هل أعطت شراكة عمّان- الرباط الهاشمية أُكُلها في زيارة كوشنر؟.. تساؤلات حول جدول رحلة صهر ترامب للمنطقة وتطمينات “غير كافية” متوقعة في ملف القدس.. ضغط على المملكتين للمشاركة في المنامة.. وواشنطن قد تخسر رهانها على نتنياهو في انتخابات مبكرة

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

أثار اختيار فريق صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر لعمان والرباط والقدس في جولته القادمة الكثير من التساؤلات، خصوصا مع استبعاد المنامة والرياض وحتى مصر من جولته التي لا تلقى ترحاباً في عمان على الأقل، الأمر الذي يعيد ملف القدس ذاتها للواجهة باعتبارها الجامعة بين العاصمتين الأردنية والمغربية في ملف كوشنر وفريقه لخطة السلام المفترضة.

وأعلن البيت الابيض الثلاثاء أنّ مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المكلف بخطة السلام الاسرائيلية-الفلسطينية كوشنر بدأ زيارة الى المغرب والاردن سعياً لحشد الدعم لخطته التي يرتقب أن يكشف عن شقّها الاقتصادي في نهاية حزيران/يونيو في المنامة في غياب الفلسطينيين.

وشارك كوشنر وذراعه الايمن جايسون غرينبلات في المغرب بمأدبة إفطار أقامها على شرفه العاهل المغربي محمد السادس وولي عهده مولاي حسن ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، كما يرافق كوشنر في الوفد الممثل الاميركي الخاص لشؤون إيران في وزارة الخارجية براين هوك.

ولم يزد البيان الصحفي الصادر عن الرباط عن عبارات “بحث العلاقات الثنائية بين الرباط وواشنطن” والتي كوشنر بطبيعة الحال غير مخوّلٍ ببحثها، ما يؤكد ان العرض الذي قدمه كوشنر لا يزال طي الكتمان.

ويصل كوشنر الاربعاء للعاصمة الأردنية في وقت يضغط فيه الأردنيون على حكومتهم لاتخاذ موقف ضد مؤتمر المنامة وإعلان عدم المشاركة فيه، بينما تتمهل العاصمة الأردنية في السياق في اصدار موقفها.

والمراقب لتحرك كوشنر الأخير تحديداً يمكنه إدراك ان العامل المشترك بين الرباط وعمّان عملياً هو القدس التي اعترفت واشنطن بها عاصمة لاسرائيل في كانون الاول/ديسمبر 2017، إذ يترأس ملك المغرب محمد السادس لجنة القدس ومشاريع عبر صندوق بيت مال القدس، في حين يحمل ملك الأردن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية. كما يجتمع الملكان في النسب للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، وأسرته الهاشمية.

وجبهة عمان- الرباط فعّلها عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني في زيارة أجراها للرباط نهاية آذار/ مارس الماضي بعد فترة من الفتور وكان هدفها العودة للعمل على أرضية هاشمية للتذكير بأن عمان والرباط هما صاحبتا نوع من الوصاية في القدس، الامر الذي يمكن ان يكون بوابة زيارة كوشنر للبلدين بكل الأحوال، في محاولة لحشد الدعم لمؤتمر المنامة الذي لا يزال يلقى الكثير من الفتور في الأوساط العربية مع استثناء السعودية والامارات اللتان رحبتا وحدهما بالمؤتمر المزمع عقد نهاية حزيران المقبل.

وأرسلت عمان ونظيرتها المغربية رسالة واضحة في تلك الزيارة، حيث لم يكتفِ ملك الأردن بالتقارب على أرضية القدس، وانما تجاوز ذلك لإعلان الارتقاء بالعلاقات لمستوى الشراكة الاستراتيجية متعددة الجوانب، وهو امر حظيت به مؤخراً أيضاً تركيا من بوابة دعم الموقف الأردني في القدس أيضاً. الرسالة فُهمت كأحد أوجه استبدال الحلف مع السعودية.

وتنبهت الكثير من الدول الغربية الى الفتور الواضح الذي أصاب العلاقات الأردنية السعودية منذ وصول الأمير محمد بن سلمان لولاية العهد وبدئه المزاحمة للأردنيين في ملف الوصاية على القدس تحديدا واجتماعه بوجهائها بعيد اعلان ترامب في ذلك الوقت. وانعكس التنبه الغربي على تقارير صحفية خلال اليومين الماضيين.

