هدوء في مدينة صيدا اللبنانية بعد توترات فجر اليوم

بيروت- (د ب أ)- عاد الهدوء صباح اليوم الخميس إلى مدينة صيدا جنوبي غربي لبنان، بعد التوترات الذي شهدتها المدينة في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وبدأت التوترات بعدما أزال الجيش الخيمة التي نصبت في ساحة التقاطع منذ ثلاثة أيام، ما أدى الى تدافع بينه وبين المحتجين ووقوع إصابات.

ووفقا للوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، فإن محتجين كانوا قطعوا ليلا الأوتوستراد الشرقي للمدينة ورياض الصلح عند محلة البوابة الفوقا والقياعة والطريق البحرية، في القرب من خان الافرنج بالإطارات والمستوعبات المشتعلة تضامنا مع المحتجين في بيروت.

وكانت احتجاجات خرجت الليلة الماضية في مناطق متفرقة من لبنان رفضا للسياسات المالية والاقتصادية.

وهتف المحتجون ضد حاكم المصرف، وسط انتشار للقوى الأمنية في المكان، وعمد المحتجون على رمي المفرقعات النارية باتجاه فرع مصرف لبنان في صيدا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here