هل أعطى الرئيس ترامب مُهلَة ثلاثة أسابيع لحُلفائِه الخَليجيين لإنهاء أزمَتِهم؟ وما صِحَّة المعلومات التي تقول أنّ مُكالَمتَهُ مع الملك سلمان كانت مُتوَتِّرة؟ ولماذا نعتقد أنّ قرار السعوديّة بِشَق قناة “سلوى” لعَزل قطر عن الجَزيرة العربيّة بَرِّيًّا أغلقت كُل أبواب المُصالَحة؟

تُؤَكِّد مُعظَم التَّسريبات الإخباريّة القادِمة من واشنطن أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “طَفَحَ كَيلُه” من حُلفائِه الخَليجيين، واستمرار خِلافاتِهم، ووجّه لهم تَحذيرًا قَويًّا بِضَرورة إنهاء الأزمة بين قطر والدُّوَل الأربَع المُقاطِعة في غُضون ثلاثة أسابيع حتّى يتم تَوحيد الجُهود كافّة، والتّفرُّغ لمُواجَهة الخَطر الإيراني.

النَّص الأمريكي الرَّسمي للمُكالمات الهاتِفيّة التي أجراها الرئيس ترامب مع العاهِل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والشيخ محمد بن زايد، وليّ عهد إمارة أبوظبي، لم يَتضمّن استخدام “لُغةٍ قويّة” ذاتَ طابَعٍ تهديديّ، والشَّيء نفسه يُقال أيضًا عن اللِّقاءات التي تَمّت في واشنطن بينه وبين الأمير محمد بن سلمان وليّ العَهد السعوديّ، أو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الذي اختتم زِيارةً مُماثِلةً قبل يَومين، ولكن من الوَاضِح أنّ هُناك قَلقًا أمريكيًّا من الصَّعبِ إخفاؤه.

تحديد مُهلَة الأسابيع الثَّلاثة لإنهاء الأزمة لم يَكُن مِن قَبيل الصُّدفة، فالرئيس الأمريكي عاقِدُ العَزم على الانسحاب من الاتّفاق النَّووي الإيراني يوم 12 أيّار (مايو) المُقبِل، وسَيلجأ بَعدها إلى عَمليّةِ تَصعيدٍ ضِد إيران، تتضمّن عُقوباتٍ اقتصاديّة وربّما إجراءاتٍ عسكريّة أيضًا، ويُريد أن يكون لحُلفائِه الخَليجيين الدَّور الأهم فيها.

من الصَّعب علينا أن نَلحَظ أيَّ تجاوُبٍ خليجيّ مع مَطالِب الرئيس ترامب هذه، والدُّول الأربَع المُقاطِعة لدولة قطر في هذا الصَّدد، لأنّ هذهِ الدُّول رتّبت أُمورَها على اتّباع استراتيجيّات طويلة النَّفس في التَّعاطي مع الدَّولة القطريّة تتركّز على تَشديد هذا الحِصار، وكان القَرار السُّعودي بإقامة قناةٍ بَحريّة على الحُدود مع قطر (قناة سلوى)، وتَحويلها إلى جَزيرةٍ مَعزولة، وإنهاء تَواصُلِها الجُغرافي البرّي مع الجزيرة العربيّة، أحد أبرز أوجُه التَّطبيق العَملي لهَذهِ الاستراتيجيّة.

قطر في المُقابِل بدأت تتعايَش مع الحِصار، وامتصّت الصَّدمة، لكن في ظِل التَّوتُّر الأمريكي الإيراني، والحرب البارِدة بين الجانبين، سَيكون من الصَّعب على قِيادتها الاستمرار في إقامة علاقات تحالفيّة مع طِهران، والبَقاء خارَج التَّحالف الأمريكي الخَليجي الجَديد.

الرئيس ترامب، وبَعد أن أنهى مَرحلة الجِباية الماليّة، وابتزاز دُول الخَليج بِفَرض صَفقات أسلحة بِعَشرات المِليارات من الدُّولارات عليها، باتَ يُخطِّط الآن للمَرحلة التالية، أي جَعلها رأس حِربة في حَرْبِه المُقبِلة والمُتوَقّعة ضِد إيران.