وخلال يومين حذّرت صحف غربية مرموقة من اتجاه عمان نحو طهران وتركيا وقطر في سبيل إيجاد بدائل عن الحلفاء التقليديين في الرياض، الامر الذي قد يوضح سبب ذهاب الممثل الأمريكي لطهران هوك ضمن وفد كوشنر، بالإضافة الى ان كثير منه المراقبين يرون ان التصعيد ضد ايران أساسا جزء من صفقة القرن التي تريد لها الإدارة الامريكية ان تغير شكل المنطقة.

واتجهت عمان فعلاً لأنقرة التي قال عنها الملك الأردني بداية هذا العام في جلسة مع اعلاميين أردنيين ان علاقة الأردن معها “استراتيجية” وستتحدد على أساسها العلاقات مع الدول الأخرى، وكذلك شهدت العلاقات مع قطر دفئا واسعا خلال الأسابيع الماضية.

 ولكن بالعودة لزيارة كوشنر، فيبدو من ارتباط العاصمتين المغربية والأردنية انه له علاقة مباشرة بملف القدس وتداعياته، الامر الذي يرجح ان تعرض واشنطن عليهما اتفاقا يفصل بين المقدسات والعاصمة الإسرائيلية في القدس، وهو الامر الذي يحمل في طياته تلاعباً في حل الدولتين الأصيل الذي يفرض القدس الشرقية كعاصمة للفلسطينيين.

ولا يتوقع ان تقبل عمان حلّاً كالمذكور ان لم يتضمن دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، إلا ان متابعين للمواقف الأردنية يفترضون ان تطمينات من هذا النوع قد تمنح عمان الغطاء للمشاركة في مؤتمر المنامة ولو بتمثيل ضئيل. وهذا بطبيعة الحال يفترض ان يرضي الأمريكيين فمجرد حضور عمان سيمنح المؤتمر الشرعية المفترضة، خصوصا مع تسريبات إسرائيلية ان مصر قد أبدت استعدادها للمشاركة ولكن دون اعلان.

وحضور مصر والأردن على وجه التحديد ولو انضم المغرب سيمنح تحرك الأمريكيين في ملف القدس شرعية، كما سيسهل تصفية بقية الملفات، خصوصا ملف اللاجئين الذي يصر غرينبلات وكوشنر على تصفيته، وهو الامر الذي سيسهل على الإدارة الامريكية التحرك في ملفات المياه والحدود والمستوطنات لاحقاً حتى مع غياب السلطة الفلسطينية.

ويحذر خبراء عمان من الذهاب بهذا الاتجاه قبل إقرار الإدارة الامريكية بالشق السياسي للصفقة والذي يفترض ان يحمل حل الدولتين، بينما لا تزال عمان بلا أي موقف واضح، غير ان موقفها قد يظهر عقب استقبال كوشنر وانعقاد مؤتمر مكة نهاية الأسبوع الحالي.

ويزور كوشنر بعد عمان القدس وسيلتقي مسؤولين إسرائيليين في وقت تعيش فيه مأزق تشكيل الحكومة والذي يمكن ان يؤول لانتخابات مبكرة او حتى الإطاحة برئيس الوزراء المفضل لدى الأمريكيين بنيامين نتنياهو.

بكل الأحوال، زيارة كوشنر تحمل لعمان والرباط فرصة هامة لمناقشة ملف القدس، ولكن المشاركة بمؤتمر المنامة ستبقى تحمل تساؤلات اكبر بكثير من الوصاية الهاشمية والمقدسات وغيرها في القدس، فمؤتمر المنامة قد يصفّي ملفات الحل النهائي بمجملها اقتصاديا والاهم ان الفلسطينيين يرفضونه.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. يبدو أن كتابتكم عن الموضوع هو لأجل كتابة أي شيء فقط. الجميع يعلم أن لا وزن لاي وصاية على أي مقدسات. الوزن الوحيد يعود إلى الزخم السكاني الفلسطيني الموجود في الأردن والذي يحسب له بعض الحساب خصوصاً فيما يخص حق العودة الذي لم تعرجوا عليه في مقالكم.

