هل استعصاء تصفية أو تسوية القضية الفلسطينية حقيقيا أم للإستخدام؟ ولماذا يُصر النظام الاردني على عدم التعامل بجدية مع حل الدولتين الذي بدونه لا أردن مزمع على الخارطة

 

 

فؤاد البطاينة

لا نلمس موانع سياسية أو عسكرية تُذكر أمام التحالف الصهيو أمريكي للتقدم بزخم لتصفية القضية الفلسطينية أو تسويتها، ومع ذلك يمتنع عن ذلك وحتى عن تحقيق حل الدولتين بصيغتة الصورية الفاقدة للمضمون والغاية. نتكلم في هذا المقال في محورين. الأول عن جمود الحالة بلا حسم، والثاني عن حل الدولتين بالخطوط العريضة. وفي الأول، نشهد الوطن العربي وحده على صفيح ساخن لا يبرد من دون مناطق الأرض التي تَسخن وتبرد. وأستبعد ان يكون استعصاء الحسم أو الحل ناجما عن عقبات كأداء أو عن عجز حقيقي. فهذا يصعب تصوره مع وجود الطرف العربي في حالة استسلام وارتماء وتعاون مع الطرف الأمرو- صهيوني. ومع ذلك ليس في الأفق نهاية للقضية بحل مر أو حلو، ولا زحزحة عن لعبة التفاوض المُصَمّم على مبدأ قصة ابريق الزيت التي تفترضنا أطفالاً ننام عليها ونصحو بلا نهاية. فهناك ما يؤشر بالضرورة على وجود مصلحة للعدو بأن تبقى القضية قائمة ويبقى معها عدم الإستقرار في المنطقة قائماً، نتلمس هذا تاليا.

 يبدو مع هذا الإعتقاد أن القضية الفلسطينية قد استُخدمت كشرارة لحريق لا ينتهي حتى مع احتراق الزيت وحرق أهل المنطقة برمتها. فوصول الحالة العربية والفلسطينية الرسمية إلى هذا الإنحدار والإستسلام لحد التحالف مع العدو، ألغى عملياً وجود نزاع حول القضية الفلسطينية بين الطرفين. فهل من المعقول أن يكون كل ما نشهده من انبطاح رسمي يرافقه معاناة شعبية، غير كاف لتشهد القضية الفلسطينية حلاً أو نهاية بأية طريقة ؟. فلماذا لا يكون هذا الإستعصاء مقصوداً ويؤشر على أن القضية التي صُمّمت لغاية محددة قد اقتضى تطويرها (وأعني الغاية )، حيث عندما أوشكت على الإنجاز وجثم الأمرو- صهيوني على الوطن العربي، قرر أن يُبقي على مشهدها الختامي قائماً بما يرافقه من غياب الأمن والإستقرار ليعاد تدويرها مع تداعياتها ويجعل منها أداة ثنائية الإستخدام على الساحتين العربية والدولية. فعلى الساحة العربية ليس الأمر خافيا على أحد بما يؤدي إليه استمرار عدم الإستقرار وتعظيم الفوضى والعنف من غرض أساسي في تدمير العرب لأنفسهم ولدولهم حتى الرمق الأخير وإعادة الهيكلة.

 أمّا الإستخدام الأخر على الساحة الدولية فلا يبدو مُستبعداً. فنجاح الصهيو أمريكي بجعل نصرة القضية الفلسطينية من قبل أي دولة عربية أو أجنبية عملاً عبثيا ومكلفاً لها، ونجاحه باستجابة الدول للضغوطات بغية الحصول على مواقف داعمة لدولة الإحتلال وسلبية من القضية الفلسطينية، وبإقناع دول المنطقة للهرولة بمقايضة دعم مشاريعها وأطماعها بمواقف معادية للقضية الفلسطينية، ودخول مَن له مصالح مرتبطة برضا أمريكا ودولة الإحتلال في مزاد في استخدام جبان للقضية الفلسطينية كأداة ضغط أو انفراج. أقول إن هذا كله من شأنه أن يؤسس لدى التحالف الأمرو- صهيوني سياسة التوسع باستخدام تداعيات القضية الفلسطينية في المنطقة والمتاجرة بها على الصعيد الدولي، وهو ما يتطلب بالتالي ضرورة الإبقاء على القضية مُسمّرة على الصليب.

حيث أن استدامة المرحلة الإنتقالية للمنطقة تحت سيطرة هذا التحالف وسيادته الفعلية لا تحت سيادة شعوبها وأنظمتها، يُمكنه من أن يبيع ويشتري ويقايض لتحقيق أطماعه وتسوية مشاكله على الصعيد الدولي بما يمنحه أو يمنعه من خدمات مرتبطة بخصائص وميزات هذه المنطقه الحيوية للعالم. ومن هنا يمكن القول بأن حالة الّلا حل للقضية الفلسطينية والفوضى والتدمير وغياب الأمن والاستقرار في المنطقة هي بحد ذاتها سياسة. أّمّا ماذا عسانا فاعلين كعرب ؟ فهذا يعني ماذا فاعلين كشعوب في مواجهة أنظمتنا.وهو موضوع له عدة جوانب تكلمنا وتكلم العديدون به.

نأتي لمحور حل الدولتين، فالأردن دولة ونظاماً معني في هذا الحل أكثر من غيره بل هي مسألة وجود أو لا وجود للدولة. ونحن هنا نتكلم عن خطورة فشل هذا الحل، ولا نتكلم عن تحرير أو حرب تحرير ولا عن تسوية سلمية عادلة فهذا هو الأساس وشروطه غير متوفرة بعد. وفي حل الدولتين من المُفترض أن يعلم النظام الأردني بأنه لا رابط قومي عاد بين الأنظمة العربية وبأنه استُبدل بالرابط الصهيوأمريكي. ولا موقف إيجابي موحد لها من القضية الفلسطينية، وعندما تجتمع تحت علم الجامعة العربية بناء على طلب خارجي يكون قرار. بينما عند اجتماعها بناء على طلب من أحدها يكون كلام، وبأن هذه الأنظمة ليست على مسافة واحدة من خطورة المشروع الصهيوني ولا دولها بذات طبيعة الإستهداف. ويُفترض أن يكون لهذا استحقاق سياسي مختلف على القيادة الأردنية استيعابه على صعيد حل الدولتين.

حل الدولتين هي خطة التسوية الوحيدة المطروحة بتوافق دولي.ومع ذلك ليس من دولة كبرى أو فاعلة تدعمه بجدية حتى لو ادعت بتأييدها له. كما يتوافق كلام النظام الرسمي العربي كله على هذا الحل بما فيه الفلسطيني. لكن دولة الاحتلال تقاومه بضراوة وأقامت على الأرض واقعاً لا يمكن معه إقامة دولة عملياً أو قابلة للحياة. ومع زيف المجهود العربي وصل المستوى المطروح للدولة لمضمون الحكم الذاتي ولم يقبل الكيان المحتل به أيضاً، لتناقضه مع المشروع الصهيوني. فدولة الاحتلال لا تفكر بالسيادة الفلسطينية على شبر من فلسطين وترفض الحكم الذاتي إلا كوظيفة عند الإحتلال ولخدمته،وليس بمخططها غير التهجير. فحل الدولتين ليس في قاموسها ولا الأنظمة العربية المرتبط وجودها وأمنها بالصهيو أمريكي تغامر في الخروج عن الخط حتى لوكان الأمر متعلقاً بحياة شعوبها لا بالأردن وبحل الدولتين. وأستعجب لجوء الملك للجامعة العربية للحصول مساعدتها. ولكن هذا لا يعني استحالة إجبار الكيان المحتل على هذا الحل لو تعامل الأردن وحده بجدية مع المسألة.

حل الدولتين في الظروف الحالية يعني كبح جماح المشروع الصهيوني وبأن هناك دولة أردنية بشعب أردني. وعدم تحقيقه يعني انطلاقة المشروع الصهيوني من فلسطين ولا دولة أردنية مزمعة على الخارطة. وعلى القيادة الأردنية أن لا تتعامى عن حقيقة ومنطقية استحالة تشكيل وقفة عربية أو دولية جادة مع حل الدولتين ما لم يكن أحد النظامين في عمان ورام الله جاداً كأصحاب علاقة ومصلحة مباشرة. فقد أفسد النظامان السلوك السوي للدول بشأن حل الدولتين، فالقاعدة السليمة هي أن كل دولة عربية أو إسلاميه تبني موقفها من القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين ولا تقرن موقفها هذا برهن أي علاقة لها مع “إسرائيل ” مهما صغرت إلى أن تذعن للحل، هي دولة كاذبه ومراوغه ومُستخدمة للقضية وتُعطي الكيان رسالة بأنها منافقة ولا تقصد ما تقوله. فوالله يحز بالنفس أن يكون النظام الأردني الهاشمي صاحب القضية والمصلحة في هذا الحل رائداً في هذه السياسة. وأن تكون قيادة فتح رائدة فيها كونها هي سلطة أوسلو. وعلى القيادة ألأردنية أن لا تعوِّل على كلامها مهما كبر فهي الأكبر من بين أنظمة العرب ارتباطا ورضوخا، هي جزء عضوي من الإحتلال.

   القيادة الأردنية مطالبة بأن تَخرج من هذه اللعبة وتُخرج الأردن منها حتى لو لعبها العالم كله، فهي لعبة علينا وليست لنا. ولا يشفع لهذه القيادة ولمصداقيتها أية جهود تقوم بها أو تدعيها على المستوى العربي والدولي ما لم تبدأ بنفسها وتباشر بأخذ موقف عملي من حل الدولتين وأن تكون القدوة للأخرين في التعامل بجدية معه بأن تقطع كل علاقة للأردن مع الكيان الصهيوني ما دام يتنكر للدولة الفلسطينية فهذا التنكر هو إنكار لوجود الدولة الأردنية ولغم أرضي لنسفها عن الخارطة. “إسرائيل ” قد تتصدق بسدانة تحت سيادتها لكنها لا تتبرع بأرض احتلتها. إنها مسئولية يتحملها الملك وحده بنتائجها بصفته صاحب القرار. وبغير ذلك فنحن أمام إستسلام وإذعان وخيانة ثمنها وطن وشعب ودولة. فيا صاحب القرار لن يقطع أحد رؤوسنا إن فعلتها، ولن نجوع أكثر، بل ستحترمنا دول العالم ونحصل على دعم جدي، وسيحذو الكثيرون حذونا في اتخاذ موقف عملي من الإحتلال وحل الدولتين. فليس الأردن المهدد بكيانه السياسي وبوطنه من يناور أو يختبئ وراء العجزة ومسخرة الجامعة العربية ويستجير من الرمضاء بالنار.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

74 تعليقات

  1. يا أستاذ. قضية فلسطين دي قضية الدول الكبرى التي لا تنتبه لحكومة الاردن ولا لحكومة مصر. ما هو يعني لما الخبز بتاعك بتشحده شحده من الامريكان، ازاي حيكون لك رأي مسموع…! زي ما قالك السفير الوزير مراد غالب رحمه الله، أن ستالين كان يقول احنا نتفاهم مع العرب ليه..!! احنا نتفاهم مع أسيادهم الإنجليز والامريكان مباشره..؟؟ وده ما تغيرش من ايام ستالين. إنما يعني الحكومات العربيه بتمثل على الناس وبتضحك على نفسها..!! دي إدارات ذاتيه ومش حكومات، ويا دوب عندها صلاحيات داخليه..وما عندهاش سياسه خارجيه ولا دفاعيه اطلاقا..

