لا بأس من إفتعال قضية مفبركة دفع ويدفع ثمنها آلاف من المحتجزين في صحراء قاحلة لا تتوفر فيها ادنى شروط العيش الكريم بألإضافة إلى عدد لا يعلمه إلا الله من القتلى والشهداء والمصابين وكذلك استنزاف مقدرات البلدين الإقتصادية في صراع فارغ طال امده، عوض الجلوس إلى طاولة المفاوضات والتفاهم كما يليق بالرجال على حلول ترضي الجميع. وأصحاب النزعة التوسعية معروفون والحال هذه

  5. المعلق authenticalgeria على حق وقبله “فولتير (وإن كنت أرى أن تعليقا مثل ..غلطة مثل المخرز !! كان يُمكن تفاديه في حوار فكري أو ثقافي).والمهم هو أن ما فاتني هو “السكون ” على العين وليس الفتحة ، وليست “الكسرة” تحت التاء ، وكان الخطأ الشائع ، عندي على الأقل، هو ضرورة كتابة الحرف “في” قبل المثل “الصَّيْف ضَيَّعْتِ اللبن”، وهكذا يتضح أن المخاطب هو المرأة التي أشرتُ لها ….شكرا جزيلا ….وفوق كل ذي علم عليم

  6. المزروعي
    حسب مراجعاتي للأحداث التاريخية في المنطقة التي نحن فيها وصلتُ الى قناعة فحواها
    ان المغرب ليس بعامل استقرار لجرانه ، وبهذه العقليه حتما سيصطدم يوما بهم ، والمآل
    معروف ، هذا ليس تهديد ا ولكنه تنبيه ، ولا داعي للعواطف ، والأدعية غير المستجابة.
    موضوع الصحراء الغربية ليس هو المشكل ، المشكل في النزعة العدوانية التي تملأ من
    هم وراء الدفع بالشعب المغربي الى هذه النزعة العدوانية . اكرر هذا تنبيه وليس تحريضا
    والصراحة خير من الكذب على النفس ، والأخرين ، سبب مشاكلنا جاءت من المجاملات،
    وقلة المكاشفة ، والسكوت على الأمراض . الصحراء الغربية ستنتهي الى ما يريده اهلها ،
    وكثرة المراوغات قد يطيل في عمر المراوغ ولكنه لا يحميه من المصير المقدر له ، ولعل
    العلامات او الإرهاصات بدأت تطل برأسها .

  7. الاخ الحسن
    تحية متبادلة أخي
    و لافظ فوك و نعم القول قولك فالعلم سيبقى علم و الأسمال والخرق البالية يمحوها الحق كالليل يمحوه النهار .
    عباس عبدالله
    تعليقي في واد و الجواب في بحيرة.

  8. نكن للكتور كل الإحترام لكن لا نقبل أن يكون مشاركا في جريمة لازالت أكف ضحاياها مرفوعة للسماء التي لا تعترف بمبدأ التقادم

  9. رغم أنني ضد المثل القائل أنا و أخي ضد ابن عمي و أنا ابن عمي ضد الغريب. فأظن أن الإخوة المغاربة في كل مرة يحاولون توريط الكاتب بإقحام قضية الصحراء الغربية في كل تعليق أو سطر و هذا لا يليق فليس بالضجيج الإلكتروني يمكن أن يلبس الباطل لباس الحق. لنتفق أولا أ، المغرب الشقيق لديه نزاعات حدودية مع جميع جيرانه عكس الجزائر التي لم تشهد أي حادث مماثل تجاه موريطانيا أ, ليبيا أو تونس أ, مالي و النيجر لكون التعلق من الأطراف كان مفتاحا لحل الأزمة. مشكلة المغرب هي في مستشاريه الذين يتجهون صوب إسرائيل كنموذج في التفاوض و أسولب أثبت فشله فمنطق صفقة القرن الفاشل الذي أبدعه ترامب و أيده المغرب يكمن في أساسه في الإستيلاء بالقوة على أراضي غير مستحقة ثم محاولة تغيير التركيبة السكانية و البنية التحتية بخلق استثمارات أو مستوطنات لفرض أمر واقع جديد يصعب أمامه الرجوع إلى حالة الأقاليم في السابق و هو منطق إسرائيل في الأراضي المحتلة و منطق المغرب في الصحراء الغربية و لذلك شهدنا تأييدا بارزا لهذه السابقة من طرف المغرب فمن مصلحته نجاح صفقة القرن لكونها ستصبح سابقة يستغلها لفرض الحال الأحادي الجانب و لكن هذه قراءة خاطئة و الواقع و المستقبل يقول أن الإستعمار زائل سواء كان من ذوي القربى أم من البعداء.و ما دام أن منظمة الأمم المتاحدة لا زالت موجودة و القضية مسجلة تحت وصاية لجنة تصفية الإستعمار فهذا وحده يكفي الإخوة المغاربة للإحتكام للعقل و الشرعية الدولية.
    ملاحظة أخيرة للكاتب المحترم الحقيقة فولتير معه حق فالمثل يقول الصيف ضيعت اللبن و التاء في ضيعت مكسورة و يقصد بها تاء المخاطب و ليست تاء التأنيث الساكنة فهي لا ترجع على الصيف الذي يعرب هنا ظرف زمان و ليس فاعلا و هو ما تأكدت منه في مصادر لغوية موثوقة .فالصيف مذكر في اللغة. و للكاتب كل الإحترام.

