“هل أنا سبب التخبيص وتردّي الاوضاع”؟ حوار صاخب بين “الأمير والجنرال” أشعل منصات التواصل الأردنية: قوائم سوداء لسياسيين اتّهموا بـ”الإساءة للأمير حمزة” ونشر واسع لصور “العائلة المالكة” ترحيبًا باحتواء الخِلاف

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بموجة غضب واسعة، وذلك بعد تداول تسجيل صوتي بثته المعارضة في الخارج يظهر فيه الأمير حمزة بن الحسين وهو غاضب من حديث قائد الجيش اللواء يوسف الحنيطي وذلك بعد ابلاغه بقرارت تجمد تحركاته وتحد من مواقفه الداعمة لنبض الشارع.

وأظهر التسجيل، الذي تم تداوله  خصوصا عبر مجموعات واتس اب وعلى نطاق واسع أنه لحوار الأمير حمزة وقائد أركان الجيش، دخول الجانبين في مشادة كلامية ، مما افضى الامر إلى رفض الأمير حمزة الامتثال للحبس المنزلي والتوقف عن نشاطه على وسائل التواصل الاجتماعي والاجتماع بوجهاء أردنيين والخروج إلى الشارع.

ووجه الأمير وفقاً للتسجيل الصوتي عدة اسئلة للواء الحنيطي من بينها” هل أنا السبب في تدهور اوضاع البلاد  قائلا إنه سيمضي بما وعد به من اهتمام بشؤونهم واخلاصاً لوصية والده الراحل الملك الحسين ، مؤكداً رفض لغة التهديد.

وطلب الأمير من الاشخاص المتواجدين في المنزل بجلب مركبة الحنيطي بعنف لتنقله خارج المنزل ، وعند خروج قائد الجيش قال له ” التخبيص ” الذي يجري سيقود البلاد إلى الهاوية .

في المقابل ،قال  الحنيطي في التسجيل الصوتي  أن طلبه للأمير يأتي بناء على توافق بين الأجهزة الأمنية، وبأن عاهل البلاد، الملك عبد الله الثاني، ليس في صورة الموقف.

وأكد الحنيطي للأمير حمزة بأنه تجاوز الخطوط الحمراء ، ونصحه الحفاظ على العائلة (الحاكمة) متحدة.

وكان الامير حمزة بن الحسين أكد بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن، وذلك بعد أن قرر جلالة الملك عبدالله الثاني التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة بن الحسين في ضوء تطورات اليومين الماضيين ضمن إطار الأسرة الهاشمية، وأوكل جلالته هذا المسار إلى سمو الأمير الحسن بن طلال.

إلى ذلك ،اثار المقطع الصوتي تفاعلا واسعا بين النشطاء والمواطنين ومحبي الأمير حمزة بن الحسين ، مطالبين محاسبة ومحاكمة كل من أساء للأمير، واقالة قائد الجيش ومدير المخابرات العامة.

وصدرت عبر فيسبوك وتويتر قوائم بأسماء سياسيين ووزراء سابقون  ترى الاوساط الشعبية بانها سوداء وأساءت للأمير دون مبرر وسأل هادي عمران  عن  ما الذي سيقوله الهتيفة والمسحجين بعد “المصالحة ” بين الملك والأمير برعاية الامير حسن بن طلال.

ونشرت عبر فيسبوك  على نطاق واسع ومن باب الاحتفاء بإنتهاء الأزمة صور الملك وشقيقه الامير.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

