هل النفيْ الإسرائيليّ عن إسقاط طائراتها والإقرار بسقوط صاروخٍ بأراضيها هو الاعتراف بإخفاق الهجوم ضدّ سوريّة؟ والجنرال يدلين: العمليات انخفضت تقريبًا إلى الصفر

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

يبدو أنّ العمليّة الإسرائيليّة ليلة أمس الخميس في الجنوب السوريّ قد شُوِشّت أوْ حتى أخفقت، إذْ أنّ التلعثم الذي أصاب القيادة العامّة في جيش الاحتلال لم يكُن مًتوقعًا، ففي البداية، بعد الإعلان السوريّ الرسميّ عن إسقاط طائراتٍ حربيّةٍ إسرائيليّةٍ بواسطة المُضّادات الجويّة، حافظت تل أبيب على الصمت المُطبق، كما كانت تفعل في كلّ مرّةٍ تقوم بعمليّةٍ هجوميّةٍ في الأراضي السوريّة، ولكن بعد مرور ساعاتٍ على العمليّة، خرج الناطق العسكريّ الإسرائيليّ في بيانٍ استثنائيٍّ ونفى نفيًا قاطعًا الرواية السوريّة عن إسقاط الطائرات واصفًا إيّاها بالكاذِبة، ولكن في الوقت عينه اعترف بأنّ صاروخًا من طراز (غراد) أصاب الجزء المُحتّل من هضبة الجولان العربيّة السوريّة، دون أنْ يُفصِح عن تفاصيل أخرى.

جديرٌ بالذكر أنّ الإعلان السوريّ الفوريّ عن الهجوم والتصدّي له كان ثمرة تنسيق وتعاون بين موسكو ودمشق، الأمر الذي حشر إسرائيل في الزاوية، وألزمها على السماح لوسائل الإعلام العبريّة باقتباس بيان الناطق العسكريّ فقط، مع أنّ السياسة الإسرائيليّة المُتبعّة تقضي بعدم تحمّل مسؤولية العملية ومُواصلة سياسة الضبابيّة.

عُلاوةً على ذلك، يُستشّف من الردّ الإسرائيليّ الإعلاميّ أنّ تل أبيب تورّطت مرّةً أخرى مع الروس، ومن غيرُ المُستبعد بتاتًا أنْ تكون العملية قد فشِلت فشلاً مُدويًا، حتى بدون استخدام منظومة الصواريخ من طراز إس300، ولكن على النقيض إذا أخذنا بعين الاعتبار أنّ الحديث يدور عن دولةٍ مارِقةٍ وبلطجيّةٍ، فإنّ الأمر قد يبدو تحدّيًا للفيتو الروسيّ بشأن العمليات الإسرائيليّة في الأراضي السوريّة، وهذا يُعبّر عن المأزق الذي تعيشه الدولة العبريّة منذ إسقاط الطائرة الروسيّة فوق مدينة اللاذقيّة في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، والأزمة المُتفاقِمة التي نتجت عن الحادثة بين تل أبيب وموسكو، والتي ما زالت تتفاقم وتشتّد من يومٍ إلى آخر، حيثُ أُلزِمت إسرائيل بوقف عملياتها العدوانيّة بسبب الخشية والتوجّس والخوف من ردّ الدُبّ الروسيّ.

مُضافًا إلى ما ذُكر أعلاه، يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ إسرائيل ما كانت لتقوم بهذه العمليّة لو علِمَت مُسبقًا أنّ السوريين سيكشِفون عنها فورًا خلال وقوعها، الأمر الذي يؤكّد ربمّا نجاح المضّادات الجويّة السوريّة في اعتراض الهجوم والطائرات الإسرائيليّة التي نفذّت العملية، كما أنّه من الأهميّة بمكانٍ الإشارة إلى أنّ كيان الاحتلال قام بها، على ما يبدو، بعد أنْ تلقّى الضوء الأخضر من إدارة الرئيس الأمريكيّ في واشنطن، دونالد ترامب، وهو أكثر رئيسٍ داعِمٍ للسياسات العدوانيّة الإسرائيليّة.

إلى ذلك، يُشار إلى أنّه في نيسان (أبريل) الماضي هدّدّ الجنرال احتياط عاموس يدلين، الرئيس الأسبق لشعبة الاستخبارات العسكريّة، وضباط آخرين بأنّه إذا زودّت روسيا سوريّة بصواريخ اس300، فإنّ سلاح الجو الإسرائيليّ سيقصفها، والآن صمت الصوت على الأقّل حتى هذا الوقت، ولم تخرج هذه التهديدات إلى حيّز التنفيذ. ويُمكِن القول إنّ روسيا حدّدّت للعالم الطريق الواجب أنْ تسير فيها إسرائيل، وتعلّمت اللغة الوحيدة التي تفهمها إسرائيل، كما أنّه يجب أنْ يتعلّم مَنْ يؤيّدون المصالح الحقيقيّة لإسرائيل، ويتعلّم مَنْ يؤيّدون العدل: فقط بالقوة، وعندما تبدأ إسرائيل بتلقّي العقوبات أوْ دفع ثمنٍ، فقط في حينه ستُحسّن طريقها، إذْ أنّ سلاح الجوّ سيُفكّر من الآن مرتين وربمّا أكثر قبل القصف القادم في سوريّة.