  10. قضية تكررت كثيرا ولم ارد التوقف عندها لانها ارتبطت بمظالم متبادلة من الطرفين في ظروف معقدة . ناسف لها من منطلق الاخوة….
    نحن لا نطرد من بلادنا الا من لا يحترم قوانينا وخصوصا اذا كان ممن كانوا يعيشون في وضعية غير قانونية وتم تجنيدهم من مصالح المخابرات….الشقيقة لتحريض الاخرين في مرحلة التوتر المعروفة
    والمحاكم الدولية مفتوحة لكل شكوى من ظلم ارتكب خارج اطار المعاملة بالمثل
    وعلى مصالح الدولة المعنية ان تتولى الامر

  11. المزروعي
    تحية طيبة سيدي الكريم
    حكاية علم فلسطين وشرويطة البوليزاريو هي نفسها حكاية الحق والباطل،
    عندما يحاول الباطل ان يتشبه بالحق تكون النتيجة ماترى من تدليس وفبركة ومحاولة استغلال آلآم اهلنا في فلسطين بإختلاق قماش على عجل يشبه علمهم وإطلاق مصطلحات على المغرب من قبيل دولة الإحتلال والمستوطنون… لترسيخ الصورة المراد رسمها في لا وعي المستهدفين بشكل ممنهج وطيلة 4 عقود ونيف،
    لولى ان الحق يعلو ولا يعلى عليه
    ويبقى المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها
    ويضل العلم علما والشرويطة ستبقى مجرد شرويطة.

  12. و المؤسف أيضا أن يحكم الإنسان عن شيء هو لا يعلم كنهه
    فالسين و الشين يرمزان لشيء جميل فعندنا بعض أهل فاس ينطقون الشين عوض السين و بشكل رخيم و جميل و لم أقصد فيهما أية إساءة ،
    على كل حال ليس هدا حديتنا و أظنه منعرج الخروج لحالة الطوارئ كما أني أجزم أن هدا الشرح لن يغير من حقيقة من لا يحتاج لمبرر لمهاجمتي .
    تحياتي

  13. المزروعي

    ( دعوا العلم الفلسطيني نقيا نظيفا لا تخلطوه بما صنعت أيديكم ..) أظن ان الموضوع فيه كلام عن
    التضامن الذي كان آخر عهد العرب به حرب أكتوبر1973 ، والجميع يعرف من كان وسيطا
    من العرب في الطريق الى كامب ديفيد ، وتدمير التضامن العربي الذي حدث سنة 1973 ، وليس
    الكلام عن علم فلسطين الذي فيه تشابه مع علم الشعب الصحراء الغربية المظلومي شعبها ، الذي
    لم يصنعه ( اليوطي ) بل صنعه احرار ابنائها ، الذين ثاروا للتحرر من الإستعمار الإسباني ، ولكن من
    مهدوا لكامب ديفد ، حبسوا الفرحة في صدور ، واعْين الصغار ، وكتموا زغاريد الفرح في حناجر
    نساء ضعيفات ، ولم يفرحْن بخروج الإستعمارالإسباني من ارضهم ككل المكافحين في العالم . وتلقوا
    قنابل النبالم كهدايا للأطفال . أنتم أخر من يتحدث بين يدي الأحرار .

  14. عندما يسمح معلق لنفسه بتشويه اسم محدثه يعطي عن نفسه الصورة التي كنت انزهه عنها… ويسقط كل مرافعاته
    وكل اناء بما فيه ينضح
    وخسارة ان نسيء التصرف الى هذه الدرجة مع منبر نذر نفسه لتنشيط الحوار المحترم

  15. فاضية شعدون
    الحق و الباطل علمهما عند عالم الغيب والشهادة، فما قد يتراءى لك حقا قد يكون غير دلك و عكسه مجاز .
    أما الأخطاء الإملائية و هي مطبعية فكما قال الدكتور كلنا داك الرجل بإستتناء السين والشين فهي مني مقصودة .
    ورجاء لا داعي للتكبر فهو حرام و ينم عن ضعف في الأنفس و قلة في الفاءدة أكرمنا الله و إياكم

  16. فاضية شعدون
    الحق و الباطل في منتهاهما عند الحق سبحانه وتعالى عالم الغيب والشهادة، و ما قد يتراءى لك باطل قد لا يكون كدلك و عكسه جاءز .
    دعيك من الأخطاء المطبعية فكما قال الدكتور كلنا داك الرجل .
    اما شعدون بالشين عوض السين فهي مقصودة و سأشرحها لك يوما .