22 تعليقات

  1. شكرا للاخت باسمين على التعبير عن رايها. انا حقيقة لم اسمع ولم ارى اي شيئ قط يدل على ان ملكة الاردن انسانة شريرة، بالعكس اجدها متواضعة وقريبة كل القرب للقلوب ويبدو لي انها طباخة ماهرة وخصوصا في ورق الدوالي انسانة محبة للاردن للاردنيين ولزوجها وتحتفي برمضان هي واسرتها الجميلة. قارن ذلك بسابقتها وصدقني ستجد الكثير مما يمكن ان يقال، ما عليك سوى ان تقرأ مذكراتها لتعرف كيف تفكر. يا لطيف الطف. دعني اوضح امرا اذا كنت تعتقد ان هناك شيئا ما تلوم الملكة رانيا عليه تاكد تماما ان سابقتها عملته وضروري جدا ان تسال لماذا لم تلم سابقتها عليه. اما انك منافق او مغيب وكلا الحالتين اسوء من الاخرى. على سبيل المثال لا يحق ان تنتقد الملكة رانيا على صورتها مع مطرب الروك بوني ان لم تفعل الشيئ ذاته مع سابقتها. الرجل عدا عن كونه متزوج وعنده اربعة من الاطفال هو عنده قضايا خيرية ويتصور مع المئات من الاشخاص في كل شهر، وكلتا الملكتين تصورتا معه، انا لا اجد حرجا في هذه او تلك.

  2. بسام ،
    انا مواطنة كندية من اصل عربي اقيم في كندا منذ مايزيد عن ٢٠ عاما ولا علاقة لي بالسياسة ولا بالانظمة الحاكمة في الدول العربية
    اكررها لعلكم تفهمون
    انا احب واحترم الملكة رانيا العبدالله جدا
    تعليقي لَيْس غمزا ولا لمزا وليس له معنى غير التعبير عن حبي واحترامي واعجابي بملكة الاردن الملكة رانيا
    كثير من صديقاتي الكنديات يعبرن باستمرار عن اعجابهم بثقافة وشخصية الملكة رانيا وانا كذلك اعبر عن اعجابي بشخصيتها لذلك كلما شاهدت لها صوركم اعبر عن حبي واعجابي بشخصيتها الرزينة وهذا حقي انا حدة الا تفهمون معنى هذا راي انا حرة فيه. !
    لماذا فهمتم الموضوع بشكل اخر ؟
    لماذا لا تفهمون ولا تريدون ان تفهمون انا حرة انا في بلد يكفل لي حرية التعبير طالما لا انتقد او اسب او اتطاول على الاخرين !!
    انتم احرار في طريقة تفكيركم لكن لَيْس من حقكم الاساءة لي لمجرد ان عبرت عن حبي لملكة الاردن التي احترمها جدا
    تحية بحجم الوطن العربي الى ملك الاردن الملك عبدالله الى زوجته الملكة رانيا ولكل من يحترم حرية التعبير في العالم

  3. ست ياسمين:
    بالفعل من حقك ان تعبري عن رايك كما تشاءين…ولكن الغريب انك تغردي خارج السرب …وكما يقول المثل لكل مقام مقال…فالموضوع أكبر وأعمق بكثير وأبعد ما يكون عن إقحام التغني بالملكة رانيا “ام حسين – كما ذكرتي” فيه إلا إذا كان من باب الغمز والكلام المبطن.
    بودي أن أعرف رأي المعلقين المخضرمين في الموضوع: هل هو صراع على الكراسي أم على طبيعة الحكم واذا كان كذالك فما هو البرنامج المطروح للخروج من الفساد وتصليح ما دمر من وراء “التخبيص”…أم انه ذر رماد في العيون (أنا حلفت لوالدي) وتأييد أعمى على وزن “صوته بشبه صوت والده). والسؤال البريء هو: هل خطة مكافحة الفساد والتخبيص الذي يتحدث عنه الامير ستطبق على كل المستويات بما فيها العائلة المالكة ومن في دائرتهم…!؟