وفعلاً منذ إسقاط الطائرة الروسيّة في الأجواء السوريّة في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، ومقتل 15 عسكريًا كانوا على متنِها، توقّف نشاط سلاح الجوّ في الأجواء السوريّة حتى ليلة أمس، كما أنّ روسيا قامت بتزويد دمشق بمنظومة الصواريخ المُتقدّمة من طراز أس300، ولم تفعل تل أبيب أيّ شيءٍ لمنع هذا التطوّر الإستراتيجيّ.

وفي مُحاولةٍ بائسةٍ ويائسةٍ للخروج من هذه المُعضلة، على الأقّل في المجال الإعلاميّ والحرب النفسيّة، انبرى أمس الخميس (قبل العمليّة) الجنرال يدلين ليقول في حديثٍ إذاعيٍّ مع راديو 103 العبريّ إنّه منذ حادثة إسقاط الطائرة العسكريّة الروسيّة بالقرب من مدينة اللاذقيّة السوريّة، خفّت إلى الصفر العمليات الهجوميّة لسلاح الجوّ الإسرائيليّ في الأراضي السوريّة ضدّ مواقع عسكريّةٍ إيرانيّةٍ وضدّ شحنات الأسلحة الإيرانيّة التي تنتقِل من مطار دمشق الدوليّ إلى الجنوب اللبنانيّ ليتسلمها حزب الله، زاعمًا في الوقت عينه أنّ السبب في ذلك يعود إلى قيام طهران بتغيير التكتيك الذي كانت تتبعّه، وقامت بتقليص تمركزها في بلاد الشام، لصالح تموضعها في كلٍّ من لبنان والعراق، بحسب تعبيره.

 

وفي معرض ردّه على سؤال المُذيعين الاثنين، اللذين أجريا المُقابلة معه، قال الجنرال يدلين إنّه إضافةً إلى الغضب الروسيّ الشديد على ومن إسرائيل، والذي تفاقم كثيرًا في الآونة الأخيرة، فإنّ الروس قاموا بإيصال رسائل حادّةٍ كالموس إلى صُنّاع القرار في طهران مفادها أنّ الإستراتجيّة الروسيّة تعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على تثبيت الاستقرار في الدولة السوريّة، وأنّ إيران تقوم بتعطيل هذه الإستراتيجيّة عن طريق إقامة مصانع الصواريخ الدقيقة في كلٍّ من سوريّة ولبنان، على حدّ ادعّاء الجنرال الإسرائيليّ، المُقرّب جدًا من المُستويين السياسيّ والأمنيّ في تل أبيب.

 

وتابع الجنرال يدلين، الذي يرأس اليوم مركز دراسات الأمن القوميّ الإسرائيليّ، التابِع لجامعة تل أبيب، تابع قائلاً إن ذراعًا عسكريًا بين إسرائيل وإيران على الأراضي السوريّة لا يُساعِد ولا يُساهِم في تحقيق الأهداف التي وضعتها لنفسها موسكو في منطقة الشرق الأوسط بشكلٍ عامٍّ، وفي سوريّة بشكلٍ خاصٍّ، وبالتالي أضاف، يمكِن الآن مُلاحظة التغيير في شكل النشاط الإيرانيّ في سوريّة، على حدّ قوله.

وشدّدّ الجنرال يدلين على أنّه منذ إسقاط الطائرة الروسيّة حاول رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، مرارًا وتكرارًا ترتيب لقاءٍ مع الرئيس الروسيّ، فلاديمير بوتن، ولكنّ محاولاته باءت بالفشل المُدّوي لرفض الكرملين بشدّةٍ عقد مثل ذلك اللقاء، مُعتبرًا أنّ اللقاء العابِر بين الزعيمين الأسبوع الماضي في باريس لم يؤدِّ إلى كسر الجليد بين نتنياهو وبوتن.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. إسرائيل تستمد قوتها من الخونة في الدول العربية و لكن إن شاء الله تعالى إلى زوال

  2. أخي شمال أفريقي أعتقد بأن سوريا اكتفت بالتشويش الالكتروني الجديد لافشال هجوم الطائرات الاسرائيلية، بدون الحاجة لاستخدام إس 400

  3. أخي شمال أفريقي أنا أعتقد بأن المضادات السورية اكتفت بالتشويش الالكتروني الجديد، الذي أدى مفعوله بشكل جيد لاحباط هجوم الطائرات الاسرائيلية، ولم تعد بحاجة لاستخدام إس 300 الغالية الثمن

  4. يثبت السوريون يوما تلو اخر انهم ابطال , في الحقيقه فان أداء الدوله السوريه في هذه الأزمه مبهر فعلا , ولو مرت أي دوله عربيه في نفس الظروف لأنهارت في وقت قصير .