  17. المزروعي

    أنت لاتفرق بين التاء والثاء ، ولا بين السين والشين من أين لك ان تفرق بين الحق والباطل
    وبين العلم الفلسطيني ، والعلم الصحراوي ، الحق واحد ، والباطل واحد ، حين تفرق بين
    حرف التاء وحرف الثاء ساعتها ربما نناقشك فيما هو اعمق .

  18. شتان بين الترى والتريا….
    علم فلسطين واضح و شريف و ألوانه زاهية و يرمز للقوة والتحرر و التجدد والوحدة أما علمهم فهو لقيط هجين ممسوخ. ….
    حاولوا جعله شبيها بالعلم المقدس علم القدس علم الكوفية الفلسطينية في خطوة خبيتة دنيءة متماهين مع الكيان الصهيوني الدي يحاول سرقة كل الترات الفلسطيني و تسجيله بإسمه.

  19. التلاعب بالألفاظ من إختصاص بعض وزراء الإعلام العرب و هم و رؤساؤهم المسؤولون عن تردي وضع الأمة العربية

  20. شتان بين الترى والتريا….
    علم فلسطين واضح و شريف و ألوانه زاهية و يرمز للقوة والتحرر و التجدد والوحدة أما علمهم فهو لقيط هجين ممسوخ. ….
    حاولوا جعله شبيها بالعلم المقدس علم القدس علم الكوفية الفلسطينية في خطوة خبيتة دنيءة متماهين مع الكيان الصهيوني الدي يحاول سرقة كل الترات الفلسطيني و تسجيله بإسمه.
    أما لجنة القدس فأنشئت في وضح النهار بتوصية من المؤتمر السادس لوزراء خارجية البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي الذي عقد بمدينة جدة في السعودية بين يومي 12 و15 يوليو/تموز 1975 عكس المخلوق الهجين الدي تم تأسيسه ليلا على شاكلة شغل العصابات . ولجنة القدس لها وكالة تسمى وكالة بيت مال القدس مهمتها جمع الاموال لمواجهة المخططات الصهيونية عكس المرتزقة الدين يقتاتون من بيع المساعدات الإنسانية و بعض الصفقات المشبوهة .

  21. نفس الاسلوب المعاكس الذي لا يريد ان يبتعد عن التلاعب اللفظي….اليست الهيئات العربية هيئات دولية…بعض النضج لو سمحتم فيكفي ان امة عظيمة جعلتموها موضع سخرية عالمية

  22. الصفحات المشرقة من التاريخ هي مخصصة للعظماء و الأعمال العظيمة أما الفاشلين فجميعهم الى مزبلة التاريخ …
    و نأسف لمن يدعو لدفن الهيآت العربية و يمجد الهيات الدولية و من هنا نقول إدا عرف السبب بطل العجب .
    هزلت

  23. للاسف . ما زال البعض يفر من مناقشة عناصر الحديث ليحاول احياء رفات أكاذيب وتقولات اثبت التاريخ وجودها فى مزبلته .
    من له اي مآخذ على السياسة الجزائرية فيما يتعلق بحقوق الانسان او التزامات الجوار او التناقض مع المواثيق الدولية امامه القضاء الدولي
    ونحن على استعداد لقبول اي حكم من الهيئات الدولية المؤهلة لذلك
    وفي غير هذا….كل واحد يحكم سابعه …كما نقول عندنا

  24. كفى إسترزاقا
    كفى ، فيقوا
    فلسطين وحدها و لا تلصقوا بها عاركم ….
    لا تلوتوا إسم فلسطين لو بقيت عندكم درة حياء ….
    دعوا العلم الفلسطيني نقيا نظيفا لا تخلطوه بما صنعت أيديكم ..
    دافعوا عما صنعتم بكل ما اؤوتيتم و لا تسترزقوا بفلسططين ..
    إدفعوا الاموال و لكم شراء ما تشتهون لكن دعوا القدس فهي ليست للبيع

  25. لو لم اكن عربيا لتمنيت ان اكون عربياً ، فالعرب هم من قال شاعرهم : إذا بلغ الفطام لنا صبي تخر له الجبابر ساجدينا ،. وقال آخر : ملأنا البر حتى ضاق عنا وماء البحر نملؤه سفينا ، ولكن هل من حكام اليوم من هو عربي الارادة والدم والفكر ؟ جميعهم اجهزة الكترونية تتحرك بالتليكوموند ، والا كيف يقف مئة مليون من البشر تفرجون على حصار أطفال وشيوخ غزة العزة البطلة دون ان يحركوا ساكنا ، واليوم يستغيثون ويطلبون النجدة من امة العرب لمواجهة اثيوبية؟ وشكون بحالكم ياعم هاهو صاحبكم وحبيبكم نتنياهو ودولته التي يرفرف علمها في سمائكم قادرة على حمايتكم واسقائكم العصير بدل ماء النيل .