لا نَعتقِد أن مطالِب الرئيس ترامب ستَلقى التَّجاوب الذي يأمَله من حُلفائِه الخليجيين من حيث تَسوية خِلافاتِهم، وتَوحيد مَواقِفهم في المُهلةِ المُحدَّدة، وربّما يكون الاختبار الأبرز في كيفيّة تعاطِي المملكة العربيّة السعوديّة وحُلفائِها، مع الأمير تميم بن حمد أثناء مُشارَكته في القِمّة العربيّة التي ستُعقَد في الظهران بعد أربعةِ أيّام، وهي القِمّة التي لم تَندَرِج الأزمة الخليجيّة وحَلِّها على جَدوَل أعمالها.

مجلس التعاون الخليجي الذي جَسّد مَثَلاً في التَّعاون الإقليمي على مَدى 36 عامًا تَفكَّك، ولم يَعُد بالصُّورة التي كانَ عليها يوم تأسيسه، وضُغوط ترامب أو صُراخه لم تَعُد تُعطِي أوكُلَها، ولعلّه كان أوّل من اصطدمَ بهذا الواقِع، واضطرّ إلى التَّراجُع عن عَقد قِمّة كامب ديفيد في حُضور زُعماء الدُّول المُتخاصِمة للتَّوصُّل إلى حَلٍّ والمُصالَحة بالتِّالي.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

17 تعليقات

  1. مسرحيات الاسلحه البيولوجية والكمياويه والخلافات ألعربيه من المحيط الى الخليج ما هي الا سياسة فرق تسد .

  2. الاخ امكرم عبدالباري عطوان
    تاجر البيت الابيض لم يعط حكام الخليج ثلاثة اسابيع لتسوية نزاعاتهم العلنية او الحوفية والتي لاتعد ولاتحصي ظاهرهم تقبيل الجباه والذقون ، وباطنهم حقد دفين وكره وجنون ؟ ولا لانه يعتبرهه حلفاء كذر رماد في العيون ؟
    ترامب اعطاهم مهلة ثلاثاسابيع الدفع الخاوة أ والديون بصفته الاب الرؤوف والحامي الحنون من ايران الذي جعلاه ايران فزاعة تدب الرعب في قلوبهم والخاوة الت يفرضاه عليهم تحميهم من عدو لدود
    اخي عطوان
    تاجر البيت الابيض حليفه الدولار فحسب ! وعائدات دول الخليج من البيترو -دولار هي الطلاب وهي راس اهدافه ويستخدمها لدى حكام الخليج على انهه علاقات احلافه معهم !فلا يهتم بنزاع او تسوية نزاع اوتصالح بين هؤلاء العربان ؟
    ولبئس الطالب والمطلو ب وفخار يكسر بعضه وهو ماسوف يحدث بعد اموال خزائنهم يكحوشها الحليف وتنفذ !
    احمد الياسيني

  3. الحرب العالميه الثالثه لن تقوم بهذا الشكل. ولا تصدقوا أن ان أمريكا وروسيا مختلفين بسبب سوريه. البلدين يتبعوا سياسيه ومؤمره ممنهجه هدفها لابتزاز أكثر ثروات المنطقه بتبادل الأدوار من خلال ترحيب وترعيب زعماء دول الخليج الذى ساروا ينفذون الأوامر الغربيه والروسيه اولا باول على حساب مصلحة شعوبهم. فعلا لقد فقدوا رجولتهم للأسف.