  2. السبب بعدم جدية الاردن بحل الدولتين هو ان النظام الاردني للاسف نظام تطبيعي ويتماهى مع تطلعات الصهاينه
    اقولها مع حبي الشديد لكل اردني
    لكن الانظمه معظمها تطبيعيه على راسها نظام اوسلو حتى

  3. زمان بعد حرب 67 ذهبت إلى البحرة ، وقد سألني اسراءيلي من اين انا !؟ فأجبته فورا ؛ انت من اين انت ! فرد قاءلا ؛ احزر ! فقلت له ؛ انت يهودي من المغرب ! فقال ؛ لا ! قلت انت يهودي من مصر ! فقال ؛ لا فقلت : انت يهودي من لبنان ! وهنا قال لي وقد لاحظ انني قد كررت لفظ يهودي ؛ انت شو بتقصد من يهودي يهودي يهودي فرددت عليه ؛ انت يهودي والا لا !؟ فناداني الى شط البحرة ودخلت معه في نقاش قال لي في نهايته ؛ انت شايف هادي ( الشريعة ) إحنا مش رح ننسحب ولا سانتي واحد من هناك … مرت السنين ولم يتغير شيء وطيرانهم يملؤ الأجواء ودباباتهم تنتشر في غور الأردن والشيء الوحيد الذي لوحظ هو اننا تعودنا على وجودهم وبعضنا يدخل النهر ويخرج منه بتصريح منهم وبعضها ضاع عمره ودفن غريبا عن وطنه والباقي ينتظر .

  4. إلى خواجه فلسطين
    تسألني “لم تقول لنا كيف التحرير و الأراضى الفلسطينية مليانة في الخونه أمثال سلطة أوسلو”.
    بدايتآ ألإسم هو فلسطين وليس الأراضى الفلسطينية كما يُطلق عليها ألإعلام ألصهيوني وألمتصهين … وهنا ألفرق شاسع وله دلالاته … أما ألإجابةعلى سؤالك فقل لي … كيف تحررت ألجزائر كيف تحررت فيتنام وغيرها من ألبلدان … ألم يكن هناك جواسيس وعُملاء … طبعآ ألوضع ألفلسطيني أصعب بكثير ومُعقد … لأننا لا نواجه مُحتل أومُستعمر لوحدة … نحن نواجة منظومة عالمية بإمكانات مهولة … تشمل أنظمة تم إختراعها لتسهيل هذه ألمهمة وأُخرى تم تدجينها لتكملة ألمشروع ألصهيوني في فلسطين … خذ مثلآ ألحدود … هل بإستطاعة ألفلسطيني مد أهله بألعتاد وألسلاح أو ألمُقاتلين لمُساندة أهله في ألتصدي للجيش وقطعان ألمستوطنين؟ … ألجواب يُغنيك عن ألسؤال … رغم ذلك تم دحر قطعان ألمستوطنين من قطاع غزة.

    أُستاذ خواجه … نحن لسنا معزومين على وليمة لنقول فلان قصر أو لم يقصر … نحن بصدد ألحديث عن فلسطين … لهذا يجب أن تكون جميع ألنقاط واضحة وضوح ألشمس … بدون تأويل أو تعليل يُعطي ألكلام أكثر من معنى.

    أُستاذ خواجه … أذكر مما كتبته عن نفسك بأنك لم تنهي دراستك ألجامعية وضروفك ألمعيشية كانت صعبة … وهذا ما مر به ألعديد من أهلنا … لكن هذا لا يُعطيقك أو غيرك ألحق بعدم ألإلمام وألمعرفة بقضية شعبك ووطنك … هنا لا يوجد حيز ولا مجال … للمُجاملات … أرجو أن أكون قد أجبت على سؤالك. ودمتم ألسيكاوي

  5. .
    الفاضل بو حميد العثماني ،
    .
    — سيدي، اشكركم لتذكيري والقراء بالخازوق العثماني ولك ان تفخر به كوسيله اعدام فريده ، ولمن لا يعلم فان من عقوبات السلطنه العثمانيه كان الخازوق وهو عمود خشبي مدبب يدفع في موخره الشخص ببطيء وعنايه ويتجنب قلبه ليخرج من فمه وبذلك يتم ضمان بقاء الانسان على قيد الحياه يتالم بشده ثلاثه الى اربعه ايام الى ان يموت.
    .
    — هذه العقوبه لم تكن تصرفا فرديا من ضابط او جندي بل عقوبه رسميه لتاديب الشعوب التي تطالب بحريتها واشكر الفاضل بو حميد العثماني على تذكيرنا بها .
    .
    — ان سرد الحقائق التاريخيه بموضوعيه لا يعني الاساءه لاي شعب او دوله وانت شخص مثقف لم اتوقع منك اطلاق صفات الجهل والتجاهل مع من لا تتفق معه بالراي لان نهج الدوله العثمانيه لم يختلف مع سقوط السلطنه والدليل ان توطين اليهود التركستانيين الخزر في فلسطين بدأ زمن السلطنه واعتراف تركيا ما بعد السلطنه بإسرائيل تم فور اعلانها كذلك اعتراف الرئيس اردوغان بالقدس عاصمه لاسرائيل سبق ترامب بخمسه عشر سنه ،،، هذا توزيع ادوار متقن لم يختلف مع تغير الانظمه في تركيا و نحن لا نعيب على التنسيق وتوزيع الادوار بين التركستانيون السنه والشيعه واليهود في ارمينيا وسوريا وفلسطين وإيران بل نعيب على الاخوان المسلمبن العرب اخفاوهم هذه الحقائق وتزوير التاريخ وشاركتهم في تنفيذ مخطط الهيمنه التركستانيه على المنطقه .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  6. حل القضية الفلسطينية لن يأتي ممن بدلوا قعقعة السلاح بقعقعة الورق .
    من يخدع نفسه او شعبه ان هناك حل من خلال مفاوضات او مبادرات او انصاف حلول فكلام للاستهلاك المحلي .
    فلسطين ارض وشعب قضية هذه الامة ولو تخلت عنها الامة كلها لكن سيأتي الله بقوم يستخرجون الحق من عيون كل مغتصب ولو كان العالم كله ظهير للظالم وجنودا له .
    هناك فئة من هذه الامة لا نعرف مفاوضات ولا قرارات دولية ولا اتفاقيات بطيخ . لنا حق وهناك ممن يفنون حياتهم سعداء لاسترجاع الحق

  7. السيد فؤاد البطاينة المحترم
    وان اختلفنا بالراي فنؤكد لك باننا باغلبنا من المحبين لك وقد تكون انت الاصح وعليه اسالك بالله ان لا تتضايق من اي تعليق وقد يكون بعض المعلقين قد اخذتهم الحماسة الزائدة فاعذرهم سيدي

  8. أشكر جميع السادة االذين أسهموا بأرائهم وباثراء المقال وأشكر رأي اليوم المنبر الحر مكتفياً بتعقيبي في نقاطه السبعة

  9. موقف الاردن حساس جدا ..الاردن واهله وملكه مع فلسطين واهل فلسطين ..لا تخلطوا الاوراق ويجب على الكل ان يرمي دلوه ارضا ولا يدلي به في البئر …قضية فلسطين قضية وجود وليست قضية دولة او دولتين ..قضية فلسطين قضية صراع ازلي لا يهدأ ابدا ما دام هناك احتلال ..قضية فلسطين لا تحسمها الا حرب …لان هذا العدو جاء بالحرب ولن يخرج الا بحرب ..افهموها جيدا لا يجرج هذا العدو الا بحرب ..عند الحرب سوف نجد كل نشامى الاردن في اول الصفوف ومعهم كل اشراف هذه الامة يقفون جميعا يدا بيد مع كل فلسطيني ..

  10. يا خواجه خواجه، تسأل “لم تقول لنا كيف التحرير و الأراضى الفلسطينية مليانة في الخونه أمثال سلطة أوسلو”،

    ان لم تتعلم حتى الان كيف تحرر فلسطين فلا شيء سيعلمك ذلك، اما عن الخونة فها هو لبنان بخونته وها هو حزب الله حرر الجنوب بسواعد ابنائه.

  11. السيد المغترب
    يكتب ملاحظة : سبق للدولة العثمانية ان أرسلت أسطولها لنقل اليهود الخبر التركستانيون من الأندلسي بعد سقوطها وتستطيع ان تكرر نفس العملية الآن بعد خمسة قرون !!
    يبدو ان المعترب لا يعرف انه لا يوجد دولة عثمانية في الوقت الحاضر ، ممكن الدولة التي يتحدث عنها هي الجمهورية التركية ! هل هو تعصب اعمى او جهل او نسيان او تناسي او ممكن تذكير بأيام الخوازيق العثمانية . !

  12. الأخ العزيز خواجه فلسطين تحياتي ومحبتي لك وبعد
    تعقيبك علي السيكاوي يمثلني ويمثل كل عروبي غير عنصري ولا طائفي..السيكاوي منذ سنوات وهو يكرر نفس الصيغه العنصريه بكلامه عن الأشقاء بالذات في الأردن لماذا؟؟؟؟آلله أعلم
    اكرر شكري وتقديري لشخصك الكريم على مداخلتك أخي العزيز

  13. ________ صناع الإستعصاء و لعبة ربح الوقت . كما عادتهم / : الحل غير ممكن عمليا !! . ماركة صهيونية .

  14. الفاضل المغترب
    نحن امام عدو قلب قوة المنطق الى منطق القوة على مذبح الوهن والضعف الذي اصاب الكيانات العربية والأنكى هدنة هزيمتهم التي لم يضع لها خطوط حدود للوليد الغير شرعي والأشد خطورة حمايته من كبرى الشرق والغرب المتصهين كقاعدة متقدمة لهم ولوجا لتحقيق مصالحهم وإستنزاف مقدرات وثروات المنطقة ورهن قرار حكّامها وبات الخصم هوالحكم على مذبح مقصلة عصابة مجلس الأمن ؟؟؟؟؟؟ ومن باب التوضيح و(ليس التبرير ) العرب أشد ذكاء وشجاعة لكن (الواجبة ) اقل تخطيطا وتنظيما واقل خبث ودهاء ومازاد الطين بلّة بعثرتهم على مذبح سياسة راس روس واحد بدو على راسه عمّة والثاني طربوش ؟؟ناهيك وإن تشابهت قضية الهنود الحمر والقضية الفلسطينية ” اغتصابا ” لاتنسى ان فلسطين ارض الملاحم والمراحم ومهد عيس ومسرى محمد صلوات الله عليهموتسليمه ومركز الصراع مابين الحق والباطل حتى في عالم البرزخ وصراع الأرواح الخيرة والشريرة ؟؟؟؟ وخط الدفاع الأول عن عمقها العربي والإسلامي والأممي وهذا سر ديمومتها بالرغم من حجم القوى المتكالبة على تصفيتها ؟؟؟ وهذا قدر وشرف حباه الله لأهل بيت المقدس وآكناف بيت المقدس بان يكونوا طلائع المدافعين عنها كما فرض واجب على كل عربي ومسلم وحر ؟؟؟؟
    وبعد الأخذ بالأسباب وحدة الأمة العربية هدفا ومصيرا وثروات متلفعين بتشريع ديننا السمح وعد الله حق “ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم “

  15. الى السيكاوي

    انت قلت الاتي

    نحن كفلسطينيون لا نريد من ألعرب شيئ … فقط نرجو ألا تتامروا علينا ولا تطعنوننا من ألخلف … نحن وألأحرار قادرين على تحرير وطننا بأنفسنا. ودمتم ألسيكاوي.