  26. ترى ماذا كان تبرير الرئيس الراحل هواري بومدين “الموضوعي” حين أقدم على طرد المغاربة/الجزائريين أيام عيد الأضحى وتشريدهم والتنكيل بهم في أسوأ وأقسى مأساة عرفها القرن وقتئذ، ولو كنت أحسب نفسي مثقفا (…) ولو كنت جزائريا “أصليا”ما استشهدت أبدا ب”مواقف” ولا أقوال الرئيس هواري بومدين رحمه الله، ولن أضيف كلمة واحدة.

  27. إلى المسمى فولتير
    الصيف ضيعت اللبن هو مثل عربي مشهور و لا يوجد خطأ في ما كتب الدكتور، الخطأ الوحيد الموجود هنا هو تعليقك عن شيء لست متأكدا منه.

  28. المثل الشائع يقول : الصيف “ضيّعت” اللبن ، وليس ….الصيف “ضيّع” اللبن، ويبدو أن هناك من يخلط بين فولتير وشعبان عبد الرحيم ، رحم الله الجميع ومعهم بطلة القصة …. “دَخْتَنُوس بنت لقيط بن زرارة”
    ولا مجال لغير التهكم من بلاغيات تتصور أن الناس ، في عصر الأنترنت وغوغل والفيس بوك، ما زالوا أسرى جاهلية إعلامية

  29. مع الاسف الشديد و ضعنا متخن بالآلام و الضعف و فينا من لايزال قادر على السخرية والتهكم و حتى القهقهة و هناك من لايزال قادرا على التبرير و محاولة الهروب من المسؤولية والمساءلة و ما دلك إلا نتيحة للفشل و الخيبة.
    الحقيقة ستبقى حقيقة حتى ولو إنمحت أسطوانتها و القول بوجود خلفيات لدى هدا أو داك هي كمن يحاول التعلق بقشة و تكريس لحالة العجز و الفشل الدي طبع سياسة بعض الساسة.

  30. تحية للمفكر والكاتب محي الدين اعميمور على هذه القراءة الموضوعية التي كانت في الصميم بخصوص مال الجامعة العربية والتي ينطبق عليها الحديث “من إكرام الميت التعجيل بالدفن”.
    وهو يذكرنا باننا يجب ان نذهب لوحدة الشعوب التي تقررها بإرادتها الحرة غير تلك الوحدة التي يراد منها تحقيق مارب توسعية ، او التي تكون على حساب شعب من شعوب المنطقة …!!
    فالوحدة العربية التي يتغنى بها البعض مجرد، كلمة حق يراد بها باطل .
    واظن ان البعض عندما يتهم الكاتب بأنه كان من” منظري تقسيم المغرب ” والحقيقة أن الجزائر هي التي دافعت عن مبدأ حق الشعوب تقرير مصيرها ودعمت حركات التحرير، خاصة في فلسطين والصحراء الغربية وجنوب أفريقيا إبان فترة الكفاح في مواجهة العنصرية و غيرها .. ولازالت تقف بالمرصاد في مواجهة من تسول له نفسه المساس بتلك العقيدة التي هي من مبادئ ثورة نوفمبر 1954.
    فمن يقول عكس ذلك فذالكم ،تطاول مفضوح على التاريخ ، فالجزائر التي طالما دافعت عن فكرة “مغرب الشعوب بدل مغرب الأنظمة ” ..
    واظن ان ذات المنطق، هو الذي وجب تبنيه فبدلا من: جامعة الانظمة ، وجب البحث عن جامعة الشعوب..وبدلا من تكريس منطق حماية او تاليه افراد وجب البحث عن حماية ورقي الشعوب..

  31. لفتني العنوان قبل قراءتي المقال ( لم تضيعه الصيف) وهل الصيف مذكر ام مؤنث !!! وهل الصيف يضيع ام تضيع!! غلطة مثل المخرز !!

