هل أعاد قُرب كشف السريّة الأمريكي عن تقرير مقتل خاشقجي حملة مُقاطعة البضائع التركيّة في السعوديّة؟.. بيان شعبي يُجَدِّد المُقاطعة وعدم الالتزام استخفافاً بالمُستهلك والقيادة خَطٌّ أحمر.. دراما الأتراك بانتعاش وآلاف التغريدات تتفاعل مع وسم “صفر تعامل مع تركيا”!

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

هُناك عدّة أسباب تحليليّة يُمكن أن تُفسّر عودة حملة المُقاطعة السعوديّة للبضائع التركيّة، وأهمّها لعلّه اقتراب موعد رفع السريّة الأمريكي عن تقرير استخباراتي قد يكشف الأسرار الأخيرة لجريمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، والتي كان قد توعّد الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان بكشفها، وأكّدت استخباراته بعد وقوع الجريمة في القنصليّة السعوديّة في تركيا، بأنها أطلعت الأمريكيين على تفاصيلها.

بكُل الأحوال ترى أوساط تركيّة، بأنّ الملف قد يخدم الرئيس التركي في عُلاقاته المُتراجعة مع إدارة الرئيس جو بايدن، ولعلّ عودة تصدير حملة مُقاطعة تركيا بعد خُفوتها في السعوديّة قد يشي بالكثير.

وفي بيانٍ جديد، عادت الحملة الشعبيّة لمُقاطعة المُنتجات التركيّة، والتي كانت قد انطلقت في أكتوبر 2020، تجديد أو استمرار وقف التعامل مع المُنتجات التركيّة شعبيّاً، وعدم القُبول ببيعها، مع تعهّد المتاجر بعدم استيراد المُنتج التركي.

وكانت المحال التجاريّة السعوديّة، قبل أشهر، قد وسمت البضائع التركيّة بالعلم التركي، وجمعتها في أماكن بارزة لمُقاطعتها، لكنّ هذه الحملة كانت قد اصطدمت بحملة أخرى لمُقاطعة المُنتجات الفرنسيّة، على خلفيّة تطاول فرنسي كاريكاتوري على رسول الإسلام محمد الإكرم، في حين لم تتصدّر تلك الحملة الأسواق السعوديّة، بقدر ما تسبّبت في حينها في تراجع مُقاطعة البضاعة التركيّة “المُسلمة” بنهاية الأمر.

وأعاد بيان الحملة الشعبيّة، التّأكيد على أنّ تواجد أيّ بضائع تركيّة في المتاجر السعوديّة، يعني عدم التزام بالبيانات السابقة خلال انطلاقة الحملة قبل نحو أربعة أشهر، واستِخفافاً بالمُستهلك السعودي.

وبدا أنّ الأسباب المُعلنة لعودة تلك الحملة، هو لاستمرار العداء التركي، وإعلانهم رسميّاً “خريطة أطماعهم” في المنطقة، ولأن السعوديّة وقيادتها خطٌّ أحمر، ولا يُقبَل المساس بها.

من النّاحية الرسميّة، لا تزال حملة المُقاطعة السعوديّة ضمن الإطار الشعبي، ولم يصدر عن السلطات السعوديّة أيّ تعميم أو بيان رسمي يطلب مُقاطعة تركيا، ومُنتجاتها، كما يكون لافتاً بأنّ القنوات السعوديّة الخاصّة لا تزال بحالة إقبال على تعريب الدراما التركيّة، وإنتاجها عربيّاً بشَكلٍ منسوخ، هذا عدا عن الهوس المنصّاتي الشّبابي السعودي مع عرض مُسلسلات تركيّة، وتتبّع نُجومها، وحكاياتهم.

وكانت إحدى القنوات التركيّة الحكوميّة، قد أعادت عرض خريطة تظهر سيطرة النفوذ التركي بالأحمر على الأراضي السعوديّة بالكامل تناولتها “رأي اليوم” في مادة سابقة، إلى جانب أراضي دول عربيّة أخرى، ومناطق روسيّة، وهي توقّعات نُفوذ مُستقبليّة لتركيا وفق كاتب أمريكي، وهي الخريطة (خريطة أطماعهم) التي يبدو أنه أشار لها البيان السعودي الشعبي للمُقاطعة، وأغضبت السعوديين، وأعادت الحملة للواجهة.