    لم تقول لنا كيف التحرير و الأراضى الفلسطينية مليانة في الخونه أمثال سلطة أوسلو
    ارجو ان تقرأ المقال من جديد و الكاتب لم يقصر في أي شيء .

  16. أناشد كل صاحب ضمير ووطنية صادقة من القراء والمعلقين أن لا يفقدوا هذا الموقع الصحفي الاعلامي السياسي الحر بريقه . وأن يكونوا على قدر المسئولية ومستوى المقالات وكتابها . وأن لا يفترضوا كلاما على ألسنة الكتاب ليجدوا مكانا لهم في التعليق . وأن لا يُخرجوا المقالات عن سياقها فهذا عمل تخريبي وتشويش واضح . ومن ليس بمستوى فهم المقالات أو اختلط عليه أمر فليكن بمستوى فكري وأخلاقي وحرفي ويسأل الكاتب عن مقصده قبل أن يفبض علينا ببضاعة فاسدة .

  17. الكاتب المحترم سلام الله سيّدي
    ( القيادة الأردنية مطالبة بأن تَخرج من هذه اللعبة وتُخرج الأردن منها حتى لو لعبها العالم كله، فهي لعبة علينا وليست لنا.)
    سيّدي القيادة الأردنية تعي وتعلم أنه لادولة هناك ولا دولتان القيادة الأردنية على أرضها أربعة ملايين لاجىء فلسطيني يحملون الجنسية الأردنية مع رقم وطني تمنح حاملة المواطنة الكاملة وهذا له وزنه وثقله
    ويمنحها الحق في التفاوض نيابة عنهم وبأسمهم ؟ الكل يعلم والنظام العربي مجتمع يعلم أنه لاجدبة في إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة فمقومات الدولة معدومة على الأرض في الأرض المحتلة بكل ترابها من
    يافا حتى نهر الأردن ومن أم الرشراش إلى الناقورة ومن الخليل إلى الجليل؟غياب القيادة الفلسطينية الواعية والمدركة لمآلات المشروع الوطني التي غابت منذ مايزيد عن ثلاثون عام؟ تغيب وإزاحة صقور
    القيادة الفلسطينية الحقيقية المدركة والواعية من صلاح خلف وسعد صايل وخليل الوزير وجورج حبش وإستبدالها بقيادة على المقاس لتمرير أجندات المشروع الصهيوني وخصوصاً بعد زلزال إنتفاضة
    الحجارة عام 1987من القرن الماضي؟الكيان الصهيوني خلق واقع مدروس على الأرض يستحيل التعامل معه ؟ جُل المشكلة وهو غياب القيادة والكادر الفلسطيني الفاعل والشجاع المُضحي وغياب أجندات حركات التحرر الوطني ومشروع المقاومة وإحلال نهج تفاوضي عقيم متفق عليه مع النظام الرجعي العربي ؟هناك مأساة حقيقية تتدحرح الأن والكل يتعامى عنها بما فيه القيادة الأردنية والفلسطينية .هناك
    تسريبات جديدة للأملاك الكنيسة الأرثوذكسية لأقامة مشاريع سياحية في المنطقة الفاصلة بين القدس وبيت لحم التي سوف تغير معالم الأرض إلى يوم القيامة؟ القيادة الأردنية غير مبرئة؟ ومنغمسة حتى أخمس
    قدميها عن كل مآلات الواقع الفلسطيني من إتفاق أريحا الأول و حتى فك الأرتباط عام 1988 مع مايسمى بالضفة الغربية؟هي تعتبر نفسها الأن الوصي عن أربعة ملايين فلسطيني مقيمون على أرضها بصفة
    أردنيين من الدرجة الأولى؟ وهي المخولة بالتفاوض عنهم في الحلول والتصفيات النهائية؟ خلاصة القول لايوجد قيادة فلسطينية مُقنعة وجادة وقوية على الأرض؟ لتفرض أجنداتها بكعب البندقية .
    الحديث الأن يدورعن إقامة دويّلة من عدة إمارات ومعازل وغيتوهات وكنتونات عنصرية متحدة؟تترابط بشبكة من الأنفاق والجسوركفلسطينين لانلوم أحد نلوم أنفسنا قبل كل البشر مأساتنا في هذه القيادة الرازحة والجاثمة على صدورنا .؟ لن يتغير الواقع إلا إذا غيرنا أنفسنا للوصول إلى أعلى مراتب نكران الذات لتحقيق الهدف السامي ؟ تحرير الأرض والأنسان الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية
    وعاصمتها القدس الشريف وعودة الاجئين والمهجرين إلى ديارهم وهذا سيّدي لن يتم بالتمني؟يحتاج إلى قرار واعي وإرادة صلبة وعزيمة حرة وتضحية وقيادة حقيقية تعيد الهيبة للمشروع الوطني
    الفلسطيني كحركة تحرر وطني بمعاير الحرب الشعبية طويلة الأمد عنوانها الكفاح المسلح والبندقية عندها سوف تفرض أجنداتها بالقوة وسوف يركع العالم مجتمع صاغر حينئذٍ سوف تتنتصر
    إرادة الأنسان الفلسطيني كما إنتصرت كل ثورات أهل الأرض .فكل هذا التيه وهذه الردة وهذا التهتك في المشهد الفلسطيني وهذه الضبابية وإنسداد الافق هو غياب البرنامج الوطني الواعي المسؤول الأول والأخير عنه هو غياب وتغيّب القيادة الفلسطينية الحقيقية الواعية الملتزمة بالميثاق الوطني الفلسطيني .؟ كمرجعية قرار وقانون ثوري …

    …………………………………………………….
    إبن النكبة العائد إلى يافا
    لاجىء فلسطيني

  18. د. مازن
    أخي الغالي وسعادة السفير أبو أيسر، لقد أصبت (وكعادتك بالتحليل) قلبَ الحقيقة، ولقد وصلنا (وأقصد الدول العربيّة الشرق أوسطيّة) لأسوأ الأحوال وصار من الواضح بأن إسرائيل هي سيّدة الواقع وهي حقيقةً من سيتحكّم بكل الدول العربيّة ذات الهوى الإسرائيلي وبقي لدينا أن ننتظر ما سيؤول به الحال بسورية الحبيبة وبالعراق المدمرتين وبحالتهما المبكية وهذا سيأتي لاحقاً.
    القضيّة الفلسطينيّة إنتهت بتسليم التمثيل الفلسطيني لزمرة ياسر عرفات وعبّاس وأقصد منظمة بيع فلسطين أو ما بقي منها وكما ذكر أخي محمود الطحّان (قمة الرباط ومؤتمر أوسلو) وبقي لدينا أن نتأمّل تفاصيل المشهد الأخير لهذه المرحلة الأخيرة من النيل للفرات، ولن يطول الأمر بنا حتماً.
    عقلي مشغول بمسألة أخرى وهي مُعضلة حقيقيّة وهي ( The Great Reset) ومشكلة العلاج الصبغي ( ARN messenger vaccination) اللذي سيجبرون البشر على أخذه بكل الوسائل، لأنني إصطففت مع فاقدي الأمل بفلسطين وكذلك بالأردن لأن الأمر أصبح واضحاً وضوح الشمس فهما الجزء الأكبر من المخطط الصهيوني ولقد أصبحا وبفضل قيادتيهما في جعبة أولاد عمومتنا.
    أرجو النشر كحق الرّد لكي أجيب وأشكر أخي محمود الطحّان لسؤاله عني (وأنا والحمد لله بخير) وأيضاً لأقول للأخ خواجة فلسطين بأنني لا أغضب من النقاش وكذلك من التعليقات وشكراً لك على التنويه.

  19. أخي العزيز الأستاذ الأستاذ ALMUGTAREB
    سيدي الفاضل بالتأكيد المؤكد اتفق مع كل ما جاء بتعقيبك وهو مقال بحد ذاته . مشكلتنا أن الواحد منا عندما يكتب يجد من يجعل منك تخاطب طفلا .أو قاصرا أو غايب فيله وقد لا يكون بالضرورة كذلك في واقع الأمر، لكنه اكتسب ثقافة فرضت على أمثاله ويمارسها باستمرار

  20. الأخ الفاضل محمد جمعه المحترم تحيه طيبه وبعد
    هل نفذت إسرائيل أي قرار دولي منذ نشاتها علي ارضنا المباركه؟؟؟
    هل سمعتم عن احتلال يقوم على حمايته أبناء الدوله الواقعه تحت الإحتلال كما يجري في الضفه الغربيه
    قمة الرباط اعطت حق تمثيل الشعب والأرض الفلسطينية إلي مراهقين ليس حبا بهم بل لضياع الارض بعد أن كانت أرضا محتله والقرار ٢٤٢ قال اللورد كارادون مندوب بريطانيا بإزالة آل التعريف واصبحت قراءته الانسحاب من أراضي محتله وليس الاراضي المحتله بإمكان إسرائيل القول أنها فعلت ذلك بانسحابها من سيناء وغزه

  21. بسم الله الرحمن الرحيم
    1 – حل الدولتين ابتدأ في قرار التفسيم . ومن أهم معانيه أنه انقلاب دولي على وعد بلفور الذي يجعل من فلسطين والاردن دولة يهودية . وجاء لذلك نص القرار بتقسيم فلسطين بين اليهود والعرب وليس بين اليهود والفلسطينيين بمعنى أن الاردنيين معنيين بالوعد والقرار . وفي ذلك الوقت والظرف كان طبيعياً جدا أن تكون مشاعر العرب برفض قرار التقسيم . ولكن اليهود قبلوا به وهم في الواقع رافضين له
    2 -الأرضية التي نقف عليها الأن هي كل فلسطين محتله والأردن تحت السيطرة الصهيو- امريكية بالاستعمار ومهدد بمشروع الإحتلال .
    3 -القرار 242 هو عبارة عن مبادئ من الميثاق والقانون الدولي ويخلو من كلمة يقرر. لكن قبول العرب له كان اول اعتراف رسمي عربي ينطوي على قبول اسرائيل كدولة على اراضي فلسطين ، على اساس حل الدولتين أو التفسيم

    4- لم يبق دولة عربية واحدة وبما فيه فلسطين السلطه وفلسطين المقاومه إلّا وقبلت بحل الدولتين وتناضل سواء عسكرياً او سياسياً من أجله . وبأن الشعب الفلسطيني بغالبيته الساحقة يقبل بحل الدولتين ولو مرحلياً . وكل هذه التراجعات فرضها ميزان القوة على الأرض . ولولا ميزان الخيانة العربية لكان هناك موقف عربي بالرفض وليس بالاستسلام والتبرع بالحقوق . فالضعيف الحر يلتم على نفسه وينتظر حتى يقوى ويسترد حقه كاملا
    5 – حل الدولة الواحدة يتوازى مع حل التحرير وهو بالنسبة لاسرائيل انتحار وهزيمه للمشروع الصهيوني والكلام فيه ضمن ظروفنا والواقع القائم ما هو الا تكبير حجر وهروب من الواقع وكل المعطيات . وليس من عربي او مسلم ضد التحرير أو الدولة الواحدة .