  4. سيدي المغترب أتفق مع ما قلته إلا في النقطة الأخيرة حول فهمك لدور زوجة الملك. أحترم هذا الرأي و إن كنت أرى أنه نابع من الخلفية الرجولية التي ننظر بها أحيانا لدور المرأة.
    – إذا كانت هذه وجهة نظرك و أنت الرجل المتعلم الذي يسكن في الغرب و شاهد شعوب العالم و تجول في البلدان فكيف سيكون رأي المواطن الأردني العادي؟ إذن أنصح الملكة باتباع نصيحتك حتى لا تثير مشاعر العامة. للأسف لم أزر الأردن و إن كنت أنوي ذلك مستقبلا.
    – شكرا نسمة الحرية. الإقتصاد الفرنسي و غيره من الإقتصادات الأوروبية تعاني من جائحة كورونا. تصرف الأمير في التسجيل لم يعجبني فما كان له أن يسجل حديثه مع قائد الأركان ثم إن هناك أدبا و سلوكا في التخاطب مع من هو أكبر سنا و يعتقد أنه يؤدي واجبه تجاه المملكة و العائلة و جاء ناصحا. قائد أركانكم بدا هادئا و لبقا و صبورا و هكذا يجب أن يكون العسكري.
    – أحمد الله على هذه الأزمة التي أوضحت حكمة الأمير الحسن و الملك عبد الله و انضباط الأجهزة الأمنية. أنا مسرور بمصالحة الأخوين و أرجو أن يدوم ذلك.
    – بسام كلامك في محله
    نشكر رأي اليوم التي تتيح لنا تبادل الأفكار و الآراء

  5. محمد جمعة
    احترم نفسك يا هذا انت ليس من. حقك تكميم افواه الناس !!!!!
    البنت عبرت عن مشاعرها تجاه انسانة رأتها في الصورة
    هى حرة هى حرةالا تفهم معنى انه لها مطلق الحرية في التعبير عن رأيها في اي وقت وفِي اي مكان هى تريده !!!
    من انت حتى تقول عنها ساذجة ؟!!!!
    كيف تسمح لنفسك إهانتها لمجرد انها عبرت عن رأيها ؟؟؟
    هو لم تشتم احدا لم تغلط في أحد عبرت عم رايها بمنتهى الأدب
    فعلا العقل زينة
    احترامي للاخت ياسمين ولا يهمك منهم
    عبري عن رأيك في اي وقت وفِي اي مكان ليس من حق احد التدخل في شئون الآخرين
    هذا رأيك وهم ليس من حقهم توجيه هذا الكلام القاسي لك
    انهم والا بلاش خليني كون مؤدب أكثر منهم

  6. السيد البدوي
    شكرا على تأييدك لما تناولته من رد ,,,,,,,,,,,,,, وأنا أؤيدك أيضا بما ذكرت بخصوص الوضع الاقتصادي بالأردن للأسباب التي تكرمت وذكرتها
    وكنت أريد الاشارة اليها ولكن كنت في عجلة من أمري خصوصا أن الصحيفة تشترط عدم الاطالة ,,,
    كارثة كورونا لوحدها عصفت في اقتصاديات أعتى الدول ما عدا الصين طبعا ,,, وبحكم وجودك بباريس تعلم كيف هي الحالة الاقتصادية بفرنسا حاليا
    اختصارا هناك من عمل على تأليب هذا الأمير من منطلق أنه يجب أن يكون هو وليا للعهد ولا يقفز من فوقه أحدا آخر مهما كان وضعه ,,,,
    لاعتبارات لا تخفى على اي عاقل ليصبح الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين ونزع الوصاية الهاشمية عن المسجد الأقصى وبعدها ستكر تنفيذ المخططات الصهيونية العربية
    ووضح بعفوية على لسانه في حواره مع الشخصية العسكرية الكبيرة التي كانت على مدخل منزله ,,,و كانت هي البحصة التي بقها كشاب غير مخضرم بعد بأساليب
    السياسة والتحاور والتلاعب بها ,,,
    جميع الأنظمة الملكية بالعالم تاريخيا الملك يورث ابنه الكبير أو من تنطبق عليه الشروط لاستلام زمام الأمور بالمملكة من أحد الابناء ولا ينتقل الى الأشقاء الا في مملكة الظلمات
    أتمنى الخير للأردن ويحميها من كل العواصف والمطبات والمؤامرات ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

