هجوم قوات غربية خاصة على قاعدة لحركة الشباب الاسلامية في الصومال

somalia1

مقديشو ـ  (ا ف ب) – شنت قوات غربية خاصة ليل الجمعة السبت هجوما على قاعدة كبيرة لمقاتلي حركة الشباب الاسلامية في ميناء براوي الصومالي جنوب البلاد وفق قيادي في الحركة مؤكدا ان الهجوم قد فشل.

واعلن القيادي محمد ابو سليمان ان “اعداء الله حاولوا مجددا مفاجأة قيادات المجاهدين بهجوم في وقت متأخر من الليل باستخدام مروحية عسكرية لكنهم اخفقوا ولقناهم درسا”.

وقالت التقارير ان قوات الكوماندوز حاولت دخول المنزل باستخدام سلالم ما اسفر عن نشوب مواجهة مع مقاتلي الشباب ، بحسب اذاعة شابيلي الصومالية.

واكد سكان محليون للاذاعة ان احد مقاتلي الشباب قتل بينما اصيب عدد اخر منهم في المعركة بين الشباب وقوات الكوماندوز الاجنبية مجهولة الهوية.

واضاف السكان ان قوات الكوماندوز عادت الى موقعها السابق واطلقت مدافع هاون على بلدة براوة في منطقة شبيلي السفلى ولم يتضح بعد عدد الضحايا على وجه الدقة.

وعقب الهجوم قامت حركة الشباب التي لها صلة بالقاعدة بسحب عرباتها الحربية التي تحمل صواريخ مضادة للطائرات حسبما اكد السكان المحليون عبر الهاتف للاذاعة.

كانت جماعة الشباب المتطرفة الاسلامية الصومالية أعلنت مسئوليتها عن الهجوم على مركز ويست جيت للتسوق في العاصمة الكينية نيروبي الشهر الماضي والذي أودي بحياة ما لا يقل عن اكثر من 72 شخصا وسقوط أكثر من 300 مصابا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here