  4. الرياض ـ متابعات: قبل 3 أيام من انعقاد القمة العربية، وجهت السعودية والإمارات والبحرين ومصر رسالة للسلطات القطرية، أكدت فيها تمسكها بالمطالب الـ13، التي طرحتها أمام قطر لحل الأزمة الخليجية.
    وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمية في موقع “تويتر”، أن وزراء خارجية الدول الـ4، التي تشكل ما يسمى باللجنة الوزارية المعنية بالتدخلات الإيرانية في الشؤون العربية، عقدوا اليوم الخميس اجتماعا تشاوريا في الرياض، حسب “روسيا اليوم”.
    ونقل أبو زيد أن “الوزراء أكدوا على تمسك دولهم بالمطالب الثلاثة عشر والمبادئ الست أساسا ضروريا لإقامة علاقة طبيعية مع قطر”.
    الرباعي العربي يعقد اجتماعاً تشاورياً علي هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب في الرياض… الوزراء أكدوا علي تمسك دولهم بالمطالب الثلاثة عشر والمبادئ الست أساسا ضروريا لإقامة علاقة طبيعية مع قطر
    وجاء الاجتماع في إطار التحضيرات لانعقاد القمة العربية التي ستحتضنها مدينة الدمام السعودية وستجري يوم الـ15 أبريل.
    ولم يعلن حتى الآن الجانب القطري رسميا عن مستوى مشاركته في القمة، إلا أن مصدرا دبلوماسيا ذكر في وقت سابق، لجريدة “الراي” الكويتية، أنه من المخطط أن يترأس أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وفد بلاده إلى القمة العربية.
    وقدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، يوم 23 يونيو عام 2017، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، التي لم يتم إقامتها رسميا بعد، وإغلاق قناة “الجزيرة”، وقطع جميع الصلات مع جماعة “الإخوان المسلمون” وتنظيمي “داعش” و”القاعدة” و”حزب الله” اللبناني.
    ورفضت قطر بشكل قاطع الاستجابة لهذه المطالب، قائلة إنها مستعدة لخوض مفاوضات مع الدول التي تحاصرها لكن دون أي شروط مسبقة.
    اصبحت احلام محور المقاومه الذي يقاوم في كل الدول العربيه الا في فلسطين هباء منثورا

  5. امامنا ثلاثه اسابيع وغذآ لناظره قريب وسيتضح اذا حلت المشكله في ثلاث اسابيع فمحور المقاومه كما يسمي نفسه صادق او ستصبح مثل اشاعات الجيش الالكثروني الايراني الكثيره ؟ فقط ثلاث اسابيع؟ ارجو النشر

  6. هناك زيارة محمد بن زايد الى أمريكا في الاسبوعين القادمين بعدها ستكون هناك زيارة للسيسي ، عندها ستتضح كل التفاصيل .
    هناك ستة نتائج محتملة من وجهة نظري :
    1- أن يتم الاتفاق بين جميع أطراف النزاع على كره منهم مع وجود الغل و الحقد و الحسد أو
    2- أن يكون هناك انقلابا و هجوم على قطر مع غض النظر من جانب بعض الأطراف الدولية مقابل تمكينهم لحصص من النفط أو الغاز القطري أو .
    3- أن يحصل انقلاب في الامارات و عزل محمد بن زايد نهائيا عن المشهد السياسي أو.
    4- أن يحصل انقلاب في السعودية و عزل آل سلمان من الحكم بقوة السلاح أو.
    5- أن يحصل انقلاب داخل مصر و عزل السيسي و صباحي و تشعل المنطقة برمتها .
    6- أن يتم عزل ترامب نهائيا عن الحكم فجميع أدلة مولر ضد ترامب و تدخل بعض الدول قد جمعت و لا يمكن لترامب عزل المحقق مولر بل ما تكتشفه الايام المقبلة .و عندها لن يكون هناك كوشنر و لا ترامب و سيتم ملاحقتهما كما سيتم ملاحقة الآخرين .
    لكن عندما أقول أن يحصل انقلاب في مصر يعني أن جميع الدول العربية و الاسلامية و حتى الافريقية ستتأثر بما يحدث في مصر ، فمصر قادرة على إحداث تغيير جذري على الواقع مع أن هناك فئة من العسكر قلبوا بوصلتها نهائيا . ولا استبعد أن تكون نهايتهم قريبة .
    كل خيار له احتمال لكنها تتوقف على الأسابيع المقبلة .
    هناك مسآلة أخرى هي أنه لتمرير صفقة القرن بفهومها اللغوي و العملي لابد من إغلاق قناة الجزيرة وهي خط أحمر لدى قطر .
    مسألة حكم تميم أو والده أو وجود القاعدة العسكرية في العيديد ليست مهمة بتلك الدرجة لدول المقاطعة. بل هم يريدوا أولا وأخيرا إغلاق محطة الجزيرة و كل فروعها في جميع الدول و ملاحقة المذيعين و الصحفيين التي يتبعونها.
    أما عن إنشاء قناة سلوى فهي كلام فقط لأنها تحتاج لدراسات ميدانية تستغرق شهورا وليست في أسبوع أو أسبوعين أو شهر أو شهرين و قد تضر بالسعودية أو قطر أو كلاهما معا