  7. .
    الفاضل بدوي ( باريس)
    .
    — سيدي، مجتمع الغرب الذي يقيم فيه كلانا وكما تعلمون تحكمه موسسات سياسيه ماكره تتقن لعبه الاستقطاب والترويج والمديح عندما يكون ذلك في مصلحتها ولعبه الحرق الاعلامي لنفس الاشخاص متى تم تطلبت مصالح الغرب ذلك .
    .
    — ونجد في فرنسا حتى في وسائل اعلاميه هامه مثل لوفيغارو او باري ماتش وغيرهما تمارس نفس الدور المتناقض حسب المرحله فاما ترفع او تهوي بصوره شخصيه عامه .
    .
    — وحسبما تتطلب مصالح الغرب تم في مرحله مثلا الترويج لفطنه واناقه ونشاطات زوجات قاده دول مثلما فعلوا مع ايميلدا ماركوس وسوزان مبارك واسماء الاسد ،،، وعندما تطلبت مصالح الغرب تغيير صوره ذات الشخصيات امام الجمهور تم تشويه صور الثلاثه سيدات اعلاميا واصبحت اخبارهن على صفحات ذات النشرات كنساء فاسدات يهدرن اموال شعوبهن الفقيره .!!!
    .
    — الحل يكون باكتفاء زوجه القائد بدور الزوجه والام وتجنب الدخول في لعبه الاضواء والنجومية لان من يهيمن على نشاطها هم موسسات اعلاميه مرتبطه باجندات سياسيه لا نملك السيطره عليها ولا تعلم متى ستنقلب من المديح المفرط الى النقد الحاد .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  8. ياسمين،

    هذا هو الحب “القاتل”
    الكلام يحتاج الى ذكاء وفطنه متى يقال ومتى لا يقال،
    لا أحد وصي على الآخر في التعبير عن مشاعره، ولم يعترض احد على ذلك ، فقط كان التنبيه ولفت نظر ان تكوني اكثر ذكاء وبعيده عن السذاحه لأن الظرف لا يحتمل بعض القول،
    يقولون: العقل زينه،
    احترامي.

  9. ياسمين،

    هذا هو الحب “القاتل”
    الكلام يحتاج الى ذكاء وفطنه متى يقال ومتى لا يقال،
    لا أحد وصي على الآخر في التعبير عن مشاعره، ولم يعترض احد على ذلك ، فقط كان التنبيه ولفت نظر ان تكوني اكثر ذكاء وبعيده عن السذاحه لأن الظرف لا يحتمل بعض القول،
    يقولون: العقل زينه،
    احترامي.

  10. المرحومه الاميره ديانا أميرة القلوب والمطربه الاماراتيه احلام هي الملكه بلا أي منازع علي هذا اللقب لأنها تهتم كثيراً بمجوهراتها وملابسها الباهظة الثمن أي أنها دار أزياء متحركه الأردن بحاجه لحل المشاكل من بطاله وأزمات اقتصادية واجتماعية وسياسية وليس بحاجة عروض ازياء

  11. هناك فرق بين الشكر والتقدير لكل مسؤول علي إنجازاته في خدمة بلاده وبين التزلف الرخيص الذي يفقد صاحبه إحترام الآخرين وهذا النوع من التزلف يخلق الطغاه واللصوص والفساد. السيد المغترب علي حق بنصيحته لكن يوجد في مجتمعاتنا العربية من يرفض النصيحه ويستمر بالنفاق الرخيص