    5- النضال السياسي العربي من أجل حل الدولتين الذي نشهده اليوم إن تحقق فسيحجم المشروع الصهيوني في فلسطين وينقذ الأردن من الاحتلال ، لكنه نضال كاذب كما بينت بالمقال ولا يسعون اليه بل يسعون لإرضاء امريكا وإسرائيل .واستحثيت نظام بلدي بأن يخرج من اللعبة .
    6 – المقال واضح بمحوريه وعبرت به عن أن حل الدولتين ليس التسوية العادلة وأن التحرير هو الأساس إلا أن تحقيقه في ظل ظروفنا المرتمية حيوي جدا . وحل الدولتين لا يمنع الضعيف عندما يقوى من الانقلاب عليه والتحرير

    7 -ومع كل هذا ونزولاً عند رغبة الجهلة والمتطفلين على الوطنبة والسياسة والمنافقين ، والباحثين عن عظمة في اللسان فلا يجدونها فيفترضونها عنوة ، وغير القادرين على قراءة صفحة ، أعترف انا فؤاد البطاينه بأني كنت المسئول وصاحب فكرة التقسيم وحل الدولتين وسأصدر أمري للعرب والأمم المتحدة ولاسرائيل بالتخلي عن الفكرة . ولا يهمكوا بتمونوا

  22. .
    — بعض المتابعين الافاضل لم يلاحظوا ان ما ذكره اخي وسيدي سعاده السفير فواد البطاينه هو تشخيص هدفه منع توسع الضرر لحين ايجاد حلول ،تكبح المخطط الصهيوني.
    .
    — ولان منصه اخي ابا ايسر هي المنبر الذي نستقي منه فاني استاذنه واطلب رايه فيما ساقترحه وهو يستند الى خبره تفاوضيه دوليه طويله .
    .
    — ابدا بحقيقه هي ان للحضارات نقاط قوه ونقاط ضعف ونحن منهم ،،، افضل حضارتين في فنون التفاوض هم الصين والفرس واسوء حضارتين في التفاوض هم العرب والهنود الحمر ( استنادا الى مستندات تاريخيه وحوارات مطوله اجريتها مع زعامات للهنود الحمر المطابقه بشكلٍ مذهل لما يجري معنا وتنبيء بما سنصل اليه اذا لم ننتبه )
    .
    — ببساطه نحن مفاوضون فاشلون لان ثقافتنا تستند الى الحق وليس الى الحقائق ، تمقت المكر ولا تتفنه وتتفهم ظروف الطرف الاخر وتسعى لحلول توافقيه بسرعه ، اي اننا نفاوض نفسنا سلفا قبل مفاوضه الطرف الاخر ،،، وجميع ما ذكرت هو في علم التفاوض ( كارثه ) ومن ينظر لطريقه تفاوض الصينيين وايران تجدهم عكسنا تماما.
    .
    — من الناحيه الايجابيه نحن شعوب مرنه مبتكره بتفوق في الشان الانساني وهذا ما نمتاز به عن الهنود الحمر لذلك انتشرت الديانات التي نمت في ارضنا في كافه ارجاء المعموره ولم تتمكن الحضارات الاخرى مهما ازدادت قوه او تقدما من الاتيان بمثلها حتى في ديارها ( اذن ) هنا مصدر قوتنا الذي لا يملكه غيرنا،،، ( لذلك ) حارب الغرب الاسلام بزرع التطرف والمسيحيه بزرع التهميش والاقصاء واليهوديه بفرض الصهيونيه عليها وإنشاء كيان عدواني لها اسماه اسرائيل واوقع بين الجميع .
    .
    — نعود للتنازلات في فلسطين التي امتدت على مدى قرن ونصف لتسريب المستوطنين اليهود اليها منذ الحكم العثماني مرورا بانشاء اسرائيل وانشاء الغرب لجسم فلسطيني انطلق مجاهدا لاستقطاب الشعب ثم تمت تصفيه المجاهدين ليستقر الامر بيد من تم انتاجهم منذ البدايه للتنازل خطوه تلو الاخرى الى ان وصلنا لما نراه والتنازل مستمر ،،، فما هو الحل اذن ؟
    .
    — الحل هو بالعودة الى تقطه البدايه ground zero وهي :
    .
    ١- ان ( فلسطين من النهر للبحر هي لاهلها مسلمين ومسيحيين ويهود ) قبل اقامه الكيان الاسرائيلي، وكل تنازل منذ ذلك التاريخ باطل ايا كان من قبله او وافق عليه.
    .
    ٢- الترتيب السلمي لعوده اليهود القادمين لفلسطين من البلاد العربيه الى وطنهم الاصلي مواطنون يتمتعون بالحماية وكامل الحقوق اسوه بالمسلمين والمسيحيين و يستعيدون املاكهم التي صودرت مقابل مغادره اسرائيل نهائيا والتنازل عن جنسيتها .
    .
    ٣- الترتيب السلمي لعوده باقي اليهود الاشكناز الى دولهم التي قدموا منها كروسيا وفرنسا وامريكا وان تعذر ذلك الى تركيا كونهم من اصول خزريه تركستانيه ( خير من كتب في تاريخهم وله الفضل سعاده السفير فواد البطاينه وله كتاب بهذا الخصوص في مكتبه جامعه هارفارد ) ملاحظه : سبق للدوله العثمانيه ان ارسلت اسطولها لنقل اليهود الخزر التركستانيون من الاندلس بعد سقوطها وتستطيع ان تكرر نفس العمليه الان بعد خمسه قرون .
    .
    ٤- الرتيب السلمي لعوده فلسطينيي الشتات الى ارضهم وبلدهم واستعاده املاكهم .
    .
    ٥- تنظيم استفتاء فلسطيني شامل يشارك به ملايين الفلسطينيين تنظمه فعاليات شعبيه في الداخل والضفه والشتات للتصويت على الغاء كافه التنازلات وسحب صلاحيات ايه جهه قدمتها واعتبارها غير شرعيه .
    .
    ٦- تنظيم مؤتمرات دوليه شعبيه ثم رسميه لوضع برامج تنفيذيه بين حكماء الفلسطينيين واليهود والبلدان العربيه التي ستستعيد يهودها مواطنين امنين بحقوق متساويه ومشاركه تركيا كونها وجهه اضافيه لانتقال اليهود الاشكناز كونهم من نفس العرق التركستاني.
    .
    ٧- ان كثير من الاسرائيليين اليهود قد توصل الى قناعه بان هذا الكيان الذي هو كيان مهجرين اكثر منه كيان مهاجرين غير قابل للاستمرار لانه كيان مصطنع عدواني بلا روح او هويه والدليل الرمزي هو ان حتى طابع الفلسطينيين في الطعام والفنون والفلكلور فرض نفسه عليهم ، وعلينا ان نبحث عن حل لتفكيك هذا الكيان عبر ايجاد حلول ومخارج عمليه بذكاء معتمدين على اهم مصدر قوه نملكه وهو كفاءه حضارتنا .
    .
    .
    .

  23. تحية وبعد …
    لقد تفاقمت مشكلتنا العربية لدرجة تجاوزت مشكلة فلسطين وأبعد كثيراً من فلسطين والأردن، وكنا نظنها بين النيل والفرات وليس أبعد من ذلك، فإذا بنا نراها مثل السرطان لا موانع له وبلا حدود.
    أخي الفاضل … لك كل التقدير والاحترام … لقد وُلدت على بعد مائتي متر أو أكثر قليلا من حدود هدنة ال ٤٨، وكان بحر فلسطين يُرى بالعين المجردة من أعلى مأذنة الجامع، وقد وُلدت فلسطينياً وشهادة ميلادي كانت مكتوبة بثلاثة لغات هي العربية والانجليزية والعبرية، وكنت، منذ تعلمت القراءة والكتابة، أتساءل عن السبب وأدركته لاحقاً، وبعد ال ٤٨ بقليل أصبحت أردنيًا وأفتخر بالاثنتين وبأي مسمى عربيا خالصاً.
    القصد … كنا ننشد في طابور الصباح المدرسي، بعد السلام الملكي، للجزائر … قسماً بالنازلات الماحقات … الخ، وكنا نتبرع بتعريفة ( خمسة فلسات) وهي تقارب نصف مصروفنا اليومي أو أقل قليلا، وهكذا أصبح مبدأ تحرير الجزائر وكل تراب وطننا العربي يسري في دمائنا، ولكنني لا أعرف ماذا ينشد طلابنا في طابور المدرسة الصباحي في زمننا هذا، سواء في الضفة الحزينة أو في أية مدرسة عربية، ولكنني لا أتوقع أنهم ينشدون لفلسطين، ولكنني أعرف يقيناً بأن فرنسا لا تزال ترفض الاعتذار عما فعلته بالجزائر، ولا تزال تحتفظ بجماجم بعض الثوار الجزائرين في متاحفها، (دولة تدعي التحضر وتدافع عن حقوق الانسان)، وهذا يعكس حقيقتنا وما آلت إليه أحوالنا، فلنعمل على أن ينشد تلاميذنا أناشيدها.
    خدعة الدولتين بدأت في مدريد، ومنذ اللحظات الأولى لسماعي بمؤتمر مدريد، أُصبت بصدمة، فما أدركته منذ الصبا بأن من أقام الكيان الغاصب في بلدي قد استهدف عدم السلام والاستقرار في وطننا العربي حتى يتمكن من السيطرة على جميع بلادنا ونهب ثرواتنا … الخ، فكيف يخدعنا بمؤتمر للسلام، وبعد أن رأينا ماذا تبع مدريد من دخول الغزاة بكامل عتادهم وقواتهم وما تبع ذلك من تدمير لوطننا العربي، ولا يزال مستمراً، أدركت هدف مؤتمر مدريد الحقيقي.
    أخي الفاضل … الحديث يطول … أوسلو، وفِي أحسن الأحوال، كانت مصيدة لم نعرف تفاصيلها ولكننا رأينا نتائجها عَلى أرض الواقع، إنه السراب الذي يلهث وراءه سيموت عطشاً، لقد نصت كل الشرائع على حق الدفاع عن النفس ولكننا لم نستطع استعمال هذا الحق.

  24. بعد التحية
    مع إدراكي بأن القضايا التاريخية لا تقف ولا تخضع لحدود سايكس بيكو. وانّ منتجات الهيمنة الغربية تخضع لتلك الهيمن ولا تملك خيار التمنع ناهيك عن خيار المقاومة. ينطبق ذلك على القادة وعلى من تم غسل أدمغتهم او شراء ضمائرهم من الشعوب.
    لكن في إطار ما تفضلت به أقول إن الرد الذي يمكن للأردن أن يبدأ به دون كبير تحد هو إلغاء فك الارتباط واعتبار الضفة أرضا أردنية يعمل لتحريرها. وأن القضية الفلسطينية هي قضية ال 48 وعليها يجري الصراع . هكذا تلقى الكرة في ساحة العدو بعد تجريده من اداة السلطة.
    لم يبق في أمتي من سائس يستحي ….. إن كان ذا لحية او لم يكن يلتحي\
    جميعهم أعلنوا عمّا له زُرِعوا ……توطيدِ أعدائنا ..والعار لا يمّحي

  25. الى الدكتور مازن المحترم
    بعد التحيه و المحبه لك و سوريا الحبيبه
    في تعليقي السابق لا اقصد الإساءة لك و انت صاحب ذوق راقي
    و عتذر اذا كان في سوء لك و ارجو منك قبول الاعتذار .