  32. تفضل سفير جزائري سابق في الجامعة العربية بموافاتي بالمعلوماتي التالية، ولن أذكر اسم السفير لأنني لم استأذنه في ذلك:

    لقد سبق للجامعة العربية و على المستوى الوزاري، بدعوة من مصر، ان عقدت اجتماعا طارئا بشأن سد النهضة وأعربت عن تضامنها الكامل مع القاهرة مع تسجيل رسميا تحفظات السودان ( ايام الرئيس عمر البشير) و جيبوتي و الصومال، دون اتخاذ اي اجراءات عملية بالخصوص تفاديا في اعتقادي، الدخول سياسيا، في صراع بين الجانبين العربي و الافريقي لاسيما و ان 9 دول عربية بالاضافة الى مصر تنتمي الى القارة الإفريقية، و ان الاتحاد الافريقي قد يشكل الاطار الملائم للتسوية السلمية للنزاع بين القاهرة و الخرطوم و اديس أبابا. مع الاخذ بعين الاعتبار بأن الجانب الإفريقي لم يتخل ابدا عن مساندة القضايا العربية في المحافل الدولية و على رأسها القضية الفلسطينية.

    من حيث الجوهر، بالنسبة لسد النهضة، تتمسك القاهرة بما تسميه “الحقوق التاريخية” و بحصتها من مياه النيل أي 55.5 مليار متر مكعب بموجب اتفاقية 1959 بين مصر والسودان. كما تطالب القاهرة أديس أبابا بالاعتراف بالاتفاقيات الثلاث السابقة لتوزيع حصص المياه أعوام 1902 و1929 و1959، الأمر الذي ترفضه الأخيرة، باعتبار انها لم تكن طرفا في تلك الاتفاقيات و كذلك حقها في التنمية، بعدما كانت تعتبر و لمدة عقود من أفقر الدول في العالم. وبالتالي ترفض أثيوبيا سياسة الأمر الواقع حتى لاتكون كبلد للمنبع، مجرد حارس على مجرى نهر النيل…

    الاشكالية في تقديري المتواضع، تكمن في فشل الدبلوماسية المصرية بخلفية عسكرية، وإخفاقها في حل النزاعات ان كان ذلك بالنسبة لسد النهضة أو جزيرتي تيران و صنافيز أو في ليبيا اوسوريا او اليمن او حتى الترشيح المصري لإدارة اليونسكو.
    كما ان القاهرة التي ابتعدت سنوات على الاتحاد الافريقي في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، تتعامل مع افريقيا و دولها بذهنية و ممارسات لا تخدم المصالح المصرية. و لازالت لا تعي بان المشهد الافريقي تغير تماما في الاثناء.

  33. قرأت مقال الشاعر الكبير جويده قبل مقال الدكتور عميمور وما قاله الدكتور عميمور يتمناه كل عربي حر يتمني الخير لأمته باكملها
    لا أريد العوده كثيرا للوراء يادكتور لكن مصر في عهد عبد الناصر ملجأ لكل الدول الإفريقية لها احترامها وتقديرها للدور الذي لعبه عبد الناصر بتحرير كل دوله افريقيه بعد ثورة يوليو المجيده..كانت مصر وجهة لكل الزعماء الأفارقة وكما جاء في مقال الدكتور كانت علاقه خاصه بين عبد الناصر والامبراطور هيلاسلاسي..حتي بدأ دور مصر في افريقيا يتلاشي بعد اتفاق كامب ديفيد وتغلغلت إسرائيل بمعظم الدول الإفريقية وحلت مكان مصر وتراجع الدور المصري عربيا وأفريقيا بعد كامب ديفيد ومن ضمن شروط وبنود كامب ديفيد هو إن كان لمصر أي إتفاق مع أي دوله يخالف إتفاق كامب ديفيد فإن علي مصر الإلتزام باتفاقها مع إسرائيل أي أن معاهدة الدفاع المشترك مع الدول العربية يعتبر لاغي بحكم كامب ديفيد
    لنصل إلى موضوع المقال وهو علي الدول العربية تغيير كامل للجامعه العربيه لأنها تحولت منذ موت الكبار من الزعماء تحولت إلي دائره تتبع وزارة الدولة المموله تتلقي الأوامر والتي هي بالأساس تاتيهم من الخارجيه الأمريكيه..أما منصب الأمين العام فهو ليس وراثي لبلد المقر ولا كوادرها من المتقاعدين من الخارجيه المصريه لا بد من تغيير شامل وإلا فاغلاقها يكون أشرف وافضل للامه العربيه
    في النهايه اقول لا يوجد عربي واحد يجري في عروقه الدماء العربية يقبل بأي اذي يصيب مصر خاصه في مسالة السد المدمر الذي تم بناؤه بمساعده إسرائيليه وعربيه للاسف الشديد علي الجميع توحيد الصفوف خلف مصر في هذه المعركه الوجوديه
    حفظ الله مصر وشعبها العربي الأصيل من أي اذي يدبره أعداء الأمه والإنسانية