  2. صراحة استغراب من بعض التعليقات التي خرجت عن موضوع النص! ما دخل الصحراء في موضوع صفقة القرن؟؟؟ كل حر في ما قد يعتقد، لكن لا يجب ضرب اخماس باسداس. الموضوع هنا عن مصير شعب بكامله وليس عن قضية الصحراء التي فيها اخذ ورد.

  3. الأخ / محمد ولد زيو ،، المغرب مواقفه مشرفه مع كل القضايا العربيه وفِي مقدمتها القضيه الفلسطينيه ،
    لكن المغرب ليس من دول العنتريات الفارغه او الدول النائمه ، كذلك الاردن الشقيق ،
    لا يوجد صفقة قرن ، ولا يوجد مساومه ،، والصحراء المغربيه ستبقى مغربيه ، واغلب الدول العربيه
    تعترف بصحراوية المغرب ، لذلك ابحث عن الخاسر في مكان آخر ،
    حمى الله الشعبين الشقيقين في المغرب والاردن وقيادة البلدين ،، وحمى الله جميع شعوبنا العربيه والاسلاميه ،
    تحياتي لك ،،

  4. محمد ولد زيو

    يا ولد زيو اعطينا اسم وثيقة تاريخية و لو بحجم نذكرة سينما ذكرت فيها اسم دولتك المزعومة

    لن تجدها الا في خيال الانفصالي

    تحياتي

  5. صحراوي

    الغير مأتمن هو الصحراوي الذي يطعن في ارضه انفصالا و نصبا على التاريخ و الجغرافية

    نحياتي

  6. عدم مصداقية أمريكا والذي يعرفه العالم جيدا , لا يشفع لها عندما تحاول فرض رغباتها والحصول على ما تريده خلال اتفاقيات جديده
    – كوريا الشماليه تستطيع أن تقول لأمريكا , ما فائدة المحادتات والأتفاقيات التي توقعينها , عندما تلغينها من طرف واحد — أيران
    – اتفاقية وادي عربه , قيل للأردنيين ستصلكم المياه وسيارة كاديلاك لكل واحد على بيته .. أيش أعطوهم ؟؟؟؟

  7. يكفي أن يُذكر إسم المغرب كشرْطٍ، لتبدأ التعاليق حوله وحول صحرائه…وإن كان البعض يدخلها حتى ولو كان المقال حول المريخ… متلازمة إلى حد ما تدعو للشفقة…
    .
    وتذكرني هذه بتجارب عالم الفيسيولوجيا و السايكولوجيا و الطبيب الروسى، ايڤان بيتروڤيتش باڤلوڤ، في مجال الجهاز الهضمي والإستجابة الشرطية… وقد أجرى باڤلوڤ العديد من التجارب والأبحاث في المختبر ولاحظ أنها في بعض الحالات تقف على أرجلها وتبدأ بالتهيؤ للطعام.. فيبدأ لعابها بالسيلان تماماً كما لو أن الطعام أمامها بالرغم من عدم وجوده، وهذا بشرط أن يسمعوا أصواتاً…وهكذا نفس الحالة في الحالة المغربية… يكفي أن يزور المغرب مسؤول أمريكي (الشرط) ليظهر من تسيل لعاب قريحته ليبدأ في أحلام يقظة يراها وقائع…
    .
    يوجد في الصحراء شيء كتب عنه الأدباء ومنهم سانت إكسوبيري Sait Exupery … عندما يكون المرء تائها في الصحراء تحت حر الشمس ويبحث عن الماء، يظهر له الماء من بعيد بين التلال الرملية، فيركض نحوه… وعندما يصل لا يجد شيئا… إنه السراب The mirage, Le mirage…. ثم يظهر له السراب من جديد… ويبدأ الركض…

  8. الى محمد ولد ….
    حيد نقطة من الياء ،بعدها تكلم على المغرب.