  26. الفاضل محمود الطحان،

    القرار 242
    إن مجلس الأمن: إذ يعرب عن قلقه المتواصل بشان الوضع الخطر في الشرق الأوسط وإذ يؤكد عدم القبول بالاستيلاء علي اراض بواسطة الحرب. والحاجة إلي العمل من أجل سلام دائم وعادل تستطيع كل دولة في المنطقة أن تعيش فيه بأمن وإذ يؤكد أيضاً أن جميع الدول الأعضاء بقبولها ميثاق الأمم المتحدة قد التزمت بالعمل وفقاً للمادة 2 من الميثاق.

    1- يؤكد أن تحقيق مباديء الميثاق يتطلب إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط ويستوجب تطبيق كلا المبدأين التاليين:

    أ – سحب القوات المسلحة من أراض (الأراضي) التي احتلتها في النزاع.
    ب – إنهاء جميع ادعاءات أو حالات الحرب واحترام واعتراف بسيادة وحدة أراضي كل دولة في المنطقة واستقلالها السياسي وحقها في العيش بسلام ضمن حدود آمنة ومعترف بها وحرة من التهديد وأعمال القوة.
    2- يؤكد أيضا الحاجة إلي:
    أ- ضمان حرية الملاحة في الممرات المائية الدولية في المنطقة.
    ب- تحقيق تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين.
    ج – ضمان المناعة الأقليمية والاستقلال السياسي لكل دولة في المنطقة عن طريق اجراءات بينها إقامة مناطق مجردة من السلاح
    د- وقف إطلاق النار,

    أرجو منك أن تعطي البديل الممكن لو ان كارثة ٧٤ لم تحصل ؟!!… هذا أولآ،
    ثانيآ،
    القرار ٢٤٢ أصلآ لم يذكر اسم فلسطين ولا اسم الاردن ولا اسم الدوله التي احتلت باقي فلسطين ولا حتى جغرافية الارض زلا أوصافها ولا الزمن الذي تم فيه الاحتلال،
    فالقرار يتكلم عن شيئ حصل خارج الزمان والمكان ودون شهود ولا أضرار، هو فقط إعلان عن سلوكيات ولكنه غير ملزم، صياغه ماكره هلاميه لا معنى لها وقابله للتأويل والمحاجحه الى ما شاء الله،

    ثالثآ،
    أنت دائمآ تختصر وتختزل مأساة فلسطين في هذا القرار وتجب ما حدث في السنوات التي الي سبقته وتنسى أدبيات الصهيون ومذكراتهم وكيف يفكرون .

    كل الاحترامات.

  27. احترامي الكبير للاستاذ فؤاد
    حكاية او فصة ابريق الزيت روايتين
    1- (كان لدى عائلة إبريق زيت لا عيب فيه سوى قدمه، فقرّرت العائلة التخلّص منه، واستبداله بآخر جديد، لأنّ الجيران فعلوا ذلك بإبريقهم، فما كان منهم إلاّ أن كسروه. وكانوا كلّما أتوا بإبريق جديد، وجدوا الزيت يرشح منه، وظلّوا على هذه الحال يأتون بأباريق بلا طائل، نادمين على إبريقهم القديم)
    2- (تقوم على مناكفة الأطفال الذين يستعصي عليهم النوم، لحملهم على الاستسلام له، والتي صارت المثل الذي يدلّ على التململ، واستهلاك الوقت، لتعجيز شخص ما، فنقول إذا ما استطال الحدث وصار مرهقاً ومزعجاً: ‘صار قصّة إبريق الزيت’. لقد كانت الجدّات أو الأمّهات يحاولن إضجار الأطفال، واستنفاد طاقتهم، وقدرتهم على التحمّل حتّى يستسلموا فيناموا، فتقول راوية الحكاية للأطفال: هل أحكي لكم حكاية إبريق الزيت؟ فيقول الأولاد: نعم، فتقول: إذا قلتم: نعم،أو قلتم: لا، هل أحكي لكم حكاية إبريق الزيت؟ فيجيبون هذه المرّة:لا، فتقول إن قلتم لا أو قلتم نعم، هل أحكي لكم حكاية إبريق الزيت؟ فيقولون نريد أن ننام، فترد إن قلتم نريد أن ننام، أو لم تقولوا نريد أن ننام، هل أحكي لكم حكاية إبريق الزيت، وهكذا، تتكرّر العبارات حتّى يعلن الأطفال استسلامهم بالنوم! لعلّ هذا ما فعله ويفعله الآخرون بنا، يريدون أن يحكوا لنا حكاية (إبريق الزيت) حتّى نستسلم, والظاهر اننا قد استسلمنا…. شعوبا وحكومات….حكومات مهزومة تدلس و تتنمر على جماهير مهزومة. نعم ستبقى القضية بدون حل لأن المشروع الصهيوني لم يحقق كامل أهدافه بعد ما لم تتحرك الشعوب وتكون على قدر المسئولية.

  28. الى اخي العزيز
    محمود الطحان ..اToday at 6:24 pm (2 hours ago)

    انا فلسطيني اردني شامي عندي قلق أن تصبح
    سلطه أوسلو تحتال على أراضينا في الاردن
    تحت حماية الكيان الإسرائيلي .

    و اعني السلطة تقطع و الكيان الإسرائيلي يبلع
    و هذه حصل في مكان اخر في العالم و التاريخ يعيد نفسه في بلادنا
    مع كل الاحترام

  29. الى خواجة فلسطين
    الترجمة تعني انها اضطراب يدعى العاطفه الكاذبه

  30. ونحن هنا نتكلم عن خطورة فشل هذا الحل، ولا نتكلم عن تحرير أو حرب تحرير ولا عن تسوية سلمية عادلة فهذا هو الأساس وشروطه غير متوفرة بعد.
    إنتهى الاثتباس،

    يبدوا أن بعض الاخوه المعلقين حملوا الكاتب موقف لا يؤمن ولا ينادي به، وانما تحليل لما هو مطروح من باب الممكن المرحلي.

  31. الأستاذ الكاتب الفاضل،
    ياسيدي انا من الجيل الذي عايشت المسألة الفلسطينية منذ الصبا،وها أنا اصبحت شيخ على أبواب السبعينات من العمر.
    ما الذي تغير من الوقائع على مر السنين المنصرمة، انهزمت جيوش الانظمة العربية في كل حروبها المهزلة!
    والسبب واضح جليًا وهو عدم تجهيز جيوش حقيقية قادرة على التحرير او حتى حماية الوطن والمواطن( وهي لا زالت على نفس الاحوال)،
    عدم التعاون الفعال المخلص بين الزعامات العربية لتحيد (او على الاقل اخذ المصالح بعين الاعتبار)القوى الغربية الداعمة للاحتلال،
    حكومات عربية شمولية لا تقيم وزنًا لشعوبها ولا للأهداف المنشودة لخدمة الوطن والمواطن،
    والشعوب العربية في الأقطار الكبيرة المهمة والغنية من ناحية الجغرافيا السكانية والثقافة العربية الإسلامية والتاريخ المجيد
    والمصادر الطبيعية والحيوية، لا زالت في أوضاع إنسانية ومجتمعية واقتصادية وحقوقية بائسة بكل المعاني ومن جميع النواحي،
    وحتى الان لا زالت لا تعرف او تمارس ابسط حقوقها المدنية بعد. …… ؟!
    ومن يتابع ويحلل الاوضاع حاليا في الدول العربية المعنية أعلاه،
    يجد جليًا ان الأمور بمجملها تصب في مصلحة اسرائيل والقوى الاستعمارية الداعمة لها والانظمة العربية الشمولية المطلقة.
    وكون الكاتب المثقف بخبرة دبلوماسية وسياسية، فهو مطلع ويعلم يقينا ان الدول تتعامل مع بعضها بواقع مصالحها بالدرجة الأولى
    وقضية حقوق الشعوب ليست الا موضوع انشاءي لا اكثر!
    اثبتت الأحداث والسنوات السبعين المنصرمة، ان أنظمة الدول العربية الحالية تتراجع في المجالات المختلفة والحيوية ولا أمل منشود منها
    وليس لها اي احترام عالمي بل الخضوع التام فقط، واخشى ان القادم مع الأيام أمر وادهى…
    الأمل الوحيد في قيام نهضة وطنية تخدم الهم الوطني والكرامة الإنسانية والعنفوان العربي والاسلامي
    هو في نهوض الشباب العربي (رجال ونساء) الحر المتعلم الموءمن بمستقبله وقضاياه المحقة،
    على الأمة ان يكون لها مقام كريم بين الأمم تحت الشمس،
    وخذ مثلا هل تعجز أمة العرب عن قيام دولة عربية ديمقراطية عصرية تشمل كل بلاد الشام والعراق!؟
    واخيرا يجب ان لا يموت الأمل ولكن لا بد من العمل المخلص والتضحيات الكبيرة من اجل الهدف المنشود.
    اما نكون او لا نكون! السنا خير امة اخرجت للناس؟! انها أمةً محمد(ص).
    قد يكون حلما جميلا ولكني احلم به كل يوم وكل ليلة لإنه طوق النجاة الوحيد للأمة، والله اعلم.

  32. وما سهى علينا في هذا المقام بتعليقنا السابق الى الكاتب والباحث المحترم اذا تم نشره ؟؟؟ جديد الخرائط في المنطقة وفق ماتم نشره (صوتا وصورة ) خريطة تركيا بحلتها العثمانية الجديدة مضاف اليها العربية السعودية والأردن ومصر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  33. ساكرر ما ساقوله تعقيبا وإثراء على ماجاء في المقال المعبر عن إنسان يحمل هموم امته بعد أن أصبح الإنتماء لهذه الامه والتمسك بقضاياها من العهد البائد بنظر البعض… ولن امل من تكرار مااقوله وهو أن القدس والضفه الغربية فقدنا الأمل بعودتهم يوم قررت قمة الرباط عام ٧٤ إعطاء حق تمثيلهم لمنظمة التحرير الفلسطينية من هنا بدأت الممؤامرة علي ماتبقي من فلسطين التاريخيه وليس غريبا أن تنجح تلك المؤامرة لأن من نسج خيوطها هو داهية وثعلب السياسه الأمريكيه كيسنجر ونفذها الرئيس المؤمن بالتعاون مع الحسن الثاني وحسب معلوماتي المتواضعه فإن الملك حسين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته قد حذر من تلك الخطوه لكن المؤامره والمشاركين فيها كانوا أقوي من اعتراض الملك بمشاركة معظم القاده…
    إستمرار القضيه بالشكل الذي نراه هو الجزء الثاني من المؤامره وذلك بوجود سلطه يعتبرها المجتمع الدولي هي ممثل الشعب الفلسطيني ومن مصلحتها ابقاء الوضع المخزي الراهن اطول فتره ممكنه لانها رهنت مصيرها ببقاء الإحتلال الإسرائيلي
    …… سلطة عباس لن تحصل على أي شكل من أشكال الدعم سواء عربي أو اجنبي وعليها التوقف عن اسلوب التسول واستجداء مواقف لا قيمه لها…
    ..إسرائيل لن تنفذ مايسمي بحل الدولتين مادامت طريق عباس هي التفاوض ولا شئ غير التفاوض.
    عباس يستطيع أن يقلب الطاولة علي رؤوس الجميع عوضا عن استجداء مواقف من جامعه تنعقد بناء على أوامر صهيوامريكيه….قلب الطاولة بإلغاء إتفاق أوسلو وحل السلطه الفلسطينية وإعلان انتفاضة شعبية كما كانت عام ٨٧ وإعلان الكفاح المسلح وهو حق كفلته القوانين الدولية ولكنني اشك بأن يفعل عباس شيئا من هذا القبيل لأن ذلك يعني نهايته وزمرته المنتفعين من بقاء الإحتلال الإسرائيلي وابقاء الوضع لاطول فتره ممكنه…
    أما مشروع حل الدولتين فإنني أقول لمن يظن أنه بقي أمل بهذا الحل بسبب الوضع المتغير علي الأرض في الضفه والقدس أصبح من عاشر المستحيلات قيام دوله فلسطينيه قابله للحياه بعد اقامة الجدار العازل والمستوطنات والطرق الالتفافيه ومصادرة المياه والسيطره علي كل منافذ المدن والقري هذا الحل جاء في قرار التقسيم الصادر عام ٤٧ رقم ١٨١ لكن قيادة المنظمه تخلت عن جميع القرارات الدولية مقابل اعتراف إسرائيل بهم فقط لاغير