  34. مصر عملت على تقسيم السودان وقد تم ، مصر شاركت في غزو العراق وقد تم تهديمه ، مصر تخلت عن مياهها الاقليمية البحرية التي تزخر بالغاز ، مصر تخلت عن جزرها ، مصر طامعة في خيرات ليبيا ، مصر الرسمية وقعت على عقود مع اثيوبيا لصالح الاخيرة . من تخلى عن عرضه طواعية فلايلومنا الاخرين كالقضية الفلسطينة تخلت عنها السلطة الفلسطينية ولولى المقاومة الشرسة للشعب الفلسطيى لازيلت من الخارطة .
    ” ذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمة اهل البيت كلهم الرقص “

  35. بكل تواضع وبدون أي ادعاء أو وضع لعمامة أكبر من رأسي، دعوت إلى :”وقفة نقد ذاتي صريح ونزيه نقوم به جميعا لكي تكون الإجابة طريقا للخروج من النفق المظلم”.
    لكن البعض عاد لاجترار نفس الاسطوانة المشروخة القديمة، وقرأنا لمن يقول، بحماس أعترف أنه مثير للسخرية” : (هدا الكلام وهده العاطفة الجياشة التي تسكننا أتفهمها لو قالها مواطن عربي لم يتول المسؤولية يوما في الحكم ، لكن أن يقولها وزير او رءيس او أي مسؤول كان فهدا إسمه الضحك على الدقون و النفاق و محاولة تحميل المواطن العربي آتام الوزراء و الرؤساء و غيرهم المسؤولية عن حالة التشردم التي نعيشها .
    يا معالي الوزير كيف تحلم باتحاد المغرب العربي أو الجامعة العربية و أنتم من منظري تقسيم المغرب ؟؟)……
    وواضح أن الكلمتين الأخيرتين فيما أوردته حرفيا من تعليق قرأناه جميعا هما الخلفية الحقيقية للمعلق، الذي يبدو أنه يريدنا أن نتجاهل أن مأساة الوطن العربي الحقيقية هي تلك القيادات التي استعملت منطق التوسع والسيطرة على الآخرين كرأس مال للسيطرة على شعوبها، وغالبا لمصلحة مشتركة مع نفس من تدعي أنها تحمي منهم الأوطان، وهكذا عرفنا من يعتمد نظرية التوسع “القومي” ويرى نفسه المؤهل الوحيد لقيادة قاطرة العروبة، وعرفنا من يعتمد نظرية التوسع “الديني” ويعطي لنفسه الحق في منح صكوك التوبة والغفران، ورأينا من يعتمد نظرية التوسع “التاريخي” انتحالا لحقوق تاريخية مزعومة تبرر التوسع “الجغرافي” الذي أسقط ألمانيا هتلر، ورأينا من يقسم بلدان الوطن العربي إلى دول كبرى من حقها أن تأمر وأخرى صغيرة من واجبها أن تطيع….هذه هي المأساة فيما رأيت.
    وبالتالي سيكون مما يفرض أن يتجاوز الضحك الابتسام الوقور إلى القهقهة الصاخبة أن نقرأ لمن يقول: (أي محاولة للتبرير ستفتح الباب عريضا طويلا لتبرير أفعال الآخرين و لكل واحد تبريره و ربما سيجد بعضنا التبرير لدخول بيوت الأخرين.)
    ولست أدري أين هي محاولة التبرير فيما كتبته، إن لم يكن مضمون حديثي هو رفض كل تبرير، وقد قلت حرفيا: علينا أن نعمل لتغيير الوضعية التي لا تحقق مطالبنا، مع ضرورة ألا ننسى بأن علينا أن نكنس أولا أمام باب دارنا.
    وإذا كان هناك من يرى أنه كان عليّ أن أتعرض لهذا الموضوع أو ذاك فإنني أقول إنني مجرد مثقف يرى أشياء وتغيب عنه أشياء، ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها.

  36. من يئنون الآن ويتحسرون على إنعدام التضامن العربي مع قضيتهم كانو هم أول المتسببين بزواله.منذ رحلة الخزي التي قام بها رئيسهم حينها الى الكيان الإسرائيلي ، وما تلى ذلك من غض طرف مصر عن القضايا العربية ، بل والتآمر ضدها ، ومازالوا الى اليوم .. ولهذا فليس عليهم أن يلوموا أحدا سوى أنفسهم .فهذه نتيجة حتمية لما أقترفته أيديهم .
    ولا مجال في هذه الصفحة لتعداد ما فعلوه بغيرهم . إما بالمشاركة أو بالتأييد والمواقف السياسية ، أو بغض الطرف .