  12. لا أدري هل سينشر هذا التعليق أم سيضيع مثل آخرى اجتهدت في كتابتها حبا للأردن و إعجابا بأهله و حرصا عليه.
    نسمة الحرية أوافقك مائة بالمائة. الأمير عليه الإلتزام بواجب التحفظ و عدم انتقاد الحكومة الخاضعة لسلطة الملك و البرلمان و إن فعل من حق الحكومة أن تدافع عن نفسها كما تفعل ضد منتقديها من المعارضين و الإعلاميين.
    تسجيل الحديث مع قائد الأركان و تسريبه للإعلام نيل من أسرار الدولة فما كل مايقال ينشر.
    حديث الأمير عن تكليفه بولاية العهد من والده رحمه الله ليس في محله خاصة ذكر فراش الموت. والده لم يعد ملكا نسأل الله له المغفرة و الرحمة.
    سيدي Al-mugtarib أنا أوافق السيدة ياسمين. أنا كعربي فخور بملكة الأردن و هي تمثل المرأة العربية خير تمثيل.
    لقد أجدت سيدي في تعليق سابق لك على تصريح الأستاذ العرموطي و هنا أضيف أن المحاولات الحالية ضد الملك عبد الله هي امتداد لعزل الأمير الحسن في الظروف التي نعرف. ولا زلت أتأسف لذلك و إن كنت مؤمنا أن الملك لله يؤتيه من يشاء و ينزعه ممن يشاء.
    تبطل الشريعة الإسلامية و أغلب القوانين التي درست وصية الشخص و تصرفاته المالية وهباته وديونه أثناء مرض موته فكيف يقبل للدول ما يبطل في العقار و السيارة؟
    رحم الله الملك الحسين و أعان الملك عبد الله و جزا الله خيرا الأمير الحسن و أطال بقاءه و أصلح ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله.
    أخيرا أقول لمن يشكون أوضاع الأردن أن يكونوا منصفين فالأردن واجه عدة تحديات هي :
    – حصار قطر الذي شكل ضربة قوية للصادرات الزراعية الأردن و ما تعلق بها
    – الحرب السورية
    – حصار ترامب و مؤامرات الليكود وحلفاؤه في المنطقة
    – ضغوط الدول الخليجية باستثناء الكويت
    – جائحة كورونا
    صمود الأردن رغم هذه التحديات يدل على حسن إدارته

  13. السيد المغترب
    انا احب واحترم الملكة رانيا جدا
    احب شخصيتها الجميلة وطريقتها الراقية جدا في التعامل مع الناس وفِي اي مناسبة ارى صورتها اعبر عن حبي واحترامي لشخصها الكريم
    انت لماذا انزعجت الى هذه الدرجة !!!!
    انا حرة في تعليقاتي طالما لا اشتم ولا اتطاول على احد !!!

  14. الأباء يأكلون الحصرم ,,,,,,,,,,,,,,,,, وألأبناء يضرسون
    اذا أردت أن تكون مواطنا عاديا تغرد وتنتقد الأوضاع ,,,,,,,,,,,,,,,,,, يا أمير ,,,
    فعليك أن تتنازل عن كل المميزات التي تحصل عليها وزوجتك وذريتك منذ ولادتك وحتى مماتك
    وتنزل الى الشارع كمواطن عادي وتعيش عيشة المواطن العادي بكل تفاصيلها ,,,,,,,,,,,,,,,,, الشاقة جدا
    ألحصول على لقب الأمير وما يتبعها من مسؤليات وامتيازات لها أصولها وواجباتها وحقوقها أيضا
    ثم لماذا لم تتصارح وتتفاهم مع شقيقك الأكبر ,,,وهو بالمناسبة ….. الملك ؟!!! ولجأت الى التغريدات وتحشيد السحيجة في البوادي والعشائر والبراري !!!!!؟؟؟؟
    أما أن تؤلب الشعب ويصبح مملكة داخل مملكة فهذا سيئول الى تدمير المملكتين وتصبح الأردن كملعب لكورة القدم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,والمشاهدون سيتصارعون حتما
    ألأمير البريطاني حينما أراد أن يمارس حقه كمواطن عادي سحب زوجته الأمريكية الى خارج البلاد وتنازل عن لقبه كأمير ومميزاته أولها الحراسة الخاصة و بأعرق مملكة بالعالم ,,,
    وعمل مع زوجته مقابلة تليفزيونية أمريكية أقامت الدنيا ولم تقعدها بعد ,,,,,,, فهل تريد التقليد مثلا ؟؟؟
    وخانتك الخطى ,,,,,
    أسوا ظاهرة في البلاد العربية فقدان الحكماء والعقلاء والفلاسفة للأزمات وتجاهلهم بل ويسحقون
    ما عدا الأردن ما زال بها حكماء وعقلاء متمثلا برئيس الأمراء المخضرمين فهما وثقافة وحكمة ,,,الأمير حسن وهو العم ايضا,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