    إذن لا امل يرجي من اسلوب التسول الذي تمارسه السلطه… لن تعيد دونم أرض بعد أن حولت القوات العباسيه الضفه الغربيه مناطق أمن واستقرار لما يقارب مليون مستوطن عدا عن المصانع ألتي اقيمت بالضفه بسبب الأمن والاستقرار ….
    الحل الوحيد هو عودة الامور كما كانت قبل قمة الرباط والأردن بقيادته وبشعبه العربي الأصيل يطالب بالأرض التي احتلت عام ٦٧ وهي أرض محتله حسب قرار ٢٤٢ أما الإعتماد علي الجامعه العربيه واسلوب التسول لن يعيد لنا شيئا بقاء السلطه الفلسطينية ممثله للشعب الفلسطيني هو جريمه كبري بحق قضيتنا العادله عليهم الرحيل من حيث جاؤوا لتعود كرامة الشعب بالمقاومه وليس بالتنسيق الأمني والتسول

  34. الى الكاتب والباحث المحترم
    في ردك على المعلق قارئ وسؤال خدود 67 على اي ارض لم تكن تحت الإحتلال ؟؟؟يبقى السؤال واللغز المحيّر على مذبح مخرجات سايكس بيكو (الكيانات العربية ) وهزيمتهم في حرب 1948 ان الوليد الغير شرعي لم يحدد حدوده والأنكى في هيئة الأمم المتحدة التي صاغت قرار 242 شكلا وفارغ المضمون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟وهذا ما اقتضى التعليق توضيحا ؟؟؟؟؟ وفلسطين وقضيتها لاأحد منفردا له الحق بالتنازل عن شبر من ارضها كما هي خط الدفاع الأول عن عمقها العربي والإسلامي والأممي وهذا قدر وشرف حباه الله لأهل بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ان يكونوا في طليعة المدافعين عن أرض الملاحم والمراحم مهد عيسى ومسرى محمد صلوات الله عليهم وتسليمه ومركز الصراع مابين الحق والباطل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وصدق الأمي الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين مستشرفا “لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لايضرهم من خالفهم إلا ما اصابهم من لأواء قالوا واين هم يارسول الله قال في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ”
    وبعد الأخذ بالأسباب “واعدوالهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدوالله وعدوكم وآخرين من دونهم لاتعلمونهم الله يعلمهم ” وعد الله حق “ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم “

  35. الذي يريد حل الدولتين فليطبقه في بلاده، نحن نريد كل فلسطين دولة واحدة ديموقراطية وجامعة للعرب واليهود حيث يتساوى المواطنون جميعا بالحقوق والواجبات، واللي مش عاجبه بامكانه ان يحمل باسبوره الاجنبي ويرجع على بلده او يذهب لينشىء دولته في بلاد من ينادي بحل الدولتين.

  36. بعد التحيه والشكر لم أعثر على هذه الكلمه او معنى لها لكن ا بعتقد معناها له علاقه بالدجل وانتهز الفرصه لتحية الفاض الاستاذ محمود الطحان وشكره على تفقد محترمين وأصحاب رأي

  37. ________ شكرا ليك أخي الفاضل محمود الطحان . أحييك و أحيي أستاذنا ابو ايسر كاتبا و محاورا و شارحا كل ما يتصل بالقضية العربية المقدسة .. الفلسطينيين صناع تاريخ و سيصنعون الحلول الملائمة .

  38. يعيعني لو صحللك كل الضفه الغربيه وطبعا القدس فيها وكل القطاع وسياده كامله بترفض وبتقول ما بدي غير كل فلسطين ولا بتقبل ولما تصير قادر على التحرير بتحرر. ليش احنا بنبالغ عالفاضي ووضعنا العربي والفلسطيني تعبان . مهو الكاتب بقللك المقال لو قريته احنا ما بنتكلم عن التحرير والحل العادل بالمقال بنتكلم عن مضار فشل حل الدولتين وعن اللي بطالبوا فيه وبقيموا احلى علاقه مع اسرائيل . خلونا نحترم عقول بعضنا

  39. ـ ميزة كاتبنا انه يقول ما لا يجرؤ على قوله الآخرون ،ويعلن على الملأ ما يبطنه الناس خوفاً او يتحدثون من خلف حجاب مكراً وبسوء نية.فطوبى للصادقين الانقياء ولحبرهم الطاهر كحليب الامهات .
    ـ الابجدية تُضي قناديل حروفها،ترفع مشاعلها…وتمشي على رؤوس اصابعها احتفاءً برائد المقالة السياسية الدبلوماسي / فؤاد البطاينة
    ـ الكاتب الملتزم يسحب مداد قلمه من دم قلبه.الكاتب المبرمج، يشفط حبره من جورة مياه عادمة .” فويل للقراء من كاتب همه كم سيقبض ثمن هراءه؟!.
    ـ طوبى لكاتبنا المبدع الذي اعادنا للقاعدة القرآنية في السياسة / واسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون،لكي نتعلم ما لا نعلم ممن يعلم اكثر منا، ولا نترك امرنا للجهلة .
    ـ ان لم تتحصن بالوعي والعلم ،فجهازك المناعي وخط دفاعك الاول سيكون عرضة لاختراق فيروسات الجهل،التضليل،الخرافة،الشعوذة ،التخلف الاخطر الف مرة من الكورونا.
    ـ ليس للعرب ان يلوموا الا انفسهم،بعد ان فقدوا وزنهم وسلبوا ارادتهم. رأيناهم ـ بلا خجل ـ، يرقصون التانجو مع اسرائيل.الخد على الخد والساق بالساق والى اسرائيل المسلق على الحان ترمب،ثم انقلبوا 180 درجة، يوم جاء بايدن،فانقلبوا احراراً، يطلقون سجناء الرأي ويتغنون بحقوق الانسان. ـ يا سبحان الله ـ ؟!.
    ـ الانظمة العربية ،شكلت صدمة تاريخية لشعوبها، بعد ان وجدت نفسها عارية.مستقبلها سراب و اوطانها خراب.
    ـ كلنا نذكر، استهزاء بيل كلنتون بالعرب قائلاً :ـ الغرب برع في صناعة شرائح الكمبيوتر والاعراب فشلوا في قلي شرائح البطاطا.
    ـ اوباما الذي احتفل به الاعراب، قال لهم في عقر دارهم :ـ ايران دول حضارية ذات تاريخ عريق،تقوم على قاعدة علمية وتعليمية صلبة، وعلى العرب ان لا يلوموا الا انفسهم ويراجعوا،لما وصلوا عليه….. .
    ـ المفكر العربي جودت عبد الخالق قال :ـ الخارطة العربية بمعيار الاستراتيجة الدولية، تعيش حالة فراغ. بدورنا نقول :ـ الوطن العربي في فترة نزاع .الضوراي تنتش اراضيه قطعة قطعة فيما الكلاب تنهش كرامته حتى فقد احساسه.
    ـ المفكر العربي فؤأد البطاينة،شفيف كندف الثلج،نقي كماء المطر،يهبط علينا من علٍ،لعله يوقظ النيام، يجبر الكسور،يهزمن اصابهم الخدر،لنستعيد وعينا، بعد ان خرجنا من التاريخ والجغرافيا،وصار همَّ حكامنا، التقاط صورة في البيت الابيض بالقرب من المدفئة الشهيرة. بسام الياسين

  40. عاشت فلسطين حرة عربية …من البحر الى النهر…عاش الشعب الفلسطيني حرا ابيا…كلمات الشهيد صدام حسين الخالدة…سيظل عراق العروبة والاسلام يرددها …

  41. للمره الثانيه أتساءل عن سبب غياب اخت فاضله كانت تعليقاتها إثراء فعلي لنا جميعا إنها الاخت فاتنه التل عسي ان يكون الغياب خيرا بإذن الله لأننا تعودنا على تعليقاتها الغنيه بالمعلومات في جميع مقالات كاتبنا الكبير اباايسر
    وأيضا الدكتور مازن طالت الغيبه يادكتور أتمني أن تكون بخير وصحة وعافية

  42. مش عارف اترجمها لكن الوضع العربي هو
    Pseudobulbar
    مع كل الاحترام و المحبه الى ابو ايسر

  43. طالما أنك تقول بأن الدين يقول بتجميعهم في فلسطين وهذا صحيح فلماذا تحرم او زعلان من حل الدولتين الذي يجمعهم في فلسطين لانه لما يطمئنوا لسلام تجدهم يأتون يأتون لفلسطين هذا يتفق مع الدين يا عزيزي .

  44. الأخ العزيز المبدع تابوكار تحياتي وتقديري لك أخي الكريم
    أنت دائما سباق في التعبير والحس الوطني المشرف وهذا ليس غريبا على أهلنا في الجزائر العزيزه علي كل شرفاء العالم بأسره كل التحيه والتقدير والمحبة لك أخي الكريم علي كل كلمه تكتبها بحسك الوطني..حفظ الله الجزائر وشعبها العربي الأصيل من كل سوء

  45. معك حق بالسؤال وقد غفلت عن ذلك ربما لأني مفترض أنه شيء معروف في مقال لي . على اية حال باختصار . هي الدوله التي تشمل أراضيها كل شبر لم يكن تحت سيطرة دولة الاحتلال قبل حرب 67 . الضفة والقطاع . ويكون للفلسطيني السيادة الكاملة عليها برا وبحرا وجواً . دون أية شروط لا يخضع لها الطرفان معاً . ومن المفترض أن يكون هذا في سياق تطبيق حق العودة . أو على أقل حال أن ينص اتفاق حل الدولتين على أن العود للفلسطيني حق قائم لا يمكن المساس بشرعيته . وأن يتضمن الاتفاق بأن حائط البراق جزء من الأقصى وملك للمسلمين حسب قرار لجنة الأمم المتحدة . ملفتا النظر الى أن أي اتفاق وحدوي أو فدرالي او كنفدرالي مع الأردن مرفوض قبل قيام الدولة الفلسطينية بكامل اراضيها وسيادتها ومؤسساتها الدستوريه . ومرفوض بدون خيار شعبي الدولتين الاردنية والفلسطينية .
    تحياتي وشكري الى الاستاذين الفاضلين Taboukar واأحمد عايش

  46. على الشعب الفلسطيني وكل مناضل حقيقي في فتح ان يواجه قيادتها اليست هي السلطة الفلسطينيه التي تنكر حق الشعب الفلسطيني بالمقاومه وتتعاون مع الاحتلال والمصيبه ان اسمها حركة التحرير الوطني الفلسطيني .

  47. ان الكلام لفي الفؤاد وإنما ،،، جعل اللسان على الفؤاد دليلا .

