الأمن اللبناني يلقي القبض على 15 من السجناء الهاربين ويؤكد مقتل 5 منهم وعون يطلب من وزير الداخلية التشدد في البحث عن الفارين والقبض عليهم

بيروت ـ (د ب أ) – أعلن الأمن اللبناني اليوم السبت مقتل خمسة سجناء والقبض على 15 آخرين  جراء عملية الهروب الكبيرة بأحد السجون  شرق العاصمة بيروت .

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اليوم أن الجيش أقام حواجز على الطرق كما كثفت الشرطة البلدية من دورياتها ، ووجهت تحذيرا لأخذ الحيطة والحذر وعدم فتح الأبواب لأحد، إلا بعد التأكد من هويته، فهناك بين الفارين سجناء يصنفون بالخطيرين.

ولا يزال البحث جاريا حتى إلقاء القبض على جميع  السجناء  حيث تحدثت وسائل الإعلام اللبنانية عن فرار حوالي 69 سجينا .

وأقدمت مجموعة كبيرة من السجناء   فجر اليوم، على تحطيم أبواب الزنزانات في سجن بعبدا والهرب إلى جهات مجهولة.

وخلال مطاردة عناصر من قوى الأمن للفارين، اصطدمت سيارة استولى عليها عدد من السجناء في محلة الحدت- بعبدا قرب المجلس الدستوري بشجرة، الأمر الذي أودى بحياة خمسة من السجناء الفارين على الفور وإصابة سادس .

وتضرب عناصر من القوى الأمنية طوقا في محيط قصر عدل بعبدا والمنطقة المحاذية له، علما أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي أعادت توقيف بعضهم.

وتوجهت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون إلى مكتبها في بعبدا، للمباشرة بالتحقيق في الفرار الجماعي للسجناء.

من جهته، طلب الرئيس اللبناني العماد ميشال عون من وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي التشدد في البحث عن السجناء الفارين والقبض عليهم.

وأجرى الرئيس عون اتصالًا هاتفياً بوزير الداخلية الذي “أطلعه على تفاصيل فرار عدد من السجناء من سجن بعبدا صباح اليوم”، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وطلب الرئيس عون من الوزير فهمي “التشدد في البحث عن السجناء الفارين والقبض عليهم، إضافة الى التحقيق في ظروف فرارهم واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد”.

وكان فرّ صباح اليوم السبت 69 سجينا من نظارة مخفر قصر عدل بعبدا شرق بيروت، وأوقفت القوى الأمنية 15 منهم ، فيما سلم 4 من بينهم أنفسهم وقتل خمسة من بينهم وجرح آخر في حادث سير.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني إنه في ” صباح اليوم أقدم /69/ سجيناً على الفرار من نظارة مخفر قصر عدل بعبدا”.

وأشار البيان إلى أن “التحرّيات والاستقصاءات مكثّفة، ولا تزال عمليات البحث جارية لإلقاء القبض على باقي السجناء الفارّين، وعددهم، حتى ساعة صدور هذا البلاغ، /44/ فارّاً”.

وتجري التحقيقات بملابسات الحادثة، بكل دقّة، بحسب البيان، بإشراف القضاء المختص.

وطلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين “الذين لديهم أي معلومة عن مكان تواجد أحد من الفارّين، الاتصال على رقم النجدة /112/، علماً بأن كل مواطن يساهم في إعطاء أي معلومة يبقى اسمه طي الكتمان، وفقاً للقانون”.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here