هفوات سان جيرمان تهدي مانشستر يونايتد تأهلا مثيرا لدور الثمانية بدوري الأبطال

باريس ـ (د ب أ)- صعد مانشستر يونايتد الانجليزي لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا 3 / 1 على مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب دور الستة عشر للمسابقة العريقة.

وعوض مانشستر يونايتد خسارته صفر / 2 في مباراة الذهاب التي جرت على ملعبه أمام نظيره الفرنسي الشهر الماضي، ليصعد بفضل تفوقه في عدد الأهداف المسجلة خارج الأرض والتي يتم الاحتكام إليها في ظل تعادل الفريقين في مجموع مباراتي الذهاب والعودة وفقا للائحة المسابقة.

وواصلت عقدة دور الستة عشر مطاردتها لسان جيرمان، الذي ودع البطولة القارية التي كان يحلم بالتتويج بها للمرة الأولى في تاريخه، للمرة الثالثة على التوالي.

افتتح المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو التسجيل مبكرا ليونايتد بعد مرور 111 ثانية فقط على انطلاق اللقاء مستغلا تمريرة خاطئة من دفاع سان جيرمان، ليسجل ثاني أسرع هدف في تاريخ النادي الانجليزي بدوري الأبطال.

ولم يهنأ يونايتد بتقدمه كثيرا، بعدما أدرك خوان بيرنات التعادل لسان جيرمان في الدقيقة 12، لكن لوكاكو عاد للتسجيل من جديد، محرزا الهدف الثاني للفريق الانجليزي في الدقيقة 30، بعدما تابع تصويبة ارتدت من يد جيانلويجي بوفون حارس مرمى الفريق الفرنسي.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء اللقاء بتأهل سان جيرمان لدور الثمانية، فاجأ مانشستر يونايتد الجميع بحصوله على ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، التي أشارت لقيام بريسنال كيمبيمبي مدافع سان جيرمان بلمس الكرة داخل منطقة جزاء فريقه، ليحرز منها ماركوس راشفورد الهدف الثالث لمانشستر يونايتد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

لم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث فاجأ لوكاكو الجميع بتسجيل هدف مبكر لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثانية.

وكثف سان جيرمان هجماته بغية إدراك التعادل سريعا، واخترق أنخيل دي ماريا من الناحية اليسرى لمنطقة الجزاء في الدقيقة السادسة، ليمرر كرة عرضية زاحفة لكنها مرت من أمام كيليان مبابي، الذي كان على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى.

وترجم سان جيرمان سيطرته على مجريات الأمور، بعدما أدرك بيرنات التعادل في الدقيقة 12 .

وتلقى مبابي تمريرة بينية ماكرة، ليرسل كرة عرضية من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، مرت من أمام الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى الفريق الانجليزي، ليسددها بيرنات، الخالي من الرقابة مباشرة في الشباك الخالية.

ارتفعت معنويات لاعبي سان جيرمان بعد هدف التعادل السريع، وقاد دي ماريا هجمة للفريق الفرنسي من الناحية اليسرى في الدقيقة 14، ليمرر كرة عرضية قابلها البرازيلي داني ألفيش، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

وواصل سان جيرمان هجماته، مستغلا حالة الإحباط التي سيطرت على لاعبي يونايتد، وتلقى مبابي تمريرة بينية ليسدد مباشرة من داخل المنطقة في الدقيقة 17، ولكنه وضع الكرة في الشباك من الخارج.

وكاد بيرنات أن يضيف هدفا آخر لسان جيرمان في الدقيقة 20، عقب تلقيه تمريرة من دي ماريا، ليسدد دون مضايقة من أحد من داخل المنطقة، ولكن دي خيا أبعد الكرة بقبضتي يديه.

وأطلق دي ماريا قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 21، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة، بينما سدد سيلفا تمريرة غير متقنة من متابعة لركلة ركنية في الدقيقة 26 مرت بعيدة عن المرمى.

هدأ إيقاع سان جيرمان نسبيا، مما منح الفرصة لمانشستر يونايتد للعودة إلى أجواء المباراة، حيث قاد ماركوس راشفورد هجمة للفريق الانجليزي من الناحية اليمنى في الدقيقة 27، لكنه مرر كرة عرضية غير متقنة لتمر إلى خارج الملعب.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى عاد لوكاكو لهز الشباك من جديد، مسجلا الهدف الثاني للضيوف.

وسدد راشفورد تصويبة من خارج المنطقة، لترتد الكرة بغرابة شديدة من بوفون، وتتهيأ أمام لوكاكو المتابع، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك على يسار حارس سان جيرمان.

حاول سان جيرمان استعادة تركيزه من جديد، وتابع دي ماريا تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 33 ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع.

وأجرى يونايتد تبديله الأول في الدقيقة 36 بنزول ديوجو بالوت بدلا من إيريك باييه.

وقاد بالوت هجمة لمانشستر يونايتد في الدقيقة 42، حيث انطلق بالكرة حتى وصل بها إلى جهة اليمين لمنطقة الجزاء، قبل أن يرسل تمريرة عرضية زاحفة اصطدمت بقدم المدافعين، لتصل الكرة سهلة إلى أحضان بوفون، وينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد 2 / 1 .

على عكس المتوقع، اتسمت بداية الشوط الثاني بالهدوء، وإن كان سان جيرمان الأكثر استحواذا على الكرة.

وشهدت الدقيقة 55 تسجيل دي ماريا هدفا لسان جيرمان، لكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل.

دفع سان جيرمان بتبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 70 بنزول توماس مونييه وليوناردو باريديس بدلا من كيرير وجوليان دراكسلر المصاب، ليرد يونايتد بتبديله الثاني في الدقيقة 80 بنزول تاهيت شونج بدلا من أندرياس بيرييرا.

وسدد مونييه تصويبة مباغتة من داخل المنطقة في الدقيقة 82، لكن دي خيا كان لها بالمرصاد.

وأضاع مبابي فرصة مؤكدة لإدراك التعادل في الدقيقة 83، حينما استغل المساحات الخالية في دفاع يونايتد، الذي اندفع لاعبوه للهجوم بحثا عن هدف التأهل، ليجد نفسه منفردا بالمرمى ولكنه تعثر بالكرة التي تهيأت أمام بيرنات، الذي سدد مباشرة لكن الكرة اصطدمت في القائم الأيمن.

ودفع مانشستر يونايتد بتبديله الثالث الأخير في الدقيقة 87، بنزول ماسون جرينوود بدلا من أشلي يونج.

وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة بالغة، حيث حصل سان جيرمان على ركلة جزاء، بعدما لمست الكرة يد كيمبيمبي مدافع أصحاب الأرض داخل منطقة جزاء فريقه، ليحتسبها حكم المباراة ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد التي أشارت لاحتساب الركلة.

ونفذ راشفورد الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة قوية على يسار بوفون، الذي ارتمى باتجاه الكرة التي عانقت الشباك، مسجلا الهدف الثالث ليونايتد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

حاول سان جيرمان تسجيل هدف ثان من أجل التأهل خلال الدقائق المتبقية من الوقت الضائع، ولكن باءت جميع محاولاته بالفشل، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا تأهل مانشستر يونايتد لدور الثمانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here