  48. حل الدولتين ليس الحل الامثل ودوله على مساحه 22% اقول بئست هذه الدوله الافضل الان للفلسطينيين هى الدوله الواحده لان الفلسطينيين يريدون فلسطين من النهر الى البحر يا سيد فؤاد البطاينه اطال الله فى عمرك اترك الفلسطينيين فى احلامهم ولا خوف على الاردن من اسرائيل فالاردن دوله فى حاله تقدم فيما تتراجع البلدان العربيه الاخرى القضيه الفلسطينيه ليست بحاجه الى دعم عسكرى او سياسى من احد هى بحاجة فقط الى تفعيل حقوق

  49. بما ان العدو متغطرس وحكوماتنا ضعيفة ومستكينة فلما نقبل بحل الدولتين (حل الدولتين يجافي الدين الاسلامي العظيم) سيتم جمعهم في فلسطين شاء من شاء وابى من ابى وعلينا الاعداد للحرب وليس للسلام الزائف ان الابتعاد عن الجهاد وعدم مخافة الله هي اكبر مصائبنا وعليه يجب عودتنا الى الدين الحنيف اولا ومن ثم فليكن ما شاء الله ان يكون .

  50. كل من يدعم حل الدولتين. فهو إنسان ضعيف فارغ من الحكمه العقلية..وهذا طبعا يتمثل في الجامعة العربيه الذي آكل عليها الزمن..
    الكيان الصهيوني الإجرامي اتي بسفك دمانا. وعلينا تحرير الوطن بنفس الطريقه حتي ندعم الحق والحقيقة..
    لقد فقدنا أكثر من 30عام في مفاوضات تعطي فرصه للكيان في إعداد نفسه..ونحن نعيش6 الوهم وخسرنا الكثير. وربحنا الرواتب المادية التي تأخذ تسولا من. الأخوه العرب والمسلمين آملين تحرير الوطن وليس. بنا القصور في رامالله وغيرها من مدن فلسطين
    ولهذا. نقول. غنا الثوره أدي الي. فناها…وهذا هو الحاصل وضع مأساوي في كل الوطن العربي والاسلامي عامه وفي فلسطين خاصه..
    نعم قيادتنا خانه الامانه وتركت الرساله..وما زالت تصر علي حماقتها وخيانتها…
    لا يلدغ الحكيم من جحر مرتين..للأسف فقدنا الحكمه وغلبت علينا الغراز…وما زلنا ننتظر من يخطط لنا ومن يضع الحدود و و ووهذا دلالة علي حماقتنا وخيانتنا معا..
    نحن بحاجه الي طفرة علميه عسكريه وحدويه..في جميع الوطن العربي والاسلامي…وهذا كان ممكن بزمن الزعيم الشريف العفيف جمال عبد الناصر..
    وأخيرا اشكر الكاتب علي نضاله في زرع الوعي في هذه الشعوب التي حرمت من العلم حتي تدرك معنا الحياه والإنسانية
    المنكوب
    بسبب الخون وحهاله الشعوب. ودها الاستعمار
    النشاشيبي

  51. مقال يعتبر هام لكل أردني وعلينا الأردنيين بجميع مكوناتنا أن لا نطيش على شبر ماء وأن نوقف الميه السايله من تحت اجرينا واحنا مش داريين .وأن نهتم بمستقبلنا وما نظل ماسكين اسطوانة الفساد والمعاش على حساب مشاكل اخطر وأهم وهي الوطن

  52. أستاذنا للإجابة على هذا السؤال علينا أن نعلم وإن كانت فلسطين هي القضية المركزية للعرب إلا أن المسألة أوسع بكثير….

    لنفترض أن لا وجود للقضية الفلسطينية من أصله ؟!

    ما حال الدول العربية هل ستترك لنهضتها ؟!

    إن ضياع الدولة الإسلامية الجامعة للعرب والمسلمين والبقاء عليها مقطعة الأوصال بلا ريح أو سيادة هو مربط الفرس، لذا قد يكون من الوجاهة والصواب الشديد النظر في الطروحات التي تتحدث عن حل إشكالة غياب الدولة الأكبر وتفتتها بكذبة سايكس وبيكو !! ولعل ما تفضلت به أستاذنا بشكل أو بآخر هو أمور تحصيل حاصل وهذا ما قد حصل فعلا إذ لم تعطى فلسطين لليهود من الإنجليز إلا بعد تفتيت الدولة الإسلامية مما يجعل دوام هذا الحال المفتت للدولة الإسلامية هو الأصل وليس الاحتلال الصهيوني، ولعل البعد عن هذا المفهوم هو ما أصاب كل طرق العلاج بالعقم.

  53. بعد التحيه والسلام على ما يبدوا اخونا ومعلمنا الدكتور فؤاد قد مس لب الصراع في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي بصفة عامة فالجغرافية لم تكن يوما اصل الصراع الدي نعاني منه كشعوب مند الازل فحتى القدس بمكانتها التاريخية في التاريخ البشري ومالها من تقل معنوي في الداكرة الفكرية عند الشعوب وعلى سبيل الدكر لا الحصر فهي اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين عند المسلمين الدين يشكلون اليوم الاغلبية البشرية بالشرق الأوسط والعالم العربي الدي كان ومازال داك الصفيح الساخن الدي تخبز عليه الأحداث حتى القدس تحولت إلي ايقونة لها من الرصيد المعنوي مايفوق وزنها الجغرافي ولو تحققنا بشيء من التمحيص في هدا الكيان المصطنع تاريخيا وفكريا نجد انه مبني على عقيدة وما اصعبه صراع العقائد .فالهوية العربية الإسلامية هي الهدف ايها الاخ الكبير فالاستحواد الجغرافي على رقعة او مكان له من الطرق ماهو أقصر وقتا واقل ثمنا مما سخر له البوم ولو كانت الحكاية حكاية ياهودا وسامورا كما يدعون لابتلعوا بالمادة والمال فلسطين مند زمن بعيد لكن الهدف الغير المعلنة هو الهوية الإسلامية بما لها وما عليها وحتى المواطن العربية البسيط ومند الايام الاولى للصراع قد فهم اللعبة وابعادها لكن سماسرة السياسة اكثروا عليه الاصباغ واغرقوه في الوسواس الخناس .فالهدف ليس الأردن وفلسطين بل الوطن العربي الاسلامي هو من على كف عفريت .لكن أخطاء المعسكر الصهيوامريكي وكدا مكر الله سيقلب الطاولة على الجميع والله المستعان

  54. ساكرر ما ساقوله تعقيبا وإثراء على ماجاء في المقال المعبر عن إنسان يحمل هموم امته بعد أن أصبح الإنتماء لهذه الامه والتمسك بقضاياها من العهد البائد بنظر البعض… ولن امل من تكرار مااقوله وهو أن القدس والضفه الغربية فقدنا الأمل بعودتهم يوم قررت قمة الرباط عام ٧٤ إعطاء حق تمثيلهم لمنظمة التحرير الفلسطينية من هنا بدأت الممؤامرة علي ماتبقي من فلسطين التاريخيه وليس غريبا أن تنجح تلك المؤامرة لأن من نسج خيوطها هو داهية وثعلب السياسه الأمريكيه كيسنجر ونفذها الرئيس المؤمن بالتعاون مع الحسن الثاني وحسب معلوماتي المتواضعه فإن الملك حسين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته قد حذر من تلك الخطوه لكن المؤامره والمشاركين فيها كانوا أقوي من اعتراض الملك بمشاركة معظم القاده…
    إستمرار القضيه بالشكل الذي نراه هو الجزء الثاني من المؤامره وذلك بوجود سلطه يعتبرها المجتمع الدولي هي ممثل الشعب الفلسطيني ومن مصلحتها ابقاء الوضع المخزي الراهن اطول فتره ممكنه لانها رهنت مصيرها ببقاء الإحتلال الإسرائيلي
    …… سلطة عباس لن تحصل على أي شكل من أشكال الدعم سواء عربي أو اجنبي وعليها التوقف عن اسلوب التسول واستجداء مواقف لا قيمه لها…
    ..إسرائيل لن تنفذ مايسمي بحل الدولتين مادامت طريق عباس هي التفاوض ولا شئ غير التفاوض.
    عباس يستطيع أن يقلب الطاولة علي رؤوس الجميع عوضا عن استجداء مواقف من جامعه تنعقد بناء على أوامر صهيوامريكيه….قلب الطاولة بإلغاء إتفاق أوسلو وحل السلطه الفلسطينية وإعلان انتفاضة شعبية كما كانت عام ٨٧ وإعلان الكفاح المسلح وهو حق كفلته القوانين الدولية ولكنني اشك بأن يفعل عباس شيئا من هذا القبيل لأن ذلك يعني نهايته وزمرته المنتفعين من بقاء الإحتلال الإسرائيلي وابقاء الوضع لاطول فتره ممكنه…
    أما مشروع حل الدولتين فإنني أقول لمن يظن أنه بقي أمل بهذا الحل بسبب الوضع المتغير علي الأرض في الضفه والقدس أصبح من عاشر المستحيلات قيام دوله فلسطينيه قابله للحياه بعد اقامة الجدار العازل والمستوطنات والطرق الالتفافيه ومصادرة المياه والسيطره علي كل منافذ المدن والقري هذا الحل جاء في قرار التقسيم الصادر عام ٤٧ رقم ١٨١ لكن قيادة المنظمه تخلت عن جميع القرارات الدولية مقابل اعتراف إسرائيل بهم فقط لاغير

    إذن لا امل يرجي من اسلوب التسول الذي تمارسه السلطه… لن تعيد دونم أرض بعد أن حولت القوات العباسيه الضفه الغربيه مناطق أمن واستقرار لما يقارب مليون مستوطن عدا عن المصانع ألتي اقيمت بالضفه بسبب الأمن والاستقرار ….
    الحل الوحيد هو عودة الامور كما كانت قبل قمة الرباط والأردن بقيادته وبشعبه العربي الأصيل يطالب بالأرض التي احتلت عام ٦٧ وهي أرض محتله حسب قرار ٢٤٢ أما الإعتماد علي الجامعه العربيه واسلوب التسول لن يعيد لنا شيئا بقاء السلطه الفلسطينية ممثله للشعب الفلسطيني هو جريمه كبري بحق قضيتنا العادله عليهم الرحيل من حيث جاؤوا لتعود كرامة الشعب بالمقاومه وليس بالتنسيق الأمني والتسول

  55. وزارة الخارجية الأردنيه مسؤولة عن كتابة ورقه تتضمن نهجا سياسيا خارجيا مبنيا على مصالح الاردن العليا والاخطار الذي تواجهه وتتضمن اقتراحات لمواجهتها بالحلول اللازمه من دون اعتبار لأخذ خاطر لاي اتفاقيه عندما يكون الاردن مهددا وان تعرضها على جلالة الملك . وعليها ان لا تنساق لغير عملها او لما هو على حساب عملها الأساسي . يشكر دائما الاستاذ البطاينه على تركيزه بكل مقالاته على المصلحة الأردنية والفلسطينية والعربيه بفكر وحرفية والله الموفق

  56. احسن وأبدع الاستاذ الكاتب الفاضل . كما اخترفت اسرائيل الدول العربية باستخدامها القضية الفلسطينيه فسوف تخترق امريكا العديد من الدول من اجل مصالحها . مع الاسف الكل اصبح يستخدم قضية لم يعد لها محاربين ومدافعين من العرب وكلهم يسلطون سيوفهم على الشعب الفلسطيني سنبقى ننتظر المقاومه لأنها جزء من تاريخ الانسانيه

  57. بالتأكيد أن اسرائيل لن تتبرع بدوله فلسطينيه ولكن من الممكن أن تجبر عليها بالضغط الدولي ونتفق مع الكاتب أن على الأردن أن تتخذ خطوات عمليه في مواجهة اسرائيل لا سيما وان اتفاقية وادي عربه ابرمت على أساس أنها في اطار حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية وتحقيق السلام في المنطقه . وهذا المحور بالمقال هو نتيجة طبيعية للمحور الأول الذي نراه تحليل منطقي وأهمية طرحه هو في أهمية طرح الحلول على المستوى القومي لمواجهة حالة اللا حرب ولا سلم التي استبدلت بالفوضى وعدم الاستقرار والأجهاز على الدول العربيه نحن مع التنسيق الاردني الفلسطيني وبأن لا يكون هناك اي تنسيق على حسابه . مقال عميق وهام .