  9. العزة والعلى لبلدي الطيب المغرب باهله وبالقائمين بامره ، اللهم ابعد عن هذا البلد الحاسدين والحاقدين ، اللهم الهم اهل هذا البلد الى طريق الحق والصواب وثبتهم عليه إنك ولي ذلك والقادر عليه . تحياتي لكل من يقول كلمة طيبة في هذا الشهر الكريم

  10. الكل يريد أن يستفيد من صفقة القرن و يتودد للصهاينة على حساب صاحب الأمر لكي الله يا فلسطين الحبيبة

  11. رضا امريكا عن المغرب لن يغير شيئا من نضال الشعب الصحراوي فتأييد امريكا وفرنسا لن يعطي الحق للمغرب باحتلال أرضا ليست له فحتى لو قرر الامريكان ان الصحراء هي للمغرب فان هذا معناه ان العمل الديبلوماسي سوف يتوقف ليحل محله نضال آخر سيكون أقسى وأمر على المخزن ولذا فان العمل بالمقايضة على حساب الشعوب لن يجدي نفعا بل قد تكون له أضرار وخيمة على الدولة العلوية التي تعاني من هزات اقتصادية واجتماعية كبيرة قد تجعل المملكة غير قادرة على تحمل تكاليف باهضة اذا ما عاد الوضع. الى ماقبل وقف اطلاق النار

  12. محمد واد زايو
    كمصري أقول لكً ان المجرم الحقيقي هو من يمانع وحده المغرب الكبير
    ولا يوحد سبب ديني او قومي يمنع ضم المغرب للصحراء ووحده الجزائر والمغرب
    كفاكم مزقه وتفرق

  13. .
    — كوشنر ليس له وزن في ادارات الدوائر الرسميه الامريكيه والكونغرس ويستهزئون به ، وزنه فقط في منطقتنا لان العرب يحكمون على طريقه ترامب .
    .
    — كوشنر مفوضا لكي ياخذ وليس مفوضا لكي يعطي ، وما ياخذه هو بدعم قوي يتلقاه من السلفيه الامريكيه احدى اهم القوى المهيمنه على القرار السياسي والدبلوماسي الامريكي ، والقوى السلفيه الامريكيه تريد قيام الهيكل ليعود المسيح وتبدامعركه ارماغيدون التي سينتصر بها على قوى الشر ( بما فيها اليهود ما عدى اقليه منهم ستتوب باخر لحظه ) ،،!!!!
    السوال الاهم ، من يفكرون بهذه الطريقه كيف يمكن التفاوض او التفاهم معهم بالمنطق .
    .
    — المطلوب هو التملص من اتخاذ اي خطوه مهما كانت رمزيه فكل خطوه في هذه المرحله ليست لصالحنا .
    .
    .
    .

  14. يا ولد زيو. .. صفقة القرن ترتكز أساسا في تمريرها على السعودية والإمارات. ..والأولى فرش السجاد الأحمر لولي عهدها لاستقباله استقبال الأبطال في مطار الجزائر. ..حين رفضت الرباط استقباله بعد قضية خاشقجي. …والثانية هي السند الحقيقي والموجه الفعلي لقايد صالح. ..وهي من يوفر له ولعسكره الغطاء الغربي في مواجهة الحراك….أما موضوع الصحراء المغربية. ..والقدس الشريف….فكلاهما يسريان في عروق المغاربة سريان الدم في الجسم. …ولن نقبل المس بهما بأي شكل. ….

  15. كل ما اتمناه كمواطن اردني، ان تبتعد بلدي في الظرف الحالي الحرج الذي تمر به الأمة عن كل من نظامي الرباط والقاهرة، والتاريخ يثبت عبثية وكارثية نتائج التنسيق والتفاهم والتقارب مع هذين النظامين. يجب ان يكون نهج الاردن…..شورة من راسه فقط.

  16. كوشنير غير مخول لمناقشة العلاقات الثنائه بين واشنطن و الرباط و هو مخمول فقط بملف صفقة القرن . كوشنير يحمل معه التهديد و الوعيد للرباط في ملف الصحراء الغربية في الامم المتحدة و يطرح عليه الاختيار بين تاييد صفقة القرن و تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية و استقلالها التام .

  17. النظام المغربي يلعب دور خبيث في صفقة القرن و يحاول المساومة بين تاييد صفقة القرن في مقابل تاييد و دعم واشنطن لاحتلاله الصحراء الغربية خاصة ان المغرب لم تعترف له دولة واحدة في العالم باحتلاله لارض الصحراء الغربية.لكن النظام المغربي سيكون الخاسر الاكبر في كلتا الحالتين و ستعصف به الرياح الى ما لا يشتهيه ولا ينتظره من اعصار جارف .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here