  37. لا فض فوك ايها الاخ الكريم ،لقد وضعت يدك على الجرح واستغرب معك كيف ان اخانا الشاعر الكبير جويدة يتسائل اين الجامعة العربية التي اصبحت بالفعل (جامعة عبرية) واين العروبة واضيف انه لا يخفى على مطلع ان يشير ويحدد من افشل الجامعة العربية وافقد العروبة معناها وقد اصبح الوضع العربي الان ميئوسا منه بعد تفكك الدول العربية على ايدي دول الخليج ومصر المتحالفة مع العدو الصهيوني وتحاصرغزة العزة واقول للشاعر جويدة وقلبي يعتصره الالم كل بلد يقلع يعني يزيل شوكه بيده

  38. العروبة !!!!!
    مادا تعني العروبة ؟؟؟
    هل تعني أننا كعرب يجب أن نكون متحدين و وطن واحد وإقليم واحد و سلطة واحدة ؟؟؟
    هل تعني العروبة أن المواطن العربي يستطيع ان يتحرر من الإقليم و يحمل فقط بطاقة عربي ليتجول في منطقة أسسها الأجداد مند قرون خلت ؟؟؟؟.
    هدا الكلام وهده العاطفة الجياشة التي تسكننا أتفهمها لو قالها مواطن عربي لم يتول المسؤولية يوما في الحكم ، لكن أن يقولها وزير او رءيس او أي مسؤول كان فهدا إسمه الضحك على الدقون و النفاق و محاولة تحميل المواطن العربي آتام الوزراء و الرؤساء و غيرهم المسؤولية عن حالة التشردم التي نعيشها .
    يا معالي الوزير كيف تحلم باتحاد المغرب العربي أو الجامعة العربية و أنتم من منظري تقسيم المغرب ؟؟
    كيف ؟!!!!!
    يعني هل نقسم أي قطر عربي و بعدها نحاول البناء من جديد ؟؟؟؟؟
    أفيدونا من فضلكم ….
    يا أستاد أي محاولة للتبرير ستفتح الباب عريضا طويلا لتبرير أفعال الآخرين و لكل واحد تبريره و ربما سيجد بعضنا التبرير لدخول بيوت الأخرين.
    فهدا يقول تحرر وهدا يقول تحرير و داك يقول مساعدة إنسانية والأكيد أن الجميع لا يريد غير تحطيم الأخ و الشقيق و العربي في نهاية الجمر لتحقيق نرجسية دات مريضة متخنة بالعقد و منعدمة الحلول.
    يا معالي الوزير لسنا في حاحة للرد أو التعليق لنفهم الوضع ، الوضع واضح و راءحته تزكم الأنوف فدعوا الشعب العربي و الأمة تعاني في صمت و لا تنكؤوا جراحنا بالطنز اط

  39. يا ليت الشاعر كان ركز عن السبب الحقيقي في تعنت أثيوبيا وتتطاولها علي مصر !
    مصر باكفأئها وقوتها قادره علي التعامل مع الحبش بدون التوسل للقبائل ، لكن للآسف الاكفاء دائما خارج المشهد بالقوه منذ ٥٢ !!

  40. إن السبب في جعل العرب لا يعيرون كبير اهتمام لموضرع سد النهضة هو النظامين في مصر و السودان الذين يتعاملان مع هذا الخطر الوجودي ببرود شديد و تهوين و حتى تهاون. وفي المقابل نجد السيسي يجَيِّش جيشه لغزو بلد جار و شقيق و يؤلب شرقه على غربه و يشيطن قطاعا كبيرا من شعبه و يرسم له الخطوط الحمراء فوق جغرافيته بدل أن يحاول بما لدى مصر من ثقل جمع كلمته. أما على المستوى الداخلي فلا يزال عبر القمع و الاعلام يحارب شطرا عريضا من شعبه كان يوما في سدة الحكم عبر الانتخاب الحر و النزيه. أما في السودان فكانت أولى ثمرات “ثورته المباركة” التطبيع العلني مع…. . و إذا أنت لا تستطيع أن تساعد أحدا لا يساعد هو نفسَه. مصر تحتاج الى وقفة جادة مع الذات لتصلح أحوالها الداخلية و حينها سيقف كل العرب خلفها في قضية سد النهضة.

  41. بخصوص العوبة عند المثقف المصري خاصة هي كلمة يراد بها التعبئة لصالح مصالح مصر وتغيب لما تكون مصالح مصر ….اما الجامعة العربية اتدكر لما اقترح المناضل الكبير و الرئيس عبد العزير تدوير منصب رئيس اجامعة العربية في احدى القمم كيف تعرض الى هجمة شرسة من قبل المثقف المصري و ملة النعوت التي نعت بها …الجامعة العربية ما تلقته من اموال في عهد بوتفليقة …ما تلقته من اموال اقول من اموال و اموال…للاسف لم نسمع ولو صوت واحد تكلم او على الاقل قال يا استاد …نعم السيد و المناضل عبد العزيز بلخادم تعرض لهمة كافرة و بشعة بل نعت بخائن العروبة و لم نقراء لصوت يدافع عنه لا لشيئ الا انه طالب باصلاح الامعة او تدوير المنصب…

  42. سيدي الفاضل، لا الجزائر و لا غيرها يقفون أو سيقفون مع مصر. اصبحنا في زمن كل يغني على ليلاه.
    لا اضن أيضا أن هناك دولة عربية استطيع ان تقود الأمة العربية الآن، لانه لا توجد اصلا دولة عربية مستقلة.