  58. كأردني ومن شرق الأردن أبا عن ألف جد مؤمن إيمان صادق بأن القضية الفلسطينيه لو تخلى عنها العالم كله وعلى رأسهم العرب تبقى قضيتي ومشكلتي ومستقبلها يحدد مستقبلي ومصيري مثل ما تحدد مستقبل ومصير الفلسطيني عن أب وألف جد وبأن الجنسيه التي تفرق بين الأردني والفلسطيني مزيفه وملعونه .

  59. لا شك بأن المقال مهما كانت النتائج التي وصل اليها فهي نتائج قائمة على تحليل بمعطيات حقيقية . وبالنسبة للمحور الأول هل إذا وسعنا المعطيات والنتائج هل نستطيع أن نسمي ايران ؟ وإن سميناها هل تكون معطى أم نتيجة إن كانت معطى ففقد يكون المقال قد أغفلها وإن كانت نتيجة فيكون الكاتب أصاب . أشكر وأفتخر برجل حر في تفكيره وتعبيره بكل نقاء .

  60. مع الأسف كانت الأنظمه العربية تستجدي الشرعية من شعوبها على اساس التزامها بالقضية حتى تمكنت من شعوبها بالحديد والنار وأصبحت تستجدي شرعيتها من أعداء القضية الفلسطينية . ولن يعود الحكام اذا ما عاد الشعب

  61. لقد سمى الكاتب الفاضل الأشياء بحقيقتها عندما قال بأن السلطة الفلسطينية او سلطة اوسلو هي منظمة فتح . هذا صحيح لماذا الاختباء وراء عباس وتسمية السلطة تارة باسمه وتارة بالسلطة الفلسطينيه . هي ليست للشعب الفلسطيني . وعباس من مؤسسي فتح وكل قيادته في رام الله هي قيادة فتح . وعلى قواعد فتح أن تفصح عن نفسها فهي لم تعد فصيل مناضل الى أن تعود للمقاومه

  62. الواقع العربي المهزوم بأنظمته سبب كل علة للوطن العربي وللمواطن العربي . وأنظمة متعاملة ومتعاونة ومعتمده بوجودها على امريكا واسرائيل لا يمكن ان تحس ولا يعنيها الاردن ولا فلسطين ومن لديه مشكلة منها يحلها وحده ومن عبث السلوك أن يعتمد الاردن على مساعدتهم . شكرا للمقال الواضح والصريح

  63. حكام العرب بدأوا يخرجون سجناء الكلمة والوطن والحريه من السجون خوفا من بايدن . متى يخافون الله او يخافون شعوبهم هذه قضيتهم . لكن السلطه الفلسطينيه ماذا اعدت لبايدن غير اسطوانتها بنبذ المقاومة الفلسطينيه . ولماذا لا تستخدم ورقة المقاومة للحصول على دولة خمس وعشرين عام والسلطه تفاوض وتقدم تنازلات ولم تحصل على شيء سوى اذلال شعبها وخسارة دعم العالم العربي وغير العربي

  64. أدام الله علينا نعمة التنوير من الصحف الحرة والكتاب اللامعين الاحرار وسؤالي الا يرى الاستاذ الكاتب بأن محور المقاومة يعتبر عقبه امام اسرائيل لفرض الحلول على قياسها .

  65. دلوني على اي أساس لا نتفق مع الكاتب الذي لا يكتب الا من واقعنا الحاضر الذي نهرب منه ونتكلم عن ما جرى لنا ومن خان ومن كان بطل . اسعفونا اولا . على اي اساس ننكر بأن اسرائيل وأمريكا لو شاءت لفعلت بنا أكثر بكثير كلنا اما متفرجين او متهمين لغيرنا او داعين لله تعالي ان ينقذنا متى يتحرك هذا الشعب . لقد اصبحت قضيتنا بضاعه .اناشد الاجيال الفلسطينية ان تجعل من نصرة الاقصى والقدس جزء من عبادتها من صلاة وصوم وحج وزكاة

  66. مما أعجبني بالمقال التالي (وعلى القيادة ألأردنية أن لا تعوِّل على كلام السلطة الفلسطينية مهما كبر فهي الأكبر من بين أنظمة العرب ارتباطا ورضوخا ، هي جزء عضوي من الإحتلال) والله صحيح . وصحيح ايضا ان السلطه عي فتح . ارجو النشر

  67. يعني وصلنا بالقضية الفلسطينية الى مرحلة وقوعها كلها بيد امريكا واسرائيل وبدلا من أن يحلوها ويأكلونها لحما صاروا يحلبونها وسيبقوا يحلبونها ويبيعوا حليبها حتى يجف ويأكلوها لحما . أين الثقل الفلسطيني منظمة فتح ومنظرين اليساريين والقوميين هل تحولوا لوظيفة جر حماس اليهم . لا خلاص الا بثورة شعبية فلسطينية في فلسطين نفسها . فمن هم خارجها يتذكرون فلسطين وماسي الفلسطينيين في المناسبات

  68. الأمه التي تقوم بنفسها باستخدام قضيتها للمبايعه والاستفاده على ظهر تعميقها هي التي تشجع الأخرين وعدوها على استخدامها وعلى انتقال هذا الاستخدام عليها هي . الخطأ يولد الخط حتى يقضي على صاحبه وهذا ما يحصل معنا

  69. بعيدا عن المواقف وبكل احترام وود الى جلالة الملك نسأل جلالته من واقع المقال وكاتبه من خبراء السياسة والعاملين بالشأن العام . ومن واقع أهمية حل الدولتين للأردن التي يعرفها جلالتكم وكل المسئولين الواعين بالدوله . هل هناك خطة عمل سياسيه لدى الدوله من أجل حل الدولتين المستعصي تتضمن استراتيجية يمكن تبنيها وتنفيذها على صعيد العالم في الأمم المتحدة وبالخصوص مع دول مجلس الأمن الدائمين . فعلى أهمية وخطورة عدم وجود دوله فلسطينيه في فلسطين على الاردن لم نحس أو نلمس كأردنيين إلا بتراجع الالتزام الاسرائيلي بهذا الحل . ونحن يربطنا مع اسرائيل عقد اتفاقية وادي عربة للسلام والتي تنص بديباجتها على انه سلام وانها معاهدة تقوم على مفهوم الحل الشامل والعادل للقضية الفلسطينيه . يحق لنا أن نتوقف لحظة ونتساءل إلي اين نحن نسير . لا يمكن لدولة أن لا تخضع أو لوياتها لبرامج وخطط ولا نصدق أن دولة كالاردن تنام وتغفو عن حل الدولتين . نعم لا اتوقع أن اسمع من الدولة غير انها تعمل بكل جد لكن عليها عندما تجد عملها ودبلوماسيتها غير ناجحه ولم تثمر أن تغير اسلوب عملها وتنتقل لأساليب أخرى . لا يمكن في علم السياسة ولا بالمنطق السياسي أن يعطيك عدوك بدون ثمن أو بدون إكراه وتضحيات . لماذا لا تتدرج دولتنا بوسائل ضغطها على اسرائيل حتى تشعر بأهمية مطلبنا لنا . الدول العربية والجامعه العربية لا يعطونا ما نريده ففاقد الشيء لا يعطيه ومشكلتنا أهم بكثير من مشاكلهم ولكنهم معنيون بمشاكلهم . ما جاء بالمقال يفتح جرحا كبيراً والناس مشغولون عنه بمعالجة مشاكلهم الحياتية ولا نتوقع من الدولة أن تنشغل بمسألة أهم من مسألة الوطن عندما يكون بخطر . وشكرا للنشر

  70. عندما اجتمعت الدول العربية بناء على طلب امريكي لمواجهة صدام كان القرار المنتهي بحفر الباطن .وعندما تجتمع بقمه طارئه او دوريه لا يكون قرار . الاقتباس التالي من المقال يشير الى طلب الاردن باجتماع الدول العربية في الجامعة العربية لدعمها من اجل حل الدولتين وبالتأكيد لن يكون قرار . كلام من صميم الواقع ومن صميم الازمه العربيه .الاقتباس ((وعندما تجتمع الأنظمة تحت علم الجامعة العربية بناء على طلب خارجي يكون قرار. بينما عند اجتماعها بناء على طلب من أحدها يكون كلام ))

  71. أخي فؤاد الأردن البطاينه لقد اسهبت في تحليل الواقع السياسي العربي والأردني الفلسطيني وشرحت ورسمت على الأرض عقلية المستعمر المستثمر وبينت غباء السياسه العربيه التي لم تفهم بعد معنى قول الشاعر
    وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
    لايسترد الحق استجداءأ فإن لم يكن استرداد الحق بالقوه مع أن الله حبانا بإمتلاكها ولكننا نضحك على حالنا وبات الطفل الرضيع يفهم بأننا محكومين بأدوات مستعمرينا ومغتصبينا من طمسوا قوتنا وارادتنا ووهبوا أسيادهم ومنصبيهم الأمان الذي هيأ لهم التجذير والتمدد …بإعتقادي هبه شعبيه فلسطينية اردنيه مقاومة لتفشيل الهدف الصهيوأمريكي انجع لخلخلة الحل لصالحنا ولن نخسر ما خسرناه جراء كورونا وسنعيد الق حقنا إن لم ننجح بإستعادة الحق فنكون وضعنا قضيتنا على سطح الأحداث
    دمت فؤاد الأردن منارة فكر للأحرار

  72. فلسطين استعمرتها أمم كثيرة وكلها خرجت وكان شعبها الأصلي هو الباقي الوحيد فيها. الاحتلال الصهيوني لم يمضي عليه ماية عام ولكنه لم يكتمل بعد ولم يستقر .فهو الى زوال وهذا قدر فلسطين والفلسطينيين ولن يفروا منه وإن فروا فمن قدر الله لقدر الله .

  73. أقتبس من المقال لأسأل الكاتب الفاضل سؤال والاقتباس هو ((، ومع ذلك يمتنع( العدو ) عن ذلك وحتى عن تحقيق حل الدولتين بصيغتة الصورية الفاقدة للمضمون والغاية .) من يكمل قراءة المقال لا يجد طبيعة الدوله الفلسطينيه التي يريدها الكاتب نرجو التوضيح

  74. ________ صراع فقضية فاتفاق فمعاهدة فإنبطاح و _ الشيئ راح _ فأوسلو فمسألة فإشكالية فمعضلة فحل اللاحل فتطبيع سن اليأس .. مشوار كان يمكن إختصاره في السنة الأولى محو الأمية و القوم قاعدين .
    مع كامل تقديري و تحياتي لأستاذنا و أخينا فؤاد البطاينة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here