  7. في الفلسطيني يا خوي يا عطوان كلامك صحيح مليون في المائة و لكن هذه المره كيف سيكون طريقه الحلب و نحن متأكدين من غير
    اي خسارة على امريكا و انا متاكد لا مانع من السعوديه و الردادي من الحلب

  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    للسيد نبيل اجابه لسؤالك. انهم حكام على شعوبهم نعاج امام اعداءهم. منهم ممن يقبض معاش من امريكا ويشعر بالفضل لامريكا لانها تعطيه معاشا ولا يدري كيف يشكرها. ومنهمم ممن يحمي نفسه بعدوه وعدوه عنده السلاح وهو اسد من غير مخالب.

  9. يرجى من مشايخ ال سعود إيجاد فتوى شرعية للسيد ترمب تبيح له شرعا أخذ كل ما في خزائن السعودية من كنوز و أموال و بيان ثوابه على ذلك و جزاكم الله كل خير

  10. ترمب لا يهمه أي شيء ، لا يريد ضرب إيران و لا فلان و لا علان هو رجل بزنس هدفه الوحيد الآن هو الحلب و لا شيء غير الحب و خاصة في هذه المرحلة أما مرحلة النحر فستأتي لا محال في وقتها المناسب ، الرجل قلتها في تعليق سابق صادق في كلامه إ الله ربما أفضل رئيس أمريكي في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية على الإطلاق ،هو الآن ينفذ كل كل ما وعد به الأمريكان ، لماذا يقوم بحرب ضد إيران و هو يعلم جيدا أن وجود النظام الإيراني هو الذي يدفع البقرة كي تمد عنقها للذبح و لا تقاوم ولو بأنين.

  11. يا سيد عبد الباري المحترم ، اعلم انك تنتقي كلماتك بعناية فائقة ولكن ان تقول بأن دول الخليج حلفاء لأمريكا فهذا غير صحيح!
    هم عبيد سيدي الفاضل ليس عليهم سوى السمع والطاعة لسيد البيت الابيض.

  12. لدي الانطباع ان ترامب امرهم بالماضي ضرب بعضهم البعض فضربوا بعضهم البعض. الان مل ترمب منهم فامرهم بان يحبون بعضهم البعض خلال ثلاثة اسابيع فسيحبون بعضهم البعض!
    هل هذا هو وضع الزعماء الخليجيين؟ هل هم منبطحين وخذلاء لهذة الدرجة؟ اهذة هي منزلة الزعماء العرب بالعالم؟ هل هم على شعوبهم اسود بل آلهة وعند الغرب انعاج؟
    هل من يجيب؟؟