  43. لا فض فوك !!
    كل ما قلته صحيح، كل كلمة وكل حرف بل وحتى كل فاصلة وكل نقطة في آخر السطر. أنا لن أسألك إذا كنت في أيام تقلدك منصب وزير حاولت إسماع ما تقوله اليوم لزملائك في اجتماعات الحكومة التي ساهمت في أعمالها. و لكني أسألك لماذا لم يرد في كلمتك و لو قليل من الأسى والشفقة على المحكوم عليهم بالموت البطيء في اليمن وسوريا و لبنان و ليبيا. مياه النيل لن يكون مآلها أن تتبخر في بحيرة السد الإثيوبي.

    فلسطيني عربي في المهجر الألماني

  44. لا بدا من قول كلمة الحق، صحيح انتصرت اثيوبيا، التي كانت قبل سنوات قليلة لا تقوى حتى على التكفل بنقل المؤنات التي كانت تتلقاها من بلاد العرب والعجم لتطعم شعبها فقذ كانت قبل سنوات تطلب المؤونة ونقل المؤونة لاطعام جياعها، بينما كانت البلاد العربية غارقة في البحبوحة المزيفة، قامت تلك الدويلة المنسية في أدغال افريقيا بقطع الماء عن السودان ومصر، ويالهما من قوتان، بل وتحدت عنجهية مصر وداست على خنوع السودان …
    الحقيقة أن من يتعجب كيف لدويلة منسية ان تنتصر على هاتان القوتان المنفوخان بريع الاهرامات ودرر السهول المنبسطة، الحقيقة تكمن في أن هاتين الدولتين “العظيمتين” في الكيد لاخوانهم العرب هما من كان السبب في اضمحلال مايسمى جامعة الدول العربية وهما من تآمرتا على اليمن وسوريا وغيرهما من البلاد العربية…
    هاتان الدولتان ومعهما بعض عجائزز الخليج هم من كان السبب في هذا الانحطاط الذي يجعل من دولة برغوثية تقهر كبرياءهما المزيف وتنكل بهما في وحل النهضة العظيم…
    الحقيقة تقال أن مياه النيل الازرق تنبع في اتيوبيا ولها الحق في استغلال مصادرها الباطنية والنابعة في اراضيها ولا احد يحق له ان ينكر هذا الحق …
    الحقيقة تقال أنه من حق مصر والسودان استغلال موارد الخيانة لاستغلالها في شراء مياه نبع النيلين قبل فوات الاوان …

  45. كالعادة تتحفنا بأرئك النيرة وتحليلاتك الصائبة، ادامك الله قلما حرا يا عزيزنا الدكتور عميمور.

  46. أعتذر عن بعض الأخطاء الهجائية، و”الذي” ليست “التي”، وكلي ثقة في تفطن القراء وفي كريم عفوهم

  47. سيدي اذكرك ببيتي ابن التعاوذي
    اذا كان رب البيت بالدف ضاربا
    فشيمة اهل البيت كلهم الرقص
    و قالوا استبانت يا ان عروة ابنتك
    فقلت لهم فما ذاك في حقه نقص
    السيسي نفسه لا يدافع عن حقوق مصر المائية سواء اكان النيل ام حدودها في البحر الابيض المتوسط حيث تنازل عن مئات الاميال دون مقابل
    فلماذا تريد ان تهب الجامعة العربية لنصرته
    هو تنازل و لا يتكلم عن السد الا متكاسلا يدفعه اليه الضغط الشعبي
    اما في قضية الصراع في ليبيا فهو يستنفر القواة المسلحة لاجندات من نعتقد ان الكل يعرفهم غربيين و عرب
    و في هذه الحالة الجامعة العربية كلها وراءه دبلماسيا و ماليا و مستعدة لدفع تكاليف الحرب مع تركيا و زيادة
    اقصد بالجامعة العربية من يستطيع جمع اكثر من نصفها في بضعة ايام و ان يخرج بالموقف الذي يريد
    اثيوبيا لا تملك منفذا بحريا و يمكن للسيسي ان يمنع عنها التصدير و الاستيراد لو اراد لان مصر تتحكم في قناة السويس لكنه لم يهدد قط بهاذا
    تبقى منافذها مرتبطة بدجيبوتي و عدوها اريتريا
    قطع الطرق البحرية ينسي اثيوبيا قصة السد و النيل

  48. أية جامعة يطرد منها عضو مؤسس من طرف عضو ولد في بداية السبعينات.
    و هي إحدى البدع و ليست آخرها.
    إنه النفخ في المخروم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here