  15. الي الشعب الأردني ارضوا في الذي منحه لكم الله … وخوذوا الدرس من العراق الي سوريا الي ليبيا الي اليمن …. كما تكونوا …… وهذا ليس حديث وإنما هو واقع …. كل ساقي يسقي بما سقي

  16. .
    الفاضله ياسمين ،
    .
    — اذا كنتي يا ابنتي تظنين بعفويه ان الوقت مناسب لمثل هذه التعليقات فانتي مخطاه لان ضررها سيكون اكبر بكثير من نفعها.
    .
    — اما اذا كنتي مكلفه بذلك فأنصحي من كلفك بان الابتعاد الكلي عن الاضواء والاعلام محليا وخارجيا هو خير ما ينفع الملكه رانيا ابتداء من هذه المرحله وامتدادا لما بعدها ، فالساحه يكفيها الملك وولي عهده فقط والا اصبحت مزدحمه بما لا يخدم ايا منهما.
    .
    مع احترامي وتقديري .
    .
    .

  17. الشعب المسخمط المغلوب علي امره يريد اعتذارا
    لا يكفي التراجع
    اعتذرولنا علي الاقل عن القلق اللي صابنا..
    طيب ما دمتوا بدكوا تحلوها بينكم
    كان من اول
    لشو عملتوا هالضجه كلها
    وعملتوا كل هلاكشن
    وعيشتوا العالم بجو المؤامرة
    طيب الشعب من حقه يعرف مين تامر ع مين
    ومن حقه يعرف مين تآمر عليه
    عشان ياخذ حذره المرة الجايه ..😅
    خبرونا…!!!
    بالله عليگم 😛😂

  18. لماذا ما زال ٢٠ شخصا خاضعين للاعتقال والتحقيق بينما زعيمهم المزعوم حرا طليقا. ما هذا التمييز؟

  19. بعيدا عن اي راي سياسي تجاة الحكم بالاردن , اعتقد ان كلام الامير حمزة صحيح , ما اوصل الاوضاع بالبلد وبين الغالبية العظمى من الشعب الى ما وصلته هو الفساد والمحسوبية , لو كان الملك كونه كما يعلن صاحب اعلى سلطة بالبلد يحاسب ويردع كل فاسد ومقصر اساسا لما استمع احد لما يقول الامير حمزة او سواة , قد يكون نسبة من الشعب تؤيد بقاء نظام الحكم ملكي , وقد تكون بعض مواقف وقرارات الملك مرحب بها وتؤيد وخاصة بعض مواقفة تجاة بعض المواقف المعلنة للكيان الصهيوني , لكن كونة صاحب السلطات ايضا فهو شخصيا يتحمل مسؤولية الفساد والفشل الرسمي , لو اراد الملك فعليا كسب التايد الحقيقي من الشعب وليس من فئة المنتفعين المقربين علية البدء بمحاسبة كبار المسؤولين الفاسدين والمقصرين وليس منحهم حصانه او تعيين من يفشل كوزير كعين او كسفير او كمدير لاحدى المسؤوسسات الكبرى لمنحة راتب ثاني وثالث بعشرات الاف الدنانير بينما الغالبية العظمى من الشعب لا تجد ثمن رغيف خبز جاف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here