“هشام عشماوي” مالئ الدنيا وشاغل الناس.. احتفاء كبير بـ”الصيد الثمين” وفرحة غامرة تسود منصات التواصل.. تساؤلات عن توقيت تسليم حفتر له الآن.. وما العلاقة بين إثارة قضيته وتقرير “هيومان رايتس ووتش “عن عمليات الجيش في سيناء؟

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

احتفاء خاص بخبر تسلم مصر المدعو هشام عشماوي الذي بات حديث الإعلام بصحافته وتليفزيوناته واذاعاته  وتصدر هاشتاج “هشام عشماوي ” منصات التواصل الاجتماعي.

لم يكن الاحتفاء بعشماوي هو الأمر اللافت الوحيد، بل أثار البعض تساؤلات عديده عن السر في تسليم حفتر له الآن فقط، برغم من القبض عليه في ليبيا منذ ما يقارب العام؟

وهل ثمة علاقة بين احتفاء الإعلام المصري وبين تقرير منظمة “هيومان رايتس ووتش” الذي أدان عمليات الجيش المصري في سيناء ،وهو التقرير الذي تصدت له وسائل اعلام مصرية ووصفته بـ “حديث الإفك”!

احتفاء كبير

خبر تسلم مصر لهشام عشماوي (ضابط سابق في سلاح الصاعقة) تم الاحتفاء به سواء في اعلام الدولة أو الإعلام الخاص أو منصات التواصل الاجتماعي، وأبدى عدد كبير من النشطاء فرحتهم الغامرة، قال أحدهم: “صورة هشام عشماوي ريحت قلبي و اترحمت على كل الشهداء و خصوصا الشهيد البطل ابن اخويا هشام مصطفى البزاوي شهيد الدفعه ١٤٧ ضباط احتياط .. الف رحمه و نور عليك يا حبيبي جزء من حقك رجع”.

وقال آخر: ” ‏‎هيدي مصر يا هشام هشام عشماوى حمدلله على سلامتك .. منتظرينك من زمان ياخاين دينك ووطنك عندى أنا شخصيا حساب قديم معاك من 2013″.

أحد مؤيدي النظام علق قائلا: “عشان تعرفوا أن الكبير كبير والزعيم السيسى مش سهل وعد فاوفى جاب الإرهابى .. عشماوى محدش يقدر علينا”.

أيمن عبد السلام قال إن ‏القبض على ‎هشام عشماوي فيلم رعب، وليلة سوداء على كل إرهابي سوّلت له نفسه قتل الأنفس المعصومة، وإراقة الدماء المحرمة في سبيل أميرٍ ضال، أو حفنةٍ من مال،مشيرا إلى أن ليلة القبض عليه ليلة سوداء على مرتزقة الدوحة واسطنبول..”.

هيومان رايتس ووتش

على الجانب الآخر علق أحمد البقري على خبر تسليم عشماوي قائلا: ‏”قوات ‎ حفتر اعتقلت ‎هشام عشماوي من 8شهور ولم يتم تسليمه طوال تلك المدة. أمس ‎الحيش قصف أحد التجمعات القبلية في ‎سيناء بصاروخ -هيومان رايتس ووتش نشرت اليوم تقرير عن القتل بالجملة في سيناء -ابعت يابني عباس يجيب عشماوي وانزل لنا بشماعة ‎ الإرهاب و ‎صقور المخابرات! كل ما سبق مجرد صدفة”.

هيثم أبو خليل علق قائلا: ” عقبال تسليم الإرهابي الحقيقي الكبير هو وعصابته للشعب في ميدان التحرير لمحاكمتهم علي انقلاب وعشرات المجازر نوعدكم أنها لن تكون لقطة للشو ولن يرتدي من يرافق السفاح وعصابته النقاب! بل ستكون محاكمة علنية عادلة تشهد بها الدنيا ثقتنا بالله أقوى أمل والحق سينتصر حتما”.

الدكتور ايمان يحيى علق قائلا: “الارهابي إياه مقبوض عليه من اكثر من سنة في ليبيا .. ليه حفتر ماسلموش الا دلوقتي؟!

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. لا تستمتعوا لهذا الافتراء الإعلامي المصري ؟ فهذه عادته ومسلكه لعهود، ،، يميعون آية قضية ويخرجونها لكي يقنعوا بها البسطاء والصغار والمغيبين من الشعب ، الرجل لا إرهابي ولاهم يحزنون ،الرجل ضابط في الجيش، أبى عليه ضميره ونخوته، أن يشارك في مذبحة رابعة والنهضة ، وعصى أوامر السيسي ، فاعتبروه متمردا، ولاحقوه في بيته في القاهرة ، فهرب من مطارديه وعبر الحدود إلى ليبيا وعمل هناك منذ ست سنوات ، لو كان إرهابيا لكان في سيناء . ولما حفظ السيسي اسمه ، واغضبه انه كان شريفا لم يلطخ يديه بدماء الابرياء ، هذا هو النصر المؤزر الذي حققه . هذه قصة هشام عشماوي الذي ارعد الجبناء وإنصاف الرجال واحتفلوا بأسره ولربما اعتبروا هذا اليوم عبدا قوميا .

  2. مصر ضعيفه و مواقفها مخزيه و الدليل احتفاءها بالقبض على هذا العميل الخائن المجرم كل هذا على شو تحتفلوا هل حققتم نصر على شخص انتوا مثل إسرائيل و امريكيا بعملوا حفله على قتل شخص بغض النظر من هو النصر عندما تنهي آلاف العشماويين الموجودين في سيناء النصر عندما تحرروا القدس ايها الجبناء النصر عندما تسمحوا بمرور بواخر المحروقات المتوجهه الى سوريا النصر عندما تنظف القاهره من الاوساخ و الحشرات و الناموس و عوادم السيارات لعلمكم النيل عباره عن مكرهه صحيه خزاكم الله من انظمه و حكومات و رؤساء و الف رحمه لروحك يا عبدالناصر حينها كانت القاهره منارة العرب و غير العرب اما الان اعتقد ان زقاق في مالي أنظف منها .

  3. اهلنا في سيناء يواجهون إبادة عرقية ، ويعيشون أجواء لم يعيشونها زمن الاحتلال الإسرائيلي لها .عزلة تامة وحظر للتجول والتنقل والقتل على الهوية ومصر تهيم في أجواء الكرنفالات وحفلات الغناء وكأس افريقيا ، ولولا قلوب وضمائر إنسانية في الغرب لما عرف العالم بما يجري لأهل سيناء .

  4. اليوم فعلا هو يوم سعيد فالمجرم هشام عشماوي في يد الأجهزة المصرية و لا عزاء للاخوان و أزلامهم من بقري الي ابوخليل كلهم في نكسة القبض علي احد اهم رجالهم الإرهابي هشام عشماوي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here