  5. إلى الأخ شمال إفريقي …لماذا أنت قلق إلى هذه الدرجة على عدم إستخدام الجيش العربي السوري لـ أس 300 ؟ ومع ذلك سأجيبك ، لم يجر إستخدام منظومة أس 300 لأن المضادات الجوية الأخرى للجيش السوري كانت كافية لإفشال العدوان الإسرائلي، ولأن الجيش السوري سيعرف الوقت والظرف المناسب لإستخدام هذه المنظومة ؟ القرار الخاص بإستخدام نوع معين من السلاح ليس قرارا يُتخذ بناء على ردود أفعال أو في مواجهة عابرة…..ياصديقي الشمال إفريقي ، لاعلاقة للأمر بإعتراض الروس على إستخدام هذه المنظومة التب هي الآن ملك للدولة السورية وهي حرة في إستخدامها، ولاعلاقة للأمر بالخوف من الأمريكيين، وتكنولوجيتهم وأسلحتمهم المتطورة كما تقول، فهناك معطيات كثيرة تدخل في موازين الصراعات الدولية، وليس الأسلحة فقط……

  6. لقد انهزم العدوان الاسرائيلي الجبان امس و العدو الاسرائيلي ذئب من ورق امام الاسود السورية

  7. يا سيدي انا رح جاوبك يا أخ شمال افريقي. الجواب هو ان السوريين ليسوا جبناء ولا ضعفاء وغطوا نقص العتاد وقدمه بالتنظيم والشجاعة . السوريون لا يتم استفزازهم بسهولة ويضربون حين يقررون, لقد أثبت التاريخ مصداقية عبارة : في المكان المناسب والزمان المناسب

  8. لا ربما روسيا خافت من الناتو الذي لم يحرك ساكنا أمام اعتقال سفن حربية أوكرانية !!!

  9. على صخرة الحضارة السورية سقطت وتسقط وستنكسر كل أوهام وأحلام الغزاة ؛ وتتبخر الطفيليات!!!

  10. اخي الكريم “شمال إفريقي”

    لو قامت حرب بين سوريا و إسرائيل لوقفت ممالك الرمال إلى جانب إسرائيل تماماً كما فعلوا مع العراق عام ١٩٩١ و ٢٠٠٣ و تم تدمير سوريا و تقطيعها إلى دُويلات متناحرة. أخي لا تقلق، سيعود الحق لأهله بإذن الله مهما طال الزمن.

  11. ربما قامت سوريا بتشغيل رادارات أس ٣٠٠ فقط للكشف عن الطائرات المغيرة، ومن ثم أعطت المهمة للمنظومات القديمة المحدثة لديها

    مبروك للسوريين هذه الصفعة القوية للمحتل الوقح

  12. بصراحة فيش غير السوريين بعرفوا يتعاملوا مع الصهاينة. يعني اذا اسرائيل ضبابية فقيادة الاركان السورية لها تاريخ عتيق في التعتيم واذا تل ابيب خبيثة فدمشق بيت الثعالب واذا الصهاينة وقحين فالجيش السوري هو الاشجع والاجرأ في المنطقة واذا طيران اسرائيل متطور فالدفاع الجوي السوري تفوق عليه بالتنظيم وكفأة التشغيل. تحية من الاردن للام سورية

  13. أنا أصدق كلام المستوطن المنهزم. حقا، لقد غيرت إيران تكتيكاتها في سوريا لتتماشى مع استراتيجية الروس، و أيضا للإلتفاف على الحملة الصهيو- أمريكية و استفزازات “الناتو العربي”. و لكن المستوطن المنهزم يعلم بدون أن يرغب في إظهار ذلك، أن إيران انتقلت إلى رتبة أعلى في تسيير خططها الإقليمية، و أنها تتقدم في البرنامج الصحيح لإعداد الجبهة الكبرى في مواجهة الإستكبار المحلي و الدولي.

  14. اس 300 لم تستخدم لماذا؟؟؟؟؟؟؟ واذا كان مخزون سوريا من هذه المضادات والصواريخ القديمة له كل هذا التاثير لماذا لم تكن تستخدم سابقا؟؟؟؟؟؟؟ يا ريت حد يجاوبني على السؤالين ……. انا لا اشكك ولكن العقل الحيادي الطبيعي الملم ولو قليلا بالسياسة سيقول اما ان روسيا تمنع سوريا من استخدام اس 300 خوفا من اسرائيل وانا استبعد ذلك الاحتمال او انها تعرف انها لن تستطيع التصدي للطائرات الاسرائيلية وبالتالي سينكشف فشل المنظومة والتي ستؤشر على تسويق وبيع منظومة اس 400 سيما انها لم تختبر حتى هذه اللحظة ضد الطائرات والتكنولوجيا الامريكية الحديثة والا مش منطق ؟؟؟؟؟ انا فقط اتساءل…….. وهذا تساؤل مشروع

  15. التعليق:يعني هل روسيا ستدعم سوريا في حال هجوم اسرائيل عي سوريا دعم كلي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here