وتفاعلاً مع البيان الشعبي، والذي لا يُمكِن أن يصدر دون إيعاز رسمي وفقاً لأوساط سعوديّة، تصدّر وسم “هاشتاق”، “صفر تعامل مع تركيا” وسوم “تويتر” في المملكة، وشهد تفاعلاً واسعاً بآلاف التغريدات، وتنديدًا بالخريطة، لكنّ اللّافت أنّ ردّة فعل السعوديين على تلك الخريطة، جاء غير فوريّاً مع نشرها، وهو ما يشي بأنّ أسباب سياسيّة أخرى أعادت الرغبة السعوديّة لتفعيل حملة المُقاطعة للأتراك، وهي حملة تركت أثرها السّلبي على الاقتصاد التركي، حيث تراجعت الصّادرات التركيّة إلى السعوديّة بنسبة 92 بالمئة، ووفقاً لآخر التقارير التركيّة بالخُصوص.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. .
    — سلاح المقاطعه ان اسيء استخدامه يصبح سيفا مرتدا على شاهره ،،، وراينا ذلك في مقاطعه قطر وقبلها كندا والان تركيا .
    .
    — قبل ان نشير الى ان قطر وتركيًا بلدين مسلمين وان كندا بلد مسالم ، فالحكمه المفقوده لدى ولي العهد السعودي تقتضي التفكير باضرار المقاطعه على مواطني بلدي اولا ،،
    .
    — اليس للمنتجات التركيه في السعوديه وكلاء وشبكات توزيع ومصاريف دعايه ، الا تكلف مقاطعه منتجات تركيا هولاء السعوديين خسائر طائله وفقدان فرص عمل ،،

    — الم تكلف مقاطعه قطر حرمان المنتج السعودي من السوق القطريه لصالح منتجات ايران وغيرها ،،،
    .
    — ولا ننسى كارثه سحب الاف الطلاب السعوديين من الجامعات الكنديه في منتصف العام الدراسي وتدمير مستقبلهم لان اميرا مدللا يظن نفسه عبقريا ويرى ان التسرع الاهوج دليل قوه وعزم .
    .
    .
    .

  2. كان عليهم مقاطعة البضائع الفرنسية
    وهناك شعب في السعودية يريد العدالة لقضية خاشقجي.
    الشعب التركي شعب مسلم وقدم للإسلام العزة والمنعة مدة سنة مائة عام وأكثر.
    كان على الشعب السعودي أن يتصفح تاريخ ال عثمان في خدمة الإسلام وبلاد الحرمين.
    وان يتصفح ايظا الهلاك الأخلاقي الذي أحضرته الحضارة المادية الغربيةغ.
    اذا كانت المقاطعة مدعومة من النظام السعودي فإني أجزم بأن السعوديون أكثر حبا لأردوغان من الأتراك أنفسهم

    واني أجزم بأن العرب ينظرون إلى أردوغان بأنه قد يكون أردوغان الدين الأيوبي. (، صلاح الدين)

    الاقتصاد التركي الان من قوى والقوة العسكرية أقوى وأقوى لذا تصالح بعض الأنظمة العربية مع الغربية لكبح صعود نجم تركيا العظمى.

  3. انقل لكم حرفياً تغريدة احد الذباب الإلكتروني و أترك لكم حرية إستنتاج ما تعنيه على ضوء الخبر أعلاه “في الأيام القليلة القادمة ستبدأ حملة إعلامية قذرة ممنهجة ضد سمو ولي العهد، وستُشارك بها عدة دول بأجهزتها ووسائلها الإعلامية وأموالها، دافعوا عنه بعقولكم وقلوبكم ولا تسمعوا فيه قولاً، دافعوا عنه لأن نجاحه فشل لهم ونهاية لوجودهم”

  4. الصين والهند وتركيا تتحول الى وحوش والخطر القادم هو من الشرق لان اوروبا اصبحت عجوز واميركا نخر في جسدها النظام الرأسمالي المتوحش وتلك المجموعات البشرية التي برعت في طهي البرياني الباكستاني والكبسة الازبيكية لن تستطيع الصمود يوم واحد امام الوحوش الفتية الجديدة الا اذا توحدت وتسلمت قيادتها شعوب عملية لا تعتبر مهنة الزراعة او الحلاق عيبا واصبحت كليات الفزياء والكيمياء والرياضيات والالكتونات والذكاء الصناعي هي الاساس في كافة الجامعات

  5. هذا التقرير غالبا سوف يكشف المستور
    هل محمد بن سلمان على استعداد لدفع 450 مليار دولار أمريكي أخرى الي جو بايدن؟ الدفع او الفضيحة العالمية؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here