  13. كنا نضن أن قطر تستحق التضامن معها إزاء الحصار الذي ضُرب عليها من طرف بلدان الإنبطاح والرضوخ لأسيادهم الأمريكان والصهاينة، خاصة بعدما حاولت إقناعنا بامتناعها عن دفع الجزية للبزنسمان ترامب كما دفعها محاصروها ، ورفضت مقاطعة حماس . لكن ومع مرور الأيام والشهور خاصة بعد زيارة تميمها الأخيرة لأمريكا ، تأكد لنا باليقين أنها ليس فقط تراجعت عن مبادئها بل دفعت صاغرةً نصيبها من الجزية ، وسارع تميمها للتوسل لدى ترامب من أجل قبول شيك بـ١٨ مليار دولار كأول هدية مع الإعتذار عن التأخر. واعدا أياه بالقطيعة مع حماس ومنع أي مساعدة أو تضامن معها (لأن الإرهاب عند ترامب وماتيس هو حماس).كما أخذ منهم الوعد بتوسيع قاعدة العديد وتهيئتها للتحضير لما سيوجه لسوريا واليمن ومن بعدهما إيران من قصف .
    يا لخيبتنا وأسفنا على تضامننا معكِ يا دويلة قطر.
    قطر وقعت في شر أعمالها فهي في موقف لا تحسد عليه ليس فقط لأنها ستصبح جزيرة صغيرة معزولة ، لكن في نفس الوقت الذي كان فيه تميم يشكر سيده ترامب على قراره بتطوير قاعدة العديد ، كان وزير خارجيته في موسكو ، ملبيا أمر بوتن بالحظور فورًا ، حيث تقول مصادر مطلعة أن بوتن حذره بمحو قطر من الوجود إن قُتل جندي روسي واحد بقصف أمريكي محتمل مصدره قاعدة العديد
    البِرّ لا يبلى٠٠٠ والذّنب لا يُنسى٠٠٠ و الدّيّان لا يموت ٠٠٠ إفعل ما شِئتَ ٠٠٠ كما تدين تُدان ٠

  14. 1 كانت الحرب العراقية الإيرانية تمثل الاحتواء المزدوج فى أكمل صورة
    2انهكت كلا البلدين و في نفس الوقت استرجعت امريكا و حلفائها كل ما انفقته في حرب الخليج.
    3أصبح العراق سوقا مفتوحا ومحل نفوذ للغرب
    4 أصبح لدول الخليج سلاح جوي و صاروخي كبير يمكنها من مهاجمة إيران و إحراز انتصار لابأس به في المدي القصير. نفس ما حصل في بداية حرب الخليج الأولى حيث انتصر العراق في البداية.
    5 دول الخليج مع الحلفاء بإمكانهم تحييد سلاح الجو الإيراني و تدمير الكثير من الأهداف الإيرانية.
    6 إيران لن تكون مكتوفة الأيدي و ربما تستطيع استهداف بعض الدول بالصواريخ المتوسطة و القصيرة المدى.
    7 الحرب بين طرفي الخليج سوف تكون حرب قصيرة أو حرب استنزاف تدمر البنى التحتية للمشاركين فيها.
    8 الحرب في الخليج سوف توفر الكثير من الوظائف في أمريكا و أوربا و روسيا و غيرها من الدول.
    9 قدر الدول الصغيرة مرهون بمصالح الدول الكبرى وليس لها إلا أن تنجرف في ما يخطط له الكبار

  15. حل الخلافات بين هذه الدويلات الخليجية
    واتفاقها من جديد، مع بقاء هذه الأموال الطائلة تحت أيديهم….والثروات والإمكانات – ليس في مصلحة أمتنا العربية والإسلامية وأمنها واستقرارها.
    سيوظفون تلك الأموال والإمكانات في مزيد ومزيد من تدمير دولنا العربية والإسلامية…
    على نحو ما فعلوا في أفغانستان والصومال والعراق والجزائر من قبل…وعلى نحو ما يفعلون الآن في سوريا واليمن وليبيا… والقائمة ستطول.
    والرأي عندي أن يستولي ترامب وحلفاؤه من الغربيين
    على الثروات التي بأيدي حكام هذه الكيانات الخليجية،
    لعل ذلك يسهم في إحداث بعض الاستقرار في منطقتنا العربية والإسلامية…. إلى أن يجعل الله فرجا.
    إن فهم هؤلاء الإخوة العربان تحت مستوى السياسة،
    وتحت مستوى العروبة والإسلام…
    وأزيد وأقول: وتحت مستوى الرجولة أيضاً.
    والله المستعان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here